للإعلان بالرس اكس بي إتصل على: 0505147940   أو 0502296222

شاليهات شفشاون، عنوان الفخامة


وظائف شاغرة على بند الاجور في بلدية الرس 

 

تغطية الإفطار الجماعي لـ أعضاء و محبي
منتديات الرس أكس بي برعاية شركة سربال


عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز


المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز المواضيع الأدبية والخاطرة والمقال والشعر الفصيح والشعبي.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-04-2011, 03:17 AM   #1
عضو بارز
 
صورة أبرق الضيان الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 473
قوة التقييم: 0
أبرق الضيان is on a distinguished road
Thumbs up شاعر يقف بين يدي جلالة الملك ويتنبأ بسقوط المسجد الأقصى !!



صورة لجلالة الملك سعود أثناء زيارة الأردن عام 1956م

هل تكشف الحجب للشاعر ام ان لديه حاسة خاصة برصد المصائب
المسجد الاقصى اجئت تزوره ......... ام جئت من قبل الضياع تودعه
ابيات قالها شاعرنا الشهيد عبدالرحيم محمود سنة 1935م اى قبل ضياع الاقصى ب 32 عاما
قالها حين مر الأمير سعود بن عبد العزيز والذى اصبح ملكا بقرية الشاعر، عنبتا بفلسطين حين زارها تلك السنة ، وكان عمر الشاعر وقتها 23 عاماً فخاطبه بهذه القصيدة التى نعت الاقصى قبل ضياعه و نحن اليوم نصرخ لإنقاذ المسجد الأقصى من مخططات اليهود بهدمه و بناء هيكلهم المزعوم ..
............


نجم السعود وفي جبينك مطلعه

أنى توجه ركب عزك يتبعه

سهلا وطئت ولو نزلت بمحمل

يوما لأمرع من نزولك بلقعه

والقوم قومك يا أمير إذا النوى

فرقه آمال العروبة تجمعه

مالوا إليك وكل قلب حبه

يحدو به شوقا إليك ويدفعه

يا ذا الأمير أمام عينك شاعر

ضمت على الشكوى المريرة أضلعه

المسجد الأقصى أجئتَ تزوره

أم جئت من قبل الضياع تودعه؟

حرم تباح لكل أوكع آبق

ولكل آفاق شريد أربعه

والطاعنون وبوركت جنباته

أبناؤه الضيم بطعن يوجعه

وغدا وما أدناه لا يبقي سوى

دمع لنا يهمي وسن نقرعه

ويقرب الأمر العظيم أسافل

عجلوا علينا بالذي نتوقعه

قوم تضل لدى السداد حصاته

ويسطر العادي عليه ويخضعه

شكوى وتحلو للمضيم شكاته

عند الأمير وأن ترقرق أدمعه

سر يا أمير ورافقتك عنايةٌ

نجم السعود وفي جبينك مطلعه



صورة الشاعر الشهيد عبدالرحيم محمود

ولما صدر قرار الأمم المتحدة الجائر بتقسيم فلسطين في 29/11/1947 تجددت الثورة الفلسطينية وانضم عبد الرحيم إلى صفوف المجاهدين والتحق بجيش الإنقاذ وخاض عدة معارك ببسالة وشجاعة. في منطقة جنين وطولكرم الوسطى وفي المنطقة الشمالية من الجليل.
ومن روائع شعره قصيدته "الشهيد" يقول:

"سأحمل روحي على راحتي
وألقي بهافي مهاوي الردى
فإما حياة تسر الصديق
وإما ممات يغيظ العدى
ونفس الشريف لها غايتان
ورود المنايا ونيل المنى
وما العيش؟ لا عشت إن لم أكن
مخوف الجناب حرام الحمى

استشهاده:
وفي معركة الشجرة وهي قرية عربية تقع في منطقة الناصرة وتقابلها مستعمرة يهودية باسم "السحرة". كان عبد الرحيم على رأس مجموعة من رفاقه المناضلين أبلى فيها بلاءً كبيراً واستولى على بعض مواقع الأعداء وفيما كان يخوض غمار المعركة أصابته شظية من مدفع فسقط جريحاً على الأرض فسارع بعض رفاقه ونقلوه في سيارة جيب إلى المستشفى في مدينة الناصرة وفي الطريق أخذ يردد على مسمع إخوانه في الجهاد بصوته الجريح الأبيات التالية:

"لعمرك هذا ممات الرجال
فمن رام موتاً شريفاً فدا
أخوفاً؟.. وعندي تهون الحياة
وذلاً؟ وإني لرب الابا
بقلبي سأرمي وجوه العداة
فقلبي حديد وناري لظى"

وقبل أن تبلغ السيارة الناصرة هوت في وادٍ سحيق ففاضت روحه في 13 حزيران 1948م و كان عمره 35 عاما .

رحمه الله رحمة واسعة و ألحقه منازل الشهداء ....


أبرق الضيان غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 2 (0 من الأعضاء و 2 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37