عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 22-04-2005, 04:50 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 318
قوة التقييم: 0
مها is on a distinguished road
(الغزلنجية) .. و(الحمام السود) (صفـعة) في وجـه (الـذئـاب)



(الغزلنجية) .. و(الحمام السود)
(صفـعة) في وجـه (الـذئـاب)

المصدر : عبدالرحمن القرني (ابها)


دوى صوت (صفعة) من العيار الثقيل في وجه شاب مستهتر حاول مضايقة فتاة محتشمة في سوق تجاري بأبها وصدرت أنّة مكتومة من صدر (المصفوع) والذي اطلق لساقيه العنان من الموقع واختفى في الزحام وسط قهقهات المارة والذين شيعوه بضحكاتهم وكلماتهم الساخرة. وتفتح هذه (الصفعة) المعتبرة ملف (الغزلنجية) الذين يجوبون الاسواق ويضايقون (المتسوقات) والسؤال الكبير هنا لماذا تنتشر ظاهرة مضايقة النساء في المدن?! وكيف يمكن القضاء عليها والحفاظ على صورة مجتمعنا ناصعة من عبث هؤلاء الذين يسيرون عكس القيم ويحاولون ايذاء الاخرين وفي ذاكرة العديد من المتسوقين مشاهد قبض المعاكسين من قبل رجال هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر.
رسالة من تائبة
وفي مكتب الهيئة تلتقى بالشيخ محمد سعد العسيري والذي كشف عن حكاية شابة تائبة بعثت رسالة تنصح فيها الفتيات بعدم التبرج ولحظتها ازداد فضولي في ان يكشف حكاية هذه الفتاة فقال ان الفتاة كانت متبرجة وقد انزلها والدها في احد الاسواق وقد اعترفت انها لم تكن تقصد التسوق وبعد ان دارت في السوق وقفت في انتظار والدها والذي تأخر وعندها لمحها ذئب بشري ورمى نحوها ورقة (مفخخة) عبارة عن رقم هاتفه وعندما عادت الى منزلها هاتفت صاحب الرقم وتواعدا في نفس المكان وتكرر المشهد لعدة مرات وتم ضبطها مع الشاب في قضية اختلاء. وقد اعترفت تلك الفتاة ان سبب وقوعها في فخ ذلك الشاب كانت عباءتها المتبرجة ونقابها وبنطالها..
نفوس مريضة
واجمع عدد من المواطنين ان معاكسة النساء تنطلق من نفوس مريضة غير مستقرة وهو ذات السيناريو الذي التقطته أذني في السوق حينما خاطب شاب مهندم زميل له اخر قائلاً: كيف السوق اليوم وكيف الحمام السود فرد عليه صاحبه السوق بارد وليتني ما جئت بسيارتي الانيقة الكشخة وتحفل (مضابط) الهيئة بالعديد من اعترافات الذي يتم ضبطهم وهم في حالة (معاكسة) ويندم هؤلاء بعد القاء القبض عليهم ويتعهدون بعدم العودة لمثل هذا السلوك المشين.
وسألت الشيخ علي الشمراني رئيس مركز الهيئة في خميس مشيط عن ابرز ما يضايق رجال الحسبة في الاسواق فرد قائلاً: هناك قضيتان مرتبطتان ببعضهما البعض الاولى تبرج النساء والمعاكسات من قبل الشباب فلو ان مشاهد التبرج اختفت من الاسواق لاختفت بدورها المعاكسات واضاف ان من اسوأ المشاهد ان ترى رجلاً يمشي في السوق وبجانبه زوجته وقد بدت في صورة عارضة ازياء (مانيكان).
ايقاع مقلق
وقال سعد الشهراني مدير مركز تجاري ان التبرج كان في السابق لا يشكل ظاهرة ملفتة ولكنه في الوقت الحاضر اصبح ايقاعاً يسبب القلق واضاف انه استمع الى شاب وهو يعاكس احدى الفتيات وحينما اردت ردعه ردت الفتاة بحدة (هذا مو شغلك دعه وشأنه)
عدم الحشمة
ويعلق الشيخ عبدالله فرحان القرني قاضي محكمة العقيق بالباحة على قضية السفور بقوله: ان مثل هذا السلوك لا يتفق مع المقاصد الشرعية وان عدم الحشمة يدعو المستهترين لمعاكسة المرأة ومضايقتها وتابع ان العباءات (المخصره) والشفافة هي سبب انتشار المعاكسات مشيراً الى انه صدرت فتاوى شرعيه من عدد من اصحاب الفضيلة العلماء تنص على تحريم لبس العباءات المخصرة وتحريم استيرادها.
نشر الوعي الديني
ومن جانبه يرى الدكتور عبدالله محمد الحميد الاستاذ بجامعة الملك خالد ان التربية الاسلامية تنبع اولاً من البيت ومسؤولية الملابس السافرة تقع على عاتق مستوردي هذه الملابس وعرضها في الاسواق والدعاية لها.
لاسيما في المحطات الفضائية التي تدخل الى فضاءات البيوت بدون استئذان واقترح بعض الحلول السريعة لعلاج التبرج منها اهمية متابعة الوالدين لحجاب بناتهم ونسائهم ونشر الوعي بأمور الشرع بين الناس ومناصحة التجار بعدم استيراد او بيع الملابس المتبرجة مشيراً الى انه صدرت بهذا الشأن تعليمات لمعالجة العباءات المتبرجة.
غول الفراغ
وعزا رئيس نادي ابها الادبي محمد عبدالله الحميد سلوكيات مضايقة النساء في الاسواق الى (الفراغ) والذى يدفع بعض الشباب الى الاسواق بقصد المعاكسة او متابعة النساء ومضايقتهن ويجب هنا الا ينصب اللوم على الشباب وحدهم وعدم توجيه اللوم للفتيات المتبرجات وهن قله حيث ان هذه الفئة القليلة من الشابات هن سبب اندفاع الشباب لمضايقتهن وتابع ان كل المجتمعات تعاني من افة المعاكسة ولا يمكن اعتبارها ظاهرة مقلقة.
وسائل العصر
غير ان الدكتور غيثان علي الجرسي من جامعة الملك خالد لا يرى ان الفراغ وراء اندفاع الشباب لمعاكسة النساء مشيراً الى ان وسائل العصر الحديثة مثل السيارة والموبايل هي السبب الرئيسي في هذه الممارسات.
واضاف ان علاج مثل هذه المسألة يكون بالتربية الدينية الصحيحة فيما يرى الدكتور صالح الغامدي من جامعة الملك خالد ان هذه الظاهرة ليست قاصرة على مجتمعات دون غيرها وانما تسود في كافة المجتمعات ويتفق كل من احمد عسيري وعلي حسن الشهراني والدكتور ظافر القرني واحمد الحفظى ان (المعاكسات) ظاهرة اجتماعية طارئة وهي ليست بسبب تأخر سن الزواج بالنسبة للشباب وكشفت دراسة استطلاعية لشريحة من طالبات الجامعة ان هناك عدة اسباب للمعاكسات منها.
الفراغ والذي تتراوح نسبة تسببه في هذه الممارسة من 31-81% وضعف الوازع الديني من 43-78% وكثرة خروج المرأة من المنزل 71-60% وضعف الرقابة الاسرية من 11-44% والسفور والتبرج من 17-41%.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
مها غير متصل  

 
قديم(ـة) 22-04-2005, 05:28 PM   #2
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
البلد: في زوايا قلبها
المشاركات: 205
قوة التقييم: 0
ارشميدس is on a distinguished road
Arrow

مشكوره على الموضوع اختي ولكن يضل للمرأه دور فلو كل امرأه كانت كتلك المرأه العسيريه لتأدبت الكلاب وليست الذئاب لان الذئاب عرف عنها بعض التصرفات الجميله ولكن الكلاب لاكرامة لديها والذئب لاياكل من الغنم الا القاصيه
مع فائق تحياتي
__________________
"
""
"""
""
"
ارشميدس غير متصل  
قديم(ـة) 22-04-2005, 06:43 PM   #3
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 8
قوة التقييم: 0
قمـ 14 ــر is on a distinguished road
شين وقوي عين

ياكثرهم اصحاب النفوس المريضة
بس بصراحة نفسي شايفته وهو يركض
موقف محرج

تستاهلي مني وردة على موضوعك

__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
قمـ 14 ــر غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 05:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19