عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 04-05-2011, 04:23 PM   #21
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: في دنيا فانية
المشاركات: 438
قوة التقييم: 0
نماء is on a distinguished road
إي والله صدقت...

كفانا الله شره وأصلح شأنه
__________________
راحة الضمير تنجلي بالعفو والصفح

نماء غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 04-05-2011, 09:33 PM   #22
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
شكرا للجميـــع ــ ولي عودة إن شاء الله ــ تفصيلية لكل من شرفني بالمرور .


(( إن القرار الذي تتخذه حول الاختلاط ليس قرارا تربويا بل سياسيا وأمنيا وسيغير وجه المجتمع ويمسه في ثوابته وأمنه
ولا بد أن يفصل السياسي بين ما يرغب به ويطبقه في حياته الشخصية وبين ما يمكن حصوله للعامة )

بتصرف من مقال جدير بالاطلاع لــ / د . كامل الصبحي
في رسالة سياسية لوزير التربية .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-05-2011, 11:40 PM   #23
عضو مميز
 
صورة جســـاس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 118
قوة التقييم: 0
جســـاس is on a distinguished road
في آخر الزمان يوسدالأمر الى غير أهله ( وإذا ضيعت الاماآإأأأأأنة فانتظر الساعـــــة )
__________________
[
جســـاس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-05-2011, 11:45 PM   #24
Banned
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
البلد: ....................
المشاركات: 1,558
قوة التقييم: 0
مــعجزة is on a distinguished road
لاحول ولا{قوة} إلا بالله ،،!!!

هذي بداية {الإنهــيار} الحقيقي ،،!!
مــعجزة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-05-2011, 12:15 AM   #25
عضو ذهبي
 
صورة صقرعنيزة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
البلد: ~~ على بحر ازرق ممزوج بصفار الشمس ~~
المشاركات: 3,349
قوة التقييم: 0
صقرعنيزة will become famous soon enough
بيض الله وجهه الشيخ ناصر العمر ...

فعلا رجل يهمه مصلحه الوطن بثوابت الدين ....
.
.

جلسة النصراويين 6 جلسة الهلاليين 3
اللي يحب العمدة يرفع يده






__________________
؟
صقرعنيزة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-05-2011, 07:42 PM   #26
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها big boss مشاهدة المشاركة
يا وزير التربية والتعليم أبناؤنا ليسوا حظيرة في مزرعتك

youtube - ‫يا وزير التربية والتعليم أبناؤنا ليسوا حظيرة في مزرعتك‬‎

شكرا لمرورك أخي الكريم .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 07-05-2011, 07:17 AM   #27
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road


وزير التربية والتعليم .. أين محله من التعليم والتربية ؟!



بسم الله الرحمن الرحيم

ينبغي لنا أن ننصح بصدق، وإن آلمنا النصح، فلا تزول العلل والأمراض من الأبدان إلا بالمكابدة، وتحمُّل المريض لمن يُعالجه، علامة فضل، ورجاحة عقل، والتشافي وتصنُّع العافية، يُبيد البدن ولا يُفيده، ويُراكم العلل، حتى يُنسي بعضها بعضاً، وجسد (وزارة التربية والتعليم) جسدٌ معلول، ويأبى معالي وزير التربية والتعليم فيصل بن عبدالله –وفقه الله لمرضاته- إلا أن يصح الجسد العليل، وكم من معلول يَحمل علة زمناً فلا يقبل نصيحة ناصح، حتى يشعر باستفحالها.
وجسد وزارة التربية والتعليم جسدٌ لا يختص به وزيرها، حتى نُعرِض عنه إن تشافى أو تصنَّع العافية، ليتحمَّل أمره فقط، وندعه وشأنه، بل هو جسد كل من استضل له ولد بسقف التعليم، وإن رأى الوزير أن له الحق بالانفراد بالكلمة في ذلك، فتلك أول العلل، وهي أزمنها.
ولا يخفى أن من المسلمّات أن الإنسان يأخذ معرفته بالشيء بأحد طريقين:
أولاً: التعلُّم .
ثانياً: الممارسة الطويلة لعلم مُعيَّن، فيتأهل به، ورُبما تفوق الممارسةُ التعلُّمَ,
وبهذين يعرف العقلاء صاحب الاختصاص من الدخيل عليه.
وكل من يتولى قيادة شيء من أمر الدين والدنيا، فلا بد أن يكون وصوله إلى ما وصل إليه بأحد الطريقين السابقين، وإن وصل إليه بغيرهما فالأمر يُوجب يقظة، ونظراً في الأمر، حتى لا تتيه الأمة في طريقها، وترى أنها بعد مدةٍ تسير وراء هادٍ لا يَعرف الدليل.
التربية والتعليم وصل إلى هرمها، قائد عسكري أمضى خبرته الرسمية بين جهازين، الحرس الوطني، والاستخبارات العامة، والمرجو أنه أحسن فيما تولاه من قبل.
وقد قرأت كثيراً من تصريحات الوزير وسمعت عن بعض أفعاله، وعلى الخصوص ما يتعلق بشأن المرأة، وسعيه إلى رسم ما يُريد من أفكار تغريبية باندفاع محموم لتشريع الاختلاط والبحث عن أسبابه، وتحيُّن ذلك في المناسبات، والحديث عن المرأة في الشاردة والواردة، وإبراز المرأة في الكشافة، وإلزام بعض مسئولات التعليم باللقاء به مع إمكان استعمال الدوائر الصوتية، والتي كانت عليها البلاد لأكثر من نصف قرن، ودرس وتخرج ونبغ كثير من أبناء البلد وبناته بلا تقصير، والحديث عما يفعله معالي الوزير في جوانب متعددة:
أولاً: لا أعلم فيما نظرت فيه وقرأت من لوائح التعليم وأنظمته، أن يكون التعليم والتربية من شأن الوزير لا تخصصاً ولا ممارسة، ولا أعلم أن نظام التعليم يُخوّل مثله لمهنة (المعلّم) فضلاً عن المسئولية عن التعليم كلِّه، لاختلاف التخصص والتجرد من الخبرة بالكلية، وهذا لا يُنقص صاحبه، ولكن الله قد جعل لكل شيء قدراً، فالنبي صلى الله عليه وسلم ترك الدراية بأمور النخل لأهل المدينة وقال: (أنتم أعلم بأمور دنياكم)، مع كونه معصوماً إذا قال أو فعل، والمرتبة العليَّة والشرف لا يؤهل العالي في جانب أن يتولى مقاليد كل شيء، وكما لا يصح عقلاً وشرعاً أن يتولى وزير التربية أمر الصحة والطب، فكذلك لا يصح أن يتولى زمام التربية والتعليم من لا يُحسنها، وليست الأبدان بأولى من العقول والمعارف فضلاً عن الأعراض، فحفظ الأعراض أعظم عند الله من حفظ الدماء على الصحيح، فالقاتل العمد يُشفع له ليُعفى عنه وأما الزاني فالشافع فيه ثبت النص بلعنه كما في الوحي المنزّل، والجاني يُقتص منه، والمعتدي على العرض لا يُجازى بمثله لبشاعته.
ثانياً: ينبغي أن يولى على التربية والتعليم الصالح قولاً وفعلاً والعارف بما تولاه، وأن نُدرك حجم الأمانة، والتبعة الخطيرة عند التفريط في التولية للجاه والمعرفة والنسب، هذا موجب الأمانة، التي أخذها الله على العباد: (إنا عرضنا الأمانة على السموات و الأرض و الجبال فأبين أن يحملنها و أشفقن منها)، وقد قيل لأحد الخلفاء: إن لفلان حقاً، فإن رأيت أن تقضيه فتوليه ناحية، فقال: إن لاتصاله بنا حقاً في أموالنا، لا في أعراض المسلمين ولا أموالهم، إنا لا نولي للحرمة والرعاية، بل للاستحقاق والكفاية، ولا نؤثر ذا النسب والقرابة على ذي الدراية والكتابة، فمن كان منكم كما وصفنا شاركناه في أعمالنا، ومن كان عطلاً لم يكن لنا عذر عند الناس في توليتنا إياه، وكان العذر في تركنا له وفي خاص أموالنا ما يسعه .
ثالثاً: إن العلم والتربية دين صانه الشرع من أن يتسلل إليه الدخيل عليه، فيتشوه ولو بسوء عمل حامله، فيَنقض فعلاً ما يُقرره قولاً، وكيف بمن ينقض الحق قولاً وفعلاً، ويعرضه بصورة الحق الذي لا يصح إلا هو، كما يُشاهد مراراً من رجلٍ انتسب إلى التربية والتعليم في ألواح الصحف من صور الاختلاط ومصافحة النساء، مما يُخالف العلم والعمل الذي يدعو إليه تعليم البلاد، ففي صحيح مسلم عن محمد بن سيرين قال: إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم.
وقد قرأنا ورأينا تساهل الوزير في أمر الاختلاط في صور متعددة، وهذا أمر حسمه الشرع، والأدلة في ذلك أشهر من أن تُذكر، ويكفي في ذلك قوله صلى الله عليه وسلم كما في الحديث المتفق على صحته: (إياكم والدخول على النساء، قالوا: والحمو –أخو الزوج-؟ قال: الحمو الموت)، والنصوص في ذلك أشهر من أن تُذكر بينتُها في رسالة (الاختلاط .. تحرير .. وتقرير .. وتعقيب) وأما من حاول التسوّر على نصوص الشريعة المُحكمة باستحداث فتوى لفلانٍ وفلان، فنحن في زمن أمكن فيه استحداث أكبر من ذلك.
إن المنتسب إلى العلم والتربية، يجب أن يصح فعله مع صحة قوله، والتأهل للتعليم والتربية بالخبرة والعلم فقط -إن وُجدا- من غير نظر في عمله من أعظم الأخطاء عند جميع العارفين، فعن أبي العالية رفيع بن مهران قال: كنا نأتي الرجل لنأخذ عنه، فننظر إذا صلى، فإن أحسنها جلسنا إليه وقلنا هو لغيرها أحسن وإن أساءها قمنا عنه وقلنا هو لغيرها أسوأ.
وإننا نرى كثيراً من سلوكيات الوزير مخالفة لمنطوق الشرع ومفهومة، من تقرير الاختلاط في المحافل والاجتماعات، وإلزام مسئولات التعليم والتربية بلقائه، والجلوس معه بالساعات الطويلة وهذا ما لا يُجيزه مذهب فقهي مُتبع على مرِّ العصور، بعيداً عن ليّ الأفهامِ لبعض الأقوال، والتي عُبدت الأصنام بأدنى منها تأويلاً للنصوص.
وحينما يسوِّغ الوزير الاختلاط بقوله: (ينبغي أن نبتعد عن الشك)، نُدرك مدى القصور في إدراك حدود الشرع، والبعد عن أُصول الفطرة، وأما ادعاء الترفُّع عن مغروس فطري غريزي فمردُّه إلى أمرين:
الكذب في الدعوى .
أو الصدق مع عدم سلامة الفطرة.
فقوم لوط عليه السلام حينما وقعوا في الفاحشة تنكروا لدعوة التصحيح الإلهية، وتهكموا بمن يُنكر عليهم الفُحش:«فَما كانَ جَوابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قالُوا أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُناسٌ يَتَطَهَّرُونَ»، وهذا النوع من المحاججة يعني أن أُصول الفكر والفطرة مُبدلة، وهذا أشق أنواع المناظرات، وادعاء الثقة بالخُطى والقناعة بالرأي، والتهكم بالمخالف، دعوى حملها جميع أصحاب الأفكار والعقائد حتى كفار قريش وقبلهم قوم نوح وقوم هود وقوم صالح.
وإذا كان الوزير لا يُمانع من التماس بين الرجال والنساء والاختلاط، فلا يبقى إلا الوقوع في الزنا، وهذا ما لا يُقره الوزير، ولا يرى أن التماس والاختلاط وسائل موصلة إليه، وإنما يقع الناس في الزنا كما يقع القطر من السماء في الأرض بالأقْدار المحضة، بلا أسباب، وهذا انفصال فكري كبير، فالغرب اليوم يعلم أن الاختلاط طريق إلى الزنا لأنه لا يُمانع من وقوع الزنا أصلاً برضا الطرفين، والوقوف في المنتصف بين الأسباب والنتائج هُزال فكري، وفصل بين القوس ووتره، وكيف الرماية عن قوس بلا وتر.
وبهذا نُدرك أيضاً أن دعوات الوزير إلى رياضة البنات ودمج الصفوف، هو تقرير لغاية لا يرى خطورتها، فالنقاش معه في أمر الوسائل فضول .
رابعاً: إن المتابع لمسار التربية والتعليم النسائي منه خاصة يُدرك أن وضع القيادات الحالية ما هو إلا لتمرير مشاريع تغريبية من داخل الوسط التعليمي النسائي، ويظهر هذا في تنحية كثيرٍ من القيادات النسائية الصالحة، ووضع قيادات أخرى بديلة قابلة للتوجه الجديد، تم انتقاؤها بعناية من جامعات وكليات وغيرها.
وظهر العمل على الاجتماعات المختلطة بين رجال ونساء التعليم في المناطق، ومنع أي توجه للفصل، والعمل على تنحية أي قيادي يُخالف مثل هذا التوجه ولو ببطء وتَباعد، مما جعل القيادات الصالحة تتساقط على مراحل متفرقة، بلا إثارة أو تشويش، ومثل هذا لا يُدركه الكثير.
خامساً: ينبغي لنا أن نُدرك أن قوانين الأمم ودساتير الدول، حتى التي لا تُؤمن بخالق يُسيِّر، لا تُجيز لأحد أن يقضي في أمرٍ إلا بناء على أمرين:
أولاً: قوانين البلاد ودساتيرها.
ثانياً: رغبة المجتمعات والشعوب .
فإن كان وزير التربية يسير على دستور هذه البلاد، فقول علمائها معلوم معروف، وإن كان على رغبة المجتمعات كما يسير الغرب اليوم فللمجتمعات رغبات يَعرفها من تنفس هواءها، وقد لا يُدرك هذا من فرض على نفسه عُزلة فكرية، فلا يسمع ولا يرى إلا ما يُريد.
وأما إن كان الوزير يُريد إمرار مشاريع فكرية معيَّنة على أبناء البلاد وبناته، فهذا ما يجب على المجتمع اليقظة معه، ولا يجوز إن كان كذلك أن يتولى على التعليم والتربية، ولا أن يُطاع إن أمر في غير ما يُرضي الله.
تولى الله لهذه البلاد رعاةً ورعيةً التوفيق لهداه، والحياطة من الشر، وقدّر لها الخير حيث كان .


عبدالعزيز الطريفي
Atarifi@hotmail.com
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 07-05-2011, 08:05 PM   #28
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road

بسم الله الرحمن الرحيم

بين مزالق الشك ومُثيرات الغيرة يجب على وزير التربية ألَّا يُعوِّل كثيراً على مقولة: (التوجيهات العليا) كما يجب عليه (أيضاً) ألا يعوِّل على كونه وزيراً للتربية والتعليم ، لأن ذلك يا معالي الوزير لن يجعلك محرماً لبناتنا ، ولن يَحْمِلنا على التغاضي عن التقائك بنسائنا ومُصافحتهن خلف أبواب المدارس النسائية المُغلقة ، وإنَّ طلبك من المحتسبين أن لا ينزلقوا في قضيتك إلى مزالق الشك لا يكفي لتبرئتك ورفع الحرج عنك ، ولا يخفى على سمو الأمير أن ردَّة فعل الناس حين الاقتراب من أعراضهم لا تشبه ردة فعلهم حين الاقتراب من أرزاقهم حتى لو كان الأمر بحسن نية ، فهناك فرق شاسع وقوي لا ينبغي لعاقلٍ تجربته يا سمو الأمير : إن كونك أحد أفراد الأسرة الحاكمة هو مدعاة لاحترامك وتقديرك ولكنه ليس سبباً كافياً لغض الطرف عن بعض التجاوزات ، لذلك فإني ادعو سموكم إلى مراعاة عاداتنا وتقاليدنا بعدم إثارة غيرتنا وتجاوز حُرُماتنا باقتحام مدارس نسائنا (رغم أني أثق في نوايا سموكم ) إلا أن هذه الأمور لا مجال فيها للمجاملة وحسن الظن كما أن سموكم ليس مضطراً لذلك وليس النساءُ بحاجة إلى مثل تلك الزيارات ،وكونك وزيراً من أصحاب السمو لا يعني إمكانية تمرير بعض المُخالفات (حتى ولو كنت تراها صواباً) فنحن شركاء في هذا الوطن والأمر يعنينا كأولياء أمور ، وبِلادنا ولله الحمد مليئة بالمُحتسِبين ورِجال الدين ، كما أن ولاة أمرنا لا يرضون المِساس بِديننا وأعراضنا ويرفُضون مثل تلك المُبادرات المُخالِفة والممقوتة ، ولك يا سمو الأمير في محاولة إغلاق حِلَق التحفيظ عِبْرةٌ ومُدَّكَر.

ونحن لا نُنْكِرُ ان هناك مخذولون لا يرفضون مثل تلك الخطوات ، بل قد يفرحُ بعضهم ان زوجته التقت بالوزير!!! ، ولكنهم شِرذِمةُ قليلةٌ لا تُمثِلُنا ولا نعترِفُ بوجودهم ، وإنَّ مِن جميل خصائِص الرجال العِفة والنئيُ عن مواطن الشُبهات ومُنْزلقات الفِتن و...(من اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه) ، وعلى سموكم أن تضرِبوا أروع الأمثلة في هذا المجال لِتكونوا قدوة لشبابنا وأجيالنا الذين يُشرِفُ سموكم شخصياً على تربيتهم وتعليمهم ، ولا ينبغي أن يرَوْك مُبادِراً إلى تجمعات النِّساء وأماكن خلوتهن ، لتِفتح الباب على مِصراعيه أمام ضعاف النفوس وأصحاب الهوى وكُلُ ذلك دون ضرورة مُلِحَّة.

وعلى الصعيد الشخصي لو أنَّ وزيراً زار مدرسةً فيها إحدى قريباتي لمنعتُها ذلك اليوم من العمل ، و لبذلْتُ جهدي في مُقاضاته ومنعِه مِن تِكرار فِعلًتِه ، ولك يا سمو الأمير أن تتخيل حجم الغضب الذي يحمله لك كثير من الرجال الذين التقيت نسائهم بغير إذنهم ،ومهما كانت مُبرِّراتك فهي لن تُقبَل في أرض الحرمين وعلى مرْمى حجرٍ مِن مهبط الوحي ومدافن نِساء الأنصار اللاتي ما إن نزلت آية الحِجاب حتى مَشَيْن وكأنَّ على رؤوسهن الغِربان أدباً وحِشمة وامتثالاً لأمر الله عز و جل وتقديراً لِغيرة أزواجهن ، ولا ينبغي لعاقلٍ قضى بِضع سنوات مع الغرب مُتأثِّراً بأفكارهم مُعجباً بأفعالهم أن يعتقد أنَّ بإمكانه تغيير موروثٍ عمره ألف وأربعمائة عامٍ مُعزَّزاً في قلوبنا بنصوصٍ أثبتُ من الجبال الراسيات .

خِتاماً:
أدعوك يا سمو الأمير إلى مُساعدة المُعلِّمين والمعلمات ، الموظفين منهم والمُعطَّلين ، وتلمُس احتياجاتهم ورفع الظلم عنهم ، والضخ في سلك التعليم بدماءٍ جديدة عُطِّلت لِعقود على رصيف البطالة وهم اكثر شرائح المجتمع تعرضاً للغبن والتعقيد والظلم الشنيع ، وهم الذين فرِحوا بتوزيرك أملاً في أن ترفع عنهم ما حل بهم من الوزراء قبلك ، كما أنهم على يقين بأنك لو أردت خِدمتهم لاستطعت ذلك حسب النظام أو الجاه الذي لا ينقُصُك مِنه شيء .


د. حسن العجمي .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 08-05-2011, 07:50 AM   #29
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 2,992
قوة التقييم: 12
الحسام77 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها &عيون الصمت& مشاهدة المشاركة
لاحول ولا قوة الابالله

الله يحفظنا
__________________
تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام
الحسام77 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 08-05-2011, 06:10 PM   #30
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها تقي الدين عبدالحليم مشاهدة المشاركة
[center]



والله إنكـ من العلمـــــــــــاء العاملين ,, والصـــــــادقين


وجزاكـ الله خير ياشيخ أبوسليمــــان


وأتمنى يخرج لنــأ سلفي يرد !!!
[/cراenter]
جزيت خيرا
وحفظ لنا علماءنا وولاتنا وأمننا وأخلاقنا
ورد كيد الكائدين في نحورهم .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 12:03 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19