عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 15-05-2011, 11:36 AM   #1
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
الغدر والخيانة عند الإرهابيين التكفيريين

مقال يفضحهم ويكشف أمورا لا يعرفها عوام الناس
اقرأوا لتتعرفوا على هذه الجماعات الضالة :

نعم غدروا وخانوا ( بن لادن ) ... فـ ( الجزاء من جنس العمل ) !!!

( 1 )

أنا لا أستبعد المصدر والخبر المنشور في جريدة خليجية : ( أن الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري هو الذي جند المرشد الذي قاد القوات الأميركية إلى مقر زعيم التنظيم أسامة بن لادن في أبوت أباد بباكستان )

وأضاف المصدر أن " مصريي القاعدة وعلى رأسهم أيمن الظواهري الذين يقودون التنظيم عمليا ، هم من أوصلوا الأمريكيين إلى مقر بن لادن في مدينة أبوت آباد الباكستانية .

وهنا وجب التنبيه : أن مدينة ( أبوت آباد الباكستانية ) ، لفظت وكتبت خطئاً في الصحف والمجلات العربية ، ولفظت خطئاً أيضاً على الفضائيات العربية .

والصحيح هو : ( أبتا أباد ) الباكستانية .

مع الاخذ في الاعتبار وربط القضايا بعضها ببعض .. .. .. ما السر بعد وفاة " بن لادن " مباشرة أن تقوم الولايات المتحدة باطلاق صاروخ اطلقته طائرة اميركية بدون طيار في جنوب اليمن ، على القاعدي " انور العولقي " ونجاته ، بناءً ما على أفادت به وسائل اعلام أميركية الجمعة 3 / 6 / 1423 هـ ـ 6 / 5 / 2011 م !!؟ .

قال الكاتب المبدع / البربهاري ... في مقالته المعنونة تحت اسم : " أكبرعميلة غدر في تاريخ تنظيم القاعدة على يد الظواهري " .. .. ..

( لطالما تردد بإن المصريين في التنظيم يسعون لتولي القيادة بأي ثمن ، مما يرجح تورطهم في التخلص من " بن لادن " لاسيما وقد كانوا يرددون عبر شبكة الأنترنت عصيان بن لادن لأميرهم محمد ملا عمر إذ يقول :

أبو الوليد المصري على موقعه على شبكة الانترنت أن أسامة بن لادن قام في هجمات 11 سبتمبر / أيلول " بعصيان أوامر واضحة وصريحة " من زعيم طالبان الملا محمد عمر ، ورأى أن تصرفه هذا يمثّل " في ظني خطأ يستدعى تقديمه إلى القضاء الإسلامي في الإمارة إذا أتيحت الفرصة لذلك مستقبلاً " ) إ . هـ .

وقال الكاتب / رداء الليل ... في مقالته الرائعة والمعنونة تحت اســــم : " خيانات الخوارج ومصارية القاعده " .

( وتمر الايام والسنين حتى يظهر لنا خوارج العصر ليقتلوا ويفجروا وياخذون الباطل ويقدمونه على الحق وتبقى فيما بينهم الخيانات وحب القيادة فهم اصلا يعلمون ان اغلب جرائمهم كانت في بلاد المسلمين ولم نسمع لهم صوتا في اسرائيل او نرى لهم اثرا فهم ابناء واحفاد الخوارج الذين خرجوا على على بن ابي طالب ونفس الاسلوب والنهج ليس لهم هدف الا بلاد المسلمين وائمة المسلمين حتى ولو على حساب تصفية بعضهم البعض .

ليظهر اخيرا مصارية القاعده وعلى راسهم الخارجي الظواهري الذي كان بالامس احد اطراف التخطيط لقتل عبدالله عزام وتصفيته ليكون اقرب الى البروز واظهور كاحد قادة القاعده خلال السنوات الماضية وهاهو اليوم بشكل او باخر استطاع التخلص من قائده بن لادن واليوم كادت القوات الامريكية ان تقضي على العولقى في اليمن لتستمر سلسة الخيانات فيما بينهم والاستبداد بالامر وليتمكن مصري القاعده من توزيع قادته المصريون في كل من اليمن والعراق بعد التخلص من قادة القاعدة هناك . ليكون لهم الشان والقيادة فالمال المدفوع لتصفية قادتهم كبير والخيانات مستمرة وليس لهم هدف الا بلاد المسلمين بمباركات من ايران المجوسية التى تمدهم بالعون والتدريبات والمعسكرات ليهلكوا الحرث والنسل هذا مبداء الخوارج منذو بداياتهم تكفير ودمار وخيانات ) إ . هـ

بل لماذا نذهب بعيداً .. .. .. تمعنوا فيما نشر في موقع " الإسلام اليوم " .. .. .. الثلاثاء 20 / 12 / 1429 هـ ـ 18 / 11 / 2008 م

زعيم " الجهاد " المصري يشن هجوما عنيفا على الظواهري

شنّ السيد إمام عبد العزيز الشريف ( المعروف بالدكتور فضل ) الزعيم السابق لتنظيم الجهاد المصري ، هجومًا عنيفًا على أيمن الظواهري ( الرجل الثاني في تنظيم القاعدة ) كاشفًا أسرارًا جديدة عن العلاقات بينه وبين زميله السابق ، واتهمه بالعمالة للمخابرات السودانية .

وكشف الدكتور فضل في كتابٍ جديد له تحت عنوان " مذكرة التعرية لكتاب التبرئة " ، التي حصلت صحيفتي " المصري اليوم " القاهرية و " الشرق الأوسط " اللندنية على حقوق نشر حلقاته أنّ الظواهري أكّد له خلال إقامتهما معًا بالسودان في التسعينات ، أنه كان يرسل بكوادر من تنظيم ( الجهاد ) لتنفيذ عمليات في مصر ، مقابل 100 ألف دولار لهذا الغرض .

وقال الدكتور فضل : " إنني سمعت هذا الكلام من فمّ الظواهري بأذني مباشرة بدون واسطة في السودان آخر عام 1993 وأنه ملتزم أمام السودانيين بتنفيذ 10 عمليات في مصر ، وإنه تســــلّم منهم 100 ألف دولار لهذا الغرض ، هذا كلامه لي ، وإن أنكره فأدعوه إلى مُباهَلة ثانية "

وعليه نقول وبالله التوفيق .. .. ..

ليس بمقدور أحد أن يحجب الشمس بمنخل ، فعالم ( أدعياء الجهاد ) ، عالم مليء بالانشقاقات والخيانات .. .. مليء بالمفارقات والتناقضات .. .. منها ما يبكـي ، ومنها ما يضحك ، وهذا ليس غريباً في جماعة انقلبت فيها الموازين ، وازدوجت فيها المعايير ، وتحكمت فيها لغة المصلحة ، وغابت لغة الصدق والعدالة .

يا أدعياء الجهاد تاريخكم ( أسود ) ظلمات بعضها فوق بعض ، وجرائمكم التي مورست بأيدي مجرمي الحرب ، أو رفاق الدرب ، شوهت جمال الجهاد .

وكانت الانشقاقات والخيانات بين القيادات الاخوانية ومجرمي الحرب ورفاق الدرب على أرض الأفغان .

1 ــ ( الجمعية الإسلامية .. .. بقيادة / برهان الدين رباني من مواليد 1942م ، ومن أبرز قادتها أحمد شاه مسعود )

2 ــ ( الحزب الإسلامي .. .. بقيادة / قلب الدين حكمتيار ، من مواليد 1947م ) .

3 ــ ( الحزب الإسلامي .. .. بقيادة / المولوي محمد يونس خالص ، من مواليد 1919م ، انشق في عام 1980م عن الحزب الإسلامي " حكمتيار " بعد الهجرة إلى باكستان ) .

4 ــ ( حركة الانقلاب الإسلامي .. .. بقيادة / المولوي محمد نبـي ، من مواليد 1925م ، تأسست عام 1978م بعد انهيار التحالف بين الحزب الإسلامي والجمعية الإسلامية ) .

5 ــ ( الاتحاد الإسلامي .. .. بقيادة / عبد رب الرسول سياف ، تم تشكيل الائتلاف بين الأحزاب الأفغانية عام 1980م برئاسة سياف ، وانهار بعد أقل من عامين وورثه " سـياف " كمنظمة مستقلة وذلك في عام 1983 ) .


انتزعوا قلب كابل واستباحوا جسد أفغانستان .. .. .. دخلوا فاتحين وبعد بضعة أيام فحسب إنقلبوا على أنفسهم فأمطرتها راجماتهم بوابل من النيران بعضهم كان على الجبال .. وبعضهم داخل المدينة ، وأصبح الجهاد نزاعاً بين مجرمي الحرب أو رفاق الدرب على السلطة والجاه والمال والنفــوذ .

أين أنتم يا أدعياء الجهاد .. .. .. عن الغدر والخيانات التي حصلت بين أدعياء الجهاد .

طالبان وخياناتها للعـــرب !!!

عندما ظهرت حركة طالبان في منتصف التسعينات الميلادية ، كان الأفغان العرب يقاتلون ضمن صفوف المجاهدين الأفغان .

وقاتل بعضهم ضد طالبان وهو الأمر الذي جعل طالبان تلاحقهم عندئذ ، ووصل الأمر إلى الدرجة التي وجه بها زعيم طالبان " الملا محمد عمر " تهديداً شديد اللهجة إلى الأفغان العرب

وقال لهم : ( أوقفوا نشاطكم أو واجهوا مصيركم ) .

ولقد أقدمت طالبان فعلاً على اعتقال مجموعات من الأفغان العرب ، وقيل عندها أن بن لادن كان من ضمنها ، ثم قيل أنه عاد من حيث أتى إلى السودان هرباً من ملاحقة بعض عناصر طالبان له .

ولقد تورط الأفغان العرب في الصراعات الأفغانية !!! .. ثم عادوا وانضموا إلى طالبان !!!

يا أدعياء الجهاد .. .. ..

من الذي كان السبب في المجزرة التي ارتكبت في قلعة جانغي ، وتم القضاء على الأسرى الأجانب ومعظمهم من العرب والباكستانيين في قلعة جانغي .. فكانت منعطفاً في رؤية العالم لسلوكيات الأطراف المتحاربة ؟!.

ومنهم المنشقون عن ( طالبان ) ، الذين أعلنوا عن تخليهم عن ملا عمر تأييد قرضاي ؟! .

ومنهم كبار قادة طالبان الذين رجعوا إلى قبائلهم المحلية وذابوا فيها ، والتحق بعضهم بصفوف المعارضة !!! ، بينما عبر آخرون الحدود إلى باكستان ؟! .

فلنرجع بالذاكرة إلى يوم السبت 1 / 12 / 2001 م ، عندما تم القضاء على الأسرى الأجانب ومعظمهم من العرب والباكستانيين في قلعة جانغي .

وقد بدأت خلفية أحداث هذه القلعة بعدما قررت قوات " طالبــــــان " البالــغ عددها حوالي ( 16000 ) مقاتل في مدينة قندوز ، آخر معاقل " طالبان " في الشمال الاستسلام .

وقد ضمت هذه القوات ( 600 ) من المقاتلين الأجانب الذين ظل مصيرهم غامضاً ، ضمن اتفاقية الاستسلام لمقاتلي " تخاذل الشمال " .

فقد سمح للأفغان من قوات " طالبان " بالرجوع إلى قراهم بعد تخليهم عن أسلحتهم ، بينما تم نقل المقاتلين الأجانب بشاحنات إلى قلعة جانغي ، قرب مزار شريف .

ثم كانت المجزرة التي ارتكبت في قلعة جانغي .. فكانت منعطفاً في رؤية العالم لسلوكيات الأطراف المتحاربة !!! .




يتبع . . .
abo khaled28 غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 15-05-2011, 11:29 PM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
( 2 )

أين أنتم يا أدعياء الجهاد .. .. .. عن الغدر والخيانات التي حصلت بين أدعياء الجهاد .

من الذي قتل الشيخ عبدالله عزام " رحمه الله " ؟

التدمير رسالتهم ... والإبادة حرفتهم ... والخراب أسلوب حياتهم !!! .

والأخوة انقلبت إلى عداوات ! والتعدديات الحزبية إلى صراعات ، بل إلى حروب واستئصالات

وحلم كبيرهم الذي علمهم التدمير والإبادة الهيمنة على الجميع ، وهذا القول لم يعد مجرد كلمة تطلق ، بل أصبح مخططاً يسود فكره .. .. ويعمل له .. .. ويعد العدة لتحقيقه ، والأدلة الدامغة على ذلك كثيرة منها .

وشهد شهود من أهلهــم .. .. فتمعنوا وتدبروا ......................

1 ـــ أسامة رشدي يفضح سلوكيات وأخلاقيات التكفيري أيمن الظواهري !!!

جريدة / الشرق الأوسط ـ الخميس 28 / رمضان / 1422 هـ ، 13 / 12 / 2001 م

أسامة رشدي قيادي ( الجماعة الإسلامية ) المصرية يرد على ( الوصية الأخيرة ) للظواهري

قال أسامة رشدي : ( ولم يسلم أيضاً الشيخ الدكتور عبدالله عزام ، رحمه الله ، إمام المجاهدين ، من اتهامات الدكتور أيمن وإخوانه بالعمالة للسعوديين تارة وللأمريكان تارة أخرى وغيرها من التهم .

بل إنني لا أنسى مناقشة حامية دارت بيني وبين الدكتور أيمن حيث تصادف لقاؤنا في أحد شوارع بيشاور قبل يومين من اغتيال الدكتور عزام وهو ينتقد ( الجماعة الإسلامية ) على علاقتها الطيبة بالشيخ محاولاً إثبات عمالة الشيخ رحمه الله .

وعندما اغتيل الشيخ عزام ونجلاه التقيت به في الجنازة ، حيث كان يترحم على الشيخ الشهيد بعبارات الإجلال والتقدير والثناء ، كما فعلوا أيضاً مع الدكتور عمر بعد سجنه ) !!! .

2 ـــ الشيخ الدكتور موسى القرني المنظّر الشرعي لبن لادن يتذكر محطات صعود حلم الدولة الإسلامية وانهياره في أفغانستان ؟؟ .

جميل الذيابي .. .. .. جريدة " الحياة " اللندنية .. .. .. 10 / 3 / 2006 م .

السؤال : من كان وراء هذه العملية ؟ .

موسى القرني : ( نحن صراحة في تلك الفترة كانت اكثر تحليلاتنا تميل الى ان وراء هذا الحادث الموساد الإسرائيلي ، بالتعاون مع الاستخبارات الأميركية ، لكن بعد فترة ظهر تحليل يقول إنه ربما ان الذي كان وراء ذلك هم جماعة الجهاد المصرية ، لأنهم كانوا يكرهون الشيخ عبدالله عزام ، وكانوا ربما يرونه إحدى العقبات التي تحول دون تنفيذ برنامجهم الخاص بهم في أفغانستان ، وأنا شخصياً لا أستبعد مثل هذا الاحتمال ) إ . هـ .

3 ـــ شهادة " حذيفة عبدالله عزام " وهي تؤكد ماجاء في حديث " موسى القرني " بشكل عام .. .. . تحدث الى قناة " العربية " في حوار معروف مع السيلاوي .

حذيفة عبد الله عزام : في باكستان ، وقابلنا ضباط التحقيق المصريين الذين أعرف وجوههم لو رأيتهم الآن لعرفتهم ، اعتقلنا بناء على طلب من النظام المصري لا أنا ولا أحد من أسرتي يستطيع أن يدخل مصر حتى اللحظة لأني أعلم لو دخلت مصر لاعتقلت من المطار ، ومع ذلك هذه كلمة حق ، أنا ليس لي لا مصلحة ولا منفعة مع النظام المصري ، ولكن أريد أن أقول كلمة حق مع أني أعلم أن الطرفين لن يرضيا عنا ، باختصار لكن هذه كلمة نبتغي بها وجه الله ثم للتاريخ ثانية ، أقول هؤلاء الإخوة المصريون في ساحة بيشاور كانوا يقفون للوالد وهو في المسجد حملة هذا الفكر ، حملة هذا الفكر ابتداء من الشيخ أبي الفضل إذا كان حياً نسأل الله عز وجل أن يهديه وأن يرده إلى جادة الصواب وإن كان قد مات نسأل الله أن يرحمه ، لا .. وهو شيخ أيمن الظواهري بساحة بيشاور أصدروا بياناً في عبد الله عزام وهو حي يرزق ، اتهموه فيها بأنه مخترق من قبل المخابرات الأميركية ، اتهموه فيها بسرقة الأموال ، هذا البيان أنا قلت لك : لا زلت أحتفظ بنسخ من هذه البيانات ، لا زلت أحتفظ بها حتى اليوم ، لا يصلّون خلف عبد الله عزام ، شقوا العرب إلى عربين ، كان عبد الله عزام يصلي في مسجد " سبع الليل " وهم ذهبوا وصنعوا لهم جمعة خاصة ، صلاة الجمعة في مسجد الهلال الأحمر الكويتي في ساحة بيشاو ر، والله خطب والدي خطبة كاملة أكثر من ساعة ونصف وهو يتحدث إليهم ، خطبة جمعة كاملة : اتقوا الله ، قلت : حتى لا نجعل العرب عربين نصلي في مكان واحد ، وكان والدي يذهب للصلاة عندهم وهم في أعمار أصغر أبنائه أو على الأقل في أعمار أبنائه وهم في العلم عالة عليه يعلمون ذلك أنهم لا يقارعونه لا في العلم ولا في الحجة ولا في شيء ، ومع ذلك كان يجلس متواضعاً ليعلمهم كيف ينبغي للمسلم أن يكون قلبه على المسلم ؟ يجلس ليستمع إلى خطبة إنسان لا يحسن الكلام وهو يعلم من هو، هو أول العرب قدوماً إلى الساحة.

سعد السيلاوي : وكان أيمن الظواهري من بينهم ؟

حذيفة عبد الله عزام : نعم كانوا موجودين ، كانوا جميعاً موجودين وكان يخطب أحدهم ، الوالد رحمه الله كان يُسبّ على المنبر ويُشتم على المنبر ويتحدث عن المنبر ، هؤلاء الذين لم يرضوا عن عبد الله عزام في حياته ونحن نعلم هذا علم اليقين ، الآن جاؤوا بعد مماته ليسوّقوا فكرهم باسم عبد الله عزام وما كانوا يعترفون به ، لو كان لديهم من الوفاء أو أقل وفاء لعبد الله عزام لقرؤوا فكره ولقرؤوا نهجه ، عبد الله عزام اللي وقف في .. وقفوا معه في صراع مرير طويل في ساحة بيشاور وفي المعسكرات ، كلما تحدث بكلمة وقفوا إليه واعترضوا عليه دون أدنى حجة أو أدنى دليل ، هؤلاء الآن أصبحوا يتخذون من اسم عبد الله عزام سقفاً أو اسماً لامعاً يعلمون أن العالم الإسلامي .. أن عبد الله عزام هو الشخص الوحيد الذي حصل عليه الإجماع في ساحة باكستان وأفغانستان وهو الشخص الوحيد ، الذي لم يُؤذِ قط ولا حتى بكلمة ، حتى وزير الداخلية السعودي في لقاء من لقاءاته أظنه مع mbc أنا سمعتها بأذني لما سُئل عن عبد الله عزام ، قال : داعية يدعو إلى الفضيلة ، عبد الله عزام فرض احترامه على العامة والخاصة ، فرض احترامه على الأنظمة وعلى الشعوب ، ولذلك هم قالوا : أي شخص الآن من أجل تسويق هذه البضاعة من هو أكثر اسم بارز ولامع ؟ اسم عبد الله عزام سوّقوا هذه البضاعة ، والله لو كان عبد الله عزام حياً لكان أول المقاتلين لهذا الفكر ، ولكان أبرز المتصدّين لهذا الفكر ، ولكان أول من يقف في وجوههم لأنه وقف في وجوههم في ساحة بيشاور ، كانوا يستئذنونه في قتل الأجانب في بيشاور وفي أفغانستان ، وكان يقول لهم : لا يجوز ، الآن أنا أريك حواراً في هذه الكتب أكثر من عشرين صفحة بينه وبينهم وهو يقول لهم : لا يجوز ، لأن هؤلاء قد حصلوا على فيزا من دولة باكستان والدولة أمّنتهم فلا يجوز لنا أن نمس شعرة من بدنهم ، قالوا : طيب في داخل أفغانستان ، هؤلاء يبشرون ، هؤلاء يقومون بالفتنة بين الأفغان ، هؤلاء يستأصلون أرحام النساء بالمستشفيات بالمؤسسات والمستشفيات الصليبية لئلا يلدن، هؤلاء .. وما تركوا دليلاً إلا .. وقال لهم : لو أن أصغر أفغاني أمّن رجلاً فرنسياً أو بريطانياً أو أميركياً ليدخل إلى ساحة أفغانستان بكل ما ذكرتم حتى لو دخل هذا من أجل التبشير، حتى لو دخل من أجل الإفساد ، لو دخل ليوزّع الدواء بصور النساء العارية كما كانوا يذكرون، حتى لو فعل ما فعل بما أن أفغانياً واحداً قد أمّنه فلا يجوز لك أن تمس شعرة من بدنه .

4 ـــ اللقاء الصحفي الذي اجرته صحيفة الوقت التركية مع زوجة الشيخ عبدالله عزام السيدة سميرة عواطلة " أم محمد " .

المراسل : هل تعتقدي أن تنظيم القاعدة يسير الآن على نهج الشيخ عبدالله عزام ؟

أم محمد : في الحقيقة , الود بقي موجودا , وحتى الآن , تربطني علاقة طيبة مع عائلة بن لادن , وأنا أزورهم في زياراتي للســـعودية , لكن هناك إختلافا حدث بين الشيخ عبدالله عزام وأسامة بن لادن ..

المراسل : ما هو الإختلاف ؟

أم محمد : سأعطيك مثالا , لقد انقسم مكتب خدمات المجاهدين في الأوان الأخيرة , حين أراد الشيخ أسامة بن لادن أن يفصل معسكرات المجاهدين العرب عن الأفغان , كانت هذه نقطة الإنفصال , فالشيخ عبدالله عزام كان يرى أن المجاهدين العرب يجب أن يبقوا بين الأفغان , لأنهم منارات علم للأفغان , تخيل لو وقع أسير في يد الأفغان ؟ كيف سيتصرفوا إن لم يكن بينهم من العرب من يعلمهم ؟ والشيخ اسامة كان يرى أن العرب يجب ان يبقوا معا , فقرر الشيخ عبدالله عزام الإنفصال , ولقد كان الشيخ اسامة يغدق على معسكراته , و يوفر لهم كل شيئ حتى الشوكلاته , بينما المجاهدين الأفغان يعيشون ظروفا صعبة للغاية , لقد كان الشيخ عبدالله عزام لا يوافق على هذا ويعترض عليه ...

المراسل : هل هناك إختلافات في المنهج ؟

ام محمد : في الحقيقة , الشيخ أيمن الظواهري لديه نزعة تكفيرية , ولقد رفض الصلاة خلف الشيخ عبدالله عزام في الأوان الأخيرة لأنهم يروا أن من لا يكفر من لا يكفر الكافر فهو كافر , مثلا الذي لا يكفر عبدالناصر فهو كافر ..ولكن الشيخ عبدالله عزام ترك الصلاة في مسجده و أصبح يذهب إلى المسجد البعيد الذي يصلي فيه الظواهري ليصلي خلفهم , فعبدالله عزام كان حريصا جدا على وحدة الصف ...لكن في الحقيقة هنا مجموعة من المصريين سيطروا على الشيخ أسامة , والشيخ أسامة الذي تضخمه أمريكا وتصوره و كأنه خارق عاطفي جدا , ويمكن لطفل صغير أن يقوده !!! .

المراسل : في الوقت الحالي , لو كان عبدالله عزام بين أظهرنا , هل كان ليؤيد عمليات القاعدة ؟

ام محمد : لو كان عبدالله عزام موجودا , لما استطاعوا أن يتجاوزوه , فلقد كانوا يعتبرونه مرجعهم الشرعي , ولقد رأيت في التلفاز الشيخ اسامة بن لادن والظواهري يجلسون أمام طاولة وعليها كتب الشيخ عبدالله عزام , فالشيخ أسامة ليس بعالم شرعي و لم يكمل تعليمه وترك المعهد بعد السنة الاولى والظواهري دكتور و ليس عالما , وكان الشيخ عبدالله عزام هو مرجعهم في الأمور الشرعية ... بالنسبة للإختلاف, كان الشيخ عبدالله عزام يحب أن يكون الهدف واحدا , ولا يحبذ التشتيت و القيام بتفجيرات هنا وهناك , الشيخ عبدالله عزام كان يعيد الشباب الفلسطيني الذين كانوا ياتون لأفغانستان و في وسعهم دخول فلسطين لإمتلاكهم أوراق رسمية , ولو كان بوسع الشيخ أن يجاهد في فلسطين لما ذهب إلى أفغانستان , كل هذه التفجيرات و منها فتنة 11 ايلول ,هي تشتيت للهدف ..

الشيخ اسامة وقع في خطا عندما بنى دولة داخل دولة في السودان , و كان منزله محاط بحراسات شديدة , وابتعد عن الناس ... لم يكن الشيخ عبدالله عزام يحب الإنعزال عن الناس أبدا , و أذكر مرة ان شخصا متدينا و من الشباب الملتزم , وقع في يد إستخبارات معادية , فصوروه صورا فاضحة و أعطوه كاميرا ليصور إحدى إجتماعات بن لادن في السودان , فاكتشف حراس أسامة الكاميرا , و في الصباح وجد الشاب مقتولا , بالرغم ان الشاب كان مكرها على ما فعل , كل هذه اخطاء ....

لم يكن عبدالله عزام لينعزل عن الناس و يصعد الجبال أبدا ) إ . هـ

5 ـــ كشف الجزائري " عبد الله أنس " أحد قادة المقاتلين العرب السابقين في شمال أفغانستان خلال فترة الاحتلال السوفياتي ملابسات اغتيال الشيخ عبدالله عزام في نوفمبر 1989 ولكنه رفض أن ينفي أو يؤكد الدور الذي لعبه أسامة بن لادن في هذا الحادث وإن كان أكد تورط الأخير في اغتيال القائد الأفغاني أحمد شاه مسعود الذي اعتبره من أعظم المجاهدين في القرن العشرين.

وقال عبد الله أنس الذي شغل منصب أمير المقاتلين العرب في شمال أفغانستان خلال فترة الحرب والمقيم حاليا في لندن إنه لا يستطيع أن يؤكد أو ينفي علاقة بن لادن بمقتل عبد الله عزام في نوفمبر 1989 في تفجير أمام أحد المساجد في باكستان في وقت كان فيه الاحتلال السوفياتي لأفغانستان قد انتهى عمليا.

لكن عبدالله أنس تحدث لبرنامج صناعة الموت الذي تبثه العربية مساء الجمعة 3 / 11 / 2006 م ، عن الملابسات التي واكبت هذا الاغتيال مشيرا خصوصا إلى فتوى كان قد أصدرها الشيخ عبد الله عزام قبيل مصرعه وأكد خلالها تحريم الاقتتال بين فصائل المقاومة الأفغانية وتحريم مناصرة فئة على فئة داخل منظومة الشعب الأفغاني المتعددة الأعراق.

وأضاف أنس وهو أيضا صهر عبد الله عزام أنه لا يستطيع ان يكون حكما في مثل هذه الأمور وليترك الحكم للتاريخ ، غير أنه أكد على أن أسامة بن لادن قد تورط في إغتيال أحمد شاه مسعود القائد الأفغاني الذي وصفه أنس بأنه من أعظم المجاهدين في القرن العشرين .



جزى الله من كتب هذا الموضوع خير الجزاء
اقرأوا لتعرفوا الغدر وأهله
abo khaled28 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-05-2011, 12:55 AM   #3
عضو اسطوري
 
صورة ســــاري الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
البلد: .. الكوكب المسكوون ..
المشاركات: 36,695
قوة التقييم: 0
ســــاري is a jewel in the roughســــاري is a jewel in the roughســــاري is a jewel in the rough
::

..

و أدرك شهرزاد الصباح و سكت عن الكلااام المبااااااح ...

عباره تختتم فيها حكايات الف ليلة و ليلة ...

حتى حسني مبارك و السادات قبله و عبد الناصر و الملك فااروق ... الخ

كلّهم كانوا ضحية غدر مصرااويّـة : ( مشكلة المصاااريه مشكله

لو يبعدونهم عن جامعة الدول العربية كان نسلم من خياناتهم و غدرهم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
!!!!!
.....

المواطن / ســـــــــــاري ،،،،

::
__________________
ربّ اغفر لي و لوالدي و بُنيّتي و اعلي درجاتهم في علييين،،



ســــاري غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-05-2011, 12:58 AM   #4
مشرف المنتدى التعليمي
 
صورة صرير القلم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
البلد: في قلوب المحبين
المشاركات: 11,166
قوة التقييم: 27
صرير القلم has a spectacular aura aboutصرير القلم has a spectacular aura about
كما ان هناك اشخاص خونة
يوجد اشخاص اوفياء

وتأكيد أو رفض ما طرحته يحتاج لتثبت وأدلة بينة

وحمى الله بلادنا وحكومتنا من الخونة ومن أهل الغدر

كن كرأس الشجرة.. بعيد عن أوساخ الدواب....
-.-.-.-.-،-.-.-.-.-.-.-.-.-.-،-.-



ًالاعاقة لا تمنع من العطاء . .*

__________________

Twitter
@sultanalhumud
صرير القلم غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 11:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19