LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-05-2011, 10:14 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي فلنكن جميعا على حذر من هذا المرض المهلك !!!

روى الإمام أحمدُ - وصحَّحه الألبانِيُّ - عن محمود بن لبيدٍ - رضي الله عنه - أنَّ رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: ((إنَّ أخْوَفَ ما أخاف عليكم الشِّرْكُ الأَصْغر))، قالوا: وما الشِّركُ الأصغرُ يا رسول الله؟ قال: ((الرِّياء؛ يقول الله - عزَّ وجلَّ - إذا جزَى النَّاسَ بأعمالِهم: اذْهَبوا إلى الذين كنتم تُراؤون في الدُّنيا، فانْظُروا هل تَجِدون عندهم جزاءً)
ألاَ فمَا أجْمَلَ أن يكونَ للمَرْء حَظٌّ من عبادةٍ خفيَّةٍ، لا يَعْلم به أحدٌ إلا البَرُّ الرَّحيم، وأن يَحْذر أشدَّ الحذر من ذنوب الخلوات، ولا سيَّما الإصرار عليها واعتيادها؛ فإنَّ ما يُصاب به بعضُ الناس اليومَ من انتكاسٍ بعد صلاحٍ، أو فُتورٍ بعد قوَّة عزيمةٍ، إنَّ مِن أهَمِّ أسبابه التقصيرَ في عبادات القُلوب، وضَعْفَ القيام بكثيرٍ من القرُبات في الْخَفاء؛ مِمَّا ورَّث الكثيرين هشاشةً في الاستقامة، وضعفًا في الالتزام، فكيف بِما بُلِي به بعضهم مِن جَمْعٍ بين ترك العبادات في السِّر، والوقوع في ذنوب الْخَلوات، فيَظْهر أمامَ النَّاس بِمَظهر الصَّالِح المتديِّن، المُحافظ على الأوامر والنَّواهي، فإذا خلا بِنَفسه لَم يَقْتصرْ على ترك العمل الصَّالِح حتَّى يقع في المُحرَّم، فماذا بقي له من تعظيم ربِّه وإجلاله؟!
عن ثَوْبانَ مولى رسولِ الله - رضي الله عنه - قال: قال رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((لأعلمنَّ أقوامًا من أُمَّتِي يأتون يوم القيامة بحسناتٍ أمثال جبال تِهامَةَ بيضًا، فيجعلها الله هباءً منثورًا))، قال ثوبانُ: يا رسول الله، صِفْهم لنا، جَلِّهِم لنا؛ ألاَّ نكون منهم ونحن لا نَعْلم، قال: ((أمَا إنَّهم إخوانُكم، ومِن جِلْدتِكم، ويأخذون من اللَّيل كما تأخذون، ولكنَّهم أقوامٌ إذا خلَوْا بِمَحارم الله انتَهَكوها))؛ رواه ابن ماجه، وصحَّحه الألباني.
فيا من لا يصْبِر لَحظةً عمَّا يشتهي، ما أحقرَك وأصْغَرك، وأقَلَّ عِلْمَك بربِّك! ألا تَسْتحْيِي مِن خالقك وتُراقِب مولاك؟! كيف تعصيه - سبحانه - وهو يراك؟!
فاللهَ الله في مراقبته في الْخَلوات، اللهَ الله بعمارة البواطن، اللهَ الله في النِّيات، ﴿ وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ * كِرَامًا كَاتِبِينَ * يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ ﴾ [الانفطار: 10 - 12].
﴿ وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ * الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ * وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ * إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴾ [الشعراء: 217 - 220]........................أخوكم المقصر:أبوعمر.



















التوقيع

(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz

رد مع اقتباس
قديم 19-05-2011, 11:37 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

شكر الله لكم جميعا ......وهدى الله الجميع لكل خير



















التوقيع

(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz

رد مع اقتباس
قديم 20-05-2011, 12:25 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ابوتميم
عضو فذ
 
الصورة الرمزية ابوتميم
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

كلام في الصميم شيخنا ابا عمر ..

نقرأ ونسمع وكثير منا يعلم عن تلك الاحاديث وتلك التحذيرات من هذا المرض العضال ..

ولكن وللأسف وانا منهم ( غلبة علينا شهوتنا ) ونخشى أن نكون ممن يقول

يوم القيامه كما قال تعالى: { قالوا ربنا غلبت علينا شقوتنا } والله المستعان .

تحتاج بعض النفوس الى فلتره واعادة الخشيه والمراقبة لها من جديد ..

ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا ..

جزاك الله خيرا على هذا التذكير النافع ..

تقبل تحيتي


















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 20-05-2011, 01:44 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوتميم

كلام في الصميم شيخنا ابا عمر ..

نقرأ ونسمع وكثير منا يعلم عن تلك الاحاديث وتلك التحذيرات من هذا المرض العضال ..

ولكن وللأسف وانا منهم ( غلبة علينا شهوتنا ) ونخشى أن نكون ممن يقول

يوم القيامه كما قال تعالى: { قالوا ربنا غلبت علينا شقوتنا } والله المستعان .

تحتاج بعض النفوس الى فلتره واعادة الخشيه والمراقبة لها من جديد ..

ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا ..

جزاك الله خيرا على هذا التذكير النافع ..

تقبل تحيتي
رعا ك الله أبا تميم ووفقنا وإيا ك وجميع من نحب للعمل الصا لح الخا لص....دمتم بخير


















التوقيع

(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz

رد مع اقتباس
قديم 20-05-2011, 01:54 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أحلام مؤجلة
عضو متألق
 

إحصائية العضو








افتراضي

بارك الله فيك أخي الفاضل ...

نحن نعلم تماما هذا الأمر وخطوره على عمل المسلم ولكن لابأس في التذكير فالذكرى تنفع المؤمنين ..

فاللهم طهر قلوبنا من النفاق وأعمالنا من الرياء وأخلاقنا من الرذائل .

جزيت خيرالجزاء ...



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 20-05-2011, 03:40 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام مؤجلة

بارك الله فيك أخي الفاضل ...

نحن نعلم تماما هذا الأمر وخطوره على عمل المسلم ولكن لابأس في التذكير فالذكرى تنفع المؤمنين ..

فاللهم طهر قلوبنا من النفاق وأعمالنا من الرياء وأخلاقنا من الرذائل .

جزيت خيرالجزاء ...
آمين....آمين....يجب أن يذكر بعضنا بعضا...جزاكم الله خيرا ...


















التوقيع

(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz

رد مع اقتباس
قديم 20-05-2011, 06:24 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

شكر الله لكم جميعا ......وهدى الله الجميع لكل خير



















التوقيع

(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz

رد مع اقتباس
قديم 20-05-2011, 10:27 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

النفس البشرية تحتا ج إلى مجاهدة وصبر وتصبير فهي كالدابة التي يتم تمرينها على الركوب يكون فيها جماح يضطر صا حبها إلي جلدها وضربها حتى تتعود وتهدأ



















التوقيع

(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz

رد مع اقتباس
قديم 21-05-2011, 02:11 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

النفس البشرية تحتا ج إلى مجاهدة وصبر وتصبير فهي كالدابة التي يتم تمرينها على الركوب يكون فيها جماح يضطر صا حبها إلي جلدها وضربها حتى تتعود وتهدأ



















التوقيع

(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 04:18 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8