عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 25-05-2011, 01:50 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 681
قوة التقييم: 0
ابوصالح الرياض is on a distinguished road
مقهورات في البيوت !!

مقهورات في البيوت !!

الأربعاء 25, مايو 2011
عبد الله عوبدان الصيعري

لجينيات ـ من لتلكم الضعيفة المقهورة،من لتلكم الفتاة أو المرأة ربة البيت أو الطالبة أو المدرّسة أو العاملة الكبيرة أو الصغيرة،من ينصر أولئك المقهورات المضطهدات المظلومات ؟؟!

إن قسوة المجتمع وتحامله على ابنة حواء مخالف لقيم الإسلام ومبادئه وآدابه وأخلاقياته،فلِمَ لا زال في عالمنا الإسلامي العظيم من يهين المرأة والفتاة ومن يظلمها ويهضمها حقها وقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام:" اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم ". وقال:" إني أحرّج عليكم حق الضعيفين اليتيم والمرأة ". وقال عن قوم يهينون نساءهم: إنهم ليسوا بخياركم ". وكان من آخر وصاياه عند الموت: الله الله في النساء ". وقال عن ابنته فاطمة سيدة نساء العالمين:" هي بضعة مني". إلى غير ذلك مما ورد في فضل النساء وعموم بنات حواء فهن شقائق الرجال ولولا النساء لما كان الرجال،وقديماً قيل:خلف كل رجل عظيم امرأة،لكن ما هو حال عالمنا مع الفتاة ومع المرأة؟ هل هو كما أوجب الإسلام؟!

أحدهم يذوق طعامه فإذا بملحه ناقص قليلاً فيذهب إلى ابنته المسكينة في المطبخ! هل ليشكرها على تعبها؟ هل ليساعدها؟ هل ليوجهها بعض التوجيهات المفيدة؟ هل ليسمعها كلمة: ولو شكراً؟! لا. . لا. . بل ليوسعها ضرباً وسباً وقدحاً لأنها أنقصت ملح الطعام يوماً من الدهر،فما كان منها إلا أن لجأت إلى البكاء والنحيب وهي في سن امرأة،فيا للعار من بعض الآباء الذين يصعب إن يقال إن فيهم شيئاً من معنى الأبوّة الحقة !! لم يراع ما تمر به الفتاة في مثل هذا السن سن المراهقة والبلوغ وما تحتاج من عواطف وما تحمل من حساسية وخيالات وحوائج ورغبات نفسية وغير نفسية ؟.

وآخر أتى من دوامه وقد أشبع زملائه ضحكاً وطرفاً وقصصاً وأحاديث وثناء وتبجيل ولما دخل بيته وجد زوجته قد شارفت على إكمال غدائه ولكن بقي منه القليل لانشغالها بأولاده وبيته فما كان منه إلا أن أنهال عليها بالضرب والتوبيخ والوعيد والتهديد .

وثالث ذهب في تجارته ودنياه أكثر من سنتين وتركها في بيتها ومن تعول تعاني ما تعاني وكأنه حراً طليقاً لا زوجة في رقبته ولا أولاد ولا مسؤوليات ولا واجبات .

ورابع منع ابنته المسكينة من الزواج بحجة أنه يريدها لابن عمها الذي لا يريدها ولا تريده ولكن تدخل الوالدان وفرضا رأيهما الجائر الظالم فبقيت تنتظر السنون الطوال ثم لم يتم الزواج بشدة ابن عمها ورفضه القاطع بعد أن قاربت شمسها على الأفول ثم أصبحت في عداد المقعدات . وآخر زوّج ابتنه من ابن عمها غصباً وبغير رضاها فعاشت معه الحزن والعذاب والتنكيل .

وخامس يمنعها من الزواج لأنه ظالم قاس يريد راتبها وما ينزل في حسابها آخر الشهر بل حتى بطاقتها الصرافة هو مستولٍ عليها ولا يعطيها من راتبها إلا الشيء الذي لا يذكر ويقول: إنها في البيت تأكل وتشرب فلا تحتاج إلى دراهم ولا دنانير !!

وسادس يمنعها من أكمال تعليمها أو من وظيفة شريفة لا تخالف الشرع ولا العرف بحجة أن ذاكم الولي لا يرى ذلك الأمر ولم يرتح إليه !

وسابع زوج ظالم لا يسمع زوجته كلمة طيبة ولا يهتم بها ولا يريها أي خير بل يطالب بحقوقه كاملة أما هو فعبوس مكفهر دائماً يصرخ ويصيح يضرب ويعاتب يشتم ويسب ويهدد ويسوم تلكم المسكينة سوء العذاب لم تر منه خيراً قط بل لم تسلم ولم تنج من تنكيله وتكبيته !!

إن الانتصار للمرأة وللفتاة واجب الجميع تجاه ماتعانيه مما ذكرت أو ماتعانيه في الجانب الآخر ممن يريد اختلاطها بالرجال وقيادتها للسيارة وإخراجها من بيتها وجعلها سلعة رخيصة في أيدي ضعاف النفوس فلنقف جميعاً ضد كل من يريد إهانة تلكم المسكينة وقد ناديت وكتبت كثيراً حول مثل هذه الأمور فقد كتبت: البنت،وإرهابيون في بيوتنا،وعندما بكى رسول الله،وبأي ذنبت قتلت،وعندما تمنى سواد لياليه كلها،وأبناء بين قسوة الآباء وإهمالهم وكتبت وناديت وها أنا أنادي العلماء والمثقفين والكتاب والمفكرين والدعاة والمخلصين وكل عاقل ومؤمن،على كل جهة مسؤولة على خطباء المنابر وأئمة المساجد وملاك القنوات ورواد المنتديات على كل مسلم أن يقوم بدوره،ياقوم لا نريد بيننا ظالم ولا مظلوم ونحن أهل الإسلام وأصل القيم والفضائل والعز والمكرمات. والله لو قام الجميع بدوره لصلح الحال وزان الأمر وسعد الجميع،فعندنا شريعة سمحة صالحة لكل زمان ومكان فلحرص على تطبيقها في كل شؤون حياتنا عندها سعادة الدنيا والآخرة .
عبد الله عوبدان الصيعري - شرورة

Am5540@hotmail.com
__________________
اللَّهُمَّ مَالِكَ المُلْكِ
تُؤْتِي المُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ المُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ
وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
رَحْمنَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَرِحِيمَهُمَا تُعْطِي مَنْ تَشَاءُ مِنْهَا وَتَمْنَعُ مَنْ تَشَاءُ
ارْحَمْني رَحْمَةً تُغْنِيني بِهَا عَنْ رَحْمَةِ مَنْ سِوَاكَ.
ابوصالح الرياض غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:24 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19