عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 25-05-2011, 03:47 PM   #1
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
البلد: مدينة الرس
المشاركات: 2,726
قوة التقييم: 0
عايش حياتي is on a distinguished road
جزائريون يحرقون حمارا على ألحان يثير استياء عالميا

بعد إنتشار المقطع في الفيس بك واليوتيوب والمواقع الإلكترونيه العربيه والعالميه بدأ الناشطون في حقوق الحيوان في تأسيس صفحة على "فيس بوك" لمعرفة من وراء هذا الفيديو البشع، كما فتح الناشطون تحقيقًا موسعًا للقبض على هؤلاء الشباب، وذهبوا بالفيديو إلى الشرطة الدولية "الإنتربول" للقبض عليهم.



وبدأت جمعيات الرفق بالحيوان بالجزائر تبحث وتتحرى عن هوية الفتى الذي أحرق "حمارًا حيًّا"؛ ليس لمحاكمته، لكن لعرضه على طبيب نفسي، وإلزامه بالعيش في مزرعة لتربية الحيوانات الأليفة؛ حتى يتعلم الرفق بالحيوان، حسب صحيفة "الشروق" الجزائرية.



وأشارت الطبيبة البيطرية هيفاء رزاقي إلى أن القانون الجزائري يعاقب من يعذب الحيوان، لكنها أضافت أن هذا القانون قديم، والغرامة المالية محدودة للغاية، ولا تتجاوز ألف دينار.



ونبهت رزاقي على ضرورة عدم السماح للهيئات الأجنبية باستغلال هذه الحادثة لتحويلها إلى قضية رأي عام دولي يساء بها لسمعة الجزائر، سواء بشكل مقصود أو غير مقصود.



المقطع مقزز جدا
YouTube - ‪123 Algeria‬‏
__________________
ماني خوي إلي إتراعد عظامه ..

انا خوي إلي للمهمات مقدام ..
عايش حياتي غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 25-05-2011, 06:41 PM   #2
عضو اسطوري
 
صورة ابو صالح الرس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
البلد: في قلب كل شخص احبني في الله فإذا رحلة عنكم فذكروني بكل خير وادعو لي بالرحمة
المشاركات: 29,533
قوة التقييم: 41
ابو صالح الرس has a spectacular aura aboutابو صالح الرس has a spectacular aura about
شرعاً تعذيب الحيوانات حرام وراح اسرد بعض القصص عن الرسول صلى الله عليه وسلم :

يحدث رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه عن رجل وجد كلبا يلهث من العطش،فنزل بئرا فملأ خفه منها ماء فسقى الكلب حتى روي.. قال الرسول صلى الله عليه وسلم: فشكر الله له فغفر له. فقال الصحابة:أإن لنا في البهائم لأجرا يا رسول الله؟ قال: "في كل كبد رطبة أجر".


وإلى جوار هذه الصورة المضيئة التي توجب مغفرة الله ورضوانه يرسم النبي صورة أخرى توجب مقت الله وعذابه فيقول: "دخلت امرأة النار في هرة حبستها،
فلا هي أطعمتها، ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض".


وبلغ من احترام حيوانية الحيوان أن رأى النبي صلى الله عليه وسلم حمارا موسوم الوجه (مكويا في وجهه) فأنكر ذلك وقال: "والله لا أسمه إلا في أقصى شيء من الوجه" ، وفي حديث آخر أنه مر عليه بحمار قد وسم في وجهه فقال:"أما بلغكم أني لعنت من وسم البهيمة في وجهها أو ضربها في وجهها".


وقد رأى ابن عمر أناسا اتخذوا من دجاجة غرضا يتعلمون عليه الرمي والإصابة بالسهام فقال: "إن النبي صلى الله عليه وسلم لعن من اتخذ شيئا فيه الروح غرضا". وقال عبد الله بن عباس: "نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن التحريش بين البهائم". والتحريش بينها: هو إغراء بعضها ببعض لتتطاحن وتتصارع إلى حد الموت أومقاربته وكما نهى صلى الله عليه وسلم عن " إخصاء البهائم نهيا شديدا" والإخصاء: سل الخصية.

ومن النصوص الدالة على حرمة تعذيب سائر الحيوانات والطيور والحشرات:


ما روي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم “نهي عن تعذيب الحيوان”،

وروي عن المعرور بن سويد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “لا تعذبوا خلق الله”.

وروي عن أنس رضي الله عنه “أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على قوم وهم وقوف على دواب لهم ورواحل، فقال: اركبوها سالمة ودعوها سالمة، ولا تتخذوها كراسي لأحاديثكم في الطرق والأسواق، فرب ركوبة خير من راكبها، وأكثر ذكرا لله تعالى منه”.


وروي عن عبد الله بن جعفر رضي الله عنهما قال: “أردفني رسول الله صلى الله عليه وسلم خلفه ذات يوم فأسر إليّ حديثاً لا أحدث به أحدا من الناس، وكان أحب ما استتر به رسول الله صلى الله عليه وسلم لحاجته هدفا أو حائش نخل، فدخل حائطا لرجل من الأنصار فإذا جمل، فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم حن وذرفت عيناه، فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم فمسح سراته إلى سنامه وذفراه فسكن، فقال: من رب هذا الجمل؟ لمن هذا الجمل؟ فجاء فتى من الأنصار فقال: لي يا رسول الله، فقال: أفلا تتقي الله في هذه البهيمة التي ملكك الله إياها، فإنه شكا إلي أنك تجيعه وتدئبه”.

حيث أفادت هذه الأحاديث النهي عن تعذيب الحيوان وإيذائه بأي وجه من وجوه الإيذاء، ولو كان بإساءة استخدامه فيما يستخدم فيه من ركوب أو حمل أو جر أو نحوها، مما يدل على حرمة ذلك، ومن وجوه الإيذاء والتعذيب التي نهى الشارع عنها في حق هذه الدواب: ضربها أو وسمها في وجهها، أو اتخاذها غرضا للتصويب عليها من بُعد، سواء كان ما يصوب به سهما أو بندقية أو شيئا له نصل كالسيف أو الخنجر.


يدل لهذا ما روي عن جابر رضي الله عنه قال: “نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ضرب الوجه وعن وسم الوجه”، وفي لفظ: “مُر عليه بحمار قد وسم في وجهه فقال: لعن الله الذي وسمه”، وفي لفظ: “مُر عليه بحمار قد وسم في وجهه فقال: أما بلغكم أني لعنت من وسم البهيمة في وجهها أو ضربها في وجهها ونهى عن ذلك”، وروى الحسن عن سمرة رضي الله عنه قال: “ما خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم خطبة إلا أمرنا فيها بالصدقة ونهانا عن المثلة”.


روي عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال: “سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من مثل بذي روح ثم لم يتب مثل الله به يوم القيامة”.


وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: “نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يمثل بالبهائم”، فقد أفادت هذه الأحاديث النهي عن تشويه الحيوانات، بقطع أطرافها أو أجزاء منها أو تشويه صورتها التي فطرت عليها، فدلت الأحاديث على حرمة ذلك، وقد بوب ابن حجر في فتح الباري فقال: باب ما يكره من المُثْلة: وهي قطع أطراف الحيوان أو بعضها وهو حي، يقال: مثلت به أمثل بالتشديد للمبالغة، ثم أورد فيه الأحاديث الدالة على النهي عن صبر البهائم واتخاذ ما فيه الروح غرضا ونحو ذلك، ومن تعذيب الحيوانات كذلك المنهي عنه شرعا الخصاء.


فقد روي عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: “نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن إخصاء الخيل والبهائم”، قال ابن عمر: “فيه نماء الخلق”، قال الشوكاني: الحديث دليل على تحريم خصي الحيوانات، وقول ابن عمر: فيها نماء الخلق أي زيادته، إشارة إلى أن الخصي مما تنمو به الحيوانات، ولكن ليس كل ما كان جالباً لنفع يكون حلالا، بل لا بد من عدم المانع، وإيلام الحيوان ههنا مانع، لأنه إيلام لم يأذن به الشارع بل نهى عنه.


روي عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “لا تتخذوا شيئا فيه الروح غرضا”.


وروي عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم “نهى عن صبر ذي الروح وعن إخصاء البهائم نهيا شديدا”.

و روي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “دخلت امرأة النار في هرة حبستها، لا هي أطعمتها، ولا هي أرسلتها تأكل من خشاش الأرض”، حيث دلت هذه الأحاديث على حرمة تعذيب أو تعريض الحيوان أو الطير أو الحشرات للهلاك، سواء كان بالقتل أو الإتلاف أو اتخاذ كل ما من شأنه أن يؤدي إلى ذلك
__________________
وما انا سوى عابر
سأمضي يوما تاركـ خلفي احلاماً ،اوجاعاً،ذكرياتـ ، وطيف يجول في طرقات قلوب احبــابــي ...
توتر m_s_aldhalaan
ابو صالح الرس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 25-05-2011, 07:38 PM   #3
عضو مميز
 
صورة مسافر بلا عنوان الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
البلد: ارض الله الواسعة
المشاركات: 106
قوة التقييم: 0
مسافر بلا عنوان is on a distinguished road
ليت القاز ولع فية عشان يعرف ان الله حق ويذوق حرارة النار
ولكن ماقول الا حسبي الله ونعم الوكيل فيهم
__________________
مسافر بلا عنوان غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-05-2011, 02:33 PM   #4
عضو ذهبي
 
صورة M6NOoO5 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: في المملكة العربيه السعودية - القصيم - محافظة الرس
المشاركات: 2,817
قوة التقييم: 0
M6NOoO5 is on a distinguished road
حسبي الله ونعم الوكيل


:(

__________________
M6NOoO5 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-05-2011, 03:02 PM   #5
مشرف منتدى الأعضاء الجدد و التواصل
 
صورة أبوسليمان الرمزية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
البلد: الرس
المشاركات: 28,416
قوة التقييم: 36
أبوسليمان is on a distinguished road
حسبي الله ونعم الوكيل
__________________
سبحان الله وبحمده ... سبحان الله العظيم
أبوسليمان غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-05-2011, 04:08 PM   #6
عضو بارز
 
صورة عزوز66 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
البلد: الرس
المشاركات: 411
قوة التقييم: 0
عزوز66 is on a distinguished road
حسبي الله ونعم الوكيل
حرام حرام تعذيب الحيونات
الرسول حذرنا
عزوز66 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-05-2011, 04:27 PM   #7
عضو بارز
 
صورة مدرس تاريخ الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
البلد: الرس
المشاركات: 525
قوة التقييم: 0
مدرس تاريخ is on a distinguished road
حسبي الله ونعم الوكيل
مدرس تاريخ غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 12:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19