LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-05-2011, 04:29 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ثمّة ثرثرة
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ثمّة ثرثرة
 
 

إحصائية العضو








Lightbulb لأجلِ أُمهاتنا ...( )



السلامُ عليكمْ و رحمةُ اللهِ و بركاته ‘‘
.
.
.
[مشهد ]
كَانتْ ملامحها مُثقلة بالهمْ , و مُمتلئة بتفاصيل شقاءٍ لا يُطاقُ و لا يُحتمل.
كُلُّ هذا يدفعنيّ لأسأل عن السبب ,
وفي كُلِّ مرّة كانتْ الإجابةُ تتمركز حولَ أبنائها ...(من مصالاتُهم - من مجاهدهم-... )
عندما أراها بهذهِ الحال كنتْ أتمنى أنْ أمنحها الراحة و الهناء التي أملك دونَ أنْ أراها بمشهدٍ كهذا ,
لكنْ سرعانَ ما تنسى أو بالأصح تتناسى لتضاحكَ هذا , و تمازح ذاك,
و بينَ ضجيجِ ضحكاتهم كنتُ أتسائل كم عددُ الأمهات اللاتي مثلها ؟!
.
.
.
بعضُ الأمهات تحملُ في نفسها هَمْاً تربوياً لا يَعلمهُ إلا الله
خاصةً في زمانٍ انتشرت فيهِ الفتنْ , ليكونَ الجُهدُ التربوي مُضاعفاً ,
للوقوفِ أمام المُغرياتِ ببسالةٍ تحميّ فلذاتِ الأكباد من الوقوع أو الإنزلاق في مُستنقعاتِ الرذائل لا سمحَ الله.
و يزدادُ الحِمْلُ ثُقلاً إنْ كانَ الأبُ يعيشُ كلقبٍ في البيتِ لا أكثر !


الأمْ تحملُ همَّ أبنائها في كُلِّ وقت , فهيَ لا تُغمضُ عينيها إلا
وقد أمطرتهم بوابلٍ من الدعواتِ الصادقاتِ,وهُمْ لا يَعلمونْ !!
.
.
.
[استفهام]
بعضُ الأمهات تتسمْ بالصلاح لكنها تشقى بأبناءٍ يتمردونَ عليها بالعصيان ,
و يتناسونَ حقوقها بالطاعة , و لا يَعرفونَ لها قدّراً .... و لا يقيمونَ لها وزناً ...
وفي ظلِ ظروفِ غياب دور الأبِ الفعّال تكونُ في شقائها وحيدة إلا من معيّةِ ربِّ الخلائقِ.

هل صلاحُ الأبناء دوماً مرهونَ بصلاح الأباء و الأمهات؟
وهل يُعتبر الابن العاصي ابتلاء من عندِ الله ؟
.
.
.
[ من الخطأ مُعالجةُ الخطأ بخطأ ]
*البعض فعلاً يجتهد في التربية لكنهُ قد يُخطأ في الطريقة ,
فعمر الابن و طريقة تفكيره تلعبُ دوراً كبيراً في التوجيه ...لذا فالبعض لا يجد ردة فعل منهم إلا العناد ,
و ارتفاع في معدلات ضغط الدمِ أو السكر لديه أو حتى كلاهما لا قدّر الله .

*الدعاء على الأبناء من أكبر أسباب إنحرافهم ,
فبعض الآباء يدعو على أبنائه أو بناته، وقد يستجيب الله له، فيترتب على ذلك الخسارة العظمى،
ولهذا ثبت في الحديث: ( لا تدعوا على أموالكم ولا على أولادكم لا توافقوا من الله ساعة فيستجيب لكم ) رواه مسلم
.
.
.
صلاح الأبناء والبنات أمنية الآباء والأمهات، يا لها من نعمةٍ عظيمةٍ، يوم تُمسي وتُصبح،
وقد أقرّ الله عينيك بالذرية الصالحة، ذرية تخاف الله...ذرية تقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة.
نحن في زمن انتشرت فيه الفتن من كُلِّ جانب،فكونوا كمن هو قائم يذبُّ عن صغاره السهام ويحوطهم من الأذى
بطريقةٍ صحيحة سليمة حتى تؤتي جهودكمْ المُتكاتفة أُكلها أضعافاً مُضاعفة, و قبل
ذلك أ الله الله بالدعاء,فأكثروا من الدعاءِ لأبناكم بالصلاح , فدعواتُ الأباء و الأمهات ثمينة جداً!

اللهم يا مصلح الذريات أصلح ذرياتنا،اللهم أصلح شباب المسلمين وشاباتهم يا أرحم الراحمين،
اللهم خذ بنواصيهم إلى البرِّ والتُقوى، وألهمهم السداد والهدى.


[همسة]
هُناكَ من يجتهد في ارضاءِ الناسْ ,
و ينسى أن لديهِ أُمْاً لو أرضاها لكانتْ سبباً في دخولهِ الجنّة , و هل في الدنيا مكاسبُ أغلى و أثمنْ من الجنّة ؟!

رزقنيّ اللهُ و إياكم برَّ أُمهاتنا و أبائنا , و جمعنا اللهُ بهمْ في مُسقرِ رحمتهِ و مغفرته .
.
.
.
دُمتمْ بحفظِ الله .























التوقيع


إنّ المُسلِم يعيشُ حياةً كـ الشمس
يغرُبُ من جِهة ليشرقَ من جهةٍ أُخرى
هو دائمُ الإِشراقِ والحياةِ .. لا يغيبْ !*
آخر تعديل ثمّة ثرثرة يوم 27-05-2011 في 04:48 PM.
رد مع اقتباس
قديم 27-05-2011, 06:02 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أروى ،
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أروى ،
 
 

إحصائية العضو







Thumbs up وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته


هل صلاحُ الأبناء دوماً مرهونَ بصلاح الأباء و الأمهات؟
أعتقد أنه نعـــم لكن ليس دوما :/ الابنآء يتبعون طريقه والديهم في الغالب وخآصه في الصغر والتربيه تحتاج صبر وصبر

وهل يُعتبر الابن العاصي ابتلاء من عندِ الله ؟
ربمـا


هُناكَ من يجتهد في ارضاءِ الناسْ ,
و ينسى أن لديهِ أُمْاً لو أرضاها لكانتْ سبباً في دخولهِ الجنّة , و هل في الدنيا مكاسبُ أغلى و أثمنْ من الجنّة ؟!
يالله من فضلك ..اللهم أرزقنا الجنه ووالدينا

رزقنيّ اللهُ و إياكم برَّ أُمهاتنا و أبائنا , و جمعنا اللهُ بهمْ في مُسقرِ رحمتهِ و مغفرته
آميـــــن

موضوع قيـم ..جزاك الله خير


















التوقيع

وماتوفيقي إلا بالله

رد مع اقتباس
قديم 27-05-2011, 06:25 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية منفى الكلمات
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

ثمة ثرثرة أنتِ أسطورية
كم أستمتع وانا أقرأ سطورك وفقك الله لكل خير وصلاح
--
موضوع راائع وفي وقته
لكن أحب اشدد على نقطة ذكرتيها في موضوعك وهي اختلاف طريقة التربية والتوجيه مع اختلاف المراحل العمرية للأبناء فهذا الإختلاف يلعب دور البطولة في مسلسل التغيير كثيرون هم الآباء والأمهات يعتقدون بأن الطريقة التي قد ابعدت ابناءهم عن الخطأ في طفولتهم كالتوبيخ والعقاب هي نفسها مجدية في مرحلة المراهقة على وجه الخصوص
متجاهلين بذالك نظرة الابناء لأنفسهم ولمن حولهم وكذلك انخراطهم باشخاص جدد واصدقاء جدد
انا لا اتكلم عما اذا كانوا اصدقاء سوء او غير ذلك الاهم ان تكون علاقة الاب والأم في هذه المرحلة علاقة صداقة اكثر مما هي علاقة بين الابناء والآباء على الأقل حتى نقطة معينة بحيث يصبح الوالدان الصديقان المفضلان لدى الإبن الذي يبوح لهما بكل أسراره ويستشيرهم بكل شاردة وواردة



















التوقيع

Just the fact that some geniuses were laughed at does not imply that all who are laughed at are geniuses. They laughed at Columbus, they laughed at Fulton, they laughed at the Wright brothers. But they also laughed at Bozo the Clown.
(Carl Sagan)
رد مع اقتباس
قديم 27-05-2011, 06:33 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

اولا انت قلم القراءة له مفيدة جدا



هل صلاحُ الأبناء دوماً مرهونَ بصلاح الأباء و الأمهات؟

لا اعتقد ذلك فيوجد شواهد حيه على ذلك قديما و حديثا لكن الاباء والامهات دورهم واضح جدا في التربية بعدين الهمال الواضح من لاباء
واعطاء الام الجمل بما حمل صعب جدا كذلك اهمال معظم الامهات والاعتماد على الشغالات كذلك تغير الحياة الاجتماعية لدينا والاندماج خلف هذا التغير بدون مبررات

رد مع اقتباس
قديم 27-05-2011, 08:08 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
سواح الحويزة
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية سواح الحويزة
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
دور الأم وما تقوم به لا يمكن أن نشرحه ونذكره بكلمات بسيطة لأنه شعور كبير بدأ قبل أن نرى النور
وهذه الأم ترى أن راحتها في تربية ومتابعة أبنائها في كل صغيرة وكبيرة خاصة عندما تكون هي الكل بالكل في البيت
و يزدادُ الحِمْلُ ثُقلاً إنْ كانَ الأبُ يعيشُ كلقبٍ في البيتِ لا أكثر !


هل صلاحُ الأبناء دوماً مرهونَ بصلاح الأباء و الأمهات؟

ليس شرطاً والدليل إبن نوح عليه السلام


وهل يُعتبر الابن العاصي ابتلاء من عندِ الله ؟
نعم هو ابتلاء من رب العباد



البعض فعلاً يجتهد في التربية لكنهُ قد يُخطأ في الطريقة


صحيح فكم من مريد للخير لم يبلغه بسبب الطريقه والأسلوب وأحياناً الوقت المناسب



الدعاء على الأبناء من أكبر أسباب إنحرافهم


وهذا من أكبر الأخطاء في التربية ويقع أحياناً بسبب تعب الأم وتواصل نصحها للإبن مع استمرار العناد فتنطق بكلمة الدعاء عليه في ساعة غضب توافق ساعة إجابة



هُناكَ من يجتهد في ارضاءِ الناسْ وينسى أن لديهِ أُمْاً لو أرضاها لكانتْ سبباً في دخولهِ الجنّة , و هل في الدنيا مكاسبُ أغلى و أثمنْ من الجنّة ؟!


هذه تحصل بكثرة من شباب الوقت الحالي عندما يكون في البيت تجده فظاً غليظاً معها وفي الإستراحة ومع زملائه يستخدم أحسن الألفاظ والعبارات

شكراً لك وبورك في قلمك
رد مع اقتباس
قديم 28-05-2011, 11:55 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ثمّة ثرثرة
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ثمّة ثرثرة
 
 

إحصائية العضو








Red face



أروى

أعتقد أنه نعـــم لكن ليس دوما :/ الابنآء يتبعون طريقه والديهم في الغالب وخآصه في الصغر والتربيه تحتاج صبر وصبر
و أنا أتفق معكِ على نفيّ الدوامْ,
فأحياناً يكونُ تأثير المُؤثرات الخارجية أقوى من تأثيرِ المُؤثرات الأسرية ,
وهذا ما يجعل هُناكَ تبايناً شاسعاً بين استقامةِ الأباء و انفلاتِ الأبناء !


يالله من فضلك ..اللهم أرزقنا الجنه ووالدينا
اللهمَّ آمين يارب .
.
.
.
رزقكِ اللهُ منْ كُلِّ خير ,
و شكراً لكِ...( )






















التوقيع


إنّ المُسلِم يعيشُ حياةً كـ الشمس
يغرُبُ من جِهة ليشرقَ من جهةٍ أُخرى
هو دائمُ الإِشراقِ والحياةِ .. لا يغيبْ !*
رد مع اقتباس
قديم 28-05-2011, 07:37 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ثمّة ثرثرة
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ثمّة ثرثرة
 
 

إحصائية العضو








Thumbs up



حبل السوالف
إضافة جميلة منك .

حضورُ فكركَ التربوي هُنا زادَ الصفحةَ بهاءً,
فجزاكَ اللهُ خيراً على ما تفضلتَ به .






















التوقيع


إنّ المُسلِم يعيشُ حياةً كـ الشمس
يغرُبُ من جِهة ليشرقَ من جهةٍ أُخرى
هو دائمُ الإِشراقِ والحياةِ .. لا يغيبْ !*
رد مع اقتباس
قديم 28-05-2011, 11:31 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
ثمّة ثرثرة
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ثمّة ثرثرة
 
 

إحصائية العضو








Lightbulb



كاره غدر

بعدين الإهمال الواضح من الأباء
واعطاء الام الجمل بما حمل صعب جدا كذلك اهمال معظم الامهات والاعتماد على الشغالات كذلك تغير الحياة الاجتماعية لدينا والاندماج خلف هذا التغير بدون مبررات
ما أكثرَ الإهمال و الإتكال ,
فلو إهتمَ كُلُّ واحدٍ منا بمسؤولياتهِ لقلَّتْ المُشكلات بنسبةٍ كبيرة ,
فالبعضْ يَحملُ أعبائهُ و أعباءَ غيره و الثمن مَبالغُ باهضة من حساباتِ الصحةِ و الراحة !
.
.
.
شكراً لك .






















التوقيع


إنّ المُسلِم يعيشُ حياةً كـ الشمس
يغرُبُ من جِهة ليشرقَ من جهةٍ أُخرى
هو دائمُ الإِشراقِ والحياةِ .. لا يغيبْ !*
رد مع اقتباس
قديم 29-05-2011, 01:14 AM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
ام الغااااالين
مشرفة منتدى الأسرة و المنتدى النسائي
 
الصورة الرمزية ام الغااااالين
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

تسلمين اختي على الطرح المميز

دمتي ودام عطائك وانار الله قلبك بنورهـ



















التوقيع

يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

رد مع اقتباس
قديم 29-05-2011, 12:40 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
ثمّة ثرثرة
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ثمّة ثرثرة
 
 

إحصائية العضو








افتراضي


سواح الحويزة

ليس شرطاً والدليل إبن نوح عليه السلام
هل يُستغربْ إذنْ منْ أبْ مُلتزم و ابنْ ليسَ كما أبيه ؟! أو أمْ محافظة و ابنة ليستَ كذلك ؟!
هذهِ النماذج موجود !

الهداية بيدِ الله ....رغمَ ذلك هذا لا يُسقط فعل الأسباب من إصرارٍ على تعديل السلوكيات ,إضافةً إلى الدعاءِ لهُمْ بالصلاح .


نعم هو ابتلاء من رب العباد
إذنْ صبراً, و إنْ عَظمَ البلاء =)


هذه تحصل بكثرة من شباب الوقت الحالي عندما يكون في البيت تجده فظاً غليظاً معها وفي الإستراحة ومع زملائه يستخدم أحسن الألفاظ والعبارات
و هذا مؤسف :/
رضى الأمْ يا جماعة قد يَصعدُ بنا إلا الجنّة , ومنْ منا لا يُريدُ دخولها !
.
.
.
جزاكَ اللهُ خيراً ,
و عفواً.






















التوقيع


إنّ المُسلِم يعيشُ حياةً كـ الشمس
يغرُبُ من جِهة ليشرقَ من جهةٍ أُخرى
هو دائمُ الإِشراقِ والحياةِ .. لا يغيبْ !*
رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 07:19 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8