عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 12-06-2011, 01:05 PM   #1
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 150
قوة التقييم: 0
الجواب الوافي is on a distinguished road
صلاة الظهر فى مساجدنا والتاخير الغير مبرر!!


صلاة الظهر فى كثير من المساجد تتاخر الاقامة فيها كثيرا واحيانا يتاخر الاذان نظرا لان كثير من الائمة والمؤذنين اما موظفين او طلاب وهم معذورين فى عدم المجئ لكنهم غير معذورين فى توكيل احد من جماعة المسجداو غيرهم ولو بالامامة فمهما كان لاتخلوا جماعة المسجد ممن هومؤهل للصلاة والذى يحدث ان الاقامة تتاخر كثيرا حتى تصل فى بعض المساجد الى اكثر من اربعين دقيقة وبعض المساجد اكثر جماعتها من العمالة التى يهمها الربع ساعة والنصف ساعة للراحة وبعض المساجد ادخلها لصلاة الظهر فاجد كل واحد ينتظر الاخر ليبادر ويقيم الصلاة وربما يتقدم احيانا من هوغير مؤهل للامامة والاولى بالامام التوكيل والاولى بجماعة المسجد ان يبادر احدهم لاقامة الصلاة بالوقت المحدد مراعاة لظروف بعض المصلين او كون بعض المساجد قريبة من المحلات التجارية
الجواب الوافي غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 12-06-2011, 01:15 PM   #2
مشرف المنتدى الأدبي
 
صورة الوسم# الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
البلد: العاقر
المشاركات: 5,463
قوة التقييم: 16
الوسم# will become famous soon enoughالوسم# will become famous soon enough
هي واقفه على الظهر بس ...قل والله كل الأوقات ... تأخير وتوكيل واستإذان
الله يرحم شيباننا الأولين اللي 40 سنه ما نفقدهم بالاذان والصلاة ..
الله يكون بالعون
__________________
اشـــري ونـاســة خـاطــري من حـلالــي
ولحدن يحاسبني على النقص والزود
الوسم# غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-06-2011, 02:51 PM   #3
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,173
قوة التقييم: 0
أدييب is on a distinguished road
تجلس باالمجالس ساعات باالمسجد ماعندك صبر استغل الجلوس بي قرات القرررررررررررران
أدييب غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-06-2011, 03:11 PM   #4
عضو اسطوري
 
صورة ابو صالح الرس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
البلد: في قلب كل شخص احبني في الله فإذا رحلة عنكم فذكروني بكل خير وادعو لي بالرحمة
المشاركات: 29,533
قوة التقييم: 41
ابو صالح الرس has a spectacular aura aboutابو صالح الرس has a spectacular aura about
الضابط بين الأذان والإقامة

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد:
فإن الله عز وجل قد أكمل الدين بمحمد صلى الله عليه وسلم، فلم يدع خيرا إلا دلنا عليه، ولم يترك شرا إلا حذرنا منه، وأمرنا عليه السلام باتباع سنته والعمل بها: (عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين)1، وعند الرجوع إلى سنته صلى الله عليه وسلم في الأذان والإقامة نرى أنه صلى الله عليه وسلم وإن كان لم يذكر وقتا محددا في الانتظار بين الأذان والإقامة إلا أن فقهاء الإسلام بعد نظرهم في سنته صلى الله عليه وسلم اتفقوا من حيث الجملة على استحباب الفصل بين الأذان والإقامة بقدر الوضوء، وصلاة ركعتين، بحيث يتسنى للناس الاستعداد لحضور صلاة الجماعة وذلك في الصلوات الخمس؛ ما عدا المغرب فقد اختلفوا فيه في مشروعية صلاة الركعتين بين الأذان والإقامة فيه، وذلك راجع لاختلافهم في وقت المغرب هل هو من قبيل الوقت المضيق أو الموسع، وليس المقام هنا مقام تفصيل هذا الخلاف
ومما يدل على مشروعية الفصل بين الأذان والإقامة ما روى جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لبلال: ((اجعل بين أذانك وإقامتك نفساً؛ قدر ما يقضي المعتصر (من يريد قضاء الحاجة) حاجته في مهل، وقدر ما يفرغ الآكل من طعامه في مهل))2، يقول الإمام الشوكاني رحمه الله: "والحديث يدل على مشروعية الفصل بين الآذان والإقامة، وكراهة الموالاة بينهما لما في ذلك من تفويت صلاة الجماعة على كثير من المريدين لها؛ لأن من كان على طعامه، أو غير متوضئ حال النداء؛ إذا استمر على أكل الطعام أو توضأ للصلاة فاتته الجماعة أو بعضها بسبب التعجيل وعدم الفصل، لاسيما إذا كان مسكنه بعيداً من مسجد الجماعة، فالتراخي بالإقامة نوع من المعاونة على البر والتقوى المندوب إليها"3.
ومما يدل على الفصل بين الأذان والإقامة بزمن ما جاء في حديث عبد الله بن مُغَفَّلٍ المزني رضي الله عنه أن رسول الله صلى لله عليه وسلم قال: ((بين كل أذانين صلاة)) رواه البخاري (588)، ومسلم (1384) قال ابن حجر رحمه الله: "أي أذان وإقامة"4.
وبهذا يتبين سنية الفصل بركعتين بين آذان المغرب وإقامته لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((بين كل أذانين صلاة))،
بل قد جاء في الحديث الآخر قوله صلى الله عليه وسلم: ((صلوا قبل المغرب، صلوا قبل المغرب، قال في الثالثة: لمن شاء)) رواه البخاري (1183)، فقوله: ((صلُّوا)) أمر يفيد الوجوب، ولكنه صرفه من الوجوب إلى الاستحباب بقوله: ((لمن شاء))، فدل على استحباب الفصل بين آذان المغرب، وإقامة الصلاة بصلاة ركعتين.
وقوله: ((لمن شاء)) من باب التخفيف قالها: كراهية أن يتخذها الناس سنة قال المحب الطبري: "لم يرد نفي استحبابها؛ لأنه لا يمكن أن يأمر بما لا يستحب، بل هذا الحديث من أقوى الأدلة على استحبابها"5.
والفصل بين الأذان والإقامة أمر ضروري جداًً: "لأن المقصود بالأذان إعلام الناس بدخول الوقت ليتأهبوا للصلاة بالطهارة، فيحضروا المسجد لإقامة الصلاة، وبالوصل ينتفي هذا المقصود، فإن كانت الصلاة مما يتطوع قبلها فيفصل بينهما بالصلاة؛ فإن لم يُصلَّ يفصل بينهما بجلسة خفيفة؛ لحصول المقصود به"6 .
ويتضح من سنته عليه السلام أن المقصود من الانتظار هو تمكين المسلمين من ترك أعمالهم، وقضاء حوائجهم، ومن ثم حضورهم إلى المسجد، ولذلك فإن المندوب تأخير الصلاة قليلاً عند تأخر المصلين في الحضور إلى المسجد، وتقديمها عند حضورهم إلى المسجد، ويدل على هذا ما جاء في حديث الحسن بن علي رضي الله عنهما أنه سأل جابر بن عبد الله رضي الله عنهما عن صلاة النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ((... والعشاء: إذا كثر الناس عجَّل، وإذا قلُّوا أخّر)) رواه البخاري (565).
يقول ابن رجب رحمه الله: "هذا الحديث: دليل على أن الأفضل في صلاة الإمام العشاء الآخرة مراعاة حال المأمومين المصلين في المسجد، فإن اجتمعوا في أول الوقت فالأفضل أن يصلي بهم في أول الوقت، وإن تأخروا فالأفضل أن يؤخر الصلاة حتى يجتمعوا؛ لما في ذلك من حصول فضل كثرة الجماعة، ولئلا يفوِّت صلاة الجماعة لكثير من المصلين"7.
ومما تجدر الإشارة إليه: أنه ينبغي مراعاة حال الناس عند كل صلاة، فصلاة الفجر يكون الانتظار فيها أطول من غيرها ليتمكن الناس من الاستيقاظ من النوم، والاستعداد للصلاة، وهكذا كل صلاة بحسب ما يناسب حال المسلمين فيها.
وقد سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: هل كان الرسول صلى الله عليه وسلم يحدد وقتاً بين الأذان والإقامة؟
فأجاب: "كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي الصلاة في أول الوقت إلا العشاء الآخرة فإنه كان ينظر إلى اجتماع الناس إذا رآهم اجتمعوا عجَّل، وإذا رآهم أبطؤوا أخَّر، وكان يبقى في البيت حتى يأتيه المؤذن فيعلمه بحضور الصلاة، وربما خرج إليها بدون إعلام.
فالسنة تعجيل جميع الصلوات إلا العشاء، والظهر عند اشتداد الحر، ولكن الصلوات التي لها نوافل راتبة كالفجر والظهر ينبغي للإنسان أن يراعي حال الناس بحيث يتمكنون من الوضوء بعد الأذان، ومن صلاة هذه الراتبة"8.
وكذلك ينبغي مراعاة أماكن وجود المساجد، فالمساجد الموجودة في الأسواق، أو القريبة منها؛ يكون الانتظار فيهاً قليلاً لئلا يتضرر أصحاب الأسواق بطول الانتظار، وهذا بخلاف المساجد الموجودة في الأحياء السكنية فلا ضرر عليهم من الانتظار المتعارف عليه.
وفي زماننا هذا قامت بعض الجهات المختصة في بعض البلدان بضبط الوقت بين الأذان والإقامة بمدة محددة في بعض البلدان "عشرين دقيقة مثلاً، أو خمس عشرة دقيقة".
وإذا تأخر المؤذن قليلاً، أو تقدم قليلاً؛ فلا حرج إذا كان ثمة مصلحة، وينبغي لمن أتى إلى المسجد مبكراً ألا يعجل على المؤذن في إقامة الصلاة، بل عليه أن يصبر ويحتسب، وأن يعلم أنه لا يزال في صلاة ما دام ينتظر الصلاة، أو ما دامت الصلاة تحبسه.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
__________________
وما انا سوى عابر
سأمضي يوما تاركـ خلفي احلاماً ،اوجاعاً،ذكرياتـ ، وطيف يجول في طرقات قلوب احبــابــي ...
توتر m_s_aldhalaan
ابو صالح الرس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-06-2011, 03:12 PM   #5
عضو مبدع
 
صورة واحد من الرس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
البلد: الرس
المشاركات: 1,348
قوة التقييم: 0
واحد من الرس is on a distinguished road
الله يعطيهم العاااااااااااافية انا اشوف انه ربطة للمؤذن والامام


حط نفسك بمكانهم والله ان ما تطول



ولا تقيس على مسجدكم والله يامسجدنا انه سريع تصدق ان صلاة الظهر ما الحقة
__________________
واحد من الرس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-06-2011, 03:14 PM   #6
عضو اسطوري
 
صورة ابو صالح الرس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
البلد: في قلب كل شخص احبني في الله فإذا رحلة عنكم فذكروني بكل خير وادعو لي بالرحمة
المشاركات: 29,533
قوة التقييم: 41
ابو صالح الرس has a spectacular aura aboutابو صالح الرس has a spectacular aura about
يقول السائل: اختلف المصلون في مسجدنا حول وقت الانتظار بين الأذان والإقامة في صلاة المغرب حيث يفصل المؤذن بينهما بخمس دقائق فمنهم من يقول بأن وقت الانتظار قصير ومنهم من يقول بأن وقت الانتظار كافٍ، فما قولكم ؟ الجواب:الفصل بين الأذان والإقامة بفاصل زمني ثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في أحاديث كثيرة منها:
عن عائشة رضي الله عنها قالت:( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي فيما بين أن يفرغ من صلاة العشاء وهي التي يدعو الناس العتمة إلى الفجر إحدى عشرة ركعة يسلم بين كل ركعتين ويوتر بواحدة فإذا سكت المؤذن من صلاة الفجر وتبين له الفجر وجاءه المؤذن قام فركع ركعتين خفيفتين ثم اضطجع على شقه الأيمن حتى يأتيه المؤذن للإقامة ) رواه البخاري ومسلم. وعن عبد الله بن مغفل المزني رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( بين كل أذانين صلاة ثلاثاً لمن شاء ) رواه البخاري ومسلم، والمقصود بالأذانين في الحديث الأذان والإقامة، قال الحافظ ابن حجر العسقلاني:[ قوله :( بين كل أذانين ) أي أذان وإقامة , ولا يصح حمله على ظاهره لأن الصلاة بين الأذانين مفروضة , والخبر ناطق بالتخيير لقوله " لمن شاء " , وأجرى المصنف - أي البخاري - الترجمة مجرى البيان للخبر لجزمه بأن ذلك المراد , وتوارد الشراح على أن هذا من باب التغليب كقولهم القمرين للشمس والقمر ] فتح الباري 2/141.
وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه يقول:( كان مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم يمهل فلا يقيم حتى إذا رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم قد خرج أقام الصلاة حين يراه ) رواه أبو داود والترمذي وقال حديث حسن صحيح .
وورد في بعض الأحاديث أن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر المؤذن أن يجعل وقتاً بين الأذان والإقامة حتى يتمكن المصلون من الاستعداد للصلاة، فقد روى الترمذي بإسناده عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :( لبلال: يا بلال إذا أذنت فترسل في أذانك وإذا أقمت فاحدر – أي أسرع في كلمات الإقامة - واجعل بين أذانك وإقامتك قدر ما يفرغ الآكل من أكله والشارب من شربه والمعتصر إذا دخل لقضاء حاجته - هو من يؤذيه بول أو غائط أي يفرغ الذي يقضي حاجته - ولا تقوموا حتى تروني )، ورواه الإمام أحمد في مسنده عن أبي بن كعب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا بلال اجعل بين أذانك وإقامتك نفسا يفرغ الآكل من طعامه في مهل ويقضي المتوضئ حاجته في مهل ) وقد اختلف المحدثون في الحديث السابق فمنهم من حسنه واحتج به ومنهم من ضعفه كالحافظ ابن حجر العسقلاني كما في فتح الباري 2/140. وقد حكم الشيخ الألباني على الحديث السابق بأنه حديث حسن لتعدد طرقه كما في السلسلة الصحيحة حديث رقم 887 وكذلك حسنه في صحيح الجامع حديث رقم 150.
وبناءً على الأحاديث السابقة استحب الفقهاء الفصل بين الأذان والإقامة وقد ترجم الإمام البخاري في صحيحه( باب كم بين الأذان والإقامة ) ونقل الحافظ ابن حجر العسقلاني عن ابن بطال قوله: لا حد لذلك غير تمكن دخول الوقت، واجتماع المصلين ] فتح الباري 2/140. وقال الشيخ ابن قدامة المقدسي [ ويستحب أن يفصل بين الأذان والإقامة بقدر الوضوء وصلاة ركعتين يتهيئون فيها‏] المغني 1/299.‏ وقال الشيخ أبو إسحق الشيرازي [ والمستحب أن يقعد بين الأذان والإقامة قعدة ينتظر فيها الجماعة] المهذب مع شرحه المجموع 3/ 120.وقال الشوكاني بعد أن ذكر حديث جابر السابق [ والحديث يدل على مشروعية الفصل بين الأذان والإقامة وكراهة الموالاة بينهما لما في ذلك من تفويت صلاة الجماعة على كثير من المريدين لها ; لأن من كان على طعامه أو غير متوضئ حال النداء إذا استمر على أكل الطعام أو توضأ للصلاة فاتته الجماعة أو بعضها بسبب التعجيل وعدم الفصل لا سيما إذا كان مسكنه بعيدا من مسجد الجماعة, فالتراخي بالإقامة نوع من المعاونة على البر والتقوى المندوب إليها.] نيل الأوطار 2/10.
ومن الفقهاء من حدد مقدار الفصل بين الأذان والإقامة، قال الإمام الزيلعي:[ قال رحمه الله ( ويجلس بينهما إلا في المغرب ) أي بين الأذان والإقامة لما روينا ولما روي أنه عليه الصلاة والسلام( قال لبلال اجعل بين أذانك وإقامتك نفساً يفرغ المتوضئ من وضوئه مهلاً والمتعشي من عشائه ) ولأن المقصود الإعلام بدخول الوقت ليتأهب السامعون بالطهارة ونحوها فيفصل بينهما ليحصل به المقصود ولم يذكر في ظاهر الرواية مقدار الفصل وروى الحسن عن أبي حنيفة في الفجر قدر ما يقرأ عشرين آية وفي الظهر قدر ما يصلي أربع ركعات يقرأ في كل ركعة عشر آيات وفي العصر بقدر ركعتين يقرأ فيهما عشرين آية والعشاء كالظهر والأولى أن يصلي بينهما لقوله عليه الصلاة والسلام : بين كل أذانين صلاة إن شاء] تبيين الحقائق شرح كنز الدقائق 1/92.
إذا تقرر أن الفصل مشروع بين الأذان والإقامة فإن ذلك يشمل صلاة المغرب أيضاً على الراجح من أقوال أهل العلم خلافاً لبعض العلماء الذين يرون عدم الفصل للأمر بتعجيلها ولكن ينبغي أن يكون الفاصل في صلاة المغرب قصيراً يكفي لصلاة ركعتين قبل الإقامة لما ثبت في الحديث عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: ( كان المؤذن إذا أذن قام ناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يبتدرون السواري حتى يخرج النبي صلى الله عليه وسلم وهم كذلك يصلون الركعتين قبل المغرب ولم يكن بين الأذان والإقامة شيء قال عثمان بن جبلة وأبو داود عن شعبة لم يكن بينهما إلا قليل ) رواه البخاري، قال الحافظ ابن حجر العسقلاني:[ قوله: ( شيء ) التنوين فيه للتعظيم, أي لم يكن بينهما شيء كثير ] فتح الباري 2/142.
وعن عبد الله المزني رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:( صلوا قبل صلاة المغرب قال في الثالثة لمن شاء كراهية أن يتخذها الناس سنة ) رواه البخاري، وروى مسلم عن مختار بن فلفل قال سألت أنس بن مالك عن التطوع بعد العصر فقال:( كان عمر يضرب الأيدي على صلاة بعد العصر وكنا نصلي على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ركعتين بعد غروب الشمس قبل صلاة المغرب فقلت له أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاهما قال كان يرانا نصليهما فلم يأمرنا ولم ينهنا.
قال الإمام النووي:[ وفي هذه الروايات استحباب ركعتين بين المغرب وصلاة المغرب. وفي المسألة وجهان لأصحابنا أشهرهما: لا يستحب , وأصحهما عند المحققين , يستحب لهذه الأحاديث ...والمختار استحبابها لهذه الأحاديث الصحيحة الصريحة, وفي صحيح البخاري عن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ):( صلوا قبل المغرب, صلوا قبل المغرب, صلوا قبل المغرب, قال في الثالثة: لمن شاء ) وأما قولهم: يؤدي إلى تأخير المغرب فهذا خيال منابذ للسنة فلا يلتفت إليه, ومع هذا فهو زمن يسير لا تتأخر به الصلاة عن أول وقتها, وأما من زعم النسخ فهو مجازف ; لأن النسخ لا يصار إليه إلا إذا عجزنا عن التأويل والجمع بين الأحاديث وعلمنا التاريخ, وليس هنا شيء من ذلك. ] شرح النووي على صحيح مسلم 2/440-441.
وقال الحافظ ابن حجر العسقلاني:[ قال القرطبي وغيره: ظاهر حديث أنس أن الركعتين بعد المغرب وقبل صلاة المغرب كان أمراً أقر النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه عليه وعملوا به حتى كانوا يستبقون إليه, وهذا يدل على الاستحباب, وكأن أصله قوله صلى الله عليه وسلم : " بين كل أذانين صلاة " ] فتح الباري 2/142.
وخلاصة الأمر أن الفصل بين الأذان والإقامة أمر مشروع في جميع الصلوات المفروضة وينبغي أن يكون الوقت الفاصل بينهما يتسع لتمكين المصلين من اللحاق بالجماعة فمن المستحسن أن يكون ذلك الفاصل بمقدار عشرين دقيقة إلى ثلاثين في صلاة الفجر وعشر دقائق إلى خمس عشرة دقيقة في الظهر والعصر والعشاء وأما المغرب فخمس دقائق تكفي ولا ينبغي أن يزيد على عشر دقائق للأمر بتعجيلها.
__________________
وما انا سوى عابر
سأمضي يوما تاركـ خلفي احلاماً ،اوجاعاً،ذكرياتـ ، وطيف يجول في طرقات قلوب احبــابــي ...
توتر m_s_aldhalaan
ابو صالح الرس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-06-2011, 04:20 PM   #7
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 150
قوة التقييم: 0
الجواب الوافي is on a distinguished road
مشكور جدا ابو صالح على التوضيح وللبقية على المرور
ولعل مااردت لم يتضحه فالمقصود الا يترك الامام او المؤذن المسجد بدون ان يوكل احد بدلا من ان ينظر كل واحد للاخر
وفى النهاية يصلى بك واحد غير مؤهل للامامة
واما الحبيب الذى يقول تجلس ساعات وعليك الانتظار فطرح الموضوع للجميع وليس من حق الامام ان يؤخر الصلاة لمجرد ان يستفيد الناس من الوقت فنحن نتمنى ان نقضى اغلب الوقت فى المسجد ولكن ! والبعض له مصالح ومواعيد فهذه الطريقة ليست التى امر بها الاسلام انما امرنا ان نصلى ثم ننتشر فى الارض والتوسط فى هذا مطلوب ومراعاة احوال جماعة المسجد مطلوبة
الجواب الوافي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-06-2011, 04:22 PM   #8
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 7
قوة التقييم: 0
أحلام لم تتحقق is on a distinguished road
غالب الاوقات وليش الظهر فقط
__________________
أحلام لم تتحقق غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-06-2011, 04:36 PM   #9
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 476
قوة التقييم: 0
الشايب الجذع is on a distinguished road
جزاك الله خير ولكن مايمنع أن تكلم الامام او المؤذن بالموضوع وشكراً.
__________________
عن حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه-:

عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «والذي نفسي بيده؛ لَتأمُرُنَّ بالمعروف، ولَتَنْهونَّ عن المنكر؛ أو لَيوشكنَّ اللهُ أن يبعث عليكم عقابًا منه، ثم تدعونه فلا يُسْتجابُ لكم»رواه الامام احمد في المسند.
الشايب الجذع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-06-2011, 06:56 PM   #10
عضو اسطوري
 
صورة ابو صالح الرس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
البلد: في قلب كل شخص احبني في الله فإذا رحلة عنكم فذكروني بكل خير وادعو لي بالرحمة
المشاركات: 29,533
قوة التقييم: 41
ابو صالح الرس has a spectacular aura aboutابو صالح الرس has a spectacular aura about
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الجواب الوافي مشاهدة المشاركة
مشكور جدا ابو صالح على التوضيح وللبقية على المرور
ولعل مااردت لم يتضحه فالمقصود الا يترك الامام او المؤذن المسجد بدون ان يوكل احد بدلا من ان ينظر كل واحد للاخر
وفى النهاية يصلى بك واحد غير مؤهل للامامة
واما الحبيب الذى يقول تجلس ساعات وعليك الانتظار فطرح الموضوع للجميع وليس من حق الامام ان يؤخر الصلاة لمجرد ان يستفيد الناس من الوقت فنحن نتمنى ان نقضى اغلب الوقت فى المسجد ولكن ! والبعض له مصالح ومواعيد فهذه الطريقة ليست التى امر بها الاسلام انما امرنا ان نصلى ثم ننتشر فى الارض والتوسط فى هذا مطلوب ومراعاة احوال جماعة المسجد مطلوبة
العفو وانا عارف وش تقصد

لكن وش تقول اذا الامام وكل المؤذن وتلقى المؤذن يوكل الامام واخر شي كلهم ما يجون
ياخي تعال شف مسجدنا الظهر مرة يأذن ولا يقيم ومرة يقيم ولا يأذن وكل يوم لنا واحد يصلي
وبعض الاحيان يلحق علينا الامام وبعض الاحيان ما يلحق والمشكلة انه اذا تأخر وجيت انت واقمت
علشان تصلي بالناس وجاء هو ولحق عليك قعد يهاوش ويخانق ليش تأذن ومن سمح لك يعني
ياخي بالعقل يعني تبينا ننتظرك لين ما تجي


لكن سؤال الحين الامام والمؤذن ما يصير لهم متابعة من الاوقاف انه هل يكون متواجد او لا
واذا كان فيه متابعة ليش ما يحاسب
__________________
وما انا سوى عابر
سأمضي يوما تاركـ خلفي احلاماً ،اوجاعاً،ذكرياتـ ، وطيف يجول في طرقات قلوب احبــابــي ...
توتر m_s_aldhalaan
ابو صالح الرس غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 01:05 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19