LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-06-2011, 07:48 PM   رقم المشاركة : 71
معلومات العضو
قس بن ساعدة
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية قس بن ساعدة
 
 

إحصائية العضو








افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصارم100

موعظة بليغة في توضيح الحكمة من الكسوف

قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين –رحمه الله- في سلسلة لقاء الباب المفتوح (15/4):
هذا الكسوف، بيَّن النبي صلى الله عليه وسلم في الخطبة أنَّ الله -تعالى- يُحدِث من أمره ما شاء؛ ومِنه الخسوف أو الكسوف؛ فالخسوف للقمر والكسوف للشمس، وربما قيل الكسوف لهما جميعًا.
يُحدِثُ ذلك سبحانه وتعالى ليُخوِّف بذلك عباده؛ فالكسوف إنذارٌ مِن الله لعقوبة انعقدت أسبابها، وليس هو عذابًا لكنه إنذار؛ كما قال صلى الله عليه وسلم: (يُخوِّفُ اللهُ بهِمَا عِبَادَهُ)[1] ولم يقل: يعاقب الله بهما عباده؛ بل هو تخويف.
ولا ندري ما وراء هذا التَّخويف، قد تكون هناك عقوبات عاجلة أو آجلة في الأنفس أو الأموال أو الأولاد أو الأهل، عقوبات عامة أو خاصة ما ندري؛ ولهذا قال صلى الله عليه وسلم: ((إذا رأيتم ذلك فافزعوا إلى ذكر الله)) ما قال: قوموا، وما قال: صلوا اذكروا الله؛ ولكن قال: افزعوا، افزعوا إلى ذكر الله واستغفاره، وكبروا وتصدقوا وصلوا وأعتقوا[2]؛ كل هذه أشياء تدل على عظم هذا الكسوف.
مع أنَّه بسبب موت القلوب في عصرنا هذا صار يمر وكأنَّه أمرٌ طبيعي! كأنَّ كسوف الشمس غروبها! فنقوم نصلي المغرب، تكسف فنقوم نصلي صلاة الكسوف من غير وَجَلٍ ولا خوف! نسأل الله أنْ يُليِّن قلوبنا لذكره.
الحقيقة أنَّ الأمر خطير، وكون الكسوف يأتي ويمضي بهذه السهولة وكأن شيئًا لم يكن، هذا يدل دلالة واضحة على أنَّ القلوب بها بلاء، ﴿كَلاَّ بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ * كَلاَّ إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ * ثُمَّ إِنَّهُمْ لَصَالُوا الْجَحِيمِ * ثُمَّ يُقَالُ هَذَا الَّذِي كُنتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ﴾ [المطففين:14-17].-------------------------------

--------------------------------------------------------------------------------

[1] عَنْ أَبِى مُوسَى قَالَ: كَسَفَتِ الشَّمْسُ فِى زَمَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم؛ فَقَامَ فَزِعًا يَخْشَى أَنْ تَكُونَ السَّاعَةُ؛ حَتَّى أَتَى الْمَسْجِدَ فَقَامَ يُصَلِّى بِأَطْوَلِ قِيَامٍ وَرُكُوعٍ وَسُجُودٍ مَا رَأَيْتُهُ يَفْعَلُهُ فِى صَلاَةٍ قَطُّ ثُمَّ قَالَ: «إِنَّ هَذِهِ الآيَاتِ الَّتِى يُرْسِلُ اللَّهُ لاَ تَكُونُ لِمَوْتِ أَحَدٍ، وَلاَ لِحَيَاتِهِ، وَلَكِنَّ اللَّهَ أَرْسَلَهَا يُخَوِّفُ بِهَا عِبَادَهَ فَإِذَا رَأَيْتُمْ مِنْهَا شَيْئًا فَافْزَعُوا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَدُعَائِهِ وَاسْتِغْفَارِهِ». متفقٌ عَلَيْهِ.[2] في رواية أخرى عند البُخَاريّ ومُسلِم أيضًا: ((فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَادْعُوا اللَّهَ وَكَبِّرُوا وَصَلُّوا وَتَصَدَّقُوا)).
وعَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ –رَضِيَ اللهُ عَنْهَا- قَالَتْ: "أَمَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْعَتَاقَةِ فِي كُسُوفِ الشَّمْسِ". رواه البُخاريُّ
............................



جزاك الله خيراً .....


اشكرك ...





.


















التوقيع

أنا العبد الذي كسب الذنوبا \ وغرته الأماني أن يتوبا !

رد مع اقتباس
قديم 15-06-2011, 07:50 PM   رقم المشاركة : 72
معلومات العضو
قس بن ساعدة
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية قس بن ساعدة
 
 

إحصائية العضو








افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صرخة بعير

اللهم ارحمنــــا برحمتـــــــــــك
ياااااااااربـ


..........

آمين

جزاك الله خيراً .....


.


















التوقيع

أنا العبد الذي كسب الذنوبا \ وغرته الأماني أن يتوبا !

رد مع اقتباس
قديم 15-06-2011, 07:50 PM   رقم المشاركة : 73
معلومات العضو
قس بن ساعدة
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية قس بن ساعدة
 
 

إحصائية العضو








افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هتان 7-4

قال صلى الله عليه وسلم: (يُخوِّفُ اللهُ بهِمَا عِبَادَهُ)[

وسوف نرى اليوم هل الناس سيخافون ويبكون ام يضحكون ...


الله يرحم الحال ...
جزاك الله خيراً .....






.


















التوقيع

أنا العبد الذي كسب الذنوبا \ وغرته الأماني أن يتوبا !

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 03:21 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8