عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 15-06-2011, 10:15 AM   #1
عضو بارز
 
صورة هلالي أنيق الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: arras
المشاركات: 481
قوة التقييم: 0
هلالي أنيق is on a distinguished road
تقديم مبارة الهلال والاتحاد، الخسوف واقع، صورة.







أتقدم بالشكر الجزيل بعد شكر الله عز وجل للمسؤولين في الرئاسة العامة لرعاية الشباب على تقديمهم مبارة الهلال والأتحاد لتكون بعد صلاة مغرب يوم الأربعاء القادم


وذلك لحصول أمر هام جداً غفل عنه الكثير للأسف


ألا وهو خسوف القمر والمتوقع حدوثه في مساء ذلك اليوم وتحديداً والعلم عند الله في تمام الساعة التاسعة والثلث


الخسوف</B> والكسوف والذي تدور حوله تساؤلات في النفس بعدما أصبح الجميع يعلم بحدوثهما في وقت مبكر


حتى أصبح البعض يظنهما امران عاديان !! وهما في حقيقة الأمر يقعان تخويفاً من الله لعباده


ولأهمية الأمر اترككم مع عدة اسئلة عرضت على شيخنا ووالدنا الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله وجعل الفردوس مأواه





1- سماحة الشيخ: طالعتنا الصحف بخبر مفاده: أن القمر سوف يخسف خسوفاً كلِّياً بعد غروب الشمس بقليل، وذلك قبل خسوفه بثلاثة أيام وقد شرح الكاتب أسباب الخسوف</B> وبدايته ونهايته مما يثير في النفس عدة تساؤلات بعد الحقائق التالية:


أ – إن خسوف القمر والشمس شيء طبيعي؛ لأن أصحاب المراصد الفلكية أخبروا عنه قبل وقوعه بعدة أيام وحددوا قدره وبدايته ونهايته بكل دقة.


ب – إن الرسول صلى الله عليه وسلم، أمرنا فيما رواه مسلم عن عائشة أن نفزع في حالة الخسوف</B> إلى الصلاة وقال: ((فصلوا حتى يفرج الله عنكم)).


ج – وما رواه البخاري ((عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما قالت: كنا نؤمر عند الخسوف</B> بالعتاقة)) – أي العتق -.





د – ورد في فتح الباري: ((إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله يخوف الله بهما عباده)). فلماذا يفزع العباد والخسوف شيء طبيعي معلوم من قبل حدوثه؟


: أولاً: ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أخبر أن الكسوف والخسوف للشمس والقمر يقعان تخويفاً من الله لعباده، وحثَّاً لهم على مراعاة هذه الآيات والخوف من الله عز وجل والفزع إلى ذكره وطاعته، وأخبر عليه الصلاة والسلام، أنهما ((لا ينكسفان لموت أحد من الناس ولا لحياته))، وإنما هما آيتان من آيات الله يخوف الله بهما عباده، وقال: ((إذا رأيتم الخسوف</B> فافزعوا إلى ذكره ودعائه))
وقال أيضاً عليه الصلاة والسلام: ((إذا رأيتم ذلك فصلوا وادعوا حتى يكشف ما بكم))



وأمر في ذلك بالتكبير والعتاقة والصدقة، كل هذا مشروع عند الكسوف، الصلاة والذكر والاستغفار والصدقة والعتق والخوف من الله - عز وجل - والحذر من عذابه.


وكونها آية تعرف بالحساب لا يمنع كونها تخويفاً من الله جل وعلا، وأنها تحذير منه سبحانه وتعالى فإنه هو الذي أجرى الآيات، وهو الذي رتَّب أسبابها كما تطلع الشمس وتغرب الشمس في أوقاتٍ معينة وهكذا القمر وهكذا النجوم وكلها آيات من آيات الله سبحانه وتعالى، فكون الله جعل لها أسباباً كما ذكر الفلكيون يعرفون الخسوف</B> بها لا يمنع من كونها تخويفاً وتحذيراً من الله عز وجل، كما أن آياته المشاهدة من شمس وقمر ونجوم وحر وبرد كلها آيات فيها التخويف والتحذير من عصيان الله على هذه النعم، وأن يحذروه وأن يخافوه وأن يخشوه سبحانه، حتى يستقيموا على أمره، وحتى يدعوا ما حرّم عليهم، فوجود الآيات في السماء من خسوف وكسوف وغير ذلك، وكون الفلكيين والحسابيين يعرفون أسباب ذلك في الغالب، لا يمنع كونها آيات، والحساب قد يغلط، والفلكي قد يغلط في بعض الأحيان وقد يصيب، ولكنه – في الغالب – إذا كان متقناً للحساب يدرك هذا الشيء، وليس هو من علم الغيب؛ لأن له أسباباً معلومة يسبرها الحسّابون بتنقل الشمس والقمر، ويعرفون منازل الشمس والقمر، ويعرفون المنـزلة التي فيها الخسوف</B> والكسوف، وهذا لا ينافي ما أمر الله به على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم؛ من الخوف من الله أو الصدقة أو غيرها، هذا كله من مصلحة العباد؛ حتى يخافوا ويحذروا ويستقيموا، وكونها تعرف بالحساب لا يمنع ذلك.


س2- ما صفة صلاة الكسوف والخسوف؟ وهل هناك فرق بينهما؟ وما رأي سماحتكم حول ما ينشر في الصحف عن بدء وانتهاء الخسوف</B> والكسوف؟


ج2- قد بين الرسول صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة صفة صلاة الكسوف، وأمر أن ينادى لها بجملة "الصلاة جامعة".


وأصح ما ورد في ذلك في صفتها أن يصلي الإمام بالناس ركعتين في كل ركعة قراءتان وركوعان وسجدتان، ويطيل فيهما القراءة والركوع والسجود، وتكون القراءة الأولى أطول من الثانية، والركوع الأول أطول من الركوع الثاني، وهكذا القراءة في الركعة الثانية أقل من القراءة الثانية في الركعة الأولى، وهكذا الركوع في الركعة الثانية أخف من الركوعين في الأولى. وهكذا القراءة في الثانية من الركعة الثانية أخف من القراءة الأولى فيها، وهكذا الركوع الثاني فيها أخف من الركوع الأول فيها.


أما السجدتان في الركعتين فيسن تطويلهما تطويلاً لا يشق على الناس؛ لأن النبي عليه الصلاة والسلام فعل ذلك، ثم بعد الصلاة يشرع للإمام إذا كان لديه علم أن يعظ الناس ويذكرهم ويخبرهم أن كسوف الشمس والقمر آيتان من آيات الله يخوف الله بهما عباده، وأن المشروع للمسلمين عند ذلك الصلاة وكثرة الذكر والدعاء والتكبير والعتق والصدقة حتى ينكشف ما بهم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته، ولكن الله يرسلهما يخوف بهما عباده، فإذا رأيتم ذلك فصلوا وادعوا حتى ينكشف ما بكم))، وفي رواية أخرى: ((فإذا رأيتم ذلك فافزعوا إلى ذكر الله ودعائه واستغفاره)) وجاء في بعض الأحاديث الأمر بالصدقة والعتق.






س3: ما حكم صلاة الكسوف ، وهل يدل قوله صلى الله عليه وسلم: فإذا رأيتموهما فادعوا الله وصلوا وقوله صلى الله عليه وسلم: فافزعوا إلى الصلاة على الوجوب؟



ج3: صلاة الكسوف سنة مؤكدة ؛ لما ورد فيها من الأحاديث الصحيحة ، وليست واجبة عند أهل العلم ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم لما سأله بعض الوفود عن الصلاة ، وأخبره بأن عليه الصلوات الخمس ، فقال السائل: هل علي غيرها؟ قال لا إلا أن تطوع .


س4: ورد أنه ينادى لصلاة الكسوف بـ - الصلاة جامعة - فهل يقولها مرة واحدة ، أو يشرع تكرارها ، وما مقدار التكرار ؟ أفتونا مأجورين.


ج4: قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أمر أن ينادى لصلاة الكسوف بقول الصلاة جامعة والسنة للمنادي أن يكرر ذلك حتى يظن أنه أسمع الناس ، وليس لذلك حد محدود فيما نعلم . والله ولي التوفيق .


س5: هل الغاية في قوله صلى الله عليه وسلم: فإذا رأيتموهما فصلوا وادعوا حتى يكشف ما بكم لمجموع الأمرين بحيث إنه لو سلم من الصلاة ولم ينجل أطال الدعاء حتى ينجلي ، أم أن الغاية للصلاة فقط بحيث لو سلم ولم ينجل كررالصلاة؟


ج5: الصلاة لا تكرر ، ولكن يشرع للمسلمين الإكثار من الاستغفار والذكر والتكبير والصدقة والعتق ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر الأمة بذلك عند وجود الكسوف.


س6: هل تسن الخطبة بعد صلاة الكسوف؟





ج6: تسن الخطبة بعد صلاة الكسوف ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم فعل ذلك ، وقد قال الله عز وجل: لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من رغب عن سنتي فليس مني ولما في ذلك من المصلحة العامة للمسلمين ، وتفقيههم في الدين ، وتحذيرهم من أسباب غضب الله وعقابه. ويكفي أن يفعل ذلك وهو في المصلى بعد الفراغ من الصلاة. والله ولي التوفيق .

- انتهى -





==================</B>


واقول أيها الأخوة قوموا بأداءها مع جماعة المسلمين</B>


فمن حكمته الله تعالى أن جعل في تلك الآيتين العظيمتين ـ الشمس والقمر ـ


جعل فيهما تخويفاً لعباده إذا طغوا وبغوا ، أن يراجعوا دينهم قبل أن يحل بهم عذاب ربهم

ولهذا كان الكسوف والخسوف ظاهرتين غريبتين يخوف الله بهما عباده ، قال تعالى { وما نرسل بالآيات إلا تخويفاً } ( الإسراء59 ) لذلك كان الدافع للكسوف والخسوف هو تخويف العباد ، وليس أموراً فلكية عادية طبيعية كما يصورها أعداء الملة والدين ليبعدوا المسلمين عن دينهم فتقسوا قلوبهم ولا يعد لديهم أي اهتمام بهذه الآية العظيمة


حتى أن البعض منهم للأسف يفرح ويستبشر بوجود هاتين الآيتين !!


ومنهم من يذهب إلى قمم الجبال وأعالي التلال ليشاهدوا ذلك الحدث بالمناظير والتلسكوبات
ويغمرهم الفرح والسرور !!!!


وغفلوا بل عميت عقولهم عن السبب الحقيقي لذلك، فسبحان الله العظيم


ومعلوم أن الكسوف والخسوف لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته، فالأمر أكبر من ذلك وأخطر والله
فهي آيات من آيات الله تعالى الدالة على عظمته وجبروته وقوته ليخوف بها عباده حتى يتوبوا إلى بارئهم ويعودوا إلى دينهم . فالواجب إذا رأى الناس ذلك أن يفزعوا خائفين وجلين، ويتضرعوا إلى الله بالدعاء والتوبة والإنابة إليه، وأن يكثروا من الصدقة والاستغفار وأعمال البر والخير ، والإحسان إلى الفقراء والمساكين ، ومساعدة اليتامى والأرامل ، وأن يهرعوا إلى الصلاة.
__________________



سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم ..
هلالي أنيق غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 15-06-2011, 10:46 AM   #2
عضو مبدع
 
صورة رساوي منتحر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
البلد: بالـــرســــــــــــــ
المشاركات: 1,421
قوة التقييم: 0
رساوي منتحر is on a distinguished road
مشكووووور على الموضوع والله يرحمنا برحمته
__________________
استغفرالله استغفرالله استغفرالله
رساوي منتحر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 15-06-2011, 11:43 AM   #3
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,079
قوة التقييم: 0
الفورد is on a distinguished road
استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه
__________________
يامقلب القلوب ثبِّت قلبي على دينگ
الفورد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 15-06-2011, 11:45 AM   #4
عضو خبير
 
صورة سديم الحياة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
البلد: في خضم أحزآني ..!
المشاركات: 4,410
قوة التقييم: 0
سديم الحياة is on a distinguished road
الله يرحمنآ برحمتهـ

مشكور أخوي
__________________
.
.
.
يَآٍرب آنْ كَآنِتْ حَيآتي فِوِقَ آلسَمِآء آجَمِل
فـَ خذني إليِكّ روحآً طآهَرٍةّ !
سديم الحياة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 15-06-2011, 01:02 PM   #5
عضو بارز
 
صورة هلالي أنيق الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: arras
المشاركات: 481
قوة التقييم: 0
هلالي أنيق is on a distinguished road
الله يجزاكم كل خير ..
__________________



سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم ..
هلالي أنيق غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 04:31 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19