عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 17-06-2011, 12:01 AM   #1
عضو مبدع
 
صورة ورد الجوري الرمزية
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 1,312
قوة التقييم: 0
ورد الجوري is on a distinguished road
Thumbs up لكـ عظيم الحسنات وبدون دفع ريالات فقط انشرهذه السنة المهجورة

يغفل الكثير منّا عن الكيفية الصحيحة لبعض أعمالنا اليومية


لاأقول يخطيء , إنما يجهل الكيفية الواردة عن السنة النبوية


الصحيحة , وأنا سأحاول (قدر المستطاع) أن أذكر لكم في


عدة مواضيع بعضا منها.. وخاصة مايتعلّق منها


بالصلاة ..تعلّموهـــا وعلّموهـــا أبناءكم ومن حولكم ولا تنسوا


(بريدكم الالكتروني وصفحات الفيس بوك ومجالسكم قبل ذلك) فمن أحيا سنة


وأعان على نشرهافله أجرهــا وأجر من عمل بها إلى يوم


القيامة لاينقص من أجره شيئا بإذن الله ...


:::::::::::::::::::::::::::::


__________________

خذوا كل عطوري وأعطوني عطرا له رائحة ملاءة أمّ !
ورد الجوري غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 17-06-2011, 12:10 AM   #2
عضو مبدع
 
صورة ورد الجوري الرمزية
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 1,312
قوة التقييم: 0
ورد الجوري is on a distinguished road


سُئل الشيخ العلامة/ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - عن حكم تحريك الإصبع وضم أصابع اليد اليمنى بين السجدتين فأجاب - رحمة الله عليه - :


حكم تحريك الإصبع وضم أصابع اليد بين السجدتين كحكمه في التشهد، لما روى مسلم ص408 ج1 تحقيق محمد فؤاد

عبد الباقي في باب: "صفة الجلوس في الصلاة، وكيفية وضع اليدين على الفخذين" عن عبد الله بن الزبير عن أبيه قال:

"كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قعد يدعو"، وفي رواية: "إذا قعد في الصلاة وضع يده اليمنى على فخذه اليمنى،

ويده اليسرى على فخذه اليسرى وأشار بإصبعه السبابة، ووضع إبهامه على إصبعه الوسطى، ويلقم كفه اليسرى ركبته"،

وروي في نفس الصفحة عن ابن عمر رضي الله عنهما: "أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا جلس في الصلاة

وضع يديه على ركبتيه ورفع إصبعه اليمنى التي تلي الإبهام فدعا بها، ويده اليسرى على ركبته اليسرى باسطها عليها".

ففي حديث الزبير: "إذا قعد يدعو"، والقعود بين السجدتين قعود دعاء، وفي حديث ابن عمر: "إذا جلس في الصلاة" وهو

عام في جميع الجلسات، فيشمل ما بين السجدتين لاسيما وأنه قال: "ورفع إصبعه اليمنى فدعا بها".

ويؤيد العموم ما رواه الإمام أحمـد في المسند ص317 ج4 عن وائل بن حجر رضي الله عنه قال: "رأيت النبي صلى

الله عليه وسلم كبر فرفع يديه حين كبر"، فذكر الحديث وفيه: "وسجد فوضع يديه حذو أذنيه، ثم جلس فافترش رجله

اليسرى ثم وضع يده اليسرى على ركبته اليسرى، ووضع ذراعه اليمنى على فخذه اليمنى ثم أشار بسبابته، ووضع الإبهام

على الوسطى، وقبض سائر أصابعه ثم سجد فكانت يداه حذو أذنيه"، وفي رواية في الصفحة التي تليها: "فحلق حلقة، ثم

رفع إصبعه فرأيته يحركها يدعو بها"، قال في الفتح الرباني ص147 ج3 سنده جيد.

وفي حديث ابن عمر ووائل دليل على أن تحريك الإصبع يكون عند الدعاء فقط وليس كما فهمه بعض الناس، من كونه

يحرك دائماً كالعابث بها، فالإشارة بالإصبع وهي رفعه تكون في كل الجلسة، وأما التحريك فلا يكون إلا حال الدعاء،

تقول: "رب اغفر لي". فتحرك، "وارحمني"، فتحرك، وتقول: "السلام عليكم أيها النبي"، فتحرك، "السلام علينا"،

فتحرك، "اللهم صل على محمد"، فتحرك، وهكذا. (1)


وسُئل أيضاً - رحمه الله - إذا كان هناك أدلة شرعية على تحريك الإصبع في الجلسة بين السجدتين فأجاب رحمه الله


نعم، هناك أدلة شرعية، كل الأدلة التي أثبت بها من أثبت تحريك الأصابع في التشهد فإنه يدخل فيها الجلوس بين

السجدتين، فحديث عبد الله بن الزبير، وحديث عبد الله بن عمر في إثبات الإشارة يقول: "إذا قعد يدعو أشار بإصبعه" هذا

لفظ حديث عبد الله بن الزبير، ومعلوم أننا لو سألناكم جميعاً ما هي القعدة التي فيها الدعاء، هل هي التشهد أو الجلوس

بين السجدتين أو التشهد وحده أو هما جميعاً؟ والجواب: هما جميعاً، كل الجلستين محلٌ للدعاء، بل إن الجلسة بين

السجدتين ليس فيها إلا دعاء، بينما الجلوس في التشهد فيه تشهد ودعاء، فعلى هذا يكون دخول الجلسة بين السجدتين

دخولاً أولياً في الإشارة بالإصبع وقبض الخنصر والبنصر، والتحليق بالإبهام مع الوسطى.

ثم إنه قد روى الإمام أحمد من حديث وائل بن حجر حديثاً صريحاً في ذلك حيث ذكر صفة صلاة النبي صلى الله عليه

وعلى آله وسلم وذكر أنه يسجد، ثم يقعد ويقبض الخنصر والبنصر، ويحلق بالإبهام والوسطى، ويشير بسبابته، ثم يسجد

ثم يصنع في صلاته كذلك ما بقي.

وعلى هذا فالتحريك في الدعاء فقط، أما تحريكها كما يفعل بعض الناس الذين يحركون دائماً كأنهم يلعبون بأصابعهم، فهذا

ليس من السنة، إنما يحرك الإنسان إصبعه يدعو به، كلما قال مثلاً: "رب اغفر لي"، رفعه، "وارحمني"، رفعه، لأنه

يدعو من في السماء تبارك وتعالى، فيشير، أما تحريكها سواء يحركها بتدوير أو بغير تدوير دائماً فهذا من العبث الذي

تنزه الصلاة عنه. (2)

:::::::::::::::::::::::::::::::::

__________________

خذوا كل عطوري وأعطوني عطرا له رائحة ملاءة أمّ !
ورد الجوري غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19