عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 26-06-2011, 12:02 PM   #1
عضو مميز
 
صورة جلباخ الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 285
قوة التقييم: 0
جلباخ is on a distinguished road
-- لايحب الخير لأخية - - - - ولكن محتسب الاجر عند الله --

اعرفكم بنفسي انا جلباخ ابو طلباخ المطلبخ

سأسرد لكم قصة بداية من الخيال وحياة فيها من الغرائب والعجائب ونهايتها هي الحقيقة وهو الواقع في مجتمعنا
الاب : عزيز - الابناء : حمودي , سلوم , الشيخ سالم , منيرة , عبيرة , سلمى
عزيز رجلاً شريفاً نزيهاً مكافحاً فاضلاً.. يجد ويجتهد ويكدح ليوفر ابنائة لقمة العيش الكريمة .. فقد كان يسهر الليالي الطوال ليؤدي عمله بجد وإتقان .. مروج مخدرات
أما ابنه حمودي فقد كان ذراع أبيه عزيز الأيمن .. حيث شاركه بكفاحه في سبيل تأمين المستقبل والحفاظ عليه .. فتحمل المسئولية كاملة معه منذ وقتٍ مبكر .. فقد كان يُساعد أبيه في عمله التجاري كمدير لقسم التصريف .. بيّاع
وأما أخيه الأوسط سلوم فقد كان ذراع أبيه الأيسر ... حيث أوكل إليه أبيه مهمة تتناسب مع قدراته وإمكانياته ... حيث حرص أبيه على عدم إشغاله عن مذاكرته ودروسه ... حرامي أغطية الصرف الصحي من الشوارع وإسطوانات غاز
وأما البنات - منيرة - عبير - سلمى - فبسبب طبيعتهن الأنثوية القارورية - نسبةً للقوارير - فقد إحترفن وامتهن مهنة ناعمة تتناسب مع طبيعتهن كدُرر مكنونة وجواهر مصونة .. وعند قصر من الطراز الرفيع متسولات ليموزين
وفي ليلةٍ من ليالي الربيع الجميلة الهادئة ذات النسمات الناعمة أبصرت النور ساعتها .. فخرج سالم من الرحم الصغير إلى الرحم الكبير ..
وبدأ سالم يكبر .. ويكبر .. ويكبر .. وبدأ مداركه تتسع ... ومعارفه تزداد ... وبدأ يتعرف على طبيعة الأشياء من حوله ..
وعندما تجاوز السن القانوني .. إلتحق بالمدرسة .. التي كانت بمثابة جنة من جنان الأرض ... حيث استقبله المعلمون الأفاضل بالحب والعطف والحنان والترحاب والأبوة الكاملة ... فبدأ بتعليمه وتربيته بطرق علمية مدروسة ...
ثم بدأ يسقي من العلم بطرق منهجية تعليمية متطورة للغاية ...
مع تزويدنا بأرقى وأحدث وسائل الإيضاح ومساعدات التعليم المتوفرة على مستوى العالم ..
ثم تجاوز المرحلة الإبتدائية منتقلاً للمرحلة المتوسطة .. التي بها بدأ بالتشكل والتكون والتجسم بنائي الثقافي ... وقد شده في تلك المرحلة أمر مهم وهو النور الذي يشع من وجه مدرس الدين .. وبعدها إنتقل للمرحلة الثانوية.. وهناك بدأ ينهل من العلوم الشرعية نهلاً .. وأعب منها عباً .. وشدته الدقة التي حرص المشايخ بها على تفنيط وتقسيم وتنويع الكفر والنفاق ... فقد تفننوا في تنويع وتمطيط الكفر والنفاق...
وبعد سهر الليالي .. والجد والإجتهاد .. والتقلب بين مختلف فنون ومتون العلوم الشرعية .. تجاوز الاخ سالم المرحلة الثانوية والجامعية أيضاً .. متخصصاً بأصول الدين الشرعية ... فثني ركبته.. وأنهل من العلم .. وأقتبس من المعارف .. عند احد المشائخ
وبعد أن حصل على الإجازة الكاملة في العلوم الشرعية .. وحزت التزكية المباركة من عددٍ من المشايخ .. تم تعيينه كإمام لأحد المساجد .. بشفاعة أحد المشايخ ..وسكن ببيتٍ المسجد دور واسع مع ملاحق رحبه وبالاعلى شقتين ليستفيد من الايجار ..
ورغم كون الشيخ سالم يقوم بإمامة الجماعة لوجه الله تعالى .. لا أريد من أحدٍ جزاءاً ولا شكورا .. إلا أن الراتب الذي كان يتقاضاه لم يكن مرضي ...
فعمل الشيخ سالم كداعية بأحد مكاتب الدعوة محتسباً الأجر والثواب من الله .. حيث كان أبتغي المثوبة من الله فقط على ما أقوم به من هدايةٍ للمنحرفين ونصحٍ للعصاة والمخالفين ... وأخذاً بيد التائبين والعائدين إلى الطريق المستقيم .. إلا أن المكافأة التي كان يستلمها الشيخ سالم لم تكن ترضيه أيضاً ..
فلذلك طلب شفاعة حسنة من أحد المشايخ فلم يتأخر جزاه الله خيراً .. فتعين الشيخ سالم بموجبها كمتطوع في الجمعية الخيرية .. وكان يقوم بعمل خير قيام .. محتسباً الأجر والثواب في ما أكابده .. فقد كان عمله خالصاً لوجهه تعالى .. ولكن المكافأة المالية المقطوعة التي كان يستلمها لم تكن ترضي الشيخ سالم أيضاً ..
فشفع له أحد المشايخ أيضاً .. فتم تعيينه كمعلم بأحد حلقات تحفيظ القرآن ... فبدأ يحفظ القرآن للأولاد .. محتسباً الأجر والثواب على الله رب العالمين .. مستذكراً قول النبي : خيركم من تعلم القرآن وعلمه .. فتأولتها : لخيركم من حفظ القرآن وحفّظه .. ورغم ذلك فالمرتب من تلك الوظيفة لم يكن يرضي الشيخ سالم أيضاً ...
وفجاة جاء الفرج .. حيث صدر قرار بتعيين كمدرس للمواد الدينية بأحد المدارس ... وكان الراتب مجزي في البداية .. حيث كان يشغل خمسة وظائف بوقت واحد .. وأستلم خمسة رواتب بوقت واحد ... كإمام .. وكداعية .. وكمتطوع بالجمعية الخيرية .. وكمعلم بحلقة تحفيظ القرآن .. وكمدرس دين بمدرسة إبتدائية
ورغم ذلك كله .. فلم يكن يرضيه هذا العائد المادي من تلك الوظائف التي يقوم بها إحتساباً لله تعالى خالصاً لوجهه الكريم ...فقام الشيخ سالم في احد القنوات الفضائية مفتي ومعالج للمشكلات الاجتماعية وبعقد وصفقة مجزية .
ذكرت لكم ماذكرت ودونت مادونت فعلاج القضية للعالم ووظيفته الحكومية يستحق وله شرف كبير يقدم علمه للعالم والنبي صلى الله صلى الله عليه وسلم يقول من سئل عن علم فكتمه ألجمه الله بلجام من نار يوم القيامة.
الشيخ سالم امتلك عدة وظائف .. مثله مثل بعض موظفي الجمعيات الخيرية بالرس وغيرها..فاموظفي الجمعيات اين هم في الفترة الصباحية .. اكيد في وظائفهم الحكومية ... اينهم في وقت الصلاة .. اكيد ذهبوا ليؤموا المسلمين في مساجدهم الخاصه ..
يعاني شباب هذا البلد المعطاه من البطالة خريج الشريعه واللغة والعلوم الاجتماعية والسياسية وغيرها من الاقسام ... يعانوا من الوظيفة ويتكدسون في دارهم وينسون كتابهم وحفظهم ومعدلاتهم وحروفهم ...
اين الحديث الذي يردد حب لاخيك ما تحبه لنفسك
ولو كان هذا الخريج امام مسجد مؤقت الى ان يأتي له الامل والحلم .. او موظف في الجمعيه .. يكون له دخل شهري ولايكون عله على اهله .. سنفقد مصطلح البطالة ... للاسف موظفو الجمعيات الخيرية وائمة ومؤذني المساجد غالبيتهم يتبع خطى الشيخ سالم ...
قرأت في احد الردود احد الاعضاء المميزين وكان حلمه الوحيد الوظيفة الامنة بدلا من الشركة المهددة بالسقوط والانهيار بعد وفاة المسئول .
اسف على الاطاله ...
وجهات نظركم الكريمة اتقبلها بكل صدر رحب ...
__________________
جلباخ غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 26-06-2011, 09:22 PM   #2
عضو مميز
 
صورة جلباخ الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 285
قوة التقييم: 0
جلباخ is on a distinguished road
نقطه قد نسيت تدوينها ... بعض الائمة او المؤذنين حفظهم الله لانراه في صلاة الفجر بحجة انه في الطريق الى عمله لانراه في صلاة الظهر بحجة انه قادم من العمل لانراه في العصر بحجة انه وصل من العمل وهو مرهقا والمغرب يأتي ويرتل القرآن ترتيلا والعشاء يوكل احد المصلين فلديه حفظه الله مناسبة ما اين المعاش والدخل الحلال الذي يتكلم عنه اين الذمه والضمير هل هي مقصورة على فئة من الناس ولاننسى رمضان قادم وبعضهم يقضيه طوال الشهر في مكة ابتغاء الاجر ويوكل ابنه او مؤذن قد لايجيد القراءة والتجويد والترتيل
__________________
جلباخ غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.