عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 05-07-2011, 06:48 PM   #1
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 385
قوة التقييم: 0
أريوس أميجوس is on a distinguished road
هل لديك (( رسالة )) وتملك (( رؤية )) في حياتك !! ..[[ الحلقة السابعة..!! ]]

تساءلت:
هل أنا أملك رؤية (( واضحة )) لحياتي !!
هل أنا أعرف ماهي رسالتي (( بالضبط )) !!
هل حددت أهدافي ورؤيتي (( بدقة )) وصدق !!

وتساءلت:
إذا كان جوابي بنعم
فهل تمت هذه الأمور على (( منهجية علمية )) !!
هل هي (( مكتوبة )) بحيث تكون قابلة للمراجعة والتدقيق والتقييم!!
بصراحة
كانت (( اللآءات )) عندي كثيرة
لقد قررت (( أن أبدأ )) ... بتحويل هذه (( اللآءت )) إلى (( نعم )) خلال الأسابيع القادمة
وسأبدأ بطرح الخطوات العملية المنهجية .. (( مستعينا بالله )) ... ثم بخبرة الآخرين ومراجعهم.




فمرحبا لمن أراد أن ينضم معنا في نادينا




الحلقة الأولى ..!! (( اكتشف هل أنت تحتاج هذا الموضوع ؟.. هيا أول خطوة نخطوها ))

الحلقة الثانية ..!! (( ماهي الرسالة والرؤية؟.. وما الفرق بين من يملك رسالة ورؤية ومن لا يملك ؟!! ))

الحلقة الثالثة..!! (( الطالب الياباني أوساهير ونموذج هرم مستويات المنطقة العصبية الرائع ))

الحلقة الرابعة..!!
.... (( قم بإعادة تشغيل عقلك !! ))(( سوف تحتاج هذه إذا أردت أن تعيد تشغيل عقلك ))


الحلقة الخامسة..!! (( تحليل سوات وتوز لأحد عشر جانباً من جوانب حياتك المهمة ))


الحلقة السادسة ..!! (( اكتشف أهم القيم التي تعيش بها حياتك ))



وأترككم مع الحلقة السابعة ..!!


أريوس أميجوس !!
وليد بن صالح الغريـْر
أريوس أميجوس غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 05-07-2011, 06:51 PM   #2
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 385
قوة التقييم: 0
أريوس أميجوس is on a distinguished road
الحلقة السابعة ..!!

الحلقة السابعة


بدايةً أعتذر عن الإطالة في هذه الحلقة والحلقات التي تليها لأنني مُجبر على إنهاء هذه السلسلة بسرعة حيث أن عامل الوقت بدأ يضايقني كثيراً ...
لذلك أكرر اعتذاري منكم ..



* * * * * * * * * * *




في هذه الحلقة بإذن الله سوف (( نكتشف )) رسالتنا العامة في الحياة، وكذلك سوف (( نحدد )) أهم الجوانب في حياتنا، وأيضاً سوف (( نضع )) رسالة خاصة لكل جانب من الجوانب المهمة في حياتنا ..



* * * * * * * * * * *



كيف أكتشف (( رسالتي العامة )) في هذه الحياة ؟؟!!


في البداية سوف نقوم بهذا التمرين...


خذ ورقة وقلم واحرص أن تكون في (( جو هادئ )) ومريح وبعيد كل البعد عن (( المقاطعات )) ...


أولاً : اختر أي هدف تود تحقيقه (( كمثال سوف أختار شراء سيارة )) .. وسوف نسمي هذا الهدف بـ [ النتيجة ] ..

إذا .. النتيجة في مثالنا : شراء سيارة.




ثانياً: نقوم بتمرين (( الاسترخاء )) الذي قمنا بتطبيقه في الحلقة السادسة عندما كنا (( نبحث ونكتشف قيمنا )) ...

سأذكركم به ..

لنسترخي قليلاً حتى نستطيع التركيز ...

# : اجلس جلسة (( مناسبة )) ومريحة لك.

# : أغمض عينيك.

# : أخرج كل الهواء الذي في صدرك (( ازفر زفرة طويلة ببطئ وليست شديدة )) عن طريق فمك وليس أنفك، (( ازفر )) حتى تحس أن كل الهواء قد خرج، وأنت تقوم بهذه العملية ركز في (( صوت الهواء )) وهو يخرج كأنه (( آه طويلة )).

# : خذ (( شهيقاً طويلاً ببطئ وليس شديداً )) عن طريق أنفك هذه المرة وليس عن طريق فمك وأدخل (( أكثر )) كمية من الهواء إلى رئتيك. (( انتبه )) لاتجعل كمية الهواء (( أكثر من اللازم )) حتى لا تحس بألم في صدرك وتفقد تركيزك.

# : اكتم نفسك لمدة (( 4 ثواني )) فقط.

# : بعدها أخرج كل الهواء الذي في صدرك (( ازفر زفرة طويلة ببطئ وليست شديدة )) عن طريق فمك وليس أنفك، (( ازفر )) حتى تحس أن كل الهواء قد خرج، وأنت تقوم بهذه العملية ركز في (( صوت الهواء )) وهو يخرج كأنه (( آه طويلة )).

# : كرر هذه العملية (( الزفير والشهيق )) خمس مرات ثم بعدها (( ارجع )) إلى تنفسك الطبيعي.




ثالثاً : الآن ... وأنت (( مغمض )) العينين وأنت تعيش (( هذه الحالة )) من التركيز .. أود منك أن تتخيل أنك حصلت على [ النتيجة ] التي اخترتها سابقاً (( في مثالنا : شراء سيارة )) .

تخيل أنك حصلت على هذه النتيجة ...

حاول أن تعيش هذه اللحظات (( بكل تفاصليها )) ...
(( استشعر )) لحظات الفرح والسرور والفخر ..
حاول (( رؤية وسماع )) كل شيء في خيالك .. عش (( هذه اللحظات )) بكل حواسك.




رابعاً: بعد أن تعيش هذه اللحظات الرائعة .. أريدك أن تسأل نفسك هذا السؤال :
ما هو الشيء (( الأكثر أهمية )) والذي سوف يتحقق إذا (( حصلت وحققت )) على هذه النتيجة ؟!! ..
ويجب أن (( نجاوب )) ونكتب هذا الشيء (( الأكثر أهمية )) ...

في مثالنا سوف نسأل ونقول:
ما هو الشيء (( الأكثر أهمية )) والذي سوف يتحقق إذا (( حصلت )) على سيارة ؟!!

بعد تأمل وتفكير :
الجواب : (( حضور الدورات خارج مدينتي في أي وقت أريده )) .

هذا الجواب الذي (( حصلنا عليه )) وهو يعتبر (( أكثر أهمية )) من النتيجة .. سوف نسميه : [ الهدف ].


قف ..



قبل الإنتقال إلى الخطوة الخامسة لابد أن أنبه إلى أمر مهم ...

تأمل معي هذه الرسمة





النتيجة بعد تحققها تؤدي إلى ما هو (( أكثر أهمية )) وهي [ الأهداف ] ...

والهدف (( بعد تحققه )) قد يؤدي إلى (( هدف آخر )) أو قد ينتقل مباشرة إلى المستوى (( الأعلى منه )) وهي [ الغايات ] ...

وكذلك (( الغاية )) بعد تحققها قد تعطينا (( غاية أخرى )) أو قد تنتقل بنا إلى المستوى (( الأعلى )) وهي [ الحالة الجوهرية ] ..




ما الفرق بين (( الهدف )) و (( الغاية )) و (( الحالة الجوهرية )) ؟؟!!


الهدف :
أمر يمكن قياسه .. مثال (( توفر المال – شراء سيارة – خياطة ثوب – الحصول على وظيفة .. إلخ ))



الغاية :
أمر لا يمكن قياسه ولكنه يستشعر ... مثال (( الراحة – السعادة – الطمأنينة – الفخر – الهدوء ... إلخ ))



الحالة الجوهرية :
مرحلة إذا وصل إليها الإنسان (( لا يحس ولا يشعر )) بوجود شيء بعدها ..
وعادة ما تكون هذه المرحلة مرحلة (( ارتياح )) عام وهدوء عجيب وانسجام تام بين (( العقل والروح والجسد )) ويجد فيها الشخص (( رضا تام )) ..



نرجع إلى تمريننا السابق ..


بعد تأمل وتفكير حصلنا على الجواب وهو :
(( حضور الدورات خارج مدينتي في أي وقت أريده ))
.

هذا الجواب الذي (( حصلنا عليه )) وهو يعتبر (( أكثر أهمية )) من النتيجة .. وسوف نسميه : [ الهدف ].




خامساً: نرجع ونطبق ما ورد في النقطة (( 3 و 4 )) :

الآن ... وأنت (( مغمض )) العينين وأنت تعيش (( هذه الحالة )) من التركيز .. أود منك أن تتخيل أنك حصلت على هذا [ الهدف ] الذي حصلت عليه سابقاً وهو (( حضور الدورات خارج مدينتي في أي وقت أريده )) .

تخيل أنك حصلت على هذه الهدف ...

حاول أن تعيش هذه اللحظات (( بكل تفاصليها )) ...
(( استشعر )) لحظات الفرح والسرور والفخر ..
حاول (( رؤية وسماع )) كل شيء في خيالك .. عش (( هذه اللحظات )) بكل حواسك.

بعد أن تعيش هذه اللحظات الرائعة .. أريدك أن تسأل نفسك هذا السؤال :
ما هو الشيء (( الأكثر أهمية )) والذي سوف يتحقق إذا (( حصلت وحققت )) هذا الهدف ؟!! ..
ويجب أن (( نجاوب )) ونكتب هذا الشيء (( الأكثر أهمية )) ...

في مثالنا سوف نسأل ونقول:
ما هو الشيء (( الأكثر أهمية )) والذي سوف يتحقق إذا تمكنت من (( حضور الدورات خارج مدينتي في أي وقت أريده )) ؟!!

بعد تأمل وتفكير :
الجواب : (( السعادة الغامرة )) .

هذا الجواب الذي (( حصلنا عليه )) وهو يعتبر (( أكثر أهمية )) من الهدف .. سوف نسميه : [ الغاية ].




سادساً: نرجع ونطبق ما ورد في النقطة (( 3 و 4 )) :

الآن ... وأنت (( مغمض )) العينين وأنت تعيش (( هذه الحالة )) من التركيز .. أود منك أن تتخيل أنك حصلت على هذه [ الغاية ] التي حصلت عليه سابقاً وهي (( السعادة الغامرة)) .

تخيل أنك حصلت على هذه الغاية ...

حاول أن تعيش هذه اللحظات (( بكل تفاصليها )) ...
(( استشعر )) لحظات الفرح والسرور والفخر والسعادة الغامرة التي تحتويك ..
حاول (( رؤية وسماع )) كل شيء في خيالك .. عش (( هذه اللحظات )) بكل حواسك.

بعد أن تعيش هذه اللحظات الرائعة .. أريدك أن تسأل نفسك هذا السؤال :
ما هو الشيء (( الأكثر أهمية )) والذي سوف يتحقق إذا (( حصلت وحققت )) هذه الغاية ؟!! ..
ويجب أن (( نجاوب )) ونكتب هذا الشيء (( الأكثر أهمية )) ...

في مثالنا سوف نسأل ونقول:
ما هو الشيء (( الأكثر أهمية )) والذي سوف يتحقق إذا حصلت على (( السعادة الغامرة )) ؟!!

بعد تأمل وتفكير :
الجواب :
قد لايستطيع الشخص التعبير عن ما يحس به بعد حصوله على هذه الغاية ... فقط يحس (( بالرضا التام )) ..

إذا وصل إلى هذا الشعور فنسمي هذه الحالة بــ [ الحالة الجوهرية ]


الآن ...


بعد أن انتهينا من شرح هذا المثال وهذه الطريقة ...

حان موعد (( التطبيق )) ..

قم بتحميل هذا النموذج وذلك بالضغط على الصورة ..




وهو عبارة عن نموذج (( لاكتشاف الرسالة )) ..

اختر أي (( نتيجة عامة )) وطبق التمرين كما شرحناه سابقاً ...



وللتوضيح فقط ..


البعض قد يرجع من (( غاية )) إلى (( هدف )) أو من (( غاية )) إلى (( غاية )) ذكرها سابقاً، فمثلاً :

النتيجة : الحصول على درجة عالية في اختبار القياس.
الهدف : الحصول على وظيفة.
الغاية 1 : الفخر.
الغاية 2 : الراحة.
الغاية 3 : الطمأنينة.
الغاية 4 : السعادة.

ثم إذا سأل نفسه ما هو الشيء (( الأكثر أهمية )) والذي سوف يتحقق إذا حصلت على (( السعادة )) ؟!!
قد يرجع ويقول (( الراحة )) وهي (( الغاية رقم 2 )) ...
وهذا يعني أن هذا الشخص لم يتمرس بعد على هذا التمرين وهذا الأمر (( طبيعي )) في البداية، أو قد يدل أن الشخص (( لم ينسجم )) بعمق في التمرين أو أن هناك (( مشوشات )) أو (( مخاوف )) أو (( قلق )) يمنعك من إكمال التمرين كما ينبغي ..

لاعليك ..

استمر (( وحاول )) حتى يصبح الأمر عندك (( عادياً )) ومتقبلاً وسجية .



بسم الله ... طبق التمرين ... ثم واصل معنا ...


* * * * * * * * * * *




رائع جداً ...


دعنا نوسع (( دائرة )) التمرين ..




أرجوك حمل هذا النموذج بالضغط على الصورة وواصل معي ..





* * * * * * * * * * *




في التمرين السابق تحدثنا وبحثنا عن (( نتيجة عامة )) ... أما الآن فسوف نطبق هذا التمرين على أهم الجوانب في حياتنا ..
لدينا أحد عشر جانباً مهماً في حياتنا (( ذكرت في الحلقات السابقة ))
حدد الجوانب المهمة في حياتك واختر ما تراه (( أنت )) مهماً لك.


لو سمحت حدد الجوانب المهمة في حياتك ثم واصل معنا ...




* * * * * * * * * * *




بعد أن حددت الجوانب المهمة في حياتك ..

ابدأ بوضع (( نتيجة )) أو (( عدد من النتائج )) لكل جانب ثم واصل الاستكشاف ..

لو تكررت الأهداف أو الغايات أو الحالة الجوهرية لكل نتيجة (( لا مشكلة )) ...


تأمل معي هذه الصورة.. فلعلها توضح القصد ..






حسناً ... طبق التمرين ... ثم واصل معنا ...




* * * * * * * * * * *




مرحباً بك مرة أخرى ...


دعنا نتابع ..


الآن قم بملاحظة (( الغايات المتكررة )) ... وضع عليها (( دائرة )) واكتبها في ورقة ..


لاحظ في مثالنا السابق :






الغايات المتكررة هي :

(( راحة )) تكررت = 4 مرات
(( السعادة )) تكررت = 4 مرات
(( الطمأنينة )) تكررت = 2 مرتين
(( الثقة )) تكررت = 2 مرتين
(( فخر )) تكررت = 3 مرات


قم الآن (( بإنتقاء )) أهم غايتين أو ثلاث (( من المتكررات )) ترى وتحس بأنها (( الأهم )) لك واكتبها في ورقة وضع لها عنواناً بــ (( محتوى رسالتي )) ..

وتذكر...
أن كل شخص منا (( مختلف )) عن الآخر ..
فقد يتكرر مع أحدنا (( النجاح )) ثلاث مرات و(( السعادة )) مرتين ...
وشخص آخر يتكرر معه (( الآمان )) أربع مرات و (( القوة )) أربع مرات و (( السعادة )) ثلاث مرات ..

المطلوب منك فقط (( ملاحظة المتكرر )) لأن هذه النقطة بحد ذاتها تجعلك (( تفهم نفسك )) أكثر وتفهم (( ما تحوم )) حوله في حياتك .. لأن الشخص دائماً ما يحوم حول رسالته، والرسالة (( غالباً )) ما تكون (( سامية )) وهي تحوم حول (( الغايات )) التي يريدها الإنسان.


نرجع لمثالنا السابق حيث قام (( صاحبه )) بإنتقاء أهم غايتين أو ثلاث (( من المتكررات )) :


محتوى رسالتي :
راحة – سعادة – ثقة


* * * * * * * * * * *





كيف تكون صيغة الرسالة ؟!!


1: الرسالة لابد أن تكون مستمرة
(( فعل مضارع )) .. أي أنها ليست في الماضي ولا في المستقبل .. بل الآن.
مثل: تأمين – إسعاد – تقوية – تحقيق – نيل ... إلخ



2: لابد أن تكون مختصرة
(( تحفظ بسرعة )) لكنها تشمل على عدة معان في جنباتها.



3: ضَمِّن نفسك في الرسالة
في مثالنا السابق كانت الغايات المتكررة هي (( الراحة – السعادة – الفخر )) ..
ولنفترض أن من قام بالتمرين (( رأى )) أن أهم هذه الغايات هي : (( السعادة – الراحة )) ..
وبناءً على شروط صيغة الرسالة فتكون رسالته :
إسعاد نفسي وراحتها.

#: حقق الشرط الأول (( فعل مضارع يدل على الآن )) = إسعاد.
#: حقق الشرط الثاني = أن تكون مختصرة وتحفظ بسرعة.
#: حقق الشرط الثالث (( تضمين النفس بالرسالة )) = إسعاد نفسي وراحتها.



4: ضَمِّن الآخرين في الرسالة
إدخال السعادة والراحة على نفسي والآخرين.



5: تفحص الغايات الغير مكررة
فربما تجد غاية (( غير مكررة )) ولكنك (( تُحس وترى )) أنها مهمة في حياتك وحياة غيرك ..

في التمرين السابق ..
عندما تفحص (( من قام بالتمرين )) الغايات المكرر وجد منها غاية (( يرى ويحس )) أنها مهمة وهي (( الأمل )) ... فلذلك قرر إضافتها إلى رسالته السابقة لتصبح :
بَثّ الأمل وإدخال السعادة والراحة على نفسي والآخرين.



6: ضَمِّن الرسالة أهم شيء وأهم أمر وهو (( نيل رضا الله ))
وهي (( الغالية الكبرى )) التي نسعى لها و(( خلقنا من أجلها )) فلا بركة من عمل لا يُسْعَى فيه إلى نيل رضا الله .

في مثالنا السابق ..
سوف تصبح الرسالة بعد أن تُقْرَن (( برضا الله )) هكذا :
نيل رضا الله بإدخال السعادة وبث الأمل في نفسي والآخرين.



7: اربط القيم التي تؤمن بها برسالتك
ففي الحلقة السابقة تكلمنا عن القيم وعن اكتشافها ...
إن تضمين القيمة في رسالتك يجعلك (( أكثر )) إيماناً وتمسكاً بها ..

في مثالنا السابق :
لو افترضنا أن قيم من قام بالتمرين كانت :
الإبداع – التعاون
وسوف يقوم (( بربطها )) برسالته التي كانت :
نيل رضا الله بإدخال السعادة وبث الأمل في نفسي والآخرين.

لتصبح :
إبداع ما يدخل السعادة ويبث الأمل في نفسي والآخرين بما لا يخالف أمر الله .
ومجرد (( تضمين )) الآخرين يدل على (( التعاون )) وهي القيمة



قبل أن أتركك (( تختلي بنفسك )) لكتابة رسالتك العامة في حياتك .. قد يسأل سائل:


هل من الممكن التغيير في رسالتي بعد كتابتها ؟؟!!

مما يجب معرفته أن الرسالة (( لا تتغير )) دورياً أو باستمرار ...
ولكن يمكن للشخص أن يغير رسالته كل (( سنة )) أو (( ستة أشهر )) ..
وبدايةً حيث أننا (( حديثو عهد )) برسالتنا ... فلا (( حرج )) من تعديلها خلال (( الإسبوعين )) القادمين ... ثم تراجع بعد (( 6 شهور )) إلى (( سنة )) ... ثم يتم تثبيتها - بإذن الله – والسير عليها طوال حياتنا ...

الآن ...


سأتركك تكتب رسالتك العامة لحياتك ...

ثم ألتقي بك لنكمل بقية مشوارنا ...



* * * * * * * * * * *




مرحباً مجدداً ..

بعد أن كتبنا رسالتنا العامة في حياتنا ..

وبعد أن حددنا (( أهم الجوانب )) في حياتنا ..

يجب أن (( نغوص ونتعمق )) أكثر ...

سوف نقوم الآن بكتابة (( رسالة خاصة )) لكل جانب (( مهم )) من جوانب حياتنا ...


فلنبدأ على بركة الله وبعون منه سبحانه ..


قم بتحميل هذا النموذج بالضغط على الصورة ...




وقم بتطبيق ما تعلمناه سابقاً على كل جانب مهم من جوانب حياتك ...


تأمل هذا المثال .. وابدأ بالتطبيق .. ونلتقي بعد أن تنتهي بإذن الله ..












* * * * * * * * * * *




رائع جداً .. فلقد قطعنا شوطاً طويلاً ..


بعد أن (( انتهينا )) من كتابة رسالتنا (( الخاصة )) لكل جانب مهم من جوانب حياتنا ..

وقبل أن نبدأ بوضع (( رؤيتنا )) لحياتنا ... بقي آخر أمر ..


يجب أن (( نقنع )) عقولنا بأهمية كل جانب اخترناه (( ونضع )) نقاط تذكرنا بأهمية كل جانب من هذه الجوانب ..
يجب أن تكون هذه النقاط (( قناعات قوية )) تحرك الإرادة وتشحذ الهمة العالية ..

إن إجاباتنا على هذه الأسئلة (( تساعدنا )) على وضع هذه النقاط (( والقناعات )) :

لماذا الجانب (( المادي – الأسري – الإجتماعي ... إلخ )) مهم لي ؟؟

ما الذي أحصل عليه من خلال هذا الجانب ؟!!


مثلاً :
الحصول على رضاء الله .
لأترك أسرتي في وضع مشرف.
لأساعد في رفعة أمتي .


قم بتحميل هذا النموذج بالضغط على هذه الصورة ..





وابدأ بكتابة هذه النقاط التي سوف (( تقنع )) عقلك وتدفعك للعمل دائماً (( وترسخ )) رسالتك في عقلك الباطن ...

وأتركك تكمل هذا التمرين لنلتقي بإذن الله تعالى في الحلقة الثامنة لنتكلم عن (( وضع الرؤية )) لرسالتنا (( العامة )) وكذلك رسالتنا (( الخاصة )) لكل جانب من جوانب حياتنا المهمة ..


في أمان الله .........


أريوس أميجوس !!
وليد بن صالح الغريـْر
أريوس أميجوس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-07-2011, 07:58 PM   #3
مشرف المنتدى التعليمي
 
صورة صرير القلم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
البلد: في قلوب المحبين
المشاركات: 11,166
قوة التقييم: 27
صرير القلم has a spectacular aura aboutصرير القلم has a spectacular aura about
بصراحة يحق لنا أن نفخر أن يكون من بيننا شخص بهذا التميز

حلقات متتابعة تابعت اغلبها وشاقني ما قرأته

ولكن لي رجاء منك (لو تطبق هذه الحلقات على شكل دورات)
ببرنامج بوربوينت

ويكون هناك دورة مصغرة نستفيد منها


لأن التطبيق العملي اسرع وأقرب للفائدة من القراءة

ومرة ثانية أشكرك على مشاركاتك وأعرف الوقت بالنسبة لك

ولكن مع ذلك أخرجت لنا حلقات كل واحدة أفضل من غيرها


تحيتي والى الامام

كن كرأس الشجرة.. بعيد عن أوساخ الدواب....
-.-.-.-.-،-.-.-.-.-.-.-.-.-.-،-.-



ًالاعاقة لا تمنع من العطاء . .*

__________________

Twitter
@sultanalhumud
صرير القلم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-07-2011, 04:34 AM   #4
مشرف المنتدى العام
عضو مجلس الإدارة
 
صورة المهاجر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 18,398
قوة التقييم: 33
المهاجر will become famous soon enoughالمهاجر will become famous soon enough
ما شاء الله
كالعادة موضوع دسم ومليء بالفوائد
شكرا لك
وأسأل الله أن لا يحرمك أجر ما كتبت
__________________
لما عفوت ولم أحقد على أحد...... أرحت نفسي من هم العداوات

كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام ومهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله
إن لم تكن متميزاً فستختفي وسط الزحام
اللهم اغفر لنا ولوالدينا أجمعين
المهاجر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-07-2011, 04:49 AM   #5
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,924
قوة التقييم: 0
M Y L O V E is on a distinguished road
كالعادة سويت نسخ ولصق عندي بالجهاز .. كله علشان اقراه على رواقه واخاف ما يكون عندي نت ..

موفق خير يالغالي .. والله يحقق لك كل ما تتمنى ..
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
M Y L O V E غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-07-2011, 03:27 PM   #6
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 385
قوة التقييم: 0
أريوس أميجوس is on a distinguished road
إخواني الكرام ..

صرير القلم ... المهاجر ... m y l o v e

أعتذر منكم ومن (( الجميع )) على التأخر في الرد وذلك بسبب ظروف (( السفر )) وعدم وجود النت ...

كان هذا (( رداً سريعاً )) .. أعتذر فيه منكم على التأخر ....

وبإذن الله سأعود للرد مجدداً ...

وأشكركم كثيراً على المتابعة ......


أريوس أميجوس !!
وليد بن صالح الغريـْر
أريوس أميجوس غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 12:34 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19