LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-07-2011, 03:01 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي تـضـامـنـاً مـع حـمـلـة ( ولا تقل لهما أف ولا تنهرهما ) .... قـصـة

حج بالناس عمر بن الخطاب- رضي الله عنه- قبيل استشهاده بأيام،

وكان شغله الشاغل في حجه البحث عن رجل من رعيته من التابعين يريد مقابلته

وصعد عمر جبل أبا قبيس وأطل على الحجيج، ونادى بأعلى صوته:

يا أهل الحجيج من أهل اليمن، أفيكم أويس من مراد؟

فقام شيخ طويل اللحية من قرن، فقال:

يا أمير المؤمنين، إنك قد أكثرت السؤال عن أويس هذا، وما فينا أحد اسمه أويس إلا ابن أخ لي يقال له:

أويس، فأنا عمه، وهو حقير بين أظهرنا، خامل الذكر، وأقل مالا، وأوهن أمرا من أن يرفع إليك ذكره

فسكت عمر- كأنه لا يريده- ثم قال: يا شيخ وأين ابن أخيك هذا الذي تقول ؟

قال في أراك عرفة يرعى إبلاً لنا .

فركب عمر رضي الله عنه- على حماره، وأسرع إلى أراك عرفة،

ثم جعل يتخلل الشجر ويطلبه، فإذا به في طمرين من صوف أبيض،

قد صف قدميه يصلي إلى الشجرة وقد رمى ببصره إلى موضع سجوده،

وألقى يديه على صدره والإبل حوله ترعى- ثم أقبل عمر يريده.

فلما سمع أويس حسه أوجز في صلاته، ثم تشهد وسلم وتقدم إليه عمر فقال له:

السلام عليك ورحمة الله وبركاته. فرد أويس عليه السلام. فقال عمر- رضي الله عنه-:

من الرجل؟ قال: راعي للإبل وأجير للقوم، فقال عمر:

ليس عن الرعاية أسألك ولا عن الإجارة، إنما أسألك عن اسمك، فمن أنت يرحمك الله؟

قال: أنا أويس بن عامر . فكبر عمر وقال أوضح عن شقك الأيسر، قال: وما حاجتك إلى ذلك ؟

فقال عمر- رضي الله عنه-: يا أويس إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لي:

يَأْتِى عَلَيْكُمْ أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ مَعَ أَمْدَادِ أَهْلِ الْيَمَنِ مِنْ مُرَادٍ ثُمَّ مِنْ قَرَنٍ كَانَ بِهِ بَرَصٌ

فَبَرَأَ مِنْهُ إِلاَّ مَوْضِعَ دِرْهَمٍ لَهُ وَالِدَةٌ هُوَ بِهَا بَرٌّ لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ لأَبَرَّهُ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ يَسْتَغْفِرَ لَكَ فَافْعَلْ »

قال عمر فَاسْتَغْفِرْ لِي ، فبكى أويس بكاء شديدا ، ثم قال:

عسى أن يكون ذلك غيري، فقال عمر- رضي الله عنه-: إني قد تيقنت أنك هو،

لا شك في ذلك ، فاستغفر لي ، فاستغفر له، ثم قال أويس ولكن من أنت يرحمك الله؟

فإني قد شهرت لك أمري، ولم أحب أن يعلم بمكاني أحد من الناس، فقال أنا عمر بن الخطاب ،

فوثب أويس فرحاً مستبشرأ فعانقه وسلم عليه ورحب به، وقال:

جزاك الله عن هذه الأمة خيراً. قال: وأنت جزاك الله عن نفسك خيرا. ثم قال أويس:

ومثلي يستغفر لأمثالك؟ فقال: نعم، إني قد احتجت إلى ذلك منك، فَقَالَ لَهُ عُمَرُ:

أَيْنَ تُرِيدُ قَالَ الْكُوفَةَ. قَالَ أَلاَ أَكْتُبُ لَكَ إِلَى عَامِلِهَا قَالَ أويس أَكُونُ فِى غَبْرَاءِ النَّاسِ أَحَبُّ إِلَىَّ.

ثم مضى أويس يسوق الإبل، وعمر- رضي الله عنه- ينظر إليه حتى غاب فلم يراه…

وأصل هذه القصة في صحيح مسلم .

لقد نال أُوَيس القَرَني هذه المنزلة العظيمة ببرّه لأمه، ذلك لأن البرّ بالأم علامةُ كمالِ الإيمان ؛

لأنها صاحبةُ القلب الرحيم والصدر الحنون ،

أُمُّكَ ـ أخي الكريم ـ التي حملتك في بطنها تسعةَ أشهر وهنًا على وهن،

وعند الوضع رأت الموتَ بعينها, وعندما أبصرتك بجانبها نسيت آلامَها وتناست أوجاعها،

ولا ينتهي العناء والتعب عند ولادتك، بل حتى بعد الولادة؛

حيث تنشغِلُ في خدمتك ليلها ونهارها، تغذيك بصحتها، وتقوّيك بضعفها، طعامك درّها،

وبيتك حجرها، ومركبك يداها، تحيطكُ وترعاك، وتجوعُ لتشبع، وتسهرُ لتنام،

وتؤثرك على نفسها بالغذاء والراحَة.

ويا ليتَ العناء ينتهي عند هذا، بل يستمرُّ عند بدايتِك بالمشي،

فتُحِيطك بعنايتها، وتُتَابِعُك نظراتُها، وتسعى وراءك خوفًا عليك،

أخي المسلم: إن حق الأم عليك عظيم، وشأنها كبير،

فمن حقوقها:

أن لا تجلس قبلها، ولا تمش أمامها.

قابلها بوجه طَلْقٍ، وقبّل رأسها، والثَم يدها،

وإذا نصحتها فبالمعروف من دون إساءة، وأجِب دعوتها إذا دعتك من دون ضجَر أو كراهية،

تكلّم معها باللين، أطعمها واكسُها وأهدها قبل أن تسأل شيئًا، تحسَّس ما تحبّ فاجلبه لها،

كن خادمًا مطيعًا لها، أطعها في غير معصية، لا تسبقها بأكل أو شرب،

الهج بالدعاء لها آناء الليل وأطرافَ النهار، وغضَّ الطرفَ عن أخطائها وزلاتها، وقِّرها واحترمها،

ولا تتكبّر عليها، فقد كنت في أحشائها وبين يديها. أدخل السرور عليها، وصاحبها بالمعروف،

واطلب السماح والصفحَ والدعاءَ منها فإنها جنتك

فمن كانت له أم فليتدارك ما بقي من أيامها لئلا يصبح يوماً فلا يجدُها ولا يجدُ ما يعوض عنها ،

ومن كانت أمه ميتة فليبرها بالدعاء لها والصدقة عنها وصلة أقاربها وصديقها .

إني أدعوكم جميعًا ـ أيها الإخوة ـ أن تعاهدوا الله من الآن أنه من كان بينه وبين والديه خِصام أو خلاف

أن يصلحَ ما بينه وبينهم، ومن كان مقصّرًا في بر والديه فعاهدوا الله من الآن أن تبذلوا وسعكم في برّ والديكم


اللهم اغفر لنا ولوالدينا وارحمهما كما ربونا صغاراً

اللهم أطل في عمرهما على طاعتك

اللهم متعهما بالصحة والعافية

اللهم من كان منهما حياً فزدنا في الإحسان إليه

ومن كان منهما ميتاً فتغمده بواسع رحمتك وانزل عليه سحائب مغفرتك

واجمعنا به في جناتك جنات النعيم

اللهم آمين


.


















التوقيع

ما كان لله يبقى .... وما كان لما سواه يزول
رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 03:02 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
.,. مـنـاآاآاحــي .,.
مشرف المنتدى العام
 
الصورة الرمزية .,. مـنـاآاآاحــي .,.
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

الله يجزاك خير
صراحه قصه حلوه



















التوقيع

^
^
...‘‘‘ لاَ إِلَـهَ إِلآ أَنْت سُبْحَـــآآآنكـَـ إِنــيْ كُنــتُ مِنَ الظآآلمِيـــنْ ’’’...
رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 03:09 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أروى ،
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أروى ،
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

اللهم آميين ...جزاك الله الجنه والله يجعله في موازيين حسناتك



















التوقيع

وماتوفيقي إلا بالله

رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 03:22 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
نوكيا
عضو ذهبي
 

إحصائية العضو








افتراضي

كل الشكر لك ولتفاعلك مع الحملة نصائح تكتب بماء الذهب جزاك الله خيرا ورزقنا واياك بر آبائنا وأبنائنا



















التوقيع

[FLASH="http://up.cyemen.com/uploads/files/cyemen-77a32d1cd7.swf"]width=560 height=399 t=0[/FLASH]
رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 03:30 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
ام مصعب
عضو خبير
 

إحصائية العضو







افتراضي

مشاركة قيمة

ونصائح مركزة وعظيمة

نسال الله لنا ولك ان يرزقنا برهما حيين او ميتين!!



















التوقيع

لاتكن لينا فتعصر .... ولا يابساً فتكسر
رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 03:45 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
حلا نجد
عضو متألق
 
الصورة الرمزية حلا نجد
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

بارك الله بك وجعلك ذخرا صالحا لوالديك


















التوقيع

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد
رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 04:05 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

بصراحة من اجمل ما قرأت
يعطيك العا فية



















التوقيع

لا إله إلا الله وحدة لا شريك له

رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 05:28 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
هتان 7-4
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية هتان 7-4
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

جزاك الله خيرا فانت مثال رائع للبر بوالديك ..



















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 06:27 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
ام الغااااالين
مشرفة منتدى الأسرة و المنتدى النسائي
 
الصورة الرمزية ام الغااااالين
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

اللهم ارزقني بروالدتي ووفقني لرضاها
اللهم ارزقها سعادة تغمر قلبها
واسالك اللهم بنور وجهك العظيم ان ترزقهم الفردوس الأعلى من غير حساب ولا عذاب

يعطيك العافيه



















التوقيع

يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 03:22 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

للرفع للفائدة



















التوقيع

لا إله إلا الله وحدة لا شريك له

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 02:33 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8