LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-2011, 02:17 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أهل الحزم
عضو بارز
 
الصورة الرمزية أهل الحزم
 
 

إحصائية العضو








افتراضي كـــفــا بــالــمــــوت واعــــظــاً

قال الله جلا وعلى
(كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ)
( كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ )
( كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ * لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)
الموت من أعظم المصائب، وقد سماه الله تعالى مصيبة
في قوله سبحانه: فَأَصَابَتْكُم مُّصِيبَةُ الْمَوْتِ
الموت - هادم اللذات ومفرق الجماعات الموت مفرق الأحباب والأصدقاء الموت ميتم الأطفال وفاجع الآباء والأمهات ومرمل النساء
الموت أكبر واعظ في هذه الدنيا فهو يخطف أرواح المئات يوميا. فلا يكاد يمر يوم علينا إلا ونسمع فلان مات أو قريب مات أو عزيز مات أو صديق مات ولا تكاد تفتح جهاز تلفاز أو مذياع أو تتصفح جريدة أو نت
إلا وتجد هذا الواعظ يخبرك بحصاد يومه الذي يكون في بعض الأيام ثقيلا وفادحا. ووعظ هذا الواعظ يؤثر في الناس بقدر قربهم أو بعدهم من الأموات المغادرين لهذه الحياة. فعندما تكون الصلة فاترة بين متلقي النعي والذين نعوا له يكون حظه من وعظ الواعظ ضئيلا ، أما عندما تكون هذه الصلة أقرب وأمتن تكون الموعظة بليغة ومؤثرة. ومما جاء في الأثر أن القلوب الآدمية يصيبها الصدأ كما هو حال المعدن المعرض للرطوبة ، وإذا كان جلاء المعدن بالطلاء ، فإن جلاء القلوب الآدمية يكون بتلاوة القرآن الكريم ، وذكر الموت . وبموجب هذا الأثر الشريف يكون الموت ثاني الواعظين بعد القرآن الكريم . ويلتقي هذان الواعظان في أسلوب الوعظ عندما يتعلق الأمر بحقيقة الإنسان الوجودية . فقدر الإنسان في هذه الحياة هو الرحيل الحتمي عنها في لحظة من اللحظات لأنه لم يخلق للبقاء لهذا تأثر وجود الإنسان فيها بخاصية زوالها ، فكان معرضا للزوال بدوره على غرارها ، وهذه الحياة الدنيا أعدت لتكون مرحلة اختبار وامتحان ، وعادة كل امتحان واختبار محدودية مدته الزمنية . والمألوف المعروف في بني آدم أنهم يحاولون التهرب من هذه الحقيقة عن طريق التغافل عنها مع أنها تقض مضاجعهم ، وتنغص عيشهم كلما خطرت ببالهم. فكم من لحظات لذة أفسدها تذكر هذه الحقيقة الوجودية المؤلمة.
وتكون الموعظة بالغة التأثير في عامة الناس عندما يكون الراحل لهم به صلة قربى أو مودة أو صداقة ـ مع وجود الفارق بطبيعة حال الناس بالتأثر من هذا الرحيل.
وعامة البشر عموما عندما يُنعى لهم القريب أو الصديق العزيز يتألمون ويبكون ويتحسرون ، ولكنهم يستخلصون الموعظة حسب أقدارهم ـ وكل كأس يرشح بما فيه ـ لأن رحيل من يعرفون عن قرب يذكرهم برحيلهم المحتوم.
وقبل شهر من ألان شاءت إرادة العزيز الحكيم وقضاء الله وقدره أن يفارق هذه الدنيا صديق عزيز علي وعزيز على كل من عرفه
انه الأخ / صالح بن عبدا لله محمد الصويان ( أبو فارس ) رحمة الله عليه ، وكانت تربطني به علاقة أخوة ومحبة وصداقة أكثر من 35 عاما من أيام الشباب والمراهقة. عرفته عن قرب وخبرت سريرته والله أعلم به مني ، وما شهدت إلا بما علمت ولا أزكي على الله احد. عرفته رحمه الله تعالى إنسانا محبا لله ولرسوله متمسكاً باركان الإسلام الخمسة .
رجلا شهما فيه كل خصال الرجولة والمروءة والشيم والوفاء يحفظ الود ويقدر الإخوة والصداقة
رجلا متواضعا ، خدوما محبا للجميع . محبا للخير ، كارها للشر ، لا يحب الظهور ولا إشارة الأصابع إليه ولو بخير. يكره أن يحشر نفسه فيما لا يعنيه ، كما كان حريصا على مواعيده والتزاماته مع الغير، متواضعا . سريع الاعتذار إذا ما أحس إساءة في حق الغير دون قصد. وعرفته محبا لوالدته حبا عظيما يفوق كل الوصف كان بارا بها خادما لها قائما في كل شئون حياتها.
كما كان قائما بكل شئون أخوانه الأيتام منذ وفاة والده رحمه الله إلى أن كبروا
كان محبوبا لدى الجميع طيب النفس رحمة الله عليه
وخلاصة ما أريد الوصول إليه أن رحيله كان بالنسبة لي فاجعة حيث أن أخر ما بيننا ودعني وهو في وضعه الصحي المتدهور يعتذر ويطلب السماح كعادته ولكن كلماته ألمتني وأدمت قلبي لأني أحسست أنها أخر ما بيننا.
لقد كانت وفاته رحمة الله عليه موعظة واعظ لا يعرف المجاملة على قدر استيعابي . لقد حصلت موعظتي من خلال تقمصي دور رحيله للحظات ذلك أنني راقبت جنازته بدقة وأنا أتخيل نفسي أرقد مكانه ، فرأيت عملي أمامي على حقيقته لا كما يصفه المجاملون ، أو يبخسه الباخسون ، ورأيت الأصدقاء وقد بدا الحزن على وجوههم وتبادلوا عبارات العزاء ، وأثنوا الثناء الجميل على الراحل إما بدافع الحب أو بدافع الإشفاق وأعرضوا عن كل عيب ومنقصة كانوا يحتفظون بها في ذاكراتهم لأن الموقف لا يسمح بشماتة أو نكاية ، وانزعجوا جميعا من وضعيته التي لا يحسد عليها وهي وضعية الرحيل وانقضاء أجله ، ولم يتمن أحد أن يكون مكانه ، بينما كانوا يتمنون وهو حي لو كانوا مكانه في مواقف كثيرة قد لا تكون مغرية. أحسست بهم يدفعون عن أدمغتهم حقيقة الموت ، ويمنون الأنفس بالمزيد من الحياة من أجل إكمال مشاريعهم ما صح منها وما لم يصح. لا أحد أراد التفكير جديا في الرحيل ، وكلهم آلمهم التفكير في المصير بعد الرحيل . رأيت الأثر على الوجوه حيث حصل شيء من جلاء القلوب الصدئة بفعل واعظ الموت ، وودت لو أن عملية الجلاء كانت أقوى وأكبر لتصقل هذه القلوب فتؤثر في باقي الجوارح ليكون سعيها و منتوجها أفضل وأحسن. ولكي تستعد للعمل لمثل هذا اليوم الذي نرى فيه صديقنا فإنه وإن طال العمر بنا لابد لنا أن يأتي علينا هذا اليوم ونرحل من الدنيا .
.أما الراحل رحمة الله عليه لم أجد خيرا له من الرفيق الأعلى إذ انصرف الجميع عنه وبقي مع الرفيق الوحيد يستعطفه ويسترحمه ، فيقول له الرفيق الأعلى أو تظنني يا عبدي الضعيف استهين بشهادتك
أنني الله لا إله إلا أنا ؟
لقد حرمت النار والعذاب على الموحدين فأنت في رحمة ربك الكريم الذي وسعت رحمته كل شيء. ويقول الراحل فرحا يا رب أفلا أخبر على الأقل قرابتي ليسعدوا بسعادتي فيقول له الرفيق الأعلى لو قالوا
إنا لله وإنا إليه راجعون
لوجدوا ما تجد من سعادة. (ألا بذكر الله تطمئن القلوب) .
واني مؤمناً إيماناً تاماً وعلى يقين أن الراحل رحل إلى رب غفور رحيم أرحم به من الوالدة على رضيعها

فا لله الحمد والمنة على إرادته وقدره ومشيئته و فضله وإحسانه وكرمه وجودة ورحمته وعفوه وغفرانه

قدر الله وما شاء فعل

إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع
وأنا على فراقك يا أبا فارس لمحزونون
ولا نقول إلا ما يرضي ربنا
إنا لله وإنا إليه راجعون إنا لله وإنا إليه راجعون إنا لله وإنا إليه راجعون

رحمك الله يا أبا فارس رحمة واسعة وأسكنك فسيح جناته


















التوقيع

قم في الدجى واتل الكتاب ولا تنم إلا كنومة حائر ولهان
فلربما تأتي المنية بغتة فتساق من فرش إلى الأكفان
يا حبذا عينان في غسق الدجى من خشية الرحمن باكيتان
رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 03:09 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عاشق الحق
عضو مميز
 

إحصائية العضو







افتراضي

انا لله وانا إليه راجعون فعلا الموت يسرق اعز الاحباب



















التوقيع

اذا المرء لم يدنس من اللؤم عرضه فكل رداء يرتديه جميل

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 04:05 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أهل الحزم
عضو بارز
 
الصورة الرمزية أهل الحزم
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

امين الله يتغمدة بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويتجاوز عن سيئاته
اللهم أجعل قبر صالح الصويان روضة من رياض الجنة



















التوقيع

قم في الدجى واتل الكتاب ولا تنم إلا كنومة حائر ولهان
فلربما تأتي المنية بغتة فتساق من فرش إلى الأكفان
يا حبذا عينان في غسق الدجى من خشية الرحمن باكيتان
رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 04:56 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
.,. مـنـاآاآاحــي .,.
مشرف المنتدى العام
 
الصورة الرمزية .,. مـنـاآاآاحــي .,.
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

الله يجزاك الخير ما قصرت



















التوقيع

^
^
...‘‘‘ لاَ إِلَـهَ إِلآ أَنْت سُبْحَـــآآآنكـَـ إِنــيْ كُنــتُ مِنَ الظآآلمِيـــنْ ’’’...
رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 07:04 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أهل الحزم
عضو بارز
 
الصورة الرمزية أهل الحزم
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

الاخ .,. مـنـاآاآاحــي .,.
شكرا لمرورك



















التوقيع

قم في الدجى واتل الكتاب ولا تنم إلا كنومة حائر ولهان
فلربما تأتي المنية بغتة فتساق من فرش إلى الأكفان
يا حبذا عينان في غسق الدجى من خشية الرحمن باكيتان
رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 07:56 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أسمرحليوة
عضو نشط
 

إحصائية العضو







افتراضي

الله يرحمه ويصبر أمه ومحبيه اللهم اجعل قبورهم رياض الجنان وانس وحدتهم ووحشتهم واجمعنا بهم في الفردوس الأعلى اللهم آمين الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلا م على قرة أعيننا



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 09:55 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
أهل الحزم
عضو بارز
 
الصورة الرمزية أهل الحزم
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

الأخ / أسمرحليوة
شكرا لمرورك



















التوقيع

قم في الدجى واتل الكتاب ولا تنم إلا كنومة حائر ولهان
فلربما تأتي المنية بغتة فتساق من فرش إلى الأكفان
يا حبذا عينان في غسق الدجى من خشية الرحمن باكيتان
رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 06:08 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8