عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 16-07-2011, 04:22 AM   #11
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 1,375
قوة التقييم: 0
التايغر is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قوافل الدعوه مشاهدة المشاركة


سأقدم التعقيب الخاص بك لخطورة هذا الكلام ولما فيه من الأخطاء

أخي الكريم كثير ممن ذكرت ليسوا أشاعرة بالمفهوم الحقيقي للأشعرية بمعنى أنهم ليسوا متعصبين ومنظرين للمذهب الأشعري ولكن نسبوا إليه بسبب النشأة والتتلمذ, لذلك تجد لكثير منهم مخالفات كبرى للمذهب الأشعري كالحافظ ابن حجر في فتح الباري فهو يقرر مذهب الأشاعرة في موضع ويخالفه في موضع آخر ويقرر عقيدة السلف.

وأما حشرك للحافظ ابن كثير مع الأشاعرة فيدل على عدم معرفتك بمذاهب العلماء فالحافظ ابن كثير سلفي المعتقد ويشهد لذلك تفسيره الشهير, ونسبته لأشاعرة لا معنى لها عند التحقيق.

وأما العلماء والقادة الذين نصروا المذهب السلفي فعددهم لا يحصى ولعلي أشير إلى بعضهم:

أئمة المذاهب الأربعة أحمد ومالك والشافعي وأبوحنيفة.
أصحاب الكتب الستة البخاري ومسلم والنسائي والترمذي وأبوداود وابن ماجه وكلهم أصحاب عقيدة سلفية وكانوا منابذين لعلم الكلام.

وكذلك من جاء من بعدهم من كبار المحدثين في العالم الإسلامي كابن خزيمة والدارقطني والآجري والخلال وأبوزرعة أبوحاتم وابن أبي حاتم وابن عبد الهادي والمزي وابن رجب وما البيهقي والسيوطي عند هؤلاء إلا تلاميذ مبتدئون.

ومن المفسرين:
شيخ المفسرين ابن جرير الطبري والبغوي وابن كثير والشنقيطي وابن سعدي.

ومن العلماء الكبار:
البربهاري والقاضي أبي يعلى وابن تيمية وابن القيم ومحمد بن عبد الوهاب.

ومن القادة السياسيين:
المتوكل ويوسف بن تاشفين ومحمود بن سبكتكين ومحمد بن سعود والملك عبد العزيز.

وماسبق على عجالة ومن باب التمثيل والتدليل.





كلام نفيس للشيخ محمد بن عثيمين عن الأشاعرة:
يقول الشيخ في خاتمه كتاب القواعد المثلى



إذا قال قائل قد عرفنا بطلان مذهب أهل التأويل في باب الصفات، ومن المعلوم أن الأشاعرة من أهل التأويل فكيف يكون مذهبهم باطلاً وقد قيل: إنهم يمثلون اليوم خمسة وتسعين بالمائة من المسلمين؟!
وكيف يكون باطلاً وقدوتهم في ذلك أبو الحسن الأشعري؟
وكيف يكون باطلاً وفيهم فلان وفلان من العلماء المعروفين بالنصيحة لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم؟
قلنا: الجواب عن السؤال الأول: أننا لا نسلم أن تكون نسبة الأشاعرة بهذا القدر بالنسبة لسائر فرق المسلمين، فإن هذه دعوى تحتاج إلى إثبات عن طريق الإحصاء الدقيق.
ثم لو سلمنا أنهم بهذا القدر أو أكثر فإنه لا يقتضي عصمتهم من الخطأ؛ لأن العصمة في إجماع المسلمين لا في الأكثر.
ثم نقول: إن إجماع المسلمين قديماً ثابت على خلاف ما كان عليه أهل التأويل، فإن السلف الصالح من صدر هذه الأمة "وهم الصحابة" الذين هم خير القرون والتابعون لهم بإحسان وأئمة الهدى من بعدهم كانوا مجمعين على إثبات ما أثبته الله لنفسه أو أثبته له رسوله من الأسماء والصفات، وإجراء النصوص على ظاهرها اللائق بالله تعالى من غير تحريف ولا تعطيل ولا تكييف ولا تمثيل.
وهم خير القرون بنص الرسول صلى الله عليه وسلم، وإجماعهم حجة ملزمة؛ [لأنه مقتضى الكتاب والسنة، وقد سبق نقل الإجماع عنهم في القاعدة الرابعة من قواعد نصوص الصفات.
والجواب عن السؤال الثاني: أن أبا الحسن الأشعري وغيره من أئمة المسلمين لا يدعون لأنفسهم العصمة من الخطأ، بل لم ينالوا الإمامة في الدين إلا حين عرفوا قدر أنفسهم ونزلوها منزلتها وكان في قلوبهم من تعظيم الكتاب والسنة ما استحقوا به أن يكونوا أئمة، قال الله تعالى: (وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآياتِنَا يُوقِنُونَ)(210). وقال عن إبراهيم: (إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتاً لِلَّهِ حَنِيفاً وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ* شَاكِراً لَأَنْعُمِهِ اجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ)(211).
ثم إن هؤلاء المتأخرين الذين ينتسبون إليه لم يقتدوا به الاقتداء الذي ينبغي أن يكونوا عليه، وذلك أن أبا الحسن كان له مراحل ثلاث في العقيدة:
المرحلة الأولى: مرحلة الاعتزال: اعتنق مذهب المعتزلة أربعين عاماً يقرره ويناظر عليه، ثم رجع عنه وصرح بتضليل المعتزلة وبالغ في الرد عليهم(212).
المرحلة الثانية: مرحلة بين الاعتزال المحض والسنة المحضة سلك فيها طريق أبي محمد عبد الله بن سعيد بن كلاب(213). قال شيخ الإسلام ابن تيميه ص471 من المجلد السادس عشر من مجموع الفتاوى] لابن قاسم: "والأشعري وأمثاله برزخ بين السلف والجهمية أخذوا من هؤلاء كلاماً صحيحاً ومن هؤلاء أصولاً عقلية ظنوها صحيحة وهي فاسدة". أهـ.
المرحلة الثالثة: مرحلة اعتناق مذهب أهل السنة والحديث مقتدياً بالإمام أحمد بن حنبل رحمه الله كما قرره في كتابه: (الإبانة عن أصول الديانة) وهو من آخر كتبه أو آخرها.
قال في مقدمته: (جاءنا – يعني النبي صلى الله عليه وسلم – بكتاب عزيز، لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، تنزيل من حكيم حميد، جمع فيه علم الأولين، وأكمل به الفرائض والدين، فهو صراط الله المستقيم، وحبله المتين، من تمسك به نجا، ومن خالفه ضل وغوى وفي الجهل تردى، وحث الله في كتابه على التمسك بسنة رسوله صلى الله عليه وسلم. فقال عز وجل: (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا)(214). إلى أن قال: فأمرهم بطاعة رسوله كما أمرهم بطاعته، ودعاهم إلى التمسك بسنة نبيه صلى الله عليه وسلم كما أمرهم بالعمل بكتابه، فنبذ كثير ممن غلبت شقوته، واستحوذ عليهم الشيطان، سنن نبي الله صلى الله عليه وسلم وراء ظهورهم، وعدلوا إلى أسلاف لهم قلدوهم بدينهم ودانوا بديانتهم، وأبطلوا سنن رسول الله صلى الله عليه وسلم ورفضوها وأنكروها وجحدوها افتراءً منهم على الله (قَدْ ضَلُّوا وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ).
ثم ذكر – رحمه الله – أصولاً من أصول المبتدعة، وأشار إلى بطلانها ثم قال: "فإن قال قائل: قد أنكرتم قول المعتزلة، والجهمية، والحرورية، والرافضة والمرجئة فعرفونا قولكم الذي به تقولون، وديانتكم التي بها تدينون؟
قيل له: قولنا الذي نقول به وديانتنا التي ندين بها التمسك بكتاب ربنا – عز وجل – وبسنة نبينا صلى الله عليه وسلم، وما روي عن الصحابة والتابعين وأئمة الحديث، ونحن بذلك معتصمون، وبما كان يقول به أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل – نضر الله وجهه ورفع درجته، وأجزل مثوبته – قائلون، ولمن خالف قوله مجانبون، لأنه الإمام الفاضل والرئيس الكامل" ثم أثنى عليه بما أظهر الله على يده من الحق وذكر ثبوت الصفات، ومسائل في القدر، والشفاعة، وبعض السمعيات، وقرر ذلك بالأدلة النقلية والعقلية.
والمتأخرون الذين ينتسبون إليه أخذوا بالمرحلة الثانية من مراحل عقيدته، والتزموا طريق التأويل في عامة الصفات، ولم يثبتوا إلا الصفات السبع المذكورة في هذا البيت:
حي عليم قدير والكلام له إرادة وكذاك السمع والبصر

على خلاف بينهم وبين أهل السنة في كيفية إثباتها.ولما ذكر شيخ الإسلام ابن تيميه ما قيل في شأن الأشعرية ص359 من المجلد السادس من مجموع الفتاوى لابن قاسم قال:
"ومرادهم الأشعرية الذين ينفون الصفات الخبرية، وأما من قال منهم بكتاب (الإبانة) الذي صنفه الأشعري في آخر عمره ولم يظهر مقالة تناقض ذلك فهذا يعد من أهل السنة. وقال قبل ذلك في ص310: وأما الأشعرية فعكس هؤلاء وقولهم يستلزم التعطيل، وأنه لا داخل العالم ولا خارجه، وكلامه معنى واحد، ومعنى آية الكرسي وآية الدين، والتوراة، والإنجيل واحد، وهذا معلوم الفساد بالضرورة". أهـ.
وقال تلميذه ابن القيم في النونية ص312 من شرح الهراس ط الإمام:
واعلم بأن طريقهم عكس الطريق المستقيم لمن له عينان

إلى أن قال:

فاعجب لعميان البصائر أبصروا كون المقلد صاحب البرهان


ورأوه بالتقليد أولى من سواه بغير ما بصر ولا برهان


وعموا عن الوحيين إذ لم يفهموا معناهما عجباً لذي الحرمان

وقال الشيخ محمد أمين الشنقيطي في تفسيره "أضواء البيان" ص319 جـ2 على تفسير آية استواء الله تعالى على عرشه التي في سورة الأعراف: "اعلم أنه غلط في هذا خلق لا يحصى كثرة من المتأخرين، فزعموا أن الظاهر المتبادر السابق إلى الفهم من معنى الاستواء واليد مثلاً في الآيات القرآنية هو مشابهة صفات الحوادث وقالوا: يجب علينا أن نصرفه عن ظاهره إجماعاً. قال: ولا يخفى على أدنى عاقل أن حقيقة معنى هذا القول أن الله وصف نفسه في كتابه بما ظاهره المتبادر منه السابق إلى الفهم الكفر بالله تعالى والقول فيه بما لا يليق به – جل وعلا-. والنبي صلى الله عليه وسلم الذي قيل له: (وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ). لم يبين حرفاً واحداً من ذلك مع إجماع من يعتد به من العلماء على أنه صلى الله عليه وسلم لا يجوز في حقه تأخير البيان عن وقت الحاجة إليه، وأحرى في العقائد لاسيما ما ظاهره المتبادر منه الكفر والضلال المبين حتى جاء هؤلاء الجهلة من المتأخرين فزعموا أن الله أطلق على الظاهر المتبادر كفر وضلال يجب صرف اللفظ، عنه، وكل هذا من تلقاء أنفسهم من غير اعتماد على كتاب أو سنة، سبحانك هذا بهتان عظيم. ولا يخفى أن هذا القول من أكبر الضلال ومن أعظم الافتراء على الله – جل وعلا – ورسوله صلى الله عليه وسلم.
والحق الذي لا يشك فيه أدنى عاقل أن كل وصف وصف الله به نفسه، أو وصفه به رسوله صلى الله عليه وسلم فالظاهر المتبادر منه السابق إلى فهم من في قلبه شيء من الإيمان هو التنزيه التام عن مشابهة شيء من صفات الحوادث. قال: وهل ينكر عاقل أن السابق إلى الفهم المتبادر لكل عاقل هو منافاة الخالق للمخلوق في ذاته وجميع صفاته؟ والله لا ينكر ذلك إلا مكابر.
والجاهل المفتري الذي يزعم أن ظاهر آيات الصفات لا يليق بالله، لأنه كفر وتشبيه، إنما جر إليه ذلك تنجيس قلبه بقذر التشبيه بين الخالق والمخلوق، فأداة شؤم التشبيه إلى نفي صفات الله – جل وعلا – وعدم الإيمان بها مع أنه – جل وعلا – هو الذي وصف بها نفسه، فكان هذا الجاهل مشبهاً أولاً، ومعطلاً ثانياً، فارتكب ما لا يليق بالله ابتداءً وانتهاءً، ولو كان قلبه عارفاً بالله كما ينبغي، معظماً لله كما ينبغي، طاهراً من أقذار التشبيه لكان المتبادر عنده السابق إلى فهمه أن وصف الله تعالى بالغ من الكمال والجلال ما يقطع أوهام علائق المشابهة بينه وبين صفات المخلوقين، فيكون قلبه مستعداً للإيمان بصفات الكمال والجلال الثابتة لله في القرآن الكريم والسنة الصحيحة، مع التنزيه التام عن مشابهة صفات الخلق على نحو قوله: (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)(215). أهـ. كلامه رحمه الله.
والأشعري أبو الحسن – رحمه الله – كان في آخر عمره على مذهب أهل السنة والحديث، وهو إثبات ما أثبته الله تعالى لنفسه في كتابه، أو على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم من غير تحريف، ولا تعطيل، ولا تكييف ولا تمثيل. ومذهب الإنسان ما قاله أخيراً إذا صرح بحصر قوله فيه كما هي الحال في أبي الحسن كما يعلم من كلامه في "الإبانة". وعلى هذا فتمام تقليده اتباع ما كان عليه أخيراً وهو التزام مذهب أهل الحديث والسنة؛ لأنه المذهب الصحيح الواجب الاتباع الذي التزم به أبو الحسن نفسه.
والجواب عن السؤال الثالث من وجهين:
الأول: أن الحق لا يوزن بالرجال، وإنما يوزن الرجال بالحق، هذا هو الميزان الصحيح وإن كان لمقام الرجال ومراتبهم أثر في قبول أقوالهم كما نقبل خبر العدل ونتوقف في خبر الفاسق، لكن ليس هذا هو الميزان في كل حال، فإن الإنسان بشر يفوته من كمال العلم وقوة الفهم ما يفوته، فقد يكون الرجل ديناً وذا خلق ولكن يكون ناقص العلم أو ضعيف الفهم، فيفوته من الصواب بقدر ما حصل له من النقص والضعف، أو يكون قد نشأ على طريق معين أو مذهب معين لا يكاد يعرف غيره فيظن أن الصواب منحصر فيه ونحو ذلك.
الثاني: أننا إذا قابلنا الرجال الذين على طريق الأشاعرة بالرجال الذين هم على طريق السلف وجدنا في هذه الطريق من هم أجل وأعظم وأهدى وأقوم من الذين على طريق الأشاعرة، فالأئمة الأربعة أصحاب المذاهب المتبوعة ليسوا على طريق الأشاعرة.
وإذا ارتقيت إلى من فوقهم من التابعين لم تجدهم على طريق الأشاعرة.
وإذا علوت إلى عصر الصحابة والخلفاء الأربعة الراشدين لم تجد فيهم من حذا حذو الأشاعرة في أسماء الله تعالى وصفاته وغيرهما مما خرج به الأشاعرة عن طريق السلف.
ونحن لا ننكر أن لبعض العلماء المنتسبين إلى الأشعري قدم صدق في الإسلام والذب عنه، والعناية بكتاب الله تعالى وبسنة رسوله صلى الله عليه وسلم رواية ودراية، والحرص على نفع المسلمين وهدايتهم،ولكن هذا لا يستلزم عصمتهم من الخطأ فيما أخطأو فيه، ولا قبول قولهم في كل ما قالوه، ولا يمنع من بيان خطئهم ورده لما في ذلك من بيان الحق وهداية الخلق.ولا ننكر أيضاً أن لبعضهم قصداً حسناً فيما ذهب إليه وخفي عليه الحق فيه، ولكن لا يكفي لقبول القول حسن قصد قائله، بل لابد أن يكون موافقاً لشريعة الله – عز وجل – فإن كان مخالفاً لها وجب رده على قائله كائناً من كان؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد"(216).
ثم إن كان قائله معروفاً بالنصيحة والصدق في طلب الحق اعتذر عنه في هذه المخالفة وإلا عومل بما يستحقه بسوء قصده ومخالفته.

جزااااااااااااااااك الله ألف خيير
التايغر غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 29-09-2011, 06:06 AM   #12
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 576
قوة التقييم: 0
قوافل الدعوه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها االمختصرر مشاهدة المشاركة
اتمنى ان اصل الى درجة اهل العلم كي ابدي رايي

لكنها الدنيا الهتنا عن العلم ... والله المستعان

نحسبهم والله حسيبهم ولا نزكي على الله احدا

وسيد قطب رحمة الله رجل اديب اكثر مما هو غيره


شكرًا لمرورك وتعليقك أخي الكريم
ولو قرأت الكلام المكتوب أعلاه لوجدت فيه خيرًا كثيرًا وعلمًا وفيرًا
بارك الله فيك

,,
قوافل الدعوه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-09-2011, 06:18 AM   #13
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 912
قوة التقييم: 0
مشيب الروس is on a distinguished road
مشيب الروس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-09-2011, 07:55 AM   #14
 
صورة ابومروان الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
البلد: الرس -حي الشفاء
المشاركات: 1,806
قوة التقييم: 0
ابومروان is on a distinguished road
.عقول ........لا تنهض بمتطلبات المرحلة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .. أما بعد :
فمن استقرائي الخاص لمنهج ........أصولا وفروعا أقول :
هذه العقول لا تحمل المؤهلات لمتطلبات المرحلة الحالية.. لا من حيث الاهتمام ..ولا المعرفة ..ولا الوجهة.. ولا حتى المهارات .. فأما الاهتمام فمعلوم أن اهتمام القوم لا يرقى لأدنى قضية أممية تمس الإسلام .. لقد شُغلوا بنقد قصص نبيل العوضي الخ عن قضايا الأمة الكبرى .. وأما المعرفة فقد رهنوا ذاكرتهم الضيقة السعة بنقلين عن الفوزان أحدهما في مدح فلان والثانية في طاعة ولي الأمر .. وأما الوجهة فهي عين وجهة النظم وبالتالي لا استقلال لهم في تناول قضية أممية بل هم تابعون للنُّظم أحسنت أوأساءت .. وأما المهارات فقد تشبعوا بمهارات النقد حسنها وقبيحها فلم يعد في عقولهم متسعا لمهارات العرض والتقرير والتأصيل والبناء .. وهم في كل حسنة تُنسب إليهم أو تُحسب لهم عالة على منهج أهل السنة وعلوم أهل السنة .. أما ما انفردوا به فلا حسنة لهم فيه البتة فيما يحضرني الآن ..
ولك أن تتخيل مدى معرفة كاتب عندما يقول " الليبرالية حسب ما قال لي أخي فلان هي ..." .. فهل مصطلح الليبرالية يَنقل عن شخص في ( ديوانية ) ؟!!
وآخر يسود الصفحات والكتب في إثبات سلفية الأسرة الحاكمة في دولة كذا !!! ما فائدة الأمة من هذا البحث ؟!
وثالث يُصدر كتابا في قَدْيَنَةِ الجهاد !!
ورابع يصدر كتابا في السياسة الشرعية فإذا هو نقد لسفر الحوالي سلمان الخ
وخامس يؤلف عشرات الرسائل في نقد سيد قطب !!
وسادس يكتب ( المورد العذب الزلال) في نقد جماعتي الأخوان والتبليغ !!
وسابع وثامن .. هذه هي مكتبة القوم .. وهذا إنتاجهم العلمي.. وهذه وجهتهم الإصلاحية الهادمة بغير بناء !!
أما القضايا الأممية .. والنوازل الفقهية - غير المتصلة بالحكام - فهم عنها في سبات عميق !!
وفي مناخ كهذا المناخ الملوث لا عجب أن يكون تداعيهم في الرد على فلان يُعتبر عملا وانتاجا ومفخرة وإقداما !!
ولا عجب أن يكون ( المفحم ) و( المدمر ) و
( المزلزل ) صفات لوريقة يكتبها أحدهم في الرد على فلان ..
لقد تجلى لي الإفلاس الفكري تجليا غير مسبوق وأنا أقرأ كتاب ( الخوارج ) لأحدهم وخاصة عندما جعل أهل حماة أنموذجا للخروج على ولي الأمر .. ولو ذهب لزاوية أخرى لرأى أهل حماة أنموذجا لضحايا الطواغيت !! لكن عقله لم يسعفه ..
وتبدى لي ضعف المهارات الفكرية في كتاب لأحد مراهقي الفكر الجامي عندما كتب في ( الحاكمية ) فراح يخلط الكليات بالجزئيات ويتكلف المقدمات والتقاسيم لغير حاجة !! وذكرني بالسجع الذي يتكلفه خطيب مسجد والدماء تسيل تحت قدمه !!
وانكشف لي فساد الوجهة عندما قرأت الفتاوى المتتابعة لا في تحريم المظاهرات فحسب بل وفي عدها خروجا على ولي الأمر ..
وظهر لي قلة بضاعتهم في القواعد والمقاصد حينما استقرت عقولهم على تجريم ( الخروج باللسان ) بإطلاق ..
ورحم الله ابن عثيمين الذي قال لي مشافهة " إن الإنكار العلني على ولي الأمر إذا توقفت عليه مصلحة عامة فهو مشروع " أو كما قال ..
وبدا لي .. وبدا لي ....
لذا لا أقول أن هذه الطائفة مشبوهة ومبتدعة بل أقول آنها لا تحمل المؤهلات العقلية التي تواكب بها المرحلة الحالية ..
ومن عجب أنهم في اعتذارهم عن الحكام ودفاعهم عن الحكام يصابون بنوبة ذكاء طارئة .. وتأتي لهم ذاكرتهم بعجائب المحفوظات شعرا ونثرا ... لكن عندما يتعلق الأمر بالمفاهيم الشرعية والقيم الكبرى والمصالح العامة ترى الخور والضعف والعجز والحمق ..
وكتبه على عجل / حسين الخالدي .


*
__________________
(أنا ولدت حراً ، وسأحيا بإذن الله حراً ، وسأموت بإذن الله حراً وشهيداً ).
ابومروان غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-09-2011, 11:43 AM   #15
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 576
قوة التقييم: 0
قوافل الدعوه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ((سِحر المعاني)) مشاهدة المشاركة
رحم الله سيد فقط كان من النوابغ في تفسير القران تفسيرا اجتماعيا عصريا
و ان كانت له هنات لكنها مغمورة في حسنات صواباته


شكرًا لمرورك
والكاتب سيد قطب تقحم الكلام في مسائل كبار لم يكن مؤهلا للكلام فيها فوقع في أخطاء عقدية فادحة منها تأويل الصفات
والقدح في بعض الصحابة والغلو في مفهوم الحاكمية على طريقة الخوارج.
والمؤسف أن خطأه الأخير هو المنهج الحركي المتبع عند فريق كبير من الشباب الملتزمين.

,,
قوافل الدعوه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-09-2011, 12:55 PM   #16
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
البلد: الرس
المشاركات: 355
قوة التقييم: 0
(الغزال الشارد) is on a distinguished road
شبهة يتناقلها الخوارج


وهي أن سيد قطب قال ماقاله الأشاعرة كابن حجر والنووي ,,


والرد على هذه الشبهة أن العلماء الكبار أجمعوا على أن سيئ قطب سب الصحابة رضوان الله عليهم وسب موسى وهذه زندقة لم يقلها الا المجوس وأحفاد ابن سلول ونقلنا الفتاوى ههنا وكذالك صورة للصفحة التي سب فيها قطب الصحابة في هذا الموضوع ..


وذكرنا أن ايران أصدرت طابع بريد مرسوم عليه صورة سيد قطب مع صورة الطابع وكذالك هناك شارع في ايران باسم سيد قطب

ردا على المدعوا همسة رده الله الى جادة الحق


سيد قطب رحمه الله بين السلفيين وبين مدعي السلفية ( الجامية )
(الغزال الشارد) غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-09-2011, 01:16 PM   #17
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 291
قوة التقييم: 0
همسة is on a distinguished road
اين كان هذا الاجماع

وهل وضع ايران لصورة سيد قطب يخفى على المفتي او الشيخ بكر ابو زيد

سبحان الله

يحتكون الى اقوال العلماء الكبار وعندما لا يعجبهم

يلجئون ادلة واثباتات قد علمها العلماء الكبار قبل ان تلدهم امهاتهم

ثم ان العلماء الكبار قد تأدبوا مع سيد فترحموا عليه ولم يقولوا مثل ما تقول ( سيء )

فتأدب بأدبهم يا سلفي

همسة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-09-2011, 01:23 PM   #18
عضو مبدع
 
صورة جمجووووم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: أينمآ أكن ::)
المشاركات: 1,240
قوة التقييم: 0
جمجووووم is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها همسة مشاهدة المشاركة
اين كان هذا الاجماع

وهل وضع ايران لصورة سيد قطب يخفى على المفتي او الشيخ بكر ابو زيد

سبحان الله

يحتكون الى اقوال العلماء الكبار وعندما لا يعجبهم

يلجئون ادلة واثباتات قد علمها العلماء الكبار قبل ان تلدهم امهاتهم

ثم ان العلماء الكبار قد تأدبوا مع سيد فترحموا عليه ولم يقولوا مثل ما تقول ( سيء )

فتأدب بأدبهم يا سلفي


اخي همسة :: دعهم فهم أهل التناقضات وأهل للشروود

:: نسال الله لنا ولهم الهداية ونسأل الله أن يرحم سيدآ وأن يدخلنا وإيآهم جنات تجري من تحته الأنهآر ::
__________________

أكثروا من الإستغفآر ::
. . . . . . . . . . . . . . استغفر الله استغفر الله استغفر الله ::

جمجووووم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-09-2011, 01:29 PM   #19
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
البلد: الرس
المشاركات: 355
قوة التقييم: 0
(الغزال الشارد) is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها همسة مشاهدة المشاركة
اين كان هذا الاجماع

وهل وضع ايران لصورة سيد قطب يخفى على المفتي او الشيخ بكر ابو زيد

سبحان الله

يحتكون الى اقوال العلماء الكبار وعندما لا يعجبهم

يلجئون ادلة واثباتات قد علمها العلماء الكبار قبل ان تلدهم امهاتهم

ثم ان العلماء الكبار قد تأدبوا مع سيد فترحموا عليه ولم يقولوا مثل ما تقول ( سيء )

فتأدب بأدبهم يا سلفي

أضحك الله سنك

تركت الأمور العقدية وجيت للطوابع البريدية !!!!

بل أقول : اذا كان سيد قطب قال هذا القول بعلم فهو زنديق .
(الغزال الشارد) غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-09-2011, 01:31 PM   #20
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
البلد: الرس
المشاركات: 355
قوة التقييم: 0
(الغزال الشارد) is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جمجووووم مشاهدة المشاركة


اخي همسة :: دعهم فهم أهل التناقضات وأهل للشروود

:: نسال الله لنا ولهم الهداية ونسأل الله أن يرحم سيدآ وأن يدخلنا وإيآهم جنات تجري من تحته الأنهآر ::
طيب هل الصحابة منافقين ؟؟
(الغزال الشارد) غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 04:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19