عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 08-08-2011, 02:14 AM   #21
مشرف المنتدى الأدبي
 
صورة الوسم# الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
البلد: العاقر
المشاركات: 5,463
قوة التقييم: 16
الوسم# will become famous soon enoughالوسم# will become famous soon enough
لا يحتاج سؤالك لجواب فقد أقره القران بأن كيد النساء عظيم
وهذا لا يعني أن كيد الرجال ليس بعظيم بل أن هناك رجال يكيدون
أعظم من النساء وإليكم هذه القصة الطريفة التي تبين عظم كيد الرجاااال

من له حيله فليحتااااال
يرويها لنا قاضي تبوك ...

فقال الشيخ : إني قد تزوجت بخفيه عن زوجتي الأولى ، ولكنها أحسّت بذلك دون دليل ، وصرت كلما أثارت الموضوع أقنعتها ب
أن ما تتخيله وهم .
ثم اتفقت أنا وزوجتي الأخيره على خطه لإقناعها، ولتنفيذ الخطة ذهبت زوجتي الثانية ، إلى بيتي وقت صلاة الظهر ، وقالت لزوجتي الأولى : إني أريد أن أستشير الشيخ في أمراً ما.....( وكان ذلك أمر طبيعي ان يأتي الناس لسؤاله لأنه قاضي المنطقة.....)
فرّحبت بها الزوجة الأولى وقالت :

ٱنتظريه ،فسوف يعود بعد الصلاة ،عاد الشيخ من الصلاة ،وأخبرته أن امرأة في الصالون تنتظره ، فدخل ومعه زوجته الأولى..
استمع الشيخ لما لدى المرأة من أمر يتلخص في :
أن لها زوجاً تحبه ويحببها ، ولكنها لاحظت في الأيام الأخيرة ،ما جعلها تشك أنه قد تزوج عليها وفاتحته فأنكر وأقنعها أن هذه وساوس الشيطان الذي لم يرضى الانسجام التام بيننا
وكلما أثرت الموضوع معه ، لأني لا أصبر ،أقنعني بأن ما أتوهمه بعيد عن الحقيقه، فقال الشيخ بعدما انتهت الزوجة الثانية من حديثها قلت لها :
ٱسمعي يا بنتي زوجك صادق، هذه وسوسة من وساوس الشيطان ، يقدمها أمامك إذا أراد أن يفسد بين المرء وزوجه فاستعيذي منه ، وأبعدي الشكوك من رأسك..

ثم قال : لماذا نذهب بعيداً ، هذه زوجتي قد عشش إبليس في رأسها وأوهمها بأني متزوج ،وكلما قدمت لها الأدلة اقتنعت ولكنه لا يتركها، ويعود إلى وسوستها ثم تعود إلى نفس الموضوع ..
وأنا أمامك الآن أقـول:
إن كان لي زوجة خارج هذه الغرفة ، فهي : ((طـالق)) :s_45:

فقفزت زوجته الأولى ، وقبلت ركبتيه وقالت : ما بعد هذا شيء ، سوف ادحر إبليس ، ولن أعود للشك مرةً آخرى ،،




والله مدري هي دباشه من المره الأولى والا ذكى من الرجل والمره الثانيه


__________________
اشـــري ونـاســة خـاطــري من حـلالــي
ولحدن يحاسبني على النقص والزود
الوسم# غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 08-08-2011, 03:32 AM   #22
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 276
قوة التقييم: 0
خلوووا is on a distinguished road
عدم وضوح مصداقيه أن النساء كيدهن عظيم وهل فعلا هذا صحيح ؟؟؟؟
اتق الله عنوانك خطير جدا
والرد عليه اية في القران الكريم
قال تعالى : ( فلما راى قميصه
قد من دبر قال انه من كيدكن
ان كيدكن عظيم )
انصحك بالاستغفار اخي
الكريم لانك شككت في اية قرانية
والقران الكريم كلام الله تعالى
فعليك بالاستغفار
غفر الله لنا ولك ولجميع المسلمين
امين
شكرا لك
شكرا للجميع
خلوووا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 08-08-2011, 03:51 AM   #23
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 32
قوة التقييم: 0
ابونوره6 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها تحدوؤوه البشر مشاهدة المشاركة
كيد النساء أعظم من كيد الشيطان ولا شك !


يقول الله تعالى عن كيد الشيطان : ( إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً ) ، ،

كما يقول تعالى عن كيد النساء : ( فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ ) ،

لأن كيد الشيطان بالوسوسة والخيال وكيد النساء بالمواجهة والعيان !

وقد يكون للرجال كيد أعظم من كيد النساء !

لي عودة موسعة بإذن الله فأنا على عجلة من أمري ،
__________________
ابونوره6 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 08-08-2011, 04:09 AM   #24
عضو مبدع
 
صورة ღنظرة خجولةღ الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
البلد: ...........
المشاركات: 1,828
قوة التقييم: 0
ღنظرة خجولةღ is on a distinguished road
هذا شي مذكور بالقرآن الكريم وهذا اقوى دليل ..

ولكن ليس بالكل وانما البعض ..

وكما ذكر بعض الاعضاء انه الرجال ايضاً يكيدون كيدأ اقوى من كيد النساء ..
ღنظرة خجولةღ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 08-08-2011, 04:44 AM   #25
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
البلد: في قلب كل من احبني
المشاركات: 1,524
قوة التقييم: 0
عين الرس is on a distinguished road
هذا راي الشيخ ابن عثمين


تفسير الأية الكريمة ( انه من كيدكن ان كيدكن عظيم )




وان اكثر الناس فسرها التفسير الخاطئ ويتهم النساء بالكيد !!
وان الله هو الذي وصف النساء بهذا الوصف والعياذا بالله 00
فكرة انطبعت في عقول أغلبنا على أنها آية قرآنية وصف الله فيها كيد النساء بالعظيم فصار أحدنا لايرى أعظم من كيد النساء ولايجد أسهل ولا أبرع من هذا الوصف ليصف النساء به ... إن كيدهن عظيم.
يا للمظلومات !!!!!!!
فالآية ((إنه من كيدكن إن كيدكن عظيم)) باستخدام كاف المُخاطب لا بهاء الغائب ..

ومناسبة الآية معروفة في معرض الحديث بين الملك والنسوة ونبي الله يوسف عليه السلام ، فالملك "الوثني" وصف كيد النساء "الوثنيات" بالعظيم حين كدن ليوسف وأتهمنه زوراً وبهتاناً ، فالوصف جاء على لسان الملك واستخدمه لوصف جملة من النساء الحاضرات ، وليس في الآية تقرير من المولى عز اسمه لهذا التوصيف أو ردفه أو قبوله ، فهو من باب قول فرعون
((أنا ربكم الأعلى)) ، ووروده في القرآن الكريم لا يعني أنه مسلّمه من المسلّمات بل إنه كلام إنسان وثني يخاطب به نسوة وثنيات .
فكيد النساء لم يرد عن الله أنه عظيم ، فحريٌ بأحدنا ألا ينسب لله مالم يقل من باب إغفال فهم الآيات القرآنية والسياق التي جاءت فيه

00" قَالَ هِيَ رَاوَدَتْنِي عَنْ نَفْسِي وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهَا إِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الْكَاذِبِينَ وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِينَ فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ



اخواتي في الله






كثيراً مانسمع البعض ممن يصفون النساء بأن كيدهن أقوى من كيد الشيطان !!


مستدلين بذلك قوله تعالى : { إن كيدكن عظيم } ( سورة يوسف _ آية 28 )


مقابل قوله تعالى { إن كيد الشيطان كان ضعيفا } ( سورة النساء _ آية 76 )


وهذا توضيح بسيط لما تضمنته الأيتان ..


نسأل الله للجميع النفع والفائدة ... إليكم ..





من الأيات القرآنية التي أساء الناس فهمها ومن ثم أخطأوا في الإستدلال بها


قوله تعالى : { إن كيدكن عظيم }


و إذا ما أرادوا المبالغة في الإستشهاد لقولهم فإنهم يقولون : إن الله تعالى وصف


كيد الشيطان بالضعف بقوله : { إن كيد الشيطان كان ضعيفا }


وعلى هذا نجد أن كيد النساء أشد من كيد الشيطان .






في البداية لابد أن نفهم الجملة كما وردت ضمن سياقها القرآني حتى تُفهم فهماً صحيحاً ..



هذه الجملة جزء من الأية الكريمة { فلما رأى قميصه قُدًّ من دبرٍ قال إنه من كيدكن

إن كيدكن عظيم }


وهذه الآية حكيت على لسان العزيز - عزيز مصر - حينما راودت امرأتُه يوسف عليه السلام


عن نفسه فقال : { معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي إنه لا يفلح الظالمون }


فهرب منها يوسف الصِّدِّيق فلحقته


{ واستبقا الباب وقدًّت قميصه من دبر ٍوألفيا سيدها لدا الباب

قالت ما جزاء من أراد بأهلك سوءاً }

تقصد يوسف عليه السلام { إلا أن يسجن أو عذاب ٌ أليم . قال هي راودتني عن نفسي }


وعندها { وشهد شاهدٌ من أهلها } وشهادته أنه قال : { إن كان قميصه قُدًّ من قُبُل ٍ} من أمامه


{ فصدقت } أي صدقت أنه أراد بها سوءاً { وهو من الكاذبين } في قوله أنها راودته عن نفسه .


{ وإن كان قميصه قُدًّ من دُبر ٍ} أي من ورائه { فكذبت} في دعواها عليه { وهو من الصادقين }


في دعواه عليها .



{ فلما رأى } أي العزيز { قميصه } أي قميص يوسف ٍ{ قُدًّ من دبر } قال مقولته تلك

{ إنه من كيدكن }



أي أن هذا البهت ناشىء من إحتيالكن أيتها النساء ومكركن ، { إن كيدكن عظيم }


أي أن مكركن مما دبرتن شيءٌ عظيم .



إذن هذه الجملة حكيت في القرآن الكريم على لسان عزيز مصر ، وليس في الآية ما يدل


على تقرير الله تعالى وتوكيده لهذه الجملة ولكن حكاه الله تعالى عنه .


ويقول إبن المنير في حاشيته على ( الكشاف ) أن الآية التي ذكر فيها كيد الشيطان هي


من قول الله تعالى غير محكي ، وأن كيد الشيطان المذكور في الآية مقابلاً لكيد الله تعالى


فكان ضعيفاً بالنسبة إليه كما جاء في أول الآية { الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله و الذين


كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان

إن كيد الشيطان كان ضعيفا . } ( النساء - 76 )



وبهذا لا يصح الإستدلال بالآية الكريمة على أن
كيد النساء يفوق كيد سائر خلق الله ومن ضمنهم الشيطان .
اختكم في الله
منقول لتعم الفائده باذن الله


وهذا راي اخر


ما معنى الكيد؟ وهل هو صفة عامة للنساء؟

بسم الله الرحمن الرحيم


الخلط بين الآيات القرآنية لا يصح ولا يجوز، لذلك ينبغي العودة إلى التفاسير المعتمدة للقرآن الكريم عند أي التباس. ومن أجل ايضاح قول الله عز وجل عن النساء: (إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ)" بشكل محدد ودقيق يجب علينا الرجوع إلى الآية 28 من سورة يوسف (فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ)، حيث ندرك من السياق أن هذه الآية لم تنزل في النساء بشكل عام، بل نزلت في النسوة اللواتي كدن لسيدنا يوسف عليه السلام بشكل خاص، ونشاهد أن الله سبحانه وتعالى يخبرنا في هذه الآية عن زوج المرأة التي كادت لسيدنا يوسف وأنه قال لزوجته: إن هذا الفعل من كيدكن أي صنيعكن، وإنه فعل عظيم.

في أية أخرى يقرأ بعض الناس قوله عز وجل عن الشيطان: (إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا)"ويتساءلون: "هل المرأة أشد كيدًا من الشيطان ؟". هنا أيضا ينبغي علينا العودة إلى تفسير الآية 76 من سورة النساء (الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا) لكي يكون كلامنا أكثر دقة وأكثر تحديدا.


جاء في الطبري في تفسير هذه الآية الكريمة:


قال أبو جعفر: يعني تعالى ذكره في هذه الآية: الذين آمنوا وصدقوا الله ورسوله، وأيقنوا بموعود الله لأهل الإيمان به " يقاتلون في سبيل الله "، في طاعة الله ومنهاج دينه وشريعته التي شرعها لعباده، والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت "، أي والذين جحدوا وحدانية الله وكذبوا رسوله وما جاءهم به من عند ربهم " يقاتلون في سبيل الطاغوت "، يعني: في طاعة الشيطان وطريقه ومنهاجه الذي شرعه لأوليائه من أهل الكفر بالله.


ويقول الله، مقوِّيًا عزم المؤمنين به من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومحرِّضهم على أعدائه وأعداء دينه من أهل الشرك به: " فقاتلوا " أيها المؤمنون، " أولياء الشيطان "، يعني بذلك: الذين يتولَّونه ويطيعون أمره، في خلاف طاعة الله، والتكذيب به، وينصرونه " إن كيد الشيطان كان ضعيفًا "، يعني بكيده: ما كاد به المؤمنين، من تحزيبه أولياءه من الكفار بالله على رسوله وأوليائه أهل الإيمان به. يقول: فلا تهابوا أولياء الشيطان، فإنما هم حزبه وأنصاره، وحزب الشيطان أهل وَهَن وضعف.

إذن فالنسوة في سورة يوسف لم يكن مثلا و لا قدوة لنساء العالمين لكي نسحب كيدهن وسوء صنيعهن ونعممه على النساء كافة، ولا وجه ولا مبرر للمقارنة بين كيد النسوة في سورة يوسف وعظم ما صنعن من جهة وكيد الشيطان وحزبه وضعف صنيعهم وهوانه من جهة أخرى، لأن الوضع مختلف.

إن المعنى العام للكيد في اللغة هو الصنع والتدبير، وتعميم المعنى السلبي الخاص للكيد على النساء خطأ شائع، إذ إن الكيد ليس حكرا على جنس من دون جنس، وليس الكيد كيد كله.

يقول تعالى في سورة الطارق:

إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْدًا (15) وَأَكِيدُ كَيْدًا (16)صدق الله العظيم

وبالله التوفيق .




حبيت أوضح شرح الآية وعلاقتها بالآيات الاخرى لأني اتدايقت كتير من فهم الناس ( الرجال ) الخاطئ لهذه الآية الكريمة وتعليق كل ما يرونه سيئا من بعض النساء على هذه الآية وهم لا يدركون معناها الصحيح .. مجرد انها قيلت بالقرآن !!!
عين الرس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 08-08-2011, 08:26 AM   #26
عضو مميز
 
صورة јОоОяУ الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 112
قوة التقييم: 0
јОоОяУ is on a distinguished road


الله سبحانه وتعالى ميزنا كـ بشر عن الحيوانات بـ العقل
ومدى استخدامنا لهذا العقل بدهاء او حكمه
يختلف من شخص لـ آخر

واعتقد بـ انني قد قرأت سابقاً بـ إحصائيه ان المرأه اذكى من الرجل
لكن كـ كيد ودهاء لا نستطيع تعميمه ع الكل

جميل ذكاء المرأه
لكن سيئ دهائها وكيدهآ


واعتقد ان ليس هناك امرأه غبيه
لكن قد تكون سيئه التصرف لااكثر

بالنسبه لـ آلآيه الكريمه

نقلت لك موضوعً قد قرأته
لعله يوضح بعض اللبس


,
,

ما معنى الكيد؟ وهل هو صفة عامة للنساء؟

بسم الله الرحمن الرحيم

إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيم

كثيرا ما يردد البعض وخاصة الرجال ويصف النساء بأن كيدهن عظيم
قال الله تعالى :
{فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ }يوسف28
ونتعجب لهولاء عندما يصفون النساء بهذا الوصف بل وأن كيدهن أقوى وأشد من كيد الشيطان.
قال الله تعالى :
{الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً }النساء76
والأعجب من ذلك عندما يردد البعض ان كيد النساء عظيم كمَثل يطلق عليهن .
والأسوأ عندما نجد بعض الرجال والنساء أيضا تتفوه ألسنتهم ( ربنا اللي قال كذا) والعياذ بالله

لقد أساء الناس فهم الآيات القرآنية وأخطأوا في الاستدلال بها ,
دون أن تُفهم الايه فهماً صحيحاً كما وردت ضمن سياقها القرآني .
بل انطبع في عقول البعض على أنها آية قرآنية وصف الله فيها كيد النساء بالعظيم فصار أحدنا لا يرى أعظم من كيد النساء ولا يجد أسهل ولا أبرع من هذا الوصف على كل ما يرونه سيئا من بعض النساء ... ليست هذه صفة عامة للنساء , ولم تنزل هذة الآية في النساء بشكل عام ,
إن كيدهن عظيم.
إن المعنى العام للكيد في اللغة هوالصنع والتدبير، وتعميم المعنى السلبي الخاص للكيد على النساء خطأ شائع، إذ أن الكيد ليس حكرا على جنس من دون جنس، وليس الكيد كيد كله .
يقول الله تعالى :
(إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْداً , وَأَكِيدُ كَيْداً) (سورة الطارق:15-16)

الخلط بين الآيات القرآنية لا يصح ولا يجوز، لذلك ينبغي العودة إلى التفاسير المعتمدة للقرآن الكريم عند أي التباس. ومن أجل إيضاح قول الله عز وجل عن النساء: (إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ)"
يجب علينا الرجوع إلى الآية 28 من سورة يوسف
(فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ)، حيث ندرك من السياق أن هذه الآية لم تنزل في النساء بشكل عام، بل نزلت في النسوة اللواتي كدن لسيدنا يوسف عليه السلام بشكل خاص، ونشاهد أن الله سبحانه وتعالى يخبرنا في هذه الآية عن زوج المرآة التي كادت لسيدنا يوسف وأنه قال لزوجته: إن هذا الفعل من كيدكن أي صنيعكن، وإنه فعل عظيم.
أما قوله عز وجل عن الشيطان: (إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا)"
هل المرآة أشد كيدًا من الشيطان ؟ نعود إلى :
قوله سبحانه وتعالى :
{الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً } النساء76
قال أبو جعفر في هذه الآية : الذين آمنوا وصدقوا الله ورسوله، وأيقنوا بموعود الله لأهل الإيمان به " يقاتلون في سبيل الله "، في طاعة الله ومنهاج دينه وشريعته التي شرعها لعباده،
والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت "، أي والذين جحدوا وحدانية الله وكذبوا رسوله وما جاءهم به من عند ربهم " يقاتلون في سبيل الطاغوت "، يعني: في طاعة الشيطان وطريقه ومنهاجه الذي شرعه لأوليائه من أهل الكفر بالله.
ويقول الله،مقوِّيًا عزم المؤمنين به من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومحرِّضهم على أعدائه وأعداء دينه من أهل الشرك به: " فقاتلوا " أيها المؤمنون، " أولياء الشيطان "، يعني بذلك: الذين يتولَّونه ويطيعون أمره ، في خلاف طاعة الله، والتكذيب به،وينصرونه " إن كيد الشيطان كان ضعيفًا "، يعني بكيده: ما كاد به المؤمنين، من تحزيبه أولياءه من الكفار بالله على رسوله وأوليائه أهل الإيمان به. يقول: فلا تهابوا أولياء الشيطان، فإنما هم حزبه وأنصاره، وحزب الشيطان أهل وَهَن وضعف.
إذن فالنسوة في سورة يوسف لم يكن مثلا و لا قدوة لنساء العالمين لكي نسحب كيدهن وسوء صنيعهن ونعممه على النساء كافة،

لان هذه الآية جزء من الآية الكريمة
{فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ }يوسف28
وهذه الآية حكيت على لسان العزيز عزيز مصر حينما راودت امرأتُه يوسف عليه السلام عن نفسه
فقال تعالى : {وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ }يوسف23

فعندما هرب منها يوسف الصِّدِّيق لحقت به
قال تعالى : {وَاسُتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِن دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ
قَالَتْ مَا جَزَاء مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوَءاً إِلاَّ أَن يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }
يوسف25
تقصد يوسف عليه السلام { إلا أن يسجن أو عذاب ٌ أليم .
قال هي راودتني عن نفسي }
وعند ذلك{ وشهد شاهدٌ من أهلها } وشهادته أنه قال : { إن كان قميصه قُدًّ من قُبُل ٍ} من أمامه { فصدقت }
أي صدقت أنه أراد بها سوءاً { وهو من الكاذبين }
في قوله أنها راودته عن نفسه .
{ وإن كان قميصه قُدًّ من دُبر ٍ} أي من ورائه { فكذبت}في دعواها عليه
{ وهو من الصادقين } في دعواه عليها .
{ فلما رأى } أي العزيز { قميصه } أي قميص يوسف ٍ{ قُدًّ من دبر } قال مقولته تلك
{ إنه من كيدكن }
أي أن هذا البهت ناشىء من احتيالكن أيتها النساء ومكركن ،
أي أن مكركن مما دبرتن شيءٌ عظيم .
فكيد النساء لم يرد عن الله أنه عظيم ، فحريٌ بأحدنا ألا ينسب لله مالم يقل من باب إغفال فهم الآيات القرآنية والسياق التي جاءت فيه .00
لان هذه الآية حكيت في القرآن الكريم على لسان عزيز مصر ، وليس في الآية ما يدل على تقرير الله تعالى وتوكيده لهذه الجملة ولكن حكاه الله تعالى عنه .
ويقول إبن المنير في حاشيته على ( الكشاف ) أن الآية التي ذكر فيها كيد الشيطان هي

من قول الله تعالى غير محكي ، وأن كيد الشيطان المذكور في الآية مقابلاً لكيد الله تعالى
فكان ضعيفاً بالنسبة إليه كما جاء في أول الآية { الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله و الذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان ان كيد الشيطان كان ضعيفا . } ( النساء - 76 )

ولا وجه ولا مبرر للمقارنة بين كيد النسوة في سورة يوسف وعظم ما صنعن من جهة وكيد الشيطان وحزبه وضعف صنيعهم وهوانه من جهة أخرى، لأن الوضع مختلف.

وبهذا لا يصح الاستدلال بالآية الكريمة على أنكيد النساء يفوق كيد سائر خلق الله ومن ضمنهم الشيطان .

اللهم بارك بالقرآن العظيم وانفعنا بما فيه من الآيات والذكر الحكيم
اللهم طهر قلوبنا من النفاق، و أعمالنا من الرياء، و ألسنتنا من الكذب و أعيننا من الخيانة ، إنك تعلم خائنه الأعين و ما تخفي الصدور


وصلى الله وسلم على نبيه محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

فما أصبت فيه فمن الله ، وما أخطأت فمن نفسي والشيطان .

وبالله التوفيق .
,
,
اتمنى اكون افدتك اختي
الله يسعدك
واعتذر عن إلاطاله

__________________
,
تقــول الافعى
رغم ان البشر يلعنوني كل يوم .. الاانني ابقى افضل من الكثير منهم ..
فأناعندما الدغ احدا فإنني على الاقل لم ابتسم له يوما من الايام
јОоОяУ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 08-08-2011, 09:00 AM   #27
عضو خبير
 
صورة @&اميرة الكلمه&@ الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: جوهانسبرغ
المشاركات: 5,208
قوة التقييم: 0
@&اميرة الكلمه&@ will become famous soon enough@&اميرة الكلمه&@ will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها [إبن الحزم] مشاهدة المشاركة
مهما كان بالنساء من مكيدة ومراوغة وقوة بأس إلا إنهن ضعيفات عند بعض الرجال .

تحيتي
لييييييت ربعي يعلمون
__________________
@&اميرة الكلمه&@ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-08-2011, 10:25 PM   #28
عضو متواجد
 
صورة دلوعه مووودي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: May 2011
البلد: قلب مووودي
المشاركات: 67
قوة التقييم: 0
دلوعه مووودي is on a distinguished road
ليس البعض وأنما الكـل .
__________________
دلوعه مووودي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 05:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19