LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-07-2011, 11:42 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي المتهم في هجمات اوسلو هاجم الاسلام والتعددية الثقافية على الانترنت

المتهم في هجمات اوسلو هاجم الاسلام والتعددية الثقافية على الانترنت




اندرس
أوسلو : رويترز اظهرت التحقيقات ان النرويجي المتهم بقتل 92 شخصا على الاقل في تفجير واطلاق نار ينتمي الى حزب مناهض للهجرة وكتب تدوينات تهاجم التعددية الثقافية والاسلام.

وقالت الشرطة ان اندرس برينج بريفيك الذي تحتجزه الشرطة بعد مقتل 85 شخصا بالرصاص في معسكر صيفي لشبيبة حزب العمال الحاكم في النرويج بعد ساعات من تفجير قنبلة في العاصمة أوسلو قتل سبعة أشخاص لم يكن معروفا لها وان انشطته التي جرى تعقبها حتى الان على الانترنت لا تتضمن الدعوة للعنف.

وفي تعليقات على موضوعات نشرها اخرون على موقع معروف بانتقاد الاسلام انتقد بريفيك السياسات الاوروبية الخاصة بمحاولة احتواء ثقافات الجماعات العرقية المختلفة.

وقال في واحدة من تدويناته المنشورة في الثاني من فبراير شباط 2010 "منذ متى كفت التعددية الثقافية عن ان تكون ايديولوجية تقوم على تفكيك الثقافة والعادات والهوية الاوروبية ودولها الاممية.."

بينما قال في تدوينة أخرى بتاريخ 16 فبراير شباط "وفقا لدراستين فان 13 في المئة من الشبان البريطانيين المسلمين في العمر بين 15 و25 عاما يؤيدون افكار القاعدة."

وكتب بريفيك يقول انه من انصار "مدرسة فيينا للفكر" التي تناهض التعددية الثقافية وانتشار الاسلام.

كما كتب معربا عن اعجابه بالسياسي الهولندي المعادي للاسلام خيرت فيلدرز لاتباعه لهذه المدرسة.

وقال فيلدرز في بيان يوم السبت "انا ازدري كل شيء يمثله وكل شيء فعله



















التوقيع

لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه

رد مع اقتباس
قديم 23-07-2011, 11:45 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي

أوسلو: منفذ الهجومين نرويجي متطرف




رفض رئيس الوزراء النرويجي التكهن بدوافع الهجومين اللذين وقعا في أوسلو رغم تأكيدات رسمية أن منفذ الهجومين نرويجي ينتمي إلى اليمين المتطرف وسط أنباء متضاربة بشأن العدد الفعلي للقتلى والمصابين.

ففي مؤتمر صحفي عقد في العاصمة النرويجية أوسلو اليوم السبت، نأى رئيس الوزراء النرويجي ينس شتولتنبرغ بنفسه عن الخوض بأسباب ودوافع الهجومين اللذين وقعا قرب مقر رئاسة الوزراء وفي جزيرة أوتويا.

ورغم وصفه ما جرى في جزيرة أوتويا بالمأساة الوطنية الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية، قال شتولتنبرغ أن النرويج -ومقارنة مع بلاد أخرى- ليست لديها مشكلات كبيرة مع من أسماهم بالمتطرفين اليمينيين، مشيرا إلى أن السلطات الأمنية المختصة على علم بوجود بعض هذه المجموعات وسبق أن لاحقت عددا منها.

واكتفى بالقول إنه لا يمكن التكهن بدوافع وأسباب الحادثين حتى تتكشف الأمور حسب مجريات التحقيق.


أراء متطرفة
وكانت الشرطة النرويجية قد ألقت الجمعة القبض على المواطن بيهرينغ بريفيك (32 عاما) بعد إطلاقه النار على معسكر صيفي لشباب حزب العمال الحاكم في جزيرة مما أسفر عن سقوط ثمانين قتيلا على الأقل.

وذكرت مصادر إعلامية نرويجية نقلا عن مصادر أمنية قولها إن الموقع الإلكتروني الخاص بالشاب النرويجي بريفيك يدل على انتمائه لتيار يميني متطرف يكره الإسلام.

ولفتت المصادر الأمنية نفسها إلى إن أشخاصا شاهدوا بريفيك وسط أوسلو قبل فترة من تفجير مجمع حكومي بالقرب من مقر رئاسة الوزراء خلف سبعة قتلى وعددا غير محدد من الجرحى، في إشارة إلى احتمال وقوفه وراء هجومي الجمعة معا ولا سيما أنهما وقعا بفاصل زمني كبير.

وفي السياق قالت الصحفية العربية المقيمة في أوسلو سناء خديش للجزيرة إن استهداف مقر حكومي ومعسكر صيفي لشباب حزب العمال الحاكم -كان رئيس الوزراء يستعد لزيارته- يدل على أن الهجومين رسالة إلى حزب العمال الحاكم بسبب مواقف باتت معروفة في الشارع النرويجي وتحديدا مسألة الأجانب وسياسات الهجرة.

وقالت الصحفية إن كل الترجيحات تشير إلى تورط جهة سياسية يمينية متشددة معروفة بموافقها المناهضة لرئيس الوزراء شتولتنبرغ الذي تميز بمواقفه الإيجابية من هجرة الأجانب واللاجئين.


عدد الضحايا
وفيما يتعلق بعدد الضحايا، تضاربت الأنباء في غياب إعلان رسمي نهائي حيث ذكرت مصادر إعلامية محلية أن عدد قتلى الهجومين وصل إلى 91 شخصا ثمانون منهم على الأقل سقطوا في معسكر جزيرة أوتويا والباقي في تفجير المجمع الحكومي في قلب أوسلو.

يشار إلى أن مصادر الشرطة النرويجية ذكرت في وقت سابق اليوم السبت أن عدد القتلى وصل إلى 87 شخصا سبعة منهم في تفجير المجمع الحكومي في ظل غياب سجل دقيق لعدد المصابين سواء في المعسكر الصيفي أو في التفجير الذي وقع بالقرب من رئاسة الوزراء.
وكانت التصريحات الرسمية حتى الآن قد أكدت وقوع قتلى لكنها لم تعط رقما دقيقا لعدد المصابين وسط ترجيحات تنذر بارتفاع الحصيلة النهائية للهجومين.






المصدر: الجزيرة + وكالات



















التوقيع

لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 02:44 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8