LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-07-2011, 01:54 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
جنون النصر
عضو متألق
 

إحصائية العضو







افتراضي الخجل عند الرجل ..اخلاق ..ام ضعف شخصيه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع يستحق المناقشه


الرجل الخجول مهذب تربوياً أم مريض نفسياً ؟

لطالما ارتبط الخجل بالمرأة

وأصبح صفة نسائية بحتة لها،

فماذا لو كانت صفة

مرتبطة بالرجل أيضا ؟ !

فهل يتقبلها المجتمع والمحيطون به ؟

وهل يعتبر خجل الرجل

من سمات الأخلاق الرفيعة

أم أنه اصبح عملة نادرة

ولا يدل على اسس تربوية سليمة ؟

وهل هو فعلا مرض اجتماعي ونفسي يجب علاجه والتخلص منه ؟

وهل يكون الخجل معوقا أمام نجاح الرجل مهنيا واجتماعيا ام ماذا ؟!

اتمنى ان اراء ارئكم
دمتم بخير

رد مع اقتباس
قديم 28-07-2011, 01:57 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي

الخجل عند الرجال بالمعقول كويس ..ممكن حياء فالحياء بضع وسبعون شعبه..

بس كل شي يزود عند حده ينقلب ضده

رد مع اقتباس
قديم 28-07-2011, 02:01 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ام وائل
عضو مميز
 

إحصائية العضو








افتراضي

الخجل ..
بموااضع زين انوه يستحي
ومواضع لا والله مهوب زين



















التوقيع

لاإله الا الله محمد رسول الله
رد مع اقتباس
قديم 28-07-2011, 02:48 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
جنون النصر
عضو متألق
 

إحصائية العضو







افتراضي

اشكر لكم مروركم

رد مع اقتباس
قديم 28-07-2011, 02:49 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية تحدوؤوه البشر
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

شوف الخجل عند الرجال عنده حدود يعني مو زي خجل البنت

اكيد لازم يكون عنده خجل بس ما ينفجر عنده شريان الخجل

يعني يكون بالنص "خير الامور اوسطها"

يعني في شغلات لازم يكون جريء وفي مواقف لازم يكون شوية حياء و خجل عنده . . .



















التوقيع

حين يتعمد الأخرين فهمك بطريقة خآطئة ؛ ( لا ترهق نفسك بالتبرير ) , فقط .. !
أدر ظهرك واستمتع بالحياة ..

رد مع اقتباس
قديم 28-07-2011, 04:21 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
الوسم#
مشرف المنتدى الأدبي
 
الصورة الرمزية الوسم#
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

كان الرسول صلى الله عليه وسلم، أشد حياء من الفتاة في بيت أهلها؛ يروي لنا الصحابي الجليل أبو سعيد الخدري رضي الله عنه ذلك، فيقول: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياءً من العذراء في خدرها ) رواه البخاري و مسلم .



















التوقيع

اشـــري ونـاســة خـاطــري من حـلالــي
ولحدن يحاسبني على النقص والزود
[RAMS]https://sites.google.com/site/anaf1234567/%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B5%D9%8A%D9%87.MP3?attredire cts=0&d=1[/RAMS]
رد مع اقتباس
قديم 28-07-2011, 05:07 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الصريحه
عضو ذهبي
 

إحصائية العضو







افتراضي

الحياء مطلوب من الرجل والمرأه

اما الخجل الشديد لدى الرجل فأعتبره مرض نفسي .


شكرا لموضوعك الجميل
ودمت بخير


















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 28-07-2011, 07:09 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
دنيا الخيانه
عضو بارز
 
الصورة الرمزية دنيا الخيانه
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

الحياء شعبة من شعب الايمان والخجل ازين من ان الواحد يكون وجه مغسول بعصيدة

رد مع اقتباس
قديم 28-07-2011, 07:43 AM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي

يونس عليه السلام لما كان يسير خلف الفتاتين بمدين , لما اتى هواء وكشف ساق الفتاه التي امامه خجل وانزل رأسه وقال لهما انا اسير امامكما , وصاروا الفتاتين يدلونه الطريق برمي الحصا يمينه وشماله :)



















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 28-07-2011, 01:34 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
راع الشلفا
عضو بارز
 

إحصائية العضو







افتراضي

الإنسان الخجول قد يحقق نجاحا ملحوظا في محيط العمل، أما على صعيد الحياة الاجتماعية، فتفيد الدراسات الطبية العديدة التي تناولت هذا الموضوع، بأن حوالي 15 إلى 20% من الخجولين يعانون من مرض الوحدة بسبب العزلة التي يفرضونها على أنفسهم باعتذارهم عن قبول الدعوات لتحاشي مواجهة التجمعات، في حين أن 80 * 85% من الخجولين يعانون فقط من اضطرابات نفسية داخلية قد لا يلحظها أحد بسبب الصراع النفسي للتغلب على الخجل والتصرف بشكل عادي.
هذا وحول الموضوع ذاته فإن هناك أعراض تطرأ على الإنسان الخجول أو المريض بداء الخجل عند مواجهة المواقف فإذا كنت تشعر بالخوف وقلبك يتسارع كلما دخلت إلى مكان عام فيه أشخاص غرباء أو عند دخولك لحفلة حيث يصيبك شعور بالخجل وتشعر أن الناس يراقبونك، الخبر الجيد انك لست وحدك التي تشعر بهذا الشعور فالكثير من الأشخاص يشعرون بنفس الشعور وبنفس الأعراض بمجرد دخولهم إلى مكان عام.
الخبر السيئ أن هذا الشعور إذا لم يتم التغلب عليه فمن شأنه أن يؤدي بك إلى العزلة بحيث يتطور لديك شعور بعدم الرغبة في الخروج من البيت ولا حتى إلى العمل.
يضيف علماء السلوك أن واحد من كل أربعة أشخاص لدية درجة معينة من الفوبيا الاجتماعية وتعرف بأنها رد فعل غير منطقي تجاه وضع اجتماعي غير مؤذي.

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 12:09 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8