LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-08-2011, 12:43 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ناصر الخليوي
عضو بارز
 

إحصائية العضو








افتراضي ( تنبيه على لفظ لا حياء في الدين)


قول لفظ ( لاحياء في الدين لايصح لأن ( الحياء شعبة من الإيمان ) ( والله لايستحي من الحق ) وخير الكلام ما قل ودل



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 05-08-2011, 12:50 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
راعي جفيفا
عضو متألق
 
الصورة الرمزية راعي جفيفا
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

الله وأعلم ،،،،،، عطنا دليل
أو مقال لا أحد المشائخ



















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 05-08-2011, 12:55 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ناصر الخليوي
عضو بارز
 

إحصائية العضو








Talking


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راعي جفيفا

الله وأعلم ،،،،،، عطنا دليل
أو مقال لا أحد المشائخ
كيف الحال !


















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 05-08-2011, 02:02 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
شوفان999
عضو فذ
 

إحصائية العضو








افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر الخليوي


(اقتباس:
الله وأعلم ،،،،،، عطنا دليل
أو مقال لا أحد المشائخ)


كيف الحال !
ياأخي ناصر ماهكذا يكون الحوار في غير رمضان فمابالك بشهر الخير والصفاء!!

(منقول ) هذا ليس بِحديث بل هو من كلام الناس .
وهم يَقصدون به : أن الدِّين لا يَمنع من السؤال ، هذا مقصود من يُطلق هذا القول .
والأولى أن يُستبدل باللفظ الشرعي ، وهو قول أم سلمة رضي الله عنها حيث قالت : يا رسول الله إن الله لا يستحيي من الحق ، فهل على المرأة من غسل إذا احتلمت ؟ قال : إذا رأت الماء . فَغَطّتْ أم سلمة - تعني وجهها - وقالت : يا رسول الله ! وتحتلِم المرأة ؟! قال : نعم . ترِبت يمينك . فبِمَ يشبهها ولدها ؟ رواه البخاري ومسلم .

والحياء صِفة من صفات رب العزة سبحانه وتعالى ، فقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم ربّه بذلك فقال : إن الله عز وجل حليم حيي ستير ، يُحِبّ الحياء والستر ، فإذا اغتسل أحدكم فليستتر . رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي .
وقال عليه الصلاة والسلام : إن ربكم حي كريم يستحيي من عبده أن يَرفع إليه يديه فيردّهما صفرا - أو قال - : خائبتين . رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه .

والحياء من أخلاق الأنبياء ، فقد وُصِف موسى رضي الله عنها بأنه كثير الحياء .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن موسى كان رجلا حييا ستيراً ، لا يُرى من جلده شيء استحياء منه . رواه البخاري ومسلم .
ووُصِف نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بأنه أشدّ حياء من العذراء في خدرها ، كما في الصحيحين .

والحياء خير كله .
قال صلى الله عليه وسلم : الحياء خير كله .
وقال : الحياء كله خير .
وقال : الحياء لا يأتي إلا بخير . رواه البخاري ومسلم .

فالحياء كله خير ، ولا يأتي إلا بخير .
وينبغي أن يُفرّق بين الحياء والخجل .

والله تعالى أعلم .


















التوقيع

آخر تعديل شوفان999 يوم 05-08-2011 في 02:15 AM.
رد مع اقتباس
قديم 05-08-2011, 02:04 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أدييب
عضو مبدع
 

إحصائية العضو







افتراضي

اقووول كيف الحال

رد مع اقتباس
قديم 05-08-2011, 02:26 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
Windows xp
عضو مميز
 

إحصائية العضو








افتراضي

بحذف مضاف ، مقدّر ..
تقديره [ لا حياء في أمر الدين ] ..

وشأن العرب إضمار ما عُلم لدى المخاطب ،
لإيجاز الحديث ..

وانتهينا !



















التوقيع

[YOUTUBE]Kj0OPpTwAHE[/YOUTUBE]
رد مع اقتباس
قديم 05-08-2011, 04:12 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
فتى العزيزية
عضو مبدع
 
الصورة الرمزية فتى العزيزية
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

اقول يمرونك لا حملوا ههههههههههههههههههههههه

رد مع اقتباس
قديم 06-08-2011, 07:46 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
ابوداليا
عضو مشارك
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شوفان999

ياأخي ناصر ماهكذا يكون الحوار في غير رمضان فمابالك بشهر الخير والصفاء!!

(منقول ) هذا ليس بِحديث بل هو من كلام الناس .
وهم يَقصدون به : أن الدِّين لا يَمنع من السؤال ، هذا مقصود من يُطلق هذا القول .
والأولى أن يُستبدل باللفظ الشرعي ، وهو قول أم سلمة رضي الله عنها حيث قالت : يا رسول الله إن الله لا يستحيي من الحق ، فهل على المرأة من غسل إذا احتلمت ؟ قال : إذا رأت الماء . فَغَطّتْ أم سلمة - تعني وجهها - وقالت : يا رسول الله ! وتحتلِم المرأة ؟! قال : نعم . ترِبت يمينك . فبِمَ يشبهها ولدها ؟ رواه البخاري ومسلم .

والحياء صِفة من صفات رب العزة سبحانه وتعالى ، فقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم ربّه بذلك فقال : إن الله عز وجل حليم حيي ستير ، يُحِبّ الحياء والستر ، فإذا اغتسل أحدكم فليستتر . رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي .
وقال عليه الصلاة والسلام : إن ربكم حي كريم يستحيي من عبده أن يَرفع إليه يديه فيردّهما صفرا - أو قال - : خائبتين . رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه .

والحياء من أخلاق الأنبياء ، فقد وُصِف موسى رضي الله عنها بأنه كثير الحياء .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن موسى كان رجلا حييا ستيراً ، لا يُرى من جلده شيء استحياء منه . رواه البخاري ومسلم .
ووُصِف نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بأنه أشدّ حياء من العذراء في خدرها ، كما في الصحيحين .

والحياء خير كله .
قال صلى الله عليه وسلم : الحياء خير كله .
وقال : الحياء كله خير .
وقال : الحياء لا يأتي إلا بخير . رواه البخاري ومسلم .

فالحياء كله خير ، ولا يأتي إلا بخير .
وينبغي أن يُفرّق بين الحياء والخجل .

والله تعالى أعلم .
اعجبني اسلوبك في الحوار مشكور
رد مع اقتباس
قديم 06-08-2011, 09:27 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي

أنا اللي أعرف ان تصحيح المقوله :
" لاحياء في تعلّم الدين "
والله أعلم ،،



















التوقيع



*ولآ تَزَآلُ عَآلقاً فِي أدّقِّ التَّفَآصِيل :”$♥♥ ..!

عَ ـتَبةبـَـآآب،،وَسُــلّم مُهتَــرِئ،،
رد مع اقتباس
قديم 07-08-2011, 04:37 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
...رساوي...
عضو نشط
 
الصورة الرمزية ...رساوي...
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

مشكوووووووووووووووووور
رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 01:58 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8