LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-08-2011, 10:48 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أنا وأنتم
عضو مشارك
 

إحصائية العضو







افتراضي .....أحلام في منتهى التواضع....

أحلام في منتهى التواضع

أريد ان اعيش على شاطئ الذكرى يوما وأقول


كنت أحلم قبل سنوات بوظيفة أكسب من خلالها مال يسد رمق العيش

قبل 11 سنه كنت أحلم بصديق صادق صدوق يبادلني الحب ونتمثل قوله تعالى (الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين )


كنت صغيرا أحلم بأن يكون لدينا بيت ملك ويوجد به كهرباء لاتغيب عن بيتنا يوما


حلمت لا بل تمنيت أن يجتمع كل أقاربي في بيت والدي صباح العيد وتكون قلوبنا تفيض حبا لبعضنا


كان طموحي أن أحصل على شهادة الماجستير ويكون الحصول عليه من الكلية التي في مدينتي



كنت أفكر وأسبح في الخيال لابل أعيشه بكل تفاصيله
كيف أطور من نفسي وأخلص بوظيفتي وأنجز شيء يساهم في تطور بلدي


هذه بعضا من أحلامي المتواضعة نثرتها لكم
فهل سبرتم لنا أغوار أحلامكم ووضعتموها هنا




وبعدها لي تعليق على الموضوع
وشكرا على التفاعل مقدما ً
رد مع اقتباس
قديم 08-08-2011, 01:36 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ثمّة ثرثرة
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ثمّة ثرثرة
 
 

إحصائية العضو








Red face السلام عليكم و رحمـة الله و بركاته ...عُذراً لما ارتكبتهُ هُنا منْ حديثٍ طويل .



ألحظُ أنكَ كُنتْ تطمح ,
فهلْ مازلتَ صامداً في تحقيقِ ما تصبو إليه أمْ أن نصيبكَ من الخيبةِ كانَ أكبر , لترتبَ طموحاتكَ على رفِ الماضي كأحلامٍ تأنسُ بها عن خيبةِ الواقع !

لا تخرجْ أبداً من طموحاتك بلا شيء , فما دُمنا نملكُ مُتسعاً من الوقت إضافةً إلى القُدّرة ,
و قبل هذا و ذاك أنْ لا ننسى طلب الإعانةِ و الإستعانة ببرقياتٍ من دعاءٍ صادق لمنْ بإذنهِ كُلُّ شيءٍ و هو اللطيفِ الخبير ,
فالمستحيل حينها سيكونُ قيمة غيرُ مُحتملةِ الحدوث بمشيئةِ الله ,
و لو لمْ توفق لأمرٍ ما , فجرعةُ سائغة من الرضى بما قسمَ الله لك ,فإنها بإذنِ الله كفيلةُ بأنْ تُذهبَ عنكَ الحَزنْ .


فهل سبرتم لنا أغوار أحلامكم ووضعتموها هنا
أنْ تصابَ بفوبيا الأحلام يعني أنكَ لنْ تحلمْ بل ستتقربُ للواقعِ أكثر لتطمح ,
فالطموحُ دراسة تطوير للواقع بناءً للوقتِ المُتاح و الجهد المُمكن أما الحُلمْ فهو هروبُ من الواقع بوقائعَ أخرى تسعدُ بها الروح و تأنسْ .
قد أحدثكمْ عن طموحاتي إنْ تحققت يوماً ما بإذنِ الله , أما ما قبلَ ذلك فهي سرُّ لا يُحكى .
.
.
.
أنتَ و نحن
أسئل الله أنْ يزيدكَ عزماً لتجعلَ من طموحاتكَ واقعاً تفخرُ فيه ....( )




















التوقيع


إنّ المُسلِم يعيشُ حياةً كـ الشمس
يغرُبُ من جِهة ليشرقَ من جهةٍ أُخرى
هو دائمُ الإِشراقِ والحياةِ .. لا يغيبْ !*
رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 10:48 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8