عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 16-08-2011, 12:29 PM   #1
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 77
قوة التقييم: 0
الكتاب المفنتوح is on a distinguished road
الصحويون والكيل بمكيالين

ما ارتكبه نظام بشار الأسد في بلده هو من أفظع الفظائع التي عرفتها البشرية على مر التاريخ؛ وبالذات في تعامل الحاكم مع من يحكمهم. لا يمكن لأي إنسان لديه ذرة من قيم وخلق وإنسانية إلا وأن يقف من هذه الانتهاكات الدموية والجرائم موقف المناهض بكل ما أوتي من قوة.

هناك دماء تسيل، وأطفال تُيتم، ونساء تُرمّل، وبيوت تُهدّم، وأيدٍ مجرمة تستحل كل الحرمات، ومناظر تهتز لها مشاعر الإنسان السوي أياً كان دينه وعرقه؛ فالإنسان الذي يقف موقف الحياد أو الصمت مما يجري في سوريا الآن هو موافقٌ عليها ضمناً مهما كانت التبريرات؛ فقد تجاوزت انتهاكات هذا النظام كل الحدود، حتى أصبحت الروايات التي نسمع وتدعمها المشاهد المصورة القادمة من جميع أنحاء سوريا، تلجمُ كل مدافع عن هذا النظام وتجعل موقفه مُخزياً.

غير أن ما لفت نظري فعلاً أنَّ من انبروا للتصدي بقوة لانتهاكات بشار الأسد الإنسانية، وسخّروا المنابر، والمحافل، وشبكات الإنترنت، للتنديد به، لم يفعلوا الشيء نفسه، وباللغة نفسها، وبالحماس نفسه، مع ابن لادن وانتهكات الإرهابيين وجرائم تنظيم القاعدة الدموية؛ مع أن ابن لادن وقاعدته وخلاياه انتهكوا من الحرمات، وأراقوا من الدماء، وخوفوا من الآمنين، وخربوا من الممتلكات، تماماً مثل ما فعل بشار الأسد وربما أكثر.

وعندما تقرأ مفردات (لغة) خطاب التنديد الصحوي ببشار الأسد وتقارنها بلغة ومفردات خطاب التنديد بابن لادن وتنظيمه الدموي تجد البونَ شاسعاً لا تُخطئه العين.

ولا يمكن أن يكون الإنسان عادلاً ومنصفاً وإنسانياً وهو يكيل بمكيالين في خطابه؛ فيرى أنَّ ابن لادن السفاح والقاتل والمجرم والإرهابي (قد) يكون لجرائمه مبرراتها، بينما لا يرى بالعين نفسها جرائم بشار وانتهاكاته الإنسانية ودمويته.

ثم إذا كان بشار قد قتل من أبناء شعبه ما يستدعي الاشمئزاز، فقد قتل ابن لادن من السعوديين والمسلمين والآمنين في أوطانهم ما يجعله للإنسان غير (المؤدلج) لا يختلف عن بشار الأسد أبداً؛ أما المؤدلج فهو يرى أن ابن لادن إذا قتل وخرب وانتهك الحرمات فهو على الأقل (مسلم) أو هو (مجاهد) مُجتهد؛ إن أصاب فله أجران وإذا أخطأ فله أجرٌ واحد، أي أنه في الحالتين مأجور كما قال بذلك أحد المشايخ – رحمه الله – في تبريره لجرائم ابن لادن؛ وما زال يقول بالقول نفسه بعض طلابه ومريديه حتى الآن؛ وهناك آخرون يتخذون موقفاً ربما أشد قليلاً؛ فيتعاملون مع ابن لادن وطغمته وما ارتكبوه من جرائم على أنه (أخٌ لنا وبغى علينا)؛ ويتحاشون عن (عمد) وصفه وطغمته بالخوارج، وأنه يمرق من الدين كما يمرق السهم من الرمية كما جاء في الحديث.

لقد كشفت الأحداث الأخيرة كثيراً من الحركات الأيديولوجية على حقيقتها، واتضح جلياً أن الشعارات تختلف عن الممارسات على الأرض؛ فشعارات حزب (البعث) تنحّت جانباً عندما انتفض السوريون، وأصبح السلاح والدم والقتل والإبادة هي الحل؛ وكذلك فعل القذافي (الناصري) في ليبيا.

وعلى الجانب الآخر من النهر مارس الصحويون الحركيون الممارسة نفسها وإن من منطلقات مختلفة؛ فالذين تلمسوا لابن لادن عذراً وهو يقتل ويُريق الدماء ويُخرب، تعاملوا مع الأسد بلغة ومفردات أخرى تماماً.

وما ينطبق على الصحويين الحركيين السنة ينطبق – أيضاً – على الصحويين الشيعة؛ ملالي إيران وحزب الله اللبناني وحتى (صغيرهم) مالكي العراق؛ تعاملوا مع الانتفاضات العربية معاملة انتقائية تمليها طائفيتهم لا قيمهم الإنسانية؛ ساندوا الانتفاضات في مصر وليبيا وتونس واليمن، بينما انتكسوا على أعقابهم عندما وصلت الرياح إلى سوريا؛ فالإنسان المؤدلج لا يمكن أن يكون مُنصفاً ولا عادلاً ولا متزناً في أحكامه ومواقفه، وإنما هو دائماً (يُناصر) كل من يحمل أيديولوجيته مهما اقترف من فظائع.

إلى اللقاء.


محمد بن عبد اللطيف ال الشيخ

المقال منقول من جريدة الجزيرة ونشر اليوم الثلاثاء
الكتاب المفنتوح غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 16-08-2011, 01:14 PM   #2
مشرف المنتدى التعليمي
 
صورة صرير القلم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
البلد: في قلوب المحبين
المشاركات: 11,166
قوة التقييم: 27
صرير القلم has a spectacular aura aboutصرير القلم has a spectacular aura about
ما يفعله الشيعة أمر يجعلنا نستعد لمواجهة اخطارهم
وما فعله النصيريون بسوريا شي لا يرضاه لا عقل ولا دين

اما قيام المسلمون الاوفياء عليه أمر واجب
فمواجهة العدو المعتدي امر لابد منه

رحم الله الميت منهم

ورحم الله كل مسلم ومسلمة جاهد لتكون كلمة الله هي العليا

وختاما الله يرحم ابن لادن

كن كرأس الشجرة.. بعيد عن أوساخ الدواب....
-.-.-.-.-،-.-.-.-.-.-.-.-.-.-،-.-



ًالاعاقة لا تمنع من العطاء . .*

__________________

Twitter
@sultanalhumud

آخر من قام بالتعديل صرير القلم; بتاريخ 16-08-2011 الساعة 01:25 PM.
صرير القلم غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:22 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19