عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 21-05-2005, 01:13 AM   #11
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
البلد: الرياض
المشاركات: 849
قوة التقييم: 0
الغلا is on a distinguished road
على قولة امريبض لخويه عند الدكتور يروحون ويجون على (هل...................)

خلاص خلصة كل الاسلحة فعادو من اول وجديد بنفس اسلحة القديمة كل من يدعو الى تصحيح فكر ومذهب منحرف ويدعو الى فكر وسطي ومعتدل لاافراط ولاغلو يرجمونه بتلك الصواريخ والاسلحة الصدئه اللتي عفى عليها الزمن
مهما طرحتو ومهما نعتو جيل المفكرين والمصححين ومنتهجي مبداء الوسطيه اللتي بالاصل قام عليها الاسلام واستمد قوته منها ابان سيطرة الجيوش الاسلامية على مشرق الارض ومغاربها
فوالله لاتجديكم نفعا فعلا رسلكم رياح التصحيح والتغيير قادمة لامحاله العلمانيه الغربية لاتمت لما يقوم فيه مفكرين ومصححينا ومنتهجي الفكر الوسطي باي صله فعلا رسلكم ياقوم فالشعب والدولة استوعبو الدرس جيد من ايام الفكر الرهباني ومنطق الملالي والقديسين حيث هم من طبق الفكر الغربي الكنائسي بحذافيرة من استغل سماحة وطيبة ونزاهة فكر هذه الامة في تلك العصور الغابرة اللتي انتجها من نصبو انفسهم ان العالم الاسلامي كله نائم وغبي وهم من صحو فيه فكر الاسلام واتوني بمن تزعمو ذالك الفكر الصحو الان وماهو منطقهم بعد ان اصابو ماصابو من منافع الدنيا كيف تغير اتجاه فكرهم الصحو اذا كنا لانجزع من الحقيقه ولانمارس مصادرة حق الاخر في ابداء الراي والراي الاخر ونؤمن بمبداء الحوار والنقاش الهادف مهما كانت نتائجة مره فقط لكي نكتشف الحقيقة

((من يقصد عمل الخير خالص لوجه الله لاتثنيه قرارت ولاتعديلات الا اذا كان يحقق له اهداف شخصية فالخير يتجلا عنفوانه في مثل هذه المحاك)) اليس صحيحا ايه العقلاء من بني امتي
الغلا غير متصل  

 
قديم(ـة) 21-05-2005, 04:31 AM   #12
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
الفراج
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفراج
نحن لدينا مشكلة هامة وهي مشكلة الثقافة والقراءة والإطلاع. للأسف أن ما نعانيه سببه هو الحرص الزائد مما يجعلنا نجهل ما يدور حوالينا. ما زلنا نعامل أبناؤها بإسلوف الخائف عليهم من المغامرة والإطلاع لكي لا تتسخ ثيابهم عندما يقعون في الوحل وكان من الأجدى لنا أن نريهم الوحل لكي يحرصوا على أن لا يقعوا فيه عندما يروه. لذا لا تجد تحت يد الشخص المراجع التي يريدها عندما يرغب بالقراءة عن شئء ما. أقرب مثال على ذلك المذاهب المختلفة في الإسلام ما صح منها وما بطل قلة منا من يعرف عنها بينما أصحاب المذاهب المختلفة يعلمون الكثير عنا لكي يكونوا جاهزين للنقاش و الحوار عندما نحاورهم. ووقت أن يبدأ الحوار تجدنا ضحلة معلوماتنا فنخسر الحوار.
أخي الفراج ربما معك بإننا يجب أن نطلع على مختلف العلوم الباطلة والمذاهب المعارضة لديننا الحنيف ..حتى نستطيع أن نعرف عقلية العدو وأن نعُد الأدلة التي تبهت حججه عند الدخول معه في أي حوار أو مناقشة.. وهذا ممكن أن نستنبطه من حديث الرسول صلى الله عليه وسلم(من علم لغة قوم أمن مكرهم)
.. لكن ياأخي ألا ترى معي بإننا أولاً يجب أن نتبحر بعلومنا الشرعية قبل الغوص بأوحال الغير حتى لاتجرفنا أمواج التبعية والشبهات...
ومع الأسف تجد الكثير من أبنائنا معرض عن طلب العلم الرباني ومكتفين بأداء الفروض .. هذا إن أدوها بشكل المطلوب... وبالمقابل غالبيتهم تفرغوا لطلب الدنيا وملذاتها..
ويجب أن لا ننسى قول الرسول صلى الله وعليه وسلم ( لتتبعن سنن من كان قبلكم ..)
وكما قال ( حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه ) أو كما قال صلى الله عليه وسلم
وما يحصل للإسلام في هذا الزمان هو مصداق لنبوة الرسول صلى الله عليه وسلم
ويجب علينا الحذر... الحذر
وأن لا نكون من من أتبعوا الشبهات والشهوات وتركوا المسلّمات
ولـــذا من البديهي أن نحرص عليهم ونخاف من الأفكار الهدامة أن تصل إلى عقولهم الشبه فارغة!
^
^
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفراج
- نظام التعليم لدينا للأسف يحتاج إلى تطوير و تغيير فما يحدث الآن هو حشو للمعلومات لا يفيد المتلقي بل أصبح هم الطالب هو الحفظ لا الفهم ومن هنا تجد ابناؤنا الطلبة ينتهون آلات حفظ بدلا من عقول تفكر. وهذا ما يجعل من المهم أن نخفف ما يأخذه الطلبة من مناهج و مواد و يركز على التنشئة الإسلامية الصحيحة و أساسيات الدين والعلوم الأخرى، و من ثم يكون التعمق في الدراسات الجامعية التخصصية.
كلام سليم 100% ..حتى أن الأساتذة أنفسهم ينتقدون مايحصل من حشو المواد بعلوم نظرية بحتة لاتفيد الطالب على أرض الواقع بشيء .. وخلو هذه المواد من المعلومات والأساسيات التي يحتاجونها..!
أما بالنسبة لقصور مناهجنا وضعفها في المواد الدينية فهذه النقطة حدث ولا حرج بها والله المستعان..
وياحبذا أن ينتبه الأهالي لهذا الأمر وأن يحاولوا تعويض أبنائهم هذا النقص من عند أنفسهم.
^
^
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفراج
تطبيق قوله عز و جل وجادلهم بالتي هي أحسن. لأن ما يحصل الآن هو فجوة عميقة بين بعض الجهات الدينية و المواطن إستغلها اللادينيون للأسف وقاموا بتوسيعها و نشر صورة قاتمة إستفادوا فيها من بعض السلبيات التي تحصل
مايحصل الآن عبر المنتديات في طرح الإنتقادات وربط المسائل الدينية ببعض التخلف الحاصل بالأمة أو مهاجمة أهل العلم وتصيد هفواتهم وأخطائهم خير مثال على تعليقك أخي الفراج ولكن بصورة مصغرة منحصرة بالعقول والأفكار خارج العالم الحقيقي..!
^
^
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفراج
- تمسكنا بديننا في الخارج وأنا أذكر قبل الأحداث أن من كان يمارس دينه في الخارج ينظر الناس له بنظرة إعجاب، ولما أهتزت صورتنا من حدث تعاملنا معه بخوف إقتنص أعداؤنا هذه الفرصة وزادوا خوفنا خوفا بإرهابنا والإيحاء لنا أن تمسكنا بديننا سيسبب لنا المشاكل.
بهذه أنا أخالفك كثيراً أخي...
قبل الأحداث كان الغالبية في غفلة والإنجراف خلف أضواء وبريق الغرب وإغفال جانب الولاء والبراء وذلك بحب الدول الأوربية والإعجاب بهم..
أما الآن فتجد الكثير من المسلمين ولله الحمد يعتزون بإسلامهم ويحتقرون كل من ينصاع لهؤلاء الكفرة..
وصدقني الآن لا يذهب للخارج للتمتع والسياحة إلا القليل .. والكثير إستغنى بالدول العربية وأكتفى بها وإن يكن بعضهم خوف وليس إيمان..
أما بالنسبة للفخر... فأنا أرى الآن صحوة إسلامية رائعة متفشية بين الشباب والشابات..
وسأضرب لك مثال:
هناك فتيات كُن يلبسن عباءة الكتف المزخرفة ويخجلن من الساترة لأن المفهوم السائد كان هو:
لاتلبس العباءة الساترة إلا المرأة الكبيرة في السن أو الفتاة المقيدة التي حرموها أهلها من حريتها..
ولــكــن الآن وبعد الأحداث
والله إن تلك الفتيات رمين الفساتين المبهرجة والتي يسمين عباءات ولبسن العباءة الساترة من تلقاء أنفسن بل وأصبحن يفتخرن بها وبكل إعتزاز..*
^
^
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفراج
الإبتعاد عن التنطع والتشدد والتوجه إلى إسلوب المحاورة والنقاش الهادئ البعيد عن الإنغعال، فنحن للأسف فينا عيب أن من لم يوافق رأينا إعتبرناه مرتدا، لكن لو ناقشناه و أقنعنا وبينا له الصواب من الخطأ لوجدنا أننا كسبناه.
نعم وهذا بسبب تفشي الجهل وإبتعادنا عن العمل بكتاب الله تعالى وسنة نبيه امصطفى صلى الله وعليه وسلم..
وهذه حقيقة: ربما يكون هناك أناس يعرفون الأحكام الشرعية ويحفظون القرآن ولكنهم يجهلون أسس التعامل مع الطرف الآخر ..وبهذا أحياناً تكون مضارهم أكثر من نفعهم ولله المشتكى..
وللأسف إن من لديه العقلية المتفتحة ومن منّ الله عليه بهذا العلم وهو علم الإسلوب وتقنية المحاورة تجده يضيق ذرعاً بمن هم دونه ويترفع عن مناقشتهم بدلاً من المجاهدة فيهم وبتعليمهم هذا الفن الراقي والذي أمرنا به ديننا الحنيف.
^
^
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفراج
هذا بعض مما أعتقد أنه من أسباب تقوقع المسلمين و إنتشار قوة اللادينيين وإعذروني على الإطالة
::::::
جزاك الله خير أخي الفراج وأسال الله أن يحفظنا وإياك
وسائر بلاد المسلمين من شر العلمانيه....
^
^
ملاحظة هامه رأيتها من تعليق أحد الأخوة وهي: من رحمة الله بالمسلمين بث العلمانيه في الدول الغربيه وجعلهم ينسون الحروب الصليبيه والثأر الخالد بينهم وبين المسلمين في الوقت اللذي يعيش به المسلمون أقصى حالات الكسل والتخلف فإن لم تكن لديهم علمانيه وعادوا إلى اللا لا لا لاعلمانيه فالله يستر علينا....
""""" مثال على ذلك""""" صحوة الرئيس الأميركي وتدينه المفاجىء بعده عن العلمانيه ومزجه الدين بالسياسه وبالتالي بداية حرب على الإسلام.....وظهوره كبطل صليبي
إذا نسأل الله أن ينعم الغرب بعلمانيتهم !!!!!!! ويحمي المسلمين من شر العلمانيه اللهم أمييييييييييين*

__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 21-05-2005, 05:07 AM   #13
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
الغلا
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الغلا
على قولة امريبض لخويه عند الدكتور يروحون ويجون على (هل...................)

خلاص خلصة كل الاسلحة فعادو من اول وجديد بنفس اسلحة القديمة كل من يدعو الى تصحيح فكر ومذهب منحرف ويدعو الى فكر وسطي ومعتدل لاافراط ولاغلو يرجمونه بتلك الصواريخ والاسلحة الصدئه اللتي عفى عليها الزمن
مهما طرحتو ومهما نعتو جيل المفكرين والمصححين ومنتهجي مبداء الوسطيه اللتي بالاصل قام عليها الاسلام واستمد قوته منها ابان سيطرة الجيوش الاسلامية على مشرق الارض ومغاربها
فوالله لاتجديكم نفعا فعلا رسلكم رياح التصحيح والتغيير قادمة لامحاله العلمانيه الغربية لاتمت لما يقوم فيه مفكرين ومصححينا ومنتهجي الفكر الوسطي باي صله فعلا رسلكم ياقوم فالشعب والدولة استوعبو الدرس جيد من ايام الفكر الرهباني ومنطق الملالي والقديسين حيث هم من طبق الفكر الغربي الكنائسي بحذافيرة من استغل سماحة وطيبة ونزاهة فكر هذه الامة في تلك العصور الغابرة اللتي انتجها من نصبو انفسهم ان العالم الاسلامي كله نائم وغبي وهم من صحو فيه فكر الاسلام واتوني بمن تزعمو ذالك الفكر الصحو الان وماهو منطقهم بعد ان اصابو ماصابو من منافع الدنيا كيف تغير اتجاه فكرهم الصحو اذا كنا لانجزع من الحقيقه ولانمارس مصادرة حق الاخر في ابداء الراي والراي الاخر ونؤمن بمبداء الحوار والنقاش الهادف مهما كانت نتائجة مره فقط لكي نكتشف الحقيقة

((من يقصد عمل الخير خالص لوجه الله لاتثنيه قرارت ولاتعديلات الا اذا كان يحقق له اهداف شخصية فالخير يتجلا عنفوانه في مثل هذه المحاك)) اليس صحيحا ايه العقلاء من بني امتي
أخي الغلا... إسمح لي بالتعليق المختصر على... نقطتين هامتين بوجهة نظري على الأقل..
وأرجو أن يتسع صدرك لي لأن النقطة الثانية لا تتعلق بالموضوع بشكل مباشر ..ولكنها تصب في نفس المجرى الذي نتكلم عنه وإن كان على طريقة مختلفة..!
النقطة الأولى وهي تعقيب على كلامك والذي أشكرك من كل قلبي للمساهمة معنا فيه بهذا الموضوع وإبداء رأيك فيه بكل أريحيه..
أخي العزيز .. إن كلماتك مشحونة بالغضب الممتزج بالمرارة << هذا ماأحسسته فعذراً
ولكن ألا تعتقد معي أن النصح وتكراره مره تلو المرة أمر مرغوب بل واجب على كل مسلم ومسلمة وهو عمل الرسل من قبلنا والذين نالوا الثمار بمرور السنوات..
وعلى قولة المثل( كثر الطق ...)
أخي أنت تتكلم عن اناس يتخذون من جاكي بن شيراكي و جورجي بن واشنطن البوشي مشايخا لهم؟
هؤلاء مصابون بداء الفراغ, و لم يتجهوا الى الطريق المستقيم بل و زادوا انحرافا, و سلكوا طريق العبث بالثوابت... لكن ما يحزننا ان العلمانيه متغلغله في ديارنا وبشكل لا ينكره الا جاهل او منافق ووالله انهم يسبون الله تعالى علواً كبيرا عما يفترون ويسبون رسوله وخاتم الأنبياء والمرسلين عليه أفضل الصلاة والتسليم ويسعون حثيثين لنشر سمومهم في وسائل الاعلام وخصوصا الجرائد والمجلات ... ولا ننسى أيضاً الشبكة العنكبوتية والعالم الرقمي الذي أستطاعوا من خلاله التمركز وإثارة الشبه والفتن...
لذا وجب على كل عاقل فاهم يغار على دينه ومحب لربه ونبيه أن يواجه هؤلاء كلما سنحت له الفرصة وأن ينغص عليهم أجوائهم ويفشل مخططاتهم ويحذر من أفكارهم..
فالإسلام فعلاً دين وسطيه ولله الحمد وهو أقوى من أن تتعرض له العلمانية المبتذله
واصحابها الذين يتوجه فكرهم إلى المفسدة وإشاعة الرذيلة لأنه جاف وينحدر الى الحضيض . أما الدين الاسلامي فسوف يكون نبعة صافى نقى واضح لالبس فيه ..
ويجب أن يعلم الجميع وخصوصاً دعاة العلمانية أن الله تعالى لن يقبل غير الإسلام ديناً ولذا يجب عليهم مراجعة أنفسهم ومعتقداتهم النتنه والله المستعان.
:::::::::::
و
النقطة الثانية والتي أدعو الله أن تتقبلها مني كنصيحة من أخت محبة لك في الله..وأن لاتغضب منها..
ألا وهي:
(تــوقــيــعــك)
أخي الغلا
أنا لست مع أسامة بن لادن أبداً وضده إذا كان هو حقاً خلف تلك الفتن الحاصلة في الأمة الإسلامية
وأنا ضد إنحراف الشباب وغلوهم وإبتعادهم عن طاعة ولي الأمر
لــكــن
ياأخي لاتحكم على أحد بالنفاق لأن الله هو علام الغيوب وهوأعلم بمن أتقى
لـــذا
لا تكن معه وانكر هذه التصرفات ووضح مخاطرها وأنصح بالمعروف
لــكــن
لا تحمل نفسك ماليس لك به طاقة ... وأبرأ بنفسك من هذه الشبهات..
والسلام ختام*
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 21-05-2005, 08:24 AM   #14
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
البلد: الركن الغربي من القلب الكبير السعودية
المشاركات: 394
قوة التقييم: 0
ابو مشاري is on a distinguished road
للأسف أصبحنا في زمن الفتن وأصبح العاقل حيرانا لكثرة ما نراه من تضارب في الآراء و إعتداد كل برأيه جريا وراء مصلحة دنيوية.

بعد أن كنا أمة وسطيا أصبحنا لا نؤمن بالوسطية. إما تشدد كامل أو إنفلات كامل لا توسط بينهما، إلا من رحم ربي.

بعد أن دقت أوروبا مسمارها في نعش الرجل المريض بدأت بإعادة تطبيق سياسة فرق تسد، وظهر كردة فعل لهذا الشئ حركات تشددية دينية تحارب هذه الخطة، لكن للأسف ما حصل أن هذه الحركات أخطأت الطريق في الدفاع عن العقيدة والنفس و تعاملت بمفهوم أبعد الناس عنهم واصبحت هناك فجوة بين أهل الساسة والعامة من جهة و بين تلك الحركات من جهة أخرى.

إستغل الغرب هذه الحركات والفجوة الحاصلة لتأييد وجهة نظره مما تسبب في ظهور فرقة اللادينية والتي نفرت من التوفيق بين الدين و السياسة مع أن الدين الإسلامي جامع شامل و سياسة ربانية.

بدأ حينها الغرب بتطبيق الجزء الثاني من خطته و هي وضع مباهج الدنيا في ديار العرب واول هذه المباهج كانت الترفيه الذي أدى إلى تحليل المحرمات وإبتداع امور لم تكن في ديننا، وكان سلاحه هذه المرة المال والمادة. كل أصبح يلهث سعيا وراء المادة بأي وسيلة وطريقة فإنتشرت الرشاوي وبيع الجسد مقابل حفنة من المال للححظة سعادة. حتى أصبح هذا الشئ طبيعيا في بلاد الإسلام إلا قلة تحاول التوازن بين أمور الدين والدنيا.

دخلت بعد هذا المرحلة الثالثة وهي المخدرات نشرها الغرب بين أبناؤنا بطرق ذكية مستغلا فيها اللاتوازن بين الجيل الصاعد والذي أصبح لا يدري أين يقف بين الأطراف المتناحرة، كلا معتد برأيه لا يقبل النقاش مع الآخر وضاع بسبب هذا أبناؤنا وأصبحوا يبحثون عن النسيان بواسطة اللجوء للمخدرات.

انتهى الآن بالمرحلة الثالثة و هي تغريب الإسلام مستخدما أدوات بشرية تدعي الإسلام والله أعلم (لكي لا يقال عني أني أحكم بما لا أعلم) وهي إما أن تكون صادقة واخطأت الطريق بالتشدد أو فرق بتمويل غربي لتشويه الصورة السماوية للإسلام عن طريق تكوين جماعات تحارب تحت ما يسمى بمظلة الإرهاب فظهرت مجموعات مثل الطالبان انتهجت إسلوب العنف تحت مسمى التطهير، وكانت إما أنها تقوم بعمليات تظهر الإسلام على انه دين دموي أو أن تجري عمليات تخريب تحت إسمها وهي لا تنفي هذا أو تثبته.

يعلم الله ماذا ستكون الخطوة الثالثة لكن خوفي أن ندخل في مرحلة تغريب القرآن وهذا مذكور في الأثر ( هذا أوان يرفع فيه العلم ، فقال له زياد بن لبيد : كيف يرفع العلم وقد قرأنا القرآن ؟ فوالله لنقرأنه ولنقرئنه نساءنا ، فقال له : إن كنت لأحسبك من أفقه أهل المدينة ، أوليست التوراة والإنجيل عند اليهود والنصارى فماذا تغني عنهم ؟)
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ابو مشاري غير متصل  
قديم(ـة) 21-05-2005, 12:48 PM   #15
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
أخوي الفراج أنا ماأدري ليه كل هاليأس هذا ؟!!
أنا معاك إن الغرب عدو قوي لكن موبالصورة اللي أنت متصورها ...
بالعكس أنا برأيي إنك عطيتهم حجم أكبر من واقعهم الفعلي .. وهم أقل من كذا بكثير...
وصدقني الخطر الحقيقي دائماً يكون من الداخل ...!
عموماً فيه مقالة أعجبتني قريتها اليوم الصباح لإبراهيم الصافي في( رسالة الجامعة) بعنوان ... {أعـداء الـنـفس نحن. لا هُـمُ !!}..
وإن شاء الله أبحاول أكتبها الليلة في هذا الموضوع ...
وبجد ليتك تقراها ياخوي بتأني ... وبوقتها لكل مقام مقال...!
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 21-05-2005, 01:29 PM   #16
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
البلد: الركن الغربي من القلب الكبير السعودية
المشاركات: 394
قوة التقييم: 0
ابو مشاري is on a distinguished road
ليس يأسا ما كتبته بل هو توضيح لصورة الطرف الآخر. وليس إستهانة بنا لكن تنبيها لما يستخدمه الغرب من طرف للتفتيت.

هناك فرق كبير بين اليأس وبين معرفة من هو عدوي. وأنا عندما كتبت لم أكتب لأسبب اليأس وعذرا إن إستشفيتي من كلامي ان لا أمل وأن علينا الإستسلام. بل بالعكس بعد معرفة أسلحتهم و طرقهم يجب علينا دراسة سبل الدفاع التي نحتاجها لندافع و ننظف مجتمعنا من ما زرع به من سموم وممن يدعي أنه يعمل بإسم الإسلام ليخرب ما نبنيه ليرجعنا إلى عصر الظلمات. وهذا ما يستوجب أن تكون أول كلماتنا لهؤلاء لا وألف لا ولن نسمح لكم بتدميرنا فإبقوا في كهوفكم فلا مكان لكم بيننا
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل ابو مشاري; بتاريخ 21-05-2005 الساعة 01:35 PM.
ابو مشاري غير متصل  
قديم(ـة) 21-05-2005, 03:55 PM   #17
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
هلا أخوي الفراج من جديد..
وعذراً على فهمي الخاطىء الذي لمسته من كتابتك...
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفراج
هناك فرق كبير بين اليأس وبين معرفة من هو عدوي. وأنا عندما كتبت لم أكتب لأسبب اليأس وعذرا إن إستشفيتي من كلامي ان لا أمل وأن علينا الإستسلام. بل بالعكس بعد معرفة أسلحتهم و طرقهم يجب علينا دراسة سبل الدفاع التي نحتاجها لندافع و ننظف مجتمعنا من ما زرع به من سموم وممن يدعي أنه يعمل بإسم الإسلام ليخرب ما نبنيه ليرجعنا إلى عصر الظلمات. وهذا ما يستوجب أن تكون أول كلماتنا لهؤلاء لا وألف لا ولن نسمح لكم بتدميرنا فإبقوا في كهوفكم فلا مكان لكم بيننا
لا فض فوك...
وكلامك هذا هو عين الصواب...
وهناك حكمة تقول:
يجب أن لا نهمل حقيقة العدو حتى لا نستهين به.. وبذات الوقت لا نهول قوته حتى لا نهابه ونخشاه..
::::::::::::::::::
ومع إن الموضوع يتكلم عن الخطر الداخلي (خطر العلمانيين) وهو الخطر الحقيقي إلا إنني كتبت مقالة أعجبتني تتكلم عن الغرب ومناسبة كتابتي لها هو ردك آنفاً...
حتى إنني لم أنتظر للمساء بل كتبتها الآن..
:::::::::::::::::::
السبت الموافق13 ربيع الآخر1426هـ العدد865
رسالة الجامعة :صفحة6
أعـداء الـنـفس نحن. لا هُـمُ !!..
الحضارة الغربية ليست وباءً,أو بكتريا تحدث تلوثاً سريعاً وهائلاً في كل أوعية العالم,وليست ماكينة لضخ السموم في شرايين الآخر,هذه نظرة غير أمينة ترميها عين عمشاء,لأنها ُتغلَّب السلبي على الإيجابي,بل وتلغي الإيجابي تماماً من معطيات ثقافة الآخر..فتلك الحضارة لا تتعمد وضع قمامتها ُقبالتنا ليحملها الريح إلينا,فنسُفُّ ذراتها ونتلوث بها وتعتل صحتنا إلى حد الموت كما ُيخيّل إلينا,بل نحن الذين حملنا القشور إلى بلداننا,قشور العلم والأدب والفن والقيم والسلوكيات,واستخدمنا نفس مسمياتهم ومفرداتهم السياسية والثقافية في إعلامنا,وقد لا نبارح حمى المنطق إن قلنا إن معظم برامج فضائياتنا,وطروحاتنا الاقتصادية,ونظرياتنا الأدبية والنقدية والفنية,لا تعدو أن تكون (النعجة دولي),أي استنساخ حقيقي لإبداعاتهم في هذه المجالات.ولننظر على أجسادنا ماذا تلبس؟ماذا تنتعل؟بماذا تمنطق خواصرها؟بماذا تستحم؟بماذا تتعطر؟بماذا تنتقل؟ ماهي وسائل اتصالاتها ومواصلاتها؟كم من أجهزة الاستقبال الإعلامية والألكترونية تتكاثر داخل الغرف مثل اشعب المرجانية في البحار؟ حتى ربطات العنق وطلاء الأظافر ودهانات المنازل تعدُّ من عابرات الحدود.
العقل ياسادة هو ميزان الحكم لا الرغبات والأمنيات,فالمدنيات الغربية هي التي تصنع حياتنا, ولا يمكن أن نحكم عليها بمشاعرنا,لأنها ُتسفّه مبادئنا وتزدريها,نحن نعلم ذلك منذ الحقب الاستعمارية,فماذا فعلنا لنذود عن إرثنا الحضاري العلمي والإنساني والقيمي الذي جاءتنا به رسالتنا المحمدية الشريفة,ذلك النور الذي انبثق ليضيء السماوات والأراضين..؟كيف نخاطب الغرب؟كيف نقنعه بأننا أصحاب رسالة صاحة لهم إذا أصغوا إليها ودرسوها وفهموها؟الحضارة الغربية تدرس وتبحث وتصل إلى المعلومة,ثم تحيطها بسياج يمنع تسربها_حقوق ملكية_أو انتقالها إلا بما تأذن به,إنها تملك المعلومة,وتسمح لنا فقط باستهلاك معطياتها,والاستفادة من نتاجها,وشعوبنا الإسلامية تعشق السياسة لا العلم,والتقليد لا الريادة,والاستهلاك لا الإنتاج.
رسائلنا أو خطابنا الإعلامي هو وسيلتنا إلى الذهنية الغربية التي لا تأبه للانفعالات والاحتجاجات والصراخ الخالي من المضامين...ولعلي أورد هنا بعض التوصيات القيمة التي أودعها الدكتور محمد أمين توفيق ُصلب دراسته المنشورة في العدد141 من مجلة (التربية)بعنوان: (إعداد الرسائل الإعلامية وآليات تطويرها في البلدان الإسلامية) ...أوصت الدراسة باعتماد الخطاب الأخلاقي المرتكز على أسس ديننا الحنيف في مخاطبة الغرب,وبناء خطة إعلام مشترك بين الدول الإسلامية كافة,وتبني إنتاج إعلامي مشترك بين المنظمات العربية والإسلامية,وتنظيم مسابقات تختار أفضل أنواع هذا الإنتاج وتعميمه إسلامياً وعالمياً,وتطوير أسلوب الخطاب مع الغربيين وإقناعهم بأن الإسلام دين وحياة,وحث المصارف الإسلامية والمستثمرين المسلمين على تمويل برام للتوعية بالإسلام في كل مكان,وزيادة المساحة المخصصة للأنشطة الإسلامية في نشرات الأخبار العربية والعالمية,وإنشاء اتحاد للكتاب واصحفيين والإعلاميين الإسلاميين لتعزيز الخطاب للآخر ولتوحيد الرؤى الإعلامية بين البلدان الإسلامية...وغير ذلك من التوصيات المهمة.
إبراهيم الصافي
::::::::::::::::::::::::::::::
لا أعــلم ولــكن حقيقة الموضوع أعجبني وشدني إليه بقوة..وذكرني بأننا مسلمين أبناء مسلمين ونحمل رسالة سامية يجب أن نبلغها للعالم أجمع ..وهي الدعوة في سبيل الله كما كان يفعل سلفنا الصالح رحمهم الله*
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 21-05-2005, 05:19 PM   #18
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
البلد: الركن الغربي من القلب الكبير السعودية
المشاركات: 394
قوة التقييم: 0
ابو مشاري is on a distinguished road
هنا نقاط هامة في المقال للإستاذ الفاضل إبراهيم الصافي فهو يشير إلى أمور تحدثت عنها في ردودي إما بطرق مباشرة أو غير مباشرة.

دعيني اعيد صياغة ما توصلت إليه من مفاهيم وأضيف بعض الإضافات لعلك توافقيني الرأي في بعضها أو كلها حسب إجتهادي في إيضاحها

أولا: خوف البعض من تقبل الحضارة الغربية ونفورهم من التعامل معها على الرغم من أنها واقع موجود وكان الأجدى قبول وجودها و دراستها ثم النظر في أخطاؤها و معالجة الأخطاء بدلا من رفضها من البداية ومحاولة بترها. هذا أوجد لدى الفئة الأخرى إحساسا بأن هناك من يحارب عجلة التقدم و يصر على أن نقف عند حد معين لا نتجاوزه وجعلهم كردة فعل ينهلون الحضارة الغربية بحسناتها و سيئاتها.

ثانيا: الحضارة الغربية الحالية بعد إلغاء دور الكنيسة أصبحت تعتمد على العقلانية دون الإقتناع بالمسلمات الإلهية وهنا يكمن الفرق بيننا وبينهم فهناك مسلمات لا نفكر حتى بالمجادلة فيها وأضرب هنا مثالا قصة المعراج فنحن نؤمن بمصداقية القصة بلا جدال بينما لو رويتها لغربي لما صدقها وأخذ بها كإحدى المسلمات، ما السبب لأننا مازلنا نحتفظ بالوازع الديني الذي يؤمن بما قاله نبينا المصطفى عليه الصلاة والسلام ونصدق به مثلما صدق به أبوبكر الصديق رضي الله عنه عندما قال إؤمن به في أمر السماء أفلا اؤمن به في أمر الأرض أو كما قال رضي الله عنه.

ثالثا: المفهوم الخاطئ لمضمون التوكل، فالرسول عليه الصلاة والسلام قال " إعقلها وتوكل" ولم يقل توكل فهو في هذا أمرنا بالسعي وترك النتائج لله عز و جل، أما ما يحدث من البعض فأنه يجلس القرفصاء و يقول الله هو الرازق فلنترك الأمر كله تفكيره و سعيه ونتائجه لله عز و جل.

هذه سلبيات و أمور تحدث من البعض منا سببت في نشوء مجموعة اللادينية والتي تؤمن بالمفهوم الغربي للتطور وأقصد به العقلانية وسبب هذا كما أسلفت هو الفجوة التي حصلت بسبب التشدد والمفهوم الغير صحيح للإتكال، فأصبحت هذه المجموعة تنظر بعين الإعجاب إلى التطور الدنيوي الحضاري للغرب و تبتعد شيئا فشيئا عن الإيمان بالمسلمات حتى وصلت لأن يتفوه البعض بكل صفاقة وللأسف عن أن قصة الإسراء والمعراج غير منطقية لأن العقل البشري لا يصدقها.

للأسف حوار التواصل مفقود بين الفئتين الفئة المتشددة والفئة التي إنجرفت نحو اللادينية والإيمان بالعقلانيات مقابل المسلمات، مع أننا ومن المفترض أن نكون امة العلم والقراءة والإطلاع والعقلانية الإسلامية لأن أول كلمات الله عز و جل لنبي الأمة عليه أفضل الصلوات والتسليم كانت إقرأ والله عز وجل يأمرنا في كتابه المحكم المنزه عن الأخطاء أن نتدبر في خلقه و علمه و هندسته للكون وللبشرية والتي لو اننا تعمقنا و تدبرنا في ما في القرآن الكريم من آيات الله عز و جل لوجدنا الكثير من التفاسير لما يحدث الآن وما يجري في الكون
أولم يجد رواد الفضاء إنشقاق القمر والذي تحدث عنه الله عز وجل في القرآن الكريم وقال اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ.
أولم يكتشف العلماء جريان الكون والقرآن يقول لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ
كل هذا يدعونا للتدبر و التفكير في أمور الكون و قدرة الخالق عز وجل لنؤمن بالمسلمات الربانية وبما أعطانا الله عز و جل من عقل لنفكر بما له من قدرات يعجز عن تفسيرها العقل البشري، لكن وفي نفس الوقت نؤمن بأن الله عز و جل أعطانا الخلافة في الأض لنتعلم و نكتشف ما يميزنا عن غيرنا من المخلوقات.

هذا ما يوجب أن يجعل خطوتنا الأولى الربط بين العلم والإيمان وأن الله ماخلقنا في الكون هباءا بل لنعبده ولنعمل ونتعلم والعلم والعمل عبادة. ولكن لكي نتعلم يجب أن نعيد النظر في طريقة تعليمنا لنستطيع أن نأخذ قدر إستيعابنا بدلا من ملء الكأس حتى تفيض فلا نستفيد مما فاض من الكأس ونجد صعوبة في شرب مافي الكأس.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ابو مشاري غير متصل  
قديم(ـة) 22-05-2005, 05:33 AM   #19
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفراج
للأسف حوار التواصل مفقود بين الفئتين الفئة المتشددة والفئة التي إنجرفت نحو اللادينية والإيمان بالعقلانيات مقابل المسلمات، مع أننا ومن المفترض أن نكون امة العلم والقراءة والإطلاع والعقلانية الإسلامية لأن أول كلمات الله عز و جل لنبي الأمة عليه أفضل الصلوات والتسليم كانت إقرأ والله عز وجل يأمرنا في كتابه المحكم المنزه عن الأخطاء أن نتدبر في خلقه و علمه و هندسته للكون وللبشرية والتي لو اننا تعمقنا و تدبرنا في ما في القرآن الكريم من آيات الله عز و جل لوجدنا الكثير من التفاسير لما يحدث الآن وما يجري في الكون
أولم يجد رواد الفضاء إنشقاق القمر والذي تحدث عنه الله عز وجل في القرآن الكريم وقال اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ.
أولم يكتشف العلماء جريان الكون والقرآن يقول لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ
كل هذا يدعونا للتدبر و التفكير في أمور الكون و قدرة الخالق عز وجل لنؤمن بالمسلمات الربانية وبما أعطانا الله عز و جل من عقل لنفكر بما له من قدرات يعجز عن تفسيرها العقل البشري، لكن وفي نفس الوقت نؤمن بأن الله عز و جل أعطانا الخلافة في الأض لنتعلم و نكتشف ما يميزنا عن غيرنا من المخلوقات.

هذا ما يوجب أن يجعل خطوتنا الأولى الربط بين العلم والإيمان وأن الله ماخلقنا في الكون هباءا بل لنعبده ولنعمل ونتعلم والعلم والعمل عبادة. ولكن لكي نتعلم يجب أن نعيد النظر في طريقة تعليمنا لنستطيع أن نأخذ قدر إستيعابنا بدلا من ملء الكأس حتى تفيض فلا نستفيد مما فاض من الكأس ونجد صعوبة في شرب مافي الكأس.
الفراج
نــعــم ونـعـم ونــعــم هــذا هو الواجب علينا أن نكونه...
صدقت أخوي وألف شكر على هذا الطرح المميز والأفكار النيرة ... فبارك الله فيك ونفع بك ورزقك جنة الفردوس من غير حساب*
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19