عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 01-09-2011, 09:19 AM   #41
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
البلد: السعودية
المشاركات: 1,649
قوة التقييم: 0
كبررررررياء is on a distinguished road
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هاذي سواليف ماتنقال الله يصلحك ههههههههههههههههههههه مسوي مفكر الاخوو ههههههههههه .. عليكم مواضيع وافكار ما ادري من وين تجيبونها ...
__________________
"اللهم اجعل حياتي زيادة لي في كل خير، واجعل موتي راحة لي من كل شر"

((بحفظ الرحمن 24 / 2 / 1434 ))
كبررررررياء غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 01-09-2011, 09:53 AM   #42
Banned
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
البلد: ....................
المشاركات: 1,558
قوة التقييم: 0
مــعجزة is on a distinguished road
في البداية أحب أهنيك ع طرحك لهذا الموضوع "الحساس" ومدى حرصك ع شبابنا وفتياتنا ..

إقتراحك جميل وفي محله .. لكن السؤال .. هل المجتمع سيتقبل مثل ذلك .؟!
هل سينظرون إلى هذا الموضوع من جانب إيجابي .؟! وبدون وسوسة وتخيلات "مستقبلية" ..!!
من الصعب .. أن أحكم ع فتاة .. من خلال شوفة "قصيرة" الزمن ..!
هل هي تناسبني وتناسب تفكيري وشخصيتي .؟!!!
قد ياتي سائل ويسأل .. طيب أهلك أخبرهم بـ المواصفات التي تريدها ومن ثم يتم البحث عنها ويجدونها لك ..!
رد عليه .. بأن أنا أريد أن أختار زوجة أرتاح لها وترتاح لي .. الأهل لا أستطيع أن أعطيهم الثقة الكاملة ..!
لأن أي شخص ماراح يختار إلا اللي هو جايز له .! يعني لو أنا دخلت مطعم ماكدونالدز وجاء واحد من أخوياي وقالي وش تبي تطلب .. قلت أبي همبرجر .. وإختار لي بيج ماك بناء ع رغبته .!! وما جازتلي خخخ
ومن بعده طلبت .. سبايسي خخخ بناء ع رغبتي وجازت لي ..!

إذا كان الدين يحرم هالشيء .. ولايبيح إلا الشوفة الشرعية .. فــ الله أبخص بــ خلقه ..!
لكن إذا كان من حرم مثل ذلك .. وهو في الأصل حلال .. فــ الله يسامحه ع مافعله بــ نفوسنا ..!

أريد دليل يدل ع النظرة الشرعية .؟! ويحرم غير ذلك ..
مــعجزة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-09-2011, 09:53 AM   #43
مشرف المنتدى الدعوي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
البلد: الرس
المشاركات: 11,074
قوة التقييم: 27
سابح ضد تيار will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسباني مشاهدة المشاركة
الفكره حلوه بس تفكير السعودي قذر مستحيل يصفي نيته

اصلحك الله انتبه انت سعودي وكيف تكون حلوه وربنا الذي ستقف انت وانا والجميع امامه يوم القيامة لايرضى هذا العمل
__________________
تاريخ 1437/12/17. هو تقاعدي المبكر. حيث قضيت عشرين سنة بالتعليم عشر سنوات مدير. وعشر. سنوات معلم فالحمد. الله الذي يسر. أمري وأكرمني
سابح ضد تيار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-09-2011, 10:13 AM   #44
مشرف المنتدى الدعوي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
البلد: الرس
المشاركات: 11,074
قوة التقييم: 27
سابح ضد تيار will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الخاطوف مشاهدة المشاركة
حقيقة انا لم افهم المقصود

هل الشاب يجالس الفتاة ببيت ابيها ؟؟؟ [ ولا يكون ذلك الا بمعرفة الوالدين ويكون بمنزل الفتاة ...والجلوس مع بعضهما ...وتبادل الاحاديث ...بحدود الادب ...حتى يعرف كل واحد منهما الاخر طريقة تفكيرة ]....أهلا بك أبو محمد .....بالتاكيد في بيت أبيها ,,,,,وياليت تعطينا ...رأيك ....شكر ا على مرورك ....سيدي

اخي الكريم اظنك بكل تأكيد تعرف أن هذا الامر غير جائز والأمر الآخر لايوجد عاقل سيجعل ابنته سلعة يجلس معها ويحادثها شاب غريب عنها ولو كانت هذه الطريقة صحيحة لدلنا عليها النبي صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح والعلماء الامناء على الامة


أخي الكريم

اذا سلك الجميع الطريقة الصحيحة التي دلنا عليها الشرع الكريم فلن تكون هناك نتائج مؤسفة كما نشاهد

وكثرة الطلاق ليس بسبب عدم التفاهم بين الزوجين فقط بل لأسباب كثيرة


اخي المبارك القران والسنة كفيلان لنا بحياة جميلة اذا طبقنا مافيهما ولو كان مخالف لشهواتنا
__________________
تاريخ 1437/12/17. هو تقاعدي المبكر. حيث قضيت عشرين سنة بالتعليم عشر سنوات مدير. وعشر. سنوات معلم فالحمد. الله الذي يسر. أمري وأكرمني
سابح ضد تيار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-09-2011, 10:22 AM   #45
Banned
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
البلد: ....................
المشاركات: 1,558
قوة التقييم: 0
مــعجزة is on a distinguished road
نسيت أن أضيف نقطة هامة جدا ألا وهي :
ثقافة الولد لأمور الزواج وكذلك البنت ..!
يجب قبل الزواج أن يثقفوا أنفسهم بـــ الكتب المفيدة والتجارب من المتزوجين ..
مــعجزة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-09-2011, 10:24 AM   #46
Banned
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
البلد: ....................
المشاركات: 1,558
قوة التقييم: 0
مــعجزة is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سابح ضد تيار مشاهدة المشاركة
اخي الكريم اظنك بكل تأكيد تعرف أن هذا الامر غير جائز والأمر الآخر لايوجد عاقل سيجعل ابنته سلعة يجلس معها ويحادثها شاب غريب عنها ولو كانت هذه الطريقة صحيحة لدلنا عليها النبي صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح والعلماء الامناء على الامة


أخي الكريم

اذا سلك الجميع الطريقة الصحيحة التي دلنا عليها الشرع الكريم فلن تكون هناك نتائج مؤسفة كما نشاهد

وكثرة الطلاق ليس بسبب عدم التفاهم بين الزوجين فقط بل لأسباب كثيرة


اخي المبارك القران والسنة كفيلان لنا بحياة جميلة اذا طبقنا مافيهما ولو كان مخالف لشهواتنا
عزيزي سابح ضد التيار .. لو تكرمت أبيك تجيب لي أدلة توضح كلامك من القرآن والسنة ..
مــعجزة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-09-2011, 10:27 AM   #47
مشرف المنتدى الدعوي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
البلد: الرس
المشاركات: 11,074
قوة التقييم: 27
سابح ضد تيار will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسباني مشاهدة المشاركة


زواج السعوديه شختك بختك





طريقة الزواج , هذه الطريقة المبتكرة العجيبة في آليتها المضحكة .

نرى الشاب يمر بمراحل مراهقة متقلبة لا يعرف فيها الأنثى وطبيعتها وإنسانيتها بسبب المجتمع الذكوري الذي يعيش به , وإذا أراد التعرف عليها يمارس كل شي ممنوع للوصول لها من خلال السفر للجنس فقط , والغزل الذي يتخلله وعوداً من الشاب بالزواج وهو كاذب لأنه يراها في داخله فتاة سيئة الأخلاق , هكذا يراها هذا المعتوه , إلى مشاهدة الأفلام الإباحية , وبالتالي لم يمر في حياته أنثى الا لهدف واحد وهو الجنس , وايّ جنس ..!!
يدخل بعدها الجامعة أو الكلية العسكرية او المعهد او المدرسه وهو مستمر بمحاولاته البائسة لاكتشاف هذه الأنثى للعبث بها , فهو لا ينظر الى هذه الانثى الا بنظرة جنسية فقط لا غير , ومن ثم يتخرج و يتوظف ومن ثم تبدأ المطالبات من أهله بالزواج , ويطلبون منه فقط الانتظار حتى يجدون (هم ) له بنت الحلال .

تبدأ رحلة البحث المضني عن الزوجة لهذا الشاب المختل في فهمه للإنثى , يجد خلالها أهل الشاب بنت الحلال , بعد أن وضعوا له عدة خيارات بين عدة فتيات ويبدأ هو بوضعهن في المنخال إلى أن تسقط واحدة من المنخال ويختار التقدم لها , سواء أكانت قريبه له أو ليست من أقربائه , ومن ثم يذهب الوالد مع ابنه ليطرق باب والد الفتاة .
يدخل الشاب ووالده , ويطلبون البنت من والدها , غالباً يطلب والد الفتاة فترة من الوقت ليرد عليهم بالجواب والموافقة النهائية .

تأتي الموافقة النهائية من والد الفتاة البائسه التي تم اختيرها من هذا الشاب بينما هي لم تختره بل اتى اليها وهي لا يوجد امامها خيرات كثيرة , فاما ان تقبل بهذه المهزلة والا ان تجلس وتنتظر على أمل أن يُطرق الباب عليها مرة اخرى .
يطلب الشاب من والد الفتاة ان يشاهدها ( تحت بند ما يسمى النظرة الشرعية )، وهنا يكون الشاب أمام أمرين :
*إما أن يوافق والد الفتاة على الشاب ويطلب من البنت الدخول عليهم في المجلس ليشاهدها الشاب .
*وإما أن يرفض والد الفتاة ويقول " ماعندنا ذا الامور , يقولها بعين حارة"..!!

في الأولى البنت تكون ( كالسلعة ) , " وهي في كل الحالات تحت هذا الزواج كالسلعة " ولنفرض أنها ( مكيف ) أو ( ثلاجة ) يرغب الشاب في شرائها , وبالتأكيد فإن هذا الشاب سوف يتفحص هذه السلعة , إلا أن ( المكيف ) أو ( الثلاجة ) أكثر حظاً من هذه الفتاة , إذ أن المكيف والثلاجة عندما يقرر الشاب شرائهما لا تحكمه النظرة الجنسية ليقرر بشكل نهائي شرائهما , بل عقله هو من يقرر . أما الفتاة , فإن الشاب في هذه اللحظات البسيطة والدقائق المعدودة التي يشاهد فيها الفتاة تحكمه النظرة الجنسية , في هذه اللحظة عقله ليس هو من يقرر بقدر ماهو قرار نابع من الغريزة الجنسية الثائرة بداخله , إذ أن هذا الشاب رأي فتاة غربية عنه , وعقله الباطن يقول له ( هذه سوف تصبح لي , ملكي , حلالي ) , وبعد ذلك يأتي القرار النهائي من هذا الشاب ( بالموافقة قائلاً , موافق , موافق )..!

في الثانية , إذا رفض والد الفتاة أن يشاهد الشاب ابنته , ينتهي الموضوع برفض الشاب إذا كان شجاعاً ويلغي خطبته لهذه الفتاة , او ربما يوافق ولا يشاهد زوجته إلا في ليلة الدخلة , وهنا أيضا ندخل في موضوع آخر ومحاولات لفهم كل واحد منهما الآخر , ويبدؤن بليالي مرتبكة غير مفهومة وكل واحد ( يتحسس ) صاحبه . وتدور في ذهن كُلا من الشاب والفتاة أفكار كثيرة تتمحور حول ماذا يريد الطرف الأخر مني ؟!! هل لو قلت له كذا هل سيغضب ؟؟! هل لو قلت له كذا هل سيفهمني .. ؟!!وتبدأ الأيام الأولى وربما الشهور الأولى بجس النبض لكل طرف منهما للآخر ..!!

أين المهزلة في الموضوع ؟؟

تكمن المهزلة في يلي

إذا شاهد الشاب الفتاة ولم يجدها جميله فهو أمام أمرين :
* إما يجامل والده ووالد الفتاة ويقبل بالزواج منها وهنا تكون البداية ( خاطئة ) , لأنه اختار إنسانه غير مقتنع بها وستبدأ المشاكل فيما بعد .
*وإما يرفض الزواج منها بسبب أنها ليست جميله , وهنا لا أظنكم تجهلون مثل هذا الرفض على نفسية الفتاة والتي ستتمنى بأن الأرض انشقت وبلعتها ولم تتعرض لمثل هذا الموقف .

إذا شاهد الشاب الفتاة ورآها جميلة فهو أمام أمر واحد فقط في الغالب :
* وهو إنه يوافق مباشرة , ويكون هنا القرار نابع من النظرة الجنسية فقط , فالشاب لا يريد أن ( تفلت ) هذه الفتاة منه . وينسى الشاب وقتها أن الحياة الزوجية ليست فقط جنس بل مشاركة أبدية في الحياة بحلوها ومرها وايجابياتها وسلبياتها , وينسى ايضاً العوامل الأخرى المهمة التي يجب آخذها في الاعتبار كالتوافق الفكري والنفسي بينهما , وهذه الأمور والأسس السليمة في ناجح الزواج في مثل هذه الحالة التي يوافق فيها الشاب مباشرة لانه راي فتاة جميلة امامه في غرفة مقاسها 4×4 بوجود والداها , بالتأكيد انها ستكون ( معدومة ) ..!!

لماذا هذه المهزلة التي تكون فيه الفتاة هي الضحية في الغالب ؟

لقد فرضت الصحوة هذا النوع من الزواج الغريب في محاولة منها ( لترقيع ) المهزلة الأخرى والسابقة التي اخترعتها تحت مسمى ( الاختلاط ) و ( غطاء الوجه للنساء ) , وحرمت الناس في الاندماج في بعضهم البعض بصورة طبيعية يحكمها القانون الذي يحمي كل طرف من الاعتداء على الأخر , ويتعرف الناس على بعضهم البعض بحرية تامة واقتناع كامل منهم على الاخرين .

اليوم نرى الكثير من الفتيات وصلن لمرحلة العنوسة بسبب ظلم المجتمع لها , والشاب لم يعد يرضى بهذه المهزلة , وعذرنا لفتيات السعودية أننا وهن ( ضحية ثقافة متأسلمة صحراوية ) جعلتنا مثل الأطرش في الزفة ننقاد فيها إلى المجهول ..!
وهنا , أؤكد أن المهر لم يكن مشكلة كبيرة تواجه الشباب , هذه المشكلة التي يدندن على بنو صحوة ويريدون إلقاء تهمة انتشار العنوسة عليها , إضافة إلى أننا نجدهم يتخبطون في تحليل كثرة مشاكل الطلاق كتخبطهم لتحليل ومناقشة ظهور الإرهاب لدينا , بقدر ما تكمن المشكلة في ( المجهول ) الذي سيقبل عليه الشاب بل و يسيطر على ( عقله ) قبل الزواج , ومن ثم الصدمة من واقع ( المجهول ) بعد الزواج والذي يكون مُرّاً ومخيفاً , ولذلك لا يبقى حل إلا الطلاق .
المهر لو كان بيد الشاب والفتاة اللذان تعرفا على بعضهما البعض من قبل في اجواء صحية وطبيعية لما اصبح مشكلة , ولكنه في ظل هذا الزواج الغريب اصبح يزايد به اولياء امور الفتيات لأنه سيكون (ضمان) من لعب هذا الشاب اذا لم تعجبه ابنته , وربما ايضاً وصل الامر الى ابعد من ذلك وهو ان يكون المهر لوالد الفتاة وليس لها وكأنه يبيعها ويتكسّب من وراها .



كذبوا وقالوا أن الحب يأتي بعد الزواج , وكذبوا وقالوا أن ننكرم المرأة .
اي حب هذا واي تكريم ؟!
إن الكلب - اعزكم الله - وهو الكلب , اذا اردت اجباره على اكل معين , فإنه يرفضه .
فما بالكم بالإنسان الذي يملك العقل والقلب والعواطف والاحاسيس الذي يُجبر على انسان اخر لا يعرفه , واذا قبل به فهو من أجل ان لا يقع ضحية العنوسة او التأخر في الزواج او ان لا يقع في انتقاد مجتمعه له .

إن نجاح بعض التجارب في الزواج التقليدي لا يعني انه ( بُني ) على أسس صحيحة , بل يجب أن يُبني الزواج على أسس سليمة وصحية (يلام فيها الشاب والفتاة وحدهما) إذا ما فشلت حياتهما , وليس مثل ما يحصل الآن الذي يكون فيه الفشل ليس منهما بقدر ماهو نابع من ثقافة أجبرتهما على بعضهما البعض .

والحقيقة بعد كل هذا / هي اننا لا نملك ( حرية اتخاذ القرار ) فيما هو صالح لنا او غير صالح , وانما نقاد كما تقاد الاغنام من قبل هذه الثقافة المتأسلمة الصحراوية .





في النهاية

اذكركم بحديث الرسول صلي الله عليه وسلم الذي يحمل في طيأته الكثير من المعاني الفلسفية الجميلة والسامية التي تفهم طبيعة النفس البشرية / الارواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف .

ويقول احد الشعراء /
حملت جـبال الحـب فيـك وإنني .... لأعجز عن حمل القميص وأضعف
وما الحب من حسن ولا من سماحة .... ولـكنه شي به النفس تكـلف

لاحظوا انني لم اتطرق الى ( ليلة حفلة الزواج ) والتي هي بحد ذاتها قصة اخرى , قصة اقرب الى الحزن والعزاء والبؤس والكآبة من الفرح والسرور والبهجة , الفرق البسيط بين الحالتين (العزاء والفرح ) ان الناس بدلاً من قولهم ( عظم الله أجرك , يقولون الف مبروك للعريس ) والا فالمظاهر تكاد ان تكون متقاربة بين العزاء وحفلة الزواج .



اعتذر من كل فتاة سعودية عندما قمت بتشبيهها بالمكيف والثلاجة , ولكن للآسف أن هذا هو الواقع المُر الذي لا تملك فيه من نفسها شيئاً .

تحية للعقلاء
كلام لايصدر من مريض القلب ويقيس الناس على نفسه او ما يملي عليه شيطانه

والا ليس كل الشباب هذه النظرتهم الى الزواج وليس كلهم سافر واعتبر الانثى لقضاء شهوة الجنس

ونسب الطلاق التي نعيشها بسبب تمسك الناس بالعادات والتقاليد وعدم تطبيق شرع الله تطبيقا صحيحا في موضوع الزواج
__________________
تاريخ 1437/12/17. هو تقاعدي المبكر. حيث قضيت عشرين سنة بالتعليم عشر سنوات مدير. وعشر. سنوات معلم فالحمد. الله الذي يسر. أمري وأكرمني
سابح ضد تيار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-09-2011, 11:51 AM   #48
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 276
قوة التقييم: 0
خلوووا is on a distinguished road
والله يا اخي التوفيق بيد الله اولا واخيرا
هل ابوي وابوك عملوا مثل هالكلام الي تقوله
هل انت وانا سوينا كذا هل ترضى لاختك او بنتك
ان تفعل هذا الكلام خصوصا اذا علمنا انه لا يوجد
بالشريعة ما يؤيد كلامك ولا احد سوى كذا في وقت
الرسول صلى الله عليه وسلم ولا من بعده الى يومنا
هذا مما يدل على بطلان وعدم شرعية هذا الكلام
ولا اصادر حريتك ولا رايك ولكن يجب ان يكون
غير مخالف للشريعة والا سيرفضه الجميع
احترم رايك ولكنه للاسف مخالف للشريعة
خلوووا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-09-2011, 11:57 AM   #49
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 484
قوة التقييم: 0
عاشق االقصيم is on a distinguished road
صدقت أخي الكرييم
__________________
نتمنى التوفيق للمنتدى الرس أكس بي
عاشق القصيم
عاشق االقصيم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-09-2011, 12:07 PM   #50
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 415
قوة التقييم: 0
الراااقي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسباني مشاهدة المشاركة


زواج السعوديه شختك بختك





طريقة الزواج , هذه الطريقة المبتكرة العجيبة في آليتها المضحكة .

نرى الشاب يمر بمراحل مراهقة متقلبة لا يعرف فيها الأنثى وطبيعتها وإنسانيتها بسبب المجتمع الذكوري الذي يعيش به , وإذا أراد التعرف عليها يمارس كل شي ممنوع للوصول لها من خلال السفر للجنس فقط , والغزل الذي يتخلله وعوداً من الشاب بالزواج وهو كاذب لأنه يراها في داخله فتاة سيئة الأخلاق , هكذا يراها هذا المعتوه , إلى مشاهدة الأفلام الإباحية , وبالتالي لم يمر في حياته أنثى الا لهدف واحد وهو الجنس , وايّ جنس ..!!
يدخل بعدها الجامعة أو الكلية العسكرية او المعهد او المدرسه وهو مستمر بمحاولاته البائسة لاكتشاف هذه الأنثى للعبث بها , فهو لا ينظر الى هذه الانثى الا بنظرة جنسية فقط لا غير , ومن ثم يتخرج و يتوظف ومن ثم تبدأ المطالبات من أهله بالزواج , ويطلبون منه فقط الانتظار حتى يجدون (هم ) له بنت الحلال .

تبدأ رحلة البحث المضني عن الزوجة لهذا الشاب المختل في فهمه للإنثى , يجد خلالها أهل الشاب بنت الحلال , بعد أن وضعوا له عدة خيارات بين عدة فتيات ويبدأ هو بوضعهن في المنخال إلى أن تسقط واحدة من المنخال ويختار التقدم لها , سواء أكانت قريبه له أو ليست من أقربائه , ومن ثم يذهب الوالد مع ابنه ليطرق باب والد الفتاة .
يدخل الشاب ووالده , ويطلبون البنت من والدها , غالباً يطلب والد الفتاة فترة من الوقت ليرد عليهم بالجواب والموافقة النهائية .

تأتي الموافقة النهائية من والد الفتاة البائسه التي تم اختيرها من هذا الشاب بينما هي لم تختره بل اتى اليها وهي لا يوجد امامها خيرات كثيرة , فاما ان تقبل بهذه المهزلة والا ان تجلس وتنتظر على أمل أن يُطرق الباب عليها مرة اخرى .
يطلب الشاب من والد الفتاة ان يشاهدها ( تحت بند ما يسمى النظرة الشرعية )، وهنا يكون الشاب أمام أمرين :
*إما أن يوافق والد الفتاة على الشاب ويطلب من البنت الدخول عليهم في المجلس ليشاهدها الشاب .
*وإما أن يرفض والد الفتاة ويقول " ماعندنا ذا الامور , يقولها بعين حارة"..!!

في الأولى البنت تكون ( كالسلعة ) , " وهي في كل الحالات تحت هذا الزواج كالسلعة " ولنفرض أنها ( مكيف ) أو ( ثلاجة ) يرغب الشاب في شرائها , وبالتأكيد فإن هذا الشاب سوف يتفحص هذه السلعة , إلا أن ( المكيف ) أو ( الثلاجة ) أكثر حظاً من هذه الفتاة , إذ أن المكيف والثلاجة عندما يقرر الشاب شرائهما لا تحكمه النظرة الجنسية ليقرر بشكل نهائي شرائهما , بل عقله هو من يقرر . أما الفتاة , فإن الشاب في هذه اللحظات البسيطة والدقائق المعدودة التي يشاهد فيها الفتاة تحكمه النظرة الجنسية , في هذه اللحظة عقله ليس هو من يقرر بقدر ماهو قرار نابع من الغريزة الجنسية الثائرة بداخله , إذ أن هذا الشاب رأي فتاة غربية عنه , وعقله الباطن يقول له ( هذه سوف تصبح لي , ملكي , حلالي ) , وبعد ذلك يأتي القرار النهائي من هذا الشاب ( بالموافقة قائلاً , موافق , موافق )..!

في الثانية , إذا رفض والد الفتاة أن يشاهد الشاب ابنته , ينتهي الموضوع برفض الشاب إذا كان شجاعاً ويلغي خطبته لهذه الفتاة , او ربما يوافق ولا يشاهد زوجته إلا في ليلة الدخلة , وهنا أيضا ندخل في موضوع آخر ومحاولات لفهم كل واحد منهما الآخر , ويبدؤن بليالي مرتبكة غير مفهومة وكل واحد ( يتحسس ) صاحبه . وتدور في ذهن كُلا من الشاب والفتاة أفكار كثيرة تتمحور حول ماذا يريد الطرف الأخر مني ؟!! هل لو قلت له كذا هل سيغضب ؟؟! هل لو قلت له كذا هل سيفهمني .. ؟!!وتبدأ الأيام الأولى وربما الشهور الأولى بجس النبض لكل طرف منهما للآخر ..!!

أين المهزلة في الموضوع ؟؟

تكمن المهزلة في يلي

إذا شاهد الشاب الفتاة ولم يجدها جميله فهو أمام أمرين :
* إما يجامل والده ووالد الفتاة ويقبل بالزواج منها وهنا تكون البداية ( خاطئة ) , لأنه اختار إنسانه غير مقتنع بها وستبدأ المشاكل فيما بعد .
*وإما يرفض الزواج منها بسبب أنها ليست جميله , وهنا لا أظنكم تجهلون مثل هذا الرفض على نفسية الفتاة والتي ستتمنى بأن الأرض انشقت وبلعتها ولم تتعرض لمثل هذا الموقف .

إذا شاهد الشاب الفتاة ورآها جميلة فهو أمام أمر واحد فقط في الغالب :
* وهو إنه يوافق مباشرة , ويكون هنا القرار نابع من النظرة الجنسية فقط , فالشاب لا يريد أن ( تفلت ) هذه الفتاة منه . وينسى الشاب وقتها أن الحياة الزوجية ليست فقط جنس بل مشاركة أبدية في الحياة بحلوها ومرها وايجابياتها وسلبياتها , وينسى ايضاً العوامل الأخرى المهمة التي يجب آخذها في الاعتبار كالتوافق الفكري والنفسي بينهما , وهذه الأمور والأسس السليمة في ناجح الزواج في مثل هذه الحالة التي يوافق فيها الشاب مباشرة لانه راي فتاة جميلة امامه في غرفة مقاسها 4×4 بوجود والداها , بالتأكيد انها ستكون ( معدومة ) ..!!

لماذا هذه المهزلة التي تكون فيه الفتاة هي الضحية في الغالب ؟

لقد فرضت الصحوة هذا النوع من الزواج الغريب في محاولة منها ( لترقيع ) المهزلة الأخرى والسابقة التي اخترعتها تحت مسمى ( الاختلاط ) و ( غطاء الوجه للنساء ) , وحرمت الناس في الاندماج في بعضهم البعض بصورة طبيعية يحكمها القانون الذي يحمي كل طرف من الاعتداء على الأخر , ويتعرف الناس على بعضهم البعض بحرية تامة واقتناع كامل منهم على الاخرين .

اليوم نرى الكثير من الفتيات وصلن لمرحلة العنوسة بسبب ظلم المجتمع لها , والشاب لم يعد يرضى بهذه المهزلة , وعذرنا لفتيات السعودية أننا وهن ( ضحية ثقافة متأسلمة صحراوية ) جعلتنا مثل الأطرش في الزفة ننقاد فيها إلى المجهول ..!
وهنا , أؤكد أن المهر لم يكن مشكلة كبيرة تواجه الشباب , هذه المشكلة التي يدندن على بنو صحوة ويريدون إلقاء تهمة انتشار العنوسة عليها , إضافة إلى أننا نجدهم يتخبطون في تحليل كثرة مشاكل الطلاق كتخبطهم لتحليل ومناقشة ظهور الإرهاب لدينا , بقدر ما تكمن المشكلة في ( المجهول ) الذي سيقبل عليه الشاب بل و يسيطر على ( عقله ) قبل الزواج , ومن ثم الصدمة من واقع ( المجهول ) بعد الزواج والذي يكون مُرّاً ومخيفاً , ولذلك لا يبقى حل إلا الطلاق .
المهر لو كان بيد الشاب والفتاة اللذان تعرفا على بعضهما البعض من قبل في اجواء صحية وطبيعية لما اصبح مشكلة , ولكنه في ظل هذا الزواج الغريب اصبح يزايد به اولياء امور الفتيات لأنه سيكون (ضمان) من لعب هذا الشاب اذا لم تعجبه ابنته , وربما ايضاً وصل الامر الى ابعد من ذلك وهو ان يكون المهر لوالد الفتاة وليس لها وكأنه يبيعها ويتكسّب من وراها .



كذبوا وقالوا أن الحب يأتي بعد الزواج , وكذبوا وقالوا أن ننكرم المرأة .
اي حب هذا واي تكريم ؟!
إن الكلب - اعزكم الله - وهو الكلب , اذا اردت اجباره على اكل معين , فإنه يرفضه .
فما بالكم بالإنسان الذي يملك العقل والقلب والعواطف والاحاسيس الذي يُجبر على انسان اخر لا يعرفه , واذا قبل به فهو من أجل ان لا يقع ضحية العنوسة او التأخر في الزواج او ان لا يقع في انتقاد مجتمعه له .

إن نجاح بعض التجارب في الزواج التقليدي لا يعني انه ( بُني ) على أسس صحيحة , بل يجب أن يُبني الزواج على أسس سليمة وصحية (يلام فيها الشاب والفتاة وحدهما) إذا ما فشلت حياتهما , وليس مثل ما يحصل الآن الذي يكون فيه الفشل ليس منهما بقدر ماهو نابع من ثقافة أجبرتهما على بعضهما البعض .

والحقيقة بعد كل هذا / هي اننا لا نملك ( حرية اتخاذ القرار ) فيما هو صالح لنا او غير صالح , وانما نقاد كما تقاد الاغنام من قبل هذه الثقافة المتأسلمة الصحراوية .





في النهاية

اذكركم بحديث الرسول صلي الله عليه وسلم الذي يحمل في طيأته الكثير من المعاني الفلسفية الجميلة والسامية التي تفهم طبيعة النفس البشرية / الارواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف .

ويقول احد الشعراء /
حملت جـبال الحـب فيـك وإنني .... لأعجز عن حمل القميص وأضعف
وما الحب من حسن ولا من سماحة .... ولـكنه شي به النفس تكـلف

لاحظوا انني لم اتطرق الى ( ليلة حفلة الزواج ) والتي هي بحد ذاتها قصة اخرى , قصة اقرب الى الحزن والعزاء والبؤس والكآبة من الفرح والسرور والبهجة , الفرق البسيط بين الحالتين (العزاء والفرح ) ان الناس بدلاً من قولهم ( عظم الله أجرك , يقولون الف مبروك للعريس ) والا فالمظاهر تكاد ان تكون متقاربة بين العزاء وحفلة الزواج .



اعتذر من كل فتاة سعودية عندما قمت بتشبيهها بالمكيف والثلاجة , ولكن للآسف أن هذا هو الواقع المُر الذي لا تملك فيه من نفسها شيئاً .

تحية للعقلاء
ارفع لك القبعة احتراما و تقديرا
لفكرك الذي يسبق عصره

انا احد ضحايا الزواج التقليدي
و اختيار الاهل الغبي

ضحكت علي اختي و خطبت لي بنت الله يستر عليها
لا اريد ان اتكلم فيها لكن ارى اني كنت استحق الافضل

و اخذت توهمني اختي بكل شي جميل و اني سوف اعيش حياة حلم مع الزوجة المنتظرة
هي لا تعرفها فقط صديقة صديقتها

و لانها مجهولة الشخصية و الشكل بالنسبة لي لانهم رفضوا النظرة

و استمرت فترة الملكة اربعة اشهر قبل الزواج
كنت فيها من اسعد الناس
كنت احلم بالعائلة و الابناء و الحياة الزوجية و الحب
و صحوت على الم المفاجأة في يوم الزواج

حيث بدأ الامر بالشكل حيث لم اتقبلها اطلاقا فقد كانت قبيحة لحد ما
فقررت البحث عن الجوانب الاخرى في شخصيتها لان ليس لها ذنب بما حصل

و لكن للاسف وجدت امرأة اقرب للمريضة النفسية

التي لاتهتم بنظافتها و لا باسلوبها

كانت لا تضع العطر الا اتوا اهلي لزيارتنا

اشياء و اشياء كثيرة لا مجال لذكرها تنفر الانسان منها
فبعد مضي ستة شهور قضيتها هاربا منها
قررت الانفصال

و الان انا شخص محطم لا احد يريد الزواج مني لاني شخص مطلق

و يعلم الله الذي لا اله الا هو اني شخص من افضل الشباب دينا و خلقا و شكلا و مادة و علما و طموحا و رجولة ووظيفة

و لكن هذا امر الله ثم العادات القبيحة التي اضاعت احلام و قتلتها بلا ذنب
الراااقي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19