عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 18-09-2011, 11:15 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
( لا وطنية ) صادقة عند هؤلاء في ( يوم الوطن ) ! ! !

بسم الله الرحمن الرحيم


أخرج الترمذي رحمه الله في جامعه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم- مخاطباً بلده مكة المكرمة حين هاجر منها :
(( ما أطيبكِ من بلد، وما أحبكِ إلي، ولو لا أن قومي أخرجوني منك ما سكنت غيركِ )) . وهاجر صلى الله ... إلى المدينة، واستوطن بها وأحبها وألفها كما أحب مكة، بل كان - صلى الله عليه وسلم- يدعو : أن يرزقه الله حبها كما في صحيح البخاري ( اللهم حبب إلينا المدينة ، كحبنا مكة ، أو أشد ) .

وكان صلى الله عليه وسلم إذا خرج من المدينة لغزوة أو نحوها تحركت نفسه إليها شوقا : فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال (( كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم- إذا قدم من سفر فأبصر درجات المدينة ، أوضع ناقته ــ أي أسرع بها ــ وإذا كانت دابة حركها )) .


قال ابن حجر رحمه الله في الفتح:
( فيه دلالة على فضل المدينة ، وعلى مشروعية حب الوطن ، والحنين إليه ) .

حب الوطن غريزة متأصلة في النفوس، تجعل الإنسان يستريح إلى البقاء فيه، ويحن إليه إذا غاب عنه، ويدافع عنه إذا ُهوجم، ويغضب له إذا انتُقص ، محبة الأوطان فطرة زرعها الله في قلوب البشر وأقرها الإسلام.
قال تعالى: {وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُواْ مِن دِيَارِكُم مَّا فَعَلُوهُ إِلاَّ قَلِيلٌ مِّنْهُمْ}؛
فالله تعالى قرن بين قتل أنفسهم والخروج من الديار؛ فجعل - سبحانه - الخروج من الديار كالقتل.
وقال تعالى : {وَمَا لَنَا أَلاَّ نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَآئِنَا}؛ فجعل الله - سبحانه - القتال ثأراً للجلاء عن الوطن. وهذا يؤكد منزلة الوطن في النفس البشرية.


إن في لزوم الوطن والأنس به دواء ناجعاً؛ فربما مرض المرء بمفارقة وطنه؛ فكان دواؤه بالرجوع إلى تراب أرضه يستنشق نسيمه حتى يزول همّه وينشرح صدره ويفرح قلبه؛ فالطبيعة البشرية تستلذ ما طاب من أرضها وتشتاق إليه. حتى ولو كان الوطن شديد الحال جديب المنال ، وتأنف النفس مما خالف طبعها ومزاجها؛
فوطنٌ حواك ،، وأمصك ثديه ،، وأرواك ماؤه ، حق عليك برّه وإعلاء أمره.
تلكم المحبة فطرية غريزية في نفس كل مواطن فوق أي وطن .


وماذا نقول نحن هنا ، وقد أضيف إلى الأمر الفطري :
أمر شرعي فشرفنا بهذا الوطن ، بإسلامه ، وبأن حوى بيت الله تعالى المعظم ، ومسجد نبيه الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم . ورُزقنا بولاة أمر تخذوا الإسلام منهج حياة والقرآن هداية سبيل .
هنـا بمكّةَ آيُ الله قد نزلـت هنـا تربَّى رسولُ الله خيرُ نبيّ
هنا الصّحابَةُ عاشوا يصنَعون لنا مجدًا تليدًا على الأيّام لم يشِبِ


إن المحبة الشرعية للوطن لا تعني أبدا التعصبَ للتراب والطين أو تعظيمَه بما يخالف مبادئَ الدين وقواعدَ الملة ولا بالغلو في حبه والتنطع في أمره، ولكن الواجب حفظُ حقه وشكرُ فضله . والمؤمن الحق والمواطن الصالح ليس بحاجة للتذكير بحق وطنه الإسلامي عليه ، وكيف يُــذكّــر به وهو أصلاً لا ينساه طول عمره ، وكيف ينسى فضل الله تعالى عليه بأن استوطن وطناً يُـذكر فيه اسمه ويُســبح بحمده صباح مساء .



وفي يوم الوطن :
أساء البعض إدراك الكيفية الحقيقية لحب الوطن، فجعلوها ألحاناً وترانيم،وطقوساً وشعارات ، لا تمت إلى الوطنية الصحيحة ، وحسبوها تكمن في احتفالات محدثة ، أو صور ٍتعلّق ، أو تحايا جاهلية ، أو كلماتٍ مكرّرة ، أو صور تذكاريةٍ وحسب ، ولم ينته الأمر عند هذا الحد بل حاكموا إليها إخوانهم المواطنين فمن لم يفعل فعلهم أُسيئت به الظنون ورُمي بعدم الوطنية ،،، وربما ترى أو تسمع في أيام الوطن ما يندى له جبين العاقل من تجمعات شبابية ، ورقصات غربية ، ومضايقات غير أخلاقية ، وتعديات متنوعة ، واختلاط للرجال بالنساء ، وتبرج وسفور ، يظهر في المدن الكبرى ، وأماكن الاحتفالات ،وكل ذلك للأسف يقع باسم المواطنة وهي منه براء !
مما يوجب على الجهات المسؤولة تدارك الأمر وحماية المجتمع .



يا أولئك :
المواطنون الصالحون هم أولئك الحريصون على وطنهم ، لا بالأغاني المحرمة ، أو بالكلمات المتزلفة ، والمواقف الشخصية ، بل يكتبون حبَهم بماء عيونهم ، حتى لو رأيتموهم صامتين ، ويسجلون صفحات تضحياتهم بشريف دمائهم عندما يحتاج الوطن إليها ـ لا قدّر الله ـ ، في حين أن كثيراً من أولئك الأدعياء سيتوارون حين يجدّ الجدّ خلف صفوف النساء ، بل ربما في أحيان كثيرة يمدون أيديَهم لمصافحة الأعداء على حساب الوطن ، ولنا في بعض الدول المجاورة أسوة حسنة .



إننا لا نفهم الوطنية الحقّة إلا :
عقيدةً راسخة ، ومجتمعاً موحّدًا بالإسلام ، وشعباً عفيفاً ، وقيادةً راشدة .

إنَّ الحب الحقيقي للوطن يتجلى في أمور منها:

1 ـ الحفاظُ على أمن الوطن ، وتمام السمع والطاعة لولاة الأمر في طاعة الله تعالى .
2 - الحرصُ الأكيد، والعملُ الجاد في نشر العقيدة الصحيحة لتعم أرجاء الوطن؛ كي يتمتع المواطنون بالإيمان الحقيقي بالله تعالى، حتى إذا ما حاولت قوة في الأرض الاعتداء على دينهم وعقيدتهم أو استباحة أرضهم وأموالهم إذا بهم ينتفضون انتفاضة الأسد دفاعاً عن الدين والعقيدة، وذباً عن الأعراض والأوطان.
3 -القضاءُ المحكم على أسباب الشر والرذيلة، وعوامل الخلاعة والميوعة التي تغرق المجتمع في أوحال الفساد والخنا، فتنشأ الأجيال الشهوانية العابدة لملذاتها ومتعها الرخيصة بحيث يتعذر عليها القيام بأدنى دور ذي بال يحفظ لها كرامتها وشرفها عند تعرضها للامتهان على يد عدو متربص وصائل حاقد .
4 ـ رفق الجميع بالمواطنين في جميع المجالات ومنها مثلاً : ترخيصُ الأسعار ، وتوفيرُ المساكنِ في الديار .
5 ـ السعيُ الحثيث في التطوير والحضارة وفي الريادة والسيادة وفي تشجيع البحوث العلمية والمخترعات التقنية .
6 – التواصلُ الحقيقي بين الأفراد والجماعات وإزالة أسباب التفرقة والخلاف بين أفراد المجتمع، وقيام روح النصيحة والتعاون والتكاتف في وجه التيارات القادمة.
7- الانتظامُ التام في المحافظة على الآداب الشرعية، والنظم العادلة المرعية التي تسعى إلى جمع الكلمة بين الراعي والرعية سمعاً وطاعة بالمعروف وأداء للحقوق والواجبات كل فيما له وعليه .
8- وتتجلى المواطنةُ الصادقة في رعاية الحقوق وأدائها ، واجتناب الظلم، واحترام حق الغير، والسعي الجاد من كل مواطن مسؤول أو غير مسؤول لتأمين الآخرين على أموالهم وأنفسهم، ولا خير في وطنية تقدس الأرض والتراب وتهين الإنسان، فالوطن حقاً هو الإنسان الذي كرمه الله تعالى بالإنسانية وشرفه بالملة المحمدية .



اللهم آمنّا في أوطاننا
وأصلح أئمتنا وولاة أمورنا
ووفقنا جميعا لما تحب وترضى .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 18-09-2011, 04:47 PM   #2
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 212
قوة التقييم: 0
هبوب الشمال4011 is on a distinguished road
كلام من القلب للقلب جزاك الله خير
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
هبوب الشمال4011 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-09-2011, 05:48 PM   #3
 
صورة ابويزيد الهندي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 57
قوة التقييم: 0
ابويزيد الهندي is on a distinguished road
شكر الله لك شيخنا الفاضل ماسطرته
وجعله في ميزان حسناتك
ونفع به من قرأه وحفظ الله لنا ديننا وأمننا وبلادنا من شر الأشرار وكيد الفجار
__________________


مااعظم هذا القرآن
((اللهم اجعله ربيع قلبي ونور صدري وجلاء همي وغمي وشاهداً لي يوم ألقاكـ))
ابويزيد الهندي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-09-2011, 06:20 AM   #4
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هبوب الشمال4011 مشاهدة المشاركة
كلام من القلب للقلب جزاك الله خير

أصلح الله قلبي وقلبك والجميع
شكراً لمرورك .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-09-2011, 08:47 AM   #5
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 259
قوة التقييم: 0
تعال نؤمن ساعة is on a distinguished road
جزاك الله خيراً أبا سليمان ..
أحسنت وأجدت .. فياليت قومي يعلمون ..
__________________
~ لا سعادة إلا بطاعة الله ~
تعال نؤمن ساعة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-09-2011, 11:37 AM   #6
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
البلد: الرس
المشاركات: 1,307
قوة التقييم: 0
كسرة بسكوت is on a distinguished road
صح السانك كفيت وفيت يا اخوي بس التعبير عن حب الوطن في حدود المقبول مافيها شئ بس الرقص والصراخ والازعاج
من البنات والشباب هذا اللي مرفوض بس العالم مكبوتة وجته فرصة ماصدقوا وحب الوطن علذه
كسرة بسكوت غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-09-2011, 12:44 PM   #7
عضو فذ
 
صورة الرساوي المميز vip الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
البلد: رساوي بالرس
المشاركات: 5,998
قوة التقييم: 0
الرساوي المميز vip is on a distinguished road
الاحتفالات بالطريقه التي نشاهدها حاليا مؤلمه

تفحيط - هجوله - معاكسات - تكسير - اغاني - وجميع انواع الفساد
__________________
اللهم رب الناس اذهب الباس واشفي انت الشافي لاشفا الا شفاءك شفاء لايغادر سقماً
اللهم اشفي جميع مرضى المسلمين ياحي ياقيوم

الرساوي المميز vip غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-09-2011, 06:07 PM   #8
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 267
قوة التقييم: 0
الحزم is on a distinguished road
اثابك الله وجزاك الله خير أخينا وشيخنا أبو سليمان

واذا هرجت عليهم ياأخوي ليش الفوضى هذي يرد عليك هذا يوم وطني وسع صدرك

ما أحد قالك لا توسع صدرك بس ما هو بها الفوضى هذي

اللهم احفظ علينا بلادنا وأمننا .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحزم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-09-2011, 05:50 AM   #9
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ابويزيد الهندي مشاهدة المشاركة
شكر الله لك شيخنا الفاضل ماسطرته
وجعله في ميزان حسناتك
ونفع به من قرأه وحفظ الله لنا ديننا وأمننا وبلادنا من شر الأشرار وكيد الفجار

ياهلا بالشيخ العزيز / عبد العزيز
والشكر لك على تعليقك
وتقبل دعاءك
وحفظ الله أمننا وإيماننا وولاتنا من كل سوء
ورد الجميع لما يحب ويرضى .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-09-2011, 08:06 AM   #10
عضو متألق
 
صورة ابن الجزيرة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
البلد: في محيط جزيرتي
المشاركات: 775
قوة التقييم: 0
ابن الجزيرة is on a distinguished road
جزيت خيراااااااااااااااااا
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ابن الجزيرة غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.