عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-10-2011, 06:23 AM   #181
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 325
قوة التقييم: 0
أبو المعالي is on a distinguished road
يتعجب الإنسان وهو يقرأ ويلاحظ بعض الردود فحينما يكتب بعض الأعضاء ردا ولا يناسب الآخر مباشرة يتهمه في عقله وأنه لا يعقل وقد يكون الذي لا يعقل هو ذلك الآخر وعندما يكتب بعض الأعضاء ردا يناسب لما في نفس الآخر تجد أن الآخر يرد ويصفه بأنه هو الإنسان العاقل الفاهم المتحضر المتمدن إلى غيرها من الأوصاف .
أخي الغالي ليس مقياس عقلي بأن أرد ردا يناسبك ويرضي هواك إنما مقياس العقل هو ما كان فيه موافقة الكتاب والسنة . ولهذا أنظر إلى عقول الكفار وما فتح عليهم من الدنيا وفي شتى العلوم ثم اقرأ قول الله عنهم في القرآن العظيم (أولئك كالأنعام بل هم أضل ) وليس من العقل أن يهتم الإنسان ويركن إلى دار هو منتقل عنها ويغفل عن دار هو قادم عليها لا شك فأي عقل يقول بهذا .

نساء اليوم أو البعض من نساء اليوم يذكرنني في بني إسرائيل من الله عليهم بالمن والسلوى واختار الله لهم من أطيب الطعام والشراب فرفضوه وأخذوا يسألون نبيهم أن يدع الله ينبت لهم بصلا وقثاء وثوما حتى نعى الله عليهم عقولهم وقال (أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير ) فالنساء ضمن الله لهن الجنة وآعطاهن مفاتيح الجنة من أبوابها الثمانية فيأبى كثير منهن إلى أن يطالبن بالتشبه بالكافرات اللواتي لا يعرفن الله ولا رسوله تأمل معي هذا الحديث وانظر ماذا يسره الله للمرأة وانظر إلى مطالبتها اليوم روى أحمد في مسنده عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( إذا صلت المرأة خمسها و صامت شهرها و حفظت فرجها و أطاعت زوجها قيل لها : ادخلي من أي أبواب الجنة شئت ) . و روى نحوه ابن حبان في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه . فالأولى بالمرأة العاقلة أن تسعى لتحقيق هذه الأربعة الواردة بالحديث ليتحقق لها موعود الله الذي وعده إياها لأنه لو فات هذا الموعود لخسرت لكن لو فات شيئا من الدنيا لم تخسر شيئا إنما هي دنيا فانية سواء حصلنا عليها أم لم نحصل عليها

إن من يقرأ في كتب الفتن وما ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم عن آخر الزمان لايستغرب ما يراه ويسمعه اليوم ولهذا نصحيتي لإخواني أن يقرؤوا في كتب الفتن و يتأمل فيها حتى يستعدوا بالعبادة والعمل الصالح لأن كثير من الناس اليوم لا يفقهون ما يحيط بهم من حوادث الزمان وغيره وتقلباته .
أبو المعالي غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.