عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 29-09-2011, 08:41 AM   #1
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,924
قوة التقييم: 0
M Y L O V E is on a distinguished road
Thumbs down آل زلفة: أرجو ألا نحجم مكان المرأة في "الشورى" وإلا كان العمل ناقصاً

قال إن دخولها المجلس سينعكس إيجاباً على المجتمع وعلى عمل المسؤولين التنفيذيين
آل زلفة: أرجو ألا نحجم مكان المرأة في "الشورى" وإلا كان العمل ناقصاً




حاوره: فهد كاملي – سبق – جازان: رأى عضو مجلس الشورى السابق الدكتور محمد بن عبدالله آل زلفة أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز تجاوز "كل تفاصيل الجدل في القضايا وأعلن انتهاء ما طال وقصر منه" بعد أمره بمنح المرأة حق الترشح للمجالس البلدية والمشاركة بمجلس الشورى.

وفي حوار مع "سبق" قال: "أرجو أن لا نحجم المكان الذي تجلس فيه المرأة في المجلس، فإن حدث ذلك سيفقد العمل صفة التفاعلية والمباشرة وسيكون ناقصاً". وعلل ذلك بأن "من تترشح لهذا الدور العظيم تحظى بمؤهلات العلم والكفاءة والاقتدار. فهل من المنطق أن من تنطبق عليها هذه الشروط تواجه بعزلة في مكان بسيط؟ فإن هذا عكس المنطق وعليها أن تكون جزءاً من المجتمع لترشح نفسها".

وأعرب آل زلفة عن تفاؤله الشديد بدخول المرأة السعودية مجلس الشورى قائلاً: "أنا شخصياً متفائل جداً جداً بتأثير إيجابي سيلمسه المجتمع وينعكس على كل من يتحمل مسؤولية في مكان تنفيذي".

وقال آل زلفة إن خادم الحرمين يعمل وفق برنامج سياسي إصلاحي واضح أعطاه مدى واسعاً للتنفيذ على عدة مراحل يتخذ في كل مرحلة منها قراراً يدل على أنه جزء من ذلك البرنامج الإصلاحي.

وإلى نص الحوار:
- البشرى التي حظيت بها المرأة من قرار الملك الأخير.. انطباعك وأنت أول من نادى بها؟.
لا أدري كيف أوصف مشاعري، لا سيما والحديث عن هذا الموضوع كثير ووجهات النظر حوله مختلفة، فكثيرون كانوا يريدون إيقاف النقاش فيه، فكيف لنا أن نطالب به وكأن المطالبة به في مجتمعنا مرفوضة. وبالفعل منعنا من المناقشة في مثل هذه المواضيع في السنوات القليلة الماضية.

- الانفتاح الإعلامي في المملكة هل له تأثير على قضايا المرأة؟.
أصبحت القضايا تناقش بين مؤيد ومعارض في ظل الانفتاح الإعلامي، وقد وصلت بعض الأمور إلى المصادمة، وهذه ظاهرة صحية، فحينما أثيرت كان البعض يتوقع أنها قمعت من قبل القيادة، ولكن اختلاف الناس في وجهات النظر ورؤية الملك التي جعلت الكل يتحدث بينما هو ينصت للجميع، وهذه حكمة لها خاصية امتصاص مشاعر الناس، وإذا كان هناك من يرى في تلك القرارات أنها متواضعة جداً فإن من المحافظين من يرى بأنها خطوات متقدمة جداً وخطيرة، ولنا في ما حدث من ضجة عند صدور قرار الدمج بين تعليم البنات والبنين خير مثال.

- كيف تتصور ردة فعل المعارضين تجاه هذا الموضوع؟.
الذين يعارضون يتكئون على ما اعتادوا عليه حول هذه القضية، وأكدوا ضرورة حسم الأمر والتوقف عن النقاش فيه، أما الآن فقد أتاح الملك الفرصة للجميع، حيث بدأت مسيرة الملك الإصلاحية.

- مفهوم الحوار الوطني جديد على الإعلام السعودي، فما تأثيره على برامج الإصلاح السياسي؟.
مفهوم الحوار الوطني له تأثير كبير جداً وننقله حياً على الهواء، هو أمر جديد على الإعلام السعودي، فلدى الملك برنامج سياسي إصلاحي واضح منحه مدى واسعاً حسب مراحل تتخذ فيها القرارات المناسبة للتدليل على كونها جزءاً من البرنامج الإصلاحي.

- كيف ترى انعكاس التوجيه الملكي الكريم بمنح المرأة حق الترشح للمجالس البلدية والمشاركة بمجلس الشورى وانعكاسها على المجتمع السعودي؟.
بالأمس تجاوز الملك عبدالله – يحفظه الله – بقراره الحكيم كل تفاصيل الجدل في القضايا ، وأعلن انتهاء ما طال وقصر منه، وهذا المجتمع هو مجتمع مسلم يجب أن لا ندفعه إلى ما لا يريد، فإن القضية ليست عمل المرأة كاشيرة أو سائقة سيارة وخلافه من هذه القضايا المعاصرة، الآن وضع المرأة في مجلس الشورى الذي هو مصدر في التشريع في ما لا يتعارض مع الشريعة، وهو الجهاز الرقابي الكبير على جميع أجهزة الدولة وقوانينها، والذي سيكون مع مرور الزمن هو مصدر قوانين الدولة، بما لا يتعارض مع ثوابت الشريعة الإسلامية.

وموضوعا الانتخابات البلدية وحقوق الإنسان، كان النقاش فيهما في يوم من الأيام أمراً لا يقبل إطلاقاً، ولم يتمكن أحد من التحدث عنهما، وكان رأيي منذ زمن بعيد أن الإسلام منهج حياة، وهناك من وضع برامج تحفظ للإنسان كرامته وحقوقه.

وبالأمس كان يوم للتاريخ، موعد مع قرارات الملك العظيم، والتي أراد بها تحقيق نقلة لمجتمعه ليصبح كسائر المجتمعات.

وللأسف نحن أسأنا للإسلام إذ نجد الإرهاب يمارس باسم الإسلام، رغم ما فيه من سرقة لأموال الدولة، يتسترون بغطاء إسلامي للوصول إلى سرقاتهم ، لكي تبرر لهم وتبعدهم عن الشبهات, والإسلام غالٍ علينا ولا نسمح بتعريضه للإهانة والنظرة الدونية من قبل أعدائه، فنجد الغرب يعجبون لأمر الإسلام الذي يهين الإنسان.

فالمرأة حينما تمنع من ممارسة العمل المشروع، حيث طال الجدل حول عمل المرأة كاشيرة "محاسبة صندوق" وفي بيع أغراض النساء, وفي العالم المتقدم يمنعون بيع ما يخص المرأة وخصوصياتها من قبل الرجال، فما بالك ونحن الآن نتكلم عن المرأة بأنها لا تهان ولا تمس كرامتها، وفجأة إذا هي تذهب للسوق لشراء أبسط حاجياتها وأخص خصوصياتها فإذا بالرجل هو البائع؟, وهذا لا يقبله منطق ولا عقل سوي، وأتعجب من وقوف البعض ضد هذا بحجة الاختلاط, وأستغرب من دعاتنا وقضاتنا أنهم لم يقفوا موقفاً حاسماً حول هذا الموضوع، ربما نجد العذر لمن يجهلون، ولكن لا عذر للذين يعلمون.

- ما الذي ستحويه حقيبة المرأة في مجلس الشورى من أولويات؟.
المرأة ستكون مثلها مثل زميلها الرجل في المجلس الذي له قوانينه وأنظمته، ولها العضوية الكاملة، ومن حقها أن تشارك في كل قضية من القضايا، ولا تقتصر على قضايا الأنثى، فإن المرأة "العضو" تختار لكفاءتها ولعلمها ولحكمتها واتزانها، ولن تختلف عن الرجل إطلاقاً في المجلس.

وأرجو ألا نحجم المكان الذي تجلس فيه المرأة في المجلس، فإن حدث ذلك سيفقد العمل صفة التفاعلية والمباشرة وسيكون ناقصاً، وأنا على ثقة بأن ولي الأمر وضع في الاعتبار بأن من تترشح لهذا الدور العظيم تحظى بمؤهلات العلم والكفاءة والاقتدار, فهل من المنطق أن من تنطبق عليها هذه الشروط تواجه بعزلة في مكان بسيط، فإن هذا عكس المنطق، وعليها أن تكون جزءاً من المجتمع لترشح نفسها.

- هل ستكف الأقلام والإعلام عن تداول المرأة وقضيتها بنفس اللغة التصادمية بعد هذا القرار؟.
بداية وكأن لا هم لنا في المجتمع إلا قضايا المرأة، وكأن المرأة كائن أو "وباء" حل بهذه الدولة، وبحكم تجربتي بالمجلس لثلاث دورات متتاليات أتصور أن قرار الملك يمثل نقلة نوعية في حياة المجلس للوافد الجديد حتماً، وسيحدث طريقة نوعية في طرح القضايا، سيكون هناك مكان لمناقشة القضايا بين المرأة والرجل بكل شفافية ودون انحياز.

ومن وجهة نظري ونظر المجتمع فإن المجالس البلدية الـ560 مجلساً تعني نقلة حضارية للمملكة، فعن كل قرية ومدينة هناك امرأة مشاركة لها كلمتها وصوتها، والآن أصبحت شريكاً مؤثراً في المجتمع.

وأنا شخصياً متفائل جداً جداً بتأثير إيجابي سيلمسه المجتمع وينعكس على كل من يتحمل مسؤولية في مكانٍ تنفيذي.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
M Y L O V E غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 29-09-2011, 09:04 AM   #2
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 2,228
قوة التقييم: 0
شيخ البلوله is on a distinguished road
الله يهديه والايريح المسلمين منه
شيخ البلوله غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-09-2011, 09:04 AM   #3
عضو مميز
 
صورة خزاااز الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 262
قوة التقييم: 0
خزاااز is on a distinguished road
عسى تكون العاقبه خير
__________________
خزاااز غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 11:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19