عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 11-10-2011, 07:05 AM   #1
عضو خبير
 
صورة أروى ، الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,121
قوة التقييم: 0
أروى ، has a spectacular aura aboutأروى ، has a spectacular aura about
والكاضمين الغيظ ..

وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ


منقوله من محاضرة لفضيلة الشيخ الدكتور / سلمان العودة

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


قال الله تعالى :
{ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }آل عمران134
كلنـا نواجه هذا اللون من الاستفزاز الذي هو اختبار لقدرة الإنسان على الانضباط، وعدم مجاراة الآخر في ميدانه،


، ، ،

وهناك تسعـة أسباب ينتج عنها أو عن واحد منها ضبط النفس:

أولاً: الرحمة بالمخطئ والشفقة عليه، واللين معه والرفق به:

قال سبحانه وتعالى لنبيه محمد -صلى الله عليه وسلم-:

(فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ
عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْر) [آل عمران: 159].

وفي هذه الآية فائدة عظيمة وهي:

أن الناس يجتمعون على الرفق واللين، ولا يجتمعون على الشدة والعنف؛ لأن الله سبحانه وتعالى قال:

(وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ) [آل عمران: من الآية159].

وهؤلاء هم أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- من المهاجرين والأنصار -رضي الله عنهم-، والسابقين الأولين؛ فكيف بمن بعدهم؟! وكيف بمن ليس له مقام رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من الناس؛ سواء
كان من العلماء أو الدعاة أو ممن لهم رياسة أو وجاهة؟!
فلا يمكن أن يجتمع الناس إلا على أساس الرحمة والرفق.

قَالَ أَبُو الدَّرْدَاءِ رضي الله عنه لِرَجُلٍ شَتَمَه: "يَا هَذَا لَا تُغْرِقَنَّ فِي سَبِّنَا
وَدَعْ لِلصُّلْحِ مَوْضِعًا فَإِنَّا لَا نُكَافِئُ مَنْ عَصَى اللَّهَ فِينَا بِأَكْثَرَ مِنْ أَنْ نُطِيعَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ فِيهِ".

وَشَتَمَ رَجُلٌ الشَّعْبِيَّ فَقَالَ له الشَّعْبِيُّ: "إنْ كُنْتُ كمَا قُلْتَ فَغَفَرَ اللَّهُ لِي
وَإِنْ لَمْ أَكُنْ كَمَا قُلْتَ فَغَفَرَ اللَّهُ لَكَ".

وشتم رجل معاوية شتيمة في نفسه ، فدعا له وأمر له بجائزة.
فلا بد من تربية النفس على الرضا، والصبر، واللين، والمسامحة هي قضية أساسية، والإنسان يتحلّم حتى يصبح حليمًا.

وبإسناد لا بأس به عن أَبي الدَّرداءِ قالَ: قالَ رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم-:
" إِنَّما العلمُ بالتعلُّم، وإِنما الحِلْمُ بالتحلُّمِ، مَنْ يَتَحَرَّ الخيرَ يُعْطَهُ، ومَنْ يَتَّقِ الشرَّ يُوقَه ُ".


فعليك أن تنظر في نفسك وتضع الأمور مواضعها قبل أن تؤاخذ الآخرين ، وتتذكر أن تحية الإسلام هي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، التي أمر النبي -صلى الله عليه وسلم- أن نقولها لأهلنا إذا دخلنا، بل قال الله -سبحانه وتعالى- : (فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ)[النور: من الآية61].

وأن نقولها للصبيان والصغار والكبار ومن نعرف ومن لا نعرف.

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو - رضي الله عنهما - أَنَّ رَجُلاً سَأَلَ النَّبِيَّ -صلى الله عليه وسلم-: أَيُّ الإِسْلاَمِ خَيْرٌ؟ قَالَ: " تُطْعِمُ الطَّعَامَ، وَتَقْرَأُ السَّلاَمَ عَلَى مَنْ عَرَفْتَ وَمَنْ لَمْ تَعْرِفْ" أخرجه البخاري ومسلم .

، ، ،
لهذه التحية معان، ففيها معنى السلام: أن تسلم مني، من لساني ومن قلبي ومن يدي، فلا أعتدي عليك بقول ولا بفعل، وفيها الدعاء بالسلامة، وفيها الدعاء بالرحمة، وفيها الدعاء بالبركة… هذه المعاني الراقية التي نقولها بألسنتنا علينا أن نحولها إلى منهج في حياتنا، وعلاقتنا مع الآخرين.


، ، ،

ثانيًا: من الأسباب التي تدفع أو تهدئ الغضب سعة الصدر وحسن الثقة،مما يحمل الإنسان على العفو:

ولهذا قال بعض الحكماء: "أحسنُ المكارمِ؛ عَفْوُ الْمُقْتَدِرِ وَجُودُ الْمُفْتَقِرِ"،

فإذا قدر الإنسان على أن ينتقم من خصمه؛ غفر له وسامحه،(وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ)[الشورى:43].

وقال صلى الله عليه وسلم لقريش :"مَا تَرَوْنَ أَنِّى صَانِعٌ بِكُمْ؟" قَالُو ا : خَيْرًا! أَخٌ كَرِيمٌ وَابْنُ أَخٍ كَرِيمٍ. قَالَ: "اذْهَبُوا فَأَنْتُمُ الطُّلَقَاءُ".

وقال يوسف لإخوته بعد ما أصبحوا في ملكه وتحت سلطانه: (لا تَثْرِيبَ

عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ) [يوسف:92].


، ، ،

ثالثًا: شرف النفس وعلو الهمة، بحيث يترفع الإنسان عن السباب ، ويسمو بنفسه فوق هذا المقام :

لَنْ يَبْلُغَ الْمَجْدَ أَقْوَامٌ وَإِنْ عَظمُوا


حَتَّى يَذِلُّوا وَإِنْ عَـزُّوا لأقْـوَامِ


وَيُشْتَمُوا فَتَرَى الأَلْوَانَ مُسْفِـرَةً


لا صَفْحَ ذُلٍ وَلَكِنْ صَفْحَ أَحْلامِ

أي: لابد أن تعوِّد نفسك على أنك تسمع الشتيمة؛ فيُسفر وجهك، وتقابلها بابتسامة عريضة، وأن تدرِّب نفسك تدريبًا عمليًّا على كيفية كظم الغيظ.


، ، ،

رابعًا: طلب الثواب عند الله :

إنّ جرعة غيظ تتجرعها في سبيل الله- سبحانه وتعالى- لها ما لها عند الله -عز وجل- من الأجر والرفعة.
فعَنْ سَهْلِ بْنِ مُعَاذٍ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ:

" مَنْ كَظَمَ غَيْظًا - وَهُوَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يُنْفِذَهُ - دَعَاهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَلَى رُؤوسِ الْخَلاَئِقِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُخَيِّرَهُ اللَّهُ مِنَ الْحُورِ مَا شَاءَ "


، ، ،

والكلام سهل وطي وميسور ولا يكلف شيئًا، وأعتقد أن أي واحد يستطيع أن يقول محاضرة خاصة في هذا الموضوع، لكن يتغير الحال بمجرد الوقوع في كربة تحتاج إلى الصبر وسعة الصدر واللين فتفاجأ بأن بين القول والعمل بعد المشرقين.


، ، ،
خامسًا: استحياء الإنسان أن يضع نفسه في مقابلة المخطئ :

وقد قال بعض الحكماء: "احْتِمَالُ السَّفِيهِ خَيْرٌ مِنْ التَّحَلِّي بِصُورَتِهِ وَالْإِغْضَاءُ

عَنْ الْجَاهِلِ خَيْرٌ مِنْ مُشَاكَلَتِه".

وقال بعض الأدباء: "مَا أَفْحَشَ حَلِيمٌ وَلَا أَوْحَشَ كَرِيمٌ".



، ، ،

سادسًا: التدرب على الصبر والسماحة فهي من الإيمان :

إن هذه العضلة التي في صدرك قابلة للتدريب والتمرين، فمرّن عضلات القلب على كثرة التسامح، والتنازل عن الحقوق، وعدم الإمساك بحظ النفس ، وجرّب أن تملأ قلبك بالمحبة! فلو استطعت أن تحب المسلمين جميعًا فلن تشعر أن قلبك ضاق بهم، بل سوف تشعر بأنه يتسع كلما وفد عليه ضيف جديد، وأنه يسع الناس كلهم لو استحقوا هذه المحبة.
فمرّن عضلات قلبك على التسامح في كل ليلة قبل أن تخلد إلى النوم، وتسلم عينيك لنومة هادئة لذيذة.
سامح كل الذين أخطؤوا في حقك، وكل الذين ظلموك، وكل الذين حاربوك، وكل الذين قصروا في حقك، وكل الذين نسوا جميلك، بل وأكثر من ذلك..انهمك في دعاء صادق لله -سبحانه وتعالى- بأن يغفر الله لهم، وأن يصلح شأنهم،وأن يوفقهم..؛ ستجد أنك أنت الرابح الأكبر.

وكما تغسل وجهك ويدك بالماء في اليوم بضع مرات أو أكثر من عشر مرات؛ لأنك تواجه بهما الناس؛ فعليك بغسل هذا القلب الذي هو محل نظر ا لله -سبحانه وتعالى-!
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-:


( إِنَّ اللَّهَ لاَ يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ) أخرجه مسلم.
فقلبك الذي ينظر إليه الرب سبحانه وتعالى من فوق سبع سموات احرص ألا يرى فيه إلا المعاني الشريفة والنوايا الطيبة.

اغسل هذا القلب، وتعاهده يوميًّا؛ لئلا تتراكم فيه الأحقاد، والكراهية، والبغضاء،والذكريات المريرة التي تكون أغلالاً وقيودًا تمنعك من الانطلاق والمسير والعمل، ومن أن تتمتع بحياتك.


، ، ،

سابعًا: قطع السباب وإنهاؤه مع من يصدر منهم، وهذا لا شك أنه من الحزم :

حُكِيَ أَنَّ رَجُلاً قَالَ لِضِرَارِ بْنِ الْقَعْقَاعِ: وَاَللَّهِ لَوْ قُلْت وَاحِدَةً؛ لَسَمِعْت عَشْرًا !

فَقَالَ لَهُ ضِرَارٌ: وَاَللَّهِ لَوْ قُلْت عَشْرًا؛ لَمْ تَسْمَعْ وَاحِدَةً !


وبالخبرة وبالمشاهدة فإن الجهد الذي تبذله في الرد على من يسبك لن يعطي نتيجة مثل النتيجة التي يعطيها الصمت، فبالصمت حفظت لسانك, ووقتك, وقلبك ؛ ولهذا قال الله سبحانه وتعالى لمريم عليها السلام : "فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا"[مريم: من الآية26].

والكلام والأخذ والعطاء، والرد والمجادلة تنعكس أحيانًا على قلبك، وتضر أكثر مما تنفع.


، ، ،

ثامنًا رعاية المصلحة :

ولهذا أثنى النبي -صلى الله عليه وسلم- على الحسن رضي الله عنه بقوله: (ابْنِي هَذَا سَيِّدٌ، وَلَعَلَّ اللَّهَ أَنْ يُصْلِحَ بِهِ بَيْنَ فِئَتَيْنِ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ) أخرجه البخاري.
فدل ذلك على أن رعاية المصلحة التي تحمل الإنسان على الحرص على الاجتماع , وتجنب المخالفة هي السيادة.


، ، ،

تاسعًا: حفظ المعروف السابق, والجميل السالف :
ولهذا كان الشافعي - رحمه الله- يقول: إِنَّ الْحُرَّ مَنْ رَاعَى وِدَادَ لَحْظَةٍ وَانْتَمَى

لِمَنْ أَفَادَ لَفْظَةً.
وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (وَإِنَّ حُسْنَ الْعَهْدِ مِنَ الْإِيمَانِ ) .
__________________
وماتوفيقي إلا بالله
أروى ، غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 11-10-2011, 07:52 AM   #2
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 190
قوة التقييم: 0
من بعيد is on a distinguished road
شكرا وما شاء الله عليك
__________________
المعرف من بعيد يكتب فيه اكثر من واحد، واي واحد،يرغب يتواصل على الخاص
من بعيد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-10-2011, 08:02 AM   #3
مشرف منتدى سوالف متنوعة
 
صورة ملامحـ خجولهـ الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
البلد: نجد العذيه
المشاركات: 12,665
قوة التقييم: 26
ملامحـ خجولهـ is just really niceملامحـ خجولهـ is just really niceملامحـ خجولهـ is just really niceملامحـ خجولهـ is just really nice
كفيتي ووفيتي
اروى

ليس الشديد بالصرعة ؛ إنما الشديد الذى يملك نفسه عند الغضب
__________________


ملامحـ خجولهـ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-10-2011, 11:16 AM   #4
عضو ذهبي
 
صورة ثمّة ثرثرة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
البلد: [ربما] هُنا-وَ-[ربما] هُناكْ
المشاركات: 3,199
قوة التقييم: 0
ثمّة ثرثرة is just really niceثمّة ثرثرة is just really niceثمّة ثرثرة is just really niceثمّة ثرثرة is just really nice
Lightbulb و عليكم السلام ورحمة الله و بركاته


شكراً لمنْ أحسنّ لنفسهِ و لمنْ ربآه بجميلِ أدبهِ و حُسنِ خلقه و كان ممنْ إذا خاطبهُ الجاهلونَ قالوا سلاما ,
و الشكرُ أكثر و أجزل لمنْ صفحَ و عفا , فكانَ ممن قال اللهُ فيهم (وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )
فهنيئاً لهمْ هذهِ المحبة الإلهيه , و التي تغني عن محبةِ العالمين أجمع .


أخيراً أذكركم بقولهِ تعالى : "خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ"
.
.
.
أروى
جزاكِ اللهُ خيراً .


__________________

إنّ المُسلِم يعيشُ حياةً كـ الشمس
يغرُبُ من جِهة ليشرقَ من جهةٍ أُخرى
هو دائمُ الإِشراقِ والحياةِ .. لا يغيبْ !*
ثمّة ثرثرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-10-2011, 11:30 AM   #5
مشرفة منتدى السوالف
 
صورة مياداا الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
البلد: الرس ديرتي ولا لي غيرها ديرهـ
المشاركات: 5,241
قوة التقييم: 13
مياداا will become famous soon enough
يعطيك العافيه
مياداا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-10-2011, 12:32 PM   #6
عضو متألق
 
صورة راعي جفيفا الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 954
قوة التقييم: 0
راعي جفيفا is on a distinguished road
__________________
راعي جفيفا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-10-2011, 03:06 PM   #7
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
البلد: السعودية
المشاركات: 1,005
قوة التقييم: 0
تحت المجهر is on a distinguished road
من وسائل كظم الغيظ

الإستعاذة بالله من الشيطان الرجيم

فعن سليمان بن صرد قال:كنت جالساً مع النبى صلى الله عليه وسلم ورجلان يستبان

فاحدهما احمر وجهه وانتفخت اوداجه .......الحديث ، وفيه :

فقال النبي صلى اله عليه وسلم : (لو قال أعوذ بالله من الشيطان الرجيم لذهب عنه مايجد)

متفق عليه

وكذلك الجلوس عند الغضب

فعن أبي سعيد الخدري رضي اللَّه تعالى عنه قال: قال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم :

(إن الغضب جمرة من النار فمن وجد ذلك منكم فإن كان قائماً فليجلس وإن كان جالساً فليضطجع )

رواه الترمذي بإسناد صحيح

ولقد ضرب لنا سلفنا الصالح أروع الأمثلة في كظم الغيظ


فروي عن ميمون بن مهران : أن جارية له جاءت بمرقة فعثرت فصبت المرقة عليه فأراد ميمون أن يضربها

فقالت الجارية يا مولاي استعمل قول اللَّه تعالى {وَالكَاظِمِينَ الغَيْظَ}

فقال : قد فعلت

فقالت : اعمل بما بعده {وَالعَافِينَ عَنْ النَّاسِ}

قال : قد عفوت

فقالت اعمل بما بعده {وَاللَّهُ يُحِبُّ المُحْسِنِينَ}

فقال ميمون أحسنت إليك فأنت حرة لوجه اللَّه تعالى.


موضوع رائع ونقل مفيد

جزاك الله خيراً

.
__________________
ما كان لله يبقى .... وما كان لما سواه يزول
تحت المجهر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-10-2011, 09:28 AM   #8
عضو خبير
 
صورة أروى ، الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,121
قوة التقييم: 0
أروى ، has a spectacular aura aboutأروى ، has a spectacular aura about
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها من بعيد مشاهدة المشاركة
شكرا وما شاء الله عليك
عفوآ
يعطيك العافيه
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ملامحـ خجولهـ مشاهدة المشاركة
كفيتي ووفيتي
اروى

ليس الشديد بالصرعة ؛ إنما الشديد الذى يملك نفسه عند الغضب

هلا بك
الغضب جنووون :/
يعطيك العافيه
وألف شكر
__________________
وماتوفيقي إلا بالله
أروى ، غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-10-2011, 11:48 AM   #9
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 52
قوة التقييم: 0
|| جليس القمر || is on a distinguished road
جزاك الله خير


اللهم اهدنا الى احسن الاخلاق لا يهدي لاحسنها الا انت

واصرف عنا شرها لا يصرف عنا شرها الا انت


سبحانك اللهم وبحمدك
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
|| جليس القمر || غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-10-2011, 12:50 PM   #10
عضو مبدع
 
صورة هلالية الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 1,318
قوة التقييم: 0
هلالية is on a distinguished road
جزاك الله الف خير يااروى على هذا الموضوع والذي يحتاج قراءة متانية
فمن الحلاوة ان تكون حركاتنا وسكناتنا وفق الشرع وفي مايقربنا الى الله
والحقيقة على طاري كظم الغيظ احيانا يكون صعب الكظم وفي مره بتفسير الشيخ ( الشعراوي رحمه الله ) لاية ( فَمَنِ اعْتَدَىا عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَىا عَلَيْكُمْ )[البقرة: 194]

ويثور سؤال: من القادر على تحقيق المثلية بعدالة؟. ونجد على سبيل المثال إنسانا ضرب إنساناً آخر صفعة على الوجه، فبأية قوة دفعٍ قد ضرب؟ وفي أي مكان ضرب؟ ولذلك نجد أن رد العدوان على درجة المثلية المتساوية أمر صعب. ومادام المأمور به أن أعتدى بمثل ما اعتدى به علي؛ ولن أستطيع تحقيق المثلية، ولربما زاد الأمر على المثلية؛ وبعد أن كنت المعتدَى عليه صرت المعتدِي، بذلك يكون العفو أقرب وأسلم.

اخي( تحت المجهر ) جزاك الله خير على رك وعلى القصة هذة بالذات
__________________
{{ ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين * لا شريك له وبذلك امرت وانا أول المسلمين }}

{ربنا اصرف عنا عذاب جهنم ان عذابها كان غراما*انها ساءت مستقرا ومقاما}{ربناهب لنا من ازواجنا وذرياتنا قرة اعين واجعلناللمتقين اماما}وصل اللهم وسلم على نبينا محمدعددالحركات والسكون الى يوم القيامة
هلالية غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 07:17 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19