عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 12-10-2011, 02:19 PM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 912
قوة التقييم: 0
مشيب الروس is on a distinguished road
لماذا نكذب على أنفسنا ( دعوة للحوار )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا رسول الله صلوات الله وسلامه عليه


أما بعد فيا عباد الله :


انظروا إلى ياسر الخبيث كيف يدافع عن دينه وعقيدته العفنة ضد أفكار خبيث مثله وهو حسن الصفار الدخيلة على دينه وعقيدته على حسب زعمه وقال أن هذا
( يزلزل دين التشيع )


وانظروا إليه وهو يصف دين الشيعة بأنه دين قائم على الكذب والخداع ويصف العلماء المحسوبين عليه بأنهم بتريين لأنهم يترحمون على أبو بكر وعمر وآخر قوله عنهم بأنهم يكذبون بترحمهم على أبوبكر وعمر رضي الله عنهما ورأرضاهم





وهاهو ياسر الخبيث قد أثبت بالدليل القاطع أمامكم بأنهم يكذبون بترحمهم على أبوبكر وعمر وعثمان وانظروا إلى حسن الصفار وهو يلعن الخلفاء الراشدين أبو بكر وعمر وعثمان بقوله أننا نحقد عليهم ونبغضهم




والله الذي لا إله إلا هو أني أستعمت لهذه المقاطع مرات عديدة فأثارت فيني الغيرة على ديني وعقيدتي فقلت في نفسي

لماذا نحن لسنا مثلهم بالدفاع عن ديننا وعقيدتنا السمحه ضد هذا الفكر الصحوي الدخيل علينا الملئ بالثورات والتهييج على الحكام وهاهم أمامكم يدافعون عن دينهم وعقيدتهم العفنة ضد هذه الأفكار الدخيلة عليهم

ولماذا نحن لسنا مثلهم

لماذا نكذب على أنفسنا بالدفاع عن هؤلاء أصحاب الفكر الثوري الصحوي الذين هم أمامكم بعد ما بان كذبهم وعوارهم بأحداث العوامية وقبلها ثورة حنين المزعومة

أين وثيقة التعايش التي يدعونها

لماذا لم توقف هذه الأحداث

أليسوا محسوبين على ديننا وعقيدتنا السمحة بما أنكم وصفتوهم بأنهم علماء

ألا يزلزل هذا ديننا وعقيدتنا السمحة


لماذا نكذب على أنفسنا بدعوة هؤلاءالصحويين للتقارب الديني معهم بحجة نتعاون فيما اتفقنا ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا والغاية تبرر الوسيلة

أنتقارب معهم بماذا

نتقارب معهم بدين قائم على الكذب والخداع والمتعة

أجيبوا يا عقلاء أرجوكم فهذا ديننا وعقيدتنا إن لم ندافع عنها فمن ذا الذي يدافع عنها

ولا يأتي أحد يكذب على نفسه ويقول لي أنهم مجتهدون بدعوتهم إلى الحق وأن هذه دعوة إلى الله فأنا أقول له أنك مخطئ أتدري لماذا

لأن دعوة هؤلاء الروافض دعوتهم إلى الحق تكون بميزان الشرع الكتاب والسنة وإقامة الحجة عليهم بأنهم على خطأ وليست دعوتهم إلى الحق تكون بالتقارب الديني بيننا وبينهم ومجالستهم والاستماع إلى دروسهم والأكل معهم بنفس الوليمة

هل فهمتم قصدي



أنا لا أقصد هنا في هذا المنتدى إثارة الفتنة لا والله وحاشا لله فأنا أقصد الدفاع عن ديننا وعقيدتنا السمحة ضد هذه الأفكار الصحوية الدخيلة علينا




وآخر شئ أود أن أقوله لكم ديننا هو تجارتنا ورأس مالنا فإذا ضاعت تجارتنا ضاع رأس مالنا والربح الذي سيضيع علينا رأس مالنا لا نريده لا نريده

والصحوة الحقيقية هي : الدعوة إلى التوحيد الخالص على منهج الكتاب والسنة على طريقة سلف هذه الأمة وليست بالثورات والتهييج على الحكام

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

افهموا قصدي أرجوكم
مشيب الروس غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 12-10-2011, 06:57 PM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,329
قوة التقييم: 0
الهرم الرابع is on a distinguished road

جزاك ربي الجنة على غيرتك على دين الله















(تحياتي :الهرم الرآبع)
__________________
الهرم الرابع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-10-2011, 07:40 PM   #3
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 445
قوة التقييم: 0
abo-sulaf is on a distinguished road
لكن الملاحظ على اطروحاتك أنت و الهرم الرابع ندرة تطرقكم لمحاولات "علمنة" بلاد الحرمين و التي نجحت للاسف بل حتى قلة و شح مواضيعكم أتجاه الرافضة و التشيع و التطرق لهم بكلام عام و مصطلحات علمية لا يفهمها في الغالب العامي و ما اكثرنا في المنتدى.

لكن في المقابل أغرقتوا المنتدى بموجات متكررة من المواضيع بشتى الأساليب و تسهيل الالفاظ و العبارات و التي فيها تزعمون بخطر سلمان العودة و العمر و القرني و غيرهم على الإسلام !! و المتابع لهذا الإغراق في هذا الموضوع بالذات يجد تنظيم و اساليب مبتكرة و مخططة و تركيز أعضاء معينيين في عملية الإنزال وتحريك الفقرات و الرد سواء في هذا المنتدى او في غيره !!


*
abo-sulaf غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-10-2011, 09:21 PM   #4
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 912
قوة التقييم: 0
مشيب الروس is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها abo-sulaf مشاهدة المشاركة
لكن الملاحظ على اطروحاتك أنت و الهرم الرابع ندرة تطرقكم لمحاولات "علمنة" بلاد الحرمين و التي نجحت للاسف بل حتى قلة و شح مواضيعكم أتجاه الرافضة و التشيع و التطرق لهم بكلام عام و مصطلحات علمية لا يفهمها في الغالب العامي و ما اكثرنا في المنتدى.

لكن في المقابل أغرقتوا المنتدى بموجات متكررة من المواضيع بشتى الأساليب و تسهيل الالفاظ و العبارات و التي فيها تزعمون بخطر سلمان العودة و العمر و القرني و غيرهم على الإسلام !! و المتابع لهذا الإغراق في هذا الموضوع بالذات يجد تنظيم و اساليب مبتكرة و مخططة و تركيز أعضاء معينيين في عملية الإنزال وتحريك الفقرات و الرد سواء في هذا المنتدى او في غيره !!


*
أخي الكريم أبو سولاف

أنا ليس موضوعي عن العلمانيين وأرجوا منك رجاء خاص أن لا تخرج عن صلب الموضوع

وبم أنك تكلمت عن العلمانيين فالعلمانيون خطرهم واضح وهدفهم معروف وكل أفكارهم تغريبية تدور وتحور على الاختلاط وتحرير المرأة وغيرها ولأنهم لا يتلبسون بلباس الدين ولباس الدعاة إلى الله مثل هؤلاء الصحويين

وأما بالنسبة لأصحاب الفكر الصحوي الثوري فهؤلاء خطرهم أشد علينا من العلمانيين أتدري لماذا

1-لأنهم يدينون بديننا ويعتقدون بعقيدتنا ويتلبسون بلباس الدعاة والمشائخ وهدفهم وفكرهم سياسي وليس ديني

2- دعوتهم للتقارب الديني بيننا وبين الروافض بحجة نتعاون فيما اتفقنا ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا والغاية تبرر الوسيلة ويزعمون بوثيقة تعايش بيننا وبين الروافض

فأين هذه الوثيقة لماذا لم توقف هذه الأحداث العوامية وثورة حنين المزعومة

فأي تقارب بيننا وبين الروافض ودينهم قائم على الكذب والخداع كما قال أمامك هذا المعمم الخبيث ياسر وأثبت كذب دينه وعواره وهاهو أمامك يدافع عن دينه وعقيدته العفنة ضد أفكار دخيلة على دينه وعقيدته وهو أمامك يطعن في أفكار حسن الصفار

فلماذا لا نكون مثلة بالدفاع عن ديننا وعقيدتنا ضد هذه الأفكار الدخيلة علينا

وانظر إلى هذا الرافضي وهو يستهزئ ويسخر بأحد دعاة التقارب والتعايش بيننا وبينهم وهو سعد البريك

فأي تقارب وتعايش بيننا بينهم





فماذا استفدنا من هذه الدعوة للتقارب والتعايش مع هؤلاء

ألا يزلزل هذا ديننا وعقيدتنا دعوتهم بالتقارب الديني بيننا وبينهم


وأسئل الله لي ولك ولجميع المسلمين أنه يهدينا إلى جادة الحق والصواب
مشيب الروس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-10-2011, 09:50 PM   #5
 
صورة ابومروان الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
البلد: الرس -حي الشفاء
المشاركات: 1,806
قوة التقييم: 0
ابومروان is on a distinguished road
هل تصدق (6):
هل تصدق ياممسوس يامشيب الروس أنك ممسوس .
هل تصدق يامسوس يامشيب الروس أني وافقت تجي عندي بالبيت لأقرأ عليك ، لعلي
أستطيع إخراج هذا الشيطان الخبيث من رأسك.
هل تصدق ياممسوس يامشيب الروس أن قلبك مملؤ حقدا وحسدا لعلمائنا ودعاتنا ، وكل خير في بلادنا .
هل تصدق أني متأكد أنك ترى أن الروافض اللي جعلتهم فزاعة لنا ، أنهم أقل خطرا من علمائنا ودعاتنا اللي يخالفونك .
هل تصدق ياممسوس يامشيب الروس أننا لانصدقك .
هل تصدق أن أسلوبك وطريقتك فاشلة ، وليست مقنعة ، وتفسد أكثر مما تصلح .
هل تصدق أني لم أعطيك من هل تصدق إلا 15% من هل تصدق .
__________________
(أنا ولدت حراً ، وسأحيا بإذن الله حراً ، وسأموت بإذن الله حراً وشهيداً ).
ابومروان غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-10-2011, 10:07 PM   #6
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 325
قوة التقييم: 0
أبو المعالي is on a distinguished road
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .
أيها الأخوة الكرام احذروا أن تأتوا يوم القيامة وزادكم من العمل قيل وقال ونصيبكم من الدعوة تلك الألفاظ التي سئمنا من تكرارها ، فيا أيها الناس تأملوا الأمر وابتعدوا عن كل ما يشين المسلم ويزري به واعرضوا هذه الطريقة على كبار العلماء واتصلوا بهم وأطلعوهم على كتاباتكم وانظروا هل يقولون استمروا أم سيقولون بل استمروا على هذا التراشق وهذا السباب أحبتي في الله وبعد التأمل في أكثر من موضوع في هذا المنتدى وبعد الإطلاع على أكثر من مشاركة تم طرحها ومناقشتها في هذا الموضوع لا بد من أمور أيها الناس وأرجو التحمل وطول النفس لأني لا أتكلم عن هذا الموضوع بعينه ولكن أتكلم من رصيد سابق ولكني أرى المحتوى فأقبلوا بأسماع قلوبكم لا بأذانكم فقط وأقبلوا ببصائركم لا ببصركم فقط .


أولا :- لا بد من تحرير محل النزاع في هذه المسألة وخاصة فيما يتعلق بالشيخ ناصر العمر والشيخ سلمان وغيرهم ممن يصنفون على أنهم مشائخ الصحوة . فإن كان الخلاف مع هؤلاء المشائخ في باب العقيدة كالأسماء والصفات والتأويل فيها والتحريف أو كذلك في شيء من العقائد الباطلة فسحقا لهم ثم سحقا فلن نلتقي معهم أبدا وليسوا من أهل السنة والجماعة . وإن كان هؤلاء على عقيدة أهل السنة والجماعة وليس عندهم خطأ في العقيدة فهم من المسلمين ومن إخواننا حتى ولو اختلفنا معهم في المنهج فقد اختلف أبو بكر مع عمر في قضية أسرى بدر واختلف معه في حروب الردة وقتال مانعي الزكاة واختلف معه قصة وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ومع ذلك فقد أوصى له بالخلافة من بعده كما هو معروف ولم يقولوا في بعضهم من التنقص والتندر ما قلناه نحن في بعضنا مع أننا نزعم أننا على طريقتهم في فهم القرآن الكريم وعلى طريقتهم في السير على منهج السلف ومع ذلك ونحن ندعي منهج السلف هل كان يوجد من بينهم شيء من مايوجد من بيننا في التنابز والتنقص بألفاظ لم يكن النبي صلى الله وسلم يستخدمها في الدعوة حتى مع الكفار . فلم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يتنقص أحد أبدا من الخلق حتى من الكفار ومع ذلك كان يبين الحق ويوضح الهدى بدليله ويقرأ القرآن على المشركين الذين يأتون إليه السنة في هذا معروفة واضحة . بل أن مصعب بن عمير رضي الله عنه عندما قدم المدينة وجاءه ذلك المشرك ليمنعه من الدعوة لم يقل في شخصه شيء ولم يقابله بالإساءة بل قال يا أخ العرب اجلس واسمع فإن أعجبك ما قلنا فخذ به وإلا خرجنا وتركنا فما أن سمع الحق حتى أسلم . فالمسألة بيان حق وليست تشفي .

ثانيا : عندما يكون المنهج فيه خلل أو هناك أمر مخالف لهدي السلف الذي نحن زعم التمسك به فإن الرد والنقاش والأخذ والعطاء يجب أن يكون منصبا على الفكرة وعلى الخطأ فيبين الحق ويوضح الصواب بصرف النظر عن ذلك الذي يقول به لأنك إذا أسقطت الفكرة وأبطلتها من أصلها لم يهم بعد ذلك شخص الإنسان وعينه ولم يناصب النبي صلى الله عليه وسلم العداء لشخص واحد من المشركين بحيث يرد عليه ويسبه ويشتمه إنما يعرض ما عنده من حق ويبين الباطل والناس بعده يختارون الحق ويدعون الباطل وعندما جاءه المشرك يجادله ويطلب من أن يكف وأخذ معه وأعطى لم يقل أنت فيك وفيك إنما قال هل لك أن تسمع ثم قرأ سورة فصلت حتى بلغ قوله تعالى ( فإن أعرضوا فقل أنذرتكم صاعقة مثل صاعقة عاد وتمود ) فقال ذلك المشرك ناشدتك الله والرحم أن تكف . فتوقف النبي صلى الله عليه وسلم مباشرة عن التلاوة ولم يقل أنت ما تريد كلام الله أنت وأنت .
والقرآن مليء بالردود على الكفار ودحض الشبه التي يطرحونها ومع ذلك لا يوجد فيه اسم مشرك واحد ممن رد الله عليهم أقوالهم وافتراءتهم بل يبين الحق ويدحض الشبهه التي يقولون ولا يذكر الأسماء بعينها لأنها لا تغني ولا تسمن من جوع فنحن المطلوب منا أن نبين الحق للناس وندحض الباطل ونقف .
فمثلا : قد يقول قائل بالمظاهرات ويدعو إليها فنأتي ونبين خطر المظاهرات ونوضح ما فيها من مخالفة للسنة وما فيها من جر البلاد إلى أمور لا تحمد عواقبها ونقف عند هذا حتى لا نحاسب على وقوعنا في الأشخاص فقد بينا الحق ووضحنا السبيل وهذا الذي نستطيعه والباقي ليس إلينا لأن هناك أمور قدرية ينبغي أن نتصرف على ضوئها أما أن نأتي ونلعن فلان ونتهم فلان ونشتم فلان ونغتاب فلان فأي حق أحققنا وأي باطل أبطلنا إنما هي غيبة ولغو وباطل . ولهذا لا يوجد عالم من كبار العلماء هذا منهجه أبدا بل الطريقة معروفة من بيان الحق وتوضيحه إلا في حالات نادرة يضطر الإنسان إلى ذكر الاسم الصريح ويكون في نطاق الضرورة .
ونحن نشتم علماء بالاسم الصريح بل وبعضنا يلعنهم لعنا والخلاف حول أشياء اجتهادية لا علاقة لها بالعقيدة بينما الإمام أحمد مع ما وقع له من الخلاف مع ذلك المبتدع الذي قال بخلق القرآن والمسألة عظيمة وخطيرة ومع ذلك لم يؤثر عن الإمام أحمد أنه أطلق كلمة فيها تنقص وشتم لذلك الرجل إنما كان ديدنه أنه كان يقول أعطوني آية من كتاب الله أو شيئا من السنة أقول به . وكلما ازداد التعذيب عليه والضرب قال لهم أعطوني شيئا من كتاب الله أو سنة نبيه أقول به فأين نحن من هذا المنهج السلفي الذي لا يريد صاحبه إلا أن يحق الحق ويبطل الباطل . وأعطوني من علمائنا المعاصرين الكبار من أمثال الشيخ ابن باز وغيره اتخذ الشتم والسب منهجا له .
لا بد من التريث فقد يكون خصمك هو الذي على الصواب فناقش واجتهد واستدل ولكن لا تناقش وكأن رأيك وحي أنزل من عند الله . لأنك قد تقول المظاهرات فيها شر وبلاء وفتنة ثم يأتي ويقول بل فيها خير فرأينا الطغاة يسقطون والآخرين رجعوا لشعوبهم واصبح لعامة المسلمين هيبة مثلا ففيها مصلحة فعند النقاش نرجح القول الأول ونرد على الثاني ولكن برفق لأنه قد يكون معهم شيئا من الحق فلا نناقش وكأن عندنا وحي أنزل من الله بل نناقش برفق وهدوء فقد يكون مع خصمنا الحق والصواب ونحن الواهمون !!!

ثالثا : لا بد من التورع والبعد عن ما يحتمل من الألفاظ وهذا من التقوى لأنك لا تدري لو أحصي عليك كل ما تكلمت به ثم جيء به يوم القيامة كما قال تعالى ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )
رابعا : مهما حصل للناس من اجتهاد وحرص فلن يخرجوا من قدر الله وقضائه فلندعوا إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة فإذا الذي بيننا وبينه عداوة كأنه ولي حميم وتأملوا كأنه ولي حميم .
والموضوع طويل وفي نفسي أشياء وأشياء ولكن سئمت من الإطالة وأشرت إلى أكثر ما أريد والإشارة فيها غنية لمن فهم المراد .
أبو المعالي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-10-2011, 10:09 PM   #7
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 912
قوة التقييم: 0
مشيب الروس is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ابومروان مشاهدة المشاركة
هل تصدق (6):
هل تصدق ياممسوس يامشيب الروس أنك ممسوس .
هل تصدق يامسوس يامشيب الروس أني وافقت تجي عندي بالبيت لأقرأ عليك ، لعلي
أستطيع إخراج هذا الشيطان الخبيث من رأسك.
هل تصدق ياممسوس يامشيب الروس أن قلبك مملؤ حقدا وحسدا لعلمائنا ودعاتنا ، وكل خير في بلادنا .
هل تصدق أني متأكد أنك ترى أن الروافض اللي جعلتهم فزاعة لنا ، أنهم أقل خطرا من علمائنا ودعاتنا اللي يخالفونك .
هل تصدق ياممسوس يامشيب الروس أننا لانصدقك .
هل تصدق أن أسلوبك وطريقتك فاشلة ، وليست مقنعة ، وتفسد أكثر مما تصلح .
هل تصدق أني لم أعطيك من هل تصدق إلا 15% من هل تصدق .


هل تصدق يا ابا مروان بأنك طفران وعند الشبهة تكون حيران بقولك لي سابقا بأن الفكر السلفي فكر تكفيري وهو ليس فكري أنا بل فكر محمد صلى الله عليه وسلم


هل تصدق يا أبا مروان بأنك ضربت برأسك بالحيطان بعد ما بان كذبك وعوارك بقولك السابق لي

هل تصدق يا ابا مروان بأنك ستلقي بنفسك عما قريب خلف القضبان عندما تلعب معي بالنيران

هل تصدق بأني أتيت إلى بيتك لأقرأ عليك لعل وعسى أن يخرج هذا الفكر الثوري من رأسك ولم تفتح لي الباب

هل تصدق يا أبا مروان بأني أدعوك إلى التوبة النصوحة إلى الله ونبذ هذا الفكر الذي تعتنقه وأن أصحابه لن ينفعوك يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم

وتحياتي لك يا أحلى أبو مروان أنت
مشيب الروس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-10-2011, 10:30 PM   #8
 
صورة ابومروان الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
البلد: الرس -حي الشفاء
المشاركات: 1,806
قوة التقييم: 0
ابومروان is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أبو المعالي مشاهدة المشاركة
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .
أيها الأخوة الكرام احذروا أن تأتوا يوم القيامة وزادكم من العمل قيل وقال ونصيبكم من الدعوة تلك الألفاظ التي سئمنا من تكرارها ، فيا أيها الناس تأملوا الأمر وابتعدوا عن كل ما يشين المسلم ويزري به واعرضوا هذه الطريقة على كبار العلماء واتصلوا بهم وأطلعوهم على كتاباتكم وانظروا هل يقولون استمروا أم سيقولون بل استمروا على هذا التراشق وهذا السباب أحبتي في الله وبعد التأمل في أكثر من موضوع في هذا المنتدى وبعد الإطلاع على أكثر من مشاركة تم طرحها ومناقشتها في هذا الموضوع لا بد من أمور أيها الناس وأرجو التحمل وطول النفس لأني لا أتكلم عن هذا الموضوع بعينه ولكن أتكلم من رصيد سابق ولكني أرى المحتوى فأقبلوا بأسماع قلوبكم لا بأذانكم فقط وأقبلوا ببصائركم لا ببصركم فقط .


أولا :- لا بد من تحرير محل النزاع في هذه المسألة وخاصة فيما يتعلق بالشيخ ناصر العمر والشيخ سلمان وغيرهم ممن يصنفون على أنهم مشائخ الصحوة . فإن كان الخلاف مع هؤلاء المشائخ في باب العقيدة كالأسماء والصفات والتأويل فيها والتحريف أو كذلك في شيء من العقائد الباطلة فسحقا لهم ثم سحقا فلن نلتقي معهم أبدا وليسوا من أهل السنة والجماعة . وإن كان هؤلاء على عقيدة أهل السنة والجماعة وليس عندهم خطأ في العقيدة فهم من المسلمين ومن إخواننا حتى ولو اختلفنا معهم في المنهج فقد اختلف أبو بكر مع عمر في قضية أسرى بدر واختلف معه في حروب الردة وقتال مانعي الزكاة واختلف معه قصة وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ومع ذلك فقد أوصى له بالخلافة من بعده كما هو معروف ولم يقولوا في بعضهم من التنقص والتندر ما قلناه نحن في بعضنا مع أننا نزعم أننا على طريقتهم في فهم القرآن الكريم وعلى طريقتهم في السير على منهج السلف ومع ذلك ونحن ندعي منهج السلف هل كان يوجد من بينهم شيء من مايوجد من بيننا في التنابز والتنقص بألفاظ لم يكن النبي صلى الله وسلم يستخدمها في الدعوة حتى مع الكفار . فلم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يتنقص أحد أبدا من الخلق حتى من الكفار ومع ذلك كان يبين الحق ويوضح الهدى بدليله ويقرأ القرآن على المشركين الذين يأتون إليه السنة في هذا معروفة واضحة . بل أن مصعب بن عمير رضي الله عنه عندما قدم المدينة وجاءه ذلك المشرك ليمنعه من الدعوة لم يقل في شخصه شيء ولم يقابله بالإساءة بل قال يا أخ العرب اجلس واسمع فإن أعجبك ما قلنا فخذ به وإلا خرجنا وتركنا فما أن سمع الحق حتى أسلم . فالمسألة بيان حق وليست تشفي .

ثانيا : عندما يكون المنهج فيه خلل أو هناك أمر مخالف لهدي السلف الذي نحن زعم التمسك به فإن الرد والنقاش والأخذ والعطاء يجب أن يكون منصبا على الفكرة وعلى الخطأ فيبين الحق ويوضح الصواب بصرف النظر عن ذلك الذي يقول به لأنك إذا أسقطت الفكرة وأبطلتها من أصلها لم يهم بعد ذلك شخص الإنسان وعينه ولم يناصب النبي صلى الله عليه وسلم العداء لشخص واحد من المشركين بحيث يرد عليه ويسبه ويشتمه إنما يعرض ما عنده من حق ويبين الباطل والناس بعده يختارون الحق ويدعون الباطل وعندما جاءه المشرك يجادله ويطلب من أن يكف وأخذ معه وأعطى لم يقل أنت فيك وفيك إنما قال هل لك أن تسمع ثم قرأ سورة فصلت حتى بلغ قوله تعالى ( فإن أعرضوا فقل أنذرتكم صاعقة مثل صاعقة عاد وتمود ) فقال ذلك المشرك ناشدتك الله والرحم أن تكف . فتوقف النبي صلى الله عليه وسلم مباشرة عن التلاوة ولم يقل أنت ما تريد كلام الله أنت وأنت .
والقرآن مليء بالردود على الكفار ودحض الشبه التي يطرحونها ومع ذلك لا يوجد فيه اسم مشرك واحد ممن رد الله عليهم أقوالهم وافتراءتهم بل يبين الحق ويدحض الشبهه التي يقولون ولا يذكر الأسماء بعينها لأنها لا تغني ولا تسمن من جوع فنحن المطلوب منا أن نبين الحق للناس وندحض الباطل ونقف .
فمثلا : قد يقول قائل بالمظاهرات ويدعو إليها فنأتي ونبين خطر المظاهرات ونوضح ما فيها من مخالفة للسنة وما فيها من جر البلاد إلى أمور لا تحمد عواقبها ونقف عند هذا حتى لا نحاسب على وقوعنا في الأشخاص فقد بينا الحق ووضحنا السبيل وهذا الذي نستطيعه والباقي ليس إلينا لأن هناك أمور قدرية ينبغي أن نتصرف على ضوئها أما أن نأتي ونلعن فلان ونتهم فلان ونشتم فلان ونغتاب فلان فأي حق أحققنا وأي باطل أبطلنا إنما هي غيبة ولغو وباطل . ولهذا لا يوجد عالم من كبار العلماء هذا منهجه أبدا بل الطريقة معروفة من بيان الحق وتوضيحه إلا في حالات نادرة يضطر الإنسان إلى ذكر الاسم الصريح ويكون في نطاق الضرورة .
ونحن نشتم علماء بالاسم الصريح بل وبعضنا يلعنهم لعنا والخلاف حول أشياء اجتهادية لا علاقة لها بالعقيدة بينما الإمام أحمد مع ما وقع له من الخلاف مع ذلك المبتدع الذي قال بخلق القرآن والمسألة عظيمة وخطيرة ومع ذلك لم يؤثر عن الإمام أحمد أنه أطلق كلمة فيها تنقص وشتم لذلك الرجل إنما كان ديدنه أنه كان يقول أعطوني آية من كتاب الله أو شيئا من السنة أقول به . وكلما ازداد التعذيب عليه والضرب قال لهم أعطوني شيئا من كتاب الله أو سنة نبيه أقول به فأين نحن من هذا المنهج السلفي الذي لا يريد صاحبه إلا أن يحق الحق ويبطل الباطل . وأعطوني من علمائنا المعاصرين الكبار من أمثال الشيخ ابن باز وغيره اتخذ الشتم والسب منهجا له .
لا بد من التريث فقد يكون خصمك هو الذي على الصواب فناقش واجتهد واستدل ولكن لا تناقش وكأن رأيك وحي أنزل من عند الله . لأنك قد تقول المظاهرات فيها شر وبلاء وفتنة ثم يأتي ويقول بل فيها خير فرأينا الطغاة يسقطون والآخرين رجعوا لشعوبهم واصبح لعامة المسلمين هيبة مثلا ففيها مصلحة فعند النقاش نرجح القول الأول ونرد على الثاني ولكن برفق لأنه قد يكون معهم شيئا من الحق فلا نناقش وكأن عندنا وحي أنزل من الله بل نناقش برفق وهدوء فقد يكون مع خصمنا الحق والصواب ونحن الواهمون !!!

ثالثا : لا بد من التورع والبعد عن ما يحتمل من الألفاظ وهذا من التقوى لأنك لا تدري لو أحصي عليك كل ما تكلمت به ثم جيء به يوم القيامة كما قال تعالى ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )
رابعا : مهما حصل للناس من اجتهاد وحرص فلن يخرجوا من قدر الله وقضائه فلندعوا إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة فإذا الذي بيننا وبينه عداوة كأنه ولي حميم وتأملوا كأنه ولي حميم .
والموضوع طويل وفي نفسي أشياء وأشياء ولكن سئمت من الإطالة وأشرت إلى أكثر ما أريد والإشارة فيها غنية لمن فهم المراد .
وفقك الله يا أخي كلامك في الصميم ، جزاك الله خير . يا أخي أنا متأكد أن وراء هذا ، ماوراءه...........
__________________
(أنا ولدت حراً ، وسأحيا بإذن الله حراً ، وسأموت بإذن الله حراً وشهيداً ).
ابومروان غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-10-2011, 10:30 PM   #9
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 445
قوة التقييم: 0
abo-sulaf is on a distinguished road
لا تأتي هنا و تتكلم عن العلمانية و عن خطرهم بسطرين فقط و تقول أن خطرهم معروف!!لكن هاهي صفحات الرس أكس بي بين خطرهم الذي يجهله كثير من العامة . و الواقع يقول أن خطرهم مجهول و أصبحوا يتوغلون في مناصب دولتنا الفاضلة و أصبح المجتمع رويداً رويدا يتقمصون أفكارهم و توجهاتهم , لكن عجيبة هذه المداهنة و هذا التقليل من الشأن إذا كان الحديث عن العلمانيين و عن خطرهم ؟



و الغريب أن نجد أعضاء هنا يحذرون الناس من مشائخ الصحوة الكرام و يلومون عليهم جلوسهم مع الرافضة و نفس هؤلاء الأشخاص و الأعضاء في منتدى الليبرالي المنسوب لأشخاص من الرس يتضاحكون مع أصحاب فكر منحط و يسخرون من بعض المشائخ مع هؤلاء المنحطين !!

عموما سؤالي البسيط / س دائما حديثكم عن شيوخ الصحوة و تتبع زلاتهم و هفوتهم ما المطلوب بعد طرحكم لهذه الهفوات ؟ هل تريدون من الناس تكفيرهم ؟ أو رميهم بالحجارة أو ماذا ؟
abo-sulaf غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-10-2011, 10:36 PM   #10
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 912
قوة التقييم: 0
مشيب الروس is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أبو المعالي مشاهدة المشاركة
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .
أيها الأخوة الكرام احذروا أن تأتوا يوم القيامة وزادكم من العمل قيل وقال ونصيبكم من الدعوة تلك الألفاظ التي سئمنا من تكرارها ، فيا أيها الناس تأملوا الأمر وابتعدوا عن كل ما يشين المسلم ويزري به واعرضوا هذه الطريقة على كبار العلماء واتصلوا بهم وأطلعوهم على كتاباتكم وانظروا هل يقولون استمروا أم سيقولون بل استمروا على هذا التراشق وهذا السباب أحبتي في الله وبعد التأمل في أكثر من موضوع في هذا المنتدى وبعد الإطلاع على أكثر من مشاركة تم طرحها ومناقشتها في هذا الموضوع لا بد من أمور أيها الناس وأرجو التحمل وطول النفس لأني لا أتكلم عن هذا الموضوع بعينه ولكن أتكلم من رصيد سابق ولكني أرى المحتوى فأقبلوا بأسماع قلوبكم لا بأذانكم فقط وأقبلوا ببصائركم لا ببصركم فقط .


أولا :- لا بد من تحرير محل النزاع في هذه المسألة وخاصة فيما يتعلق بالشيخ ناصر العمر والشيخ سلمان وغيرهم ممن يصنفون على أنهم مشائخ الصحوة . فإن كان الخلاف مع هؤلاء المشائخ في باب العقيدة كالأسماء والصفات والتأويل فيها والتحريف أو كذلك في شيء من العقائد الباطلة فسحقا لهم ثم سحقا فلن نلتقي معهم أبدا وليسوا من أهل السنة والجماعة . وإن كان هؤلاء على عقيدة أهل السنة والجماعة وليس عندهم خطأ في العقيدة فهم من المسلمين ومن إخواننا حتى ولو اختلفنا معهم في المنهج فقد اختلف أبو بكر مع عمر في قضية أسرى بدر واختلف معه في حروب الردة وقتال مانعي الزكاة واختلف معه قصة وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ومع ذلك فقد أوصى له بالخلافة من بعده كما هو معروف ولم يقولوا في بعضهم من التنقص والتندر ما قلناه نحن في بعضنا مع أننا نزعم أننا على طريقتهم في فهم القرآن الكريم وعلى طريقتهم في السير على منهج السلف ومع ذلك ونحن ندعي منهج السلف هل كان يوجد من بينهم شيء من مايوجد من بيننا في التنابز والتنقص بألفاظ لم يكن النبي صلى الله وسلم يستخدمها في الدعوة حتى مع الكفار . فلم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يتنقص أحد أبدا من الخلق حتى من الكفار ومع ذلك كان يبين الحق ويوضح الهدى بدليله ويقرأ القرآن على المشركين الذين يأتون إليه السنة في هذا معروفة واضحة . بل أن مصعب بن عمير رضي الله عنه عندما قدم المدينة وجاءه ذلك المشرك ليمنعه من الدعوة لم يقل في شخصه شيء ولم يقابله بالإساءة بل قال يا أخ العرب اجلس واسمع فإن أعجبك ما قلنا فخذ به وإلا خرجنا وتركنا فما أن سمع الحق حتى أسلم . فالمسألة بيان حق وليست تشفي .

ثانيا : عندما يكون المنهج فيه خلل أو هناك أمر مخالف لهدي السلف الذي نحن زعم التمسك به فإن الرد والنقاش والأخذ والعطاء يجب أن يكون منصبا على الفكرة وعلى الخطأ فيبين الحق ويوضح الصواب بصرف النظر عن ذلك الذي يقول به لأنك إذا أسقطت الفكرة وأبطلتها من أصلها لم يهم بعد ذلك شخص الإنسان وعينه ولم يناصب النبي صلى الله عليه وسلم العداء لشخص واحد من المشركين بحيث يرد عليه ويسبه ويشتمه إنما يعرض ما عنده من حق ويبين الباطل والناس بعده يختارون الحق ويدعون الباطل وعندما جاءه المشرك يجادله ويطلب من أن يكف وأخذ معه وأعطى لم يقل أنت فيك وفيك إنما قال هل لك أن تسمع ثم قرأ سورة فصلت حتى بلغ قوله تعالى ( فإن أعرضوا فقل أنذرتكم صاعقة مثل صاعقة عاد وتمود ) فقال ذلك المشرك ناشدتك الله والرحم أن تكف . فتوقف النبي صلى الله عليه وسلم مباشرة عن التلاوة ولم يقل أنت ما تريد كلام الله أنت وأنت .
والقرآن مليء بالردود على الكفار ودحض الشبه التي يطرحونها ومع ذلك لا يوجد فيه اسم مشرك واحد ممن رد الله عليهم أقوالهم وافتراءتهم بل يبين الحق ويدحض الشبهه التي يقولون ولا يذكر الأسماء بعينها لأنها لا تغني ولا تسمن من جوع فنحن المطلوب منا أن نبين الحق للناس وندحض الباطل ونقف .
فمثلا : قد يقول قائل بالمظاهرات ويدعو إليها فنأتي ونبين خطر المظاهرات ونوضح ما فيها من مخالفة للسنة وما فيها من جر البلاد إلى أمور لا تحمد عواقبها ونقف عند هذا حتى لا نحاسب على وقوعنا في الأشخاص فقد بينا الحق ووضحنا السبيل وهذا الذي نستطيعه والباقي ليس إلينا لأن هناك أمور قدرية ينبغي أن نتصرف على ضوئها أما أن نأتي ونلعن فلان ونتهم فلان ونشتم فلان ونغتاب فلان فأي حق أحققنا وأي باطل أبطلنا إنما هي غيبة ولغو وباطل . ولهذا لا يوجد عالم من كبار العلماء هذا منهجه أبدا بل الطريقة معروفة من بيان الحق وتوضيحه إلا في حالات نادرة يضطر الإنسان إلى ذكر الاسم الصريح ويكون في نطاق الضرورة .
ونحن نشتم علماء بالاسم الصريح بل وبعضنا يلعنهم لعنا والخلاف حول أشياء اجتهادية لا علاقة لها بالعقيدة بينما الإمام أحمد مع ما وقع له من الخلاف مع ذلك المبتدع الذي قال بخلق القرآن والمسألة عظيمة وخطيرة ومع ذلك لم يؤثر عن الإمام أحمد أنه أطلق كلمة فيها تنقص وشتم لذلك الرجل إنما كان ديدنه أنه كان يقول أعطوني آية من كتاب الله أو شيئا من السنة أقول به . وكلما ازداد التعذيب عليه والضرب قال لهم أعطوني شيئا من كتاب الله أو سنة نبيه أقول به فأين نحن من هذا المنهج السلفي الذي لا يريد صاحبه إلا أن يحق الحق ويبطل الباطل . وأعطوني من علمائنا المعاصرين الكبار من أمثال الشيخ ابن باز وغيره اتخذ الشتم والسب منهجا له .
لا بد من التريث فقد يكون خصمك هو الذي على الصواب فناقش واجتهد واستدل ولكن لا تناقش وكأن رأيك وحي أنزل من عند الله . لأنك قد تقول المظاهرات فيها شر وبلاء وفتنة ثم يأتي ويقول بل فيها خير فرأينا الطغاة يسقطون والآخرين رجعوا لشعوبهم واصبح لعامة المسلمين هيبة مثلا ففيها مصلحة فعند النقاش نرجح القول الأول ونرد على الثاني ولكن برفق لأنه قد يكون معهم شيئا من الحق فلا نناقش وكأن عندنا وحي أنزل من الله بل نناقش برفق وهدوء فقد يكون مع خصمنا الحق والصواب ونحن الواهمون !!!

ثالثا : لا بد من التورع والبعد عن ما يحتمل من الألفاظ وهذا من التقوى لأنك لا تدري لو أحصي عليك كل ما تكلمت به ثم جيء به يوم القيامة كما قال تعالى ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )
رابعا : مهما حصل للناس من اجتهاد وحرص فلن يخرجوا من قدر الله وقضائه فلندعوا إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة فإذا الذي بيننا وبينه عداوة كأنه ولي حميم وتأملوا كأنه ولي حميم .
والموضوع طويل وفي نفسي أشياء وأشياء ولكن سئمت من الإطالة وأشرت إلى أكثر ما أريد والإشارة فيها غنية لمن فهم المراد .
أخي الكريم أبو المعالي

هل تريد ان تحل النزاع فيما يتعلق بسلمان العودة وناصر العمر وعائض القرني وغيرهم

استمع ماذا يقولون في طعن العلماء الكبار أمثال ابن باز وابن عثيمين وبعدها يحل النزاع على حسب ما قلت يا أخي الكريم





وبالنسبة لفتنة خلق القرآن وتعرض الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله للسجن والضرب استمع ماذا يقول ابن عثيمين رحمه الله عن الإمام أحمد بن حنبل وطاعته لولي الأمر بقوله لو أن لي دعوة مستجابة لصرفتها لولي الأمر واستمع بعدها لسلمان العودة وهو يعلق على كلام الشيخ ابن عثيمين رحمه الله بقوله أتعجب من بعض طلبة العلم

وبعدها يا أخي الكريم يحل النزاع




وأرجوا منك أن لا تخرج عن صلب الموضوع وأنا صلب موضوعي الدفاع عن ديننا وعقيدتنا ضد كل أفكار دخيلة علينا وأرجوا منك أن تفهم قصدي فانظر إلى هؤلاء الروافض كيف يدافعون عن دينهم وعقيدتهم العفنة ضد كل أفكار دخيلة عليهم

وأنا هنا لا أقصد التشفي يا أخي الكريم وأسئل الله العلي العظيم أن يهدينا جميعا إلى جادة الحق والصواب
مشيب الروس غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 09:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19