عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 16-10-2011, 10:25 AM   #11
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفقير لعفو ربي مشاهدة المشاركة
بارك الله في نصحك وجزاك المولى بكل حرف كتبته خيرا

وأصلح لك النية والذرية

ونفع بك الإسلام والمسلمين

لقد أجدت وأفدت.....
وفيك بارك المولى سبحانه

وشكراً لمرورك .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 16-10-2011, 05:08 PM   #12
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هب الريح مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا...

نصيحة اشغل فراغك بالمفيد واحرص على الصحبه الصالحة تنجو..

الحمدلله مع هذه الانعام ينعم اغلب الشباب بالراحة والفرااااغ الكبير وهذا خطر اذا لم يستثمر بما يفيد..


لك تحياتي،،،


أشكرك على المرور والإضافة المهمة
جزيت خيرا .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-10-2011, 05:36 PM   #13
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
البلد: السعودية
المشاركات: 1,649
قوة التقييم: 0
كبررررررياء is on a distinguished road
اقوووووووووول الله يستر عليه .. شيء يضحك يجي يعلمك انه منحرف واااخزززززياه بس .. ياعيب الشوم على هيك رجال ..ياربي لا تبلانا .

اما انتا ابو سليمان قله جمله وحده انه لازم يتغير هو من نفسه ويقتنع ان اللي يسويه غلط ويقوي ارادته ..والا الناس مابيدينهم شيء حتى لو نسدح له مليون قصه ومليون نصيحه ما راح يتجاوب لـ انه بيتخدر كم اسبوع وبيرجع .. الله يصلحه .
__________________
"اللهم اجعل حياتي زيادة لي في كل خير، واجعل موتي راحة لي من كل شر"

((بحفظ الرحمن 24 / 2 / 1434 ))
كبررررررياء غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-10-2011, 06:03 AM   #14
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ســــاري مشاهدة المشاركة
فهلاّ عمرنا أعمارنا بالطاعة والخشية .

اللهم حصّن شبابنا
وحبب إليهم الإيمان وزينه في قلوبهم ياكريم .

....

كلاام رائع من مربّي فاضل

نفع الله بك ..

محبك / ســــــــاري ،،،،

..





وبك نفع المولى
شرفتني بالمشاركة .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-10-2011, 07:06 AM   #15
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 391
قوة التقييم: 0
عااشق الوفا is on a distinguished road
بارك الله في نصحك وجزاك المولى بكل حرف كتبته خيرا

وأصلح لك النية والذرية

ونفع بك الإسلام والمسلمين

لقد أجدت وأفدت.....
عااشق الوفا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-10-2011, 09:05 AM   #16
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سموالكاتب مشاهدة المشاركة
شيخنا واستاذنا الفاضل
ألحظ الفرق بين مواضيعك وروعتها والردود المؤيده والمشجعه
وبين المواضيع التي تحرض وتدعوا الى التحزب والانقسام والفرقع والخلاف بين الردود
ماشااءالله تبارك الرحمن على روعتك وروح ثقافتك وجمال وطيب نفسك
جزاك الله الجنه يالغالي... وأشكرك ربي يسعدك دنيا واخره..
شكرا لمرورك

وهدى الله الجميع لمحبته ورضاه .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-10-2011, 09:09 AM   #17
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اماكن عامة مشاهدة المشاركة
اذا كان يشتكي من صداع فياليت يرقي نفسه او يذهب لراقي

شكراً لمرورك

وأعجبني توقيعك أخي .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-10-2011, 09:12 AM   #18
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اميرة بأخلاقي مشاهدة المشاركة
جزاك الله كل خير ونفع بما سطرت المسألة مسألة رقابة
ان الله يرى
لاتجعل الله اهون الناظرين اليك
اللهم اغفر لنا هفواتنا وسقطاتنا وتب علينا انك انت التواب الرحيم
( لا تجعل الله تعالى أهون الناظرين إليك )

ليتنا نتذكر هذه المقولة حينما تحدثنا أنفسنا بالعصيان

اللهم ارزقنا خشيتك .

شكرا لمرورك وإضافتك

لا حرمك الله الأجر والجنة .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-10-2011, 09:18 AM   #19
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
خذ أيضاً هذه الرائعة يا الشارد من كلام الإمام سيد قطب رحمه الله :



(وكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً)
البقرة143


إنها الأمة الوسط التي تشهد على الناس جميعاً فتقيم بينهم العدل والقسط؛ وتضع لهم الموازين والقيم؛ وتبدي فيهم رأيها فيكون هو الرأي المعتمد؛ وتزن قيمهم وتصوراتهم وتقاليدهم وشعاراتهم فتفصل في أمرها ، وتقول : هذا حق منها وهذا باطل . لا التي تتلقى من الناس تصوراتها وقيمها وموازينها . وهي شهيدة على الناس ، وفي مقام الحكم العدل بينهم . . وبينما هي تشهد على الناس هكذا ، فإن الرسول هو الذي يشهد عليها؛ فيقرر لها موازينها وقيمها؛ ويحكم على أعمالها وتقاليدها؛ ويزن ما يصدر عنها ، ويقول فيه الكلمة الأخيرة . . وبهذا تتحدد حقيقة هذه الأمة ووظيفتها . . لتعرفها ، ولتشعر بضخامتها . ولتقدر دورها حق قدره ، وتستعد له استعداداً لائقاً . .

وإنها للأمة الوسط بكل معاني الوسط سواء من الوساطة بمعنى الحسن والفضل ، أو من الوسط بمعنى الاعتدال والقصد ، أو من الوسط بمعناه المادي الحسي . .

{ أمة وسطاً } . . في التصور والاعتقاد . . لا تغلو في التجرد الروحي ولا في الارتكاس المادي . إنما تتبع الفطرة الممثلة في روح متلبس بجسد ، أو جسد تتلبس به روح . وتعطي لهذا الكيان المزدوج الطاقات حقه المتكامل من كل زاد ، وتعمل لترقية الحياة ورفعها في الوقت الذي تعمل فيه على حفظ الحياة وامتدادها ، وتطلق كل نشاط في عالم الأشواق وعالم النوازع ، بلا تفريط ولا إفراط ، في قصد وتناسق واعتدال .

{ أمة وسطاً } . . في التفكير والشعور . . لا تجمد على ما علمت وتغلق منافذ التجربة والمعرفة . . . ولا تتبع كذلك كل ناعق ، وتقلد تقليد القردة المضحك . . إنما تستمسك بما لديها من تصورات ومناهج وأصول؛ ثم تنظر في كل نتاج للفكر والتجريب؛ وشعارها الدئم الحقيقة ضالة المؤمن أنى وجدها أخذها ، في تثبت ويقين .

{ أمة وسطاً } . . في التنظيم والتنسيق . . لا تدع الحياة كلها للمشاعر ، والضمائر ، ولا تدعها كذلك للتشريع والتأديب . إنما ترفع ضمائر البشر بالتوجيه والتهذيب ، وتكفل نظام المجتمع بالتشريع والتأديب؛ وتزاوج بين هذه وتلك ، فلا تكل الناس إلى سوط السلطان ، ولا تكلهم كذلك إلى وحي الوجدان . . ولكن مزاج من هذا وذاك .

{ أمة وسطاً } . . في الارتباطات والعلاقات . . لا تلغي شخصية الفرد ومقوماته ، ولا تلاشي شخصيته في شخصية الجماعة أو الدولة؛ ولا تطلقه كذلك فرداً أثراً جشعاً لا هم له إلا ذاته . . إنما تطلق من الدوافع والطاقات ما يؤدي إلى الحركة والنماء ، وتطلق من النوازع والخصائص ما يحقق شخصية الفرد وكيانه . ثم تضع من الكوابح ما يقف دون الغلو ، ومن المنشطات ما يثير رغبة الفرد في خدمة الجماعة ; وتقرر من التكاليف والواجبات ما يجعل الفرد خادماً للجماعة والجماعة كافلة للفرد في تناسق واتساق .

{ أمة وسطاً } . . في المكان . . في سرة الأرض ، وفي أوسط بقاعها . وما تزال هذه الأمة التي غمر أرضها الإسلام إلى هذه اللحظة هي الأمة التي تتوسط أقطار الأرض بين شرق وغرب ، وجنوب وشمال ، وما تزال بموقعها هذا تشهد الناس جميعاً ، وتشهد على الناس جميعاً؛ وتعطي ما عندها لأهل الأرض قاطبة؛ وعن طريقها تعبر ثمار الطبيعة وثمار الروح والفكر من هنا إلى هناك؛ وتتحكم في هذه الحركة ماديها ومعنويها على السواء .

{ أمة وسطاً } . . في الزمان . . تنهي عهد طفولة البشرية من قبلها؛ وتحرس عهد الرشد العقلي من بعدها . وتقف في الوسط تنفض عن البشرية ما علق بها من أوهام وخرافات من عهد طفولتها؛ وتصدها عن الفتنة بالعقل والهوى; وتزواج بين تراثها الروحي من عهود الرسالات ، ورصيدها العقلي المستمر في النماء؛ وتسير بها على الصراط السوي بين هذا وذاك .
وما يعوق هذه الأمة اليوم عن أن تأخذ مكانها هذا الذي وهبه الله لها ، إلا أنها تخلت عن منهج الله الذي اختاره لها ، واتخذت لها مناهج مختلفة ليست هي التي اختارها الله لها ، واصطبغت بصبغات شتى ليست صبغة الله واحدة منها! والله يريد لها أن تصطبغ بصبغته وحدها .


وأمة تلك وظيفتها وذلك دورها ، خليقة بأن تحتمل التبعة وتبذل التضحية ، فللقيادة تكاليفها ، وللقوامة تبعاتها ، ولا بد أن تفتن قبل ذلك وتبتلى ، ليتأكد خلوصها لله وتجردها ، واستعدادها للطاعة المطلقة للقيادة الراشدة .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-10-2011, 07:39 PM   #20
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 445
قوة التقييم: 0
abo-sulaf is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أبو سليمان القعيّد مشاهدة المشاركة
خذ أيضاً هذه الرائعة يا الشارد من كلام الإمام سيد قطب رحمه الله :



(وكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً)
البقرة143


إنها الأمة الوسط التي تشهد على الناس جميعاً فتقيم بينهم العدل والقسط؛ وتضع لهم الموازين والقيم؛ وتبدي فيهم رأيها فيكون هو الرأي المعتمد؛ وتزن قيمهم وتصوراتهم وتقاليدهم وشعاراتهم فتفصل في أمرها ، وتقول : هذا حق منها وهذا باطل . لا التي تتلقى من الناس تصوراتها وقيمها وموازينها . وهي شهيدة على الناس ، وفي مقام الحكم العدل بينهم . . وبينما هي تشهد على الناس هكذا ، فإن الرسول هو الذي يشهد عليها؛ فيقرر لها موازينها وقيمها؛ ويحكم على أعمالها وتقاليدها؛ ويزن ما يصدر عنها ، ويقول فيه الكلمة الأخيرة . . وبهذا تتحدد حقيقة هذه الأمة ووظيفتها . . لتعرفها ، ولتشعر بضخامتها . ولتقدر دورها حق قدره ، وتستعد له استعداداً لائقاً . .

وإنها للأمة الوسط بكل معاني الوسط سواء من الوساطة بمعنى الحسن والفضل ، أو من الوسط بمعنى الاعتدال والقصد ، أو من الوسط بمعناه المادي الحسي . .

{ أمة وسطاً } . . في التصور والاعتقاد . . لا تغلو في التجرد الروحي ولا في الارتكاس المادي . إنما تتبع الفطرة الممثلة في روح متلبس بجسد ، أو جسد تتلبس به روح . وتعطي لهذا الكيان المزدوج الطاقات حقه المتكامل من كل زاد ، وتعمل لترقية الحياة ورفعها في الوقت الذي تعمل فيه على حفظ الحياة وامتدادها ، وتطلق كل نشاط في عالم الأشواق وعالم النوازع ، بلا تفريط ولا إفراط ، في قصد وتناسق واعتدال .

{ أمة وسطاً } . . في التفكير والشعور . . لا تجمد على ما علمت وتغلق منافذ التجربة والمعرفة . . . ولا تتبع كذلك كل ناعق ، وتقلد تقليد القردة المضحك . . إنما تستمسك بما لديها من تصورات ومناهج وأصول؛ ثم تنظر في كل نتاج للفكر والتجريب؛ وشعارها الدئم الحقيقة ضالة المؤمن أنى وجدها أخذها ، في تثبت ويقين .

{ أمة وسطاً } . . في التنظيم والتنسيق . . لا تدع الحياة كلها للمشاعر ، والضمائر ، ولا تدعها كذلك للتشريع والتأديب . إنما ترفع ضمائر البشر بالتوجيه والتهذيب ، وتكفل نظام المجتمع بالتشريع والتأديب؛ وتزاوج بين هذه وتلك ، فلا تكل الناس إلى سوط السلطان ، ولا تكلهم كذلك إلى وحي الوجدان . . ولكن مزاج من هذا وذاك .

{ أمة وسطاً } . . في الارتباطات والعلاقات . . لا تلغي شخصية الفرد ومقوماته ، ولا تلاشي شخصيته في شخصية الجماعة أو الدولة؛ ولا تطلقه كذلك فرداً أثراً جشعاً لا هم له إلا ذاته . . إنما تطلق من الدوافع والطاقات ما يؤدي إلى الحركة والنماء ، وتطلق من النوازع والخصائص ما يحقق شخصية الفرد وكيانه . ثم تضع من الكوابح ما يقف دون الغلو ، ومن المنشطات ما يثير رغبة الفرد في خدمة الجماعة ; وتقرر من التكاليف والواجبات ما يجعل الفرد خادماً للجماعة والجماعة كافلة للفرد في تناسق واتساق .

{ أمة وسطاً } . . في المكان . . في سرة الأرض ، وفي أوسط بقاعها . وما تزال هذه الأمة التي غمر أرضها الإسلام إلى هذه اللحظة هي الأمة التي تتوسط أقطار الأرض بين شرق وغرب ، وجنوب وشمال ، وما تزال بموقعها هذا تشهد الناس جميعاً ، وتشهد على الناس جميعاً؛ وتعطي ما عندها لأهل الأرض قاطبة؛ وعن طريقها تعبر ثمار الطبيعة وثمار الروح والفكر من هنا إلى هناك؛ وتتحكم في هذه الحركة ماديها ومعنويها على السواء .

{ أمة وسطاً } . . في الزمان . . تنهي عهد طفولة البشرية من قبلها؛ وتحرس عهد الرشد العقلي من بعدها . وتقف في الوسط تنفض عن البشرية ما علق بها من أوهام وخرافات من عهد طفولتها؛ وتصدها عن الفتنة بالعقل والهوى; وتزواج بين تراثها الروحي من عهود الرسالات ، ورصيدها العقلي المستمر في النماء؛ وتسير بها على الصراط السوي بين هذا وذاك .
وما يعوق هذه الأمة اليوم عن أن تأخذ مكانها هذا الذي وهبه الله لها ، إلا أنها تخلت عن منهج الله الذي اختاره لها ، واتخذت لها مناهج مختلفة ليست هي التي اختارها الله لها ، واصطبغت بصبغات شتى ليست صبغة الله واحدة منها! والله يريد لها أن تصطبغ بصبغته وحدها .


وأمة تلك وظيفتها وذلك دورها ، خليقة بأن تحتمل التبعة وتبذل التضحية ، فللقيادة تكاليفها ، وللقوامة تبعاتها ، ولا بد أن تفتن قبل ذلك وتبتلى ، ليتأكد خلوصها لله وتجردها ، واستعدادها للطاعة المطلقة للقيادة الراشدة .



أستغرب من أن قائل هذا الكلام قد حُكم عليه بأنه : كافر إلحادي جاهل بأصول دينه و منحرف عن الإسلام يستحق الإستاتبة أو قطع عنقه و أنه ليس من أهل العلم و أنه أكفر من اليهود و النصارى ؟؟ تهم ما تخش المخ و واضح أن ما وراء هذه التهم ما ورأها !!

يبدو أن التجريح في الشهيد سيد أغلبه من باب الظن الذي أغلبه أثم و بدون تحقق و بصيرة علمية أصولية سليمة غفر الله للجميع و رفع الله مكانتهم في عليين هم و سيد قطب و المؤمنين.
abo-sulaf غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 10:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19