عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 18-10-2011, 02:54 PM   #1
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 22
قوة التقييم: 0
رمز الوفـاء is on a distinguished road
Exclamation ما يمنع من الوقوع في اللواطـ

ما يمنع من الوقوع في اللواطـ
حكى الله عز وجل في كتابه العزيز قصة قوم لوط، الذين شاعت فيهم فاحشة اللواط، فقال تعالى مخبراً عن نبيه لوط : أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ ( ) ولما كانت هذه الفعلة الشنيعة من أعظم المعاصي والكبائر التي توجب غضب الرب سبحانه كان عقابها من أفظع العقوبات وأشنعها، فقد حكى سبحانه وتعالى كيف عاقبهم بعد أن عتوا واستكبروا فقال: فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ ( ) فتنوع عقابهم بين الرمي من علو، والرجم بالحجارة، وذلك لفظاعة جرمهم، وسوء فعلتهم .
 موانع الوقوع في اللواط:
1- معرفة مفاسده العظيمة قال ابن كثير رحمه الله: « إن في اللواط من المفاسد ما يفوت الحصر والتعداد، ولهذا تنوعت عقوبات فاعليه، ولأن يُقتل المفعول به خير من أن يؤتى في دبره، فإنه يفسد فساداً لا يرجى له بعده صلاح أبداً، إلا أن يشاء الله »( ) .
وقال ابن القيم رحمه الله: « فإنه يحدث الهم والغم والنفرة عن الفاعل والمفعول وأيضاً يسود الوجه ويظلم نور القلب ويكسو الوجه وحشة تصير عليه كالسماء يعرفها من له أدنى فراسة، وأيضاً يذهب بالمحاسبة منهما ويكسوهما ضدها، وأيضاً أنه من أكبر أسباب زوال النعم وحلول النقم فإنه يوجب اللعنة والمقت من الله وإعراضه عن فاعله وعدم نظره إليه فأي خير يرجوه بعد هذا وأي شر يأمنه وكيف حياة عبد قد حلت عليه لعنة الله ومقته وأعرض عنه بوجهه وحينئذ فقد استحكم فساده، وأيضاً فإنه يحيل الطباع عما ركبها الله ويخرج الإنسان عن طبعه إلى طبع لم يركب الله عليه شيئاً من الحيوان بل هو طبع منكوس وإذا نكس الطبع انتكس القلب والعمل والهدى فيستطيب حينئذ الخبيث من الأعمال والهيئات وتفسد حاله وعمله وكلامه بغير اختياره، وأيضاً فإنه يورث من والوقاحة والجرأة ما لا يورثه سواه وأيضاً فإنه يورث المهانة والسفال والحقارة ما لا يورثه غيره وأيضاً فإنه يكسو العبد من حلة المقت والبغضاء وازدراء الناس له واحتقارهم إياه واستصغارهم له ما هو مشاهد بالحس »( ) .
هذا وقد أثبتت الدراسات الطبية الحديثة أن لهذه الفعلة أضراراً كثيرة على نفوس مرتكبيها، وعقولهم، وأبدانهم، فمما تسببه هذه الفعلة القبيحة كثرة الوساوس والأوهام وربما أصيب صاحبه بمرض الهوس الجنسي الذي يجعل صاحبه الشهواني مشغولاً بتخيلات شهوانية غريزية .
ومن أضرارها التأثير على الأعصاب والمخ والتناسل، واللوسنتاريا، والتهاب الكبد الفيروسي، بل كثيراً ما يؤدي إلى أمراض الشذوذ والخطيرة كالزهري والسيلان، والهربس، والايدز، بل هو على رأس تلك الأسباب المؤدية لتلك الأمراض( ) .
2-معرفة الحكم الشرعي لمن قارف هذا الذنب، فإذا عرف أن حكمه القتل كان مانعاً قويّاً له، قال : (من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به)( )
3-تجنب التحنث والتكسر والميوعة وتجنب إطالة الشعر تشبهاً بالنساء، ولبس البنطلون الضيق الواصف للجسم وعدم التردد على الأماكن المشبوهة ( ).


__________________
رمز الوفـاء غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 18-10-2011, 03:12 PM   #2
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 5,060
قوة التقييم: 0
ام مصعب has a spectacular aura aboutام مصعب has a spectacular aura about
بارك الله فيك اخي على هذا الموضوع

لكن لي ملاحظة وخطأ يرتكبه الكثير منا !!!

وهي تسمية هذه الفاحشة
باللواط

ونحن بذلك ننسبها لنبي الله لوط وهومنها براء

وانما هي فعل قومه

فلا يصح ان تنسب للنبي عليه السلام

وانما نقول فعل قوم لوط كما ذكره الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم

هذا ما احببت التنبيه له
__________________
لاتكن لينا فتعصر .... ولا يابساً فتكسر
ام مصعب غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-10-2011, 03:13 PM   #3
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
البلد: ~بـقـلـوبـهـم~
المشاركات: 671
قوة التقييم: 0
راكان المطيري is on a distinguished road
اقتباس:
تجنب التحنث والتكسر والميوعة وتجنب إطالة الشعر تشبهاً بالنساء، ولبس البنطلون الضيق


ليتهم يسمعون ويفهمون

منول اطالة الشعر الحين سلاسل واساور وطيحني وبكل مكان تشوفهم وللأسف بعضهم كبار فوق الثلاثين والأربعين

فيه مقطع شيوخ دين يكلمون شاذ بينصحونه وما اقتنع يقول انا بجيب عيال توأم


يالله انك لاتغضب علينا
راكان المطيري غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-10-2011, 03:27 PM   #4
مشرف المنتدى العام
 
صورة .,. مـنـاآاآاحــي .,. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
البلد: القصيـــ الرس ـــــــم
المشاركات: 6,966
قوة التقييم: 14
.,. مـنـاآاآاحــي .,. is on a distinguished road
الله يجزاك خير ما قصرت
__________________
^
^
...‘‘‘ لاَ إِلَـهَ إِلآ أَنْت سُبْحَـــآآآنكـَـ إِنــيْ كُنــتُ مِنَ الظآآلمِيـــنْ ’’’...
.,. مـنـاآاآاحــي .,. غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-10-2011, 03:42 PM   #5
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 22
قوة التقييم: 0
رمز الوفـاء is on a distinguished road
شكراً اخي على التنبيه ونقدر لك ذلك
__________________
رمز الوفـاء غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-10-2011, 05:37 PM   #6
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 1,085
قوة التقييم: 0
..قمر السعوديه.. is on a distinguished road
جزاك الله الف خير
..قمر السعوديه.. غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-10-2011, 08:56 PM   #7
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: May 2008
البلد: الرس
المشاركات: 39
قوة التقييم: 0
هداج. is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ام الامل مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك اخي على هذا الموضوع

لكن لي ملاحظة وخطأ يرتكبه الكثير منا !!!

وهي تسمية هذه الفاحشة
باللواط

ونحن بذلك ننسبها لنبي الله لوط وهومنها براء

وانما هي فعل قومه

فلا يصح ان تنسب للنبي عليه السلام

وانما نقول فعل قوم لوط كما ذكره الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم

هذا ما احببت التنبيه له
ما رأيكم في تسمية عمل قوم لوط باللواط

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العلمين والصلاة والسلام علي سيد المرسلين وآله وأصحابه ومن والاه :أما بعد : فإنه أردت ان أدلي بدلوي في هذا الموضوع فقلت وبالله التوفيق

في تعريف اللواط في اللغة:
جاء في المعاجم اللغوية كثير من المعاني لكلمة (لوط) واشتقاقاتها فرأيت أنه تعميما للفائدة أن نذكر جميع ما ورد من معاني لها بذكرها من معاجم عدة تكميلا لها من بعضها لأنه قد يذكر هذا شيئا لا يذكره الآخر.
لوط: والالتياطُ : أن يلتاط الإنسان ولداً يَدَّعيه ليس له ، تقولُ: التْاطَهُ واستلاطه ، قال :
فهل كنتَ إلاّ بُهْثَةً واستلاطَها ... شَقيٌّ من الأقوام وَغْدٌ مُلَحَّق
وقولُ أبي بَكْرٍ:الولدُ أَلْوَطُ، أي:أَلْصَقُ بالقلب لاط به يلوطُ لَوْطاً ويُقالُ للشَّيء إذا لم يُوافِقْك: ما يلتاطُ هذا بصَفَري، أي: لا يلصقُ بقلبي، وهو يَفْتَعِل من لاطَ لَوْطاً.
ولُوطٌ: اسم نَبيّ، كان ذا قَرابةٍ لإبراهيم عليهما السّلام، بعثه الله إلى قَوْمِه فكذَّبُوهُ وأَحْدَثُوا ما أَحْدَثوا فاشتقَّ النّاسُ منِ اسمه فِعلاً لمن فَعَلَ فِعْلَ قَوْمِهِ. (1)
لوط : اللاطُ: الإلْحَاح في الأمْرِ، لاطَ يَلُوْطُ.
واللوْطُ: مَدْرُ الحَوْضِ لئلأ يَنْشفَ الماءُ، لطْتُ الحَوْضَ لَوْطاً. والْتَاطَ حَوْضاً: إذا لاطَهُ لنَفْسِه. والليَاط: ما يُلاَطُ به المَكَانُ من طِيْنٍ. واللوْطُ: الردَاءُ، لَبِسَ فلان لَوْطَيْهِ: أي ثَوْبَيْه. والالْتِيَاطُ: أنْ يَلْتَاطَ الإنْسَانُ وَلَداً لَيْسَ منه فَيَدَّعِيه، والاسْتلاطَةُ مِثْلُه.
واسْتَلاَطَتِ الأرْضُ بالنَّبَاتِ: اعْتَمتْ به. ولاطَ حُبه بقَلْبِي يَلِيْطُ وَيلوْطُ. وهو ألْوَطُ بالقَلْبِ منكَ وألْيَطُ. ولاطَ يَلُوْطُ: إذا لَزِقَ.
وفي قَلْبِه لَوْطَةٌ: أي مَوَدة. ولاطَة اللّهُ: بمَعْنى لَعَنَه. واللَيَاطُ: السلْحُ .
ليط : والْتَاطَ بأرْضِ كذا: أي وافَقَها وأقامَ بها؛ فهو مُلْتَاطٌ. ولا يَلْتَاطُ ذاكَ بصَفَري: أي لا يَلْصَقُ بقَلْبي. وهو ألْيَطُ بالقَلْبِ وألْوَطُ. وكانَ عُمَرُ بنُ الخَطاب -- يُلَيِّطُ أولادَ الجاهِلِيَّةِ بآبائهم: أي يُلْحِقُهم بهم.
واللَيَاطُ: كُلُّ شَيْءٍ ألْصَقْتَه بشَيْءٍ فقد ألَطْتَه به. وهو الرِّبَا أيضاً. واسْتَلَطْتُ الشيْءَ: اسْتَوْجَبْته واسْتَحْقَقْته.واللَياطُ:الكِلْسُ والجِصُّ.
لطو، لطى :
اللَّطْوُ: لُزُوْقُ الشَّيْءِ بالشَّيْءِ، رَأيْتُه لاطِياً بالأرْضِ. ولَطِيْتُ بالأرْضِ ولَطَأتُ. ولَطَا يَلْطُو: إذا الْتَجَأ إلى صَخْرَةٍ أو غَارٍ.
لاط - مَهْمُوْزٌ -مَرَّ يَلأطُ لأطاً: إذا مَر فارّاً مُسْتَعْجِلاً لا يَلْتَفِتُ إلى شَيْءٍ. وَلاطْتُ عليه: أي اشْتَدَدْتُ. وَلاطَني بالعَصا: ضَرَبَنِي بها.(2)
لوط : الكسائي:لاطَ الشيءُ بقلبي يَلوطُ ويَليطُ.يقال: هو أَلْوَطُ بقلبي وأَلْيَطُ، وإنِّي لأجِدُ له في قلبي لَوْطاً ولَيْطاً،يعني الحُبَّ اللازقَ بالقلب.وهذا أمرٌ لا يَلْتاطُ بصَفَري، أي لا يَلصَق بقلبي. ويقال: اسْتَلاطوهُ،أي ألزَقوه بأنفسهم.وفي الحديث: " اسْتَلَطْتُمْ دَمَ هذا الرجل " أي استوجبتم. ولاطَ الرجلُ ولاوَطَ، أي عَمِلَ عَمَلَ قومِ لوطٍ.(3)
ولاطَ: عَمِلَ عَمَلَ قَوْمِه، كلاوَطَ وتَلَوَّطَ، الحَوْضَ، به: طَيَّنَه، الشيءُ بقَلْبِي يَلُوطُ ويَلِيطُ لَوْطاً ولَيْطاً: حُبِّبَ إليه، وألْصِقَ، فلاناً بِسَهْمٍ أو بِعَيْنٍ: أصابَه به، فلاناً بفلانٍ: ألْحَقَهُ به،الشيءَ:أخْفاهُ، في الأمرِ لاطاً: ألَحَّ، الله تعالى فلاناً لَيْطاً:لَعَنَه، ومنه: شَيطانٌ لَيْطانٌ،أو هو إِتْباعٌ.،مَصْدَرٌ يُوصفُ به.والتاطَهُ:ادَّعاهُ وَلَداً وليس له،كاسْتَلاطَهُ،حَوْضاً: لاطَه لِنَفْسِه،بِقَلْبِي: لَصِقَ.(4)
ولقد جاء التعبير في القرآن عن عمل قوم لوط بالفاحشة وبالتصريح بإتيان الذكور دون النساء ووصف قرية لوط عليه السلام بأنها كانت تعمل الخبائث وذمهم ووبخهم بأنهم أول من فعل ذلك الفعل (( { الفاحشة } هنا إتيان ذكران الآدميين في الادبار ولما كان هذا بالفعل معهوداً قبحه ومركوزاً في العقول فحشه أتى معرّفاً بالألف واللام أن تكون أل فيه للجنس على سبيل المبالغة كأنه لشدة قبحه جعل جميع الفواحش ولبعد العرب عن ذلك البعد التام وذلك بخلاف الزنا فإنه قال فيه : { ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة } فأتى به منكراً أي فاحشة من الفواحش وكان كثير من العرب يفعله ولا يستنكرون من فعله ولا ذكره في أشعارهم )) (5)
ومما يستعمل عند العرب للتعبير عن اللواط قولهم:عفجه وأيضا أحمضه ومعناهما:
العَفْجُ: أن يفعل الرجل بالغلام فعل قوم لوط عليه السلام. وعَفَجه بالعصا يَعْفِجُه عَفْجا: ضربه. وقيل هو الضرب باليد، قال: وَهَبْتُ لقَوْمي عَفْجَةً في عَباءَةٍ ... و مَنْ يَغْشَ بالظُّلْمِ العشيرَة يُعْفَجِ
والعَفْجُ أَن يفعل الرجلُ بالغلام فعل قوم لوط عليه السلام وربما يكنى به عن الجماع .(6)
والإحْماضُ: فعل قوم لوط بالنساء والرجال، وهو من هذا. ومنه قول أعرابية تتمنى بعلا: إن ضم قضقض، وإن دسر أغمض، وإن أخل أحْمَضَ.
والتحميضُ كالإحْماضِ، قال الزجاج: يروى أن ابن عمر سئل عن التحميض فقال: أو يفعل ذلك المسلمون؟ (7)
قال بعض الناس. إذا اتى الرجل المرأة في غير مأتاها يكون موضعا للولد فقد حمض تحميضاً، كأنه تحوّل من خير المكانين إلى شرهما شهوة معكوسة، كفعل قوم لوط الذين أهلكهم الله بحجارة من سجيل.(8)
والعُظُلُ بضَمَّتينِ : المَجْبُوسُونَ وهم المَأْبُونونَ عن ابْن الأَعْرابِيّ مأْخوذٌ من المُعاظَلَةِ وقال أَبو حَيّان : هم المَفعولُ بهم فِعلَ قومِ لوطٍ
وقال الليث: لُوطٌ كان نبيا بعثه الله إلى قومه فكذبوه وأحدثوا ما أحدثوا، فاشتق الناس من اسمه فعلا لمن فَعلَ فِعْل قومه.
لاطَ الرجلُ لِواطاً ولاوطَ أَي عَمِل عَمَل قومِ لُوطٍ (9)
واسم لوط مصروف وإن كان أعجميا لكونه ثلاثيا ساكن الوسط كنوح وقال بعض المفسرين إنه عربي من مادة لاط الشئ بالشئ أي لصق به ولكن بعض أهل الكتاب يقول إن معني كلمة لوط بالعبرانية (يتر) فهي من الكلمات التي تختلف معني مادتها العبرية والسريانية أختي العربية الصغريين علي أنه يقرب منه فإن اللصوق ضرب من الستر (10) .
يُقَال لَاطَ الْحَوْض يَلِيطهُ إِذْ أَصْلَحَهُ بِالْمَدَرِ وَنَحْوه ، وَمِنْهُ قِيلَ اللَّائِط لِمَنْ يَفْعَل الْفَاحِشَة ، وَجَاءَ فِي مُضَارِعه يَلُوط تَفْرِقَة بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْحَوْض . وَحَكَى الْقَزَّاز فِي الْحَوْض أَيْضًا يَلُوط ، وَالْأَصْل فِي اللَّوْط اللُّصُوق وَمِنْهُ " كَانَ عُمَر يَلِيط أَهْل الْجَاهِلِيَّة بِمَنْ اِدَّعَاهُمْ فِي الْإِسْلَام " كَذَا قَالَ ، وَاَلَّذِي يَتَبَادَر أَنَّ فَاعِل الْفَاحِشَة نُسِبَ إِلَى قَوْم لُوط وَاَللَّه أَعْلَم . (11)
ويتبين لنا من خلال ما سقناه من معاني لكلمة لوط ومشتقاتها أن القاسم المشترك بينها أنها تدل علي اللصوق والتصاق الشئ بالشئ ولعل هذا ما دفعهم لاستعمالها للتعبير عن عمل قوم لوط الذي فيه التصاق الرجل بالرجل فكان هذا مناسبا استعماله من حيث اللغة العربية وقد وردت عدة أحاديث استعمل فيها لفظ لوط بمعنى الالتصاق ومنها:
حديث ابن عباس [ إن كنت تَلْوط حَوضَها ] أي تُطَيِّنُه وتُصْلحه . وأصْلُه من اللُّصوق
وحديث عائشة في نِكاح الجاهلية [ فالْتاط به ودُعي ابْنَه ] أي ألْتَصَق به
ومنه الحديث [ من أحَبّ الدنيا الْتاطَ منها بثلاث : شُغْلٍ لا يَنْقَضِي وأمَلٍ لا يُدْرَك وحِرْصٍ لا يَنْقطِع ]
ومنه حديث العباس [ أنه لاطَ لفِلان بأربعة ألافٍ فبَعَثه إلى بَدْر مكانَ نفسه ] أي ألْصق به أربعة ألافٍ
وحديث الأقرع بن حابِس [ أنه قال لعُيَيْنة بن حِصْن : بما اسْتَلَطْتم دَمَ هذا الرَّجُل ؟ ] أي اسْتَوْجَبْتم واسْتَحْقَقْتم لأنه لمَّا صارَ لَهُم كأنَّهُم ألْصَقوه بأنْفُسِهم (12)
ولعله يتبادر إلى الذهن سؤال وهو هل كان اللواط والسحاق موجودا عند العرب قبل الإسلام وبماذا كانت العرب تسمى هذا الفعل قبل الإسلام فإن المتتبع لشعر العرب لا يجد له بالكاد ذكرا إلا في مواضع قليلة مما يدل علي أنه كان نادرا عندهم ولم يكونوا يفعلونه إلا من شذ منهم وقد جاء في كتاب البحر المحيط قوله:لا يقال:إن السحاق واللواط لم يكونا معروفين في العرب ولا في الجاهلية،لأن ذلك كان موجوداً فيهم،لكنه كان قليلاً . ومن ذلك قول طرفة بن العبد :
ملك النهار وأنت الليل مومسة ... ماء الرجال على فخذيك كالقرس
وقال الراجز : يا عجباً لساحقات الورس ... الجاعلات المكس فوق المكس (13)
أما اللواط في الشرع فهو إيلاج الحشفة، أو قدرها في دبر ذكر ولو عبده أو أنثى غير زوجته وأمته.(14)
وعرفه بن عرفة بقوله: الزنا الشامل للواط مغيب حشفة آدمي في فرج آخر دون شبهة حلية عمدا
ومن الأمثلة التى جاء فيها ذكر اللواط قولهم:
ألوط من دبٍ : كان رجلاً معروفاً باللواط.
ألوط من راهبٍ : وذلك أن اللواط عند أصحاب مانى حلالٌ، فالرهبان يستعملونه . (15).
ألوط من ثفر: هو ثفر الدابة لأنه يلي أبداً دبرها، وقيل: هو رجل من بقية قوم لوط. (16).
وبما أن المعاجم الغربية استعملت لفعل قوم لوط اسم أحد مدن قوم لوط وهى سدوم فقد اختلف اللغويين فى سدوم هل هي بالدال أم بالذال:
وسَدومُ: لقَرْيَةِ قَوْمِ لوطٍ، غَلِطَ فيه الجوهرِيُّ والصواب: سَذومُ، بالذالِ المعجمةِ، ومنه "قاضي سَذومَ "، أو سَذومُ د بِحِمْصَ (17)
اسم عمل قوم لوط فى اللغة الإنكليزية: buggering sodomy homosexuality
وللإجابة على السؤال لماذا أطلق اسم اللواط على عمل قوم لوط نورد بعض الآراء في ذلك:
1-أن إطلاق لفظ اللواط على عمل قوم لوط يراد به النسبة الى نهيه ، لا إلى لوط عليه السلام وأنه محال أن يخطر ببال أحد سوء في حق نبي الله لوط عليه السلام .
2-لا مانع أن يكون نسبة ( اللوطي ) إما لحقيقة العمل وماهيته من لاط يلوط : أي خاض وألزق ونحو ذلك من المعاني الواردة في المعاجم فتكون نسبة العمل إلى عامله . وقد تكون نسبة إلى لوط عليه السلام من الاستعارة المجازية لأنهم خرجوا في وقته : ومثله ( التمعدد ) الوارد في الأثر ( اخشوشنوا وتمعددوا ) من البذاذة التي في قوم عاد.
3- أن لفظ اللوطي هو نسبة إلى قوم لوط، وهذا اللفظ مركب تركيباً إضافياً، وقد قسم علماء اللغة والنحو المنسوب إليه في المركب تركيباً إضافياً إلى أقسام:
وذكروا منها أن الأول من المتضايفين، إذا كان لا يتعرف إلا بالثاني منهما عدل عن النسبة إليه أي الأول ونسب إلى الثاني يقول ابن مالك:
وانسب لصدر جملة و صدر ما ركب مزجاً ولثـان تممــا
إضافة مبدؤة با بــن أو أو ما له التعريف بالثاني وجب
فالنسبة هنا إلى قوم لوط وليست إلى لوط،
4- أن الأصل أن تكون النسبة في الجملة المركبة للمضاف دون المضاف إليه ، والجملة هنا " قوم لوط " والنسبة " قومي " ! لا تدل على المراد فنسبت للمضاف إليه .
وهذا كما أن الأصل في النسبة أن تكون للمفرد لكن إن حصل توهم أو إشكال نسب للجمع كما في " كتبي " والأصل في النسبة أن تكون للمفرد ! فإن نسب للمفرد صارت النسبة لمن يبيع الكتب " كتابي " ! وفيها إشكال وتوهم .
5-يبدوا والله أعلم أن قوم لوط لم يكن لهم اسم معروفون به كما هو الحال فى قوم نوح حيث لم يرد فى القرآن ذكر لاسم قومهما مما حدا بالناس أن ينسبوهم وأفعالهم إلى لوط عليه السلام.
مسألة: إذا قال رجل لآخر يا لوطي هل يعد قذفا؟
عند الحنفية :أنه ينظر إلى قصده فإن ظاهر اللفظ أنه نسبه إلى نبي من الأنبياء وهذا لا شيء عليه أما إن قصد به نسبته إلى عمل قوم لوط فإنه يعزر ولا يحد وهذا قول الحنفية ((وعزر) الشاتم (بيا كافر) .... يا خبيث يا سارق يا فاجر... يا لوطي) وقيل يسأل، فإن عنى أنه من قوم لوط عليه الصلاة والسلام لا يعزر. وإن أراد به أنه يعمل عملهم عزر عنده، وحد عندهما. والصحيح تعزيره لو في غضب أو هزل.))(18)
عند المالكية: أنه يعتبر قذفا ويحد قائله حد القذف ((وَمَنْ قَالَ لِرَجُلٍ يَا لُوطِيُّ أَيْ وَكَانَ الْمَقُولُ لَهُ عَفِيفًا كَمَا تَقَدَّمَ ، وَمِنْ أَلْفَاظِ الْقَذْفِ يَا عِلْقُ أَوْ يَا مُخَنَّثُ ، وَضَابِطُ هَذَا الْبَابِ الِاشْتِهَارَاتُ الْعُرْفِيَّةُ وَالْقَرَائِنُ الْحَالِيَّةُ فَمَتَى فُقِدَا حَلَفَ أَنَّهُ لَمْ يُرِدْ الْقَذْفَ وَلَا يُحَدُّ ، وَمَتَى وُجِدَ أَحَدُهُمَا حُدَّ وَإِنْ انْتَقَلَ الْعُرْفُ وَبَطَلَ بَطَلَ الْحَدُّ .))(19)
عند الشافعية : قد اختلفوا في كونه صريحا فى القذف أو كناية وجعلوا الأمر متروكا للعرف((وإن قال لطت أو لاط بك فلان باختيارك فهو قذف لانه قذفه بوطئ يوجب الحد فأشبه القذف بالزنا. وإن قال يا لوطى وأردا به أنه على دين قوم لوط لم يجب به الحد لانه يحتمل ذلك، وإن أراد أنه يعمل عمل قوم لوط وجب الحد.))(20)
عند الحنابلة: أنه يعتبر صريحا فى القذف وعليه الحد (مسألة) (وَإِذَا قَالَ لَهُ : يَا لُوطِيُّ . سُئِلَ عَمَّا أَرَادَ، فَإِنْ قَالَ: أَرَدْت أَنَّك مِنْ قَوْمِ لُوطٍ. فَلَا شَيْءَ عَلَيْهِ ، وَإِنْ قَالَ أَرَدْت أَنَّك تَعْمَلُ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ ، فَهُوَ كَمَنْ قَذَفَ بِالزِّنَا))(21)
الأشخاص الذين اسمهم لوط في كتب أهل العلم:
ويلاحظ قلة من تسموا بهذا الاسم حيث عثرت على ستة رجال ممن تسموا بهذا الاسم وهم :
1-أبو مِخنفٍ لوط بن يحيى الأزديّ 2- لوط بن إسحاق بن المغيرة بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب
3- لوط والد الربيع بن لوط بن البراء 4- ونعيم بن لوط أو لوط بن نعيم بن الصلت الكندي.
5-لوط بن علي الإصبهاني، أبو مطيع الخباز. 6- الحسن بن عبيد بن لوط الأنصاري
ذكر بعض القصص التى وردت فى بعض الكتب تدل علي بعض الآثار المترتبة على تسمية عمل قوم لوط باللواط:
وجاء فى كتاب محاضرات الأدباء: قيل لمخنث: ... أي الأنبياء أحب إليك؟قال: لوط. قيل: فأي الفقه أحب إليك؟قال: باب النكاح. قيل: فأي النحو أحب إليك؟قال: باب الفاعل والمفعول به.
جاء فى كتاب أخبار الحمقى والمغفلين:
قال بعض معارفنا:إنه حضر في بعض البلاد عند متزهد، وحضر جماعة يتبركون به، منهم قاضي البلاد، فجرى ذكر لوط عليه السلام فقال المتزهد: عليه لعنة الله، فقيل له: ويحك هذا نبي، فقال: ما علمت، ثم التفت إلى القاضي فقال: خذ علي التوبة مما قلت، فتاب، ثم أفاضوا في الحديث فجرى ذكر فرعون فقالوا له: ما تقول فيه؟ فقال: أنا الآن تبت فلا أدخل بين الأنبياء(22)
وجاء في كتاب غرر الخصائص:
وسئل بعض القصاص عن لوط عليه السلام فقال كان رجلاً لوطياً نعوذ بالله من فعله فأنكر عليه الناس ولامه بعض أصحابه بعد انصرافهم واعلمه أن لوطا نبي مرسل بعث إلى قوم كان ذلك القبيح فعلهم وإن لوطا نهاهم عنه فندم على ما قاله فلما كان في المجلس الآخر سئل عن فرعون فقال دعونا من حديث الأنبياء واسألوا الله السلامة قوم لا رأيناهم ولا رأونا كيف نتكلم في أعراضهم .
الأحاديث التى جاءت عن النبي صلى الله عليه وسلم تصرح بلفظ عمل قوم لوط:
1-قالَ رسول اللّه صلى الله عليه وسلم : " لَعَنَ اللّه مَنْ عَمِلَ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ " رواه أبو داود والترمذيُّ والنسائيُّ؛ واللفظُ له؛وأحمد وابن ماجهْ وابنُ حبان في صحيحه
2-وأخرج ابن ماجة والحاكم عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « من عمل عمل قوم لوط فارجموا الفاعل والمفعول به))
3-وعن جابر بن عبد الله، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إنَّ أخوف ما أخاف على أمتي عمل قوم لوطٍ " الترمذى وابن ماجه وأحمد والحاكم
قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ إِنَّمَا نَعْرِفُهُ مِنْ هَذَا الْوَجْهِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عُقَيْلِ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عَنْ جَابِرٍ
4-وعن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يَنْظُرُ اللَّهُ إِلَى رَجُلٍ أَتَى رَجُلًا أَوْ امْرَأَةً فِي الدُّبُرِ . الترمذى قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ
5-قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ وَجَدْتُمُوهُ يَعْمَلُ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ فَاقْتُلُوا الْفَاعِلَ وَالْمَفْعُولَ بِهِ. أبوداود وابن ماجه وأحمد والحاكم والطبرانى فى المعجم ومشكل الآثار والسنن الصغرى للبيهقى
قَالَ أَبُو دَاوُد رَوَاهُ سُلَيْمَانُ بْنُ بِلَالٍ عَنْ عَمْرِو بْنِ أَبِي عَمْرٍو مِثْلَهُ وَرَوَاهُ عَبَّادُ بْنُ مَنْصُورٍ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَفَعَهُ وَرَوَاهُ ابْنُ جُرَيْجٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنْ دَاوُدَ بْنِ الْحُصَيْنِ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَفَعَهُ
والأحاديث في ذلك كثيرة ولا إشكال فيها لأنها لم تصرح بلفظ اللواط وهي في أغلبها صحيحة.
الأحاديث التى جاءت عن النبي صلي الله عليه وسلم بلفظ اللواط ومشتقاته:
1-حَدَّثَنَا إِسْحَقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ رَاهَوَيْهِ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ أَخْبَرَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ أَخْبَرَنِي ابْنُ خُثَيْمٍ قَالَ سَمِعْتُ سَعِيدَ بْنَ جُبَيْرٍ وَمُجَاهِدًا يُحَدِّثَانِ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ فِي الْبِكْرِ يُؤْخَذُ عَلَى اللُّوطِيَّةِ قَالَ يُرْجَمُ
سنن ابي داود والسنن الكبرى وسنن البيهقى ومصنف أبى شيبة و سنن الدارقطني
2-عن عَمْرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "الذي يأتي امرأته في دبرها هي اللوطية الصغرى" .
قال فى مجمع الزوائد ومنبع الفوائد رواه أحمد والبزار والطبراني في الأوسط ورجال أحمد والبزار رجال الصحيح.(23) قلت وقد أخرجه النسائى فى الكبرى و أبو داود الطيالسي والبيهقى فى شعب الإيمان والسنن الكبرى
وجاء فى ((التلخيص الحبير في تخريج أحاديث الرافعي الكبير ))قوله:
وَعَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ بِلَفْظِ : " سُئِلَ عَنْ الرَّجُلِ يَأْتِي الْمَرْأَةَ فِي دُبُرِهَا ، فَقَالَ : هِيَ اللُّوطِيَّةُ الصُّغْرَى " .
وَأَخْرَجَهُ النَّسَائِيُّ أَيْضًا وَأَعَلَّهُ ، وَالْمَحْفُوظُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْن عَمْرٍو مِنْ قَوْلِهِ ، كَذَا أَخْرَجَهُ عَبْدُ الرَّزَّاقِ ، وَغَيْرُهُ ، وَعَنْ أَنَسٍ أَخْرَجَهُ الْإِسْمَاعِيلِيُّ فِي مُعْجَمِهِ ، وَفِيهِ يَزِيدُ الرَّقَاشِيُّ وَهُوَ ضَعِيفٌ .وَعَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ : فِي جُزْءِ الْحَسَنِ بْنِ عَرَفَةَ بِإِسْنَادٍ ضَعِيفٍ جِدًّا ، وَعَنْ ابْنِ مَسْعُودٍ عِنْدَ ابْنِ عَدِيٍّ بِإِسْنَادٍ وَاهٍ ، وَعَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ عِنْدَ أَحْمَدَ وَفِيهِ ابْنُ لَهِيعَةَ ، وَعَنْ عُمَرَ أَخْرَجَهُ النَّسَائِيُّ ، وَالْبَزَّارُ مِنْ طَرِيق ِزَمْعَةَ بْنِ صَالِحٍ ، عَنْ ابْنِ طَاوُسٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ ابْنِ الْهَادِ ، عَنْ عُمَرَ ، وَزَمْعَةَ ضَعِيفٌ ، وَقَدْ اُخْتُلِفَ عَلَيْهِ فِي وَقْفِهِ وَرَفْعِهِ .(24)
3-حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم حدثنا ابن أبي فديك حدثني ابن أبي حبيبة عن داود بن الحصين عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا قال الرجل للرجل يا مخنث فاجلدوه عشرين وإذا قال الرجل للرجل يا لوطي فاجلدوه عشرين . رواه ابن ماجة وجاء فى كتاب اللآلئ الموضوعة قوله:
قال أبو حاتم بن حبان: هذا الحديث باطل لا أصل له.وإبراهيم يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل.وداود حدث عن الثقات بما لا يشبه حديث الأثبات، (قلت ) إبراهيم هو بن أبي حبيبة الأشهلي قال أحمد ثقة وقال بن مرة صالح الحديث وقال الدارقطني ليس بالقوي وداوود بن حصين ثقة أخرج له الستة .والحديث أخرجه الترمذي وابن ماجة والبيهقي في سننه وقال: تفرد به إبراهيم الأشهلي وليس بالقوي قال وهو إن صح محمول علي التعزير.(25)
4-وعن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ظلم أهل الذمة كانت الدولة دولة العدو وإذا كثر الزنا كثر السبا وإذا كثر اللوطية رفع الله عز وجل يده عن الخلق فلا يبالي في أي واد هلكوا.
قال فى مجمع الزوائد رواه الطبراني وفيه عبد الخالق بن زيد بن واقد وهو ضعيف(26).
وقال فى الزواجر عن اقتراف الكبائر : رواه الطَّبَرَانِيُّ فِي الْأَوْسَطِ بِسَنَدٍ رِجَالُهُ رِجَالُ الصَّحِيحِ إلَّا مُحْرِزًا بِالرَّاءِ وَالزَّايِ وَقَدْ حَسَّنَ لَهُ التِّرْمِذِيُّ وَمَشَّاهُ بَعْضُهُمْ ، وَرَوَاهُ الْحَاكِمُ مِنْ رِوَايَةِ أَخِي مُحْرِزٍ وَصَحَّحَهُ ، وَاعْتُرِضَ بِأَنَّهُ وَاهٍ كَأَخِيهِ لَكِنْ أَخُوهُ أَصْلُحُ حَالًا مِنْهُ(27) . قلت وأخرجه الطبرانى فى مسند الشاميين
وجاء في فيض القدير قوله:
قال الهيتمي : فيه عبد الخالق بن يزيد بن واقد ضعيف ، وقال المنذري : فيه عبد الخالق ضعيف ولم يترك.(28)
5- (لو اغتسل اللوطي بماء البحر لم يجئ يوم القيامة إلا جنبا) قال في كشف الخفاء :أسنده الديلمي عن أنس مرفوعا.
وأسنده أيضا عن أبي هريرة رفعه بلفظ المتلوط لو اغتسل بكل قطرة تنزل من السماء على وجه الأرض إلى أن تقوم الساعة لما طهره الله من نجاسته أو يتوب. وذكره ابن الجوزي في الموضوعات. وقال في المقاصد وكل ما في معناه باطل.(29)
وجاء فى الموضوعات قوله:
قال الخطيب: الرجال المذكورون في إسناد هذا الحديث كلهم ثقاة غير أبى سهيل وهو الذي ضعفه.(30)
6-((سيكون في آخر الزمان أقوام يقال لهم اللوطية على ثلاثة أصناف : فصنف ينظرون ويتكلمون ، وصنف يصافحون يعانقون وصنف يعملون ذلك العمل ، فلعنة الله عليهم إلا أن يتوبوا فمن تاب تاب الله عليه. )) جاء فى كنز العمال قولهالديلمي عن أبي سعيد)(31)
7-عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « اقتلوا الفاعل والمفعول في اللوطية ، ومن وقع على ذات محرم فاقتلوه » أخرجه الطبري في تهذيب الآثار وقال عنه :حدثني محمد بن سنان القزاز ، قال : حدثني عون بن عمارة ، عن عباد ، عن عكرمة ، عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : « اقتلوا مواقع البهيمة والبهيمة والفاعل والمفعول به في اللوطية ، واقتلوا كل مواقع ذات محرم » القول في علل هذا الخبر : وهذا خبر عندنا صحيح سنده ، وقد يجب أن يكون على مذهب الآخرين سقيما غير صحيح ؛ للعلل التي ذكرناها قبل من قولهم في نقل عباد بن منصور وأخرى : وهي أن هذا خبر قد حدث عن عباد بن منصور به غير عون بن عمارة ، فقال : عنه عن الحكم ، عن ابن عباس وجعله من كلام ابن عباس ، ولم يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم . وثانية : وهي أن المعروف عن ابن عباس من القول أنه لا يرى على من أتى بهيمة حدا ، ولو كان عنده عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما روي عن عباد ، عن عكرمة عنه ، لم يكن يعدوه إلى خلافه إن شاء الله(32)
8-حديث (لا تزال شعبة من اللوطية في أمتي إلى يوم القيامة).جاء فى كنز العمال قوله:
(الحسن بن سفيان عن عبد الله بن ناسح).(33) قلت وأخرجه أبو نعيم الأصبهانى فى (معرفة الصحابة)
9-وعن إبراهيم بن علقمة عن عبد الله، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " اللُّوطيَّان لو اغتسلا بماء البحر، لم يجزهما إلا أن يتوبا " . جاء فى كتاب الموضوعات قوله:وهذا موضوع.قال ابن حبان: روح بن مسافر كان يروى الموضوعات عن الاثبات، لا تحل الرواية عنه(34).
10-وعن علي بن أبي طالب - رضي الله عنه قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الممسوخات فقال: " ثلاثة عشر نفرا فعدها قيل: ما كان سبب مسخها فذكر الأسباب التي مسخت لأجلها فمنها سبب مسخ الفيل أنه كان جباراً لوطياً
جاء في كنز العمال (الزبير بن بكار في الموفقيات وابن مردويه والديلمي ه) (35)
وجاء في كتاب الموضوعات ((هذا حديث موضوع على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما وضعه إلا ملحد يقصد وهن الشريعة بنسبة هذا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أو مستهين بالدين لا يبالى ما فعل، والمتهم به مغيث.
قال أبو الفتح الازدي: خبيث كذاب لا يساوى شيئا روى حديث المسوخ وهو حديث منكر.
قال المصنف: قلت وحديث ابن حبيبة الصحيح فإنه " ما مسخ الله عزوجل شيئا فجعل له نسلا " يرد هذا.)) (36)
11-حديث ((يمسخ اللوطي في قبره خنزيرا.))
قال فى كشف الخفاء :قال ابن حجر المكي في فتاويه الحديثة : رواه أبو الفتح الأزدي في كتاب الضعفاء وابن الجوزي من طريق بسند واه(37) انتهى .وجاء فى الموضوعات قوله: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " اللوطى إذا مات ولم يتب مسخ في قبره خنزيرا ".
هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.وفى إسناده مروان ابن محمد.
قال ابن حبان: روى المناكير لا يحل الاحتجاج به.وقال الدار قطني ذاهب الحديث.
وفيه مسلم بن خالد الزنجي.قال ابن المدينى: ليس بشئ. قال الازدي: وإسماعيل بن أم درهم لا يحتج بحديثه.(38)
12-حديث ((كان اللواط في قوم لوط في النساء قبل أن يكون في الرجال بأربعين سنة.))
جاء في كنز العمال قولهابن أبي الدنيا في ذم الملاهي وابن أبي حاتم هب وابن عساكر

للأمانه العلمية البحث هذا منقول من احد المواقع .
هداج. غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-10-2011, 09:02 PM   #8
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 57
قوة التقييم: 0
حوت الرمة is on a distinguished road
جزاك الله الف خير
__________________
اتمنى ان يكون عدد المواضيع بقسم المنتدى العام والمواضيع المتنوعة اكثر من الحالي حتى لايتوارى الموضوع للصفحة الثانية بسرعة
حوت الرمة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-10-2011, 09:24 PM   #9
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 41
قوة التقييم: 0
ابو دانة is on a distinguished road
جزاك الله خير
ابو دانة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-10-2011, 09:52 PM   #10
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: في دنيا فانية
المشاركات: 438
قوة التقييم: 0
نماء is on a distinguished road
زرع الخوف من الله في قلوب الأبناء ...وغرس أهمية المحافظة على المنطقة الحساسة وعدم السماح لأحد برؤيتها أيا كان منذ صغرهم ليكبروا على ذلك ولايتنازلوا عن ذلك مهما كان
__________________
راحة الضمير تنجلي بالعفو والصفح

نماء غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 10:29 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19