عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 24-10-2011, 06:39 PM   #1
مشرف
 
صورة منفى الكلمات الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 8,214
قوة التقييم: 19
منفى الكلمات will become famous soon enoughمنفى الكلمات will become famous soon enough
المرأة السعودية "رقم صعب" لا يمكن اختزاله في "لعبة الانتخابات"

ريم سليمان - دعاء بهاء الدين – سبق – جدة: بعد أن انفض السامر وانتهت الدورة الثانية من انتخابات المجالس البلدية بحلوها ومرها، وبما أفرزته من سلبيات وإيجابيات، يمكن القول: إن صفحة ذكورية قد ذهبت بلا رجعة، وإن الرأي العام الداخلي والخارجي بات يترقب الدورة المقبلة، التي ستشهد للمرة الأولى مشاركة العنصر النسائي.

"سبق" تفتح هذا الملف، وتسأل المثقفين والمثقفات عن كيفية تنمية ثقافة الوعي الانتخابي لدى المرأة، وكيف ستقود المرأة السعودية حملات الترشح والإعلانات؟ وهل يمكن لها أن تنافس الرجل في هذا المجال؟ وهل ستهضم المرأة أدبيات اللعبة الانتخابية، أم ستقف موقف المشاهد دون المشاركة الفاعلة؟

ثقافة الوعي الانتخابي
في البداية، أفادت الكاتبة والشاعرة الدكتورة ثريا العُريض، أن انتخابات المجالس البلدية ليست هي الانتخابات الأولى التي تخوضها المرأة السعودية، مشيرة إلى خبرتها السابقة في انتخابات الغرف التجارية، بيد أن عدم نضج الرأي العام في استيعابه لفكرة خوض المرأة للانتخابات، وقف حائلاً دون تحقيق النجاح المنشود.

واعتبرت العُريض أن خوض المرأة لانتخابات المجالس البلدية، تجربة لا نستطيع الحكم عليها إلا بعد تطبيقها على أرض الواقع، وأشادت بهذا القرار الذي تستطيع المرأة من خلاله إثبات إيجابيته، رافضة التنبؤ بما سوف تسفر عنه أول انتخابات تخوضها المرأة.

وقالت: المرأة مثل الرجل في رؤيتها للانتخابات، فمنهن من ترى أهمية الإدلاء بصوتها في صنع القرار، وأخرى تبدو سلبية في تفاعلها مع الانتخابات، مرجعة اختلاف أسلوب واختيارات وبرامج كل مرشحة عن الأخرى، إلى اختلاف اهتمامات المرأة ووقتها وظروفها الاجتماعية التي تعوق دون خوضها للانتخابات.

وأضافت: "يحق للمرأة انتخاب الرجل إذا وجدت الأفضلية في برنامجه الانتخابي، وليس شرطاً أن تنتخب امرأة مثلها".

حملة استعداء
فيما رأى الكاتب علي الموسى، أن "قصة المرأة مع الانتخابات، تماثل قصة الرجل في بداية خوضه الانتخابات البلدية منذ أربع سنوات، حيث لم يكن لديه وعي انتخابي، كما أن ثقافة الانتخاب قادت إلى نجاح المرشحين بالرغم من عدم رضا الناس عن أداء المجالس البلدية".

وأشار إلى الطبيعة الذكورية للمجتمع السعودي، والتي دائماً ما تفرق بين قدرة الأداء عند الرجل والمرأة، ودائماً ما تميل إلى الشك في القدرات العقلية للمرأة وفي استعدادها الذهني لأداء أي مهمة "بيد أن الشواهد والبراهين ترجح أن المرأة السعودية أكثر جدية وانضباطاً في أدائها لكافة الأعمال".

وتوقع الموسى أن "تتعرض المرأة السعودية لحملة استعداء قوية لإثنائها عن المشاركة في الانتخابات سواء كانت ناخبة أو مرشحة"، مشيراً إلى أن قبول أو رفض المرأة خوض الانتخابات يتوقف على المرجعية الثقافية، وبالطبع سوف تختلف من منطقة إلى أخرى.

وأعرب عن اعتقاده أن المرأة الناخبة سوف تعطي صوتها للرجل، حيث إنها اعتادت أن تكون في الظل تبعاً للأعراف والتقاليد.

وأشار الموسى إلى بعض ديمقراطيات الغرب، التي تكشف أن نسبة مشاركة المرأة أقل من 30 % من الناخبين، وأقل من 10 % من أعداد المرشحين الذين يفوزون بالمقاعد، ففي الكونجرس الأمريكي تصل إلى 8 %، وفي البرلمان الهندي 11 %.

وقال: "إذا وصلت المرأة في الدورة الأولى للانتخابات إلى نصف المتوسط الحسابي لهذه الديمقراطيات في الترشح والترشيح، فإن ذلك يؤكد بما لا يدع أي مجال للشك، أن المرأة استطاعت أن تهضم أدبيات اللعبة الانتخابية".

التفعيل والتوعية
من جهتها، طالبت الناشطة الحقوقية والمنسقة العامة لحملة "بلدي" الدكتورة هتون الفاسي، بتفعيل مشاركة المرأة في انتخابات المجلس المحلي من الدورة الحالية "بالتعيين" لتفعيل القرار السامي بشكل حقيقي، وإعطاء الفرصة للمرأة بالمشاركة الفعلية على أرض الواقع، مشيرة إلى أن حملة "بلدي" وضعت خطة لرفع درجة الوعي عند المرأة.

وأعربت عن أملها في أن يصبح هناك تعاون مشترك مع وزارة الشؤون البلدية والقروية، وأن يتم القيام بحملات توعية للنساء في كل المناطق، وعمل دورات قصيرة وطويلة المدى لتأهيل المرأة ناخبة ومرشحة.

وأكدت الفاسي أن حملة "بلدي" بدأت بالفعل في برامج التوعية منذ عام تقريباً إيماناً بأهمية تأهيل المرأة للمشاركة الانتخابية، مطالبة بوجود بعض الآليات الأساسية مثل آلية الانتخاب حتى لا تؤثر على الحق الذي اكتسبته المرأة.

وقالت: كثرت الإشاعات بعد صدور القرار بترشيح المرأة، منها الحديث عن أن المشاركة ستكون صوتاً لا صورة، وغيرها من الإشاعات، مؤكدة أنه لا حق لأحد أن يفتي فيما لا يعرفه، فالوزارة واللجان التي تضع الآلية لهما الحق في أخذ القرار، بيد أنها رأت أنه لا بد من مشاركة بعض النساء في بعض القرارات حتى لا تصدر من منظور رجالي فقط.

المشاركة في صنع القرار
إلى ذلك رأت المستشارة الاقتصادية الدكتورة نائلة العطار، أنه ينبغي توعية المرأة بأهمية صوتها ودورها في المجلس، بيد أنها لم تتوقع أن يشارك عدد كبير من النساء في الانتخابات المقبلة، وقالت: "حتى الآن أعداد الرجال ليست بكبيرة"، معتبرة أن ثقافة الانتخابات جديدة على المرأة والرجل معاً.

واعتبرت أن المرأة لديها هم وطني أكثر من الرجال، فالمرأة تبحث عن بيئة خصبة لأولادها ولأسرتها، وتهتم بالمكان والحي الذي تعيش فيه، أما الرجل فهمه الأول عمله والراتب على عكس المرأة، مشيرة إلى ما تم عمله في حي الشاطئ في جدة من إنشاء حديقة بجهود سيدات روينها بأنفسهن واهتممن بها لتجميل الحي.

وقالت: لو تمت توعية المرأة ستهتم وتنجز أكثر من الرجل من ناحية التحسين والتطوير.

وأوضحت العطار أن "المرأة السعودية خجولة، وعندما تشارك في عمل تحب أن تنجزه، فعملها تطوعي وتكليف وليس تشريفاً"، وختمت حديثها بإرسال نصيحة للمرأة عبر "سبق" قائلة:

لا بد أن يكون عندك ثقة في نفسك وفي ذاتك وقدراتك، وأن تشاركي في صناعة القرار فقد حان الوقت أن تعبري عن نفسك.

مهمة جديدة
أما عضو المجلس البلدي المنتخب في محافظة جدة بسام بن جميل أخضر، فرأى أن هناك مهمة جديدة أضيفت لعمل المجلس إثر قرارات خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- التي قضت بتعيين المرأة في مجلس الشورى، والسماح بترشحها للانتخابات البلدية في الدورة المقبلة.

و رداً على سؤال لـ "سبق" حول أهمية قرار مشاركة المرأة في المجالس البلدية قال: لقد واجهت هذا السؤال كثيراً خلال مشاركتي في الدورة الأولى من أعمال المجلس البلدي، وسأجدد ما كنت أقوله على الدوام من أنه في حال قررت الحكومة الرشيدة هذا الأمر، فإن مهمة المجلس حينئذ، تتركز بالدرجة الأولى على تهيئة المكان الملائم، بما يضمن تواجدها في المجالس البلدية وفق الضوابط الشرعية وإيجاد طريقة عمل تلائم خصوصية المرأة وتحقق الفائدة المرجوة من مشاركتها.
وحول أهمية صوت المرأة في الانتخابات المقبلة ودورها في صنع القرار قال أخضر: إن المرأة بلا شك هي نصف المجتمع، فهي الأم والأخت والابنة والزوجة، وهي قادرة من حيث المبدأ على لعب دور يساند أعمال المجلس في المواضيع والقضايا الخاصة بالأسرة وما شابهها، ففي المجلس العديد من القضايا التي يمكن أن تقوم بها المرأة، دون التعدي على خصوصيتها من جهة وبما يكفل لها العمل ضمن الضوابط الشرعية.
وفيما يتعلق بتجربته كمرشح منتخب مرتين على التوالي، قال: واجهت صعوبات وعقبات شتى للحصول على مقعد في المجلس البلدي، وأعتقد أن هذا ينطبق على كل من يرشح نفسه لهذا الموقف، وهو بلا شك مسؤولية ضخمة وإن لم يكن الشخص المرشح قادراً على تلبية احتياجات الناس فمن الأولى له ألا يدخل هذه المهمة، لا سيما وأننا نعيش في زمن الشفافية والوضوح والناس ستسأل العضو البلدي عما حققه من إنجازات، مؤكداً أن العمل البلدي ليس نزهة وإنما مسؤولية ضخمة وعلى الجميع أن يعي ذلك.

تدريب وتأهيل
رئيسة تحرير صحيفة "كل الوطن" الإلكترونية هداية درويش أكدت لـ "سبق" أن السعادة الغامرة التي تعيشها المرأة السعودية بعد القرارات التاريخية لخادم الحرمين الشريفين بالسماح لها بخوض انتخابات المجالس البلدية، يجب أن تترجم على أرض الواقع من خلال إثبات قدرتها على استثمار هذه الفرص، بحضورها الواعي والمؤثر في هذا المجال.

ولفتت إلى أهمية وجود جهات متخصصة، في تدريب وتأهيل المرأة وإمدادها بأدوات النجاح وآلياته من خلال ورش عمل مخططة بشكل جيد لرفع كفاءتها في المجالات الجديدة، وليس في ثقافة الانتخاب فحسب، معتبرة أن ثقافة الانتخاب جديدة على المجتمع، ونحن بحاجة لرفع درجة الوعي بها بالنسبة للرجل والمرأة على حد سواء.

وحول دور وسائل الإعلام في الدعاية الانتخابية للمرأة المرشحة، أفادت أن مسؤولية الإعلام كبيرة في هذا المجال، ودعت المرأة إلى استغلال وسائل الإعلام الجديدة من صحافة إلكترونية، وفضائيات، وفيس بوك، ومنتديات، للتعريف بنفسها أولاً ثم بقدراتها وإمكاناتها وبرامجها الانتخابية، متمنية أن يصبح حضور المرأة مؤثراً بدراسة خطواتها جيداً قبل أن تخوض منافسات الانتخابات التي ستدعم هدفها إن وجد فيها الشخص الذي يمكن أن تمثله.
__________________
Just the fact that some geniuses were laughed at does not imply that all who are laughed at are geniuses. They laughed at Columbus, they laughed at Fulton, they laughed at the Wright brothers. But they also laughed at Bozo the Clown.
(Carl Sagan)
منفى الكلمات غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 01:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19