عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 01-11-2011, 04:05 PM   #11
 
صورة ابومروان الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
البلد: الرس -حي الشفاء
المشاركات: 1,806
قوة التقييم: 0
ابومروان is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أبو وتين مشاهدة المشاركة
أخي العزيز الهرم الرابع ،،
أسعد الله مسائك بكل خير ،،

بغض النظر عن الموضوع وتفاصيله ، وجهة نظري كناصح أن لا يتهاون أمثالنا بالمساس بعلماء أمتنا الإسلامية ، ولنترك هذا الموضوع لأهل الإختصاص ، فلحوم العلماء مسمومه ،،،

تخيل لو أن شخصاً تكلم عن الشيخ الألباني رحمه الله وعن رأيه بجواز كشف وجه المرأة ، وقال أن الشيخ يدعو للتبرج والسفور ،، كيف ستكون ردة فعلك؟
بل تخيل لو أن شخصاً تكلم عن الشيخ ابن باز رحمه الله وعن فتواه بجواز الزواج بنية الطلاق ، وقال أن الشيخ يدعو للمتعة والفجور (معاذ الله ) فكيف ستكون ردة فعلك؟

أنا أجزم بإنك ستدفع الغالي والرخيص للذود عنهم ، لذلك يجب علينا أن نحترم جميع علمائنا حتى ولو كنا نختلف معهم في جزئيات معينة ، حرصاً على وحدة الأمة الإسلامية قاطبة وليست دولتنا فقط.

أنا كشخص محب للشيخ القرضاوي أختلف معه في نقاط معينة ، لكن ليس لي الحق بأن أهاجمه وأنا أقل منه علماً ونفعاً وعمراً.

في الختام ، أذكر نفسي والجميع بفضل هذه الأيام العشر ، فلنستغل أوقاتنا بما ينفعنا ، وأسال الله لي ولك التوفيق والسداد.
تحياتي
أبو وتين
شكرا أخي أبووتين ، ردك 100% مناسب وفي محله ، جزاك الله خيرا ، لقد كفيتنا عناء الرد بكل قوة وبلاغة ، أرجو أن تتقبل مني كل تقدير وإحترام وتحية وسلام .
__________________
(أنا ولدت حراً ، وسأحيا بإذن الله حراً ، وسأموت بإذن الله حراً وشهيداً ).
ابومروان غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 01-11-2011, 07:04 PM   #12
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point

مرحبا اخي الهرم الرابع

فيه نقطة تهمني كثير احب اوضحها هنا لاني قرأت فيها كثير وهي ( منكري الصفات )

أولا : هم قاموا بتأويل الصفات من باب أن الله ليس كمثله شي وإذا قلنا أن لله يد وساق راح يتبادر إلينا صفات المخلوقين شئنا ام ابينا فهم تأولوا الصفات من باب تنزيه الله سبحانه وتعالى فسواء اصابوا او لم يصيبوا فجتهادهم حسن ومن حسن نيه

ثانيا : هم اجتهدوا من علم لان تأويل الصفات موجود بلغة العرب وهو موجود في القران الكريم وعندهم ادلة من القران الكريم مثل قول الله تعالى (( ومن كان في هذه أعمى فهو في الآخر أعمى وأضل سبيلا ))

ثالثا : هناك ممن انكر على من قاموا بتأويل الصفات قاموا بتأويل بعض الصفات في تفسيرهم لبعض الايات مثل قول الله تعالى (( تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا )) وقول الله تعالى (( وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا ))

من وجهة نظري وما انا مؤمن فيه انها مسالة خلافيه اجتهد فيه المسلمون ولا يجب ان يضلل احد الاخر فلم يأتي فيها نص من القران او من قال فيها هو رسول الله اللهم صلي عليه وإنما اجهاد علماء يجب علينا ان ننظر إلى الدليل الاقوى والحجة المقنعة وليس دفاعا عما وجدنا عليه اباءونا وانا اميل إلى حجة من قاموا بتأويل الصفات لتنزيه الله سبحانه وتعالى عن التشبيه بالمخلوقين


احترامي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-11-2011, 08:09 PM   #13
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,329
قوة التقييم: 0
الهرم الرابع is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أبو وتين مشاهدة المشاركة
أخي العزيز الهرم الرابع ،،
أسعد الله مسائك بكل خير ،،

بغض النظر عن الموضوع وتفاصيله ، وجهة نظري كناصح أن لا يتهاون أمثالنا بالمساس بعلماء أمتنا الإسلامية ، ولنترك هذا الموضوع لأهل الإختصاص ، فلحوم العلماء مسمومه ،،،

تخيل لو أن شخصاً تكلم عن الشيخ الألباني رحمه الله وعن رأيه بجواز كشف وجه المرأة ، وقال أن الشيخ يدعو للتبرج والسفور ،، كيف ستكون ردة فعلك؟
بل تخيل لو أن شخصاً تكلم عن الشيخ ابن باز رحمه الله وعن فتواه بجواز الزواج بنية الطلاق ، وقال أن الشيخ يدعو للمتعة والفجور (معاذ الله ) فكيف ستكون ردة فعلك؟

أنا أجزم بإنك ستدفع الغالي والرخيص للذود عنهم ، لذلك يجب علينا أن نحترم جميع علمائنا حتى ولو كنا نختلف معهم في جزئيات معينة ، حرصاً على وحدة الأمة الإسلامية قاطبة وليست دولتنا فقط.

أنا كشخص محب للشيخ القرضاوي أختلف معه في نقاط معينة ، لكن ليس لي الحق بأن أهاجمه وأنا أقل منه علماً ونفعاً وعمراً.

في الختام ، أذكر نفسي والجميع بفضل هذه الأيام العشر ، فلنستغل أوقاتنا بما ينفعنا ، وأسال الله لي ولك التوفيق والسداد.
تحياتي
أبو وتين

حياك ربي أبو الوتين

أنا لم أتكلم من فراغ أو من وجهة نظر أو رأي

والعلماء كالألباني وبن عثيمين والوادعي وغيرهم من العلماء الربانيين أبانوا عوار القرضاوي

فالقرضاوي لم يكتف بهفوة أو غفلة بل تعاظم الأمر وحشر نفسه في الدين والدنيا وكل ذلك على حساب الإسلام

أما علماء السنة الذين نعلم ويعلم القاصي والداني على اجتهادهم المحمود وعدم خروجهم عن منهج سلفهم فزل أحدهم

بمسالة واحدة أو اثنين بشرط لم يعرف عنه تقلبا ولا ليا للأدلة والنصوص فهذا يبحث له عن عذر ويغض عنه الطرف

مع بيان الحق وأعلان هفوته حتى لايغتر به غافل أو جاهل , أما من عرف عنه الهفوات والأخطاء بل بدع منكرة

وتحليل ماحرم الله وخرقا لإجماع الأمة فهذا لايثق به ويحذر منه حتى ولو كان عالما وإلا شملتنا لعنة بني اسرائيل

كانوا لايتناهون عن منكر فعلوه

واختم
نحب القرضاوي بما معه من اسلام ولكن الحق أحب إلينا منه ومن غيره















(تحياتي :الهرم الرآبع)
__________________
الهرم الرابع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-11-2011, 08:50 PM   #14
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,329
قوة التقييم: 0
الهرم الرابع is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صخــر مشاهدة المشاركة

مرحبا اخي الهرم الرابع

فيه نقطة تهمني كثير احب اوضحها هنا لاني قرأت فيها كثير وهي ( منكري الصفات )

أولا : هم قاموا بتأويل الصفات من باب أن الله ليس كمثله شي وإذا قلنا أن لله يد وساق راح يتبادر إلينا صفات المخلوقين شئنا ام ابينا فهم تأولوا الصفات من باب تنزيه الله سبحانه وتعالى فسواء اصابوا او لم يصيبوا فجتهادهم حسن ومن حسن نيه

ثانيا : هم اجتهدوا من علم لان تأويل الصفات موجود بلغة العرب وهو موجود في القران الكريم وعندهم ادلة من القران الكريم مثل قول الله تعالى (( ومن كان في هذه أعمى فهو في الآخر أعمى وأضل سبيلا ))

ثالثا : هناك ممن انكر على من قاموا بتأويل الصفات قاموا بتأويل بعض الصفات في تفسيرهم لبعض الايات مثل قول الله تعالى (( تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا )) وقول الله تعالى (( وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا ))

من وجهة نظري وما انا مؤمن فيه انها مسالة خلافيه اجتهد فيه المسلمون ولا يجب ان يضلل احد الاخر فلم يأتي فيها نص من القران او من قال فيها هو رسول الله اللهم صلي عليه وإنما اجهاد علماء يجب علينا ان ننظر إلى الدليل الاقوى والحجة المقنعة وليس دفاعا عما وجدنا عليه اباءونا وانا اميل إلى حجة من قاموا بتأويل الصفات لتنزيه الله سبحانه وتعالى عن التشبيه بالمخلوقين


احترامي

وفقك الله أخانا صخر

إن أهل البدع عند(( أهل السنة الذين يثبتون الصفات)) لا الأشاعرة أو الماتوريدية أو الزيتونة على حد تعبير القرضاوي

هم نافون للمعبود وهذا من لوازم قولهم لأنهم يقولون عن الله لا داخل العالم ولا خارجه وليس له وجه ولا يد ولا عين

ولا سمع ولا بصر

فهم في الحقيقة نافون للمعبود أو كما قال بعض العلماء في من أبطل الصفات أو نفاها

( المعطل عابد عدم )

(والممثل عابد صنم)

وحسن النية لاتكفي في أثبات الله وصفاته فالحق ماقالته الجماعة أهل السنة والجماعة وغيرهم يتفاوتون حسب

بدعتهم فمنهم من كفر كالجهمية ومنهم من بقى على إسلامه متبذبا لاحجة لها ولابرهان

فمثلا اخي صخر من قال بخلق القرآن ماذا يريد بهذه المكيدة أتظن أن يريد بها تنزيه الله عن الكلام وتشبيهه

بالمخلوق الأمر أبعد مما تظن فنفي الكلام عن الله هو تعطيل الشريعة كلها فهل يستعاذ بمخلوق ؟؟!!

فالقول بخلق القرآن كفر ظاهر إذ هو تكذيب لنصوص الوحيين وإلحاد في أسماء الله وصفاته

وتعطيل لما يحب الله عز وجل من الكمال

أيها الفاضل

قياسك في تشابه الخالق بالمخلوق قياس ظني لادليل عليه وخوفك من هذا هو محض السخرية بالله وإلا فكيف

يقول خلقتك بيدي متحدثا إلى أبليس فنشبه يد الأنسان بالخالق جل وعز

فهل يدك كيد الملائكة مثلا حتى يتبادر الذهن إلى التماثل والمشابهة

الخلاصة

لابد من حسن النية وصلاح العمل

فالنية وحده لم تدخل اليهود والنصارى الإسلام















(تحياتي :الهرم الرآبع)
__________________
الهرم الرابع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-11-2011, 09:29 PM   #15
عضو بارز
 
صورة ولد نجد10 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 698
قوة التقييم: 0
ولد نجد10 is on a distinguished road
اللهم ارنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه

وارنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه


مالفائدة من تناقش وتحاور مثل هذه المواضيع هنا ؟؟

ما معنى قوله تعالى‏:‏ ‏{‏إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ‏}‏ ‏[‏سورة فاطر‏:‏ آية 28‏]‏‏؟‏ وهل معنى هذا أن غير العلماء لا يخشون الله‏؟‏ وأي العلماء المقصودون في الآية‏؟‏


يقول الله سبحانه وتعالى لما ذكر آياته الكونية في المخلوقات وتنوع ألوانها قال‏:‏ ‏{‏إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ‏}‏ ‏[‏سورة فاطر‏:‏ آية 28‏]‏‏.‏
والمراد بالعلماء هنا أهل العلم الشرعي الموروث عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ الذي يُعرِّف بالله سبحانه وتعالى وبآياته وقدرته ونعمته على عباده، فأهل العلم بالله هم الذين يخشونه حق خشيته، وهذه من جملة الآيات التي فيها مدح العلماء والثناء عليهم؛ لأنهم هم الذين يخشون الله سبحانه وتعالى حق خشيته إذا كانوا يعلمون بعلمهم ويؤدون حقه عليهم بخلاف علماء الضلال فإنهم ليسوا كذلك، كعلماء اليهود المنحرفين، ومن نحا نحوهم من علماء الضلال‏.‏
إنما المراد هنا العلماء العاملون بعلمهم، فإن الله سبحانه وتعالى أخبر أنهم أهل خشيته، كما أنه ذكر شهادتهم مع شهادته لقوله تعالى‏:‏ ‏{‏شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ‏}‏ ‏[‏سورة آل عمران‏:‏ آية 18‏]‏، وقال تعالى‏:‏ ‏{‏قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ‏}‏ ‏[‏سورة الزمر‏:‏ آية 19‏]‏، والنصوص في هذا كثيرة، هذه الآية من جملتها‏.‏
وأما غير أهل العلم الشرعي فمنهم من يخشى الله على قدر معرفته بالله سبحانه وتعالى‏.‏
لكن أكثر الناس خشية الله وأعظمهم خشية لله هم أهل العلم الشرعي النبوي‏.‏
__________________
ولد نجد10 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-11-2011, 08:05 AM   #16
عضو بارز
 
صورة شذى الياسمين الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 662
قوة التقييم: 0
شذى الياسمين is on a distinguished road
مررت من هنا في هذا الصباح كمرور أي عضو أو متصفح فرأيتك أخي صخر أتيت بالعظائم، ولعله عندك شبهة في باب الأسماء والصفات، وشبهتك خطيرة جدا قد تقدح في الاعتقاد
(وهذه مجرد نصيحة، فاقبلها بصدر رحب جعلك الله من المقبولين عنده )

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صخــر مشاهدة المشاركة

مرحبا اخي الهرم الرابع

فيه نقطة تهمني كثير احب اوضحها هنا لاني قرأت فيها كثير وهي ( منكري الصفات )

أولا : هم قاموا بتأويل الصفات من باب أن الله ليس كمثله شي وإذا قلنا أن لله يد وساق راح يتبادر إلينا صفات المخلوقين شئنا ام ابينا
سؤال لك: وهل إذا قلنا يد الفيل أو يد القط أو يد النملة راح تشتبه علينا صفة هذا بذاك، أو أن لكل واحد من هؤلاء صفة تليق بذاته؟
فلله المثل الأعلى ، فالله عز وجل له صفات تليق بذاته وبجلاله وكماله سبحانه ويبقى سبحانه ليس كمثله شيء وهو السميع البصير

فهم تأولوا الصفات من باب تنزيه الله سبحانه وتعالى فسواء اصابوا او لم يصيبوا فجتهادهم حسن ومن حسن نيه

هم أرادوا تنزيه الله تعالى عن مشابهة المخلوقين فوقعوا في التعطيل، فقالوا لو أثبتنا صفات لله تعالى لكانت حتما كصفات المخلوقين، لظنهم أن ظاهر نصوص الصفات فيها تشبيه ولهذا تحتاج منهم إلى تأويل حسب زعمهم، فعطلوا الله عن صفات الكمال والجلال سبحانه والتي نطقت بها نصوص الوحيين
عطلوا تلك النصوص عن مرادها المقصود
عطلوا الله سبحانه عن كماله المطلق فشبهوه بالنقائص، لقولهم لو أثبتنا له صفات لكانت حتما كصفات المخلوقين
وهنا أخي الكريم حسن النية والقصد لا يكفي في معتقد أهل السنة والجماعة، وكما قال ابن مسعود رضي الله عنه: " فكم من مريد للخير لم يصبه "


ثانيا : هم اجتهدوا من علم

بل اجتهدوا عن جهل لحقيقة مذهب أهل السنة والجماعة، إذ قالوا : (مذهب السلف أسلم ومذهب الخلف أعلم وأحكم )
ولست أشك أو تشك أنت يا أخي أن مذهب السلف أسلم وأعلم وأحكم
وهؤلاء لو علموا حقيقة مذهب السلف لرجعوا إلى الحق بإذن الله كما رجع أبو الحسن الأشعري رحمه الله من حيث الجملة


لان تأويل الصفات موجود بلغة العرب وهو موجود في القران الكريم وعندهم ادلة من القران الكريم مثل قول الله تعالى (( ومن كان في هذه أعمى فهو في الآخر أعمى وأضل سبيلا ))

التأويل بذلك المعنى الذي يقصده أهل الكلام وهو ( صرف اللفظ عن ظاهره بقرينة ) ليس مرادا في نصوص الأسماء والصفات، ولا في لغة العرب ، بل نزل القرآن الكريم وفيه توحيد وشرائع ووصف لله عز وجل فتلقاه النبي صلى الله عليه وسلم بظاهره ولم يستشكل منه شيء، وتلقاه صحابته رضي الله عنهم ولم يستشكلوا نصوص الصفات، بالرغم من أنه نقل إلينا إستشكالاتهم لبعض نصوص الأحكام الشرعية في مسائل عدة.
وهذا يدل أنهم تلقوا تلك النصوص وأخذوها على ظاهرها، وما احتاجوا إلى تأويلها من وحشي اللغة وخزعبلات عقول الفلاسفة كأرسطو وغيره.
وأنصحك أخي الكريم بمراجعة هذه المسائل بتفاصيلها في كتاب الصواعق المرسلة ومختصره، وكتاب العقيدة التدمرية والحموية

ثالثا : هناك ممن انكر على من قاموا بتأويل الصفات قاموا بتأويل بعض الصفات في تفسيرهم لبعض الايات مثل قول الله تعالى (( تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا )) وقول الله تعالى (( وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا ))

هذه يا أخي حجة أبي المعالي الجويني ومن وافقه على مذهبه في الصفات من الأشاعرة، حيث قرر لأتباعه رأيه وهو قوله إن أردتم أن تحآجوا السلف في باب الصفات فاذكروا لهم أمثلة هم أولوا فيها ليسلم لكم منهجكم في تأويل الصفات، وهذا باااطل يا أخي، لماذا؟
لأن الأمثلة التي ذكرت من الأساليب العربية المعروفة، فليست مجازا ولا تأويلا، بل هي أساليب عربية تعرفها العرب
كما في قوله تعالى: ( واسأل القرية ) ومعناها واضح أي اسأل أهل القرية
وقوله ( فإنك بأعيننا ) ( تجري بأعيننا ) أي بمرأى منا وعنايتنا، هكذا فسرها السلف مع إثباتهم لصفة العينين لله تعالى تليق بذاته العليا سبحانه ولا تشبه صفة المخلوقين، فالسلف لم يعطلوا تلك الصفة يا أخي.

من وجهة نظري وما انا مؤمن فيه انها مسالة خلافيه اجتهد فيه المسلمون ولا يجب ان يضلل احد الاخر فلم يأتي فيها نص من القران او من قال فيها هو رسول الله اللهم صلي عليه وإنما اجهاد علماء يجب علينا ان ننظر إلى الدليل الاقوى والحجة المقنعة وليس دفاعا عما وجدنا عليه اباءونا وانا اميل إلى حجة من قاموا بتأويل الصفات لتنزيه الله سبحانه وتعالى عن التشبيه بالمخلوقين

أحترم وجهة نظرك إن كانت لا تضر الاعتقاد السليم، لكن يا أخي ليست المسألة خلافية بمعنى الأمر فيها واسع، فلك أن تعتقد ما شئت، كلا فهذه من مسائل الاعتقاد وأصولها المهمة المتعلقة بمعرفة الله تعالى، ومن خالف فيها فهو ضال مبتدع كما ذكر ذلك أهل السنة ينبغي أن يعلّم ويعرف بالحق ويحاجج بالتي هي أحسن حتى تقام عليه الحجة، ويحسن هنا أن أذكر لك قول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله عند محاججته لمنكري الصفات فيما معنى كلامه ( لو قلت بما قالوا وأنا أعلم حقيقة قولهم وأنه باطل لكفرت، ولكني لا أكفرهم لما لهم من الشبه )

احترامي

ملاحظه أخيرة وتنبيه مهم: وهي أن مذهب أهل الكلام ومنهم الأشاعرة في تأويل الصفات، أنهم قعدوا قواعد من عقولهم تنزيها لله عن التشبيه حسب زعمهم ثم أوقعوا النصوص على قواعدهم
وحتى تسلم لهم أصولهم الكلامية نفوا إثبات الصفات وأولوا معانيها وكل ما عارض أصولهم من النصوص استخدموا معها أساليب كثيرة حتى يتوافق مع منهجهم ومعتقدهم، فمرة قالوا أن النصوص تفيد الظن والعقل يفيد اليقين
ومرة أخرى قالوا أن خبر الآحاد لا تثبت به أحكام الاعتقاد
ومرات أخرى نفوا صحة بعض الأحاديث الموجودة في الصحيحين، ومرات قالوا: إن ظاهر النصوص القرآنية التشبيه، فنحتاج إلى استخراج بعض المعاني التي توافق ما في العقل، وهذا الأسلوب الأخير هو الذي أسموه بالتأويل.

ويبدو لي أيها الأخ أنك قرأت كثيرا في هذا الباب ( كما ذكرت في أول كلامك ) في كتبهم وليس في كتب أهل السنة، وليس مثلي ينصح غيره لكن لا مانع من حب الخير لنفسي ولك أخي بأن أذكر أن نرجع لعلمائنا المعروفين المتغلغلين في باب الاعتقاد وهم كثر ولله الحمد، وأشرطتهم وكتبهم في ذلك تمتلئ بها المكتبات والتسجيلات، وما هذا إلا لنقوي صلتنا بربنا طلبا لنجاة أنفسنا أولا ثم لكوننا في هذا البلد قدوة ومعلمين لغيرنا من المسلمين
وما ذكرت هذا إلا غيرة على عقيدتنا، ولست أرجو غير الوصول إلى الحق.. والله حسيبي
لذلك أخي تقبل مني ما قلت بصدر رحب، وسل الله أن يوفقنا لإصابة الحق والعمل به أينما كان.

احترامي وتقديري

__________________


شذى الياسمين غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-11-2011, 08:54 AM   #17
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,329
قوة التقييم: 0
الهرم الرابع is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شذى الياسمين مشاهدة المشاركة
مررت من هنا في هذا الصباح كمرور أي عضو أو متصفح فرأيتك أخي صخر أتيت بالعظائم، ولعله عندك شبهة في باب الأسماء والصفات، وشبهتك خطيرة جدا قد تقدح في الاعتقاد
(وهذه مجرد نصيحة، فاقبلها بصدر رحب جعلك الله من المقبولين عنده )




ملاحظه أخيرة وتنبيه مهم: وهي أن مذهب أهل الكلام ومنهم الأشاعرة في تأويل الصفات، أنهم قعدوا قواعد من عقولهم تنزيها لله عن التشبيه حسب زعمهم ثم أوقعوا النصوص على قواعدهم
وحتى تسلم لهم أصولهم الكلامية نفوا إثبات الصفات وأولوا معانيها وكل ما عارض أصولهم من النصوص استخدموا معها أساليب كثيرة حتى يتوافق مع منهجهم ومعتقدهم، فمرة قالوا أن النصوص تفيد الظن والعقل يفيد اليقين
ومرة أخرى قالوا أن خبر الآحاد لا تثبت به أحكام الاعتقاد
ومرات أخرى نفوا صحة بعض الأحاديث الموجودة في الصحيحين، ومرات قالوا: إن ظاهر النصوص القرآنية التشبيه، فنحتاج إلى استخراج بعض المعاني التي توافق ما في العقل، وهذا الأسلوب الأخير هو الذي أسموه بالتأويل.

ويبدو لي أيها الأخ أنك قرأت كثيرا في هذا الباب ( كما ذكرت في أول كلامك ) في كتبهم وليس في كتب أهل السنة، وليس مثلي ينصح غيره لكن لا مانع من حب الخير لنفسي ولك أخي بأن أذكر أن نرجع لعلمائنا المعروفين المتغلغلين في باب الاعتقاد وهم كثر ولله الحمد، وأشرطتهم وكتبهم في ذلك تمتلئ بها المكتبات والتسجيلات، وما هذا إلا لنقوي صلتنا بربنا طلبا لنجاة أنفسنا أولا ثم لكوننا في هذا البلد قدوة ومعلمين لغيرنا من المسلمين
وما ذكرت هذا إلا غيرة على عقيدتنا، ولست أرجو غير الوصول إلى الحق.. والله حسيبي
لذلك أخي تقبل مني ما قلت بصدر رحب، وسل الله أن يوفقنا لإصابة الحق والعمل به أينما كان.

احترامي وتقديري



نشكر شذى الياسمين على تدارك الأخ صخر في ميله لتأويل الصفات على عادة أهل البدع

فاعتراضه على أقوال السلف وأننا وجدنا آباءنا على أمة دعوى عارية من الصحة فالحجة قائمة

لأن اختلاف العلماء ليس حجة فالحجة بمن معه الدليل



وهذا أخ يسأل العلامة بن باز رحمه الله ويقول: ما حكم التأويل في الصفات؟


التأويل منكر، لا يجوز تأويل الصفات بل يجب إمرارها كما جاءت على ظاهرها اللائق بالله سبحانه وتعالى بغير تحريف ولا تعطيل ولا تكييف ولا تمثيل، فالله جل وعلا أخبرنا عن صفاته وعن أسمائه وقال: لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ[1] فعلينا أن نمرها كما جاءت. وهكذا قال أهل السنة والجماعة، أمروها كما جاءت بلا كيف، أي أقروها كما جاءت بغير تحريف لها ولا تأويل ولا تكييف، بل تقر على ظاهرها على الوجه الذي يليق بالله من دون تكييف ولا تمثيل. فيقال في قوله تعالى: الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ[2] اسْتَوَى وأمثالها من الآيات إنه استواء يليق بجلال الله وعظمته لا يشبه استواء المخلوق، ومعناه عند أهل الحق: العلو والارتفاع. وهكذا يقال في العين والسمع والبصر واليد والقدم، وغير ذلك من الصفات الواردة في النصوص، وكلها صفات تليق بالله لا يشابهه فيها الخلق جل وعلا.

وعلى هذا سار أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ومن بعدهم من أئمة السنة كالأوزاعي والثوري ومالك وأبي حنيفة وأحمد وإسحاق وغيرهم من أئمة المسلمين رحمهم الله جميعا. ومن ذلك قوله تعالى في قصة نوح: وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ * تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا[3] الآية، وقوله سبحانه وتعالى في قصة موسى: وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي[4] فسرهما أهل السنة بأن المراد بقوله سبحانه وتعالى: تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا أنه سبحانه سيرها برعايته سبحانه حتى استوت على الجودي، وهكذا قوله سبحانه في قصة موسى: وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي أي على رعايته سبحانه وتوفيقه للقائمين على تربيته عليه الصلاة والسلام، وهكذا قوله سبحانه للنبي صلى الله عليه وسلم: وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا[5] أي إنك تحت كلاءتنا وعنايتنا وحفظنا، وليس هذا كله من التأويل بل ذلك من التفسير المعروف في لغة العرب وأساليبها..

ومن ذلك الحديث القدسي وهو قول الله سبحانه: ((من تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا، ومن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا، ومن أتاني يمشي أتيته هرولة)) يمر كما جاء عن الله سبحانه وتعالى من غير تكييف ولا تحريف ولا تمثيل بل على الوجه الذي أراده الله سبحانه وتعالى. وهكذا نزوله سبحانه في آخر الليل، وهكذا السمع والبصر والغضب والرضا والضحك والفرح وغير ذلك من الصفات الثابتة كلها تمر كما جاءت على الوجه الذي يليق بالله، من غير تكييف ولا تحريف ولا تعطيل ولا تمثيل عملا بقوله سبحانه: لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ[6] وما جاء في معناها من الآيات.

أما التأويل للصفات وصرفها عن ظاهرها فهو مذهب أهل البدع من الجهمية والمعتزلة ومن سار في ركابهم، وهو مذهب باطل أنكره أهل السنة وتبرؤوا منه وحذروا من أهله. والله ولي التوفيق.

في الختام أدعو الجميع بالتوفيق ولازال النقاش خارج الموضوع















(تحياتي :الهرم الرآبع)
__________________
الهرم الرابع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-11-2011, 04:51 PM   #18
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
مرحبا اختي شذى الياسمين

اشكرك على حرصك ونصيحتك والتي اتقبلها بصدر رحب



اقتباس:
مررت من هنا في هذا الصباح كمرور أي عضو أو متصفح فرأيتك أخي صخر أتيت بالعظائم، ولعله عندك شبهة في باب الأسماء والصفات، وشبهتك خطيرة جدا قد تقدح في الاعتقاد


اختي الفاضله هل يجب علينا ان نؤمن بالصفات الله امرنا ان نؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسوله ممكن تأتي لي بدليل على وجوب الإيمان بالصفات وهل عندما نقول فلان يضرب بيد من حديد مثل ان نقول فلان يده قصيره فالمثل الاول يمكن ان نقوله لشخص قطعت يداه اما المثل الثاني فاليد مثبته . عندما يقول الله سبحانه وتعالى (( وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا )) ونفسرها بمرأى منا وعنايتنا، هل يجب علينا بعد ذلك ان نثبت لله العين او الافضل السكوت ونكتفي بالتفسير ؟؟

انا اعتقد انها مسالة لا يجب الخوض فيها ويسكت عنها ونكتفي بان الله ليس كمثله شي . لذلك ليس في كلامي قدح في الاعتقاد فالحمدالله مؤمن بالله وانه ليس كمثله شي وانه يرنا ويسمعنا وسيحاسبنا على اعملنا يوم القيامه .

انا من باب الانصاف حبيت انقل رأي بعض الفرق التي قاموا بتأويل الصفات وانتي نقلتي رأي السلف ونترك الحكم للمتلقي واعتقد ان هذا اجتهاد من الفرقين ومن وجهة نظري أرى ان السكوت عن مثل هذه المسائل افضل

بالنسبة لعلماء الاشاعرة والمعتزلة فلهم جهود كبيرة في نشر الإسلام ولهم جهود كبيرة في مناقشة النصارى فلا يجب ان نضللهم ونجحد جهودهم فقط لاختلافنا معهم في بعض المسائل

احترامي وتقديري لك
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-11-2011, 07:56 PM   #19
عضو بارز
 
صورة شذى الياسمين الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 662
قوة التقييم: 0
شذى الياسمين is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صخــر مشاهدة المشاركة
مرحبا اختي شذى الياسمين

اشكرك على حرصك ونصيحتك والتي اتقبلها بصدر رحب


بيض الله وجهك أخي وهذا إن دل على شيء فيدل على الخير الذي فيك بإذن الله تعالى



اختي الفاضله هل يجب علينا ان نؤمن بالصفات الله امرنا ان نؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسوله ممكن تأتي لي بدليل على وجوب الإيمان بالصفات

نعم أخي يجب علينا أن نؤمن بصفات الله تعالى وأدلة أهل السنة والجماعة كثيرة جدا ولا يسع المقام هنا لذكرها لكني سأكتفي بنقطة واحدة وسأحيلك على مرجع بإذن الله تعالى إن أردت الاستزادة
والدليل أخي الكريم موجود في سؤالك لي، فقد قلت أن الله أمرنا وأوجب علينا أن نؤمن بأركان الإيمان التي ذكرتها وأولها الإيمان به سبحانه أليس كذلك؟
فكيف يكون الإيمان بالله تعالى إذن؟
أجيبك باختصار أن الإيمان بالله تعالى يستلزم منا الإيمان بثلاثة أمور هي: الإيمان بربوبيته وألوهيته وأسمائه وصفاته
وتحت كل نقطة من هذه الثلاث تندرج عدة أمور يطول المقام بذكرها لذلك أنصحك بالرجوع لأقوال أهل العلم في ذلك
ثم كيف بنا نوحد ربا ونفرده بالعبادة ونخشاه ونتقه حق الخشية والتقوى ونحن نجهل صفاته سبحانه، ليس كيفياتها وإنما نثبتها لله تعالى بألفاظها ومعانيها حقيقة لا مجازا ونمررها كما جاءت دون تكييف أو تشبيه، بل إن الله تعالى ورسوله أمرونا أن نتعبد الله تعالى بتلك الأسماء والصفات ( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها )، " إن لله تسعا وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة " ومعنى الإحصاء ليس حفظها فقط أو تعليقها على الجدران وإنما العمل بمقتضاها ومعرفة معانيها..
والكلام في هذا يطول جدا، وهو باب واسع جدا لذلك أنصحك بشروح علمائنا لكتب العقيدة التدمرية والحموية، وستزال عنك كثير من الإشكالات بإذن الله.


وهل عندما نقول فلان يضرب بيد من حديد مثل ان نقول فلان يده قصيره فالمثل الاول يمكن ان نقوله لشخص قطعت يداه اما المثل الثاني فاليد مثبته .
هذه أخي سبق وأن ذكرت لك ما يشابهها من أساليب العرب المعروفة عندهم، ولا دخل لتأويل المؤولة هنا

عندما يقول الله سبحانه وتعالى (( وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا )) ونفسرها بمرأى منا وعنايتنا، هل يجب علينا بعد ذلك ان نثبت لله العين او الافضل السكوت ونكتفي بالتفسير ؟؟

نعم يجب علينا أن نثبت لله عينين كما أثبتهما لنفسه وكما أثبتهما له نبيه من غير تمثيل أو تشبيه
ولماذا نسكت عن شيء أثبته الله لنفسه، وهو أعلم منا بما يليق به سبحانه، وهو أخبرنا عن نفسه، فكيف بنا أن نؤوله أو ننفيه؟
وإليك هذا الدليل من أدلة كثيرة
قال البخاري رحمه الله تعالى : باب قول الله تعالى : {وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي}. وقوله جل ذكره: {تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا} ثم ساق بسنده حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال ذكر الدجال عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "إنه لا يخفى عليكم أن الله ليس بأعور وأشار بيده إلى عينه وإن المسيح الدجال أعور العين اليمنى كأن عينه عنبة طافية ".

قال العلماء: قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله ليس بأعور بيان أنه بصير ذو عينين خلاف الأعور.


انا اعتقد انها مسالة لا يجب الخوض فيها ويسكت عنها ونكتفي بان الله ليس كمثله شي .

نعم الخوض المحرم في الكيف والذي يسوقنا إلى تعطيل الصفات أو نفيها فهذا يا أخي خوض محرم ممنوع، أما البحث في معرفة الأسماء والصفات وإمرارها كما جاءت ومعرفة آثارها على العبدفهذا والله باب عظيم فلا تغلقه على نفسك وتحرمها من الخير الكثير، فإن أبلغ ما يحصل للقلب من النور والإيمان هو بمعرفة الله تعالى بأسمائه وصفاته وأفعاله ومن أغلق عن نفسه هذا الباب فقد صدها والله عن الخير وحرمها الحرمان الشديد
فديننا يا أخي الكريم ليس دينا لاهوتيا ولا عقيدة النصارى فكل شيء واضح فيه وضوح الشمس في الظهيرة، وأنت إذا رجعت لأهل العلم فإنهم يبصرونك ويوجدون لكل إشكالاتك أجوبة مقنعة جدا فلا تتردد في الرجوع إليهم.
ولا أنسى أخي الكريم أن أنبه على الآيه الكريمة التي ذكرتها فهي صحيح فيها نفي المثيل عن الله تعالى ( ليس كمثله شيء) لكن فيها إثبات ( وهو السميع البصير ) فأثبت لنفسه صفتي السمع والبصر.


لذلك ليس في كلامي قدح في الاعتقاد فالحمدالله مؤمن بالله وانه ليس كمثله شي وانه يرنا ويسمعنا وسيحاسبنا على اعملنا يوم القيامه .

وهذا هو اعتقاد أهل السنة ولم أشكك فيه ولله الحمد

انا من باب الانصاف حبيت انقل رأي بعض الفرق التي قاموا بتأويل الصفات وانتي نقلتي رأي السلف ونترك الحكم للمتلقي واعتقد ان هذا اجتهاد من الفرقين ومن وجهة نظري أرى ان السكوت عن مثل هذه المسائل افضل

بالنسبة لعلماء الاشاعرة والمعتزلة فلهم جهود كبيرة في نشر الإسلام ولهم جهود كبيرة في مناقشة النصارى فلا يجب ان نضللهم ونجحد جهودهم فقط لاختلافنا معهم في بعض المسائل

يا أخي الكريم من يضللهم لست أنا ولا أمثالي فهم أهل العلم هم الذين حكموا بذلك
وبالنسبة لي فأنا لم أرقى للتبديع أو تضليل أحد وإنما أنا متبعة لمن أثق في دينهم من علماء أهل السنة والجماعة
وأشير هنا إلى ما أشار إليه أهل العلم أن الأشاعرة والمعتزلة مراتب ويتفاوتون في معتقداتهم فمنهم من هم أقرب إلى أهل السنة ومنهم من ابتعدوا عنهم بدرجااات
وهذا كله ذكره أهل العلم في كتبهم، ويطول المقام بذكره


احترامي وتقديري لك
واحترامي وتقديري

وأخيرا آمل الاطلاع الدقيق والمتفحص لما كتب على هذا الرابط واقرأ فيه بتمعن لعل الله يفتح عليك بفهم ما استشكلته، فهذا كلام شيخ الإسلام ابن تيمية مفصلا، ويكتب بماء الذهب
وإليك الرابط: منهج السلف في آيات الصفات فتاوى القرآن الكريم , مسائل في علوم القرآن , منهج السلف في آيات الصفات , - ن للقرآن وعلومه - نون للقرآن وعلومه - nQuran.com
كما أحب أن أستسمحك أخي أن هذه آخر مداخلة لي في هذا المتصفح، لكوننا أخرجنا الموضوع عن أصله
كما أقدم اعتذاري للأخ الهرم الرابع على ذلك، لأن هذا قد يكون من الاعتداء على حقوق الآخرين..
ويكفينا لفهم ذلك إشارته في قوله : ( في الختام أدعو الجميع بالتوفيق ولازال النقاش خارج الموضوع ) وإن شاء الله أننا من الذين تكفيهم الإشارة ولا يحتاجون للتصريح..
والله ولي التوفيق
__________________


شذى الياسمين غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19