عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 04-11-2011, 03:05 AM   #1
عضو مميز
 
صورة °• ضمني بسكآت •° الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: ●.{بلـدَ مـآبـﮧ غيريْ آ’حـدَ}.●
المشاركات: 257
قوة التقييم: 0
°• ضمني بسكآت •° is on a distinguished road
Unhappy زاوية سؤال : مركونة عن الأذهان ... وما إلى ذلك ...

زاوية سؤال : مركونة عن الأذهان ... وما إلى ذلك




بسم الله الرحمن الرحيم

السَّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

.. أتيت هنا وإلى هذا المُنتدى تحديدًا .. ليس لكي أضع عدد هائل وكم غفير من المُشاركات

بل أتيت : لكي أستفيد من أقلامكم .. الصاخبة - والمُثقفة

ساطرح موضوعٌ لي هُنا ..

يحكي عن آخرتنا .. وما وُعِدنا بِه في جنات النعيــم
،
نحن بشر .. وجميعنا لديه الغريزة الجنسية : الذي خلقها الله لنا ..

وكُلُّ الرجال ,,,,

يتمنى الفوز بجنات النعيــم .. لكي ينعم بالجنان والفوز الطائل في الحياة الثانية

ويتمنى الفوز أيضًا لكي يحصــل على " الحوُر العين "

وهي ما وُعِد به .. وعلى حسب أعمالة

سؤالي : إذا كان للرجال .. نساء حور عين .. مكافأةً له بطاعة الرحمن والفوز بالجنان

[ فماذا للنساء ؟؟؟ ]

مع العلم إننا جميعًا لدينا الغريزة الجنسية الذي أُتيت لنا من الفِطرة !!

ولم نسمع من قبل أن هُناك رجال حوُر عين .. أليس كذلك ؟

[ أُمنيتي المتواضعة : الرد على الموضوع بما يستحقه حتى وإن كان سُبِق برد أوفى بالمطلوب ]

بإنتظار ( ثرثرة أقلامكم )

لن أندم عند الرد على السؤال فقط

لكن سـ أسعد للفلسفة الطائلة .. الذي سوف تسرد الشروحات بوضوح وبلا .. تخبُّطات وتشٌووشات

تحيـاتي ..


منقول
__________________
°• ضمني بسكآت •° غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 04-11-2011, 03:15 AM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 1,436
قوة التقييم: 0
رسـ حرـاوي is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اجابة عن هذا التساؤل

وجدت مايلي :

اولاً
أن الله: لا يسئل عما يفعل وهم يسئلون [الأنبياء:23]، ولكن لا حرج أن
نستفيد حكمة هذا العمل من النصوص الشرعية وأصول الاسلام

ثانياً
أن من طبيعة النساء الحياء – كما هو معلوم – ولهذا فإن الله – عز وجل – لا
يشوقهن للجنة بما يستحين منه

ثالثاً
أن شوق المرأة للرجال ليس كشوق الرجال للمرأة – كما هو معلوم – ولهذا فإن
الله شوّق الرجال بذكر نساء الجنة مصداقا لقوله : { ما تركت بعدي فتنة أضر على
الرجال من النساء } [أخرجه البخاري] أما المرأة فشوقها إلى الزينة من اللباس
والحلي يفوق شوقها إلى الرجال لأنه مما جبلت عليه كما قال تعالى
-أومن ينشأ في الحلية - سورة الزخرف:18 -

رابعاً
قال الشيخ ابن عثيمين: إنما ذكر – أي الله عز وجل – الزوجات للأزواج لأن
الزوج هو الطالب وهو الراغب في المرأة فلذلك ذكرت الزوجات للرجال في الجنة
وسكت عن الأزواج للنساء ولكن ليس مقتضى ذلك أنه ليس لهن أزواج.. بل لهن أزواج
من بني آدم

المرأة لا تخرج عن هذه الحالات في الدنيا فهي

إما أن تموت قبل أن تتزوج

إما أن تموت بعد طلاقها قبل أن تتزوج من آخر

إما أن تكون متزوجة ولكن لا يدخل زوجها معها الجنة، والعياذ بالله

إما أن تموت بعد زواجها

إما أن يموت زوجها وتبقى بعده بلا زوج حتى تموت

إما أن يموت زوجها فتتزوج بعده غيره

هذه حالات المرأة في الدنيا ولكل حالة ما يقابلها في الجنة

فأما المرأة التي ماتت قبل أن تتزوج فهذه يزوجها الله – عزوجل – في الجنة
من رجل من أهل الدنيا لقوله : { ما في الجنة أعزب } [أخرجه مسلم]، قال الشيخ
ابن عثيمين: إذا لم تتزوج – أي المرأة – في الدنيا فإن الله تعالى يزوجها ما
تقر بها عينها في الجنة.. فالنعيم في الجنة ليس مقصورا على الذكور وإنما هو
للذكور والإناث ومن جملة النعيم: الزواج

ومثلها المرأة التي ماتت وهي مطلقة

ومثلها المرأة التي لم يدخل زوجها الجنة. قال الشيخ ابن عثيمين: فالمرأة
إذا كانت من أهل الجنة ولم تتزوج أو كان زوجها ليس من أهل الجنة فإنها إذا
دخلت الجنة فهناك من أهل الجنة من لم يتزوجوا من الرجال. أي فيتزوجها أحدهم

وأما المرأة التي ماتت بعد زواجها فهي – في الجنة – لزوجها الذي ماتت عنه

وأما المرأة التي مات عنها زوجها فبقيت بعده لم تتزوج حتى ماتت فهي زوجة له
في الجنة

وأما المرأة التي مات عنها زوجها فتزوجت بعده فإنها تكون لآخر أزواجها مهما
كثروا لقوله : { المرأة لآخر أزواجها } [سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني
ولقول حذيفة لامرأته: ( إن شئت أن تكوني زوجتي في الجنة فلا تزوجي بعدي فإن
المرأة في الجنة لآخر أزواجها في الدنيا فلذلك حرم الله على أزواج النبي أن
ينكحن بعده لأنهن أزواجه في الجنة

مسألة: قد يقول قائل: إنه قد ورد في الدعاء للجنازة أننا نقول ( وأبدلها زوجا
خيرا من زوجها ) فإذا كانت متزوجة.. فكيف ندعوا لها بهذا ونحن نعلم أن زوجها
في الدنيا هو زوجها في الجنة وإذا كانت لم تتزوج فأين زوجها؟

والجواب كما قال الشيخ ابن عثيمين: 'إن كانت غير متزوجة فالمراد خيرا من زوجها
المقدر لها لو بقيت وأما إذا كانت متزوجة فالمراد بكونه خيرا من زوجها أي خيرا
منه في الصفات في الدنيا لأن التبديل يكون بتبديل الأعيان كما لو بعت شاة
ببعير مثلا ويكون بتبديل الأوصاف كما لو قلت لك بدل الله كفر هذا الرجل بإيمان
وكما في قوله تعالى: ويوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات [إبراهيم:48
والأرض هي الأرض ولكنها مدت والسماء هي السماء لكنها انشقت

ورد في الحديث الصحيح قوله للنساء: { إني رأيتكن أكثر أهل النار...} وفي حديث
آخر قال : { إن أقل ساكني الجنة النساء } [أخرجه البخاري ومسلم]، وورد في حديث
آخر صحيح أن لكل رجل من أهل الدنيا ( زوجتان ) أي من نساء الدنيا. فاختلف
العلماء – لأجل هذا – في التوفيق بين الأحاديث السابقة: أي هل النساء أكثر في
الجنة أم في النار؟

فقال بعضهم: بأن النساء يكن أكثر أهل الجنة وكذلك أكثر أهل النار لكثرتهن. قال
القاضي عياض: - النساء أكثر ولد آدم

وقال بعضهم: بأن النساء أكثر أهل النار للأحاديث السابقة. وأنهن – أيضا – أكثر
أهل الجنة إذا جمعن مع الحور العين فيكون الجميع أكثر من الرجال في الجنة

وقال آخرون: بل هن أكثر أهل النار في بداية الأمر ثم يكن أكثر أهل الجنة بعد
أن يخرجن من النار – أي المسلمات –قال القرطبي تعليقا على قوله : { رأيتكن
أكثر أهل النار } : ( يحتمل أن يكون هذا في وقت كون النساء في النار وأما بعد
خروجهن في الشفاعة ورحمة الله تعالى حتى لا يبقى فيها أحد ممن قال: لا إله إلا
الله فالنساء في الجنة أكثر

الحاصل: أن تحرص المرأة أن لا تكون من أهل النار

إذا دخلت المرأة الجنة فإن الله يعيد إليها شبابها وبكارتها لقوله : { إن
الجنة لايدخلها عجوز.... إن الله تعالى إذا أدخلهن الجنة حولهن أبكارا

ورد في بعض الآثار أن نساء الدنيا يكن في الجنة أجمل من الحور العين بأضعاف
كثيرة نظرا لعبادتهن الله

قال ابن القيم ( إن كل واحد محجور عليه أن يقرب أهل غيره فيها ) أي في الجنة

وبعد: فهذه الجنة قد تزينت لكن معشر النساء كما تزينت للرجال في مقعد صدق عند
مليك مقتدر فالله الله أن تضعن الفرصة فإن العمر عما قليل يرتحل ولا يبقى بعده
إلا الخلود الدائم، فليكن خلودكن في الجنة – إن شاء الله – واعلمن أن الجنة
مهرها الإيمان والعمل الصالح وليس الأماني الباطلة مع التفريط وتذكرن قوله : {
إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها: ادخلي
الجنة من أي أبواب الجنة شئت
__________________
من يفقد ثروة يفقد كثيراً ...
ومن يفقد صديقاً يفقد أكثر ...
ومن يفقد الشجاعة يفقد كل شيء !

رسـ حرـاوي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-11-2011, 09:06 AM   #3
عضو مميز
 
صورة °• ضمني بسكآت •° الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: ●.{بلـدَ مـآبـﮧ غيريْ آ’حـدَ}.●
المشاركات: 257
قوة التقييم: 0
°• ضمني بسكآت •° is on a distinguished road

رساوي حر..

اسعدني كثيرا تواجدك العطر لاحرمك الله ووالديك الجنااااااااان

ابدعت بردك لك خااالص شكري

شكرا لشخصك ونزف قلمك ...
__________________
°• ضمني بسكآت •° غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-11-2011, 01:22 PM   #4
عضو مجلس الإدارة
مشرف منتدى السفر و الرحلات البرية والصيد
 
صورة ابونادر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 9,688
قوة التقييم: 23
ابونادر is on a distinguished road
بارك الله فيكم على السؤال وعلى الجواب فلقد استفدنا كثيرا
__________________

lnstagramABONADR88
https://twitter.com/smsd1393
ابونادر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-11-2011, 12:22 AM   #5
عضو مميز
 
صورة °• ضمني بسكآت •° الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: ●.{بلـدَ مـآبـﮧ غيريْ آ’حـدَ}.●
المشاركات: 257
قوة التقييم: 0
°• ضمني بسكآت •° is on a distinguished road
ابو ناااادر

اسعدني كثيرا تواجدك العطر لاحرمك الله ووالديك الجنااااااااان
__________________
°• ضمني بسكآت •° غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-11-2011, 03:27 AM   #6
عضو مميز
 
صورة # احلام منتظره # الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 213
قوة التقييم: 0
# احلام منتظره # is on a distinguished road
جزاك الله خيييير على السؤال
وكد سمعت شيخ باليوتيوب يتكلم عن نعيم الجنه نفس رد اخونا رساوي حر الله يجزاه خير على الجواب المفصل


وورد في حديث
آخر صحيح أن لكل رجل من أهل الدنيا ( زوجتان ) أي من نساء الدنيا. فاختلف
العلماء – لأجل هذا –


888

سؤال : الرجل بالجنه يكون له زوجتان من نساء الدنيا ؟! طيب اللي بالدنيا ماتزوج الا وحده وشلون مافهمت النقطه هذي !!
__________________
# احلام منتظره # غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 08-11-2011, 01:43 AM   #7
عضو مميز
 
صورة °• ضمني بسكآت •° الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: ●.{بلـدَ مـآبـﮧ غيريْ آ’حـدَ}.●
المشاركات: 257
قوة التقييم: 0
°• ضمني بسكآت •° is on a distinguished road

احلام منتظره...

اسعدني كثيرا تواجدك العطر لاحرمك الله ووالديك الجنااااااااان ...

اما بالنسبه لسؤالك فهذا ماجتهدت به ...

فالذي ننصح به في مثل هذه الأمور الغيبية أنه ينبغي للمسلم السعي في حمل نفسه على الطاعة والاستقامة عليها حتى يكون من أهل الجنة وينعم بما فيها من الحور العين، وأما عن هذه المسألة فالخلاف فيها لا ينبني عليه عمل ولا يترتب عليه حكم، وقد ثبت في السنة الصحيحة أن لكل رجل في الجنة زوجتين، وقد ثبت في بعض الأحاديث أن الزوجتين من الحور العين، وأن منهم من ‏يزوج بسبعين من الحور العين وهم الشهداء، ففي الصحيحين عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أول زمرة تلج الجنة صورتهم على صورة القمر ليلة البدر، لا يبصقون فيها، ولا يمتخطون، ولا يتغوطون، لكل واحد منهم زوجتان يرى مخ سوقهما من وراء اللحم، من الحسن، لا اختلاف بينهم، ولا تباغض، قلوبهم قلب رجل واحد، يسبحون الله بكرة وعشياً.
و في صحيح مسلم عن أيوب عن ابن سيرين قال: إما تفاخروا وإما تذاكروا الرجال في الجنة أكثر أم النساء؟ فقال أبو هريرة: ألم يقل أبو القاسم صلى الله عليه وآله وسلم: إن أول زمرة تدخل الجنة على صورة القمر ليلة البدر والتي تليها على أضوء كوكب دري في السماء لكل واحد منهم زوجتان اثنتان يرى مخ سوقهما من وراء اللحم، وما في الجنة أعزب.
وروى الدرامي في سننه بسند صحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ما في الجنة أحد إلا له زوجتان ليرى مخ ساقها من وراء سبعين حلة، ما فيها من عزب.
وفي مسند الإمام أحمد عن أبي هريرة عن ‏النبي صلى الله عليه وسلم قال: للرجل من أهل الجنة زوجتان من الحور العين، على كل ‏واحدة سبعون حُلة يُرى مخ ساقها من وراء الثياب. ‏
وفي صحيح مسلم عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن ‏أدنى أهل الجنة منزلة رجل صرف الله وجهه عن النار قبل الجنة…. الحديث، وفيه: ثم يدخل بيته فتدخل عليه زوجتاه من الحور العين فتقولان: الحمد لله الذي أحياك ‏لنا وأحيانا لك. ‏
وفي رواية عند البخاريّ: لكل امرئٍ زوجتان مِن الحُوْر العِين يُرى مُخُّ سُوقِهنّ مِن وراء العظم واللحم.
وعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: لِلرَّجُل مِن أهل الجنّة زوجتان مِن الحُوْر العِين على كلّ واحدةٍ سبعون حُلَّة يرى مُخّ ساقها مِن وراء الثياب. رواه الإمام أحمد وصححه ابن رجب في التخويف من النار.


هذا والله اعلم
__________________
°• ضمني بسكآت •° غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 10:26 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19