عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 12-11-2011, 10:39 AM   #1
عضو ذهبي
 
صورة شباط الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
البلد: بالبيت
المشاركات: 3,048
قوة التقييم: 0
شباط is on a distinguished road
هل صحيح نسبة الزواج متدنيه

صباح الخير

صباح يشع منه لكم كل خير ومحبة وسرور

هل صحيح ان نسبة الزواج الان متدنيه ونسبة الطلاق عاليه
__________________
شباط غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 12-11-2011, 10:58 AM   #2
مشرفة منتدى السوالف
 
صورة مياداا الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
البلد: الرس ديرتي ولا لي غيرها ديرهـ
المشاركات: 5,241
قوة التقييم: 13
مياداا will become famous soon enough
والله مدري بس يمكن كلامك صحيح
مياداا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-11-2011, 11:01 AM   #3
عضو ذهبي
 
صورة شباط الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
البلد: بالبيت
المشاركات: 3,048
قوة التقييم: 0
شباط is on a distinguished road
صباحك عسل ياميادا


هل بمعتقدك ان هذه النسب ترجع لاسباب
__________________
شباط غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-11-2011, 11:04 AM   #4
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 366
قوة التقييم: 0
حسن سلوكه is on a distinguished road
يا ابوي وانت وش يهمك فيه !! اسهم هي ؟؟
الله يستر على المسلمين معليش قافله معي مواصل وعجزت انام !
حسن سلوكه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-11-2011, 11:06 AM   #5
عضو ذهبي
 
صورة شباط الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
البلد: بالبيت
المشاركات: 3,048
قوة التقييم: 0
شباط is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حسن سلوكه مشاهدة المشاركة
يا ابوي وانت وش يهمك فيه !! اسهم هي ؟؟
الله يستر على المسلمين معليش قافله معي مواصل وعجزت انام !
انت دايم قافله معك من عرفتك اذا شفتك بالشارع قافلة وفي المنتدى قافله

الله يعينك
__________________
شباط غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-11-2011, 12:00 PM   #6
مشرفة منتدى السوالف
 
صورة مياداا الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
البلد: الرس ديرتي ولا لي غيرها ديرهـ
المشاركات: 5,241
قوة التقييم: 13
مياداا will become famous soon enough
أكيييييييييييييد فيه أسباب ..
تدني نسبة الزواج اسبابها أعتـــــــــــــقد الهروووب عن تحمل المسؤوليه من قبل الرجال
اما الطلاق اعتقد أقوى أسبابه الجهل والعنــــــــاد ولاعاد فيه صبر من الرجل علي الحرمه
وفيه بنات يحسون الزواج تمشي وطلعات مطاعم ونوم الي العصر
والأهل مايقفون مع الحق كلن مع ولده او بنته وانا احمل المسوليه للرجال
واعرف كثير تطلقوا بأسبااب تافهه جدا ولا تذكر ........ الله يوفق الجميع .
مياداا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-11-2011, 12:03 PM   #7
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 503
قوة التقييم: 0
المغغترب is on a distinguished road
نسبة الطلاق عندنا في المملكة مرتفعة، خاصة بين حديثي الزواج، الإحصائيات التي نشرتها وزارة العدل تقول إنه حدث في العام الماضي 2010 تسعة وسبعون ألف حالة زواج، وثلاثة عشر ألف حالة طلاق، والنسب حسب الإحصائيات تتفاوت بين عام وآخر لكن متوسطها لا يقل عن 25% أي ربع حالات الزواج تتحول إلى حالات طلاق في العام الأول غالبا أو في العامين أو الثلاثة الأولى من الزواج، وهذه أعلى من متوسط النسبة العالمية التي لا تتجاوز 22% في أسوأ المعدلات في بعض الدول.
الدراسات تختلف في سرد وترتيب أسباب الطلاق لكنها تتفق تصريحا أو ضمنيا حول سبب رئيس اسمه (عدم التوافق) لكنها بعد ذلك تبحر في تفريعات واختلافات لا تنتهي حول تفسير وأسباب عدم التوافق هذا، والدراسات العلمية عادة تستخدم مصطلحات قد لا تكون واضحة اجتماعيا أو أنها تستخدم ألفاظا لا تمس مشاعر الناس ولا تستفزهم معولة على قدرتهم الذاتية على الاستنتاج والقياس، ولهذا تجد هذه الدراسات عندما تحاول علاج مشكلة الطلاق تتجه إلى توضيح أهمية دورات التأهيل الزوجي التي بدأت بعض الجمعيات والجهات تنظمها للمقبلين على الزواج، ثم إلى خدمات الإرشاد الأسري بعد الزواج ولجان إصلاح ذات البين ونحو ذلك، وكل هذه الأمور لا شك جيدة ومطلوبة، لكنها تهتم بإصلاح الفروع المعوجة، وتتجاهل الجذور التي أنتجت أو قامت عليها تلك الفروع، وهذه الجذور هنا هي الأسر، هي الأب والأم، أو أحدهما، وقبل أن أشرح دعوني أقل لكم – من وجهة نظري – إن السبب الرئيس لما تسميه الدراسات بعدم التوافق بين الزوجين الشابين، هو (الدّلع )، ولا يظن أحد أنني أُبسط المسألة أو أستخف بها، وإنما أريد أن أضع أمام أعينكم سببا كلكم تعرفونه وربما بعضكم أو أكثركم يعرف – مثلي – نماذج حية له، فالدلع يصبح مثل إدمان المخدرات، يتطلب علاجا صعبا وطويلا إن حدث، ولكن إن نجحت مكافحته من منابعه فذلك أفضل وأهم، بل إن الدلع ذاته قد يكون من أهم أسباب إدمان المخدرات، والآن إلى التوضيح.
في بعض الأسر هناك الابن (الوحيد لأمه أو أبيه أو لكليهما بمفرده أو مع عدد من البنات، أو البكر، أو آخر العنقود، أو بسبب النظرة التي مازالت سائدة لتفضيل الأبناء على البنات لأنهم ذكور)، هذا الابن ينشأ (مُدلعا) لا يُرد له طلب، ولا يُكلًف بواجب، بل يُعطى الحق في إهانة من يشاء وضربه منذ نعومة أظفاره، وأول فكرة تنمو وتتضخم وتكبر معه هي (دونية الأنثى) عنه، فتجده لا يتردد في إهانة أخواته وشتمهن بأقذع الكلام وضربهن حتى لو كان أصغر منهن، وذلك يحدث تحت بصر أمه وأبيه أو أحدهما بحكم صفته الذكورية التي أشرت إليها أعلاه، فإن لم يكن له أخوات أهان غيرهن من بنات الأقارب والأصدقاء، حتى إذا اشتد عوده أهان أمه إهانات بالغة، وربما امتد الأمر إلى أبيه لو حاول منعه بعد أن عوّده وغض الطرف عنه منذ طفولته، وامتدادا لحالة (الدلع) التي تلتف حول دماغه وأدمغة أبويه، تصبح مهمة أمه أن تبحث له عن زوجة ذات مقاسات دقيقة في الخصر والعيون والأنف والأطراف، أي أنها تبحث له عن دمية لا تختلف عن أشكال الممثلات والمغنيات اللواتي يتسلى بمتابعتهن ابنها المدلع آناء الليل والنهار، فتأتي الزوجة لتصبح (لعبة) في يد هذا المدلع فكيف بالله عليكم تتصورون حال (بنت الناس) مع شاب لا يتردد في إهانة أمه وأخواته وشتمهن وضربهن؟ تأملوا وأجيبوا متى شئتم. سيقول قائل إن هناك في المقابل بنت (مُدلّعة) لنفس الأسباب التي قلتها عن الابن أو لأسباب أخرى، وأقول نعم هذا صحيح ولكنني أعتقد أن نسبة البنات (المُدلعات) أقل من الأبناء (المُدلعين) في المجتمع، ثم إن اللواتي يتربين على إهانة الأب أو الأخ أكثر نسبة وعددا، وبالتالي تصبح إهانة الزوج لها امتدادا لتربية نشأت عليها، ثم تجدنا بعد ذلك كمجتمع نتساءل ونتعجب من العنف الذي يتكاثر ومن ارتفاع نسبة الطلاق التي تتصاعد، وننسى أو نتجاهل ما يتربى عليه أطفالنا (بنين وبنات)، ننسى أو نتجاهل أن الأب الذي يُهين زوجته ويضربها ويُذلها أمام أطفالها سيصبح أبناؤه مثله مع أخواتهم وزوجاتهم، وستصبح بناته مثل أمهن في قبول الإهانة، فإن رفضن فلهن الضرب والعنف أو الطلاق، ننسى أو نتجاهل هذه الجذور ثم نأتي لمعالجة الفروع فيكون الفشل حليفنا غالبا. يا أيها الناس يولد المولود على الفطرة فأبواه يُهودانه أو يُنصرانه، أو كما قال المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام، وتأكدوا أن من الفطرة السوية التي يولد عليها المولود أن يكون ذا عزة وكرامة واحترام لنفسه وللآخر، وأبواه أو أحدهما أو من يربيه هو من يكرس فيه تلك القيم والمبادئ أو يحرفه عنها، فتلفتوا حولكم وتأملوا في أنفسكم (رجالا ونساء) وستعرفون أسباب الطلاق والعنف والانحراف، فإن كنتم منصفين وصادقين مع أنفسكم، فستجدون أنكم أنتم أول وأهم وأخطر سبب!
منقول-
المغغترب غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-11-2011, 12:05 PM   #8
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 503
قوة التقييم: 0
المغغترب is on a distinguished road
كلامك 100% ميادا
المغغترب غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-11-2011, 12:07 PM   #9
عضو ذهبي
 
صورة شباط الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
البلد: بالبيت
المشاركات: 3,048
قوة التقييم: 0
شباط is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مياداا مشاهدة المشاركة
أكيييييييييييييد فيه أسباب ..
تدني نسبة الزواج اسبابها أعتـــــــــــــقد الهروووب عن تحمل المسؤوليه من قبل الرجال
اما الطلاق اعتقد أقوى أسبابه الجهل والعنــــــــاد ولاعاد فيه صبر من الرجل علي الحرمه
وفيه بنات يحسون الزواج تمشي وطلعات مطاعم ونوم الي العصر
والأهل مايقفون مع الحق كلن مع ولده او بنته وانا احمل المسوليه للرجال
واعرف كثير تطلقوا بأسبااب تافهه جدا ولا تذكر ........ الله يوفق الجميع .
ليه تحملي المسؤلية على الرجال
والمرأة ليس عليها مسؤلية ياميادا

تحملي الرجل نسبة كبيرة في الطلاق
__________________
شباط غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-11-2011, 12:10 PM   #10
عضو ذهبي
 
صورة شباط الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
البلد: بالبيت
المشاركات: 3,048
قوة التقييم: 0
شباط is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها المغغترب مشاهدة المشاركة
نسبة الطلاق عندنا في المملكة مرتفعة، خاصة بين حديثي الزواج، الإحصائيات التي نشرتها وزارة العدل تقول إنه حدث في العام الماضي 2010 تسعة وسبعون ألف حالة زواج، وثلاثة عشر ألف حالة طلاق، والنسب حسب الإحصائيات تتفاوت بين عام وآخر لكن متوسطها لا يقل عن 25% أي ربع حالات الزواج تتحول إلى حالات طلاق في العام الأول غالبا أو في العامين أو الثلاثة الأولى من الزواج، وهذه أعلى من متوسط النسبة العالمية التي لا تتجاوز 22% في أسوأ المعدلات في بعض الدول.
الدراسات تختلف في سرد وترتيب أسباب الطلاق لكنها تتفق تصريحا أو ضمنيا حول سبب رئيس اسمه (عدم التوافق) لكنها بعد ذلك تبحر في تفريعات واختلافات لا تنتهي حول تفسير وأسباب عدم التوافق هذا، والدراسات العلمية عادة تستخدم مصطلحات قد لا تكون واضحة اجتماعيا أو أنها تستخدم ألفاظا لا تمس مشاعر الناس ولا تستفزهم معولة على قدرتهم الذاتية على الاستنتاج والقياس، ولهذا تجد هذه الدراسات عندما تحاول علاج مشكلة الطلاق تتجه إلى توضيح أهمية دورات التأهيل الزوجي التي بدأت بعض الجمعيات والجهات تنظمها للمقبلين على الزواج، ثم إلى خدمات الإرشاد الأسري بعد الزواج ولجان إصلاح ذات البين ونحو ذلك، وكل هذه الأمور لا شك جيدة ومطلوبة، لكنها تهتم بإصلاح الفروع المعوجة، وتتجاهل الجذور التي أنتجت أو قامت عليها تلك الفروع، وهذه الجذور هنا هي الأسر، هي الأب والأم، أو أحدهما، وقبل أن أشرح دعوني أقل لكم – من وجهة نظري – إن السبب الرئيس لما تسميه الدراسات بعدم التوافق بين الزوجين الشابين، هو (الدّلع )، ولا يظن أحد أنني أُبسط المسألة أو أستخف بها، وإنما أريد أن أضع أمام أعينكم سببا كلكم تعرفونه وربما بعضكم أو أكثركم يعرف – مثلي – نماذج حية له، فالدلع يصبح مثل إدمان المخدرات، يتطلب علاجا صعبا وطويلا إن حدث، ولكن إن نجحت مكافحته من منابعه فذلك أفضل وأهم، بل إن الدلع ذاته قد يكون من أهم أسباب إدمان المخدرات، والآن إلى التوضيح.
في بعض الأسر هناك الابن (الوحيد لأمه أو أبيه أو لكليهما بمفرده أو مع عدد من البنات، أو البكر، أو آخر العنقود، أو بسبب النظرة التي مازالت سائدة لتفضيل الأبناء على البنات لأنهم ذكور)، هذا الابن ينشأ (مُدلعا) لا يُرد له طلب، ولا يُكلًف بواجب، بل يُعطى الحق في إهانة من يشاء وضربه منذ نعومة أظفاره، وأول فكرة تنمو وتتضخم وتكبر معه هي (دونية الأنثى) عنه، فتجده لا يتردد في إهانة أخواته وشتمهن بأقذع الكلام وضربهن حتى لو كان أصغر منهن، وذلك يحدث تحت بصر أمه وأبيه أو أحدهما بحكم صفته الذكورية التي أشرت إليها أعلاه، فإن لم يكن له أخوات أهان غيرهن من بنات الأقارب والأصدقاء، حتى إذا اشتد عوده أهان أمه إهانات بالغة، وربما امتد الأمر إلى أبيه لو حاول منعه بعد أن عوّده وغض الطرف عنه منذ طفولته، وامتدادا لحالة (الدلع) التي تلتف حول دماغه وأدمغة أبويه، تصبح مهمة أمه أن تبحث له عن زوجة ذات مقاسات دقيقة في الخصر والعيون والأنف والأطراف، أي أنها تبحث له عن دمية لا تختلف عن أشكال الممثلات والمغنيات اللواتي يتسلى بمتابعتهن ابنها المدلع آناء الليل والنهار، فتأتي الزوجة لتصبح (لعبة) في يد هذا المدلع فكيف بالله عليكم تتصورون حال (بنت الناس) مع شاب لا يتردد في إهانة أمه وأخواته وشتمهن وضربهن؟ تأملوا وأجيبوا متى شئتم. سيقول قائل إن هناك في المقابل بنت (مُدلّعة) لنفس الأسباب التي قلتها عن الابن أو لأسباب أخرى، وأقول نعم هذا صحيح ولكنني أعتقد أن نسبة البنات (المُدلعات) أقل من الأبناء (المُدلعين) في المجتمع، ثم إن اللواتي يتربين على إهانة الأب أو الأخ أكثر نسبة وعددا، وبالتالي تصبح إهانة الزوج لها امتدادا لتربية نشأت عليها، ثم تجدنا بعد ذلك كمجتمع نتساءل ونتعجب من العنف الذي يتكاثر ومن ارتفاع نسبة الطلاق التي تتصاعد، وننسى أو نتجاهل ما يتربى عليه أطفالنا (بنين وبنات)، ننسى أو نتجاهل أن الأب الذي يُهين زوجته ويضربها ويُذلها أمام أطفالها سيصبح أبناؤه مثله مع أخواتهم وزوجاتهم، وستصبح بناته مثل أمهن في قبول الإهانة، فإن رفضن فلهن الضرب والعنف أو الطلاق، ننسى أو نتجاهل هذه الجذور ثم نأتي لمعالجة الفروع فيكون الفشل حليفنا غالبا. يا أيها الناس يولد المولود على الفطرة فأبواه يُهودانه أو يُنصرانه، أو كما قال المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام، وتأكدوا أن من الفطرة السوية التي يولد عليها المولود أن يكون ذا عزة وكرامة واحترام لنفسه وللآخر، وأبواه أو أحدهما أو من يربيه هو من يكرس فيه تلك القيم والمبادئ أو يحرفه عنها، فتلفتوا حولكم وتأملوا في أنفسكم (رجالا ونساء) وستعرفون أسباب الطلاق والعنف والانحراف، فإن كنتم منصفين وصادقين مع أنفسكم، فستجدون أنكم أنتم أول وأهم وأخطر سبب!
منقول-
المغترب قد يكون من يطلب ان يتزوج مثل الفنانة والممثلة

لكن لاتصل الاعداد الرقمية هذه بسبب ماذكرت لاجل انه لم يحصله مايريد
فيه اسباب غير لكننا لانعلم
__________________
شباط غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 09:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19