عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 01-06-2005, 03:14 PM   #1
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
البلد: الـــــــــــرس
المشاركات: 4,142
قوة التقييم: 0
ريـم الصحاري is on a distinguished road
وخر عن طريقي أنا فلان بن فلان ( التفاخر )مرض يجب علاجه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين.

قال رسول الله (ص) (( إن الله أوحى إليَّ أن تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحد ولا يبغي أحد على أحد ((

الفَخْرُ والفَخَرُ :- التمدّح بالخصال والافتخار وعَدُّ القديم ، وتفاخر القوم :- فَخَرَ بعضهم على بعض ، وفي الحديث :- (( أنا سيد ولد آدم ولا فخر ، الفخر :- إدعأ العظم والكبر والشرف ، أي لا أقوله تبجحاً ، شكراَ له وتحدثاَ بنعمه )) .
التفاخر بين الناس ...
من الأمراض الاجتماعية السائدة ، والذي لايكاد ينفك منه مجتمع من المجتمعات البشرية في طوال التاريخ مرض التفاخر ، وهذه الحقيقة يذكرها الباري عز وجل في كتابه بقوله (( إعلموا أنما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر في الأموال والأولاد )) (2) أي يفاخر الرجل بها قرينه وجاره ، ويجمع مالا يحل له تكاثراً به ويتطاول على أولياء الله بماله وولده وخدمه ، والمعنى أنه يفني عمره في هذه الأشياء. (3).
وقال بعض الحكماء لا يكون الشرف بالنسب ، الا ترى أن أخوين لأب وأم يكون أحدهما أشرف من الآخر ، ولو كان ذلك من قبل النسب لما كان لأحد منهما على الآخر فضل ، لأنهما من صلب واحد ومن بطن واحد ولكن ذلك من قبل الأفعال لإن الشرف والفخر إنما يكون بالفضل لا بالنسب ، وروي أنه أتى رسول الله (ص) رجل فقال :- يارسول الله أنا فلان بن فلان حـتى عد تسـعة ، فـقال رسـول الله (ص) (( أما أنك عاشرهم في النار ))

وحقيقة التفاخر هي المباهاة باللسان بما يتوهمه الأنسان أنه كمالاً فإذا تصور الأنسان واهماً أن الناس سينظرون إليه على أنه رجل كامل متكامل إذا أبرز لهم ممتلكاته أو عرض عليهم عضلاته ، فإن هذا يدعوه إلى التباهي عليهم والتفاخر بإبراز مقتناياته.
وهذا التوهم قد أصاب أناس كثيرين من أهل الدنيا فأخذوا يتفاخرون بأشياء كثيرة
والإنسان العاقل لا يفتخر بمثل هذه المظاهر البسيطة و التافهة ، وإنما يكون فخره بالملكات النفسانية والآداب الروحانية ، وإنما الفخر يكون بالعلم والآداب والورع والتقوى والعمل الصالح .
يقول الرسول الأكرم (ص) يوم فتح مكه :- (( إن الله تبارك وتعالى قد أذهب عنكم بالإسلام نخوة الجاهلية ، والتفاخر بآبائها وعشائرها ... أيها الناس :- إنكم من آدم وآدم من طين ، ألا وأن خيركم عند الله و أكرمكم اليوم أتقاكم وأطوعكم له ))
وهناك قسم من الناس قد نخر هذا المرض في نفوسهم وألسنتهم إلى درجة أنهم يحقرون الأخرين الذين ليسوا بمستواهم المادي أو المعيشي أو الوظيفي ، فدعاهم نداء الفخر بأن يحقروا المؤمنين والفقراء والمساكين والصالحين ... وعن أبي عبد الله الصادق (ع) (( من إستذل مؤمناً أو حقره لفقره وقلة ذات يده شهرّه الله يوم القيامة بما يفضحه على رؤوس الخلائق لامحالة ))

إن موضوعي في هذا اليوم موضوع يمس الجميع بمختلف أجناسهم وجنسياتهم انه موضوع عانا منه الكثير ولا زال انه موضوع لا بد من الوقوف عليه ومحاربته لننعم بالمحبة والوحدة والتماسك والتكاتف
وبعد هذه لمقدمة المتواضعة افتح المجال للنقاش فأرجو من الجميع التفاعل وكتابة ما يجول بخاطره
وأود أن أوضح لكم عن السبب الذي دعاني للكتابة بهذا الموضوع الحساس والذي طالما حاولت مرارا فلم استطع هو ما أشاهده واسمعه في الشارع وفي المجالس وعلى ألنت والتلفاز
فكل شعب ينظر لنفسه أنه الشعب الأميز وهو الأكرم والأفضل فتجدنا في منطقة الخليج كلا منا يتفاخر على الآخر ويرى نفسه هو الأفضل وكذلك على المستوى العربي فكل شعب ينظر إلى نفسه انه هو الأفضل فمثلا ينظرون إلي الشعب السعودي انه بدوي متخلف جاهل والشعب السعودي ينظر للآخرين على انهم اقل منه وهكذا ......... طبعا ليس العموم ولكن يوجد عينات من هذا النوع وكلنا يعلم ان الخير يخص والشر يعم
والمصيبة أدهى وأمر عندما تجد أفراد الشعب الواحد ينظر بعضهم إلى بعض بهذا المقياس فتجد سكان المنطقة الفلانية ينظرون إلى سكان المنطقة الأخرى نظرة الدونية والعكس صحيح بل على مستوى المدن في المنطقة الواحدة بل على مستوى العوائل في المدينة الواحدة فكل منهم ينظر إلى نفسه على انهم هم الصفوة سوف لكن اترك المجال لأقلامكم تسطر لنا درر الكلام لعلنا نجد حلاً ونزرع النواة التي تقرب نفوسنا بعضها للبعض ويكون هذا المنتدى سببا في وحدتنا ومحبتنا لبعضنا ، ونزعاً لهذا المرض الفتاك الذي إذا توغل في أمة أهلكها

ملاحظة :
طبعا هناك عدة أمور نستطيع من خلالها مناقشة الموضوع
1- ما هي أسباب هذا التفاخر ولماذا هذا الحقد على بعضنا البعض ؟
2- أيراد بعض القصص التي مرت على الإنسان وجعلته يشعر بهذا الشعور
3- نتطرق إلى طرق علاج هذا المرض بوصفات مركزه وفعاله
وغيرها من النقاط التي تتعلق بالموضوع
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ريـم الصحاري غير متصل  

 
قديم(ـة) 01-06-2005, 03:21 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
البلد: الرس
المشاركات: 536
قوة التقييم: 0
خطير is on a distinguished road
شكراُ على طرح هذا الموضوع ..............
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
خطير غير متصل  
قديم(ـة) 02-06-2005, 12:49 AM   #3
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 653
قوة التقييم: 0
شذى الزهور is on a distinguished road
ريم الصحاري حلو موضوعك بس معليش لي تنبيه عليكي وهو انك كاتبه (ص) بدل صلى الله عليه وسلم وقد ورد نهي عن هذه الكلمة المختصرة بل يجب الصلاةعلى النبي صلاة كامله والله اعلم
__________________
شذى الزهور غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 04:40 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19