عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-12-2011, 08:11 AM   #31
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 390
قوة التقييم: 0
السلفي الموحد is on a distinguished road
سؤال هام الى جماعة الإخوان المفلسين ..


ماهو موقف حماس من سوريا ؟؟

أين عبارات التخوين لاتصدر بحقها ؟؟!!
السلفي الموحد غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 09-12-2011, 08:14 AM   #32
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 390
قوة التقييم: 0
السلفي الموحد is on a distinguished road
قال الدكتور عصام العريان، نائب رئيس حزب «الحرية والعدالة»، الجناح السياسى للجماعة،فى مقابلة مع وكالة «أسوشيتدبرس» الأمريكية، أمس،






أن الجماعة لا تشارك حزب النور السلفى تطلعاته بفرض صارم للشريعة الإسلامية على الحياة الشخصية للمصريين، قائلاً «نحن نحترم اختيار الناس لدينهم وأسلوب حياتهم».
السلفي الموحد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2011, 08:21 AM   #33
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 390
قوة التقييم: 0
السلفي الموحد is on a distinguished road
الماسونية حركة عالمية تخطط بشكل مريب وذكي وماكر بنفس الوقت ..


بالله عليكم كفرتم المشائخ من أجل الثورات والنتيجة ...





الغنوشى يطالب إخوان مصر بالتحالف مع العلمانيين والأقباط
الخميس 08 ديسمبر 2011

مفكرة الاسلام: طالب رئيس حزب النهضة الإسلامى فى تونس راشد الغنوشى جماعة الإخوان المسلمين في مصر بالتحالف مع العلمانيين والأقباط، وعدم تكرار تجربة الجزائر.
ووصف الغنوشي الإخوان بأنها جماعة كبيرة، وحركة قوية مسؤولة، وبالتالى لن تدخل فى أى مغامرة حمقاء، وأضح أن الانتخابات منافسة شريفة، ويجب أن يحصل الجميع على حصته العادلة منها، مشيراً إلى أهمية تشكيل حكومة ائتلافية لتحقيق النجاح.
وأكد الغنوشى فى حوار مع مجلة "فورين بوليسى" اليوم الأمريكية الأربعاء أن المعادلة المصرية أكثر تعقيداً من التونسية، بسبب وجود الأقليات الدينية والعرقية، مشيرا إلى أن الدستور الجديد لن يتضمن أى مواد تدين الكيان الصهيوني، ونفى معاقبة المرتدين عن الإسلام، وأكد أن تطبيق الشريعة الإسلامية ليس من أولويات حزب النهضة الآن،بالإضافة إلى قوة التيار السلفى، فضلاً عن أن دور الجيش فى مصر يختلف تماما عنه فى تونس، مشيرا إلى أن السلفيين سيواجهون الأمر الواقع وليس مجرد أفكار وشعارات.
وحذر من تكرار أخطاء الجزائر فى مصر، حيث فاز الإسلاميون بنسبة 80% من المقاعد في الانتخابات بالجزائر ولكنهم تجاهلوا الأقليات والجيش وقطاع الأعمال تماما، وهو ما أدى إلى انقلاب هؤلاء على الديمقراطية، وهو ما يعتبر سبب معاناة الجزائريين حتى الآن.
في سياق آخر وصف الغنوشى خلال زيارته الولايات المتحدة، الإسلام فى بلاده بأنه معتدل، وإنما ضمان عدم عودة الديكتاتورية مرة أخرى إلى تونس، حسبما نقلت بوابة المصري اليوم.
وأعلن أنه ينوي مقاومة أى جهود سلفية للدفع بوجود دستور إسلامى، مشيرا إلى أن هناك فصيل من الناس لا يطمئنون لفوز حزبه فى الانتخابات، وبرر عدم ثقة البعض فى الحزب باستمرار الدعاية السيئة التى روّجها نظام الرئيس السابق زين العابدين بن على لمدة 22 سنة.
السلفي الموحد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2011, 08:25 AM   #34
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 724
قوة التقييم: 0
مطيح الروس is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها السلفي الموحد مشاهدة المشاركة
الله يبارك لنا في مشائخنا جميعا


بالله عليك هل يكره الجهاد الا منافق

هل يكره أن تقوم دولة الإسلام الا منافق ؟

لكن هؤلاء ينتهجون منهجا يؤدي لتكفير الدولة والعلماء بالكامل ويؤدي للقتل والدمار بدعوى نصر الإسلام ...


ألم تر اخي مطيح الروس طيح الله راس عدوك ان القاعدة هجينة الإفلاس سببت العدول عن منهج الحق وسلمت دولتان مسلمتان الى الروافض ؟؟


العجيب والغريب هل سمعت الظواهري يوما يعلن الجهاد على ايران ؟؟ مع قربهم منها ؟


لم أسمع أن الظواهري أعلن الجهاد على ايران وكل ما أسمعه عن الظواهري وأتباعه بالتهييج والخروج على الحكام والدعوة إلى التفجيرات الانتحارية بحجة الجهاد بحجة أن صاحب هذه العملية الانتحارية شهيد في سبيل الله
مطيح الروس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2011, 08:28 AM   #35
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 390
قوة التقييم: 0
السلفي الموحد is on a distinguished road
عداء واضح للسلفيين


وانتماء أوضح للصهيو صليبيين


الآن انجلى الغبار وبان أن ما تحتكم حمار .....!!!!


الآن انجلى الغبار.....



وهذا يثبت أن المنهج السلفي بعلماءه واتباعه للنهج القويم هو منهج رباني نبوي


لايأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ...


الآن ثبتت خيانة في تونس خيانة في مصر وخيانة في اليمن ....


وهذا ما يؤكد حقيقة أن الحق مع علماءنا الكبار رحمهم الله تعالى وأطال في عمر الاحياء منهم .


أسألكم بالله لو قالها سعود الفيصل هذه الكلمات الا يكفر ويخرج من الملة ؟؟!!


.
السلفي الموحد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2011, 08:38 AM   #36
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 724
قوة التقييم: 0
مطيح الروس is on a distinguished road
وإليك أخي السلفي الموحد الشيخ صالح الفوزان حفظه الله يبين ما هي السلفية وأنها ليست حزبا من الأحزاب



مطيح الروس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2011, 11:06 AM   #37
عضو مبدع
 
صورة عشقي أبان .. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: رحال حيث الحياة بنا راحلة
المشاركات: 1,839
قوة التقييم: 0
عشقي أبان .. is on a distinguished road











اقتباس:
وسيد قطب صنمكم الأكبر سب الصحابة وأصدر العلماء الأكابر فتاوى تحذر منه والحمد لله تم منع كتبه نهائيا والى مزبلة التاريخ
مزبلة التاريخ أهون من مزبلة المجتمع .
و الذي أعرفه و يعرفه الكثير أن المفتي حفظه الله امتدح سيد قطب , و الشيخ صالح الفوزان يقتبس من تفسيره في كتبه و يستشهد .



__________________
بالرغم منا .. قد نضيع من يمنح الغرباءَ دفئاً في الصقيع؟
من يجعل الغصنَ العقيمَ يجيء يوماً .. بالربيع ؟
من ينقذ الإنسان من هذا .. القطيع
عشقي أبان .. غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2011, 12:54 PM   #38
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 576
قوة التقييم: 0
قوافل الدعوه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عشقي أبان .. مشاهدة المشاركة
مزبلة التاريخ أهون من مزبلة المجتمع .
و الذي أعرفه و يعرفه الكثير أن المفتي حفظه الله امتدح سيد قطب , و الشيخ صالح الفوزان يقتبس من تفسيره في كتبه و يستشهد .
الجرح المفسر مقدم على التعديل

إشرح هذه العبارة شرحًا موجزًا, وبين الراجح.

تمت الأسئلة.

إن فهمت المقصود أعلاه
فستتضح لك معالم الطريق, وفقك الله لكل خير.
قوافل الدعوه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2011, 02:06 PM   #39
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 390
قوة التقييم: 0
السلفي الموحد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عشقي أبان .. مشاهدة المشاركة
مزبلة التاريخ أهون من مزبلة المجتمع .
و الذي أعرفه و يعرفه الكثير أن المفتي حفظه الله امتدح سيد قطب , و الشيخ صالح الفوزان يقتبس من تفسيره في كتبه و يستشهد .


امتدح اسلوبه مثل ما امتدح الله تعالى في القرآن النصارى

وفي نفس الوقت بين كفرهم وحذر منهم أشد التحذير .. ...

وأما جدالك فأعتبره مراء لاستدلالك بأن المجتمع هم من يحكم على المنهج بالصحة أو الخطأ!!

ووالله اللذي لااله الا هو أن الأغلب من المجتمع سلفيون يعرفون ماتريدون جيدا ويعرفون أن العلم سلفي والثورة حزبية وكذا التميع وغيره ..




هذا انما يدل على أن لا منهج لكم الا الغيبة والنميمة والسياسة وماذا قال القصاص الفلاني وما قال المنشد الفلاني !!!


المهم استمع للفتوى



[SIZE="6"]ما رأيُكم - أيضا - في قول القائل : [/SIZE](( وحين يركنُ معاوية وزميله عمرو إلى الكذب والغش والخديعة والنفاق والرشوة وشراء الذمم، لا يملك عليٌّ أن يتدلى إلى هذا الدرك الأسفل، فلا عجب أن ينجحان ويفشل، وإنه لَفَشل أعظم من كل نجاح)) هل هذا الكلام من جملة سب الصحابة ؟ ..

الجواب :

هذا كلامُ باطنيٍّ خبيث، أو يهوديٍّ لَعين، ما يتكلم بهذا مسلم .


.................................................. ...............
.................................................. ..............


أما من ناحية استشهاد الشيخ الفوزان بكلام سيئ قطب فالفوزان أول من يحاربه أنتم وأذناب القاعدة ..


أنتم تريدون من كتب سيئ قطب شيئ وااااااااااااحد يبينه لك فضيلة الشيخ الفوزان لكن افتح عينيك جيدا ..


في هذه الفتوى يبين الشيخ هدفكم من الدفاع عن سيئ قطب وهو التكفير الذي يضمه الكتاب وتربية الشباب على التطرف ..
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته...


السؤال:
نحن مجموعة من الطلاب ندرس فى المرحلة الأخيرة من الثانوية ، ويوجد عندنا مدرس يوصي الطلاب وينصحهم بقراءة كتب سيد قطب ، ويذكر أسماءها لهم فى الفصول ، ثم أخذ يشنع على أحد المشايخ الذين ردوا على سيد قطب ، ويذكر اسمه للطلاب في الفصول ، ويقول : هذا لا هَمّ له إلا سيد قطب ، يتتبع زلاته ، وهو ماذا فعل مع المبتدعة وهم حوله ؟!

الجواب:
(هذا كلام فارغ لا قيمة له ! ولماذا لا يوصي الطلاب بقراءة كتب السلف الصالح ؟ التي هي أنفع وأحسن وأغزر علمًا وفائدة ؟!
لماذا لم يوص الطلاب بقراءة كتب أهل العلم من الأئمة وأتباعهم ، وفيها الخير ؟! لو كان ناصحًا للطلاب
أما تخصيصه قراءة كتب فلان فقط ، فهذا يدل على أنه صاحب هوى ، كونك تخصص شخصًا من المتأخرين والمعاصرين وتقول لهم : اقرأوا كتبه ، هذا يدل على أنك صاحب هوى مع هذا الشخص !
إن كان قصدك أن الطلاب يستفيدون ، فلماذا لا توصيهم بقراءة كتب شيخ الإسلام ابن تيمية ، وكتب الإمام ابن القيم ، وكتب الإمام محمد بن عبد الوهاب ؟
كتب أئمة الدعوة التي فيها العلم ، وفيها الخير ، وفيها معرفة التوحيد والشرك ، ومعرفة العبادات ، ومعرفة الأحكام الفقهية ، لماذا لا توصيهم بهذا ؟!

ونحن اذا قرأنا كتب سيد قطب أو غيرها ماذا نستفيد ؟
هل نستفيد معرفة التوحيد ؟
هل نستفيد معرفة الشرك ؟
هل نستفيد معرفة العبادات ؟
هل نستفيد معرفة أحكام المعاملات والفقه ؟
لا أظن أننا نستفيد منها هذه النوعيات العظيمة من العلم
بل نستفيد منها الحماس الفارغ ، والتكفير لعموم المسلمين ، والأفكار الثورية
فالناصح يوصي الطلاب بقراءة الكتب المفيدة لهم في عقيدتهم ، وفي عباداتهم ، وفي معاملاتهم ، هذا هو الناصح) اهـ



المصدر: كتاب (الإجابات المهمة فى المشاكل الملمة)
للشيخ / صالح بن فوزان الفوزان
عضو هيئة كبار العلماء ، وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء






فتوى العلامة الشيخ / صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله

قال سيد قطب في تفسير قوله تعالى: ?وفي الرقاب? في "ظلال القرآن":

(وذلك حين كان الرق نظاما عالمياً تجري المعاملة فيه على المثل في استرقاق الأسرى بين المسلمين وأعدائهم، ولم يكن للإسلام بد من المعاملة بالمثل، حتى يتعارف العالم على نظام آخر غير الاسترقاق). ( "الظلال" (3/1669)، وكرر ذلك في تفسير سورة البقرة (1/230)، وفي تفسير سورة المؤمنون (4/2455)، وفي تفسير سورة محمد (6/3285)).

قال سائل: فضيلة الشيخ، يرى بعض الكتاب العصريين أن هذا الدين قد أُجبر على قبول نظام الرق الجاهلي في بادئ الأمر.

قال فضيلة الشيخ صالح: أعوذ بالله.

أكمل السائل سؤاله بقوله: بيد أنه جاء ] بتخفيفه ] عن طريق فتح أبواب الكفارات وغيرها من الإعتاق الواجب في الموالى بالتدريج حتى ينتهي، وبالتالي يكون مقصود الشارع هو إزالة هذا النظام بالتدريج. فما توجيهكم ؟

قال الشيخ صالح الفوزان: (هذا كلام باطل - والعياذ بالله - رغم أنه يردده كثير من الكتاب والمفكرين ولا نقول العلماء، بل نقول المفكرين كما يسمونهم.
ومع الأسف يقولون عنهم الدعاة أيضاً، وهو موجود في تفسير سيد قطب في "ظلال القرآن"، يقول هذا القول: إن الإسلام لا يقر الرق، وإنما أبقاه خوفاً من صولة الناس واستنكار الناس لأنهم ألفوا الرق، فهو أبقاه من باب المجاملة يعني كأن الله يجامل الناس، وأشار إلى رفعه بالتدريج حتى ينتهي. هذا كلام باطل وإلحاد - والعياذ بالله - هذا إلحاد واتهام للإسلام.

ولولا العذر بالجهل،] لأن ] هؤلاء نعذرهم بالجهل لا نقول إنهم كفارٌ ؛ لأنهم جهال أو مقلدون نقلوا هذا القول من غير تفكير فنعذرهم بالجهل، وإلا الكلام هذا خطير لو قاله إنسان متعمد ارتد عن دين الإسلام، ولكن نقول هؤلاء جهال لأنهم مجرد أدباء أو كتاب ما تعلموا، ووجدوا هذه المقالة ففرحوا بها يردون بها على الكفار بزعمهم.

لأن الكفار يقولون: إن الإسلام يُمَلِّكَ الناس، وأنه يسترق الناس، وأنه وأنه، فأرادوا أن يردوا عليهم بالجهل، والجاهل إذا رد على العدو ] فإنه ] يزيد العدو شراً، ويزيد العدو تمسكا بباطله. الرد يكون بالعلم ما يكون بالعاطفة، أو يكون بالجهل، ] بل ] يكون الرد بالعلم والبرهان، وإلا فالواجب أن الإنسان يسكت ولا يتكلم في أمور خطيرة وهو لا يعرفها.

فهذا الكلام باطل ومن قاله متعمدا فإنه يكفر، أما من قاله جاهلاً أو مقلداً فهذا يعذر بالجهل، والجهل آفةٌ قاتلة - والعياذ بالله - فالإسلام أقر الرق والرق قديم قبل الإسلام موجود في الديانات السماوية ] ومستمر ] ما وجد الجهاد في سبيل الله، فإن الرق يكون موجوداً لأنه تابع للجهاد في سبيل الله - عز وجل - وذلك حكم الله - جل وعلا – ما فيه محاباة لأحد ولا فيه مجاملة لأحد، والإسلام ليس عاجزاً أن يصرح ويقول: هذا باطل؛ كما قال في عبادة الأصنام وكما قال في الربا وكما قال في الزنا وكما قال في جرائم الجاهلية، الإسلام شجاع ما يتوقف ويجامل الناس ؛ ] بل ] يصرح ] برد ] الباطل، ] و ] يبطل الباطل. هذا حكم الله - سبحانه وتعالى - فلو كان الرق باطلاً ما جامل الناس فيه ؛ بل قال هذا باطل، ولا يجوز فالرق حكم شرعي باق ما بقي الجهاد في سبيل الله شاؤا أم أبوا.

نعم، ] وسبب الرق هو الكفر بالله فهو عقوبة لمن أصر على الكفر واستكبر عن عبادة الله عز وجل ولا يرتفع إلا بالعتق.

قال العلماء في تعريف الرق: (هو عجز حكمي يقوم بالإنسان سببه الكفر)، وليس سببه كما يقولون استرقاق الكفار لأسرى المسلمين فهو في مقابلة ذلك، راجع كتب الفرائض في باب موانع الإرث. وسمى الله الرق ملك اليمين، وأباح التسري به، وقد تسرى النبي r مما يدل على أنه حق ] ). (من شريط بتاريخ الثلاثاء 4/8/1416 ثم صححه الشيخ).

فتوى (2) للعلامة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان:

سئل الشيخ العلامة صالح الفوزان عن قراءة كتاب "ظلال القرآن" ؟

فقال: (وقراءة الظلال فيها نظر لأن الظلال يشتمل على أشياء فيها نظر كثير، وكوننا نربط الشباب بالظلال ويأخذون ما فيه من أفكار هي محل نظر. هذا قد يكون له مردود سيئ على فكار الشباب. فيه تفسير ابن كثير، وفيه تفاسير علماء السلف الكثيرة وفيها غنى عن مثل هذا التفسير.

وهو في الحقيقة ليس تفسيراً، وإنما كتاب يبحث بالمعنى الإجمالي للسور، أو في القرآن بوجه عام. فهو ليس تفسيراً بالمعنى الذي يعرفه العلماء من قديم الزمان ؛ أنه شرح معاني القرآن بالآثار، وبيان ما فيها من أسرار لغوية وبلاغية، وما فيها من أحكام شرعية. وقبل ذلك كله بيان مراد الله - سبحانه وتعالى - من الآيات والسور.

أما "ظلال القرآن" فهو تفسير مجمل نستطيع أن نسميه تفسيراً موضوعياً فهو من التفسير الموضوعي المعروف في هذا العصر، لكنه لا يُعتَمد عليه لما فيه من الصوفيات، وما فيه من التعابير التي لا تليق بالقرآن مثل وصف القرآن بالموسيقى والإيقاعات، وأيضاً هو لا يعنى بتوحيد الألوهية، وإنما يعنى في الغالب بتوحيد الربوبية وإن ذكر شيئاً من الألوهية فإنما يركز على توحيد الحاكمية، والحاكمية لاشك أنها نوع من الألوهية لكن ليست ] وحدها ] هي الألوهية المطلوبة، ] وهو يوؤل الصفات على طريقة أهل الضلال ].
والكتاب لا يجعل في صف ابن كثير وغيره من كتب التفسير.

هذا الذي أراه ولو اختير من كتب السلف، ومن الكتب المعنية بالعقيدة والمعنية بتفسير القرآن والمعنية بالأحكام الشرعية لكان هذا أنسب للشباب.

المرجع (في شريط مجموع ما قاله ابن باز حول نصيحته العامة - لقاء مع فضيلته - مكة المكرمة - 9/8/1412 ثم صححه الشيخ) .

فتوى (3) للعلامة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان:

قال السائل نقلاً عن الأخ عدنان عرعور - هداه الله - أنه قال: ( لماذا لا يلام الإمام أحمد في تكفيره لتارك الصلاة ويلام سيد قطب إذا صدر منه بعض العبارات، ونقول: هذا يكفر المجتمعات، ولا يلام الإمام أحمد - رحمه الله - وقد حكم على هذه الشعوب كلها بالكفر )- ] أي لأن أغلبهم لا يصلون ] ( 1 ) - فما هو تعليق سماحتكم ؟.

قال فضيلة الشيخ صالح الفوزان: ( الإمام أحمد عالم وحبر يعرف الأدلة وطرق الاستدلال ، وسيد قطب جاهل ما عنده علم ولا عنده معرفة ولا عنده أدلة على ما يقول، فالتسوية بين الإمام أحمد وسيد قطب ظلم، ] لأن الإمام عنده أدلة كثيرة من الكتاب والسنة على كفر تارك الصلاة متعمداً، وسيد ليس عنده دليل واحد على ما يقول من تكفيره لعموم المسلمين بل الأدلة على خلاف ما يقول] ( 1 )).

كذلك قال أيضاً (يعني عرعور): ( لا أعلم أحداً تكلم في قضايا المنهج بمثل ما تكلم به سيد قطب، ومعظم ما كتبه كان مصيباً فيه). فسئل عن قوله هذا فأجاب: كلمة المنهاج هاهنا أقصد بها قضايا: التغيير، الانتخابات، الاغتيالات. وأقصد في زمانه : أي وقت الخمسينات.

فأجاب الشيخ صالح: (هو لا يعرف لأنه جاهل، أما نحن نعرف - ولله الحمد - أن العلماء من قبل سيد قطب ومن بعده أنهم يخالفون سيد قطب. نعم ). المرجع (من شريط "أقوال العلماء في إبطال قواعد ومقالات عدنان عرعور").

هل يقال: إن سيد قطب إن كان مجتهداً فهو مأجور على ذلك ؟

قال فضيلة الشيخ صالح - حفظه الله - جواباً على هذا: (ليس هو من أهل الاجتهاد حتى يقال فيه ذلك، لكن يقال: إنه جاهل يعذر بجهله. ثم إن مسائل العقيدة ليست مجالاً للاجتهاد لأنها توقيفية). ** (من تعليق الشيخ صالح حفظه الله بخطه على حاشية هذه البراءة) **
السلفي الموحد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2011, 02:27 PM   #40
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 390
قوة التقييم: 0
السلفي الموحد is on a distinguished road
تحذير المسلمين من التحالف بين دولة الرافضة إيران القائمة ...ودولة
الإخوان المسلمين القادمة.. ودور القرضاوي في ذلك. )



إن الدكتور يوسف القرضاوي من خلال نشاطه الدعوي والإعلامي وفقهه

الحركي وطرحه السياسي يجسد المرحلة الفكرية والدعوية التي استقر

عليها عمل الإخوان المسلمين بما في ذلك الإخوان المسلمون في السعودية

والخليج العربي .

فالقرضاوي يعتبر الأب الروحي للمنتمين للحركات الإسلامية السياسية

التي خرجت من رحم جماعة الإخوان المسلمين في هذه المرحلة التاريخية

من نشاط الجماعة.

كما أن القرضاوي يعمل كسمسار في توسطه لعقد التحالفات بين جماعة

الإخوان المسلمين بفروعها والأحزاب السياسية المتواجدة على الساحة

بمختلف انتماءاتها العقدية والفكرية والسياسية من ليبرالية ورافضية

وقومية..الخ.

وذلك لتجويز بل وإيجاب الفقه الحركي الباطني للإخوان المسلمين لذلك

وخاصة في هذه المرحلة من نضالهم السياسي السلمي للتغيير.


وإن شاء الله سوف أتناول ذلك بالتفصيل والنقل من كتب رموز الإخوان

المسلمين في مقالات قادمة .

وسوف ألقي الضوء في هذه المقالة يشكل مختصر ونقاط محددة على

جهود الإخوان المسلمين ووسيطهم القرضاوي في التحالف القائم بين

دولتهم القادمة مع دولة إيران الرافضية الصفوية القائمة.

والأدلة التي سأذكرها ستكون على النحو الآتي :

الدليل الأول : يقرر القرضاوي هذا التحالف بقيام دولتان في هذا العصر

تمثلان الإسلام كل منهما نتاج الصحوة وهما دولة إيران الرافضية بقيادة الخميني ودولة الإخوان المسلمين في السودان التي يقف خلفها الترابي.

فيقول: ( دولتان للإسلام :

ومن ثمرات هذه الصحوة ودلائلها الحية : قيام ثورتين إسلاميتين ، أقامت كل منها دولة للإسلام ،تتبناه منهجا ورسالة ، في شئون الحياة كلها : عقائد وعبادات ،وأخلاقا وآدابا ، وتشريعا ومعاملات ، وفكرا وثقافة ، في حياة
الفرد ،وحياة الأسرة ، وحياة المجتمع ، وعلاقات الأمة بالأمم .
أما الثورة الأولى ، فهي الثورة الإسلامية في إيران ، التي قادها الإمام آية الله الخميني سنة 1979 م ، وأنهت حكم الشاه الذي بلغ في الفساد مابلغ ،والذي كان يعتبر شرطي الغرب وحضارته في الشرق الأوسط ، والذي كانت له علاقة وطيدة بإسرائيل .
وأقام الخميني دولة للإسلام في إيران على المذهب الجعفري ، وكان لها
إيحاؤها وتأثيرها على الصحوة الإسلامية في العالم ، وانبعاث الأمل فيها
بالنصر ،الذي كان الكثيرون يعتبرونه من المستحيلات .

والثورة الثانية : هي ثورة الإنقاذ الإسلامية في السودان ، سنة 1989 م أي بعد ثورة إيران بعشر سنوات،وقد أنهت حالة الاضطراب والفوضى التي أصابت السودان بعد حكم الأحزاب ، والتي كان يمكن أن يثب على الحكم فيها بعثيون أو شيوعيون ، فانتهزها الإسلاميون فرصة ، وقاموا بهذه الثورة البيضاء ، التي لم ترق فيها قطرة دم واحدة ، وقد أخفت الثورة وجهها الإسلامي في أول الأمر، حتى لاتقف في طريقها كل القوى المحاربة للإسلام ، في الداخل والخارج ، واعتقلت الشيخ حسن الترابي مع الزعماء الآخرين ، وهو الرأس المدبر للثورة،وكان هذا من الحكمة التي يفرضها الواقع ، ويجيزها الشرع ، فالحرب خدعة .
وقد تجلت هذه الحكمة حين بدأ ينكشف القناع عن وجه الثورة الحقيقي، فإذا الذين أخذوها بالأحضان تنكروا لها،وإذا المؤامرات تكاد لها ، والحصار يضرب عليها، من العرب من حولهم ، ومن الغرب عامة ، والأمريكان
خاصة ، ولكن الله تعالى حفظ هذه الثورة التي دفعت الناس إلى العمل والإنتاج ، ليأكلوا مما يزرعون ، ويلبسوا مما يصنعون ، ويعتمدوا بعد الله على أنفسهم .

أقامت ثورة الإنقاذ في السودان دولة للإسلام على المذهب السني ، وعلى الفقه المنفتح للإجتهاد والتجديد ، والذي يراعي ظروف الزمان والمكان والإنسان ، وأخذ الدين دوره في توجيه الحياة ، وصبغها بصبغته الربانية
( صبغة الله ومن أحسن من الله صبغة ) (البقرة: 138). وظهر ذلك في التربية والتعليم ، وفي الثقافة والإعلام،وفي التشريع والدستور ، وفي الدفاع والجهاد ، كما في جيش الدفاع الشعبي ، وغيره من مؤسسات الدولة.)انتهى

من كتاب : أمتنا بين قرنين ص :112-113ط.الثانية 1423-2002م. ط. الأولى1421-2000م تأليف يوسف القرضاوي.

ويؤكد القرضاوي إسلامية الثورة الإيرانية بقيادة قائدها الخميني وأنها شيعية اثنا عشرية فيقول:
( وفي إيران – حيث يكون الشيعة الإثنا عشرية أغلبية الشعب –انطلقت حركة ( الإمام الخميني ) التي تقوم على ( ولاية الفقيه ) بدلا من انتظار الإمام الغائب ، ونيابة عنه ،فقاوم طغيان ( الشاه ) وفساده ، وأوذي في
سبيل ذلك ما أوذي ، ونفي إلى خارج البلاد ، ولكنه ظل يبعث برسائله وأشرطته إلى قواعده في إيران ، يحرك الساكن ، ويقوي المتحرك ، وينبه الغافل ، ويشد عزم المتنبه ، حتى تجاوبت جماهير الشعب مع قائد الثورة

الإسلامية ، وتحركت كالسيل الهادر ، ولم تجد أسلحة الجيش الموجهة إلى صدور الناس ، ولامكر جهاز ( السافاك ) ولاغيرها فتيلا أمام إصرار الجماهير ، فسقطت الإمبراطورية العلمانية ، وفر (الشاه ) الذي كان
يعتبر شرطي الغرب في المنطقة ، وصديق إسرائيل ، ولم يجد أرضا تقبله ، غير مصر السادات ، وقامت ( الجمهورية الإسلامية ) التي كانت قذى في عين إسرائيل وأمريكا التي أطلق الخميني عليها اسم ( الشيطان الأكبر)

وفي السودان قامت حركة إسلامية ، امتداد للحركة الإسلامية في مصر، وإن كانت لها اجتهاداتها ومواقفها الخاصة ، وكانت أكثر انفتاحا على الواقع ، وقدرة على التطور.) انتهى . ثم قال عن حركة الإخوان المسلمين

في السودان بقيادة الترابي مانصه : ( وقامت دولة جديدة في السودان تتبنى أحكام الشريعة برؤية عصرية ، وتعلن انتماءها إلى الإسلام بوضوح ،) انتهى من كتاب ( أمتنا بين قرنين ) . ص : 72-73 تأليف يوسف القرضاوي . ط: الثانية 1423-2002 م

قال أبو عبد الله : لقد أكد القرضاوي هذا التحالف بوصفه لدولة الرافضة في إيران ودولة الإخوان المسلمين في السودان بالإسلاميتين مع الاختلاف بينهما بأن دولة إيران إعتمدت المذهب الجعفري ودولة الترابي إعتمدت
المذهب السني وكل منهما حكمت بالشريعة الإسلامية في جميع نواحي الحياة بزعمه مما يدل على تجويز ودعم القرضاوي والإخوان المسلمين لقيام دولة تمثل الإسلام الشيعي الجعفري بجانب دولة تمثل الإسلام السني المتمثل بدولة الإخوان المسلمين بزعمهم . وكل من الدولتين تجمعهما الصحوة الإسلامية وهما من نتاجها وثمارها مما يؤكد تحالفهما لتوحد مصدرهما.

ولست بصدد نقض كلامه بوصفه دولة الرفض والشرك وتكفير الصحابة وعدوة الإسلام إيران بأنها هي دولة الإسلام الذي طبقته في العقائد والعبادات والتشريع والمعاملات إلى آخر التهريج والتزوير الذي ذكره . وذلك لأن عوام أهل السنة بل وأطفالهم يسخرون من مقولته ويكذبونها. بل الرافضة أنفسهم يعلمون كذبه وخيانته لأهل السنة.

وأما الترابي فلم يعد خافيا على أحد ضلال معتقده وضعف حجته ونقص عقله ،ولقد سعى الترابي وبعض الساسة في السودان في ذلك الوقت إلى التقارب مع إيران والإنفتاح الثقافي معها ولكن الشعب السوداني كان لذلك
بالمرصاد.

والقرضاوي الذي سمى كتابه : ( أمتنا بين قرنين ) لم يثبت إسلامية الدول الإسلامية الأخرى بما فيها السعودية، ومصر التي أنجبته ، وقطر التي آوته وأكرمته ، وغيرها من الدول الإسلامية في هذه الفترة الزمنية والتي تمثل
قرن من الزمن . مما يدل على اللؤم والخبث المتأصل في شخصية هذا الرجل .

وإنما اقتصر على دولة إيران الرافضية الصفوية وأي دولة يقيمها الإخوان المسلمون كدولة الترابي لتمثل كل منهما قسم من الإسلام بحسب فكرهم كما هو مخطط له وفق المخطط الإيراني وحليفته جماعة الإخوان المسلمين .


ولذلك حكم القرضاوي على دول العالم العربي و الإسلامي بفقدان المشروعية العقائدية باستثناء دولة إيران ودولة الإخوان المسلمين التي أقامها الترابي كما نقلناه عنه .

حيث قال : ( ذلك أن أساس المشروعية لدولنا الإقليمية والقومية ، الحديثة والمعاصرة ، التي تضمها جامعتنا العربية ، أو ينتظمها ما يسمى ( منظمة المؤتمر الإسلامي ) أساس واه ضعيف من وجهة النظر الإسلامية
الخالصة . وفي أول تجربة أو امتحان ، اهتز هذا الأساس بل أوشك أن ينهار ، لأنه يفتقد المشروعية العقائدية العليا التي تسنده ، وتمنحه مبرر الوجود والبقاء ) ص 19 من كتاب : ( الأمة الإسلامية حقيقة لا وهم )

تأليف القرضاوي ط. الأولى 1422-2001 م مؤسسة الرسالة .

فالقرضاوي ينزع المشروعية العقائدية عن الدول الإسلامية في حين يثبتها لدولة إيران الرافضية الصفوية وأنها هي التي حكمت بالإسلام وتبنته منهجا ورسالة في شئون الحياة كلها : عقائد وعبادات ، وأخلاق وآداب وتشريع ومعاملات ، وفكر وثقافة ...الخ مما مر علينا نقله بنصه من كلامه .

الدليل الثاني : القرضاوي يشيد بالمؤسسة الدينية الرافضية التي صنعت الثورة الإيرانية وأسقطت ( الشاه ) وأتت بالدولة الإسلامية التي حكمت بالإسلام في العقائد والعبادات والتشريع والمعاملات ..الخ .

فيقول : ( إن المؤسسة الدينية في إيران هي التي صنعت الثورة على نظام الشاه هناك .
ساعدها على ذلك : مالها من حق الطاعة المطلقة على الجماهير الشعبية – بحكم تعاليم المذهب الجعفري – واستعدادها لبذل الدماء والأموال والأولاد إذا طلبها منهم آيات الله ومشايخ المذهب .
كما ساعدها ما في أيديها من أموال أعطاها إياهم الشعب طواعية واختيارا وهي أموال ( الخمس ) الذي يفرضه الفقه الجعفري على صافي الدخل أي بنسبة 20 % وهي تعطى لعلمائهم نيابة عن الإمام الغائب.

فلم يعد علماؤهم أسرى تحت رحمة الحكومة التي تتحكم في أرزاقهم وأقوات عيالهم ، وهي التي تملك توظيفهم وتدفع رواتبهم ، وتعزلهم منها إن شاءت .) انتهى ص: 191 من كتاب ( أولويات الحركة الإسلامية في المرحلة القادمة ) .تأليف القرضاوي –طبعة مؤسسة الرسالة.

قال أبو عبد الله : وبمقابل هذا المدح والتزكية والإعجاب من قبل القرضاوي برجال الدين الرافضة ومؤسستهم الدينية ، فإنه يقوم بذم المؤسسات الدينية للبلاد الإسلامية السنية ويصفها بأقبح الأوصاف فيقول : ( حتى العلماء الرسميون الذين جندوا أنفسهم لخدمة سياسة الدولة ، فينطقون إذا أرادت لهم أن ينطقوا ، ويصمتون إذا أرادت أن يصمتوا – يعتقدون ثقة الجماهير بهم ، ويسمونهم ( علماء السلطة ) أو ( عملاء الشرطة ).) انتهى ص: 14-15 من كتاب ( أولويات الحركة الإسلامية في المرحلة القادمة ) . تأليف : القرضاوي. طبعة مؤسسة الرسالة.

ويقول القرضاوي في كتاب آخر: ( ولاريب أن مع الشباب كثيرا من الحق فيما قالوا : فقد أصبح كثير من " العلماء الكبار" أدوات في يد السلطان ، إن شاء أن ينطقوا بما يريد من شأن نطقوا وأفصحوا،وإن شاء أن يصمتوا حيث يجب البيان ، ويحرم الكتمان ، والساكت عن الحق كالناطق بالباطل ، كلاهما شيطان .)
ص : 73- 74 من كتاب ( الصحوة الإسلامية بين الجمود والتطرف ) تأليف : القرضاوي ط:دار الشروق
1421- 2001م

الدليل الثالث : يعترف القرضاوي بأنه قام بالإجتماع مع حكام إيران ورجال الدين فيها من أجل التعاون والتقريب فيقول : ( كما زرت إيران في ربيع سنة 1998 م بدعوة من مجمع التقريب بين المذاهب ،
برئاسة الرجل السمح آية الله الشيخ واعظ زاده الخراساني ، وتأييد من صديقنا آية الله الشيخ محمد علي تسخيري .
ولقيت عددا كبيرا من العلماء في طهران وقم ومشهد وأصفهان ، كما لقيت رئيس الجمهورية السيد محمد خاتمي ، واستمرت مقابلتي معه نحو ساعة ، كما لقيت رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام حجة الإسلام علي أكبر
رفسنجاني .

ووجدت عند الجميع رغبة في التفاهم والتعاون والتلاقي ، وقد ذكرت لهم بصراحة الأشياء التي تحول دون التقريب الحقيقي ، وهو : سب الصحابة والموقف من أهل السنة داخل إيران ، ومحاولة نشر التشيع في بلاد أهل
السنة.

وقد تجاوب معي الفضلاء من علمائهم ، وأكدوا معي أن لامبرر لسب الصحابة ، وبخاصة الكبار منهم مثل أبي بكر وعمر وعثمان وطلحة والزبير وعائشة رضي الله عنهم ، وقد أفضوا إلى ماقدموا ، كما أكدوا لي أنهم في كتبهم الدراسية ذكروا مواقف تحتذى لأبي بكر وعمر ، باعتبارهما نماذج إسلامية للبطولة والهداية ، وهذه لاشك خطوة إلى الأمام ، نرجو أن تتبعها خطوات . ). ص : 206-207 من كتاب ( أمتنا بين قرنين ) تأليف :
القرضاوي . ط . الثانية 1423- 2002 م . دار الشروق

فال أبو عبد الله : لقد اعترف القرضاوي بلقائه بساسة دولة الرافضة إيران وبرجال الدين فيها من أجل التفاهم والتعاون والتلاقي كما هو نص كلامه مما نقلناه عنه ولعل حصول التحالف ثابت من خلال مانقلناه من كلام
القرضاوي ولعل أهم مايحتويه الإتفاق من الناحية السياسية عند دولة الإخوان المسلمين القادمة هي تعهد دولة إيران القائمة بعدم نشر التشيع في بلاد أهل السنة ولذلك عندما قامت إيران بنشر التشيع في مصر قبل
سنوات ثارت ثائرة القرضاوي وأخذ يشدد من لهجته ضد إيران لأنهم لم يلتزموا بترك أهل السنة غنيمة لدولة الإخوان المسلمين القادمة .
وأما مايتعلق بذكر القرضاوي لموضوع سب الصحابة فإن القرضاوي يكفيه جواب الرافضة: بأنه لامبرر لذلك. فهو يريد كذبة منهم لكي يصدقها ، وتقية لكي يثق بها .

ومن ضلال الرجل وانعدام الحياء عنده وصفه لدولة إيران بأنها دولة الإسلام المحكمة له في العقائد والتشريع وهو يثبت سبهم للصحابة وظلمهم لأهل السنة في إيران مما يدل على ضلال الرجل على علم والعياذ بالله .


الدليل الرابع : التحالف القائم بين الإخوان المسلمين وإيران في ( الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين ) وذلك بترأسه من قبل القرضاوي ممثل دولة الإخوان المسلمين القادمة ويتولى منصب نائب الرئيس محمد علي تسخيري الرافضي ممثل دولة الرافضة إيران القائمة. لكي يمثل إتحادهما التحالف بين الإسلام السني والإسلام الشيعي بزعمهم بقياداته السياسية والفقهية .


الدليل الخامس : التحالف القائم بين حزب الدعوة الرافضي والحزب الإسلامي ( الإخوان المسلمين ) في تقاسم السلطة الحاكمة في العراق.

الدليل السادس : التحالف القائم بين الإخوان المسلمين وحزب الشيطان الرافضي في لبنان .


الدليل السابع : الإخوان المسلمون الكل يعرف تاريخهم في التقارب مع الرافضة الإثنا عشرية في إيران وسوف أنقل لك من مصادر الإخوان المسلمين الرسمية ولمؤلف من كبار الإخوان المسلمون ممن عاصروا حسن البنا وبايعوه في أول نشوء الجماعة حيث يقول عباس السيسي في كتابه -في قافلة الإخوان المسلمون- ص : 159/ 2

مانصه ( وصل إلى القاهرة في زيارة لجماعة الإخوان المسلمون الزعيم الإسلامي نواب صفوي زعيم فدائيان اسلام بإيران -وقد احتفل بمقدمه الإخوان أعظم احتفال- وقام بإلقاء حديث الثلاثاء ، فحلق بالإخوان في سماء
الدعوة الإسلامية وطاف بهم مع الملأ الأعلى وكان يردد معهم شعار الإخوان ( الله أكبر ) ) انتهى
ويؤكد لنا التخطيط القديم للتحالف بين دولة الرافضة في غيبتها ودولة الإخوان المسلمين في الإعداد لقيامها ما ذكره محمود عبد الحليم المبايع لحسن البنا وعضو اللجنة التأسيسية للإخوان المسلمين في كتابه الإخوان المسلمون أحداث صنعت التاريخ الجزء الثاني ص: 357 يقول مانصه : ( رأى حسن البنا أن الوقت قد حان لتوجيه الدعوة إلى طائفة الشيعة . فمد يده إليهم أن هلموا إلينا فأنتم إخواننا في الإسلام .وهيا نتعاون معا على إقامة صرحه واستعادة مجده . وقد وجدت دعوته هذه من الشيعة آذان صاغية ، إذ أسعدهم أن يسمعوا لأول مرة منذ مئات السنين صوتا ينضح بالحب ويدعو إلى الإخوة الإسلامية . فقدم إلى مصر شيخ من كبار مشايخهم في إيران هو الشيخ محمد تقي قمي والتقى بحسن البنا وحسن التفاهم بينهما . وثمرة هذا التفاهم أنشئت في القاهرة دار ترمز إلى هذه المعاني السامية اسمها دار التقريب بين المذاهب الإسلامية ، وقامت هذه الدار بجهد مشكور في سبيل هذا الهدف ) انتهى
قال أبو عبد الله : فحسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين يطلب من الرافضة التعاون لإقامة صرح الإسلام واستعادة مجده مما يؤكد قدم التخطيط لقيام دولتين متحالفتين وهما دولة الرافضة إيران ودولة الإخوان المسلمين ولذلك لابد التنبه والحذر من هذا المخطط الخطير الذي يهدد العالم الإسلامي لحليفي الشر إيران الرفض الصفوية وجماعة الإخوان المسلمين الخائنة لأهل السنة والجماعة.
مما يستوجب القيام بكل ما يحقق القضاء على هذا التحالف وكشف أمره لعامة المسلمين .

أسأل الله عزوجل أن يحفظ المسلمين من كل مكروه ، وأسأله سبحانه أن يرد كيد أعداء الإسلام والمسلمين في نحورهم ويكفي المسلمين شرورهم .



كتبه المتوكل على ربه القوي : عايد بن خليف الشمري السلفي

الجمعة في الثامن من ربيع الأول لعام : 1432ه- الموافق 11 فبراير 2011م 1421- 2001م


منقول


http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=386332
السلفي الموحد غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 01:34 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19