عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-12-2011, 08:36 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
جبل خزّاز.. أشهر أيام العرب في الجاهلية

أشهر أيام العرب في الجاهلية
جبل خزّاز.. الموت ينتصر لحياة الآخرين!





الجبل من الجهة الغربية

الرياض- منصور العسّاف

ظلت جزيرة العرب أحدوثة المؤرخين وملهمة الشعراء الأقدمين، ففي كل فرسخٍ من أراضيها ملاحم صاغها الشعراء ونقلها الأدباء تحكي في مجملها حقبة طويلة من تاريخ بني إسماعيل حروبهم وضروبهم.. آثارهم ومأثرهم، كتب عنها الرحالة، ودوّنها المؤرخون، وحفظها الشعراء بقصائدهم ومعلقاتهم رغم أن معظمها كانت حروب كر وفر بين بني العمومة وأبناء الحي الواحد، وهو ما حدث في يوم خزاز أحد أشهر الأيام في تاريخ العرب في الجاهلية والذي سمي على جبل خزاز في عالية نجد وسط الجزيرة العربية.

الموقع والتسمية

قال «السكوني» أصل «خزاز» ماء لِغَنيٍّ. يقال له: خزازة. وخزاز في ناحية منعج دون إمرَةَ وفوق عاقل على يسار طريق البصرة إلى المدينة ينظر إليه كل من سلك الطريق.

وحدد «أَبو عمرو» خزازاً فقال: هو جبل مستفلك، قريب من إمَّرَة عن يسار الطريق، خلفه صحراء منعج. وصحراء منعج الشمال من بلدة دخنة وتسمى الآن سهب الظاهرية.

وقال «زهير»:

شهدت الوافدين على خزاز

وبِالسُّلاَّنِ جمعا ذا هواءٍ

وقال «ياقوت»: خزاز وخزازي: هما لغتان كلاهما بفتح أوله، وزاءين معجمتين، قال أبو منصور: وخزازى مشكل في النحو، وأحسنه أن يقال: هو جمع سمي به كعراعر ولا واحد له من لفظه، وقال الحارث بن حِلَّزة:

فتَنَوُّرت نارها مِن بعيد

بخزازى، هيهات منك الصِّلاء

اشتعلت الحرب بين «مذحج وربيعة» فانتفضت القبائل للموت دون تردد



قال «أبو عبيدة»: كان يوم (خزاز) بعقب السُّلاَّن، (وخزاز) وكير ومتالع أجبال ثلاثة بطخفة مابين البصرة إلى مكة. فمتالع عن يمين الطريق للذاهب إلى مكة، وكير عن شماله أي جهة الشمال، وخزاز بنحر الطريق، إِلاّ أنه لا يمر الناس عليها ثلاثتها.

وقال «ياقوت»: وغلط الجوهري فيه غلطاً عجيباً فإنه قال: خزاز جبل كانت العرب توقد عليه غداة الغارة، فجعل الايقاد وصفاً لازماً له وهو غلط. إنما كان ذلك مرة في وقعة لهم.

ثم نقل كلاماً لأبي زياد الكلابي عن قصة يوم خزاز إِلى أن نقل عنه قوله: يوم خزاز، أعظم يوم التقته العرب في الجاهلية.وقد حدثنا من أدركناه ممن كنا نثق به بالبادية أن نزاراً لم تكن تستنصف من اليمن، ولم تزل اليمن قاهرة لها في كل شيء حتى كان يوم (خزاز) حتى جاء الإسلام.

قال الشيخ محمد بن ناصر العبودي في معجم بلاد القصيم ما نصُّه: «قال أوس بن حجر: وأنت في الموضع الذي ترى منه كيراً، والأنيعم واحد الأنعمين، وهما جبلان صغيران يقعان بقرب مدينة الرس يسميان الآن (القشيعين). أقول: هذا هو الواقع بالنسبة لمن يكون لدى خزاز بأي قرية، فإنه يرى جبل (كير) رؤية واضحة إلى الشمال منه، ومن يكون في الأنعمين (القشيعين في الوقت الحاضر) فإنه يرى خزازاً ويرى كيراً كليهما) انتهى كلامه».




الجبل مكون من صخرة واحدة صماء


ويضيف الرحالة العبودي في موقع آخر قوله: «يتبادر إلى الذهن معنى لكلمة خزاز معروف في الفصحى والعامية، وهو الشوك الذي يوضع في أعلى الحائط ليمنع من يريد أن يطلع عليه. وفيها يقال: خز الجدار ونحوه؛ إذا جعل الشوك فيه. وفي الفصحى الخز: الانتظام بالسهم، والطعن بالرمح الاختزاز. وظني أن تسمية الجبل من المعنى الأول، فكأنه لمناعته وصعوبة صعوده قد جُعل عليه خزاز؛ أي ما يمنع الصعود إليه» انتهى كلامه.

دخنة

ومن هذا يتضح أن «خزاز» على بعد خمسة أكيال من بلدة دخنة جنوب غرب محافظة الرس على بعد (45كم) عنها، وقد وصف الرحالة الغربي «لوريمر» مدينة دخنة حين زار بين عامي (1903-1015م) بأنها أرض منبسطة على بعد 50 ميلاً جنوب الغرب من عنيزة و4-5 أميال من جبل «خزاز» وتوجد بها أربعون بئراً مبعثرة على مساحة ميل أو ميلين ومياهها جيدة على عمق 3 قامات.

ولكون دخنة (التي كانت تسمى منعج قديماً) تمثل إحدى أهم موارد المياه المنطقة للرحالة وطريق الحاج، فقد استوطنتها قبائل شتى من أقحاح العرب تداولوا في مروجها ومراعيها، وقال فيها الشيخ مشعان بن هذال:

يا الله طلبتك عند سرحات الأدباش

ذودٍ مغاتير ويبرى لهن سود

مرباعها الصمّان تبعد عن الطاش

ومقياظها دخنة إلى صرّم العود

ودخنة اليوم مدينة عامره يسكنها فرع من بني سالم من حرب منذ أكثر من قرن من الزمان، وقد قال العبودي: «وقد عمّر دخنة في العصر الأخير الأمير مفضي بن فهد البهيمة وجماعته من الحصنان الواحد منهم «حصني» من الذين هم فرع من بني سالم من قبيلة حرب نزلوها عام 1333ه».

ويذكر في حديثه عن خزاز ومنعج (دخنة) في كتابه معجم بلاد القصيم قصة حصلت لفتاة كانت ترعى الغنم في خزاز ما نصُّه: (وحدثني الأخ بدر بن مفضي البهيمة من أهالي دخنة التي كانت تسمى في القديم منعج أن راعية غنم من أهالي دخنة كانت ترعى غنمها في سفح جبل خزاز بعد وقعة السبلة التي كانت عام 1347ه، ووجدت خبيئة في أسفل جبل خزاز فظنت أنها كنز وعالجتها مع رفيق لها فوجدا ما يشبه التنور من الفخار نازلاً إلى الأرض بحوالي المترين، فحفراه ووجدا بداخله جثة رجل بقي منه جمجمته وبعض فقار ظهره، ويعتقد أنه كان في التابوت متخذاً جلسة القاعد، فتركاه وأخبرا أهالي دخنة بذلك). ثم يعلّق على ذلك قائلاً: (إن هذه الواقعة المؤكدة تدل على أن منطقة خزاز كانت قد شهدت عمراناً قديماً، وأن هذا الرجل الذي دفن على طريقة غير الطريقة الإسلامية كان أحد الكبار من جنود اليمن).




الجبل يقع على بعد خمسة أكيال من بلدة دخنة و(45 كم) عن الرس


يوم خزاز

انتصر كليب وخسر «ملك اليمن» واستمر الكرّ والفرّ إلى أن بزغ نور الإسلام

وملخص يوم خزاز كما ذكره «ابن الأثِير» أَن ملكاً من ملوك اليمن كان في يديه أسارى من مُضَر وربيعة وقضاعة، فوفد إليه وفد من وجوه بني معد، فاحتبس الملك عنده بعض الوفد رهينة، وقال للباقين: ائتوني برؤساء قومكم لآخذ عليهم المواثيق بالطاعة لي، وإلاّ قتلت أصحابكم، فرجعوا إلى قومهم، فأخبروهم الخبر، فبعث كليب وائل إلى ربيعة فجمعهم، واجتمعت عليه معد، فسار بهم، وأمرهم أن يوقدوا على (خزاز) ناراً ليهتدوا بها، وقال: إن غشيكم العدو فأوقدوا نارين.

فبلغ مذحجاً اجتماع ربيعة، ومسيرها، فأقبلوا بجموعهم واستنفروا من يليهم من قبائل اليمن، فساروا إليهم، فلما سمع أَهل تهامة بمسير مذحج انضموا إلى ربيعة.

ووصلت مذحج إلى (خزاز) ليلاً، فرفع السفِّاح التغلبي وكان على مقدمة جيش ربيعة نارين، فلما رأى كليب النارين، أقبل إليهم بالجموع فَصَبَّحَهُمْ، فالتقوا (بخزاز) فاقتتلوا قتالاً شديداً أكثروا فيه القتل، فدارت الدائرة لصالح كليب وقومه، فقال السفاح في ذلك:

وليلة بتُّ أُوقدُ في خزاز

هديتُ كتائباً مٌتَحيراتِ

ضللن من السهاد وكنَّ لولا

سهاد القوم -أحسب- هاديات

وظلت وقعة (خزاز) وما فعلته ربيعة هناك مذكوراً مشهوراً موضع فخر لربيعة بين الأدباء حتى القرون الوسيطة ممن ذكره ونوه به الشاعر الإحساني «أبن مقرب» فقال من قصيدة:

ألاّ إنما فعل الأمير محمد

لإحياء ما سن الجدودُ الأوائل

هم (بخزازي) دافعوا عنكم العدى

وذلك يوم ممفر الطعم باسل

فكشراً بلا كفر، لسعي ربيعة

فما يكفر النعماء في الناس عاقل

خلاف المؤرخين

وقد قيل في يوم خزاز قصائد وأشعار لا يسع المجال لذكرها؛ غير أن الروايات المنقولة والمتواترة عن أحداث ذلك اليوم وما سبقه من استعدادات الفريقين يشوبه خلط في مسميات القبائل فتجد أن بعض المؤرخين يشير للقبائل اليمانية بحمير، وفي آخر حديثه ينعتها بقبائل مذحج، والمعروف أن مذحج القبيلة العربية ذائعة الصيت عائدة إلى «كهلان» أخو «حمير»، و»حمير وكهلان» أبناء سبأ هم جذمي العرب اليمانية، كما أن بعضهم يذكر أن «همدان» وهي من كبرى قبائل اليمن من «كهلان»، وشاركت في المعركة في حين لم يذكر البعض مشاركتها، ولعل ذلك عائدٌ إلى مقصودهم بأن المشاركة كانت من عدة فروع من قبائل اليمن وليس كلها؛ بدليل أن «أبن الأثير» ذكر أن بعض هذه القبائل شاركت مع ربيعة وذلك بقوله: «فلما سمع أهل تهامة بميسر مذحج انضموا إلى ربيعة» وإن كان ذلك مستبعد لدينا.

كما أن بعضهم ذكر أن «قضاعة» شاركت مع «ربيعة» على قول أنها قبيلة نزارية، وهذا لا يرجحه الكثير، حيث يرون أن قضاعة من القبائل اليمانية، مستشهدين بما يروونه من الروايات ومنها قول الصحابي الجليل «عمرو بن مرة الجهني القضاعي»:

نحن بني الشيخ الهجان الأزهر

قضاعة بن مالك بن حمير

النسب المعروف غير المنكر

في الحجر المنقوش تحت المنبر

وعليه فمشاركة قضاعة في المعركة أمر يحتاج إلى دراسة.

ومن المعلوم أن الحروب والمعارك بين القبائل العربية كانت محصورة في أرجاء جزيرة العرب مهد أمجادهم، ومعقل أجدادهم، ولم تكن الغلبة لفريق ضد آخر إذ كانت حروبهم طوال ومعاركهم سجال، لا تحقق لهم فيها غاية ولا ترفع لأحدهم راية، وإن حدث غير ذلك فإن الحال يتبدل سريعاً في المعركة الأخرى، حتى سطع فيهم نور الإسلام، وتوحدوا تحت هدي النبوة فوصلوا بأمجاد الإسلام إلى أصقاع الشرق والغرب، وسجّل لهم التاريخ فضل نشر الرسالة المحمدية عليها وعلى صاحبها أفضل الصلاة والسلام.





تجاوزات من تجار الرخام للجبل



__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 09-12-2011, 09:03 AM   #2
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road




«مدائن صالح» تمثل «متحفاً مفتوحاً» كما يقول علماء الآثار



منح الموقع الجغرافي الإستراتيجي للمملكة دوراً مهماً لها منذ فجر التاريخ، حيث توسطت أرضها حضارات الصين والهند والحبشة وساحل الخليج العربي والبحر الأحمر والعراق والشام ومصر. كما كانت ممراً تجارياً مهماً وطريقاً للقوافل، وهو ما جعلها ملتقى للحضارات. وكانت المملكة موطناً للعديد من الحضارات التي ازدهرت داخل حدودها، مثل حضارات «المقر» و»مدين» و»عاد» و»ثمود» و»دلمون»، إضافة إلى الممالك العربية التي نشأت في أماكن مختلفة من شبه الجزيرة العربية على امتداد طرق القوافل التجارية، بعد ظهورها في الشمال الغربي من الجزيرة في الألف الثاني قبل الميلاد. وتؤكد الاكتشافات الأثرية وجود مستوطنات العصر الحجري القديم في الجزيرة العربية منذ مليون سنة قبل الميلاد، مثل موقع «الشويحطية» شمال المملكة. وعثر على دلائل لمستوطنات أخرى تعود للعصر الحجري الوسيط (50 ألف سنة قبل الميلاد) في مواقع عدة منها «بئر حما» في نجران.
أثبتت المواقع المكتشفة أن الاستيطان البشري لم يقتصر على منطقة بعينها في المملكة خلال العصر الموستيري، بل كانت في معظم أنحائها، حيث اكتشفت العديد من المواقع مثل واحة «يبرين» الطبيعية، التي يرجع تاريخها إلى 30 ألف سنة قبل الميلاد، إضافة إلى استمرار الاستيطان في العصر الحجري الحديث (عشرة آلاف سنة قبل الميلاد)، ودليل ذلك موقع الثمامة في الرياض، حيث عثر على رؤوس سهام وأدوات تميزت باقتران غرضها الوظيفي بجوانب فنية وإبداعية.

حضارة المقر
يؤكد العثور على مكتشفات أثرية في مناطق مختلفة في المملكة وجود جماعات بشرية مستقرة قبل تسعة آلاف سنة تعتمد على تربية الثدييات والقطعان. ولعل حضارة «المقر»، التي وجدت في منطقة متوسطة بين محافظتي تثليث ووادي الدواسر، خير دليل على ذلك، حيث عاش الإنسان قبل التصحر الأخير، ومارس سكان المنطقة الزراعة وتربية الحيوانات. وعثر في الموقع على تماثيل لحيوانات متعددة استأنسها الإنسان الذي عاش في هذا الموقع، ومنها الخيل والضأن والماعز والنعام، مما يطعن في النظرية التي تقول: إن استئناس الحيوانات تم قبل 5500 سنة في آسيا الوسطى.

احتضنت المملكة أول مراكز الاستقرار المدنية في الجزيرة العربية إبان الألف الثالث قبل الميلاد، وتركزت بواكيرها على طول ساحل الخليج العربي. وكانت «دلمون» مركزاً لحضارة مزدهرة، وكان مركزها في جزيرة تاروت في القطيف بالمنطقة الشرقية، وجزر البحرينحضارات سادت وبادت
ازدهرت العديد من الحضارات في شبه الجزيرة العربية التي سادت ثم بادت، ومنها حضارة قوم عاد (4000 قبل الميلاد)، والذين بلغوا حداً عظيماً من القوة والسلطان.
ومن الحضارات التي ظهرت في تلك الفترة حضارة ثمود، وبلغت حداً عظيماً من المدنية والازدهار في شمال الجزيرة العربية.
واحتضنت المملكة أول مراكز الاستقرار المدنية في الجزيرة العربية إبان الألف الثالث قبل الميلاد، وتركزت بواكيرها على طول ساحل الخليج العربي. وكانت «دلمون» مركزاً لحضارة مزدهرة، وكان مركزها في جزيرة تاروت في القطيف بالمنطقة الشرقية، وجزر البحرين.
وتضم جزيرة تاروت قلعة تاروت الشهيرة، التي تنتصب شاهقة وسط غابة نخيل وسط الجزيرة، شاهدة على حضارة «دلمون» العريقة التي شهدتها المنطقة الشرقية، وتعكف الهيئة العامة للسياحة والآثار حالياً على تطوير القلعة والمحافظة عليها، لتكون وجهة سياحية يقصدها زوار المنطقة من مختلف المناطق والدول المجاورة.

الممالك العربية
أسهم وجود ممر تجاري وطريق للقوافل في المملكة في قيام ممالك عربية. وأنشأت شعوب تلك الممالك دولاً على امتداد طرق التجارة، بعد أن توطدت العلاقات التجارية ين مناطق الشرق الأدنى وشرق أفريقيا وجنوبي آسيا والجزيرة العربية.
وأنشأت شعوب مدين وأدوم وقيدار ولحيان وكندة والأنباط ومعين دولاً لهم، وشيد الملوك مدناً، وأقاموا نظماً واسعة لري حقولهم ومزارعهم.
وتم إنشاء مدن الممالك العربية المبكرة في أماكن مختلفة من شبه الجزيرة العربية، وظهرت أولى هذه المدن في الشمال الغربي من الجزيرة العربية في الألف الثاني قبل الميلاد، وعرفت باسم مملكة مدين التي تلتها مملكة أدوم، ثم قيدار.
وازدهرت حضارة مدين، وهي من الحضارات البائدة في شبه الجزيرة، وانتشرت في إقليم يمتد إلى الشرق والجنوب الشرقي من خليج العقبة، إلى شمال غرب مدينة تبوك.
وكانت واحة العلا موطناً لمملكة لحيان، وازدهرت بفضل قيام أهلها بالجمع بين الزراعة والتجارة والعمارة والنحت. وترك اللحيانيون، الذين استمرت مملكتهم من القرن السادس إلى القرن الثالث قبل الميلاد، نقوشاً وأعمالاً فنية تدل على تفوقهم، وبراعتهم في الزراعة والتجارة.

هيمنة الأنباط
في القرون الأخيرة من الألف الأول قبل الميلاد، ظهرت مملكة الأنباط، التي حلت محل الممالك المتعاقبة، ومن أهم آثارها البتراء في الأردن، والحجر (مدائن صالح) في المملكة.
وتعد الحجر المدينة الثانية للأنباط بعد البتراء، وتبرز الآثار النبطية في المواقع المتمثلة في المقابر المنحوتة في الصخر وأماكن النشاط الاجتماعي في جبل أثلب والمحاريب المنحوتة في مواضع متفرقة على الواجهات الصخرية، إضافة إلى الآبار المنحوتة في الصخر وأنظمة تجميع المياه.
ويعد موقع الحجر أحد أهم المواقع الأثرية في المملكة، بل اعتبره عدد من علماء الآثار أهم آثار الجزيرة العربية قاطبة. ويضم الموقع عدداً من الآثار الإسلامية مثل قلعة الحجر الإسلامية، ومحطة سكة حديد الحجاز، ويطلق علماء الآثار على مدائن صالح المتحف المفتوح.
ولأهمية موقع الحجر، فقد تم تسجيله في قائمة التراث العالمي في منظمة اليونسكو، باعتباره قيمة استثنائية للتراث الإنساني.
وبدأت مملكة الأنباط في التدهور والانهيار إلى أن تم تصفيتها في بداية القرن الثاني الميلادي لتكون نهاية الممالك العربية الوسيطة في شمال غرب الجزيرة.
ومن الممالك العربية التي ظهرت أيضاً في السعودية، مملكة كندة، التي قامت في القرن الرابع قبل الميلاد، وكانت عاصمتها قرية ذات كهل (الفاو حالياً)، وتقع في منطقة الرياض، ووصل نفوذها إلى شمال منطقة نجد.

العصر الإسلامي
كان ظهور الإسلام منعطفاً حاسماً في تاريخ شبة جزيرة العرب، حيث قامت الدولة الإسلامية في المدينة المنورة، وتوسعت وامتدت لكل موقع وصل إليه الدين الإسلامي.
ولم تكن الجزيرة العربية بمنأى عن التطور الحضاري بعد انتقال مركز الخلافة الإسلامية إلى بلاد الشام والعراق. وكشفت الدراسات والبحوث عن مدن ومواقع أثرية تعود إلى عصر النبوة مثل موقع «جواثا» ومسجده المشهور في الأحساء، وكذلك كتابات ونقوش منذ زمن الخلفاء الراشدين والأمويين والعباسيين منتشرة في مواقع مختلفة من المملكة.
كما تنتشر مئات المواقع الإسلامية المنتشرة على امتداد طرق التجارة والحج، مثل محطات وبرك درب زبيدة المنتشرة على طول الطريق من العراق إلى مكة المكرمة. ويعد موقع الربذة، شمال المدينة المنورة، أحد أبرز هذه المواقع، وكذلك المواقع المنتشرة على طريق الحج المصري وطريق الحج الشامي وطريق الحج اليمني، وموقع المابيات بالقرب من مدينة العلا، وفيد في منطقة حائل.



مجسم لخيل وجد في موقع أثري في المملكة مما يشكك في أن الاستئناس بالحيوانات تم قبل 5500 سنة في آسيا الوسطى
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2011, 10:34 AM   #3
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
شكرا سالم على نقل هذه المعلومات التاريخية
وخاصة عن خزاز المشهورة تاريخيا
وهي احد معالم الرس التي نفتخر بها
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2011, 12:52 PM   #4
عضو متألق
 
صورة الاخطل الصغير الرمزية
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 1,076
قوة التقييم: 0
الاخطل الصغير is on a distinguished road

جميل ما نقلت
معلومات مفيده وقيمه
بورك فيك
__________________

"إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة ولا يقيم الدولة الظالمة وإن كانت مسلمة " ابن تيميه رحمه الله
الاخطل الصغير غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2011, 04:33 PM   #5
عضو مجلس الإدارة
مشرف منتدى السفر و الرحلات البرية والصيد
 
صورة ابونادر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 9,688
قوة التقييم: 23
ابونادر is on a distinguished road
معلومات تاريخية قيمة
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
__________________

lnstagramABONADR88
https://twitter.com/smsd1393
ابونادر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2011, 06:01 PM   #6
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,292
قوة التقييم: 0
البحرM is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ابونادر مشاهدة المشاركة
معلومات تاريخية قيمة
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
البحرM غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-12-2011, 12:24 AM   #7
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 274
قوة التقييم: 0
bbnoz is on a distinguished road
شكرا على نقل هذه المعلومات التاريخية
bbnoz غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-12-2011, 01:06 AM   #8
عضو مبدع
 
صورة الزعيم 50 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,783
قوة التقييم: 0
الزعيم 50 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها bbnoz مشاهدة المشاركة
شكرا على نقل هذه المعلومات التاريخية
__________________

سبـــحان الله وبحمــده ... سبـــحان الله العظيم
الزعيم 50 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-12-2011, 10:53 PM   #9
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 183
قوة التقييم: 0
حمد الحناكي 707 is on a distinguished road
الله عليك يا خزاز .............ز ذكريات لن تنسى
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حمد الحناكي 707 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-12-2011, 12:37 PM   #10
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 1,319
قوة التقييم: 0
يحقلي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الاخطل الصغير مشاهدة المشاركة

جميل ما نقلت
معلومات مفيده وقيمه
بورك فيك
يحقلي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 04:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19