عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 06-06-2005, 02:48 AM   #1
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 752
قوة التقييم: 0
رمان الشنانة is on a distinguished road
الذين يدعون المنهج

25/1/1426 هـ
2005-03-06 أحمد الراوي - العراق



الحمد لله حقَّ حمده، والصلاة والسلام على من لا نبي من بعده، محمد وعلى اله وصحبه ومن سار على هديه، أما بعد :

قال تعالى : (( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُون )) (آل عمران:103) .

منذُ أن علمنا منهج وطريق السلف من علماءِنا المعتبرين، كالإمام ابن باز، والعلامة العثيمين، والعلامة الألباني وابن جبر ين ،والفوزان والبراك، وغيرهم من العلماء الكبار، لم نعلم إلَّا طريقاً واحداً لهذا المنهج القويم ، وقد أخذنا منهم العلم في العقيدة والفقه، والسلوك والأدب، وغيرها من علوم الشريعة ،

لكن ما الذي حدث بعد ذلك ؟! ففي الآونة الأخيرةِ بدأت تأتي إلى أسماعنا أشياءَ لم نكن نسمعُ بها، وانتشرت انتشاراً كبيراً !! بدأت تأتي إلى أسماعنا أشياء بواسطتها بدأ الخلاف، وغرق فيها الشباب الملتزم، وانشق الصف إلى صفوف بعد أن كان صفاً واحداً ، واختلفت الأقوال بعد أن كان قولاً واحداً،

ونحن وما تعيشه أمتنا اليوم من الفتن، وتكالب أعداء الله من الصليبيين واليهود على أمتنا، وأجتياحهم لها : أقول ونحن في هذه المحن ، ظهرت أقوال يتبناها من يدعي انتسابه إلى منهج السلف، لتكون تلك الأقوال كالزيت المصبوب على النار ليزيدها اشتعالا ،

نعم أيَّها الأخوة : ففي الوقت الذي تخوضُ أمتنا في العراق وفلسطين، والشيشان وأفغانستان، حربٌ ضروس ضدَّ أعداءِ الإسلام ، في هذا الوقت كنَّا ننتظرُ من علماءِنا والمسلمون وقفةً صادقةً مع أمتهم في تلك المحن، لكن ومع أن كثيراً من علماءِنا المخلصين قد وقفوا وقفةً صادقةً مع قضية أمتنا، إلاَّ أن جماعةً ممن يدعي أنَّهُ على منهج السلف، قد ظهروا في هذه المحن بشكلٍ كبير، لكنَّهم زادوا الجراح علينا، وخذلونا في وقتٍ كنَّا ننتظر منهم العون والنصرة ، خذلونا في وقتٍ تحالفت به قوى الظُلم من الصليبيين واليهود لحرب الإسلام وأهله، نعم أيَّها الاخوة : أطلقت تلك الجماعة ومنهم بعض طلاب العلم أقوالاً كانت سبباً لانشقاق الصف، وحدوث فجوة بين الشباب، وحتى بين الشباب والعلماء .

ولقد لاحظنا ظهورَ هذه الجماعة في العراق، وقد لاحظنا عليهم جملةَ أمورٍ مستوردة من خارج العراق منها :

1- إدعائهم أنَّهم على الحقِّ وغيرهم على الباطل مهما كان المخالف ، وظهر ذلك جلياً في مسألةِ الجهاد في العراق، فأفتوا بعدم مشروعيهِ الجهاد في العراق، وأن الجهاد في العراق فتنة، وأن الذين يُجاهدون في العراق متحمسون ومندفعون ولا أرضية لهم ، حتى قال قائلٌ منهم: إنَّ الذين يحملون السلاح في العراق ضد قوات الاحتلال هم خوارج وتكفيريين !!

وقد استندوا في ذلك إلى بعضِ فتاوى العلماء من خارج العراق ، وبعد ذلك تبدلت أقوالهم ، ففي بادئِ الأمر كانوا يحتجون بأنَّ المجاهدين قلة، وأنهم بلا أرضية، وأنهم بلا علمٍ ولا بصيرة ، لكن بعد أن ظهر أن للمجاهدين قوة، وأنهم ينشرون بياناتٍ فيها أقوال العلماءِ المعتبرين ، وأنَّهم ينشرون الكتب، بدأت تلك الفئةِ تحتجُّ بأنَّ المجاهدين في العراق خرجوا على ولاةِ أمرهم ! ولا أعلم عن أي ولاةِ أمرٍ يتكلمون !! وهذا الاحتجاجُ أيضاً من تلك الفئة قد استوردوه من خارجِ العراق أيضا، ومع الأسف من بعض العلماء ، وعند ما تُحاجج أولئك يبدءون بالتخبط واضطراب أقوالهم .

-2إدعائهم بأنَّهم هم الذين يتبعون العلماء الكبار، وغيرهم خارجٌ عن منهج العلماء ! مع أنَّهم وبكلِّ أسفٍ قد فرقوا العلماء، وصنفوهم وفق أهوائهم، فكلُّ عالمٍ أفتى بالجهاد في العراق أو حتى فلسطين ، أو أفغانستان أو الشيشان، قد وضعوهُ في دائرةِ الشك، وحذروا منه الشباب، وكأنَّ الجهاد أمرٌ محرمٌ في الشرع، هذا هو الواقع فلا تستغربون ، فلقد جلسنا إلى تلك الفئةِ وسمعنا منهم ذلك ، أدعو التفافهم حول العلماء، وأنَّهم لم يخرجوا عن قولهم في المسائل الكبار كالجهادِ مثلا في العراق ، وعندما نطلبُ منهم فتاوى العلماءِ في ذلك، يذكرون لنا أسماءً لم نسمعها في يومٍ من الأيام، وأطلقوا لهم أوصاف العلامة والفهامة والإمام ، ولم يذكروا عالماً عرفتهُ الأمة، أو مشهودٌ له بالعلم ، وعندما تذكر لهم قائمةً طويلةً من العلماء المعروفين , وطلاب العلمِ الذين درسوا عند الإمام ابن باز، أوالعثيمين أو الفوزان أو البراك، يقولون لك لم يزكيهم فلان، أو عندهم أخطاء، أوقال فيهم فلان أنهم عندهم خطأ، يا سُبحان الله!! هذا حالهم ولم أبالغ .

3- غلو هم في انتقاد بعض العلماء المشهود لهم بالعلم، وتميُّعهم في انتقاد المنحرفين، أو ذكر جرائم الكفار في بلاد المسلمين ، وهذا قد تعلموه من علماءٍ من خارج العراق، نعم هذا اخطرُ ما فيهم وهم لا يشعرون ، فتلك مواقعهم، وتلك دروسهم ومقالاتهم حارَ فيها الناس، عندما تقرأ عنوان المحاضرة أو المقالة تظنُّ أنَّهُ سوف يردُّ على كافرٍ، أو علماني، فجميعها تحمل اسم الرد على ...) وإذا بك تتفا جيءُ أنَّهُ يردُّ على عالم أو داعيةً مشهود لهم بالفضل ، فلا حولَ ولا قوةَ إلاَّ بالله العلي العظيم ) !

4- خلطهم بين أقوالِ العلماء في مسائل كبار، فهم لا يُفرقون بين ما يَحدث من تفجيرٍ في بعض البلدان كبلادِ الحرمين مثلاً، لا يفرقون بين هذا وبين ما يحدثُ من عملياتِ الجهاد في العراق أو فلسطين، أو أفغانستان أو غيرها من المناطق التي يخوضُ فيها المسلمون جهاد الدفع ، وكذلك عدم تفريقهم بين جهادِ الدفع وجهاد الطلب ، فأحدث ذلك خللاً في الفهم فحدث الخلاف ، وعليه فلا يحقُّ لك الكلام عن أيِّ جهادٍ بالسلاح في العراق، أو غيره من البلاد الإسلامية المحتلة ،

5- إدعائهم أنَّ هذا الزمن هو زمن الدعوة والعلم لا زمن الجهاد، وهم في واقع حالهم يُخالفون ما يقولون ، فلا جهادَ ولا دعوة، فهم منعزلون عن واقع أمتهم ،فلا يُبصِّرون الناس عما يجبُ عليهم فعله ، فهم منعزلون بحجةِ الفتن ، وهل تُقاوِمُ الفتن بالهروب منها أو التصدي لها، وهل يعني الانعزال عن الفتن ترك ما أمر اللهُ به من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وهل الدعوة إلى الله تقتضي ترك الجهاد، أو ترك الدعوة بسبب الجهاد، هذا لم يقلهُ عالم ، فأدى ذلك إلى أن يتركوا الدعوة فضلاً عن الجهاد، فكل الداعين إلى الجهاد من علماءِنا هم، أهلُ الدعوة والعلم والبصيرة، فتلك دروسهم قد ملأت بلاد الحرمين في العقيدة، والفقه والأخلاق، فلم يفرطوا بمسألةٍ من مسائل الدين كالجهاد بحجةِ الدعوة، على خلاف تلك الفئة، فقد فرَّطوا بأمور، وتمسكوا بأمورٍ ليست من الدعوة في شيء، وهل دعوتهم إلاَّ الردود والتجريح على العلماءِ بغير حق، فهذا منهجهم الذي أنكره كبار علمائنا، كالإمام بن باز والعثيمين وابن جبر ين والألباني وغيرهم من علمائنا الكبار.

6- مخالفتهم لأقوال العلماء الذين كانوا يأخذون منهم بعد وفاة أولئك العلماء، فتلك الفئة أصبحت فئات بعد وفاة العلماء الذين كانوا يأخذون منهم ، ومن هنا تتضح النيات الصادقة من غيرها ، فالردود بعضهم على بعض ، وكلٌّ يزكي نفسه ، ومن خالفهم وتركهم ليسير على المنهج الحق فذاك الطريق القويم ، وكثيرٌ منهم خالف لهواً في نفسه، فلا حول ولا قوة إلا بالله

7- سهولة إطلاق كلمة ( التكفيري ) على كلِّ من خالفهم ، وبمعنى آخر فعندنا في العراق كلُّ من يحمل السلاح ضدَّ المحتل، تراهُ يوصفُ بتلك الكلمةِ الخطيرة من قبل تلك الفئة، وقد صدق الشيخ الدكتور ناصر العمر، عندما قال في محاضرةِ الإرهاب بين الحقائق والدعاوى ،( ونحنُ وللأسف وقعنا في فخٍّ خلطٍ وتضليل المصطلحات، وازدواجية المعايير، ومن الأمثلة على ذلك الإرهاب والجهاد، فقدنا القدرةَ على التمييز بينهما عند كثير من أبنائنا، حتى لدى بعض أهل العلم والدعوة، حتى أصبح الجهاد الفلسطيني والجهاد في العراق إرهابا، وتأيِّده فضلاً عن دعمه مالياً،هو تحريضٌ على الإرهاب، وهناك في الإعلام والصحف تعميقُ فتنه التكفير المتبادل في واقع المسلمين، بعض شبابنا وقعَ في فتنةِ التكفير، ووقعوا في الغلو ، ولكن فُوجئنا بآخرين يكفرونهم، وأصبح مصطلحاً متبادلاً.

هذا بعض ما لاحظناهُ على تلك الفئة التي نسألُ الله لهم الهدايةَ والتوفيق، وسلوك الطريق القويم، فهم إخواننا بالرغم مما قد يقولون عنَّا ، وعندما نذكرُ تلك الملاحظات فهذا لا يعني طعناً بهم ولكن من باب النصيحة، وبيان الحقِّ الذي هو الطريق الذي تعلمناه من علمائنا الكبار، أهل الحق والفضل.

اللهمَّ اهدنا إلى الحق ، اللهمَّ أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، اللهمَّ انصر الحقَّ وأهله، واخذل الباطل وأهله، اللهمَّ انصر إخواننا المجاهدين الذين يُجاهدون في سبيلك في كلِّ مكان .

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل رمان الشنانة; بتاريخ 06-06-2005 الساعة 02:51 AM.
رمان الشنانة غير متصل  

 
قديم(ـة) 06-06-2005, 05:17 AM   #2
مشرف المنتدى الدعوي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
البلد: الرس
المشاركات: 11,074
قوة التقييم: 27
سابح ضد تيار will become famous soon enough
اللهمَّ اهدنا إلى الحق ، اللهمَّ أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، اللهمَّ انصر الحقَّ وأهله، واخذل الباطل وأهله، اللهمَّ انصر إخواننا المجاهدين الذين يُجاهدون في سبيلك في كلِّ مكان .
__________________
تاريخ 1437/12/17. هو تقاعدي المبكر. حيث قضيت عشرين سنة بالتعليم عشر سنوات مدير. وعشر. سنوات معلم فالحمد. الله الذي يسر. أمري وأكرمني
سابح ضد تيار غير متصل  
قديم(ـة) 07-06-2005, 11:21 AM   #3
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
البلد: بلد الخير
المشاركات: 1,496
قوة التقييم: 0
احلى الايام is on a distinguished road
مشكور


اخوي رمان الشنانه
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
احلى الايام غير متصل  
قديم(ـة) 07-06-2005, 11:40 AM   #4
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 752
قوة التقييم: 0
رمان الشنانة is on a distinguished road
سابح ضد تيار
اللهم آمين اللهم آمين

احلى الايام
مشكور على المرور
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
رمان الشنانة غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19