عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 19-12-2011, 02:54 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 209
قوة التقييم: 0
واحد ولد is on a distinguished road
حبيبتي عهدن علي مخلف وعودك (يافجر)

حبيبتي صلاة الفجر



واعدتها باخر دقايق ليل لا حان (الفجر)
قلت اسمعيني (يافجر) ماخلف وعودك وش يصير
وجتني على نفس الوعد بالضبط خمس الا عشر
وانا على نفس الوعد نايم وباحلام وشخير
ياحسرتي ضيعتها كله سبب ذاك السهر
ولا وعيت الا على صبح وعصافيره تطير
وقمت اتجهز للعمل ماعندي وقت ولا صبر
واسوق بقصى سرعتي اخاف من هوش المدير
وكل الشوارع واقفه زحمه وصبات وحفر
ودي بساعتها مثل (بات مان) اخربها واطير
كله مابي مديرنا يشطب على اسمي بالحمر
دايم على باب القسم ينطر نجي كنه خفير
أهتم له والا (الفجر) ضيعتها والله قهر
صار العمل ياللأسف عندي اهم منها بكثير
وحسيت صبحي باوله هم ومعه ضيقة صدر
شعور طير(ن) ماكفخ حدى جناحينه كسير
ومن زود مابي من تعب غفيت مقدر انتظر
ذي عادتي دايم كذا اخلي المكتب سرير
وفي غفوتي حلمت انا كنه بدا يوم الحشر
مانيب وحدي بالحشر وقفوا معي خلق(ن) كثير
وصرت اتخيل حالتي كني ميمم في قبر
بس اتحرا لا دخل منكر وجا جنبه نكير
وحسيت انا ان المسأله جد ونهايتها خطر
يارب خفف غربتي هذاك مثواي الآخير
ويوم ان صحيت الا كما مسجون مطلق من أسر
تخيلوا وش كبرها هالفرحه لذاك الأسير
هذا جزا من فاتته صلاته بليا عذر
يعيش يومه في كدر والاخره ماحاش خير
حبيبتي عهدن علي مخلف وعودك (يافجر)
ابا اتحرا لك وعد ماخلفك لو مهما يصير

شاعر المشاعر – راشد السكران

وهذا مقال بقلم : إبراهيم السكران
الساعة 5:00 صباحاً

والساعة 7:00 صباحاً


في الساعة الخامسة صباحاً، والتي تسبق تقريباً خروج صلاة الفجر عن وقتها تجد طائفة موفقة من الناس توضأت واستقبلت بيوت الله تتهادى بسكينه لأداء صلاة الفجر، إما تسبح وإما تستاك في طريقها ريثما تكبر (في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه).. بينما أمم من المسلمين أضعاف هؤلاء لايزالون في فرشهم، بل وبعض البيوت تجد الأم والأب يصلون ويدعون فتيان المنزل وفتياته في سباتهم..
حسناً .. انتهينا الآن من مشهد الساعة الخامسة.. ضعها في ذهنك ولننتقل لمشهد الساعة السابعة .. ما إن تأتي الساعة السابعة -والتي يكون وقت صلاة الفجر قد خرج- وبدأ وقت الدراسة والدوام.. إلا وتتحول الرياض وكأنما أطلقت في البيوت صفارات الإنذار.. حركة موارة.. وطرقات تتدافع.. ومتاجر يرتطم الناس فيها داخلين خارجين يستدركون حاجيات فاتتهم من البارحة... ومقاهي تغص بطابور المنتظرين يريدون قهوة الصباح قبل العمل..

أعرف كثيراً من الآباء والأمهات يودون أن أولادهم لو صلو الفجر في وقتها، يودون فقط، بمعنى لو لم يؤدها أبناؤهم فلن يتغير شئ، لكن لو تأخر الابن "دقائق" فقط، نعم أنا صادق دقائق فقط عن موعد الذهاب لمدرسته فإن شوطاً من التوتر والانفعال يصيب رأس والديه.. وربما وجدت أنفاسهم الثائرة وهم واقفون على فراشه يصرخون فيه بكل ما أوتو من الألفاظ المؤثرة لينهض لمدرسته..

هل هناك عيب أن يهتم الناس بأرزاقهم؟ هل هناك عيب بأن يهتم الناس بحصول أبنائهم على شهادات يتوظفون على أساسها؟ أساس لا .. طبعاً، بل هذا شئ محمود، ومن العيب أن يبقى الإنسان عالة على غيره..

لكن هل يمكن أن يكون الدوام والشهادات أعظم في قلب الإنسان من الصلاة؟
بالله عليك .. أعد التأمل في حال ذينك الوالدين اللذين يلقون كلمة عابرة على ولدهم وقت صلاة الفجر "فلان قم صل الله يهديك" ويمضون لحال شأنهم، لكن حين يأتي وقت "المدرسة والدوام" تتحول العبارات إلى غضب مزمجر وقلق منفعل لو حصل وتأخر عن مدرسته ودوامه..

بل هل تعلم يا أخي الكريم أن أحد الموظفين -وهو طبيب ومثقف- قال لي مرة: إنه منذ أكثر من عشر سنوات لم يصل الفجر إلا مع وقت الدوام.. يقولها بكل استرخاء.. مطبِق على إخراج صلاة الفجر عن وقتها منذ مايزيد عن عشر سنوات.

وقال لي مرة أحد الأقارب إنهم في استراحتهم التي يجتمعون فيها، وفيها ثلة من الأصدقاء من الموظفين من طبقة متعلمة، قال لي: إننا قمنا مرة بمكاشفة من فينا الذي يصلي الفجر في وقتها؟ فلم نجد بيننا إلا واحداً من الأصدقاء قال لهم إن زوجته كانت تقف وارءه بالمرصاد (هل تصدق أنني لازلت أدعوا لزوجته تلك)..

يا ألله .. هل صارت المدرسة -التي هي طريق الشهادة- أعظم في قلوبنا من عمود الإسلام؟!

هل صار وقت الدوام –الذي سيؤثر على نظرة رئيسنا لنا- أعظم في نفوسنا من نظرة الله لنا، وقد تركنا لقائه في وقت من أهم الأوقات الخمسة التي حددها؟

هذه المقارنة الأليمة بين الساعة الخامسة والسابعة صباحاً هي أكثر صورة محرجة تكشف لنا كيف صارت الدنيا في نفوسنا أعظم من ديننا..

بل وانظر إلى ماهو أعجب من ذلك .. فكثير من الناس الذي يخرج صلاة الفجر عن وقتها إذا تأخر في دوامه بما يؤثر على وضعه المادي يحصل له من الحسرة في قلبه بما يفوق مايجده من تأنيب الضمير إذا أخرج الصلاة عن وقتها..

كلما تذكرت كارثة الساعة الخامسة والسابعة صباحاً، وأحسست بشغفنا بالدنيا وانهماكنا بها بما يفوق حرصنا على الله ورسوله والدار الآخرة؛ شعرت وكأن تالياً يتلوا علي من بعيد قوله تعالى في سورة التوبة:

)قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ(

ماذا بقي من شأن الدنيا لم تشمله هذه الآية العظيمة؟!

هل بلغنا هذه الحال التي تصفها هذه الآية؟! ألم تصبح الأموال التي نقترفها والتجارة التي نخشى كسادها أعظم في نفوسنا من الله ورسوله والدار الآخرة؟!

كيف لم يعد يشوقنا وعد ربنا لنا في سورة النحل إذ يقول )مَا عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ(

أخي الغالي... حين تتذكر شخير الساعة الخامسة صباحاً، في مقابل هدير السابعة صباحاً،فأخبرني هل تستطيع أن تمنع ذهنك من أن يتذكر قوله تعالى في سورة الأعلى (بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا * وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى)..


(كَلَّا بَلْ تُحِبُّونَ العَاجِلة * وَتَذَرُون الْآخِرَة * وُجُوهٌ يَومَئِذٍ ناضِرَةٌ * إلى رَبّهَا نَاظِرَة).


المقارنة بين مشهدي الساعة الخامسة والسابعة صباحاً هي أهم مفتاح لمن يريد أن يعرف منزلة الدنيا في قلوبنا مقارنة بحبنا لله.. لا أتحدث عن إسبال ولا لحية ولاغناء (برغم أنها مسائل مهمة) أتحدث الآن عن رأس شعائر الإسلام .. إنها "الصلاة" .. التي قبضت روح رسول الله وهو يوصي بها أمته ويكرر "الصلاة..الصلاة.." وكان ذلك آخر كلام رسول الله..

الصلاة التي عظمها الله في كتابه وذكرها في بضعة وتسعين موضعاً تصبح شيئاً هامشياً في حياتنا!
تأمل يا أخي الكريم في قوله تعالى
(فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا).


و الله الهادي الى سواء السبيل


أعتذر على الإطالة

منقوووووووووووووول
واحد ولد غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 19-12-2011, 03:01 PM   #2
مشرف المنتدى العام
 
صورة .,. مـنـاآاآاحــي .,. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
البلد: القصيـــ الرس ـــــــم
المشاركات: 6,966
قوة التقييم: 14
.,. مـنـاآاآاحــي .,. is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها واحد ولد مشاهدة المشاركة
هذا جزا من فاتته صلاته بليا عذر
يعيش يومه في كدر والاخره ماحاش خير
حبيبتي عهدن علي مخلف وعودك (يافجر)
ابا اتحرا لك وعد ماخلفك لو مهما يصير
جزاااك الله خيــــــــــــــــــر
__________________
^
^
...‘‘‘ لاَ إِلَـهَ إِلآ أَنْت سُبْحَـــآآآنكـَـ إِنــيْ كُنــتُ مِنَ الظآآلمِيـــنْ ’’’...
.,. مـنـاآاآاحــي .,. غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-12-2011, 04:46 PM   #3
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 503
قوة التقييم: 0
المغغترب is on a distinguished road
صح لسانك ويعطيك العافيه
المغغترب غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-12-2011, 06:42 PM   #4
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
البلد: الرس
المشاركات: 741
قوة التقييم: 0
أبـو فـهـد is on a distinguished road
صح لسانك ويعطيك العافيه
أبـو فـهـد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-12-2011, 07:12 PM   #5
مشرفة منتدى السوالف
 
صورة مياداا الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
البلد: الرس ديرتي ولا لي غيرها ديرهـ
المشاركات: 5,241
قوة التقييم: 13
مياداا will become famous soon enough
روعه .. يعطيك العافيه
مياداا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-12-2011, 07:38 PM   #6
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 3,755
قوة التقييم: 0
:العمدة الدهشاء: is on a distinguished road
روعه .. الله يعطيك العافيه
:العمدة الدهشاء: غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-12-2011, 08:45 PM   #7
عضو مجلس الإدارة
مشرف منتدى السفر و الرحلات البرية والصيد
 
صورة ابونادر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 9,688
قوة التقييم: 23
ابونادر is on a distinguished road
المقارنة بين مشهدي الساعة الخامسة والسابعة صباحاً
هي أهم مفتاح لمن يريد أن يعرف منزلة الدنيا في قلوبنا مقارنة بحبنا لله
كلام جميل يحكي واقعنا الاليم
من أفضل ماقرأت هذه السنة
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
__________________

lnstagramABONADR88
https://twitter.com/smsd1393
ابونادر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-12-2011, 10:03 PM   #8
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
البلد: النماص
المشاركات: 271
قوة التقييم: 0
حنان الشهري is on a distinguished road
جزاك الله خيرا ووفقك في الدنيا والاخرة
__________________
سبحـان الله وبحمـده .. سبحـان الله العظيـم ..
________________________________
أسفاً لعبد كلما كثرت أوزاره قلّ استغفارهـ
حنان الشهري غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-12-2011, 02:54 AM   #9
عضو مبدع
 
صورة فتى العزيزية الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 1,314
قوة التقييم: 0
فتى العزيزية is on a distinguished road
صح لسانك ويعطيك العافيه
فتى العزيزية غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-12-2011, 03:32 AM   #10
عضو ذهبي
 
صورة تحدوؤوه البشر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 2,038
قوة التقييم: 0
تحدوؤوه البشر is on a distinguished road
منقوووول . . . !

طيب في قسم للمواضيع المنقوله . .
__________________
حين يتعمد الأخرين فهمك بطريقة خآطئة ؛ ( لا ترهق نفسك بالتبرير ) , فقط .. !
أدر ظهرك واستمتع بالحياة ..
تحدوؤوه البشر غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:25 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19