منتديات الرس اكس بي  

العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام و الأخبار المتنوعة

الملاحظات

المنتدى العام و الأخبار المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-01-2012, 09:56 PM   #1
عبدالعزيزالخليفه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 4,639
معدل تقييم المستوى: 0
عبدالعزيزالخليفه is on a distinguished road
افتراضي مثل !!!قف عنده وتأمله !!!وسجل النتيجة لتأملك !!!

لايكاد يخفى على الجميع الأمام بن القيم رحمه الله والذي يعد من أبرزتلامذة شيخ الأسلام بن تيمية وله أمثال عجيبة مؤثرة ومنها هذا المثل فتأمله جيدا وإنظرفي حالك حيث قال :( رأت فأرة جملاً فأعجبها، فجرّت خطامه، فتبعها، فلما وصلت إلى باب بيتها، وقف فنادى بلسان الحال: إما أن تتخذي داراَ تليق بمحبوبك، أو محبوبا يليق بدارك، وهكذا أنت!! إما أن تصلي صلاة تليق بمعبودك، وإما أن تتخذ معبودا يليق بصلاتك.) !!!....الله أكبر والله المستعان
أخوكم :أبوعمر
__________________
(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz
عبدالعزيزالخليفه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2012, 10:23 PM   #2
رساوي وبس
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية رساوي وبس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: في قلب والدتي ربي يحفظها لي ...
المشاركات: 2,377
معدل تقييم المستوى: 0
رساوي وبس is on a distinguished road
افتراضي

بورك فيك استاذي أيام الثانويه ....
__________________
اللهم اغفر ل حبيبي وصديقي محمد ناصر القبلان واجعل قبره روضه من رياض الجنه يارب العالمين 🙏
رساوي وبس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2012, 10:58 PM   #3
عبدالعزيزالخليفه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 4,639
معدل تقييم المستوى: 0
عبدالعزيزالخليفه is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رساوي وبس مشاهدة المشاركة
بورك فيك استاذي أيام الثانويه ....
وفيكم ربي يبارك .....جعلنا الله جميعا من الخاشعين في صلا تهم ....وفقكم الله
__________________
(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz
عبدالعزيزالخليفه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2012, 11:24 PM   #4
عبدالعزيزالخليفه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 4,639
معدل تقييم المستوى: 0
عبدالعزيزالخليفه is on a distinguished road
افتراضي

جاء في الحديث ........ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ إِنَّ الْعَبْدَ لَيُصَلِّي الصَّلَاةَ مَا يُكْتَبُ لَهُ مِنْهَا إِلَّا عُشْرُهَا تُسْعُهَا ثُمُنُهَا سُبُعُهَا سُدُسُهَا خُمُسُهَا رُبُعُهَا ثُلُثُهَا نِصْفُهَا ......فأجرصلاتك على قدر خشوعك فيها !!!
__________________
(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz
عبدالعزيزالخليفه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2012, 11:34 PM   #5
وافي في زمن خوان
عضو متألق
 
الصورة الرمزية وافي في زمن خوان
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 720
معدل تقييم المستوى: 0
وافي في زمن خوان is on a distinguished road
افتراضي

الله يجزاك الخير شيخنا ابوعمر واكيد الصلاة هي عمود الاسلام فيجب ان نحافظ عليها في وقتها
وتحياتي لك ولا تتركنا من الدعاء ولك كل التقدير والاحترام...
__________________
وافي في زمن خوان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2012, 12:14 AM   #6
[إبن الحزم]
مشرف منتدى تاريخ الرس
 
الصورة الرمزية [إبن الحزم]
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 9,573
معدل تقييم المستوى: 0
[إبن الحزم] is on a distinguished road
افتراضي

ياشيخنا ( أبوعمر ) جعل الله ماخطته أناملك نوراً لك ولوالديك دنياً وآخرة .
أسأل الله العفو والمغفرة , يعلم الله حالي وقت الصلاة من كثرة التفكير والهواجيس .
ومصيبتي أنني أعرف آيات وأحاديث في وجوب الخشوع والتذلل لله أثناء الصلاة وأسرح عنها ولاأطبقها على نفسي ومنها :ـ
قول الإمام ابن القيم رحمه الله: (الخشوع في أصل اللغة: الانخفاض، والذّل، والسكون، قال اللَّهُ تعالى: ﴿ وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا ، أي سكنت، وذلَّت، وخضعت، ومنه وصف الأرض بالخشوع، وهو يبسها، وانخفاضها، وعدم ارتفاعها بالري والنبات، قال اللَّه تعالى: ﴿ وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ .
ومن ذلك أيضًا قوله تعالى: ﴿ خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ، وقوله تعالى: ﴿ وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ ، وقال سبحانه: ﴿ خُشَّعًا أَبْصَارُهُمْ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ كَأَنَّهُمْ جَرَادٌ مُنْتَشِرٌ ، وقال -عز وجل- : ﴿ قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ * أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌ * يَقُولُونَ أَئِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِ . وقال تعالى: ﴿ وَتَرَاهُمْ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا خَاشِعِينَ مِنَ الذُّلِّ.
وهذا المعنى الذي دار في هذه الآيات: يدلُّ على الخضوع، والسكون، والتذلُّل لجميع الأعضاء كلها.
ثانياً: الخشوع اصطلاحًا:
قال الجرجاني رحمه الله: (الخشوع ... في اصطلاح أهل الحقيقة ... الانقياد للحق، وقيل: هو الخوف الدائم في القلب، قيل من علامات الخشوع: أن العبد إذا غضب أو خُولف أو رُدَّ عليه استقبل ذلك بالقبول)
وقال الإمام ابن القيم رحمه اللَّه: (الخشوع: قيام القلب بين يدي الرب بالخُضُوع والذُّلِّ )
وقيل: (الخشوع: الانقياد للحق، وهذا من موجبات الخشوع، فمن علامته: أن العبد إذا خولف ورُدَّ عليه بالحق، استقبل ذلك بالقبول والانقياد)
وقيل: (الخشوع تذلّل القلوب لعلاَّم الغيوب)
قال الإمام ابن القيم رحمه الله: (وأجمع العارفون على أن الخشوع محله القلب، وثمرته على الجوارح، وهي تظهره)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جزاك الله ياشيخنا(أبوعمر) خير الجزاء عني وعن من قرأ طرحك وسمع صوتك وحضر صلاتك ودرس علي يدك .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
__________________
[[إبـن الحــــزم]]

[إبن الحزم] غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2012, 12:18 AM   #7
.,. مـنـاآاآاحــي .,.
مشرف المنتدى العام
 
الصورة الرمزية .,. مـنـاآاآاحــي .,.
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: القصيـــ الرس ـــــــم
المشاركات: 6,931
معدل تقييم المستوى: 0
.,. مـنـاآاآاحــي .,. is on a distinguished road
افتراضي

جزاااك الله خير يا ابو عمر وما قصرت ... موااضيعك دااايم بالصميـــــــم ... بووورك فيك
__________________
^
^
...‘‘‘ لاَ إِلَـهَ إِلآ أَنْت سُبْحَـــآآآنكـَـ إِنــيْ كُنــتُ مِنَ الظآآلمِيـــنْ ’’’...
.,. مـنـاآاآاحــي .,. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2012, 07:16 AM   #8
عبدالعزيزالخليفه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 4,639
معدل تقييم المستوى: 0
عبدالعزيزالخليفه is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وافي في زمن خوان مشاهدة المشاركة
الله يجزاك الخير شيخنا ابوعمر واكيد الصلاة هي عمود الاسلام فيجب ان نحافظ عليها في وقتها
وتحياتي لك ولا تتركنا من الدعاء ولك كل التقدير والاحترام...
مرحبا بكم وفقكم الله وحفظكم من كل سوء......مع المحافظة على الصلاة لابد من الخشوع وإنكسار القلب بين يدي الله والبعد عن الهواجس والخطرات عند أدائها .....دمتم بخير
__________________
(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz
عبدالعزيزالخليفه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2012, 01:46 PM   #9
عبدالعزيزالخليفه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 4,639
معدل تقييم المستوى: 0
عبدالعزيزالخليفه is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [إبن الحزم] مشاهدة المشاركة
ياشيخنا ( أبوعمر ) جعل الله ماخطته أناملك نوراً لك ولوالديك دنياً وآخرة .
أسأل الله العفو والمغفرة , يعلم الله حالي وقت الصلاة من كثرة التفكير والهواجيس .
ومصيبتي أنني أعرف آيات وأحاديث في وجوب الخشوع والتذلل لله أثناء الصلاة وأسرح عنها ولاأطبقها على نفسي ومنها :ـ
قول الإمام ابن القيم رحمه الله: (الخشوع في أصل اللغة: الانخفاض، والذّل، والسكون، قال اللَّهُ تعالى: ﴿ وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا ، أي سكنت، وذلَّت، وخضعت، ومنه وصف الأرض بالخشوع، وهو يبسها، وانخفاضها، وعدم ارتفاعها بالري والنبات، قال اللَّه تعالى: ﴿ وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ .
ومن ذلك أيضًا قوله تعالى: ﴿ خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ، وقوله تعالى: ﴿ وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ ، وقال سبحانه: ﴿ خُشَّعًا أَبْصَارُهُمْ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ كَأَنَّهُمْ جَرَادٌ مُنْتَشِرٌ ، وقال -عز وجل- : ﴿ قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ * أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌ * يَقُولُونَ أَئِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِ . وقال تعالى: ﴿ وَتَرَاهُمْ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا خَاشِعِينَ مِنَ الذُّلِّ.
وهذا المعنى الذي دار في هذه الآيات: يدلُّ على الخضوع، والسكون، والتذلُّل لجميع الأعضاء كلها.
ثانياً: الخشوع اصطلاحًا:
قال الجرجاني رحمه الله: (الخشوع ... في اصطلاح أهل الحقيقة ... الانقياد للحق، وقيل: هو الخوف الدائم في القلب، قيل من علامات الخشوع: أن العبد إذا غضب أو خُولف أو رُدَّ عليه استقبل ذلك بالقبول)
وقال الإمام ابن القيم رحمه اللَّه: (الخشوع: قيام القلب بين يدي الرب بالخُضُوع والذُّلِّ )
وقيل: (الخشوع: الانقياد للحق، وهذا من موجبات الخشوع، فمن علامته: أن العبد إذا خولف ورُدَّ عليه بالحق، استقبل ذلك بالقبول والانقياد)
وقيل: (الخشوع تذلّل القلوب لعلاَّم الغيوب)
قال الإمام ابن القيم رحمه الله: (وأجمع العارفون على أن الخشوع محله القلب، وثمرته على الجوارح، وهي تظهره)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جزاك الله ياشيخنا(أبوعمر) خير الجزاء عني وعن من قرأ طرحك وسمع صوتك وحضر صلاتك ودرس علي يدك .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
مرحبا بعمدتنا المبارك .....إضافتكم أعطت الموضوع رونقا خاصا ..رحم الله والدي ووالدك فقدكان بينهما محبة ورفقة خاصه...دمتم بخير
__________________
(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz
عبدالعزيزالخليفه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2012, 08:59 PM   #10
الرساوي المميز vip
عضو فذ
 
الصورة الرمزية الرساوي المميز vip
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: رساوي بالرس
المشاركات: 5,971
معدل تقييم المستوى: 0
الرساوي المميز vip is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خير يابوعمر على هذه النصيحه
الرساوي المميز vip غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:40 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir