عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 16-01-2012, 08:14 AM   #1
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
سليمان الغرير يرحمه الله وكلمات وفاء - جريدة الجزيرة

سليمان الغرير يرحمه الله وكلمات وفاء
منصور بن محمد الحمود
ما أشد ساعة الفراق عندما تودِّع قريباً لك في هذه الدنيا، والأصعب عندما يكون الفراق لإنسان له محبة لدى الجميع، وهو من يتمنى لك الخير قبل أن يتمناه لنفسه، وديدنه وفي كل وقت يتمنى لقاءك، ويفرح بقدومك، لكنه الفراق الأخير، والخبر الذي أحزننا، وأحزن

الكثير في هذا الرجل، الذي ودعنا بمشيئة الله إلى جنات الخلود، إنه أحد رجالات الرس المعروفين، إنه الشيخ سليمان بن عبد الله الغرير، الذي غادر الدنيا إلى جوار ربه بعد طول عمره المديد ومعاناة مع المرض في الفترة الأخيرة. لقد كان يوم الخميس، الموافق 25-1-1433هـ، يوماً اغرورقت فيه عيون الكثير بالدموع، وتحول الفرح إلى حزن. كنت ممن يعرف الكثير عن هذا الرجل من خلال سيرة حياته التي بمراحلها تُعتبر مدرسة للأجيال. كنت أنعم بلقائه كل أسبوع، وألتقيه في زيارتي لعمتي زوجته - أمد الله في عمرها -، وكانت زيارة قصيرة كل أسبوع، ورغم قِصَر هذه المدة فإنك تخرج بالعديد من الفوائد بما وهب الله الفقيد من عِلْم ودراية وحكمة ومعرفة، فيها كثير من مناحي الحياة؛ فهو - بحق - ذا فكر واسع لما لديه من أخبار الماضي، وبالأخص عن تاريخ الرس ومواقفها البطولية، وهذا يدل على مدى ما يحمله من حب وإخلاص للرس وأهلها، إضافة إلى معرفته بعلم الفلك وأخبار الطقس ومراحل الفصول السنوية وتميزه في نظرته الثاقبة في رؤية الهلال مع حلول شهر رمضان المبارك ودخول شهر شوال وإعلان العيد نظراً لحدة نظره - يرحمه الله -، وكذلك حبه وعشقه للرحلات البرية ومعرفته بمختلف أسماء النباتات الربيعية في فصلَيْ الشتاء والصيف، وعلمه بالمواقع الأثرية القديمة حول الرس، التي لا يعرفها الكثير. ولقد كنت مرافقاً له في بعض الرحلات، ورأيت منه العجب، وحقيقة إن (أبا عبد الله) - يرحمه الله - يُعتبر نموذجاً ومرجعاً لما تحمله ذاكرته من معلومات نادرة، وكذلك خبرته التي تجمع بين العلم والمعرفة والحكمة والرواية ومعلوماته التاريخية عن هذا الوطن، كما لا ننسى تعلقه بكتاب الله وحفظه له منذ صغره، وحفظه وتلاوته كل وقت، حتى أنه في آخر حياته وفي مرضه الشديد وعند سكرات الموت كان يردد الكثير من آيات القرآن الكريم، كما لا بد من الإشارة إلى ما له من دور في أعمال الخير ومساعدة الضعفاء والصدقة التي يمدها للمحتاجين. والفقيد له تعامل خاص وطريقة فريدة مميزة في مجال التربية، خاصة مع أبنائه وأحفاده ومعارفه من حيث تعامله معهم وكأنك أمام رجل له معرفة بأصول التربية في أسلوبها الذي يجمع بين القديم والحديث، كما كان يتصف - رحمه الله - بالتسامح مع كل من يتعامل معه؛ فهو يتجاوز عن المعسر، ويوسع على المحتاج، وهذا من خلال عمله التجاري الذي مارسه طوال حياته وأسلوبه الفريد وسماحته في البيع واشراء، بل هو من أوائل رجال الأعمال في المحافظة الذي عمل في مجال التجارة، ويشهد بذلك محله المشهور الواقع في السوق القديم، ثم انتقاله للسوق الجديد، والكل يعرف (دكان أبو غرير)، الذي يضم العديد من البضائع المنزلية التي يجلبها بنفسه من المدن المشهورة في هذا الوطن، وكل من تعامل مع الفقيد يشعر بأريحيته وتعامله مع الكبير والصغير وحسن خلقه ولطفه وسماحته، ويشهد بذلك كل من التقى به حتى أمد الله في عمره، الذي استغله في أعمال البر والخير «وخيركم من طال عمره وحسن عمله»، كما أنه - يرحمه الله - كان يحرص كل الحرص على صلة الرحم وحبه الأقارب والجيران، وكذلك زيارته كبار السن في منازلهم حتى وهو يعاني المرض في آخر حياته؛ فكان يسأل عنهم، ويبادر بالسلام عليهم والاجتماع بهم. وهناك العديد من المزايا والصفات التي لا يتسع المجال لذكرها في هذه العجالة. والعم أبو عبد الله من الذين يُرجى لهم كل خير عند ربهم بمشيئته تعالى، وهو من باب الثقة بموعود الله في ثناء الناس عليه بخير؛ فهو بخير وكل خير كما ورد في السنة النبوية المطهرة حين قال الرسول عليه الصلاة والسلام «أنتم شهداء الله في أرضه».

في الختام، ندعو لفقيدنا بالمغفرة والرحمة، وأن يسكنه الله فسيح جناته، وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة، ويحشره الله مع زمرة النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً. اللهم أبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، ووسّع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقِّه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وجميع موتى المسلمين، وأسألك يا حي يا قيوم أن تجمعنا به وجميع موتى المسلمين في دار كرامتك.



محافظة الرس

الجزيرة 22-2-1433
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 16-01-2012, 09:26 AM   #2
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 2,228
قوة التقييم: 0
شيخ البلوله is on a distinguished road
الله يرحمه برحمته الواسعه ويقدس روحه في جنات النعيم
شيخ البلوله غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-01-2012, 09:55 AM   #3
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
المشاركات: 106
قوة التقييم: 0
ابو عرادة is on a distinguished road
اسئل الله العلي العظيم ان يغفر له ولوالدين وللمسلمين وان يسكنهم فسيح جناتة انه القادر على ذلك وصل الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبة اجمعين
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ابو عرادة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-01-2012, 09:59 AM   #4
عضو متألق
 
صورة أبوعبدالملك الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 993
قوة التقييم: 0
أبوعبدالملك is on a distinguished road
رحمك الله أبا عبدالله وأسأل الله أن يجمعنا بك وإخواننا المسلمين في مستقر رحمته

جزاك الله خيرا أخي " حصاة بعيران "
__________________
أبوعبدالملك غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-01-2012, 10:24 AM   #5
عضو فذ
 
صورة الرساوي المميز vip الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
البلد: رساوي بالرس
المشاركات: 5,998
قوة التقييم: 0
الرساوي المميز vip is on a distinguished road
الله يرحمه برحمته الواسعه ويقدس روحه في جنات النعيم
الرساوي المميز vip غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-01-2012, 10:26 AM   #6
عضو مبدع
 
صورة فايز الحكيم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
البلد: الرياض
المشاركات: 1,918
قوة التقييم: 0
فايز الحكيم is on a distinguished road
رحمك الله أبا عبدالله وأسأل الله أن يجمعنا بك وإخواننا المسلمين في مستقر رحمته

جزاك الله خيرا أخي " حصاة بعيران "
__________________
مع الشكر والتقدير لـ فيصل النبهانيه
فايز الحكيم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-01-2012, 12:54 PM   #7
عضو مميز
 
صورة ذيباان الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 191
قوة التقييم: 0
ذيباان is on a distinguished road
رحم الله ابا عبدالله رحمة واسعه واسكنه فسيح جناته
نعم صدقت انهم مدارس في كل شي في الحكمه والحلم والفكر والتسامح ومحبة الناس والعطف والبذل والعطاء
وحب الخير ومساعدة المحتاج والكرم والفراسه والشجاعه وتحمل المصاعب والشدائد
__________________
ذيباان غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-01-2012, 02:31 PM   #8
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 38
قوة التقييم: 0
ولد البحيرة is on a distinguished road
رحمك الله أبا عبد الله وأسكنك الفردوس الأعلي وجعل قبرك روضة من رياض الجنة فقد فقدنا بحق مدرسة في الحكمة والحلم والتسامح والعيش مع كتاب الله منذ صغره ولعلنا نستقي درورس من هؤلاء الأفذاذ الذين بدأنا نفتقدهم في سنواتنا الأخيرة .
# حفظ القرآن الكريم وأثره على حافظه في العبادة والقرب من الله وتطبيق أحكامه مع مايكرم الله به حافظ القرآن من السلامة من الخرف فقد متع الله أبا عبد الله بذاكرة واعية حتى وفاته .
# حسن الخلق وطلاقة الوجه والبشاشة بالصغير والكبير ونظافة اللسان فلم يسمع عنه عبارة جارحة أوخادشة .
# التسامح مع من يتعامل معه في تجارته فكم تنازل عن كثير من حقوقه تقديراً لمحتاج وتفريجاً لمعسر وتنازلاً عن محتاج فلعل من تعامل معه يدرك أكثر من ذلك .
#صلة الرحم والحرص عليها وزيارة الأقارب وإن كانوا أصغر منه سناً بل قد يسافر مسافات طويله لزيارة مريض أوحضور مناسبة فرح أوترح على كبر سنه وضعف بدنه .
ماسطرته للعظة والعبرة وأخذ الدروس لعلنا نستفيد من هذه السيرة في حياتنا......... ولي عودة لإكمال الموضوع
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ولد البحيرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-01-2012, 02:59 PM   #9
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 3,789
قوة التقييم: 0
الصريحه is on a distinguished road
اله يرحمه وأموات المسلمين ,
__________________
الصريحه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-01-2012, 05:08 PM   #10
 
صورة فيصل العلي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 28,894
قوة التقييم: 0
فيصل العلي will become famous soon enough
رحمك الله أبا عبدالله وأسأل الله أن يجمعنا بك وإخواننا المسلمين في مستقر رحمته

جزاك الله خيرا أخي " حصاة بعيران "
__________________
-
-
فيصل العلي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19