عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 07-02-2012, 09:46 AM   #1
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 791
قوة التقييم: 0
الهدد is on a distinguished road
***** مذبحة (بور سعيد) مدبرة أم هي شغب وبس؟ *****


أكدت مصادر مطلعة فى لجنة تقصى الحقائق بمجلس الشعب، المكلفة بالتحقيق فى أحداث بورسعيد، أن الخيوط التى تجمعت لدى اللجنة تقطع بوجود مؤامرة مدبرة بعناية وتخطيط مسبق وتواطؤ لتفجير الأوضاع فى مباراة المصرى والأهلى التى شهدت عنفاً غير مسبوق، مضيفة أن اللجنة تأكدت من وجود إهمال وتقصير واضح لدى الأجهزة الأمنية بالمحافظة يصل إلى حد «الاشتراك» فى المذبحة، وأن بعض القيادات الأمنية لم تتوقع أن يصل «المخطط» إلى حد القتل والإصابة بهذا العدد الضخم.

قال مصدر فى اللجنة إن أكثر من 2000 شخص مجهولين تم إدخالهم إلى الاستاد دون تذاكر وبعلم أجهزة الأمن، وإن عدداً منهم دخل الاستاد قبل انتهاء المباراة بدقائق قليلة، واندسوا وسط جماهير بورسعيد، كما تبين للجنة أن أضواء الاستاد تم إطفاؤها مبكراً عن المعتاد، حيث حدث ذلك عقب إطلاق حكم المباراة صافرة النهاية بلحظات قليلة، كما تم إغلاق أبواب خروج جماهير الأهلى بشكل مريب، ولم يستبعد عضو اللجنة تقاضى بعض المسؤولين عن تأمين المباراة «مبالغ ضخمة» للمساعدة فى إحداث عنف غير مسبوق فى الاستاد.

وأوضح أن اللجنة اكتشفت أن شخصاً هاجم شباك التذاكر قبل المباراة بلحظات، وهدد البائع بالسلاح وطلب منه 500 تذكرة دفعة واحدة، واعتقد المسؤول عن المنفذ أن القصد من ذلك هو السرقة، لكنه فوجئ بالمعتدى يدفع ثمن الـ500 تذكرة كاملة، ثم انصرف دون أن يعلم أحد وجهته.

وكشف المصدر أن الشهود أكدوا دخول «الشماريخ والأسلحة الحادة» للاستاد فى «كراتين» من الأبواب التى تخضع لتفتيش شخصى دقيق للجمهور، ولم يستوقفها أحد. وفجّر مفاجأة بقوله إن اللافتة التى أثارت غضب جماهير بورسعيد، وحملت إساءة واضحة لأهالى المدينة، لم تدخل مع جماهير الأهلى، وإنما تسلل بها شخصان مجهولان، وقاما برفعها فى مدرجات الأهلى. وأضاف أن جمهور الأهلى فوجئ بها حين هتف جمهور المصرى بغضب، فأزالها «الأهلاوية»، وظلت اللافتة بين يدى أحد الشخصين حتى لقى حتفه قذفاً من أعلى المدرج.

إلى ذلك استمعت اللجنة تقصى إلى أقوال العقيد بهى الدين زغلول، مفتش جهاز الأمن الوطنى ببورسعيد. وقال «بهى الدين» إنه أخطر محافظ بورسعيد المقال، اللواء أحمد عبدالله، واللواء عصام سمك، مدير الأمن، بوجود احتقان بين جماهير الفريقين قبل المباراة وحذرهما من حالة الاحتقان ونصحهما بنزول جماهير الأهلى القادمة فى القطار فى محطة الكاب (30 كم جنوب بورسعيد) ونقلهم من هناك إلى داخل المدينة من مدخل الجميل على طريق دمياط، تجنباً لاحتكاكهم بجمهور المصرى، الذى يمكن أن ينتظرهم بمحطة سكك حديد بورسعيد، على غرار ما حدث العام الماضى.

وتسلمت النيابة العامة فى بورسعيد، الأحد ، تسجيلات وفيديوهات تظهر عدداً من الأشخاص أثناء تواجدهم داخل وخارج استاد بورسعيد وهم يحملون أسلحة بيضاء.

الرابط:
«تقصى الحقائق»: «مذبحة بورسعيد» مدبّرة بعناية


يكفيني تعليقاً أن أتمثل بقول حبيبنا عليه الصلاة والسلام: "من أصبح آمناً في سربه، معافىً في جسده، عنده قوت يومه، فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها"
__________________


كن أصلاً ولا تكن نسخة؛ فالأصل واحد والنسخ متعدّدة
الهدد غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.