عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 15-06-2005, 04:26 PM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 31
قوة التقييم: 0
مكاري is on a distinguished road
خبر...... يجعلك تردد لا اله إلا الله


اليوم سمعت في القنوات الأجنبية الأخبارية ان مجموعة من الجمهوريين في الكونغرس الأمريكي تطالب الإدارة الأمريكية بوضع جدول زمني للإنسحاب من العراق.....!

ترى مالذي يخفيه هذا التغير المفاجيء في مواقف حزب الرئيس الأمريكي... وما الأسباب خلف هذا التغير... وما مدى تأثيره على المنطقة العربية...
أعتقد والله اعلم أن الامريكان يغرقون في بحر مقاومة الشعب العراقي


هذه سنة الله في خلقه والتاريخ يقول لنا لابد من نصرة الشعوب المحتله

عموماً

أنقل لكم هذا المقال

تتناقل وكالات الأنباء هذه الأيام أخبارا وتصريحات أمريكية مؤداها أن الولايات المتحدة الأمريكية شعرت بخيبة أملها في العراق، وأيقنت أن كل المعلومات التي بنت عليها قراراتها في غزو العراق واحتلاله هي معلومات كاذبة صادرة عن مجموعة من العملاء دافعها الحقد والكراهية للعراق سيادة وشعبا وحضارة ورغبة في الهيمنة والاستيثار بمقدرات العراق الوفيرة.

في هذا الخضم الرهيب من خيبات الأمل في قدرة عملائها في إدارة العراق بعد احتلاله، وقدراتهم الفائقة على صنع الأكاذيب وفبركة المعلومات لجأت الإدارة الأمريكية إلى البحث عن مخرج يصون ماء وجه اكبر دولة عسكرية في تاريخنا المعاصر، كان ذلك المخرج هو الاتصال بقيادات المقاومة الوطنية العراقية ولما كانت هذه القيادات ما برحت تعمل سرا فقد كلفت سفارتها في بغداد بإجراء اتصالات مباشرة مع أعضاء يعتقد أنهم مقربون من المقاومة الوطنية (الحياة 5/7) بغية الخروج من المأزق. كما تناقلت بعض وسائل الإعلام المختلفة خبر مقابلة رامسفيلد وزير الدفاع الأمريكي للرئيس الأسير صدام حسين في معتقله في آخر زيارة له لبغداد، وقال له: "نحن مستعدون للتشاور معك حول الحكم في العراق.. وسنقدم لك المال والحماية ونجمع شملك مع الأسرة في مقابل أن تظهر على وسائل الإعلام وتطلب من المقاومة إلقاء السلاح والانخراط في العملية السياسية" (الأسبوع المصرية 2/5/2005، طبعا جوابه هذا المطلب بالرفض الشديد من قبل الرئيس المعتقل صدام حسين.

جون دويتش، مدير المخابرات الأمريكية Cia في عهد الرئيس السابق بل كلينتون والأستاذ في معهد Mit المرموق يقول: "على الولايات المتحدة الأمريكية أن تسحب قواتها من العراق في أسرع وقت ممكن" (المكتب الإعلامي، جامعة هارفارد 10/6 يذكر باترك سيل، "أن أمريكا وجدت نفسها متورطة في حرب لا يمكن كسبها، كلفت حتى الآن ما يزيد على 200 مليار دولار وآلاف القتلى والجرحى". (الحياة 10/6).

وتقول السيدة كونداليزا وزيرة الخارجية الأمريكية في أكثر من مقابلة ما معناه إن القوة العسكرية لا يمكن أن تكون الوسيلة لحل المشاكل في العراق. في الأسبوع الماضي وصل إلى بغداد عن طريق التسلل مجموعة الترويكا الأوروبية لبحث الوضع الشائك في العراق على الطبيعة وإمكانية التواصل مع حركة المقاومة الوطنية في العراق.

في الجانب العربي ما هي الجهود التي بذلها العرب لإنقاذ العراق من التجزئة والتفكيك والتسلط في مصير أهلنا في العراق تحت شعار الفدرلة، والحق أنه إذا وضع هذا الشعار موضع التنفيذ فانه سيكون نموذجا تعمل القوى المعادية للعرب لتطبيقه في معظم الدول العربية المؤهلة لهذا التفكيك وإنهاء الوجود القومي العربي التضامني لصالح قيام الوجود الصهيوني القوى في المنطقة. الأمر الثاني نردده والألم يعتصر القلوب مؤداه أن معظم القيادات العربية القادرة تسوقهم أمريكا لتحقيق أهدافها في المنطقة دون أي اعتراض فمثلا سيقت القيادات العربية - القادرة على الرفض- إلى تسهيل عملية غزو العراق واحتلاله وفعلت ذلك إبان الحصار الظالم الذي فرض على الشعب العراقي لحقبة طويلة من الزمن راح ضحية ذلك الحصار وفاة ما يزيد على مليون ونصف المليون من أطفال العراق وأمهاتهم وتلويث ارض الرافدين بمادة اليورانيوم المخصب، كما أنها أمرت تلك الحكومات القادرة في عالمنا العربي على منع مواطنيها من التعبير عن رفضهم المطلق لما يتعرض له أهل العراق الشقيق في شكل مسيرات شعبية كما هو حاصل في العواصم والمدن الأوروبية والأمريكية. الأمر الثالث أن العواصم العربية الأربع القادرة على لعب ادوار سياسية على الساحة الدولية خضعت وأخضعت مواطنيها وبقية الدول العربية لارادة الغزاة وفرضت الاعتراف بعصابة مجلس الحكم الذي نصبته قوات الاحتلال في مارس عام 2003 على جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي الأمر الذي أدى إلى اعتراف المجتمع الدولي بذلك المجلس المسخ، ولو لم يتم الاعتراف العربي بذلك الحكم لبقيت الأمور معلقة دون أي اعتراف عالمي.

إني أدعو ولاة الأمر في هذا العالم العربي أن يبادروا إلى الاتصال والتواصل مع قيادات المقاومة الوطنية في العراق ومد يد العون لهم كي يحققوا أهدافهم في ردع المعتدين وعملائهم وتقوية جانبهم التفاوضي ورفضهم المطلق بان تكون جيوشهم وحراس حدود تلك الأقاليم المحيطة بالعراق قوات حامية للمحتلين وعملائهم في بلاد الرافدين. كل المؤشرات والدلائل تشير إلى إن المقاومة الباسلة تحقق انتصارات على الاعداء يوما بعد يوم رغم كل ادعاءات حكومة شهبور الجعفري العميلة المؤقته بأنها حققت انجازات كبيرة في عملياتها الإرهابية ضد سكان بغداد وما حولها بما يعرف "بعملية البرق". لكنها والحق لم تزد المقاومة الباسلة إلا إصرارا على الاستمرار في تصعيد أعمالها البطولية في تحرير الأرض ودحر الغزاة والخونة والعملاء.

أريد، من باب الحرص، أن اذكر كيف اتسعت دائرة العنف في بعض العواصم العربية في السنوات الأخيرة. لقد اتسعت هذه الدائرة العنيفة عندما تقاعست هذه الأنظمة عن مناصرة القوى الإسلامية الوطنية في مواجهة المعتدين على الإسلام وأراضي العرب والمسلمين وإذا لم تناصروا المقاومة الوطنية في العراق وفلسطين في هذه الأيام الصعبة فإننا سنواجه أياما حالكة السواد.

<آخر الدعاء: يارب لا تشملنا بقولك {إلاَ تنفروا يعذبكم عذابا أليما ويستبدل قوما غيركم، ولا تضروه شيئا والله على كل شيء قدير} صدق الله العظيم. التوبة آية 39.



د. محمد صالح المسفر
تاريخ الماده:- 2005-06-15


لا اله إلا الله
مكاري غير متصل  

 
قديم(ـة) 15-06-2005, 05:50 PM   #2
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 17
قوة التقييم: 0
منعج is on a distinguished road
لا اله إلا الله
منعج غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19