عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 16-06-2005, 02:09 AM   #1
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
Post إضاءات الداعية الإسلامي المعروف. : الدكتور عوض القرني

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته:
في الحقيقة أحببت أن أنقل لكم بعض المعلومات عن الشيخ الفاضل عوض القرني ...من مقابلة للشيخ في أحد المنتديات لكن طبعاً مع حذف إسم المنتدى مراعاة لقوانين منتدى الرس اكس بي...*
سيرتةالذاتية :
الاسم: عوض بن محمد بن سعد القرني.

الميلاد: عام 1376 هـ.
تاريخ الحصول على الشهادة الجامعية 1401 هـ.
تاريخ الالتحاق بالعمل الرسمي 1401 هـ.
تاريخ الحصول على الماجستير 1407 هـ .
تاريخ الحصول على الدكتوراه 1417 هـ .
التخصص في الشريعة / الفقه وأصوله.
الأعمال التي قام بها خلال العمل الوظيفي:

1- معيداً في كلية الشريعة بأبها.

2- مديراً للأنشطة في فرع جامعة الإمام بأبها.
3- مديراً لشؤون الطلاب والقبول والتسجيل في فرع جامعة الإمام بأبها .
4- محاضراً بكلية الشريعة بأبها .
5- محاضراً بكلية الدعوة والإعلام في المدينة المنورة.
6- عضو مجالس إشرافية على بعض الجامعات الإسلامية خارج البلاد .
المواد التي قام بتدريسها خلال فترة العمل الرسمي:
أصول الفقه ، أسباب اختلاف الفقهاء ، تاريخ التشريع ، مقاصد الشريعة ، الفقه الإسلامي.
أعمال أخرى:

* كُلّـف ببعض الأعمال خارج وداخل المملكة في فترات مختلفة من قبل الجامعة ومن قبل سماحة الشيخ / عبد العزيز بن باز رحمه الله.

* شارك في التوعية في الحج لعدة سنوات.
*- دُعي من قبل عدد من الجمعيات خارج المملكة في فترات مختلفة .
- ألقى العديد من المحاضرات والدروس والندوات في داخل المملكة .
- شارك في العديد من الندوات الصحفية وكتب العديد من المقالات وأجري معه العديد من المقابلات الصحفية في أزمنة مختلفة داخل المملكة وخارجها .
- قدم بعض البرامج الإذاعية والتلفازية في فترات متفاوتة .
-حاصل على شهادة مدرب معتمد من الاتحاد العالمي في البرمجة اللغوية العصبية. NLP
-عضو المنتدى الوطني للحوار الفكري.
-عضو مؤسس في الحملة العالمية لمقاومة العدوان.
-المشرف العام على مجلات: الجسور، المنار، الفتيان.
ألـّف وحقـق العديد من الكتب الشرعية منها:
1 – تحقيق كتاب كاشف الرموز ومظهر الكنوز شرح مختصر ابن الحاجب ، في أصول الفقه الشافعي ( مجلدان) .

2 – تحقيق أربعة مجلدات من كتاب التحبير شرح التحرير في أصول الفقه الحنبلي.
3 – أسباب وآداب الخلاف .
4 – من معالم الدعوة الراشدة .
5 الصحوة الإسلامية وكيف نحافظ عليها .
6 – الحداثة في ميزان الإسلام .
7 – حتى لا تكون كلاً " طريقك إلى التفوق والنجاح " .
8 – المختصر الوجيز في مقاصد التشريع .
9 – فقه الخلاف .
10 تحقيق ودراسة مخطوطة في الاجتهاد والتقليد .
تحت الإعداد الكتب التالية :
1 – حقوق الإنسان في الإسلام .

2 – أحكام الحرية في الإسلام .
3 – فقه الصراع بين الحق والباطل من خلال قصة موسى وفرعون .
4 – أحكام الشهادة في الشريعة الإسلامية .
5 – أحكام القرعة في الشريعة الإسلامية .
6 – قضية فلسطين في ميزان الإسلام .
وأخيراً ترك العمل الوظيفي الرسمي في 24 / 8 / 1416 هـ ويمارس الآن الأعمال الحرة .
ملحوظات:
1 - نشرت له ترجمة موسعة في الموسوعة الدعوية في عمان الأردن .

2 - نشرت له أيضاً ترجمة مختصرة في معجم الأصوليين المعاصرين.
3 - نُشر العديد من الدراسات عنه وعن بعض كتبه في العديد من المجلات والجرائد بالعربية والإنجليزية.
4 – قدم بعض الحلقات العلمية في بعض الإذاعات عن بعض الكتب.
5 – قُـدم في إذاعة لندن برنامج عن أهم عشرة كتب أُلـفت بالعربية خلال القرن العشرين الميلادي فكان كتاب " الحداثة في ميزان الإسلام " أحدها.
6 - وردت الإشارة لاسمه وإنتاجه في العديد من الدراسات الغربية عن المنطقة.
:::::::::::::::::الـمـقـابـلـة::::::::::::::::::::
(1)
من قبل العضو:مساحة وهم
أهلاً بك يا دكتور عوض.. وأشكر لك إستجابتك لتلقي أسئلتنا والإجابة عليها..

من سيرتك: "المواد التي قام بتدريسها خلال فترة العمل الرسمي:

أصول الفقه ، أسباب اختلاف الفقهاء ، تاريخ التشريع ، مقاصد الشريعة ، الفقه الإسلامي."
سؤالي الأول، أيها الضيف الكريم، عن التقنين الشرعي للأحكام القضائية: ما هي وجهة نظرك عن هذا الأمر ؟.. وما مدى الفرص المتاحة الآن لإمكانية تقنين الأحكام في المحاكم على ضوء التعديلات التنظيمية التي طالت القضاء مؤخراً ؟ ولماذا لم تُقنن أصلاً إلى وقتنا الحاضر ؟.. علماً أنه كانت هنالك محاولتان سابقتان لم يُكتب لهما النجاح في عهدي الملك عبد العزيز والملك فيصل، رحمهما الله..وما هي الأسباب، في تصورك، التي أدت لفشل هاتين المحاولتين ؟..

الإجابة:

حقيقة أن المتون الفقهية والكتب الفقهية القديمة هي صورة من صور التقنين للفقه الإسلامي وليست المشكلة في التقنين ، بل أحد كتب فقهاء المالكية كان اسمه القوانين الفقهية "لابن جزي الأندلسي رحمه الله " وهو كتاب رائع ،لكن كان العلماء يرون أن القاضي ينبغي أن يؤهل تأهيلا علميا كبيرا ثم لا يفرض عليه أي كتاب أو مذهب لأن التقنين هو اختيار لأحد الآراء و إلزام به، فكانوا يرون ألاّ يفرض على القاضي رأي بعينه وأن يترك للقاضي، نعم يكون هناك جهات أعلى منه تدقق في صحة أن خياره يتمتع بدليل ومشروعية ويترك له حرية تقدير الظروف ،واختيار الرأي الأنسب ضمن الآراء المتاحة في القضية وفي المسألة ، وفي هذا حقيقة إثراء للقضاء وأيضا إعطاء حرية واسعة للقضاة في التعامل مع القضايا وتقديرها تقديرا سليما لأن القوانين تصبح مواد جامدة ، لكن أيضا التقنين في ظل تواضع مستوى بعض القضاة ومع تشعبات القضايا وكثرتها ربما يكون ضابطا للعملية القضائية، فأقول أنا لست ممن يعارضون التقنين في إطار الفقه الإسلامي لكنني لا أرى أيضا ضرورته بحيث لو لم يتم التقنين لتعطل مرفق القضاء
سؤالي الثاني: ما الذي قدمته الصحوة لبلدنا، من وجهة نظرك، غير المظاهر الشكلية التي يجب أن يكون عليها الرجل والمرأة السعوديين حسب الرؤية الأحادية لنشطاء الصحوة ومشايخها ؟..

س:من وجهة نظري الخاصة أرى أن الصحوة لم تقدم للبلد ولأبناء البلد فكراً خلاقاً مبدعاً وثقافة حقوقية مطالبية ذات صبغة إسلامية سامية.. أنها لم تصنع إلا المزيد من المشاحنة والشد والجذب وصورت الحياة الدنيا - أمام متلقيها من العامة البسطاء - عبارة عن موبقات وفسوق، مما ساعد على تأزم وبلبلة فكر الكثير من المواطنين البسطاء وجعلتهم شبه مشلولين عن التفاعل المثمر مع العالم وتطوراته..
فماذا تقول تجاه هذه الرؤية ؟..
تحياتي لك.. وأهلاً وسهلاً بك..
الإجابة:

ظني أن رؤيتك هذه أيضا رؤية أحادية في تقييم الصحوة وأنها رؤية أيضا شكلية

مظهرية لم تغص إلى حقائق الأشياء وإلى دقائقها
وظني أن الصحوة قدمت آلاف المهندسين وآلآف الأطباء وآلآف المتخصصين في فروع العلم المختلفة وعشرات الآلاف من المعلمين والمربين والإداريين الناجحين وقدمت النزاهة والعفة والطهر والأخلاق وقدمت العلماء الراسخين في علوم الشريعة والأدباء والشعراء والخطباء وقدمت المؤسسات الإقتصادية والمؤسسات الخيرية التي شرقت وغربت، لكنني أطرح السؤال بصورة أخرى:مالذي قدمته لنا التيارات التغريبية غير التشكيك في ديننا والتشكيك في مناهجنا والتشكيك في قضائنا والشهادة للآخر الذي يتهمنا ويسعى لإبتزازنا في وقت نحن أشد ما نكون فيه إلى التماسك في وجه من يريد استئصال وجودنا ، نعم تحت شعار الإسلام زورا وبهتانا وجد من أبنائنا من أساء إلينا لكنهم بالنسبة للصحوة أقل من نقطة بالنسبة إلى محيط. بل هم أعداء للصحوة ينالون منها وأكثر مما ينال منها العلمانيون.
(2)
من قبل العضو:سكروب
الدكتور الكريم عوض مرحب بك الف قبل ان نختلف معك فأرجوا ان تتقبل نقدنا بسعة صدر,, نختلف معك وقد تختلف معنا ويبقى الحكم في الاخير للقارء

عزيزي د. عوض
كتابك "الحداثة في ميزان الاسلام" الفته وانت تفتقر الى الاطلاع الكافي للحركة الحداثية واهدافها الشمولية مما جعلك تأخذ موقف سلبي تجاه بعض الاقلام الحداثية المضيئة التي انت اليوم تحاكيها وتحاول ان تستنير بسعة اطلاعها وبعمق تفكيرها....فهل كان هذا الكتاب " اليتيم" كما يسميه البعض تم بمساعدة بعض اعضاء نادي ابها الادبي؟ خاصة وان دراستك الاكاديمية بعيدة عن مجال متشعب وكبير كالحداثة وايضا وكما قيل بأن الكتاب صدر وانت لازلت معيدا او ربما في بداية دراستك للماجستير, كل هذه الدلالات تشير الى ان هناك من اعانك على تأليف هذا الكتاب فما موقفك ممن يشكك في ذلك, وماهو دور عضو نادي ابها علــــى التمـــــني في تحليل وتقديم المادة العلمية, وهو كما تعلم بحكم صداقتكم الحميمة سابقا, يعتبر الاكثر الماما بقضية الحداثة وربما هو الوحيد في منطقة الجنوب الذي برع في هذا المجال ؟ والسؤال هنا موجه لك لماذا لم تنصفه وتعترف بفضله ؟ الا ترى انك تصنع هامشا شخصيا خاسرا بهذا التجهيل؟
--

سؤال اخر..

كنت مقرب من الدكتور المصلح ومع ذلك كان هناك ملفات ساخنة تدور تحت اروقة كلية الشريعة فكان الفساد الاداري متفشي بشكل كبير و الذي جعل من الكلية مسرحا للتلاعب في جميع المجالات, فالقبول بالواسطة وتعيين المعيدين بالواسطة والطلاب المسجلين والذي تصرف لهم رواتب وهم اما ماتو او انتقلوا الى جامعات اخر او انهم فصلوا 4000 طالب, فأين كانت تذهب تلك المستحقات وكذلك فضيحة الثلاثمئة مليون التي انفقها الفرع في ايجار سكن لمدة عشر سنوات فقط؟ وغيرها من الاختلاسات في الاعاشة وغيرها؟ السؤال اين كنتم من تلك الاحداث؟ هل الدعوة الى الله تبيح لكم التشهير والتكفير بالنبلاء والمثقفين وفي المقابل تجاملون وتغضون الطرف عن اخوانكم في المظهر والعقيدة المفصلة على مقاسكم...هل هذا هو منهج الاسلام الذي تعرفونه كما نعرفه.....؟
اعتذر للاسلوب ولكن نود المكاشفة ونود ان نسمع منك انت...ولنا عودة وتعقيب..
الإجابة:

أقول أولا هذا الكتاب ألفته بمفردي وأعددته بقلمي وربما في بعض القضايا أو بعض الأمور بالإتصال التلفوني أو بإستشارة محددة استشرت عديد من زملائي أوأساتذتي أو مشايخي لأطمئن إلى ما وصلت إليه ويكفي أنني عرضت الكتاب على الشيخ عبدالعزيز رحمه الله لقراءته قراءة فاحصة والتقديم له وتصويبه قبل ذلك . والأخ علي التمني أخ عزيز ،لكنه يعلم هو كما أعلم أنا أن الكتاب كان من تأليفي ، و أظن أن من سمى نفسه مساحة وهم أظنه حقيقة مساحة من الوهم فهو يتحدث عن أمور بخلاف حقيقتها على الإطلاق

ومثل ذلك سؤاله الآخر ، أقول لمن سمى نفسه مساحة وهم إذا كان يعلم هذه الجرائم ويوقن بأنها حقائق ولديه أرقام كما ذكر ثم يسكت عنها ولا يقدم هذه الحقائق للجهات القضائية للأخذ على أيدي من مارسوها فهو شريك في الجريمة. وإن كانت كلماته نوعاً من المزايدة الرخيصة والتجريح الشخصي فظني أنها تعبر عن شخصية قائلها وتقيّمه هو أكثر مما تقيم من يتحدث عنهم ، وأرجوا أيضا أن يتقبل ردي بسعة صدر كما طلب مني أن اتقبل كلامه بسعة صدر.
(3)
من قبل العضو:صاحب موقف
اولا:اشكر للدكتور عوض قبولة للقاء
ثانيا: لدي ثلاثة اسئلة للدكتور عوض ارجو ان يجاوب عليهما بكل صراحة
السؤال الأول:ذكرت يا شيخ عوض في تعقيبك على حوار الدكتور تركي الحمد مع جريدة البلاد في الصحيفة نفسها,(الرجل بوأه التيار العلماني رمزية تصل احيانا الى حد الصنمية ولذلك فان الحديث عنه حديث مع من ورائه) وأردفت قائلا(ان شجاعة الدكتور الحمد و جرأته ووضوحه في التعبير افتقدناها منه في هذا الحوار وحل محلها المغالطات و التناقضات وكأن الخلق العلماني ادركه فعاد للحليب الذي عليه فطم و الذي منه رضع) الا ترى يا دكتور عوض ان هذا اتهام صريح منك للدكتور الحمد بأنه علماني؟؟؟ والا ترى هذا تهييجا منك و تحريضا على الدكتور الحمد؟؟؟ و انتم الذين تنكرون تهمة التحريض و التهييج؟؟
الإجابة:
أرجوا أن توجه سؤالك للدكتور تركي الحمد وتسأله هل هو علماني هل هو ليبرالي أم لا ، هو يقول عن نفسه أنه علماني ليبرالي فلماذا تنفي ما يقوله هو عن نفسه ،أنا لم اقل هذا عن تركي الحمد إلا بعد أن قاله هو عن نفسه ، فهل أنت ملكي أكثر من الملك كما يقولون .

السؤال الثاني: ما رأيك في دعوة هيئة الإفتاء و عدد من المشايخ للشيخ دبيان الدبيان بالتوبة و الرجوع الى الله بسبب كتابه عن( جواز قص ما تجاوز عن قبضة اليد من اللحية) وهو الكتاب الذي استشهد فيه كله بأقوال علماء المذهب الحنبلي فقط
الإجابة:

أنا ما أعلم أن هيئة الإفتاء طلبوا هذا من الشيخ الدبيان ولا أتوقع أنهم سيطلبون منه هذا على الإطلاق .تأكد من كلامك.
السؤال الثالث : ما هو رأيك بمنصور النقيدان و مشاري الذايدي و عبدالله بن بجاد؟؟
تحياتي لك يا شيخ عوض, وياليت العلماء ينزلون الى الساحه مثلما تفعل انت
الإجابة :
أرجوا أن نتجاوز الحديث عن الأفراد بأعيانهم إلى مناهجم وأفكارهم وأطروحاتهم ، أنا أقول في الجملة مع اختلافهم الآن وأنهم صور شتى إلا أنهم كانوا في طرف قصي من الغلو وانتقلوا إلى الطرف القصي الآخر دون أن يجربوا المرور بمنطقة الوسط بين طرفي الغلو.
^
^
يـــــــــتـــــــــبــــــــــع

__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل بنت الإسلام; بتاريخ 16-06-2005 الساعة 02:15 AM.
بنت الإسلام غير متصل  

 
قديم(ـة) 16-06-2005, 02:37 AM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
(4)
من قبل العضو: العقلاني
أشكر الدكتور عوض القرني على حلوله ضيفاً علينا..وبودي ان يتسع صدره للأسئلة التالية:

1-
إقتباس »

الرسالة الأصلية كتبت بواسطة سكروب »
ذكرت يا شيخ عوض في تعقيبك على حوار الدكتور تركي الحمد مع جريدة البلاد في الصحيفة نفسها,(الرجل بوأه التيار العلماني رمزية تصل احيانا الى حد الصنمية ولذلك فان الحديث عنه حديث مع من ورائه) وأردفت قائلا(ان شجاعة الدكتور الحمد و جرأته ووضوحه في التعبير افتقدناها منه في هذا الحوار وحل محلها المغالطات و التناقضات وكأن الخلق العلماني ادركه فعاد للحليب الذي عليه فطم و الذي منه رضع)
:::::

هل العلماني كافر؟
وهل من الممكن ان أكون مسلماً وعلمانياً؟
الإجابة:
أنا لم أقل في أي كتاب من كتبي أن العلماني كافر أو أن العلمانية كفر لأن العلمانية مستويات قد تصل العلمانية إلى الكفر كما ذكر ذلك مجمع الفقه الإسلامي التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي الممثل لجميع الدول الإسلامية في دورته التي كانت في البحرين قبل سنوات وقُدمت فيها عشرات البحوث عن العلمانية والحداثة ووصلوا إلى نتائج من علماء الشريعة المتخصصين كبار علماء الشريعة في العالم الإسلامي، أرجوا من الأخ السائل وغيره أن يعودوا إلى تلك البحوث وقد نشرت وما وصل إليه المجمع، لكن قد تكون هناك مستويات من العلمانية وهي الأعم والأغلب والأوسع لا تصل إلى درجة الكفر.

وهل من الممكن أن أكون مسلماً وعلمانياً؟ ممكن ما لم تصل العلمانية إلى درجة الكفر كما ذكرنا ، نعم قد يبقى الإنسان في دائرة الإسلام لكنه يكون علمانيا في بعض جوانب حياته وحينئذ ينتقد شرعا في هذه الجوانب ولا يخرج من دائرة الإسلام، والأمر مرده لأهل الفتوى ودوائر القضاء وفق قواعد يعرفها العلماء.
وإذا كان جوابك ان العلمانية كفر, فألا ترى أن كلامك السابق فيه تكفير لتركي الحمد؟
الجواب_إجابتي السابقة كانت واضحة
2- تقول في كتابك : (أؤكد أن الصراع مع الحداثة ـ أولاً وأخيراً ـ صراع عقائدي بحت، إذ إنني لا أنطلق في كتابي هذا في الحوار مع الحداثة منطلقاً أدبياً يتحدث فيه المتحاورون عن عمود الشعر ووزنه وقافيته وأسلوب القصة. إننا نختـلف معهم في المنطلقات الفكرية العقائدية، ونعترض عليهم في مضامينهم ومعانيهم التي يدعون إليها، وينافحون عنها)

وقد عددت في كتابك عدداً كبيراً من الأسماء التي وصفتها بأنها (اعمدة الحداثة) مثل : الدكتور عبدالله الغذامي, سعيد السريحي, محمد العلي, علي الدميني, عثمان الصيني .. الخ.
كل هذه الأسماء يا دكتور عوض صراعك معهم صراع (عقائدي) ؟؟
الإجابة:
نعم أنا ذكرت في مقدمة كتابي هذه الحقيقة لئلا يظن الناس أن الحديث عن الجوانب الفنية ، وهم أنفسهم قالوا في النصوص الموثقة في الكتاب وقبل الكتاب وبعد الكتاب أنهم جاؤوا للتغيير لكل ما هو موجود ولم يستثنوا شيئا لا العقائد ولا غيرها ،بل بعضهم صرح بأنهم جاؤوا برؤية جديدة للكون والحياة والإنسان وأنهم جاؤوا لنقض الماضي تماما ، طبعا عقائدنا هي من الماضي فمن كان هذا طرحه فبلا شك أن الخلاف معه جوهري.فمثلا عندما تقول مثلا صلاح عبد الصبور والبياتي وغيرهم من رموز الحداثة ، فأنا أسألك عن قول البياتي "الله في مدينتي يبيعه اليهود الله في مدينتي مشرد طريد أراده الغزاة أن يكون لهم أجيرا شاعرا قواد، لكنه أصيب بالجنون حين أراد أن يصون زنابق الحقول " أنا أسألك عن هذا النص أنت وغيره عشرات النصوص ، صلاح عبد الصبور و البياتي وغيرهم ، ماذا تقول عنهم؟!

ألا ترى أن في كلامك هذا تطرف وإقصاء وغلو يكاد أن يصل إلى التكفير, إن لم يكن قد وصل بالفعل ؟؟ وهذا مقطع من كلامك بالمناسبة : (ونحن حين نؤكد بأن الحداثة والحداثيين ظاهرة مناقضة لعقيدتنا وأمتـنا، فإننا لا نتهمهم بل نقرر ما خطته أقلامهم ونشرته ملاحقهم الأدبية في الصحف السيارة) .. كل من ذكرتهم يادكتور عوض ظاهرة مناقضة لعقيدتنا؟؟ ألا تجد في هذا إستعادة لدور محاكم التفتيش؟؟ وإذا لم يكن الأمر كذلك فماذا تفسر هذا الكلام الذي قلته عن البياتي في كتابك : (وتصل عبقرية أستاذ الحداثيين لدينا حد الكفر الصريح، والإلحاد المكشوف ) وماقلته عن عبدالصبور : (فديوان صلاح عبد الصبور ينضح كله بالكفر والفسق والدعوة للإباحية وإشاعة الجنس والحب كما يسميه
3- هناك تيار عقلاني بدأ بالتشكل في السعودية بشكل واضح, وهو تيار فرضته العولمة بشكل رئيس, والتعليم والقراءة والتفكير والاختلاط بالحضارات الأخرى بشكل ثانٍ. بينما نجد ان تجربة التيارات الدينية الدينية قد فشلت فشلاً ذريعاً في العالم, خذ مثالاً على هذا بالتجربة السودانية والتجربة الأفغانية.

وحين نقرأ التاريخ الأوروبي, نجد أننا حالياً في مرحلة شبيهة من مرحلة عصر التنوير في أوروبا. وقد اعطانا التاريخ درساً بأن وقوف الدينيين في وجه التقدم الثقافي والحضاري كان سبباً بـ (إحالتهم على الرف).
ألا ترى ضرورة في ان يكون المشايخ الدينيين أكثر تفهماً وقبولاً بالرأي الآخر, ومواكبين للتغيرات العالمية, قبل أن يكرر التاريخ نفسه في منطقتنا؟ فقد تجاوز الناس مرحلة محاكم التفتيش وعجلة التاريخ بدات بالدوران
.
الإجابة

وجودك ووجود أمثالك في الفضائيات وفي الصحافة وفي المنتديات في الوقت المبكر وفي النوادي الأدبية

وفي جميعات الثقافة والفنون وعلى المنابر والمهرجانات، دليل على أنه لا يوجد لدينا محاكم تفتيش ، وما تزعمه أنت من أن هناك فشل ذريع للتيارات الدينية ، هذه رؤيتك ولك الحق أن ترى ما تراه ، لكن ظني أن الوقائع والحقائق ونتائج الإنتخابات الحرة التي تجري في أي بلد إسلامي تقدم أدلة قطعية على عدم صحة وهمك أو أمنيتك التي تتمناها.وأبشرك بأنها لن تتحقق بإذن الله وإن طال بك العمر.
4- في مقابلتك مع تركي الدخيل في العربية, قلت أن كتابك صنف من اهم عشرة كتب في القرن العشرين! هل لك ان تخبرنا عن من هو القائم بالتصنيف؟ وأين نشر هذا التصنيف؟ وليتك تقوم بتزويدنا بصورة منه.

أرجو ان تكون الأجوبة شافية لعليل السائلين, وان لا يكتف الدكتور بالإجابات المبتسرة كما حصل في لقاءات سابقة في منتديات أخرى, فنحن ننتظر منه الكثير من الشفافية والوضوح.
الإجابة:
في نهاية عام 2000 قُدم برنامج في إذاعة BBC في لندن القسم العربي ، وذكروا أنهم وزعوا استبيانات عن أهم عشرة كتب باللغة العربية في القرن العشرين، فظهر أن كتاب الحداثة أحد أهم عشرة كتب ، وطبعا الإستقصاء أو الإستبيان الذي عمله جهة محددة، لم يستشيروني في الأمر وفي إمكانك البحث والسؤال عن هذه القضية.


(5)
من قبل العضو: كشاجم
ألاخ الدكتور القرني

مشكلة كثير من الأسلاميين، وانت واحد منهم، أنهم أحاديو اللغة . ومع ذلك يقحمون أنفسهم في الحديث عن مصطلحات علمية، وفدت إلينا من خارج منظومتنا الثقافية العربية و الإسلامية . وأنت تعلم أن فهم (المصطلح) يتطلب فهماً عميقاً وشاملاً لفقه اللغة التي أنتجت هذا المصطلح .
فمثلاً عندما نقول: ( Modernism) فإن هذا المصطلح يحملُ تاريخاً معرفياً وفلسفياً واجتماعياً وفنياً ملتصقاً إلتصاقاً وثيقاً (بالبيئة المعرفية) التي أنتجته، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تختزله في كلمة (حداثة) . فالمصطلح عندما يُترجم وينقل من لغة إلى لغة يختل أول ما يختل فيه مخزوناته العلمية والدلالية كما هو معروف.

لذلك فإن (العلمية) فضلاً عن (الأمانة) تتطلبُ منك عندما تريد أن تكتب عن الـ ( Modernism ) أن تتعلم اللغة التي أنتجتها، حتى تتقنها، وتكون بالتالي (مؤهلاً) تأهيلاً علمياً حقيقياً للكتابة في هذا الموضوع .
فالمستشرقون ـ مثلاً ـ عندما أرادوا الكتابة عن العلوم الإسلامية ـ عن مصطلح الحديث كمثال ـ لم يعتمدوا على لغتهم، إنما قضوا السنين الطوال، وسافروا إلى بلاد العرب، وتلقوا من المشايخ ـ أولاً ـ اللغة العربية، ومن ثم أصول الفن الذين يريدون أن يكتبوا عنه .
سؤالي : لماذا انتم تستخفون بالقضايا العلمية، وتحشرون أنفسكم في قضايا لستم (البتة) مؤهلين في الكتابة عنها ؟ . وهذا للأسف ليس قصراً عليك، وإنما هي ظاهرة من ظواهر (الصحوة) التي (خبصت عباس على دباس)، وكلفتنا أهم أسس الحضارة :الوعي و العلم . وخذ مثالاً آخر سفر الحوالي الذي رشح نفسه (كذا) للكتابة عن (العلمانية) دون أن يكلف نفسه عناء إستيعاب لغة هذا المصطلح الأصلية، فأحدث ـ كما ترى ـ هذا الخلل المعرفي الذي يُعانيه ابناؤنا في فهم هذا المصطلح فهماً علمياً صحيحاً، لا دخل للأيديوجيا به.
الإجابة:

أولا من حقنا أن نكتب إن رأينا أننا قادرون على الكتابة سواء أنا أو غيري ، وقدرنا أن للكتابة حاجة أو جدوى، ومن حقك أنت أن تخالفنا، لكنني أتمنى منك أنت مادمت ترى نفسك أهلا للكتابة في هذه القضايا التي كتب فيها من هم غير مؤهلين من وجهة نظرك، أن تتحفنا بالكتابة تنور بها الأمة والمجتمع ، أنت ومن على شاكلتك ، وبعد ذلك الناس عقلاء والعالم كما يقال أصبح قرية واحدة ، لن يبقى بإذن الله إلا الصحيح والحق وما ينفع الناس ، أما الزبد فيذهب جفاء، سواء كان إنتاجنا أم كان إنتاجك وإنتاج صحبك.

س:ثم هل تسنطيع أن تقنعني بالسبب الذي جعلك تطلب من شيخ كالشيخ ابن باز، لم يعرف التعليم المنهجي في حياته، أن يكتب لك مقدمة كتابك (الحداثة في ميزان الإسلام) . لماذا ورطت الشيخ رحمه الله في إقحامه بفن لم يقرأ عنه في حياته؟ . ألا تحس بالذنب؟ . وهل تعتقد أن التاريخ سيغفر لك وضعه في هذا الموضع الذي تجلى في مقدمته ؟

شكراَ .


الإجابة:

ظني أن تقديم الشيخ للكتاب كان غصة في حلوق بعض من الناس ، أما وقد رضيت أن أحتكم إلى التاريخ فبداية التاريخ ليست في صالحك بل هي في صالحي وفي صالح الشيخ عبد العزيز بن باز، ولعل التاريخ في المستقبل سيؤكد لك هذا الأمر أكثر وأكثر ، ولعل عمرك يطول لتتاح لك فرصة المراجعة والإستفادة من عبر التاريخ، أسأل الله الهداية للجميع.
^
^
يـــــــــتـــــــــبــــــــــع

__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 16-06-2005, 02:55 AM   #3
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
(6)
من قبل العضو: المطلع
الأخ " عوض القرني "

أشكر لك تجشمك عناء مشاركتنا ..... وأرجو أن تكون الأجوبة كافية شافية
تيار الصحوة الذي تنتمي إليه ..... أرى أنه أدخلنا في متاهات كثيرة على حساب الوحدة
الوطنية والتعددية الفكرية .....
بمزجه غير المبرر بين مسائل الخلاف المعتبرة وبين ثوابت العقيدة
وجر مسائل الخلاف إلى دائرة العقيدة.... مما باعد بين أفراد المجتمع وأنشأ
العداوة والبغضاء بين أفرادة
وقد اتخذتم من العامة سلاحا جبارا في مواجهة خصومكم و ممن لايوافقونكم
في آرائكم السياسية والاجتماعية .... بأن تحورون كل خلاف على أنه هدم للإسلام
وتبعية للغرب ونفاق وطابور خامس إلى آخر تلك المسكوكات ...!!!
س:سأضرب لك أمثلة على ماسلف تنظيره :
1- مسألة " قيادة المرأة للسيارة " ومواقفكم المشهورة ضدها
وتحويلها من مسألة خلافيةمصلحية قابلة للأخذ والرد إلى مسألة عقيدة ووووو
2- مسألة " كشف المرأة لوجهها " والخلاف معتبر من قديم
ثم تخرج الكتيبات والنشرات لتقول بأنها بسبب الاستعمار والعلمانيين وووووووو
مع أن من قال بالجواز من الأحناف والمالكية والشافعية والأحناف قبل الاستعمار
وقبل العلمانية .........
3- تدخلكم في المسائل السياسية "التي تعتمد على المصلحة واختلاف الزمان والمكان
والقدرات ووووووو" وتحويلكم لها على أنها عقيدة لاتحتمل المناورة
مما جر على المسلمين النكبات المتتابعة .... ليس بسببكم ولكنكم من زاد لهيبها .
4- تحويلكم مسائل في فروع الشريعة إلى محل صراع بين أفراد المجتمع
كالغناء والإسبال واللحية وووووووو
وفي الختام أرجو أن تتتنبه إلى أمر أخي " عوض "
فلست أبغي من كلامي السابق أن أحرمك من تبني أي وجهة نظر بل ولاانتماء
إلى أي جماعة ...
ولكن ما قصدته أن " تيار الصحوة " كان يدعي " امتلاك الحقيقة "
ويستخدم الدين في كبت خصومة بطريقة غير شرعية
وشكرا مرة أخرى ... وآسف على الإطالة .
الإجابة:
أقول هذه المسألة ذات جانبين الجانب الأول ، ليس صحيحاً أن تيار الصحوة يجرّون جميع مسائل الخلاف إلى ثوابت العقيدة،، قد يحصل من بعض قليلي الفقه والعلم وكثيري الحماس أن يجروا بعض المسائل الفقهية الخلافية إلى مسائل العقيدة هذا قد يحصل ، أما إطلاقه هكذا على التيار كله فهي صورة أيضا من صور الغلو التي يعاني منها تياركم ، أما قضية أننا باعدنا بين أفراد المجتمع فظني أن المجتمع كان مجتمعا ذا ثقافة واحدة ورؤية واحدة في الجملة وأن الأفكار اليسارية والعلمانية والتغريبية التي غزته هي التي أوجدت الشرخ فيه وأحدثت الفرقة بين أبنائه ، أما تيار الصحوة فهو محاولة لإعادة الوحدة الفكرية لهذا المجتمع كما كانت عبر تاريخه الطويل ، أما عندما تقول اتخذتم من العامة سلاحا في مواجهة خصومكم فأنتم تزعمون بأنكم أصحاب الموضوعية والحرية والمدافعين عن حقوق الجماهير ، ألا ترى أن من حق هذه الجماهير أن تختار بحريتها بين أطروحاتكم وأطروحاتنا أم أنه الاحتماء بالجماهير عندما تكون القضية في مصلحتكم ، والإصرار على استبعادها تماما عن القضية عندما تكون القضية في غير مصلحتكم . ألستم بهذا أنتم الاستئصاليون الإقصائيون.


(7)
من قبل العضو: كايزرسوزي
الدكتور عوض القرني

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اضنك قد سمعت هذا السؤال مرارا وتكرارا ولكن لم اسمع منك حتى الان جوابا واضحا وصريحا عليه وهو ما رايك باسامه بن لادن ودعوته للعنف ضد المملكه وتهديده ابار النفط
وشكرا جزيلا مقدما.
الإجابة:
أنا أقول ..أنت تقول تظنني لكنني أجزم أنا يقينا بأنني قد أجبت مرارا وتكرارا ،لكن ليس ذنبي أنك لم تسمع هذه الإجابة أو أنك لم ترد أن تسمع هذه الإجابة ، وبالذات قضية التهديد لآبار النفط أصدرت فيها وعدد من العلماء والدعاة والمفكرين بيانا تفصيليا واضحا، وقد أصدرت مع غيري العديد من البيانات الواضحة حول قضية العنف والإرهاب والتطرف والغلو ودعوات أسامة بن لادن التي تدعوا للإرهاب في بلادنا وأقول بلا تردد اننا نرفض هذه الدعوات ونجزم يقينا بأنها ليست في مصلحة الأمة بل هي من أعظم وسائل الإضرار بها والتي يستغلها الأعداء ضدنا، وأرجوا أن تكون الآن رأيت رأيي وإن لم تسمع صوتي .
(8)
من قبل العضو: أمين نايف ذياب
الدكتور عوض القرني

ظهرت صور لك في الإنترنت في ضيافة شيخ سعودي شيعي وذلك في لقطات لا تخلو من الود والحفاوة ... برأيكم ماهو الموقف الصحيح لنا أهل السنة والجماعة من الشيعة وحين أقول الشيعة أقصد بهم الشيعة المغالين والذين يكفرهم أهل السنة والجماعة ويرن أنهم خارجون عن الملة , وماهو الأسلوب الصحيح في التعامل معهم في جميع شئون الحياة إذا كنا نحن وإياهم أبناء وطن واحد ؟
الإجابة:
أقول نحن نرفض الغلو من أي طائفة كانت ومن أي فريق كان ونطالب بأن يحتكم الجميع إلى الكتاب والسنة ، وإلى العقل والمنطق والحق،ويجب أن نتحاور جميعا حول هذا ، وظني أن المعتدلين من جميع الطوائف إذا تعاونوا في هذا الميدان فسيستطيعون أن يحققوا شيئا كثيرا لأمتهم .
(9)
من قبل العضو: كجموقلي
ما هو مفروض

على المسلمين من المحيط للمحيط هي مشكلة النهضة ذات المفردات المتعددة وتكاد تكون ثنائيات عديدة ليست ثنائيات الهوية بل يوجد ثنائيات أخرى رغم أن عمر حركة النهوض الآن بلغت قرنين ونصف من الزمان ولكن مسار الحركة نحو التراجع دائما في كل القضايا بسبب هذا الدوران في الحلقة المفرغة ليتها حتى مفرغة هي مفرغة متلراجعة طرحت انا السائل العودة لمنهج فهم الإسلام بفكر المعتزلة وهو فكر في فهمي له وضوح في عمارته الفكرية وله ارتباط وثيق بالتراث وله قدرة على انتاج الحداثة لا استيرادها وهو مشروع مظلة سياسية للمسلمين كصيغة حضارية خيمة يستظل بعدلها الفاجر والذمي قبل التقي وهي صيغة تقول بالنسبة للحكم أطيعومي ما أطعت الله فيكم وهي صيغة نقول بكل وضوح الإنسان خالق أفعاله إلى معالم أخرى لا أظنك تجهلها هذا المشروع نبت في هذا الزمن في رحم
حزب التحرير ولكن حزب التحرير أعلنها حربا شعواء عليه هو مشروع حديث جدا يسير قدما فما رأيك صريحا والشكر لك
الإجابة:

أنا أقول أولا حزب التحرير لا يمثل منهج المعتزلة تمثيلا حقيقيا، والمتخصصون في دراسة المعتزلة دراسة معمقة وفي دراسة حزب التحرير يعلمون هذا .
الأمر الثاني : ظني أن الأخ لو درس منهج المعتزلة دراسة متعمقة منهجية منصفة لما قال هذا الكلام ولعلم أن فيه من الثغرات ما سيجني على الأمة الكثير بدلا من أن يحقق لها أي شيء. ثم قبل ذلك وبعده الاحتكام لقطعيات الكتاب والسنة ففيهما السعادة والحق.
^
^


يـــــــــتـــــــــبــــــــــع




__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل بنت الإسلام; بتاريخ 16-06-2005 الساعة 02:59 AM.
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 16-06-2005, 03:09 AM   #4
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
(10)
من قبل العضو: A053
الدكتور عوض القرني ،،،
تحياتي لك وأسئلتي هي:
1- لماذا رموز الصحوة يكون لها وجهان ،،، فحينما تظهر في مقابلة تلفزيونية يشاهدها الملايين أو في محاضرات وندوات في خارج الوطن تظهرون وكأنكم متسامحون وتتقبلون الرأي والرأي الاخر وأن لا مشكلة في هذا الموضوع أو ذاك ،، وحينما تجتمعون يركبكم عفريت التطرف وتنقلبون 180 درجة ، بل وتغيرون رأيكم تماما ؟
الإجابة
هذا الكلام كلام مرسل يحتاج إلى دليل وظني أنه إتهام يفتقر إلى الدليل بل يفتقر إلى الموضوعية والواقعية.
2- لماذا الغلو في دين الله ،، فحينما ينهانا الله عن البيع في وقت صلاة الجمعة تم تعميمها على جميع الصلوات إمعانا في الغلو
ولو كانت لطارئ مثل صيدلية أو محطة بنزين ،، وحينما يخاطب الله سبحانه و تعالى أمهات المؤمنين يتم تعميمها على جميع النساء إمعانا في الغلو ،، وحينما تحرم الخلوة تحرمون الاختلاط أيضا ، ،، ثم تقولون إن قيادة المرأة للسيارة حرام ،، ثم يضطر الناس الى استقدام سائقين أجانب بفضل أرائكم ،، وأدخلناهم بيوتنا ،، وتطلعوا على أسرارنا بل وبعضهم إنتهك ولا يزال ينتهك محارم وأعراض و خصوصيات الاسر السعودية ،، كل هذا بفضل تعنتكم الفظيع ،، فلا رب الاسرة يستطيع الاستقالة ليلبي مشاوير الاسرة ولا هو استطاع ان يستقدم سائقة على الاقل لتلبية هذه الرغبات؟ لا وجود للسينما ولو كانت رجالية فقط أو نسائية فقط مع أن محلات الفيديو منتشرة... تناقض اخر غريب هو ما حدث في الجنادرية ،، فمثلا قلتم لا لدخول العوائل ،، الدخول للنساء فقط ،،، بينما جميع المسؤولين والعارضين بالداخل هم رجال،، ،، فكيف تفسر الاختلاط في الداخل والمحارم مفترشين في الخارج،،، مثال اخر ،،، كتب عنه أحمد بن باز ابن المفتى الراحل رحمه الله الشيخ عبدالعزيز بن باز بخصوص أصوات الميكرفون في المساجد فهو يقول أنه تم الاتفاق من قبل لجنة في وزارة الشؤون الاسلامية على رفع صوت الاذان في مكبرات الصوت أما وقت الصلاة فلا،،، رحمة بالاطفال النائمين وكبار السن ولكن تم تجميد القرار تماما ،، هل تريد أن تقنعني أن بعد هذا كله لا تطرف ولا غلو ولا تناقضات في فكر الصحوة الذي يتحكم في جميع مفاصل حياتنا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية دونما اعتبار لتغيرات الزمان والحاجات الجديدة؟؟ أرجوا الاجابة على كل موضوع من المواضيع المطروحة في هذا السؤال.
3- أخيرا ،، لماذا لا نتعايش ونتفق جميعا على أن الوطن أولا ،، ونترك مذاهبنا واختلافاتنا كحرية شخصية لكل منا ،،، ونتعايش جميعا في سلام ،، كما في معظم دول العالم ؟
الإجابة:
أنا أرفض الغلو في دين الله سبحانه وتعالى لكن يجب أن يحدد ما هو الغلو ، وأيضا أرفض الغلو في الطرف الآخر الذي ينادي بالتحلل من دين الله سبحانه وتعالى ورفض كل شيء له صلة بالدين ومحاولة إقصاء الدين بكل وسيلة من الوسائل. أنا أرفض صورتي الغلو وأنادي بالوسطية والاعتدال، أما قولك لماذا لا نتفق ونتعايش جميعا على أن الوطن أولا ونترك مذاهبنا واختلافاتنا كحرية شخصية لكل منا ونتعايش جميعا في سلام كما في معظم دول العالم. فأقول: يمكننا أن نتعايش جميعا في سلام ولكن عندما تكون الأمة المسلمة خيارها الإسلام ونظامها إسلامي ومنهجها إسلامي ، فكما هو في كل دول العالم لا يوجد تحت مسمى التعايش من يجرحها من أعز ما تملك ويلوث مقدساتها وينال من دينها وعقيدتها ويمتهن أخلاقها وقيمها ، ويسعى لتضليل أبنائها لن ترضى أي أمة بهذا ، لا ترضى الأديان التاريخية ولا المذاهب العصرية ولا أي مجتمع في العالم مهما كان اتساع هامش الحرية لديه ، فيبقى له حدود هذه الحدود قد تكون قانونية وقد تكون حدوداً أخلاقية يرفض أن يتجاوزها الناس ، ولعل ما يحصل في أمريكا التي يعتبرها الكثير كعبة الحرية من ظلم واضطهاد للمسلمين لمجرد إسلامهم دليل على ما أقول وأتمنى أن نسمع منكم نقدا لهم في هذا السؤال، المهم هل أنتم ترضون ابتداء بمرجعية الإسلام القانونية والأخلاقية، ثم بعد ذلك تحدد المواقف ويكون الحوار.
(11)
من قبل العضو: البعلبكي
بسم الله
الدكتور الكريم
السلام عليكم جميعاً
قال تعالى : وان المساجد لله فلا تدعوا مع الله احدا
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم واله وسلم : لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد ، مسجدي هذا والمسجد الأقصى والمسجد الحرام
وقال عليه السلام : ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة
إستفساراتي:
اولا: من الملاحظ ان المسجد النبوي يقفل ابوابه بعد اداء الصلاة مباشرة فما هي العلة من ذلك؟
الإجابة:
هذه يسأل عنها القائمون على شأن المسجد وتنظيم أموره
ثانيا: هل بإمكان شخصكم الكريم ايصال هذا الموضوع الى اصحاب الاختصاص بحيث يسمح للزوار الكرام التعبد في داخل المسجد في غير أوقات الصلاة. حيث لايخفى عليكم انه في وقت من الاوقات كان المسجد عامر بالصحابة وكان لهم دوي كدوي النحل.
الإجابة:
في إمكانك عبر هذا المنتدى أو غيره من المنتديات أن توصله إليهم
^
^
يــتــبــع

__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 16-06-2005, 03:17 AM   #5
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
(12)
من قبل العضو: أحلام البسطاء
مرحبا أخي الدكتور عوض القرني ...
أخي الدكتور عوض ؛ في أواسط الثمانينات كان هناك توهج لنجم ما يصطلح على تسميته بــالصحوة حتى غدا الشمس التي حجبت بقية النجوم وقد ُسخر له الكثير من الوسائل حتى انه احترق من كثر تلميعه والتي جعلت من المجتمع صحوي ( مع اختلافي على التسمية ) وقد ُشحنت أفكار الشباب بالمقبلات التي تسيل لها اللعاب ؛ الجنات والحبور وحور العين والخمور المختلفة من العسل ومن اللبن ، والتحريض على القتال للذود عن حياض المسلمين في أي بقعة تحت السماء وقد كان لهم ذلك في مواجهة الاتحاد السوفيتي الأسبق وسيق شباب طري غُرر بهم على أنهم يجاهدون في سبيل الله أثقلت كاهلهم المستحقات التي تنتظرهم حين يموتون على ارض المعركة وهم في الحقيقة يجاهدون في سبيل القوى الغربية وكأنهم يقاتلوا بالوكالة وهذا ما تكشفت عنه الحقائق مؤخرا في حربها مع الاشتراكية والقصة لسنا في معرض تفصيلها فلكل يقف على أبعادها فقط أردت ان اعرف ؛ هل الإسلام ثقافة لتصدير الموت ؟
اود ان استوضح منك شيخنا الكريم هل كان هناك مردود ايجابي فكري لكل تلك الفئات من الشباب جعل من مجتمعنا الذي انفق على تعليمة الملاين شي ملموس اليوم ؟ غير غزوة منهاتن وما استـتبعها من ويلات ثقافة السيارات المفخخة التي تتفجر في خاصرة جسد وطني !!!
هل كان هناك خلل ما ...عطفاً على ماذكر في صناعة الجميل من الأجيال بخلق التسامح فاستحلوا ذلك الوحش الكاسر الذي اقتات على ثقافة الموت في سبيل الله دون ان يتنامى لذهنه كيف يعيش بسلام وتعايش في سبيل الله ؟ فأرتد ليأكل نفسه عندما انتفى العدو الذي كان يحاربه ، هل كانت ثقافة الصحوة مفرخة لثقافة ميليشيات ؟
هل ثقافة الشريط السيار والكتيب والخطب النارية الأحادية الجانب الغير منضبطة صنعت منا مجتمع متوحش يريد أن يلتهم من يخالفه اللون والطريقة وحتى الزي ليحقق بغية ما يريده الخطاب وكانه الاسلام ؟
هل يوجد في الخطاب الإسلامي مع اعترضي أيضاً على التسمية ، ما يكرس للتسامح والقبول بالآخر وفرض التعايش لان هذا المختلف من نواميس الحياة ؟
ولعل الكاسيت الذي يتم توزيعه على طريقة تفخيخ السيارات غير ان هذا التفخيخ قد يكون انكأ واشد وطأة فالتفخيخ التقليدي دنميت يتفجر ويقتل أبرياء في محيط الحادثة ، فيما تلغيم السيارات بالكاسيت التحريضي فكرياً يذكي الفتنة ويوغر القلوب ويوقد روح الكراهية وهذا ما قام به الشيخ ممدوح الحربي عندما أساء لإخواننا في الإسلام و الوطن الطائفة الشيعية ؟ فما موقفك من ذلك ؟
مجتمعنا السعودي مجتمع محافظ ومعطاء وتدفعه الفزعة والسجية والمصداقية في تعامله مع الأشياء ولكنه ُخدش حفاظه أولئك المهووسون الذين خطفوا كل تلك الميز التي يصف بها المجتمع وجنحوا به الي التطرف حتى قدّمنا كسعوديين على أننا نسخ لإبن لأدن وفلول طالبان والمنتمين لمدرسته التي تحترق على ارض الوطن الآن وكأنهم يعبرون عن وفائهم لمدرسة ثقافة الموت ؟ فما موقفك من كل ذلك ؟
لم اجد لكم خطاب صريح موجه لكل تلك العبثية (اقصد الخطاب المنبري الإسلامي ) او إنتاج علمي يصوب كل تلك العبثية !!!
فقط باستحياء وشذرات هنا وهناك مع شكري لدكتور سعد البريك
هل ما نحن بصدده من تطرف حركي يُمارس على الأرض وأخرها ما دار وطيس رحاها في الرس
زرع عنب الأمس الذي نأكل حصرمه الآن او حدج الأمس الذي نتجرع مرارته ؟
شكرا لك مجددا سيدي القرني وهذه وردة اسلامية (جزاك الله خير )
الإجابة:
مع إحترامي للأخ السائل صاحب هذه المقدمة الطويلة أنا أظن ان مردود نهضتنا ورقينا وتعليمنا وجامعاتنا ليس فقط غزوة منهاتن أو ثقافة السيارات المفخخة التي تنفجر في خاصرة الوطن ، واختزال كل منجزنا عبر مئة عام من وحدة وطننا في هذه القضية فقط هو نوع من المصادرة أوالمغالطة التي أربى بأي مثقف من أن يكشف نفسه أمام الناس بهذه الصورة، وظني أن المنجزات الكبيرة الموجودة في وطننا هي منجزات للإسلام والعروبة والوطن السعودي ، فهذه الوحدة تمت تحت راية الإسلام وهي قلب العروبة النابض، وإلغاء ذلك كله واختصاره في هاتين القضيتين نوع من الظلم الذي يمارسه أبناؤنا في وقت نتعرض فيه للضغط والابتزاز والهجوم من عدو خارجي لا يرحمنا ويعلن عن نواياه صباح مساء ومواقفه من قضايا أمتنا عبر القرن الماضي واضحة كل الوضوح .
ما ذكرته مما قاله الشيخ ممدوح الحربي ، لم اعرف هذا الشريط ولم أستمع إليه ولم أطلع عليه حتى أحكم عليه ، لكن إن كان فيه إساءة ومجانبة للموضوعية فأنا لا أقبل ذلك. ولكني لم أسمع منك ولا من أمثالك أيضا نقداً لما صدر عن بعض غلاة الشيعة من إساءة ليس لي ولا لأمثالي بل لكبار الصحابة وأقرب الناس إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهي أيضا أشرطة موجودة وكتابات موجودة وعلى الإنترنت بلا شك أنك تراها صباح مساء ،أرجوا أن نرفض الغلو والتطرف والظلم من أي جهة كانت حتى يكون لكلامنا صدق وموضوعية .
وعندما تقول: أنك لم تجد لي خطاباً صريحاً موجها نحو الخطاب العبثي المتدثر بدثار الإسلام الذي يمزق الأمة.. كونك لم تجد لي ، لا يعني عدم الوجود ، أنا لي كتاب اسمه فقه الخلاف وآخر اسمه آداب الإختلاف، وكتب أخرى تطرقت لهذا فيها، مثل مقاصد الشريعة الإسلامية ، وعديد من الكتب والأشرطة ولي عديد من البحوث عن الحوار : حوارنا الثقافي إلى أين ، نحن والآخر حوار أم مواجهة"، "الحوار مع الآخر بين الواقع والطموح" هذه كلها أبحاث لي موجودة ومطروحة وهي تعبر عن رأيي في هذه القضية ، وعدم إطلاعك عليها ، وعدم إهتمامك بمتابعة ما يطرحه أمثالي ، واستحواذ الإعجاب بمدارس أخرى وأطروحات أخرى على إهتمامك. هذا شأنك أنت لكنه لا يبيح لك تجريدنا مما لدينا ولن يحقق لك ذلك أيضاً إن كنت تريده.
(13)
من قبل العضو: ليوتولستوي
اولا مرحبا بالدكتور عــوض ...
ثانيا لدي سؤالان أرجو اتساع الصدر للإجابة عليهما:
1- لايخفى على أحد ماتعيشه البلاد من عدم استقرار أمني بسبب مايسمى بالفئة الضاله التي ينتمي السواد الأعظم من أعضاءها ان لم يكن جميعهم للتيار الصحوي المتطرف...المشكله انه عند التعرض للنقاش عن هذه القضيه نصف من يقومون بهذه الاعمال بمصطلح (فئه) وكأننا نحاول التملص من إنتمائهم لمجتمعنا متهمينهم بالعمالة والخيانه وأنهم موجهون من قبل جهات خارجيه.....الخ
سيدي الكريم...من خلال حياتي اليوميه كشاب لديه قاعده عريضه من المعارف والأصدقاء من شتى الطبقات والفئات لاحظت نزعة التطرف المتفاوتة الحده لدى أكثر أفراد المجتمع لدرجة ان أحدهم يصاب بسكرة تعصب وهو يمسك بالريموت كونترول ليرفع صوت التلفزيون ملعلعا بأحد خطابات اسامة بن لادن وفي نفس الوقت يمارس سكرا آخر وهو يمسك بيده الاخرى كأس مشروب من نوع آخر...!!!!
إن أردنا حل المشكله يجب أن نعترف بكل صراحة ووضوح بإنها مشكلتنا.....نحن من غرس براعم الارهاب وسقاها ووفر الرعاية لها......ومانجنيه الآن ماهو سوى الحصاد لما زرعنا...!!
يجب علينا ايضا ان نتخلص من نظرية المؤامره التي تسيطر على كل جوارحنا وكأننا مجتمع مقدس لايأتيه الدنس من بين يديه ولا من وراء ظهره...يجب أن نعترف بباقي مشاكلنا من مخدرات وشذوذ وفقر وعطاله.....الخ......بهذه الطريقه نكون قد أخرجنا أعناقنا من التراب ونوينا فعلا ان نعالج مشاكلنا الكبرى......!!!!
فما رأيك....؟؟؟
الإجابة:
أولا:فأنا أجزم بأن هؤلاء لا ينتمون إلى التيار الصحوي ، ولم يتعرض أحد لهجومهم ، لمن أطلع على أدبياتهم وكتاباتهم كما تعرض له علماء الصحوة والتيار الصحوي ، فهم يرون أنه أكبر العقبات في طريقهم . والمتخصصون من المفكرين والعلماء بل حتى من أجهزة التحقيق ومن بحثوا القضية في مجلس الشورى وغيره يعلمون هذه الحقيقة ،يعلمون أن أكثر من يناله هجوم ونقد هذه المجموعة هو التيار الصحوي، وأن أكبر العقبات في وجه فكرهم هم أبناء الصحوة وليس غيرهم، ولذلك أرجوا أن تصحح المعلومات وأن لا تستغل الظروف لتصفية الحسابات حتى ولو كان على خلاف الحقيقة ، لأن ذلك في النهاية لن يجدي ، لكن بعد أن يكلفنا ثمنا باهظا.
2- بصفتك خبير في علوم المذاهب.....لي سؤال عن نشأة هذه المذاهب....ولماذا يعتبر ظهورها ضروريا دام الاسلام قد اكتمل وأُتممت كل أموره....لأنه من المعروف ان التجديد في الدين يعني حدوث التراخي والتململ من قبل المعتنقين وفي هذه الحاله لايكون التجديد هو الحل بل النسخ...وأقصد بالنسخ هو ظهور نبي على أعقاب آخر.....وهذا بالطبع مالايمكن في الزمن الذي تلا محمد (ص) لأنه خاتم النبيين.....!!
اذن لماذا تعتبر المذاهب الاربعه مذاهب ولم تعتبر من باب (الابتداع)....ولماذا لايظهر علماء جدد كالشافعي ومالك وابن حنبل وابو حنيفه ليكونوا نواة لظهور مذاهب أكثر حداثه وتماشيا مع العصر خصوصا بعد الثورات العلميه والاجتماعيه وماصاحبها من تعقيدات جعلت من الضروري إعادة النظر في بعض أحكام الشريعه التي تخص جميع جوانب الحياة مثل الاقتصاد والسياسه والعلاقات الاجتماعيه وغيرها...؟؟؟
أعتذر عن الأطاله ولك الشكر مقدما
الإجابة:
أقول أن المذاهب هي فهوم للنص المنزل وقد جعل الله سبحانه وتعالى في إطار النصوص الظنية لا القطعية للناس حق تعدد الآراء ضمن منهج محدد وكان هذا يحصل بين الصحابة في وجود النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا ينكر عليهم، وبالتالي فلا ضير في تعدد الفهوم والآراء بضوابط الفهم ومنهجه المأخوذ عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن أصحابه وعن أئمة الأمة ، ووجد كثير من العلماء الذين خرجوا بعد ذلك في عصور مختلفة بعد الأئمة الأربعة ممن يتفقون معهم في المنهج ويخالفون في الفهم والتنزيل والتطبيق فيما لم ينعقد عليه الإجماع من ذلك.
^
^
يـــتــــــبـــــــــع

__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 16-06-2005, 03:31 AM   #6
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
(14)
من قبل العضو: ego
بعد أن هاجمت الحداثة في كتابك وهاجمت رموز العلم في الغرب وهاجمت علم البرمجة اللغوية العصبية

نعلم الآن أنك أصبحت مبرمجا لغويا عصبيا بارعا!
ماسر هذا التحول في القناعات؟ وما سر اختلاف وحذف الكثير من صفحات كتابك في هذا الشأن وغيره في الطبعات الجديدة عن القديمة؟
أم أن لكل مرحلة حصان طرواده ؟
مع تقديري لسعة صدرك
يقول رسول حمزاتوف:
يحتاج الشخص إلى عامين _فقط_ كي يتعلم الكلام وإلى ستين عاما كي يتعلم الصمت !!
الإجابة

أتوقع أن الأخ السائل لم يقرأ كتابي وأيضا لم يتابع طرحي ولا كتاباتي ولا تطوراتي والدليل أنه يتحدث بأمر لا وجود له في الحقيقة فأنا عندما يقول هاجمت الحداثة ،هذا صحيح لكن عندما يقول هاجمت رموز العلم في الغرب وهاجمت علم البرمجة اللغوية العصبية هذا لم يحصل على الإطلاق ثم يقول أنني في طبعاتي الجديدة من كتابي حذفت الكثير من الصفحات وهذا أيضا ليس بصحيح فأنا لم أحذف في أي صفحة حرفا واحدا عما وجد في الطبعة الأولى

فبالتالي فلا مكان هنا لحصان طروادة وإنما نحتاج إلى الصدق والموضوعية والحديث بعلم في السؤال وفي الإجابة
(15)
من قبل العضو: تميمي من سدير
الشيخ المحترم الدكتور عوض القرني

السلام عليكم
في مقدمة كتابك الحداثة في الميزان كتبت المقدمة على لسان الشيخ ابن باز، لكن العارفين بالشيخ يقولون ان المقدمة كتبت له وقرئت عليه وهو أقرها ووافق عليها، سؤالي هو عن كاتب تلك المقدمة هل هو أنت أم انه الشويعر كما يقال؟ وفقك الله
الإجابة

أولا أصحح للأخ السائل اسم الكتاب فاسمه الحداثة في ميزان الإسلام وليس الحداثة في الميزان.

ثانيا الذي اعلمه أن الكتاب سلم للشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله ومكث عنده بضعة أشهر وكما قال لي هو بالتلفون وبعد ذلك مرارا أنه قرأه حرفا حرفا
وأعاد قراءة بعض الأشياء فيه واقترح تعديل بعض العبارات وبعض الكلمات وقد عدلت ثم بعث لي بالمقدمة التي نشرت في أول الكتاب مطبوعة مختومة بخاتمه رحمه الله رحمة واسعة


(16)
من قبل العضو: H E N R Y
الاخ الدكتور عوض

بما انك احد رموز تيار الصحوة ، لماذا كنتم تحرمون الإنتخابات و الديمقراطية وتقولون انها تقليد للغرب الكافر وانها تتعارض مع الشريعة والآن اصبحتم تدعمون بعض المرشحين في الإنتخابات البلدية حتى ان معظم المرشحين الذين فازوا بمقاعد المجلس البلدي هم من التيار الصحوي؟
الإجابة

هذه الفرية التي وردت في هذا السؤال والتي رددت كثيرا في بعض المنتديات وأيضا مع الأسف في بعض الصحف والمطبوعات ،لم يكلف أحد ممن رددوها من التيار غير الإسلامي أو التيار الليبرالي أو غيره ،لم يكلف احد منهم نفسه بأن يقدم دليلا واحدا على التيار الصحوي أو التيار الإسلامي السعودي يثبت صحة هذه الدعوى المزعومة

بل إنني أؤكد أنا أن الواقع والتاريخ يثبت خلاف هذا ولو افترضنا انه صدر من أحد من الناس في يوم من الأيام ما يشير إلى هذه الفرية فهو يعبر عن قائله وهو لا يحمل توكيلا أن يتحدث عن التيار الإسلامي كله ولا يوجد من يحمل هذا التوكيل ، غاية ما في الأمر لو كان هناك موضوعية و علمية حقيقية للنقاش والحوار وهو ما نفتقده مع الأسف في كثير من صور الحوار ممن يزعمون التدثر بدثار العلم والموضوعية لا لشيء إلا لأنهم ينتمون لتيارات تغريبية افترضوا أنهم حينئذ هم العلميون فقط كما كانت تسمى الماركسية بالاشتراكية العلمية.
أقول غاية ما في الأمر أننا حين نتحدث من خلال رؤية شرعية فقهية عن الديمقراطية نفرق بين الأصل الفلسفي والمحتوى الذي يقول أن للإنسان حق التحريم والتحليل والتشريع بعيدا عن دين الله وعن الوحي وبين الآليات والوسائل والطرائق التي الانتخابات إحداها نفرق بين هذه وهذه في الحكم



(17)

من قبل العضو: دمـــــــدم

شيخ عوض السلام عليكم ....

هنالك سؤال في ذهني من فترة أريد ان أسأله لأحد رموز الصحوة وأجد حضورك هنا فرصة اشكرك عليها .
سؤالي هو : كانت الصحوة في يوم من الأيام احد اهم الأسباب في تأجيج المشاعر الدينية للشباب واليوم خرجت هذه المشاعر والإنفعالات عن السيطرة ولكن الغريب أنكم تتهربون من المسؤلية الآن وترمونها على غيركم فهل ترى أنت أن الصحوة بريئة فعلاً مما يحدث اليوم كبراءة الذئب من دم يوسف ؟ وإن كنت ترى غير ذلك فهل لديك الشجاعة لقول ذلك أو تكون كباقي المسلمين شجعان في التنظير على غيرهم فقط ؟
وشكراً لك .
الإجابة:

الذي أعتقده أن الأحداث التي تعاني منها بلادنا وتعاني منها كثير من بلدان العالم الإسلامي أن لها أسبابا كثيرة وعديدة من هذه الأسباب بلا شك غلو في بعض مفاهيم الموروث الديني سواء كان قديما أو حديثا لكن نسبة هذا الغلو في شريحة أو في خريطة التدين في المجتمع الإسلامي نسبة محدودة جدا


لا تكاد تذكر، لكن من الأسباب التي أيضا الليبراليون والعلمانيون لا يحبون أن يذكروها بل ويتعامون عنها وينكرونها هو التسلط الأمريكي والغربي على المنطقة والذي يدافع عنه المستغربون في المنطقة والدعم لإسرائيل وهذه اعترف بها المفكرون والسياسيون الغربيون الآن الدعم ألا محدود لإسرائيل سواء من بريطانيا وفرنسا سابقا أو من أمريكا الآن والإحباطات التي تعاني منها الأمة في كثير من المواقع والتي سببها الغرب ومن يدورون في فلك الغرب أياً كانت هذه الإحباطات أو أياً كانت سياقاتها في جوانب مختلفة من الحياة، كل ذلك من الأسباب التي دفعت ضيقي الأفق واليائيسين من البحث عن حلول حقيقية إلى ركوب المركب الصعب ، كما كان أيضا في الستينات والخمسينات الميلادية ضيقوا الأفق والمنفعلون من اليساريين الذين كانوا يخطفون الطائرات و يفجرون و الذين فعلوا ما فعلوا في بيروت وفي أيلول الأسود وفي عمّان وفي الرياض وفي الشرقية وفي مناطق أخرى كثيرة جدا ، وحينها لم تتهم اليسارية ولا العلمانية وإنما اعتبرت ثورية، اعتبرت تقدم وكانت ا؟لأناشيد تردد تحت رايات سطر عليها المنجل والمطرقة وطرزت بصور جيفارا وهوشي منه وأمثاله.

(18)
من قبل العضو: عاشق جمانة نمور
هممممممممممممم...
عوض القرنى هنا ..! ..فى عرين العلمانية الحداثية اللبرالية وكل ما هو غير "سلفى" ..إذا يا مرحبا يا مرحبا ..

حسنا ما هو تعليقك فيما لو طالب مثلاً الشيعة أن يكون لهم هيئة إفتاء خاصة بهم وكادر فى هيئة الامر بالمعروف و النهى عن المنكر خاص بهم و أن يكون لهم مناهجهم الدينية الخاصة بهم كذالك....
وماذا لو جمح بهم الطموح إلى أمامة فى بيت الله الحرام أو حتى أمامة صلاة جمعة وحيدة يتيمة ...او حتى الاحتفال بيوم عاشوراء و معركة كربلاء..مثلا ..
تحياتى
الإجابة

الواقع أن هنا خلط كبير في أمور متعددة ، فالشيعة كما أعلم لديهم قضاء خاص بهم في الأحوال الشخصية ولديهم مفتون يفتون لهم صباح مساء ولم يمنعهم أحد، وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الموجودة تكفي للجميع، وظني أيضا أن لهم مدارس دينية وإلا كيف تخرج العلماء وطلبة العلم لديهم يتكاثرون في كل جيل ،يعني أين يدرسون هؤلاء ويتعلمون؟! أما قضية الطموح إلى إمامة بيت الله الحرام أو صلاة الجمعة، فهم لا يمنعون من صلاة الجمعة في الأماكن التي هم فيها أكثرية، ربما كان السائل يعلم هذا ولم يحب أن يذكره أو هو يتحدث وهو لا يعلم شيئا عن الشيعة، وهم يحتفلون كذلك بيوم عاشوراء ، و عندما قال يوم عاشوراء ومعركة كربلاء، طبعا هي واحدة، لكن ربما الأخ السائل من الناحية التاريخية، لا يعلم أنها شيء واحد ويعتقد أن هناك فرق بين عاشوراء وكربلاء، وهم يحتفلون بها. أذكر أنني كنت في الأحساء في فترات مختلفة وفي المنطقة الشرقية و حتى في وقت مبكر يعني قبل عشرين سنة أو أكثر وكانوا في يوم عاشوراء يغلقون محلاتهم الخاصة ، ويخرجون في مسيرات ،و يسمونها مجالس عزى ويجتمعون في الحسينيات، ولم يمنعهم أحد من ذلك.
بقي موضوع البيت الحرام ، فأنا أعتقد أنه ليس من مصلحة المسلمين على الإطلاق أن يكون هناك تعدد في الأئمة بناء على تعدد مذاهبهم أو طوائفهم ، بل ستكون مضرته أكبر بكثير ،لذلك حتى في إطار أهل السنة الذين هم الأكثرية الساحقة في العالم الإسلامي هناك إمام واحد يصلي بالناس، قد يكون هذا الإمام مرة حنبليا ، قد يكون شافعيا، لا يُسأل عن مذهبه أصلا. وأتمنى أن يحدثنا الشيعة التي تمثل حكومة إيران نظامهم السياسي الوحيد القائم، لماذا لا يوجد في طهران التي فيها ملايين السنة مسجد واحد تقام فيه صلاة الجمعة لأهل السنة؟!




^
^

يــــــــتــــــبــــــــــع











__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل بنت الإسلام; بتاريخ 16-06-2005 الساعة 03:34 AM.
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 16-06-2005, 03:45 AM   #7
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
(19)
من قبل العضو: سلطة الحق
الشيخ عوض القرني
1- التعصّب ، الإقصاء ، الانغلاق ، لها مساحة رحبة ، ومادّة دسمة ، في التراث ، فالبخاري يتّهم بأنه مبتدع ، وأبو حنيفة يستتاب من الكفر أكثر من مرّة ، والقائمة تطول ، والسّؤال : كيف يمكن لمن يجنح للتّسامح ويميل للتواصل مع الآخر ، إقناع الأتباع بهذا التوجّه ، بالرغم من كثرة الإيرادات التي تستشكل في طريقه ، أو تثار من حوله ، استنادا إلى الموروث السّلفي ؟
الإجابة
ليس كل ما قيل في التراث يمثل أغلبية المسلمين في الزمن الذي قيل فيه
فمثلا الإمام البخاري رحمه الله ، إمام عند جميع أجيال المسلمين من زمنه إلى زمننا إلا قلة قليلة محدودة جدا ربما يكون شخص أو اثنين أو ثلاثة في بضع مئات من السنين ، وبالتالي لا يشكل هذا استشكال في الحقيقة ، وإلا لاعتبرنا كل مقولة قيلت في الفكر وفي الثقافة وفي العلم الإنساني مهما قل قائلها وشذ، لاعتبرنا أنها تشكل إشكالا، وما أظن أن عاقلا يحترم نفسه في البحث العلمي يقول بمثل هذا . ومثل ذلك ما قيل عن أبي حنيفة وبالذات أنها مقولة ساقطة في سندها وقضية علم السند قضية يدركها المتخصصون وتعني أن المقولة إذا قيلت أنها لا تشكل عند المتلقي شيئا.

2- مادام هناك نصّ ، فهناك خلاف ، فالنصّ له وجوهه المتعدّدة ومعانيه المتفاوتة ، لأن النصّ لا يقرأ نفسه بنفسه ، إنّما نحن من يقرأه ويضفي عليه - في كثير من الأحيان - المعنى ، إذن – يا شيخ – لماذا لا ( ننتقي ) بدلا من أن ( نرجّح ) ، وفقا لمقتضيات العصر ومتطلّبات الحياة ومصلحة الإنسان ؟
الإجابة:
أولا: ليس جميع النصوص متعددة الوجوه، بل من النصوص ما هو قطعي الدلالة.
ثانيا: أيضا النصوص التي ذات أوجه متعددة في المعنى هناك قواعد علمية منهجية لتحديد صحة الاحتمال، أولتحديد صحة إيراد الاحتمال، سواء كان هو الراجح بعد ذلك ، أو الراجح احتمال آخر. وليس كل من أراد أن يورد احتمالا أورده لأنه أراد ذلك. بل لا بد "من منهجية علمية محددة " يصح أن نقول هذا الاحتمال وارد في معنى هذا النص، ثم ما تسميه أنت إنتقاء هو ما يسميه غيرك ترجيح بمعنى أن الترجيح لابد أن يكون وفق قواعد علمية ومنهجية محددة سواء وافقه في النهاية على تطبيقها المرجح الآخر أو لم يوافقه. أما الإنتقاء فقط بالمزاج والهوى فلا يقول بذلك من يحترم نفسه ولا من يحترم العلم والحقيقة.

3- هل تعتقد أن دعوة الليبراليين لاحترام الآخر ، وتقبّله ، والتسامح معه ، هي دعوة مفتوحة لتقبّل ( المنكر ) وما يتناقض مع جوهر الإسلام في مجتمعنا ، أم هي تبقى دائرة في إطار الثّوابت وتحت مظلّة الشّريعة ؟
الإجابة
هذه الدعوى أو هذا السؤال يسأل عنه الليبراليون أنفسهم، ولكن تطبيقاته في الواقع لا تشرفهم، فقبول الآخر والتسامح معه نحن نراها ماذا تعني لديهم، نرى ماذا تعني واضحا جليا في البلدان التي تتسيد فيها الليبرالية .
4- هل ترى أن الإسلاميين والليبراليين هما وجهان لعملة واحدة ، فكلّ ينبذ الآخر ويهمّشه ويعمل على إلغائه ونفيه ، فالرّجعيين والإرهابيّين وثقافة القبور والموت والاجترار والعفن بلغة الليبراليين ، والكفار والزنادقة والملاحدة والطابور الخامس والمنافقين على لسان الإسلاميين .... أم أنّ صناعة التطرّف والغلوّ مندغمة في عقولنا ، متكلّسة في رؤوسنا ، متجمّدة في عروقنا ، مهما تباينت مسمّياتنا ، أو تنوّعت توجّهاتنا ؟
الإجابة:
قد يكون بعض ما ذكره السائل له نصيب من الحقيقة ، لكن لو افترضنا أن خيار السائل وترجيحه هو الخيار الثالث فهو أيضا صورة من صور التطرف والإلغاء للآخر حين يرى أن جميع الشرائح هي المتكلسة ومتجمدة العروق وبالتالي فهو يمارس أيضا نوعا من الإقصاء.
(20)
من قبل العضو: One Man's Dream
بما ان عوض القرني ينتمي الى الفكر الوهابي ...
1- هل تعتقد ان الوهابية هي سبب جميع مصائب المسلمين في هذا العصر ؟
الإجابة
أولا : أنا أنتمي للإسلام بفضائه الرحب الواسع، و دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب ، كانت استجابة موفقة لتحديات عايشها رحمه الله ، و أصبحت بعد ذلك إحدى مصادر الإثراء للفكر الإسلامي ، أما أنها سبب جميع مصائب المسلمين في هذا العصر فهذا لا يقوله إلا غائب عن الواقع أ منكر للحقيقة.
2- لماذا عندما نناقش احداً من المحسوبين من مشائخ الوهابية و النقاش حول الوهابية , تُثار حفيظة المشائخة و كأن محمد ابن عبدالوهاب نبي مرسل ؟
الإجابة:
أتوقع من أي طالب علم يحترم نفسه ، وهم الأكثرية والحمد لله ، ألا يتعامل مع القضية بالصورة التي ذكرتها، لكن أيضا أن يترك رموز الأمة ودعاتها ومصلحوها نهبا لكل حاقدا موتور لا يملك دليلا ولا يتعامل بموضوعية لينال منهم ويلطخهم ، أظن أن هذا سيكون سببا للفتنة وإثارة للناس ولا مصلحة للأمة في ذلك، وإذا كان بعض الليبرالين أو العلمانيين تثار ثائرته حين ينقد فيلسوف يوناني أو حتى مفكر متصهين أو صهيوني أو ماركسي فلأن نغار على علماء أمتنا ومصلحيها ومجدديها أولى.
3-هل تعتقد انه من الجائز حرم الشيعة من حقوقهم في السعودية ؟
الإجابة
لا يقول بأن يحرم أي إنسان من حقوقه إلا ظالم، أما العاقل فلا يمكن أن يقول بذلك كل عاقل باحث عن العدل والإنصاف، لكن يجب أن تحدد هذه الحقوق ما هي ، وبالتالي يتم النقاش حول الطريقة السليمة لإيصال الحقوق لأهلها
4- ما دور معاوية في الخروج على الخلافة الإسلامية و في هدم دولة الأسلام و تحويل الأسلام من مبادىء عظيمة الى شعائر يومية ؟
الإجابة
أسباب التحول الذي حصل في تاريخ الأمة أسباب متعددة ، قد يكون تحول الحكم من الخلافة باختيار المسلمين إلى الحكم الوراثي أحدها. لكن كذلك استجابة بعض طوائف المسلمين لبعض مندسّي اليهود الحاقدين ،وأيضا نقلهم لبعض العقائد لبعض الأمم السابقة، وصراع المجتمع الإسلامي في وقت مبكر على أساس هذه العقائد هي أيضا من الأسباب التي أدت إلى انحراف المسلمين وذهاب ريحهم.
5- الا تعتقد بأن كل الموجودين من المشائخة عوام لا يوجد لديهم فكر يحفزهم على الإبداع ؟ و ان كل المشائخة لم يبحثوا بحث تقصي و تدقيق فيما افرغ في رؤسهم من علوم دينية تاريخة الخ... ؟
الإجابة:
ألا تعتقد أيها الأخ السائل أن هذا التعميم نوع من المصادرة ودليل على عدم الصدق والموضوعية ، أكتفي بهذا.
6- ما رأيك في تطبيق الليبرالية في السعودية من منطلق إسلامي ؟
الإجابة
الليبرالية كما هي وكما تعرف في العالم لا يمكن أن تلتقي مع الإسلام.

7-هل تعتقد ان من اسباب تخلف المجتمع السعودي هم الوعاظ ؟
الإجابة
هذه أيضا تحتاج إلى بحث علمي حقيقي، لنرى أسباب التخلف هل هم الوعاظ أم هم الذين ينشرون المخدرات ويبيحون التفسخ الأخلاقي و ينهبون المال العام وينشرون الرشوة والاختلاس ويلوثون المقدسات وينالون من أعز ما تملكه الأمة، نحن في حاجة إلى أن نرى أسباب التخلف هل هم هؤلاء أم هم الوعاظ؟!
8- هل تعتقد ان ابن تيميه كثير التناقض في كل ما طرحه ؟
الإجابة:
أعتقد أن ابن تيمية إمام عظيم ومجدد كبير وعقلية متميزة وهو بشر يصيب ويخطئ في النهاية، وأخطاؤه محدودة في بحر فضله العظيم .
^
^
يـــــــــــتـــــــبـــــــــع

__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 16-06-2005, 03:55 AM   #8
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
(21)
من قبل العضو: عبد الله الحميد
الدكتور عوض القرني
اولا ارحب بك ..,
سؤالي~
يلاحظ ان التيار الديني في المملكة بدأ يأخذ مكانة في التشريع لحياة الناس في شتى امورهم الدنيوية، لدرجة ان حتى البعض منهم يتكلم في امور عالمية وقضايا عصرية احيانا تكون اكبر من استيعابه لتلك المعضلات !
لماذا لا يتم ادخال مواد فلسفية وعلوم انسانية لمناهج طلاب الدراسات الإسلامية حتى تزيد من ادراكهم للواقع ومعرفة الامور كما هي وايضا لمعاصرة الحاضر والمستقبل واخراجهم من دائرة العقول الماضية (الجيل الماضي) لدائرة اكبر واشمل تناسب حجم التغيرات والتطورات الحالية !...فلو تم تطبيق ذلك .. ستقل الفجوة الكبيرة بين المشرعيين الدينيين والحداثيين.
الإجابة
واضح من السائل أنه يفترض أن سعة الأفق والإدراك تتوقف فقط على دراسة الفلسفة والعلوم الإنسانية و من السهولة بمكان أن يقول أي إنسان في إجابته لهذا التساؤل أن ما زعمته هو صورة أخرى من صور ضيق الأفق واحتكار الحقيقة و زعم أن الفلسفة سواء كانت قديمة أو حديثة هي المخرج من المشكلة.
لكنني أقول: في أقسام العقيدة والمذاهب المعاصرة والثقافة في كليات الشريعة تدرس الفلسفة دراسة واسعة قد لا تكون معمقة ولكنها دراسة واسعة نقدية، وأظن أن من يحترم نفسه من عشاق الفلسفة لا يرفض الدراسة النقدية، وكذلك المذاهب المعاصرة تدرس دراسة معمقة ونقدية، و لعل في هذا كفاية .
السؤال الثاني
بعد وفاة الشيخين ابن باز والعثيمين،
هل تعتقد اصبح لدينا فساد ديني؟! بحيث جعل المادة ($$$) ركيزة للإيمان والدين اصبح حصان طروادة للوصول الى المادة والمكانة الإجتماعية .. وان كان ذلك صحيحاً ! فلماذا نلوم نفور العامة عن كل ماهو يمت للدين بصلة وزيادة المنتمين للتيار الحداثي بعد ان خذلهم من ظنو بأنهم حماة الدين وبدأو يستعملون الدين آداة ضرب وتخويف للوصول للمصالح الشخصية على حساب ديننا العظيم والمسلمين.
الإجابة
الذي يظهر لي أن بعض الأسئلة صادرة عن وهم ولم تصدر عن استقراء حقيقي موضوعي للواقع ، فالعامة يزداد إقبالهم على الدين وليس نفورهم من الدين ، أما أن يوجد من يستغل الدين للكسب الشخصي فهذا موجود ، لكنه يبقى عدد قليل جدا إذا قيسوا بمن فسدت أهدافهم وساءت طرائقهم وأساليبهم ، بمعنى أنهم حاربوا الدين وهم أيضا يبحثون من خلال حربهم للدين عن مجد شخصي .
السؤال الثالث والأخير..
ماصحة الحديث الذي يقول في ما معناه .. عن الرسول صلى الله عليه وسلم .. في آخر الزمان أناس يعملون كعمل اهل الجنة ويدخلون النار، وأناس يعملون عمل اهل النار ويدخلون الجنة.
وتحياتي وتقديري
لشخصك الكريم،
الإجابة:
هذا الحديث بهذا المعنى ليس موجود ، لكن الحديث الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم
فيما معناه من الناس من يعمل بعمل أهل الجنة حتى لا يبقى بينه وبينها إلا ذراع ثم يسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيموت فيدخل النار. ومن الناس من يعمل بعمل أهل النار حتى إذا لم يبقى بينه وبينها إلا ذراع فيعمل بعمل أهل الجنة فيموت فيدخل الجنة.
أي أن الحديث يتكلم عن الخواتيم ، يعني الإنسان عمل بعمل الجنة ثم في آخر حياته كفر بذلك ، واستدبره وعمل بعمل أهل النار فيكون من أهل النار والعياذ بالله ،والعكس إنسان عمل بعمل أهل النار ثم قبل موته بفترة آمن وتاب وأناب فيغفر الله سبحانه وتعالى له ما مضى .
(22)
من قبل العضو: عبد الله الحميد
1) الدكتور عوض القرني :
السلام عليكم
ما ذا تقول للأشخاص والجهات التالية :
1) الاتجاه الصحوي في السعودية .
الإجابة
أقول لهم إلى مزيد من الحفاظ على أصالة أمتكم والبحث عن وسائل رقيها وتقدمها وتجاوز نقاط الضعف وتجاوز الأخطاء التي تقعون فيها
2)الاتجاه الليبرالي - الليبرالي في السعودية .
الإجابة
أقول ظني أن هذا الاتجاه يحرث في الهواء ويبذر في السبخ وأتمنى له أن يعيد مراجعة نفسه وأن يعيد قراءة الإسلام بروح متجردة
3) الاتجاه الليبرالي " الإسلامي " في السعودية .
الإجابة:
لأول مرة أسمع بهذا و أتوقع أنه تلفيق ، والتلفيق دائما مآله إلى أن ينبذه جميع الفرقاء
4) د. خالص جلبي .
الإجابة:
كنت أتمنى أن يتجه الدكتور خالص جلبي إلى الإبداع في تخصصه الذي هو فيه وأن يستمر في اللفتات الإيمانية المعمقة المؤثرة التي ابتدأ بها مسيرته الفكرية وأن لا يصبح أسيرا لمقولات فلسفية أو أطروحات سياسية تصدر من الغرب فينبهر بها.
5) أ. إبراهيم البليهي .
الإجابة:
أقول للأستاذ إبراهيم البليهي لو خفت جرعة الانبهار بالغرب فيما تقول وما تكتب لكان حريا بأن يلتفت إليه القراء أكثر، فأنت ناقد متميز لأخطائنا لكننا نراك ضعيفا متهاويا عندما تقرأ الغرب
6)
د. غازي القصيبي .
الإجابة :
تحدثت عن الدكتور غازي القصيبي وتألقاته وإبداعاته في مناسبات شتى وتحدثت في المناسبات ذاتها أيضا عن عدم قدرته على تجاوز الماضي الذي عصف بأيام شبابه وما زالت أصداؤه تتردد في جنبات نفسه وفكره سواء في مرحلة اليسار بجميع تقلباتها أو في مرحلة الليبرالية والقومية.
7) د . سلمان العودة .
الإجابة :
أقول هو وجه مشرق للصحوة الإسلامية يزداد في كل يوم تألقا ، أتمنى حتى يكون عطاؤه أجود عطاء أن يكون له وقفات للتأني و التأمل والمراجعة ، وهو فيما أعلم من أكثر الناس رجوعا للحق إذا عرفه وعملا به بإذن الله سبحانه وتعالى.
8) د. سفر الحوالي .
الإجابة
أتمنى أن يكون وجوده في الساحة بالمشاركة الفكرية والثقافية والعلمية أكثر مما هو الآن .
^
^
يــتــبـــع

__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 16-06-2005, 04:04 AM   #9
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
(23)
من قبل العضو: بري
مرة أخرى تحية طيبة لضيفنا الكريم :
من خلال عنايتكم بموضوع الاختلاف والخلاف..، ومن خلال متابعتكم للتيارات والتوجهات الفكرية في بلادنا الغالية...؛ أرجو التكرم بإجابة تساؤلاتي التالية :
أولاً : ما هي - في نظرك - جوانب الاتفاق والافتراق بين التوجه الإسلامي والتوجه الليبرالي في بلادنا المملكة العربية السعودية ؟
الإجابة
أتمنى أن تتاح لي الفرصة للحديث عن هذه القضية بصورة منهجية تعتمد على الوثائق والاستقراء ، لكن في هذه العجالة
لا أستطيع أن أتحدث بصورة معمقة لكني أقول المنطلقات الفكرية بلا شك مختلفة اختلافا كبيرا، وقد تتفق بعض الاهتمامات وبعض طرق المعالجات ، لكن أتوقع أننا بالحوار الهادي والموضوعي والصادق نستطيع أن نصل إلى كلمة سواء

ثانياً : كيف يمكن تحقيق التعايش السلمي بين هذين الاتجاهين ؟
الإجابة:
بأن يحتكم للأمة وإلى ما قام عليه المجتمع من دين وشريعة ومبادئ ثم يرضى بعد ذلك بما رضيت به الأمة ، هذا بشكل عام "قضية التعايش" لكنني أطمع أن يكون وراء ذلك بحث علمي موضوعي حقيقي يحترم الدليل والبرهان للبحث عن الحقيقة
ثالثاً : ما هو الواجب على الحكومة في مثل هذه الحالة من التعددية الفكرية واتجاهات أخرى عقدية ( شيعية - صوفية...الخ ) ؟
الإجابة:
الواجب على الحكومة أن تعامل الجميع بعدل وإنصاف ، والواجب على الجميع أن يلتزموا بما تراه الأكثرية في التعبير عن توجهات البلد ، وإعلان هويته الفكرية ورفع عنوان هذه الهوية ولافتتها وإسقاطاتها الحياتية ، لا يجوز للأقلية تحت شعار العدل والإنصاف أن تبتز الأكثرية حقها. كما لا يجوز للأكثرية أن تظلم للأقلية خصوصيتها بما لا يتعارض مع هوية المجتمع وخياراته.
(24)
من قبل العضو: Ali
دكتورنا حفظك الله:
لماذا السلفية تمجد الماضي .. وتعتبر أن خير القرون هي القرون الماضية .. وليست المستقبلية . وإن سألتني عن الدليل .. فهو الحديث (الصحيح) :
خير القرون قرني ثم الذي يليه ثم الذي يليه .
بينما حضارة اليوم (الكافرة) تمجد المستقبل .. وتعمل للإرتقاء به .. وجعله دائماً أفضل من الماضي .. وهذا سر تفوقهم
سؤالي أنت كشيخ سلفي، ألا تعتقد أن هذا سر تخلفنا ؟
الإجابة
السلفية الحقة المنتمية إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم تمجد الحق سواء كان هذا الحق ماضياً أو مستقبلاً أو حاضراً ، هذا أولا.
ثانيا:تمجيد السلفية للماضي في زوايا محددة معينة وهي في زاوية التلقي عن الرسول صلى الله عليه وسلم والتطبيق لما جاء به صلى الله عليه وسلم لكن في جانب المنجزات المادية و الرقي التقني الواقع خلاف هذا بمعنى أنها لا تتمسك بالماضي، لكن أنأ أسأل الأخ السائل هل تؤمن أنت فعلا بأن أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم هي سر تخلفنا، أرجو أن تكون شجاعا في الإجابة و أن تعرف القراء على طبيعة تفكيركم ثم تتساءل بعد ذلك لماذا أنتم أقلية في وسط مجتمع مسلم. ليست المشكلة في قبول أو رفض منجزات العلم، الخلاف في منهج توظيف هذه المنجزات عقديا وقانونيا وأخلاقيا!!!
(25)
من قبل العضو: الآخر
الاخ عوض القرني...........
اذا تعارض العقل مع النقل ...فايهما تلزم.......؟
الإجابة
أقول هذا سؤال افتراضي وقد أثبت المحققون من الباحثين عبر العصور أنه يستحيل أن يتعارض العقل الصحيح مع النقل الصريح، وبالتالي التعارض إن وجد فهو تعارض موهوم إذا بحث بحثا حقيقيا سيذهب ويزول. لكن المشكلة فيمن قال الله فيهم "وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلماً وعلواً"
السؤال الثاني كشف الوجه هل هو جائز في المذهب المالكي؟
الإجابة
الأخ حدد الإجابة من المذهب المالكي ، أرجوا أن يتجه بسؤاله إلى بعض علماء المذهب المالكي، أو يعود لكتب الفقه الموثوقة في هذا المذهب.
الثالث قيادة السيارة هل هي حرام نهائي ام المسألة فيها نظر؟
الإجابة
أنا أقول أيها الإخوة أن الفتوى تقدر زمانا ومكانا وأيضا تقدر الظروف المحيطة بالفتوى، وأعلى هيئة علمية لدينا وهي هيئة كبار العلماء أفتت قبل سنوات في هذه القضية وصدر أيضا قرارات رسمية عن هذه القضية ومع هذا ما زال غاية ما يريد أن يقدمه العلمانيون للمرأة هو أن تنزل سائقة للسيارة في الطريق،وعلى أبواب محطات البنزين!!.
^
^
يـــــــــــتـــــبـــع


__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 16-06-2005, 04:16 AM   #10
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
(26)
من قبل العضو: سواعيد
لا أسئلة لدي
لكن أحببت أن أحيي في عوض القرني شجاعته عندما يقبل الأسئلة من أعضاء منتدى ليبرالي حانق
أتمنى فقط أن تكون الإجابات أكثر صراحة عما كان الوضع مع لقاء الوسطية أيام زمان :)
الإجابة
أرجو أن تعطي للآخر حق تقدير ما هو الجواب الذي يعبر عن نفسه ، وأن لا تضعوا الأسئلة وأيضا تضعوا الأجوبة وتطلبون منا أن نوقع عليها.فأنتم كما تزعمون دعاة الحرية والديموقراطية!!
(27)
من قبل العضو: المتسائل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشيخ عوض حفظة الله
ابلغلك السلام واتمنى لك التوفيق
السؤال
- لماذا غالباً من يطلب الحوار هم الأقلية والضعفاء؟
بينما نجد ان من يملكوا القوة والسلطة لا وقت للحوار عندهم؟
والسلام عليكم
الإجابة
أظن العاقل سواء كان في موقع الضعف أو في موقع القوة ، يعتقد أن الحوار مكسب للحق والحقيقة ويجب أن يسعى إليه باستمرار، إلا حين يصبح الحوار حوار طرشان ومغالطات ينكر الحقائق ويفتري الوقائع ولا يلتزم بخلق ولا علم.

(28)
من قبل العضو: عضوان الأحمري
بماذا تحدث نفسك قبل النوم ؟
هل الله يتعامل مع البشر بغير الطرق المادية ؟
هلا حدثتني عن ( الاساطير ) الاسطورة ؟
ماذا تعني لك الاسطورة ؟
الله و العقل هل بينهما اتفاق ؟
هل تتحدث مع نفسك كثيرا ً ؟
هل تذكر لي بعض الكلام الذي تتحدث فيه مع نفسك ؟
ما هي آخر خريطة عقلية قمت بتعديلها ؟
آخر صورة ذهنية ( غيرتها ) ما هي ؟
هل يفتر الحب بعد الانتهاء من العملية الجنسية ؟
هل تستطيع ايقاف تفكيرك بموضوع معين ؟ كيف ؟
دائرة التقديس لديك أين تنتهي ؟
الحرية !! ما هو مفهومك لها ؟
هل نظرت للمرآة بتجرد ؟
عندما تنظر لنفسك في المرآة , ماذا تقول ؟
هل لي الحق في أن أسال عن الله ؟
هل سبق لك وزرت طبيبا ً نفسيا ً ؟ نعم أم لا , لماذا ؟
هل تعيد ترتيب أولوياتك ؟
كلمة واقع ماذا تعني لك ؟
ما هو السؤال ( الكبير ) الذي يقف امام عينيك , و لم تجد له اجابة ؟!
ماذا تعني لك كلمة وهم ؟
هل وضعت في عقلك صفحة بيضاء لها الحرية في ان لا تمنع أي شيء يكتب فيها ؟
الأفكار المسبقة هل تقدسها ؟
عندما تقرأ كلمة جملة سطر هل تضع لها أكثر من معنى أم معنى واحد ؟
هل كل ما تعرفه وتؤمن به تصرح به ؟ لماذا ؟
ما هي مهمة التفكير أو وظيفته ؟
هل ( الله ) قريب منك ؟ أين ؟
هل تؤمن بالتجديد ؟ إلى أي حد ؟
هل سبق لك و أن سالت نفسك (( من أنا )) !! و بماذا اجبتها ؟
هل أنت جرئ ؟
هل تستطيع طرح كل ما يدور برأسك دون خوف ؟
قل لي الآن ما يدور براسك هذه اللحظة ؟
ما هو الكتاب الذي تود قراءته و نفسك تمنعك من قراءته ؟
هل مرت عليك مرحلة الشك ؟
ما هي الأشياء التي شككت فيها ؟
هذه هي الوجبة الأولى من الأسئلة
هدفي معرفتك يا شيخ
الإجابة
كثير من الأسئلة التي وردت من الأخ المتسائل ربما عشرين أو ثلاثين سؤال ظني أنه ليس مكانها هذا المنتدى ولا علاقة لها بما يريد أن يعرفه القراء أو يعرفوا رأيي فيه ، ربما الأخ لديه بعض الأبحاث الخاصة به ويحتاج إلى استبيانات لملأها ، وظني أن مكانها ليس في هذا اللقاء
^
^
يــتــبــع


__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 09:30 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19