عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 14-03-2012, 06:49 PM   #21
QQQ
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 173
قوة التقييم: 0
QQQ is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفرزدق % مشاهدة المشاركة
كشفت جولة لـ»الشرق»على سوق العقار في الشرقية عن انخفاض أسعار أراضي المنح في الدمام والخبر بنسبة 30% ، في الوقت الذي يخيّم فيه الركود على الأراضي الواقعة في مراكز المدن و الشوارع التجارية الرئيسة.وتأتي هذه الانخفاضات في وقت لم تشهد فيه أسعار الأراضي في الشرقية انخفاضا بهذا النسبة منذ 2008 ، وهو ماعزاه البعض الى تحرك سوق الأسهم وانتعاشه.

وبحسب عقاريين تحدثوا لـ «الشرق» فإن أسعار الأراضي منخفضة ومع ذلك لا تجد المشتري الفعلي، وكل ما يحدث هو محاولة أصحاب تلك الأراضي للظفر بأقل ربح ممكن أو بيعها بدون خسارة، مؤكدين أنه في حال استمرار السوق على هذا الوضع فإن الأسعار مرشحة للنزول أكثر كون المعروض سيتضاعف في ظل عدم وجود مشترين لتحقيق التوازن بين العرض والطلب.

ولفتوا إلى أن حركة البيع والشراء شبه معدومة خلال الشهر الحالي، بعد الركود الذي طال السوق منذ بداية 2012، مفيدين أن الانخفاضات تركزت على أراضي المنح والمخططات الواقعة في أطراف المدن والتي تفتقد الخدمات الأساسية.

وتوقعوا أن تواصل الأسعار انخفاضها، بالتزامن مع موجة الارتفاع التي يشهدها سوق الأسهم والتي دفعت كثيرا من المستثمرين والمضاربين إلى ترك شراء الأراضي والتوجُّه إلى الاستثمار في الأسهم.


مضاربات مفتعلة

رأى رئيس شركة مصادر العقارية عبدالله العوفي، أن انخفاض أسعار الأراضي في الشرقية غير مستغرب ، إذ وصلت أسعار أراضي المنح في الدمام والخبر إلى ألف ريال للمتر لأرض مساحتها 500متر مربع، مقابل 800 ريال لأراضي أكبر مساحة ومكتملة الخدمات.

ودعا المواطنين إلى الوعي بما يحدث في سوق العقار من مضاربات يقودها البعض وألا يكون ضحية ، حيث يعمل المضاربون إلى التركيز على حي أو موقع معين لتحقيق أرباح مرتفعة ثم ينتقلوا إلى مواقع آخرى للمضاربة.


أرباح عالية

وأفاد سعيد الشهراني صاحب مكتب عقاري، أن الأراضي الواقعة في المخططات الحكومية في الدمام والخبر انخفضت أسعارها بواقع 80 – 100 ألف ريال للقطعة الواحدة، مسجلة انخفاضا بنسبة 30% مقارنة بما كانت عليه بداية العام.

وأوضح ان أراضي المنح هي المكان المفضل للمضاربين لتركيز استثماراتهم وتحقيق الأرباح نتيجة تدوير تلك الأراضي بينهم لتنتهي بسعر مرتفع، وهو ما دفع أسعار تلك المواقع غير المخدومة لمنافسة مواقع داخل المدينة تتوفر بها جميع الخدمات.

وحذر الراغبين في الشراء بغرض البناء، من الانسياق خلف المضاربات والتأكد من موقع الأرض على الطبيعة وتوفر الخدمات، مبينا أن الأسعار وصلت الى مرحلة الثبات خلال الشهرين الماضيين ومن ثم مرحلة الركود لتأتي بعدها مرحلة الانخفاض، والتي بدأت في أراضي المنح لبعض المواقع .


زيادة المعروض

من جهته ، رأى صاحب مكتب عقاري في الدمام محمد القحطاني، أن انخفاض أسعار الأراضي في الشرقية أتى بعد ركود أكثر من ثلاثة أشهر، وهو ما زاد المعروض مقابل الطلب المحدود على مواقع محددة، مبينا أن كثيرا من المواطنين أجَّلُوا فكرة الشراء منذ بداية العام حتى تتضح الصورة فيما يتعلق بمشروعات وزارة الإسكان وآلية صرف القروض العقارية والاتفاقات التي تمت مع بعض البنوك في مجال التمويل والضمان، والتي سيكون لها تأثير على الأسعار من خلال تحويل توجه الكثير للاستفادة من القرض في شراء وحدات سكنية جاهزة لا يمكن بناؤها إلا في مواقع ومخططات مكتملة الخدمات. وأضاف أن حركة البيع والشراء شبه معدومة، ويمكن ملاحظة ذلك من خلال موقع وزارة العدل في حجز مواعيد إفراغ الصكوك، ما يشير إلى تراجع كبير في عمليات البيع .

وأشار القحطاني إلى أن أسعار الأراضي الحكومية ( أراضي المنح)، انخفضت بنسب تراوحت بين 70 – 100 ألف ريال بحسب قربها وبعدها عن الأحياء المخدومة في الدمام والخبر
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفرزدق % مشاهدة المشاركة
عبدالله الأحمري

أكد لـ «الاقتصادية» عبد الله الأحمري رئيس لجنة التثمين والمزادات في الغرفة التجارية الصناعية في جدة، أن الحركة التصحيحية لأسعار العقار بدأت بالفعل في مخططات شمال جدة، بعد انتهاء الدورة الاقتصادية للقطاع. وقال «إن أسعار الأراضي في هذه المخططات بدأت في التراجع والتصحيح، حيث انخفضت بنسبة 25 في المائة منذ بداية العام، وهناك مؤشرات على مزيد من التراجع والتصحيح في الأسعار».
وبيّن الأحمري، أن الدورة الاقتصادية للعقار في مراحلها النهائية، حيث أخذت السيولة الآن تتجه إلى سوق الأسهم، خاصة صغار المساهمين الذي توجهوا للاستثمار في الأسهم بدلا من العقار، لعدم قدرتهم على تملك العقار بالأسعار الحالية، ونظراً للإمكانات المتاحة تزايد الاتجاه في الفترة الحالية إلى سوق الأسهم، لأن أسعار الأسهم متاحة للجميع، بينما أسعار الأراضي ليست متاحة.
وأشار إلى أن المضاربات العقارية والتلاعب في الأسعار في السوق السعودية وعمليات البيع الوهمي، تسببت في ارتفاع أسعار الأراضي إلى نحو 50 في المائة من تكاليف إنشاء الوحدة السكنية.
في مايلي مزيد من التفاصيل:
أكد لـ ''الاقتصادية'' عبد الله الأحمري رئيس لجنة التثمين والمزادات في الغرفة التجارية الصناعية في جدة، أن الدورة الاقتصادية للعقار انتهت، وأن الحركة التصحيحة لأسعار العقار بدأت بالفعل في مخططات شمال محافظة جدة.
وقال ''بدأت أسعار العقار في مخططات شمال جدة في التراجع والتصحيح، حيث تراجعت 25 في المائة منذ بداية العام، وهناك مؤشرات على مزيد من التراجع والتصحيح في أسعار العقارات''.
وبين أن الدورة الاقتصادية للعقار في مراحلها النهائية، حيث بدأت العودة الآن إلى سوق الأسهم، خاصة صغار المساهمين الذي توجهوا للاستثمار في الأسهم بدلا من العقار، لعدم قدرتهم على تملك العقار بالأسعار الحالية، ونظرا للإمكانات المتاحة بدأ التوجه في الفترة الحالية إلى سوق الأسهم، لأن أسعار الأسهم متاحة للجميع، بينما أسعار العقار ليست متاحة.
وأشار إلى أن أسعار الأراضي - حسب المعايير في جميع بلدان العالم - لا تتجاوز 20 في المائة من تكاليف الوحدة السكنية، وهي قاعدة عالمية، ولكن من أثر المضاربات العقارية والتلاعب في الأسعار في السوق السعودية وعمليات البيع الوهمي، ارتفعت أسعار الأراضي إلى نحو 50 في المائة من تكاليف إنشاء الوحدة السكنية، وهي أسعار مبالغ فيها، وانعكست سلبا على سوق العقار في المملكة.
وأضاف: ''بدأت أسعار العقار تتهاوى أمام مشاريع الإسكان، وأمام توجه الدولة لحل مشكلة الإسكان، وسيعود العقار إلى رشده، وسيكون في متناول الجميع، وخاصة ذوي الدخل المحدود، لأن الدولة تستهدف توفير السكن لتلك الفئة''.

جمال برهان

من جهته، قال المهندس جمال برهان عضو هيئة المهندسين واستشاري التنمية العقارية والإسكان، بالفعل أسعار العقار في المملكة تضخمت بشكل مبالغ فيه، نتيجة عدد من العوامل، لعل أبرزها المضاربات العقارية، خاصة في مخططات شمال جدة.
وبين أن حركة بيع وشراء العقارات تراجعت بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية، بعد تدخل الدولة بقوة لحل مشكلة الإسكان وإعلان عديد من المشاريع لوزارة الإسكان، والبدء في تنفيذ مشاريع الإسكان في عديد من مناطق المملكة، كذلك برامج الصندوق العقاري، وكلها مؤشرات على تراجع أسعار العقار في الفترة المقبلة.
وأشار عضو هيئة المهندسين واستشاري التنمية العقارية والإسكان، إلى توجه عديد من المستثمرين إلى سوق الأسهم، نتيجة تراجع الحركة العقارية، حيث هناك ترقب من المستثمرين لإعلان عديد من المشاريع الإسكانية والبرامج التمويلية، مما ينعكس على تصحيح متوقع في أسعار العقار.
يذكر أن مصادر كشفت لـ ''الاقتصادية'' الأسبوع الماضي عن قرب تسويق خمسة آلاف وحدة سكنية من وحدات الإسكان الميسر لمشروع الضاحية السكنية في جدة بأسعار تبدأ من 210 آلاف ريال للوحدة السكنية، وصولا إلى 420 ألف ريال.
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفرزدق % مشاهدة المشاركة
الرياض: شجاع البقمي 2012-03-09 10:48 pm
أكد خبراء اقتصاديون وعقاريون أن سوق الأسهم السعودية بدأ يدق المسمار الأخير في نعش السوق العقارية، موضحين أن العقاريين يخطئون عندما يرددون مقولتهم الشهيرة بأن "العقار الولد البار"، وقالوا "العقار الولد البار صحيح ولكن عندما تكون هنالك عوائد سنوية من مبان عقارية مستثمرة، إلا أن الأرض الفضاء تعتبر ولدا ضالا لأنها في نهاية المطاف تضر بمصالح الجميع".
وأكد خبير عقاري تحدث إلى "الوطن" أمس أن السوق العقارية عرض وطلب، مبينا أن العقارات معرضة للمضاربات كغيرها من السلع، فيما أكد اقتصاديون أن ارتفاع سيولة سوق الأسهم خلال الأسابيع القليلة الماضية هو نتيجة لخروج جزء من سيولة المضاربين في الأراضي الواقعة خارج نطاق الخدمات واتجاهها إلى الأسهم.
وفي جولة لـ"الوطن" على عدد من مخططات الأراضي الواقعة على أطراف الرياض أمس الأول، اشتكى أصحاب مكاتب عقارية من تراجع حجم الصفقات المنفذة، مؤكدين بأن هنالك من بدأ يعرض أراضيه التي يمتلكها بأقل من سعر السوق بنسبة تصل إلى 30% بهدف بيعها وتوفير السيولة.
وأرجع نائب رئيس اللجنة الوطنية العقارية المهندس محمد الخليل في حديث إلى "الوطن" أمس ما يحدث من تراجع في أسعار أراضي المنح إلى أن السوق عرض وطلب، مضيفا "كما أن جزءا من هذه الأراضي تفتقد للخدمات، لذلك أسعارها خاضعة للمضاربات التي قد تحدث فيها، والمضاربة موجودة في معظم السلع وليست في الأراضي فقط".
من جهة أخرى، قال الخبير الاقتصادي فضل البوعينين في حديث إلى "الوطن" أمس: "إن جزءا من سيولة سوق الأسهم المرتفعة في الأسابيع القليلة الماضية كانت قادمة من عدد من مضاربي سوق العقارات بعد أن وجدوا أن الاستثمار في سوق الأسهم يحقق لهم أرباحا أكبر من أرباحهم في السوق العقارية".
وأشار البوعينين أن هناك 3 أسباب رئيسية دفعت العقاريين للاستثمار بالأسهم، موضحا أن هذه الأسباب على التوالي هي تحقيقهم مكاسب ضخمة من سوق العقارات، ووصول أسعار العقارات للقمة خلال الأشهر القليلة الماضية، بالإضافة إلى بداية تحقيق سوق الأسهم أرباحا كبيرة تعتبر أداة جذب لسيولة العقاريين.
وتابع حديثه قائلا: "يجب أن نؤمن بأن هناك دورات اقتصادية في جميع القطاعات، واعتقد أننا اليوم في نهاية الدورة الاقتصادية الصاعدة لسوق العقار وبداية الدورة الجديدة لسوق الأسهم"، مضيفا "فيما يردده العقاريون بأن العقار الولد البار، فإن ذلك صحيح، لكن بشرط أن يكون هذا العقار مستثمرا بأرباح سنوية كالعقارات المبنية. أما بالنسبة للأرض الفضاء فإنني اعتقد أنه ابن ضال، وليس بارا، لأنه يضر بالاقتصاد والمجتمع ويضر بصاحب الأرض دون أن يشعر".
وقال البوعينين: "حتى اليوم عندما نقارن الفرص البديلة نجد أن عائد العقار المستثمر مازال جيدا ويقع عند 9 أو 10% من قيمة التكلفة كعائد استثماري، ومن الخطأ أن نتحدث عن التحول الكلي لسوق الأسهم، ولكنه بطبيعة الحال تحول جزئي سيجعل السوق العقارية تمر بمرحلة ركود وتصحيح سعري خلال الفترة المقبلة".
وأكد على أن هنالك علاقة عكسية بين سوق العقارات وسوق الأسهم، مضيفا "سوق الأسهم يدق المسمار الأخير في نعش السوق العقارية".
من جهة أخرى، أكد الخبير الاقتصادي فهد المشاري أن استمرار العطاء الجيد لسوق الأسهم سيعزز من فرصة جذب سيولة العقاريين بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة، وقال "الدورات الاقتصادية يجب أن تحدث، ولكن ما زال هنالك مستثمرين يدرسون استثماراتهم بشكل أعمق، حتى يتمكنوا من الوصول إلى القرار الصحيح".
صحيح لكن تدري وين في الاراضي التي ليس فيها خدمات
QQQ غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 14-03-2012, 10:45 PM   #22
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 196
قوة التقييم: 0
الفرزدق % is on a distinguished road
كل شيء في الطريق لاتستعجلوا كل الامور بتزين أصلاً ما أفقر الشعب السعودي إلا المبالغة في أسعار الاراضي والسبب هو الاحتكار والسوق العقاري لم يقدم رافدا أقتصاديا للوطن والمواطن بالعكس سلب أموال المواطن فمثلا شخص يعمل في وظيفته لمدة ثلاثين سنة وجميع ما ادخره لا يفي بشراء أرض وبنائها ويعود من الصفر هذا إجحاف في حق المواطن وأختلاس أموال الضعوف والمساكين بغير وجه حق .. المفروض أن كل مواطن تمنح له أرض ولكن ليس في مجاري السيول وأماكن الصرف الصحي والاماكن الزينة والراقية ياخذها ويسلبها أشخاص ليس من حقهم ويبيعونها على المواطن بأغلى الاسعار وهم لم يدفعوا فيها حتى رسوم البيع والشراء .
الفرزدق % غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-03-2012, 06:01 PM   #23
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 196
قوة التقييم: 0
الفرزدق % is on a distinguished road
هل حان وقت الهروب من العقار ؟! لكن أين المشترون ؟ و أين السيولة ؟!
الفرزدق % غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-03-2012, 04:10 PM   #24
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 1,319
قوة التقييم: 0
يحقلي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفرزدق % مشاهدة المشاركة
في احدى المحافظات الوسطى لمنطقة القصيم هناك منح كانت تتداول في الاربعينات (آلاف) والتجاري في الستينات الآن لايوجد أي حركة نهائيا في المخطط .
يحقلي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 04:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19