عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 16-03-2012, 08:31 PM   #11
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 355
قوة التقييم: 0
اسباني is on a distinguished road
الدين باالقلب ممب بشعر وجهك





الحمدلله االمظاهر الدينيه لاتهمني فديني بقلبي



وركز اهتمامك على شي ينفع دينك وينفع المسلمين وخل المظاهر
__________________
‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​قالت لزوجها: علمني قيادة السيارة قال: أنتي كالملكة والملكة لا تقود يا حبيبتي!قالت :حسناً :> ..
لن أقود لن أغسل لن أطبخ لن أربي الأطفال
فأنا الآن ملكه والملكه لاتقوم بهذه المهام
قال:تبين اتوماتيك والا عادي
اسباني غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 16-03-2012, 08:57 PM   #12
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 109
قوة التقييم: 0
دقات is on a distinguished road
جزاك الله خير ولا ارد عليك الا بهذا المقطع لشيخنا المغامسي


‫حكم حلق اللحية للمغامسي‬‎ - YouTube
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
دقات غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-03-2012, 09:10 PM   #13
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
البلد: السعودية
المشاركات: 1,005
قوة التقييم: 0
تحت المجهر is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسباني مشاهدة المشاركة
الدين باالقلب ممب بشعر وجهك





الحمدلله االمظاهر الدينيه لاتهمني فديني بقلبي



وركز اهتمامك على شي ينفع دينك وينفع المسلمين وخل المظاهر
يقول النبي صلى الله عليه وسلم:

ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ألا وهي القلب

شكرا" لك
__________________
ما كان لله يبقى .... وما كان لما سواه يزول
تحت المجهر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-03-2012, 09:14 PM   #14
عضو مميز
 
صورة داهيه العرب الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
البلد: الرس
المشاركات: 207
قوة التقييم: 0
داهيه العرب is on a distinguished road
إعفاء اللحية من الزينة التي أوجبها الشرع: إعفاء اللحية وقص الشارب. واللحية: هي الشعر النابت على الخدين والذقن.
وقد دل على ذلك نصوص كثيرة من السنة، منها:
1- حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( أنهكوا الشوارب، وأعفوا اللحى )) رواه البخاري، كتاب اللباس، باب إعفاء اللحى، 7/56ح.ومعنى أنهكوا: أي: بالغوا في قص الشوارب، فأمر الرسول صلى الله عليه وسلم بقص الشوارب وإعفاء اللحية،والامر يقتضي الوجوب.
2- وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( جزوا الشوارب وأرخوا اللحى، خالفوا المجوس)) رواه مسلم، كتاب الطهارة، بابا خصال الفطرة، 1/222ح55.

هذا والله أعلم.
__________________
داهيه العرب غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-03-2012, 09:17 PM   #15
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
البلد: السعودية
المشاركات: 1,005
قوة التقييم: 0
تحت المجهر is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دقات مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير ولا ارد عليك الا بهذا المقطع لشيخنا المغامسي


‫حكم حلق اللحية للمغامسي‬‎ - youtube
أريد فقط جواب على سؤالي:

من المتقرر عند أهل العلم أن القرون المفضلة الثلاثة الأولى ليس بعدها مزيد علم

لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى يأتي أمر الله وهم على ذلك

فالدين بأحكامه الشرعية رأس الحق

فالذي يأتي بقول وحكم شرعي ليس من قائل به من الصحابة

فقد جرد خير القرون من الحق الذي يدعيه

سؤالي هو:

أريد قول عالم من الصحابة قال بجواز تقصيص اللحية وتخفيفها

باتظار الإجابه
__________________
ما كان لله يبقى .... وما كان لما سواه يزول
تحت المجهر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-03-2012, 09:20 PM   #16
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 360
قوة التقييم: 0
عزبة بر is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها تحت المجهر مشاهدة المشاركة
إستمعت لكلام الشيخ قديما" ولكن سنة النبي صلى الله عليه وسلم أحب إلي
لا أزيد --

بارك الله فيك ونفع بعلمك--
عزبة بر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-03-2012, 12:24 AM   #17
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 109
قوة التقييم: 0
دقات is on a distinguished road
السلام عليكم*
لا يتوجب علينا ذكر صحابي بعينه قال بجواز الأخذ من اللحيه لأنهم كانوا يفعلون به ولم ينكر عليهم احد. فلم يكون هناك اي سبب يدعو لذكر الفاعلين من الصحابة جواز فعلهم والفعل ابلغ من الكلام.

حكى عطاء بن أبي رباح عن جملة الصحابة، قال: «كانوا يحبون أن يعفوا اللحية إلا في حج أو عمرة».*فإن قيل: إن الصحابة لم يأخذوا إلا في النسك (أي الحج أو العمرة)؟ قيل: ثبوته في النسك دليل على جوازه خارج النسك. ولأن النسك قيدٌ غير مؤثر، كما لو قرأ الرسول صلى الله عليه وسلم سورة في صلاة، وكانت الصلاة في السفر، لا يقال: إن ذِكر السفر قيدٌ في استحباب قراءة هذه السورة.*

وأما قولك*أن الصحابة كانوا يعرفون قراءة الرسول من اضطراب لحيته، وكان كث اللحية كثير شعر اللحية. والجواب على هذا أن كونه كث اللحية حجة عليك لا لك، فلو اتعبت نفسك قليلا وبحثت عن معناها لوجدت أن معناها (قصيرة ليس فيها طول). قال ابن المنظور (ت711هـ) في "لسان العرب": «وفي صفته أَنه كان كَثَّ اللحية: أَراد كَثرةَ أُصولها وشعرها، وأَنها ليست بدقيقة، ولا طويلة، وفيها كَثافة».

*وكذلك جاء في مسلم: " كان كثير شعر اللحية " لا يلزم منه أن تكون طويلة إلى حد تتجاوز القبضة. فقد يقول قائل: لعل لحية الرسول كانت قصيرة بمقدار قبضة خِلقة دون أن يأخذ منها. وهذا لو قالوه عن صاحبي فهو وارد، لكن الله قد جعل رسوله في أبهى وأحسن صورة، فما قدر العرب أن ينتقدوا عليه أي شيء في خَلقه ولبسه. فكان مبرئاً من كل عيب. ومن لم يعجبه أن يتشبه برسولنا في قصر لحيته، فنحن نحب أن نتشبه به.

فهذا تفسير أهل اللغة والفقه: بأن لحية الرسول كثيرة الشعر، ليست بالطويلة. ولم يأت مقدار طولها في حديث يا شيخنا والظاهر من تصرف الصحابة أنها كانت بمقدار قبضة، والله أعلم.
خلاصتا يا شيخ احمد
بما أنّ الأمر النبوي قد جاء بتوفير اللحية، فالظاهر أنّ لحية الرجل مادامت من الطول بحيث توصف بالوفرة فقد حصل المطلوب، بغض النظر عن طولها بالتحديد.
والمسأله خلافيه ومعرفه من السابق. ولكن أحزنني استخدامك لكلمات في طرحك للموضوع ( رجيم اللحيه ) وانت تعلم ان الغالبيه من الدعات والمشائخ يأخذون بفعل ابن عمر.
تحياتي....
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
دقات غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-03-2012, 12:28 AM   #18
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
البلد: في قلب صغيرتي
المشاركات: 1,145
قوة التقييم: 0
الزمن القادم is on a distinguished road
لا أريد أن أزيد أخي الكريم ،،، لكن سأذكر نفسي واياك بقول الامام مالك رحمه الله : بين السنة ولا تخاصم عليها ،،، نفع الله بك وبعلمك وحرص الذي فقد في هذا الزمن ،،، تحياتي ودعائي لك من محب ،،،
__________________
[
الزمن القادم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-03-2012, 07:50 AM   #19
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
البلد: السعودية
المشاركات: 1,005
قوة التقييم: 0
تحت المجهر is on a distinguished road
أهلاً بك أخي الغالي : دقات

وأنا سعيد بتواجدك لأن الحوار يزيد من إثراء المواضيع

أخي الكريم : قلت :
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دقات مشاهدة المشاركة
لا يتوجب علينا ذكر صحابي بعينه قال بجواز الأخذ من اللحيه لأنهم كانوا يفعلون به ولم ينكر عليهم احد. فلم يكون هناك اي سبب يدعو لذكر الفاعلين من الصحابة جواز فعلهم والفعل ابلغ من الكلام.

تحياتي....


لم أقصد المطالبة ذذكر صحابي واحد قال أو فعل بمسألة أخذ ما زاد عن القبضة

بل في جواز أخذ ما دون القبضة ، حيث كان ردي على على اقتباسك لقول الشيخ صالح المغامسي وفقه الله

وفرق بين القول بأخذ ما زاد عن القبضة وبين قول الشيخ صالح فتنبه !

ثم قلت بارك الله فيك
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دقات مشاهدة المشاركة
حكى عطاء بن أبي رباح عن جملة الصحابة، قال: «كانوا يحبون أن يعفوا اللحية إلا في حج أو عمرة».*فإن قيل: إن الصحابة لم يأخذوا إلا في النسك (أي الحج أو العمرة)؟ قيل: ثبوته في النسك دليل على جوازه خارج النسك. ولأن النسك قيدٌ غير مؤثر، كما لو قرأ الرسول صلى الله عليه وسلم سورة في صلاة، وكانت الصلاة في السفر، لا يقال: إن ذِكر السفر قيدٌ في استحباب قراءة هذه السورة.*


أخي الكريم قراءة النبي صلى الله عليه وسلم لم تأتي بعد أداة الإستثناء ( إلا )

وهذا هو الظاهر من الأثر يعفون اللحية إلا في حج أو عمرة

وأصرح من ذلك وأوضح ما رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى بسنده إلى نافع قال :

(كان ابن عمر رضي الله عنه يعفي لحيته إلا في حج أو عمرة)

وقد جاء في المعجم الكبير 1/75 في وصف لحية أمير المؤمنين عثمان رضي الله عنه ...

عن عبد الله بن شداد بن الهاد قال : (رأيت عثمان بن عفان رضي الله عنه يوم الجمعة على المنبر

..... طويل اللحية حسن الوجه )
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دقات مشاهدة المشاركة
وأما قولك*أن الصحابة كانوا يعرفون قراءة الرسول من اضطراب لحيته، وكان كث اللحية كثير شعر اللحية. والجواب على هذا أن كونه كث اللحية حجة عليك لا لك، فلو اتعبت نفسك قليلا وبحثت عن معناها لوجدت أن معناها (قصيرة ليس فيها طول). قال ابن المنظور (ت711هـ) في "لسان العرب": «وفي صفته أَنه كان كَثَّ اللحية: أَراد كَثرةَ أُصولها وشعرها، وأَنها ليست بدقيقة، ولا طويلة، وفيها كَثافة».

*وكذلك جاء في مسلم: " كان كثير شعر اللحية " لا يلزم منه أن تكون طويلة إلى حد تتجاوز القبضة. فقد يقول قائل: لعل لحية الرسول كانت قصيرة بمقدار قبضة خِلقة دون أن يأخذ منها. وهذا لو قالوه عن صاحبي فهو وارد، لكن الله قد جعل رسوله في أبهى وأحسن صورة، فما قدر العرب أن ينتقدوا عليه أي شيء في خَلقه ولبسه. فكان مبرئاً من كل عيب. ومن لم يعجبه أن يتشبه برسولنا في قصر لحيته، فنحن نحب أن نتشبه به.

فهذا تفسير أهل اللغة والفقه: بأن لحية الرسول كثيرة الشعر، ليست بالطويلة. ولم يأت مقدار طولها في حديث يا شيخنا والظاهر من تصرف الصحابة أنها كانت بمقدار قبضة، والله أعلم.


أخي الكريم :

عَنْ الْبَرَاءِ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "..... كَثَّ اللِّحْيَةِ .....)

وعَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ وَصَفَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ:

( .....عَظِيمَ اللِّحْيَةِ )

أخرجهما أحمد( 944) و غيره

وثبت عند أحمد أيضاً عن علي رضي الله عنه في صفة رسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

(كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ" .... ضَخْمُ الرَّأْسِ وَاللِّحْيَةِ ....)

وفي المصنف لابن أبي شيبة ج6/ص328 عن سماك أنه سمع جابر بن سمرة يقول:

(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم:( كثير شعر اللحية )

واللحية فيما دون القبضة لا توصف على هذا المعنى

فمجموع الأحاديث يتبن أن لحيته صلى الله عليه وسلم كانت : كثة- غزيرة – وضخمة
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دقات مشاهدة المشاركة
خلاصتا يا شيخ احمد
بما أنّ الأمر النبوي قد جاء بتوفير اللحية، فالظاهر أنّ لحية الرجل مادامت من الطول بحيث توصف بالوفرة فقد حصل المطلوب، بغض النظر عن طولها بالتحديد.
ولكن الأمر النبوي جاء بالإعفاء والترك
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دقات مشاهدة المشاركة
والمسأله خلافيه ومعرفه من السابق.


أخي الغالي : المسألة خلافية ولا شك ولكن الخلاف محصور في جواز أخذ ما زاد عن القبضة ووجوب الإعفاء مطلقاً

وهذا لا نزاع فيه أي في وجوده ولم أنكر أو أثرب على من قال بهذا القول ـ معاذ الله ـ

ولكن يا أخيّ : الواضح من الموضوع والردود أني أناقش من قال

بوجوب أخذ ما زاد عن القبضة

وكذلك من قال بجواز أخذ ما دون القبضة بأسلوب علمي

فلا أعلم أن هذه أقوال معتبيرة تدخل تحت غطاء عدم الإنكار
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دقات مشاهدة المشاركة
ولكن أحزنني استخدامك لكلمات في طرحك للموضوع ( رجيم اللحيه ) وانت تعلم ان الغالبيه من الدعات والمشائخ يأخذون بفعل ابن عمر.
تحياتي....
عزيزي : إن الذي يحزنني أشد مما يحزنك أن الكثير من الشباب والدعاة مالوا لهذا القول بمجرد سماعه

دون بحث علمي واجتهاد

والأكثر من هؤلاء عندما يتم مناقشتهم نجد أنهم متناقضون

مما يدل على أنهم لم يأخذوا بهذا القول بعد البحث العلمي بحسب قواعده وأصوله

فأولاً : نجد أن البعض يقول بجواز الأخذ مطلقاً في كل وقت مستدلاً بفعل ابن عمر


وقد جاء في الطبقات الكبرى عن نافع قال :

(كان ابن عمر رضي الله عنه يعفي لحيته إلا في حج أو عمرة )


فلماذا هذا التناقض ؟

ثانياً : روى ابن سعد في الطبقات عن عثمان بن عبيد الله بن أبي رافع قال:

( رأيت ابن عمر يحفي شاربه أخي الحلق ) أي قريباً من الحلق


وقد رأيت أن الكثير ممن يأخذ بفعل ابن عمر في اللحية لا يمتثلون فعله في الشارب

فالمسألة غير مبحوثة أصلاً

فلماذا هذا التناقض ؟

ثالثاً : أن بعض القائلين بجواز أخذ ما زاد عن القبضة

قد اعتمدوا على قول عطاء بن أبي رباح : (كانوا يحبون أن يعفوا اللحية إلا في حج أو عمرة )

مع أنه لم يصرح مَن المقصود بهم، وجعلوه إجماعاً عن الصحابة رضي الله عنهم مع أن عطاء لم يصرح بذلك

بينما في المقابل عطاء رحمه الله نفسه هو القائل لما سئل عن الخضاب بالوسمة

فقال: "هو مما أحدث الناس قد رأيت نفرا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم

فما رأيت أحدا منهم يختضب بالوسمة ما كانوا يخضبون إلا بالحناء والكتم وهذه الصفرة"

فقد صرح رحمه الله تعالى بأن تحريم الصبغ بالسواد عن الصحابة رضي الله عنهم

فأخذوا بالأول ولم يأخذوا بالآخر فلماذا التناقض ؟



رابعاً: عمدة استدلال القائلين بجواز أخذ ما زاد عن القبضة هو فعل ابن عمر ولو خالف الحديث

ونجد أن ابن عمر هو الراوي لحديث: قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

( إذا رأيتموه فصوموا وإذا رأيتموه فأفطروا فإن غم عليكم فاقدروا له)

وكان رضي الله عنه إذا كان يوم التاسع والعشرين من شعبان صحواً ولم ير الهلال أصبح مفطراً

وإن كان غيماً أصبح من الغد صائماً لأن معنى التقدير عنده رضي الله عنه التضيق

كما في الآية: (ومن قدر عليه رزقه ) ،

لكن من التناقضات عند مَن أفتى بأخذ الزائد عن القبضة لا يأخذ بعمله هنا

مع أن القاعدة التي مشى عليه بعضهم متفقة تماماً هنا،

فلماذا هذا التناقض ؟؟؟؟

خامساً وأخيراً :

كانت لحية النبي صلى الله عليه وسلم وعلي علي بن أبي طالب رضي الله عنه

قد ملأت ما بين المنكبيه

وغالب من أخذوا بفعل ابن عمر في الطول لم يأخذوا بفعل النبي صلى الله عليه وسلم وعلي في العرض

فنراهم يأخذون من طولها وعرضها

فلماذا هذا التناقض ؟؟؟

وختاماً أسأل الله تعالى أن يرني الحق حقاً ويرزقني إتباعه، والباطل باطلاً ورزقني اجتنابه
__________________
ما كان لله يبقى .... وما كان لما سواه يزول
تحت المجهر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-03-2012, 07:52 AM   #20
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
البلد: السعودية
المشاركات: 1,005
قوة التقييم: 0
تحت المجهر is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الزمن القادم مشاهدة المشاركة
لا أريد أن أزيد أخي الكريم ،،، لكن سأذكر نفسي واياك بقول الامام مالك رحمه الله : بين السنة ولا تخاصم عليها ،،، نفع الله بك وبعلمك وحرص الذي فقد في هذا الزمن ،،، تحياتي ودعائي لك من محب ،،،
شكر الله لك

وأعتقد أن ثمة فروق بين النقاش العلمي والخصام

وفقك الله


محبك

.
__________________
ما كان لله يبقى .... وما كان لما سواه يزول
تحت المجهر غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 10:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19