عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 19-03-2012, 12:57 PM   #1
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 16
قوة التقييم: 0
قريب is on a distinguished road
قريب- حزن الدافور مصطفى يشغل السعوديين في (تويتر)

متابعة/ عبدالعزيز الشهراني كشف موقع الجزيرة اونلاين ان الدافور مصطفى اشغل السعوديين في (تويتر) وعبر عن حزنه الشديد فقال أروح فين دلوقتي في الغبار ده".. بهذه الكلمات عبر مصطفى عن حزنه الشديد لتعليق الدوام الدراسي، وهو يجلس على مقعده الدراسي في الصفوف الأولى، يندب حظه لعدم وجود حصة دراسية، يمارس فيها براعته ونباهته و"نصاحته" كما يقال.
ومصطفى أو (الدافور) كما يصفه حساده وزملاؤه وأقرانه، شخصية مصرية افتراضية عرف بنباهته وحرصه على حضور الدوام الدراسي والمشاركة في كافة الأنشطة، وحل الواجبات بدقة شديدة، وحتى التضحية بصداقة زملائه وتشويه صورتهم أحيانـًا ليلمع نجمه أمام الإدارة، مما أهل شخصيته لتأخذ حيزًا في أحاديث السعوديين، خاصة اليوم، لوجود غبار وأتربة أدت لتعليق الدوام في مدارس الرياض والشرقية، وهو أمر مرفوض جدًا لدى مصطفى، الحريص على الاستفادة من كل لحظة من يومه الدراسي، فما كان من المغردين إلا مواجهته بسيل من الطرائف التي لا تخلو من روح الدعابة والسخرية.
فلحظات الغبار هذه ولدت آلاف الأفكار لدى مصطفى، فيقول: "على الطلاب المثابرة والعودة إلى المدرسة أنا النهاردة زعلان أوي أوي"، وأحدهم نقل عنه إنه استغل يومه الدراسي بالشرح للطاولات والكراسي! ويبدي تذمره من تعليق الدوام، حتى أشاع محبوه أنه غادر المملكة إلى مصر، لتعليق الدوام عدة مرات هذا العام حيث يقول: دي مهزلة مش مدرسة، كل يوم أجازة؟! ويروى عن مصطفى أنه وقف احتجاجـًا أمام وزارة التربية والتعليم لوجود هذه الإجازة "البايخة"! وكحال كل (الدوافير) - كما يقال لهم أو لقبهم المشهور لدى معشر الطلاب - فإن الطلاب يسعون لخطب ودهم أملا في نقل واجب مدرسي، أو حتى نصيحة قبل الامتحان، بمقابل قد يكون (ساندويتش طعمية)، وأحيانـًا (ساندويتش بيض) المفضل لدى "أبو صطيف"، أما ساحة الامتحان، وهو ملعب مصطفى الأكثر راحة، فيه يكشر عن أنيابه، فلا يعرف حبيبـًا ولا صديقـًا، "اللهم نفسي نفسي" كما يصفه من عاشروه.
اليوم مصطفى.. ذلك الطالب المجتهد، بدأ يغزو أحاديث المغردين في مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر) و(فيس بوك)، حتى وصلت غزواته وأخباره أحاديث السعوديون في مواقفهم الواقعية التي يتعرضون لها، فأسقطوا مصطفى على كل ما يصادف يومهم، وأصبحت أخباره تنتشر كالنار في الهشيم، ليصبح شخصية عامة كل دقيقة لها خبر أو موقف جديد.
حزن الدافور مصطفى يشغل السعوديين في (تويتر) - صحيفة قريب الالكترونية
قريب غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 04:11 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19