عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 29-03-2012, 03:41 AM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 696
قوة التقييم: 0
شاكر الحصني is on a distinguished road
Exclamation توجيهات لمستخدمي الحاسوب والانترنت

بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وأصحابه والتابعين وبعد فإن وسائل الإعلام سلاح ذو حدين كما هو معلوم , والواجب أن تستعمل في تبليغ دين الله ، وتبصير الناس لكن - وللأسف - أصبحت في الغالب معاول هدم وإفساد للدين والخلق بما يبث فيها من الفساد والانحلال الذي ربما أشربته بعض القلوب لما غلب عليها من ميل إلى الشهوات وغفلة عن الشبهات .لكن السعيد من وقي شرها وأفاد من خيرها. والأعداء حريصون على إفساد أبناء المسلمين بشتى الوسائل والطرق ولقد نجحوا حينما توجهوا إلى إشغال أبناء المسلمين بهذه الوسائل وتشجيعها . فقد جاء في مخططاتهم: ( ولكي تبقى الجماهير في ضلال ، لا تدري ما وراءها، وما أَمامها، ولا ما يراد بها ، فإننا سنعمل على زيادة صرف أَذهانها، بإِنشاء وسائل المباهج والمسليات والأَلعاب الفكهة، وضروب أَشكال الرياضة ،واللهو، وما به الغذاء لملذّاتها وشهواتها، والإِكثار من القصور المزوّقِة، والمباني المزركشة ،ثمَّّ نجعل الصحف تدعو إِلى مباريات فنيّة ورياضيّة).وصدق الله العظيم (وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً)(النساء89) وقال سبحانه:( إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْدًا (15) وَأَكِيدُ كَيْدًا (16) فَمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْدًا) (الطارق17)



وأخطر هذه الوسائل الشبكة العنكبونية (الانترنت بجميع فنونه) حيث سهولته وانتشاره. ولأجل هذا كله أحببت أن أقدم هذه التوجيهات والنصائح لكتاب المواقع والمنتديات وروادها.جعلها الله خالصة لوجهه الكريم نافعة لعباده المؤمنين.فأقول مستعينا بالله الكريم:-



الأولى : اشكر الله على نعمه واحذر استعمالها بما يسخطه قال تعالى:(وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ)(82الواقعة) أي: تجعلون مقابلة منة الله عليكم بالرزق التكذيب والكفر لنعمه .



الثانية : اعلم أنك عبد مملوك لله وتحت قهره وتدبيره فلا يحل للمملوك أن يخالف ويعصي مالكه. قال تعالى:( أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (المائدة40)فاحذر أن يفقدك مولاك حيث أمرك أو أن يجدك حيث نهاك. قال سبحانه: (ولَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا) (36الاسراء) قال علامة القصيم ابن سعدي: ولا تتبع ما ليس لك به علم، بل تثبت في كل ما تقوله وتفعله، فلا تظن ذلك يذهب لا لك ولا عليك، { إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولا } فحقيق بالعبد الذي يعرف أنه مسئول عما قاله وفعله وعما استعمل به جوارحه التي خلقها الله لعبادته أن يعد للسؤال جوابا، وذلك لا يكون إلا باستعمالها في عبودية الله وإخلاص الدين له وكفها عما يكرهه الله تعالى.أ.هـ



الثالثة : اعلم أن الله يراك ومطلع عليك في سرك وعلانيتك فلا تجعل الله أهون الناظرين إليك حتى لا تتمادى بالباطل قال تعالى :(وَهُوَ اللَّهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الْأَرْضِ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهْرَكُمْ وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ) (3الانعام) وقال تعالى:( يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلَا يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لَا يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطًا) (النساء108) وقال صَلَّى الله عَليْهِ وسَلَّمَ : لأَعْلَمَنَّ أَقْوَامًا مِنْ أُمَّتِي يَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِحَسَنَاتٍ أَمْثَالِ جِبَالِ تِهَامَةَ بِيضًا ، فَيَجْعَلُهَا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَبَاءً مَنْثُورًا ، قَالَ ثَوْبَانُ : يَا رَسُولَ اللهِ ، صِفْهُمْ لَنَا ، جَلِّهِمْ لَنَا أَنْ لاَ نَكُونَ مِنْهُمْ ، وَنَحْنُ لاَ نَعْلَمُ ، قَالَ :أَمَا إِنَّهُمْ إِخْوَانُكُمْ ، وَمِنْ جِلْدَتِكُمْ ، وَيَأْخُذُونَ مِنَ اللَّيْلِ كَمَا تَأْخُذُونَ ، وَلَكِنَّهُمْ أَقْوَامٌ إِذَا خَلَوْا بِمَحَارِمِ اللهِ انْتَهَكُوهَا.رواه ابن ماجة وصححه الألباني.



الرابعة : احذر القول على الله بلا علم سواء في المقالات أو الردود . قال تعالى:(قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ) (33الاعراف) قال ابن القيم في المدارج: وأما القول على الله بلا علم فهو أشد هذه المحرمات تحريما وأعظمها إثما ولهذا ذكر في المرتبة الرابعة من المحرمات التي اتفقت عليها الشرائع والأديان ولا تباح بحال بل لا تكون إلا محرمة وليست كالميتة والدم ولحم الخنزير الذي يباح في حال دون حال. فإن المحرمات نوعان محرم لذاته لا يباح بحال ومحرم تحريما عارضا في وقت دون وقت قال الله تعالى في المحرم لذاته: (قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن) ثم انتقل منه إلى ما هو أعظم منه فقال:( والإثم والبغي بغير الحق) ثم انتقل منه إلى ما هو أعظم منه فقال:( وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون)فهذا أعظم المحرمات عند الله وأشدها إثما فإنه يتضمن الكذب على الله ونسبته إلى ما لا يليق به وتغيير دينه وتبديله ونفي ما أثبته وإثبات ما نفاه وتحقيق ما أبطله وإبطال ما حققه وعداوة من والاه وموالاة من عاداه وحب ما أبغضه وبغض ما أحبه ووصفه بما لا يليق به في ذاته وصفاته وأقواله وأفعاله . فليس في أجناس المحرمات أعظم عند الله منه ولا أشد إثما وهو أصل الشرك والكفر وعليه أسست البدع والضلالات فكل بدعة مضلة في الدين أساسها القول على الله بلا علم.أ.هـ



الخامسة : احذر التصوير عملا واقتناء ونشرا .واعلم أن السواد الأعظم من العلماء على تحريم التصوير.بعيد عن الأهواء والتأثر بالواقع فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم في شأن المصورين والتصاوير أحاديث كثيرة في الصحاح وفي غيرها فمن ذلك ما ثبت في الصحيحين أنه قال عليه الصلاة والسلام :لاََ تَدْخُلُ الْمَلاَئِكَةُ بَيْتًا فِيهِ كَلْبٌ ، وَلاَ صُورَة.وقال:إِنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَذَابًا عِنْدَ اللهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ الْمُصَوِّرُونَ.وقال:إِنَّ أَصْحَابَ هَذِهِ الصُّوَرِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يُعَذَّبُونَ فَيُقَالُ لَهُمْ أَحْيُوا مَا خَلَقْتُمْ وَقَالَ إِنَّ الْبَيْتَ الَّذِي فِيهِ الصُّوَرُ لاَ تَدْخُلُهُ الْمَلاَئِكَةُ.وقال:قال اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ، وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنُ ذَهَبَ يَخْلُقُ كَخَلْقِي فَلْيَخْلُقُوا ذَرَّةً، أَوْ لِيَخْلُقُوا حَبَّةً، أَوْ شَعِيرَةً.وقال:مَنْ صَوَّرَ صُورَةً فَإِنَّ اللَّهَ مُعَذِّبُهُ حَتَّى يَنْفُخَ فِيهَا الرُّوحَ وَلَيْسَ بِنَافِخٍ فِيهَا أَبَدًا) كل هذا في الصحيحين. وفي صحيح الإمام البخاري أنهَ عليه الصلاة والسلام لَعَنَ الْمُصَوِّرِينَ.) . وفي صحيح الإمام مسلم قال عليه الصلاة والسلام : كُلُّ مُصَوِّرٍ في النَّارِ يَجْعَلُ لَهُ بِكُلِّ صُورَةٍ صَوَّرَهَا نَفْسًا فَتُعَذِّبُهُ في جَهَنَّمَ وفيه قال ابن عباس رضي الله عنه إِنْ كُنْتَ لاَ بُدَّ فَاعِلاً فَاصْنَعِ الشَّجَرَ وَمَا لاَ نَفْسَ لَهُ) وعَنْ أَبِى الْهَيَّاجِ الأَسَدِيِّ قَالَ: قَالَ لي عَلِىُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ: أَلاَّ أَبْعَثُكَ عَلَى مَا بعثني عَلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ لاَ تَدَعَ تِمْثَالاً إِلاَّ طَمَسْتَهُ وَلاَ قَبْرًا مُشْرِفًا إِلاَّ سَوَّيْتَهُ.وفي لفظ وَلاَ صُورَةً إِلاَّ طَمَسْتَهَا.) وغير هذه النصوص كثير ولولا خشية الإطالة لزدنا لكن فيما ذكر عبرة لمن تدبر وتجرد عن الهوى. وقالت اللجنة الدائمة للإفتاء في الفتوى رقم 4636 : تصوير ذوات الأرواح حرام مطلقا ومن كبائر الذنوب، والأصل في تصوير كل ما فيه روح من الإنسان وسائر الحيوانات أنه حرام سواء كانت الصورة مجسمة أم رسوما على ورق أو قماش أو جدران ونحوها أم كانت صورا شمسية؛ لما ثبت في الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من النهي عن ذلك ولعن فاعله وتوعده بالعذاب الأليم؛ ولأنها عهد في جنسها أنه ذريعة إلى الشرك بالله بالمثول أمامها والخضوع لها والتقرب إليها وإعظامها إعظاما لا يليق إلا بالله تعالى، ولما فيها من مضاهاة خلق الله، ولما في بعضها من الفتن كصور الممثلات والنساء العاريات...أ.هـ فما الحاجة لجعل صورتك أو صورة غيرك على سطح جهازك أو جوالك أو توقيعا لمعرفك أو على صفحتك الخاصة .؟



السادسة : فر من الحزبية فرارك من الأسد والزم سبيل السلف الصالح أئمة الهدى ومصابيح الدجى قال تعالى :(وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ، كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ) [آل عمران : 103] .وفي صحيح الإمام مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الله يرضى لكم ثلاثا ويكره لكم ثلاثاً ، فيرضى لكم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئاً ، وأن تعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ، ويكره لكم قيل وقال ، وكثرة السؤال ، وإضاعة المال )قال الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله في الحلية: فيا طالب العلم! بارك الله فيك وفي علمك؛ اطلب العلم، واطلب العمل، وادع إلى الله تعالى على طريقة السلف.ولا تكن خراجاً ولاجاً في الجماعات، فتخرج من السعة إلى القوالب الضيقة، فالإسلام كله لك جادة ومنهجاً، والمسلمون جميعهم هم الجماعة، وإن يد الله مع الجماعة، فلا طائفية ولا حزبية في الإسلام.وأعيذك بالله أن تتصدع، فتكون نهاباً بين الفرق والطوائف والمذاهب الباطلة والأحزاب الغالية، تعقد سلطان الولاء والبراء عليها.فكن طالب علم على الجادة؛ تقفو الأثر، وتتبع السنن، تدعو إلى الله على بصيرة، عارفاً لأهل الفضل فضلهم وسابقتهم.وإن الحزبية,ذات المسارات والقوالب المستحدثة التي لم يعهدها السلف من أعظم العوائق عن العلم، والتفريق عن الجماعة، فكم أوهنت حبل الاتحاد الإسلامي، وغشيت المسلمين بسببها الغواشي.فاحذر رحمك الله أحزاباً وطوائف طاف طائفها، ونجم بالشر ناجمها، فما هي إلا كالميازيب؛ تجمع الماء كدراً، وتفرقه هدراً؛ إلا من رحمه ربك، فصار على مثل ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم.أ.هـ



السابعة : احذر الاسترسال في محادثة المرأة ففي الصحيحين عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ ،رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : مَا تَرَكْتُ بَعْدِي فِتْنَةً أَضَرَّ عَلَى الرِّجَالِ مِنَ النِّسَاءِ.



الثامنة : أختي العفيفة:احذري الذئاب البشرية المسعورة فكم أسيرة لهولاء الذئاب وكم من فتاة هُتك عرضها بسبب تلك العلاقات المشبوهة، وكم من فتاة تلطخت سمعتها بسبب مكالمات هاتفية أو رسالة نصية فهددت بسببها حتى تمت الخلوة بها ووقعت الفاحشة .فربما زين لهم الشيطان أن الوصال حلال من وراء ستر وأن المكاتبات لا تضر شيئا والحق الذي لا مرية فيه أن تحتها البلاء العظيم والشر المستطير.وقد أحسن من قال:


لا تعرضي عن هدي ربك ساعة** عليه مدا الحياة لتغنمي


إن الذين تبرؤوا عن دينهم **فهم يبيعون العفاف بدرهم


حلل التبرج إن أردت رخيصة **أما العفاف فدونه سفك الدم



التاسعة : احذر فإن الكذب يهدي إلى الفجور وان الفجور يهدي إلى النار ولا يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا.وأشنعه الكذب على الله تعالى. قال تعالى:(فَمَنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)(ال عمران94) وقال سبحانه:(إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ) (105النحل).ثم الكذب على الرسول صلى الله عليه وسلم ففي الصحيحين قال صلى الله عليه وسلم : إِنَّ كَذِبًا عَلَيَّ لَيْسَ كَكَذِبٍ عَلَى أَحَدٍ مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ) ومن هذا رواية الأحاديث المكذوبة وغير الصحيحة, ففي صحيح مسلم أنه صلى الله عليه وسلم قال: من حدث عنى بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين).ثم الكذب على العلماء فهم ورثة الأنبياء. قال شيخنا ابن عثيمين في شرح رياض الصالحين: فإن العلماء إذا كذب عليهم إنسان في الشرع، بأن قال: قال فلان هذا حرام، أو هذا حلال، أو هذا واجب، وهو يكذب عليه صار هذا كاذبًا على الشرع ؛ لأن العلماء هم الذين يمثلون الشرع وهم الذين يبينونه للناس، فإذا كذب الإنسان عليهم قالوا: إن فلاناً العالم قال كذا وقال كذا وهو كاذب فإنه يقرب ممن كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم .أ.هـ واحذر السخرية وتنقص الآخرين وتصنيف الناس بناء على الظن الذي هو أكذب الحديث.والزم الأدب في الردود.ولا تعجل قبل أن تفهم المراد.



العاشرة : الواجب الدقة والأمانة في النقل وضبط النص وتحري الصواب وصحة الإحالات إلى المراجع عموما وعن العلماء خصوصا.وكذا الإفراط في المدح أو الذم. فكم في المنتديات من النقول المكذوبة.فمن تعمد ذلك فهو ظالم ومن تهاون فهو آثم.والأكمل الكتابة بالاسم الصريح.



الحادية عشر : احذر نشر الإشاعات والأخبار الغير موثقة وخصوصا ما يتعلق بالأعراض. قال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ (11) لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُبِينٌ) (12النور) وقال سبحانه:(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ) (الحجرات6) وفي صحيح مسلم عن حفص بن عاصم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع ».



الثانية عشر : احذر نشر المحدثات والبدع في الدين أو الدعوة إليها, فإن الواجب على المسلم الوقوف في العبادات على ما جاء به الشرع المطهر بعيدا عن البدع والمحدثات. وان فيما صح عن رسولنا عليه الصلاة والسلام غنية لنا عن البدع والمحدثات.قال تعالى في سورة الحشر:(وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)وفي الصحيحين عَنْ عَائِشَةَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ فِيهِ فَهُوَ رَدٌّ). وعلى المسلم ألا ينشر ما يرده من رسائل تدعو إلى عبادات قبل أن يسأل عن ذلك أهل العلم. قال تعالى:( فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) (الانبياء7)



الثالثة عشر : إذا كان ما تكتب حقا فلا يثنيك الناقد الماجن والمغرض فسر على بركة. الله قال تعالى:(وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) (69العنكبوت)



الرابعة عشر : الوقت غال نفيس فلا يذهب عليك حسرة فكم أهدرت من أوقات أمام هذه الحواسيب والتنقل بين مواقعها ومنتدياتها. قال تعالى:(أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ (115) فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ) (المؤمنون116) وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لرجل و هو يعظه : اغتنم خمسا قبل خمس : شبابك قبل هرمك و صحتك قبل سقمك و غناك قبل فقرك و فراغك قبل شغلك و حياتك قبل موتك) قال الحاكم: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه. فالوقت ثمين وما مضى منه لايعود. قال بعض السلف:يا ابن آدم إنما أنت أيام معدودة، فإذا ذهب يوم ذهب بعضك، ويوشك إذا ذهب البعض أن يذهب الكل.وإذا أردت أن تعرف عظم الخطر فقارن بين ما يضيع من الوقت مع الحاسب وفي المواقع وبين ما تقرأ من القرآن والكتب النافعة.عندها يظهر لك الغبن


والوقت أنفس ما عنيت بحفظه** وأراه أسهل ما عليك يضيع



الخامسة عشر : احذر الإسراف في متابعة جديد التقنيات إلا ما لابد منه فسوف نسأل عن هذا المال قليله وكثيره من أين اكتسبناه وفيما أنفقناه فلو صرفت هذه الأموال في أعمال البر لكان أتقى عند الله. قال تعالى:(يَا بَنِي آَدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ) (الأعراف)31 وقال البخاري في صحيحه باب قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى ( قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ التي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ ) . وَقَالَ النبي صلى الله عليه وسلم « كُلُوا وَاشْرَبُوا وَالْبَسُوا وَتَصَدَّقُوا، في غَيْرِ إِسْرَافٍ وَلاَ مَخِيلَةٍ ». وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: كُلْ مَا شِئْتَ وَالْبَسْ مَا شِئْتَ ، مَا أَخْطَأَتْكَ اثْنَتَانِ سَرَفٌ أَوْ مَخِيلَةٌ ) ا.هـ من الصحيح



السادسة عشر : ليس كل خبر أو حدث لابد أن تعلمه وتطلع عليه, فلا حاجة إلى التقلب بين جميع المواقع الإخبارية. فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَليْهِ وسَلَّمَ: مِنْ حُسْنِ إِسْلاَمِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لاَ يَعْنِيهِ).رواه الترمذي وغيره وصححه الألباني. وحد ما لا يعني هو الذي لو ترك لم يفت به ثواب ولم يقع به ضرر. والحديث يعم الترك لما لا يعنى من الكلام والنظر والاستماع والبطش والمشي وسائر الحركات الباطنة والظاهرة فهذه الحكمة النبوية شافية، في الورع كافية.



السابعة عشر : غض بصرك واحفظه عن الحرام فالنظر سهم مسموم من سهام إبليس قال تعالى:( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) (30النور) ومن أطلق بصره بالحرام لا يأمن أن يقع في قلبه شر وفساد فلا يملك نفسه فيندفع إلى البحث عن قضاء شهوته، بالحرام . ولو لم يجن من شره إلا أنه يزهد الإنسان بما عنده من الحلال فكم من رجل اعرض عن زوجته وكم من زوجة أعرضت عن زوجها لأن كل واحد رأى ما تعلقت به نفسه, والله سبحانه تعالى جعل العين مرآة القلب، فإذا غض العبد بصره غض القلب شهوته، وإذا أطلق العبد بصره أطلق القلب شهوته، فالنظرة تزرع في القلب الشهوة، لذلك أمر الله سبحانه وتعالى بغض الأبصار قبل حفظ الفروج و قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (والعَيْنُ تَزْنِي وَزِنَاها النَّظر) و إطلاق النظر في النساء سبب رئيسي في إعاقة سير العبد إلى ربه جل وعلا ، واشتغاله عما خلق له من عبادة الله ، بل قد يتعدى ذلك إلى الخروج من دين الله عز وجل والردة عن الإسلام والعياذ بالله كما حصل لبعض الذين أطلقوا بصرهم في الحرام.ثم هل ترضى لزوجتك أو أختك أن تتعلق بصور الرجال وتتمتع بالنظر إليهم؟ لا شك أنه لايرضى بذلك إلا من ماتت الغيرة في قلبه.واعلم أن الجزاء من جنس العمل وكما تدين تدان.ودقة بدقة وإن زدت زاد السقا.فكما عصيت بإطلاق بصرك لربما عصت!!!فحذار حذار.. فإن انحرافك مؤثر على زوجك وولدك وأهلك.وصدق الشاعر إذ يقول:


كم نظرة فتكتْ في قلب صاحبها فتـك السهـام بـلا قـوس ولا وتر


فالنظر هو الباب الأكبر إلى القلب وغض البصر وحفظه من أعظم الأدوية لعلاج أمراض القلب، وفيه حسم لمادة المرض قبل حصوله.فاحذر غوائل هذه الشبكة.



الثامنة عشر : الحذر من لصوص العقول عبر المواقع والمنتديات المشبوهة فقد كان السلف الصالح يحذرون من مجالسة أهل الأهواء وما ذلك إلا خوفا من أن يلبسوا على الناس في دينهم.قال الشاطبي في الاعتصام:جاء عن الحسن:لا تجالس صاحب بدعة فإنه يمرض قلبك.وعن سفيان الثوري: من جالس صاحب بدعة لم يسلم من إحدى ثلاث إما أن يكون فتنة لغيره وإما أن يقع بقلبه شيء يزل به فيدخله النار وإما أن يقول والله لا أبالي ما تكلموا به واني واثق بنفسي فمن يأمن بغير الله طرفة عين على دينه سلبه إياه.وعن يحي بن أبي كثير قال: إذا لقيت صاحب بدعة في طريق فخذ في طريق آخر.وعن أبي قلابة قال: لا تجالسوا أهل الأهواء ولا تجادلوهم فإني لا آمن أن يغمروكم في ضلالتهم ويلبسوا عليكم ما كنتم تعرفون .وعن إبراهيم قال: لا تجالسوا أصحاب الأهواء ولا تكلموهم فإني أخاف أن ترتد قلوبكم.أ.هـ فكم رأينا من انحرف عن الجادة بسبب إدمان الدخول إلى المواقع المشبوهة.



التاسعة عشر : تذكر أيها الكاتب أنك ستموت لا محالة ويبقى ما كتبت يداك إن خيرا أو شرا. (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (ال عمران185) وتأمل قول القائل:


وما من كاتب إلا سيفنى *** ويبقى الدهر ما كتبت يداه


فلا تكتب بكفك غير شيء *** يسرك في القيامة أن تراه



العشرون : احذر نشر الفساد سواء بنفسك بما تكتب وتنقل أو بإذنك وتحت نظرك وإشرافك حتى لا تحمل وزرك ووزر غيرك.قال تعالى:(لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ) (النحل25) وقال تعالى:( إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (19النور)



الحادية والعشرون : احذر الرياء والسمعة بطرحك وتعليقك وجميع كتاباتك في المنتديات وغيرها وليكن مقصودك رضوان الله ونفع عباده قال تعالى:(مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لَا يُبْخَسُونَ (15) أُولَئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ إِلَّا النَّارُ وَحَبِطَ مَا صَنَعُوا فِيهَا وَبَاطِلٌ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) (هود16) واعلم أن المرائي مع أول من تسعر بهم النار يوم القيامة .



الثانية والعشرون : أخي الموظف والمستأجَر احذر الإخلال بعملك الواجب بسبب انشغالك, بحاسوبك فإن هذا من التطفيف المحرم.قال تعالى:( وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ (1) الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ (2) وَإِذَا كَالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ (3) أَلَا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ (4) لِيَوْمٍ عَظِيمٍ (5) يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ) (المطففين6)



الثالثة والعشرون : على الزوجة أن تتقي الله في حق زوجها وتحذر من الانهماك في المواقع والمنتديات إلا بقدر الحاجة ومع الحذر من مزالقه وأخطاره.فكم تفرقت من بيوت بسبب التفريط باستخدام هذه التقنية وعليها أن تراعي حق زوجها. قال في المغني لابن قدامة: وَحَقُّ الزَّوْجِ عَلَيْهَا أَعْظَمُ مِنْ حَقِّهَا عَلَيْهِ لِقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى: (وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ ) وَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (لَوْ كُنْت آمِرًا أَحَدًا أَنْ يَسْجُدَ لِأَحَدٍ ، لَأَمَرْت النِّسَاءَ أَنْ يَسْجُدْنَ لِأَزْوَاجِهِنَّ ؛ لِمَا جَعَلَ اللَّهُ لَهُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ الْحَقِّ) رَوَاهُ أَبُو دَاوُد .وَقَالَ :(إذَا بَاتَتْ الْمَرْأَةُ هَاجِرَةً فِرَاشَ زَوْجِهَا ، لَعَنَتْهَا الْمَلَائِكَةُ حَتَّى تَرْجِعَ ).مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ وَقَالَ لَامْرَأَةٍ: أَذَاتُ زَوْجٍ أَنْتِ ؟ قَالَتْ : نَعَمْ ، قَالَ : فَإِنَّهُ جَنَّتُك وَنَارُك. وَقَالَ : لَا يَحِلُّ لِامْرَأَةٍ أَنْ تَصُومَ وَزَوْجُهَا شَاهِدٌ إلَّا بِإِذْنِهِ ، وَلَا تَأْذَنَ فِي بَيْتِهِ إلَّا بِإِذْنِهِ ، وَمَا أَنْفَقَتْ مِنْ نَفَقَةٍ مِنْ غَيْرِ إذْنِهِ فَإِنَّهُ يُرَدُّ إلَيْهِ شَطْرُهُ).رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ .أ.هـ



الرابعة والعشرون : اعلم أن الواجب عليك حماية أهلك وأبنائك من شرور وغوائل هذه الشبكة.واعلم أن صلاحك بنفسك وخوفك من الله وبعدك عن الدنايا, سبب لحفظهم مع تربيتهم على مراقبة لله. قال تعالى:(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ) (التحريم6).وفي صحيح مسلم قال معقل بن يسار: إني محدثك حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم لو علمت أن لي حياة ما حدثتك إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول(ما من عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة).ومما يجدر التنبيه عليه تفعيل خدمة (نقاء نت) فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ.



الخامسة والعشرون : أظهر انتمائك لدينك وكن من أنصاره وذا غيرة عليه وحمية, فما أحوج الدين إليك، ويتمثل ذلك بأمور منها: -


عدم تكثير سواد أهل الباطل والفساد بالبعد عن دخول مواقعهم... ومنها الاجتهاد بنشر ما تجده من خير بين المواقع والمنتديات والدعاية لمواقع الخير.



وأخيرا أناشد أصحاب المقاهي ومحلات البرامج الحاسوبية, أن اتقوا الله في أبناء المسلمين فهم أبناؤكم, كونوا يدا حانية عليهم ولا يحملنكم الجشع على إفسادهم.قال تعالى:(إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا (57) وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا) (الاحزاب58)



اللهم ردنا إليك ردا جميلا,وأنت حسبنا ونعم الوكيل.



وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.



د/ عبدالرحمن بن صالح بن عثمان المزيني


المشرف العام على موقع رياض الإسلام
__________________
شاكر الحصني غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 29-03-2012, 12:34 PM   #2
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 71
قوة التقييم: 0
عضو رساوي is on a distinguished road
جزى الله الناقل والكاتب كل خير
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
عضو رساوي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 30-03-2012, 02:31 PM   #3
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 696
قوة التقييم: 0
شاكر الحصني is on a distinguished road
اللهم أمين بارك الله فيكم
وجزاكم الله خير الجزاء

على المرور المميز
__________________
شاكر الحصني غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:22 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19